24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. أزمة نقل خانقة تطال خطوط تزنيت وجهة أكادير (5.00)

  2. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  3. خطاب ثورة الملك والشعب (5.00)

  4. أفارقة يجسدون معنى الاندماج في المجتمع المحلي لإقليم اشتوكة (5.00)

  5. صلالة العمانية.. سحر الشلالات وبُخور المزارات وملتقى الحضارات (3.50)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مبصاريون مغاربة يحذرون من عواقب تعديلات جديدة

مبصاريون مغاربة يحذرون من عواقب تعديلات جديدة

مبصاريون مغاربة يحذرون من عواقب تعديلات جديدة

أوضحت النقابة المهنية الوطنية للمبصاريين بالمغرب أنه "في إطار تتبعنا لمسار مشروع القانون 45/13، المتعلق بمزاولة مهن الترويض والتأهيل وإعادة التأهيل الوظيفي، بصفتنا نمثل إحدى المهن المعنية بهذا المشروع، وهي مهنة نظاراتي مبصاري، المهنة المنظمة بالظهير الشريف الصادر في 04 أكتوبر 1954، نعتبر أن النتيجة التي خرجت بها لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب فيها تعسف وظلم لمهنتنا، مما ستكون له نتائج وخيمة على المهنة والمهني وكذلك المواطن المغربي".

وأضافت النقابة، في بلاغ لها، أن "النتيجة المشار إليها أكدت على التعديلات التي طرأت على مجموعة من المواد من هذا المشروع، والتي تهم مهنتنا، وهي التعديلات التي لم نكن طرفا فيها ولم يتم التشاور معنا بخصوصها ولم نوافق عليها، رغم المجهود الذي بذلناه من أجل الحصول على فرصة إسماع صوتنا للمسؤول الأول عن هذا المشروع، وهو وزير الصحة، بحيث تقدمنا بطلبات لقاء رسمية متعددة دون أن نتلقى أي رد ولدينا الحجج على ذلك، وكان ذلك من منطلق حقنا في المقاربة التشاركية التي ينص عليها الدستور المغربي".

وجاء في البلاغ ذاته أنه "للأسباب المذكورة، كنا مضطرين للخروج إلى الشارع في ست محطات نضالية لإسماع صوتنا، الذي للأسف الشديد تم تجاهله من طرف الحكومة، التي نحملها مسؤولية عدم التجاوب مع مطلبنا البسيط، ألا وهو فتح حوار رسمي وجدي حول هذا المشروع".

وأعلنت النقابة المهنية الوطنية للمبصاريين بالمغرب أنها "مارست في ظل الظهير الشريف سالف الذكر لمدة 65 سنة قياس البصر، وستستمر في ما أُعطيت من حقوق ومكتسبات قانونية، وفي ممارسة هذا الحق حتى في ظل قانون 45/13"، معلنة "رفض الصيغة التي تم التصويت عليها بمجلس المستشارين وبلجنة القطاعات الاجتماعية رفضا تاما"، مع تنديدها بـ"التجاهل الذي طالنا من طرف وزارة الصحة، وعدم فتحها معنا أي حوار رسمي جدي".

