24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | انتشار "حراس السيارات" يثير غضبا بمدينة تنغير

انتشار "حراس السيارات" يثير غضبا بمدينة تنغير

انتشار "حراس السيارات" يثير غضبا بمدينة تنغير

في الوقت الذي تفتقر فيها مدينة تنغير لـ"مواقف السيارات" يخرج بعض الأشخاص يرتدون "بدلات صفراء"، من أجل تنظيم عملية توقف العربات بالشارع العام، مدعين كونهم حراس السيارات مكلفين من طرف شركة فوضت لها الجماعة استخلاص تكاليف توقف السيارات بالشارع العام.

أحمد آيت إبراهيم، من ساكنة مدينة تنغير، أكد أنه يجد نفسه مضطرا أداء مبالغ مالية لهؤلاء "الحراس" ثلاث أو أربع مرات في اليوم، تفاديا للدخول في مشادات، مشيرا إلى أن "جميع حراس السيارات في المدينة لا يتوفرون على بطاقة تضم معطياتهم الشخصية لتسهيل التعرف عليهم أو تقديم شكاية ضدهم ، حول ما يقومون بها من أفعال غير قانونية"، وفق تعبيره.

وأضاف المتحدث ذاته، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن هؤلاء الحراس يتسببون في فوضى عارمة بالشارع العام، مشيرا إلى أن الجماعة عليها أن تفرض على الشركة المفوض لها تدبير شؤون المواقف إشعار حراسها باحترام الزبناء وضرورة تخصيص بطائق شخصية لهم من أجل التمييز بين الحراس الحقيقيين والمشتغلين خارج القانون.

عبد الحكيم صديقي، كاتب وباحث من سكان مدينة تنغير، قال: "أعتقد أن خطوات إصلاح هذه الحالات يجب أن تبدأ بتأطير هؤلاء الحراس تأطيرا يؤهلهم لشغل مهام حراس موقف السيارات، وتوعيتهم بما يلزم لتحسين الخدمة"، مشيرا إلى أن "الخطوة الثانية هي العمل على إيجاد حلول موضوعية لدمجهم في إطار قانوني وإلغاء طريقة تدبير هذا المرفق العمومي من التدبير المفوض عن طريق الاكتراء إلى التدبير الذاتي والمباشر من طرف الجماعات الترابية، ثم بتحسين وضعهم المادي والمعنوي".

وأضاف صديقي، في تصريح لهسبريس، أن "هذه الخطوات ستشكل مدخلا لإعمال مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، ومبدأ مهم في ضبط السير العادي لهذا المرفق، وإخراجه من حالة الفوضى التي يعرفها حاليا إلى تنظيمه بما ينسجم والتصور التنموي المندمج والمقرر في المخططات الجماعية".

من جانبه، قال أحد هؤلاء الحراس، الذي فضّل عدم البوح بهويته للعموم، "نحن نشتغل لدى شركة والأموال التي نستخلصها من أصحاب العربات نسلمها كل مساء للشركة التي نشتغل لديها بأقل من 1500 درهم في الشهر"، موضحا أن المواطن ينظر إلينا بنفس النظرة مثل "الصالح والطالح".

ولم يخف متحدث جريدة هسبريس الإلكترونية أن هناك بعض الحراس الذين يظهرون من حين إلى آخر لا تربطهم علاقة بهذه الشركة المكلفة ويقومون بابتزاز المواطنين، وهم من يتفوهون بكلام ساقط وخادش للحياء، لافتا إلى "أن واجب توقف السيارات في جل أنحاء المدينة يتم استخلاصه مرة واحدة في اليوم بشرط أن تتسلم ما يثبت أنه فعلا دفع الواجب في المرة الأولى"، مشيرا إلى أن "هذه الظاهرة يجب أن يوضع لها حد، والعمل على تقنينها".

