24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | زيان: واجب الانخراط في هيئة المحاماة "مبالغ فيه"

زيان: واجب الانخراط في هيئة المحاماة "مبالغ فيه"

زيان: واجب الانخراط في هيئة المحاماة "مبالغ فيه"

بمجرد إعلان النتائج النهائية للمقبولين لمزاولة مهنة المحاماة، تهاطلت الانتقادات الموجّهة إلى عددهم الذي بلغ 4575 ناجحا، والذي اعتبره كثير من المهتمين "رقما ضخما". في المقابل، بدأ مخاض التفكير في تأدية واجب الانخراط في هيئة المحامين لدى الكثير من النّاجحين الذين اعتبروه "مهولا".

وحسب آخر لائحة تم تحيينها، فإن هيئة طنجة تتربع على عرش الهيئات الأغلى، إذ يصل مبلغ التسجيل بها إلى 151 ألف درهم، يؤديها المحامي المتمرن الذي يطلب التسجيل لأول مرة. في المقابل، نجد هيئة وجدة تحدد واجب الانخراط في 10 آلاف درهم، وهي الأرخص.

محمد زيان، المحامي والنقيب السابق للمحامين، عبّر عن رفضه لمسألة فرض ثمن عن الانخراط في هيئة للمحاماة، واصفا الأمر بـ"المبالغة"، فمسألة الأداء، بحسبه، مرتبطة بالتواجد داخل الهيئة، حيث يؤدي المحامي واجبا للاشتراك إلزاميا من أجل تغطية مصاريف الهيئة بصفته عضوا بها.

وتنص المادة 57 من قانون مهنة المحاماة على أنه "يؤسس على صعيد كل هيئة حساب ودائع وأداءات المحامين يديره مجلس هيئتها، تودع به لزوما المبالغ المسلمة للمحامين المسجلين بجدول هذه الهيئة على سبيل الوديعة، وتتم بواسطته كل الأداءات المهنية التي يقوم بها المحامي لفائدة موكليه أو الغير".

وقال زيان، في حديث لهسبريس، إن عدد المقبولين لمزاولة مهنة المحاماة "ليس كبيرا كما يقال"، خصوصا وأن مباراة الأهلية أصبحت تجرى بعد كل ثلاث سنوات، وبالتالي فالعدد ينبغي تقسيمه على ثلاث مرّات.

وأضاف المتحدث ذاته أن الإشكالية ليست في العدد ولا في مكاتب التمرين، بل "في التكوين واختيار تخصّص معين؛ ذلك أن معاهد تكوين المحامين الموجودة في العديد من الدول، المنصوص قانونيا على إحداثها وتكليفها بتكوين المحامين، غير موجودة بالمغرب".

واعتبر النقيب السابق أن ميادين نشاط المحاماة كثرت ودائرة الاختصاصات اتسعت؛ "فقد أصبحنا أمام جرائم مستحدثة كالجرائم الإلكترونية وقانون الملاحة والبحر والمناجم والضرائب"، والإشكالية، بحسبه، أن "من يمارس المحاماة في هذه الميادين ضعيف جدّا"، مستشهدا على ذلك بوجود مكاتب "قليلة لا تتعدّى العشرة متخصّصة في النّزاعات الضريبية مثلا، وهذا العدد لا يرقى أبدا إلى مستوى الاقتصاد المغربي"، بتعبيره.

*صحافية متدربة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - محامي مع وقف التنفيذ الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 09:26
تحياتي للأستاذ زيان على هذا الموقف الرائع والمناصر لابناء الفقراء الذين يرغبون في ولوج مهنة المحاماة حيث ان هيئات المحامين تفرض رسوم الانخراط جد مرتفعة رغم ان فرارا لمحكمة النقض نص في احد قرارته على عدم قانونية فرض الرسوم على الوافد الجديد على الهيئة لانه ليس في قانون المحاماة 28,08 ماينص عليها والحقيقة من فرض هذه المبالغ هو منع فئة عريضة من الولوج الى المهنة واحتكارها من قبل اقلية ميسورة
2 - bou chaib الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 10:00
أواه هادشي كاع ما كان في راسي هاد القضية تاع الاشتراك
3 - احمد مختار الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 10:44
لايوجد اي نص قانوني يفرض على المرشح للتمرين في مهنة المحاماة أداء أي مبلغ مالي قبل انتهائه مدة التمرين . و ان اداء واجب الانخراط يفرض عليه فقط عند انتهائه من التمرين وعند تقديم طلبه تسجيله في هيأة المحاماة . والمادة 20 من القانون المنظم لمهنة المحاماة. واضحة فيما يخص المنتهين من التمرين.-----لأنه لايعقل أداء مبلغ باهظ قبل نجاح المتمرن في التمرين .
4 - محمد بلحسن الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 12:08
تمنيت لو صرح النقيب قائلا "مكاتب المحاماة والخبرة المتخصّصة في النّزاعات المرتبطة بالصفقات العمومية قيلة جدا جدا لا يرقى أبدا إلى مستوى الاقتصاد المغربي وحاجتنا لنشر ثقافة تدبير الندرة وتحفيز باقي المهن لاحترام السداسية "المهنية + الشفافية + الجودة + الوقت + الكلفة المالية + البحث التقني والعلمي التطبيقي"".
5 - طارق 004 الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 12:27
كيف يعقل أن الطالب ديري عمره و يقترض مبالغ من أجل شراء المراجع و الكتب ولما ينجح ويفرح بعالم العمل يفاجئ بهذه المبالغ الكبيرة التي لا يستطيع الحصول عليها فكيف يعقل لشاب من البيضاء أو طنجة خاصة أنه ينتمي إلى طبقة متوسطة وأحيانا ضعيفة أن يوفر هذا المبلغ ؟ اللهم يسر أمر شبابنا ووفقهم للخير
6 - مراكشي الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 12:33
خمسة عشر مليون نمشي ندير بيها بيعة و شرية احسن من صداع الراس و المحاكم . بالناقص من تاموحاميت
7 - زيدان السبت 27 يوليوز 2019 - 13:52
بالنسبة للعدد الناجحين هذه السنة عادي كما قال الأستاذ وخاصة إذا قارنا المغرب بفرنسا وتونس ومصر وألمانيا يوجد خصاص كبير جدا بالنسبة لواجب الإنخراط متفع جدا إذا قارنا المغرب بباقي الدول خاصة فرنسا فرق شاسع جدا وهو ما يعني بوضوح آحتكار ممارسة المهنة من طرف الطبقة الميسورة لقطع الطريق أمام خيرة الشباب والنبلاء بالفطرة لا بالجاه والمال أو السلطة..
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.