وأشارت النقابة، في بلاغ موقع من طرف مينة أحكيم، رئيسة المكتب الوطني للنقابة المهنية الوطنية للمبصاريين بالمغرب، إلى أن "المبصاريين مستمرون في برنامجهم النضالي التصعيدي الذي لا يستثنون فيه أي شكل من أشكال النضال الذي سيُعلن عنه في وقته"، مهيبة بكل النظاراتيين المبصاريين بالمغرب، وكذلك طلبة هذه الشعبة، أن "يظلوا على أهبة الاستعداد للدفاع عن مهنتهم بكل الطرق المشروعة"، و"ما ضاع حق وراءه طالب"، يضيف البلاغ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - بشير الأحد 21 يوليوز 2019 - 11:31
اذا كان أطباء العيون مختصون في أمراض العيون فالمبصاريون مختصون في عيوب البصر بواسطة جهاز لقياس البصر وبالمجان. أما ان يحرمهم هذا القانون الجديد من هذه المهمة ويصبح دورهم فقط هو الصاق الزجاج باطار النظارات فهذه عملية يمكن لأي واحد ان يتدرب عليها في بضعة ايام حتى وان كان اميا ولا يلزمه ذلك التكوين لمدة سنوات من ماله الخاص. والمواطن الضعيف الذي يعاني من عيب في بصره الا يهم هذه الحكومة أمره فترغمه على المرور اولا عند طبيب العيون مقابل 300درهم في خمس دقائق.
2 - wafaa الأحد 21 يوليوز 2019 - 13:09
لا للتلاعب بصحه المواطن وتضليله المبصاريون لم يخرجوا للدفاع عنه بل لحمايه جيوبهم ومصلحتهم الخاصه على حساب صحته. دور طبيب العيون فحص العين والاطمئنان على صحها ليس فقط قياس البصر وترك الأمراض تتفاقم وتأخير المواطن عن الحصول على علاج باسس علميه لمشاكل محتمله. مشكله أطباء العيون مع المبصاريين مع العلم ان تكوين معظمهم خاصه الجدد خاص وضعيف الجوده تذكرني بمشاكل جراحي الأسنان مع المتطاولين على المهنه. كل واحد يلتزم بعمله مع التمني والترجي ان يتقنه.
3 - مواطن الأحد 21 يوليوز 2019 - 13:30
أسيرو باراكاو.من التخربيق نتما وما يسمى(صانع ومركب الاسنان).خدمتكم بيع النضارات حسب وصفت الطبيب.ديرو خدمتكم. و صافي. صانع الأسنان مكانه المختبر مع الجبص زالريزين....... لاتلمسو المريض .من أراد الطب عليه بالباك والمبارات و15 سنة دراسة باش يدير فحص 10 دقايق. أما هاد التخربيق حنا أحسن من الطبيب.؟؟؟؟؟هل أنتم أساتدة في الطب باك و2 سنوات دراسة؟؟؟؟؟؟؟.
4 - pinatlas الأحد 21 يوليوز 2019 - 14:17
المبصاريون واطباء العيون سواسية في جمع الأموال، همهم الوحيد هو ركم الثروة و شراء les 4x4 و شراء العمارات و الفريمات دون أن يؤدوا ما تستحقه الدولة من ضرائب حقيقية. بالله عليكم فحص عند طبيب عيون في خمس دقائق ب 300درهم، أو شراء زجاجة او إطار نظارة بما يزيد عن 500 درهم فما فوق.. ماذا تستفيد الدولة في المقابل. قارنوا بين مبصاري في المغرب و مبصاري في فرنسا. المبصاري في المغرب من أغنى الاغنياء، نفس الشيء لطبيب العيون، كيف حصلوا على هذا المال؟ لا بد أن تتحرك الدولة لحماية المستهلكين من هذه المافيا التي لا تؤدي ما بذمتها من ضرائب. للاسف نفس الشيئ ينطبق على مهن أخرى كالثوتيق و المحامات....
5 - متتبع الأحد 21 يوليوز 2019 - 14:20
تكوين جل أو أغلبية النضارتيين ضعيف و بالتالي لا يصلح التلاعب بصحة المواطنين
قياس البصر قد يخفي أمراض صامتة تتطلب معاينة طبية و تكوين المبصارين هو تقني محض دون الدخول في حيتيات مستواهم الرديئ . أتكلم عن علم بالموضوع
6 - رضوان الأحد 21 يوليوز 2019 - 14:36
مرة أخرى تضهر الدولة ضعفها أمام لوبي ألاطباء. يحتقرون المواطن. ويضطرونه للانتضار لعدة ساعات في قاعة مكتظة بالناس. ثم يكشف عليه في 5 دقايق. ويطالبه ب 300 درهم.
لو أتاحت الدولة للمبصاريين قياس النضر كما هو معمول به في أوروبا. فسينخفض الثمن. ويتحسن الاستقبال.
هيأة الأطباء صارت مافيا.
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.