واتصلت جريدة هسبريس الإلكترونية، منذ صباح الأمس، برئيس المجلس الجماعي لتنغير، من أجل نيل تعليقه في هذا الموضوع؛ إلا أن هاتفه ظل يرن دون مجيب، كما توصل برسائل عبر تطبيق الوتساب دون رد.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - سعيد البيضاء الخميس 18 يوليوز 2019 - 08:26
أصبحت ظاهرة حارس السيارات متفشية كثيرا ومكلفة نحن سكان البيضاء أصبحت تقف أمام مخبزة لشراء خبرة ب 1.50 درهم يقف عليك الغارديان تقدم له درهماً فطلب أكثر كأنه فرض أو دين. وعندما لا تلبي طلبه يلحق سيارتك بأضرار مكلفة كالخبش عليها (اكرطها بشي مسمار )وأكثر من ذلك أننا نتعرض للشتم أحيانا ان لم تلبي الطلب.
2 - Affelouss الخميس 18 يوليوز 2019 - 08:54
A l'origine de ce fléau national, on retrouve les "élus" locaux qui considèrent cette activité fort juteuse comme une chasse gardée. Très souvent, l'attribution d'une partie de ce secteur sert à monnayer le vote des "elus" en faveur du maire. La solution, dépouiller ces mafiosi de compétences dans ce secteur et les attribuer à une agence nationale créée spécialement pour cette mission en réservant ses revenus au fond de solidarité sociale et non à des ripoux locaux.
3 - تنغيري الخميس 18 يوليوز 2019 - 08:58
المغرب اصبح بلد للفوضى و من يعمل الوضى هو الذي لا يخاف من القانون والعكس صحيح
4 - تنغير تحت التهميش الخميس 18 يوليوز 2019 - 09:28
تنغير تعرف اختلالات عدة في هذا المجال. ليس فقط تنظيم هذه المهنة بل أيضا تحديد الاثمنة المناسبة، لأن المنطقة أغلبهم من الطبقة الكادحة. كيف يمكن لمواطن بسيط أن يسدد ثمن 3 دراهم في كل مرة أراد الوقوف ولو قليلا!!؟ الوقوف بتنغير 4 مرات في اليوم ستكلف صاحبه 12 دره. ناهيك عن 10 دراهم أن أراد المبيت ليلا. المجلس البلدي يجب أن يتدخل لإعادة المياه إلى مجارها وضبط وتنظيم هذه المهنة.
الله أهديك ارايس..
5 - مواطن من اهل المدينة تنغير الخميس 18 يوليوز 2019 - 09:38
اشكر كم على اتارتكم هذا الموضوع على الرغم ان جميع القطاعات غير منظمة بتنغير بدء بالمسؤولين عن الجماعة تررهم لا رئيس ولا مرؤوس كل واحد من اعضاء المكتب يعطي لنفسه صلاحيات فوق القانون وهذا ناتج عن الحزبية الضيقة ماهم منتمون ولاهم غير منتمين وحراس اماكن توقف السيارات ماهو الى جزء قليل من العشوائية السايدة في تنغير سوء التفاهم بين الجماعات وباقي المصالح لايخدم مصالح المواطنين الابرياء واقول للمسؤولين بما تجيبون ربكم غدا الله استر حسبنا الله ونعم الوكيل ولكم واسع النظرلمن لديهم نظر الله اكون في عون تنغير
6 - احمد الخميس 18 يوليوز 2019 - 09:51
المسؤولية تتحملها الجماعات الترابية.
يمكن إنهاء كابوس حراس السيارات بفرض ضريبة معقولة على أصحاب السيارات تؤدى سنويا للخزينة العامة.
7 - slima الخميس 18 يوليوز 2019 - 11:37
أفضل أن تضاف 100درهم سنويا في التأمين وتسلم للجماعة مقابل توظيف هده الآخيرة لحراس حترمين وهكذا نتفاذىالعراكات اليومية والسب والقذف والفوضى
8 - خميس دادس الخميس 18 يوليوز 2019 - 12:46
على المواطن ان يسدد ثمن 3دراهم في موقف السيارات park ويحتفض بورقة الاداء فإنها صالحة في جميع و مواقف السيارات طوال النهار بدون منازع .يجب على المواطن ان يفرض نفسه ويدافع على حقه الى ان يصل الى السلطات لحل المشكل
9 - عبدو الخميس 18 يوليوز 2019 - 14:28
فين غاديين امشيو لكرديانات فيهم ناس مزيانين وفيهم ناس خارجين عل القانون ولكن لاباس نحن كمواطنين ان نجود بدراهم من اجل اشخاص بدون سكن ولا عمل لنا ولهم الله.
10 - الجابري الخميس 18 يوليوز 2019 - 23:34
اصبح اصحاب الستراث الصفراء بالمغرب (حراس السيارات) من دوي الحقوق الله يفعل خير في اهل هدا البلد العضيم وينشر روح الوطنية والجد في نفس المغاربة انه نوع من انواع التسول !!!!!!!!!!
11 - متشائم الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:22
انتشار الباعة المتجولين انتشار الكارديانات احتلال الملك العمومي و غيرها الكثير من المظاهر التي تعرفها المدن المغربية راجع الى غياب المسؤولين عن القيام بعمبهم و تحس كأنهم في غيبوبة تامة
لك الله يا وطني
12 - خديجة الجمعة 19 يوليوز 2019 - 14:54
في فترة الانتخابات كنا نرى المسؤولين يهرولون و يقومون بمجهودات جبارة حتى انهم يتحالفون مع بعضهم البعض من اجل تقاسم كعكة المناصب و بعدها يختفون بدون اثر لان الهدف بالنسبة لهم ليس خدمة المولطنين و تدبير شؤون المدينة بل الهدف هو للفوز في الانتخابات و استغلال مناصبهم لخدمة اغراضهم و اغراض اقاربهم و مقربيهم
13 - ilyas الاثنين 22 يوليوز 2019 - 09:40
هسبريس المرجو النشر لا بد من ايجاد حل لهده الضاهره قهرونا الدولة تتحمل مسؤوليتها من غير المعقول هدا الامر ... تقدر تولي مضارب و مهرس ليك زاجه ... تلقا ليهم الدوله خدمه واش المازوط 9.6 و نزيدو الحراسه اقل نهار 10 ده و نزيدو الضريبه و بزاف اللهم ان هدا لمنكر
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.