24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2006:5213:3517:0920:0821:27
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | التوحيد والإصلاح تثمّن الحفاظ على تجريم الإجهاض

التوحيد والإصلاح تثمّن الحفاظ على تجريم الإجهاض

التوحيد والإصلاح تثمّن الحفاظ على تجريم الإجهاض

ثمّنت حركة التوحيد والإصلاح المصادقة بمجلس النواب على القانون التّنظيمي المتعلّق بمراحل تفعيل الطّابع الرّسمي للأمازيغية، وكيفية إدماجها في مجالات الحياة العامّة ذات الأولوية، واعتبرتها "خطوة مهمّة في دعم قيم التّماسك والتّضامن وتعزيز الوحدة الوطنية، باعتبار الأمازيغية ملكا مشتركا لكلّ المغاربة"، كما دعت إلى "تسريع إصدار هذا القانون، والقانون التّنظيمي المتعلّق بالمجلس الوطني للّغات والثّقافة المغربية، لما له من أهمّية في النّهوض بالشّأن اللّغوي والثّقافي ببلادنا".

وفي بلاغ حول اللّقاء السّنوي المطوّل للمكتب التنفيذي لـ"التّوحيد والإصلاح"، ثمّنت الحركة الصيغة المقترحة التي حافظت على الطابع الجرمي للإجهاض؛ وأضافت أنها تقدّر أنّ "تفاصيل هذا المشروع تحتاج إلى تدقيق في الصياغة، بما يضيّق دائرة الاستثناءات الشّرعية والقانونية التي من شأنها أن تسبِّبَ إضرارا بصحة المرأة وباستقرار نظام الأسرة والمجتمع، وذلك بإحاطتها بأقصى الضمانات لتفادي أي تعارض مع النصوص الشرعية لديننا الحنيف، ومع الثوابت الدستورية الجامعة للمغاربة".

وبعد تجديدها التّذكير بـ"موقِفِها المبدئي من جريمة الإجهاض"، نبّهت الحركة إلى "الحاجة الملحّة إلى اعتماد مقاربة وقائية مندمجة تنطلق من إعلاء دور الأسرة، والتربية على الأخلاق الفاضلة، ونشر قيم العفّة والوعي السليم بالمسألة الجنسية، ومواجهة دعوات التّحرّر الجنسي التي تستبيح المنظومة الأخلاقية والتماسك المجتمعي".

وتوقّف المكتب التنفيذي للتوحيد والإصلاح عند مشروع تعديل القانون الجنائي الذي شرع مجلس النواب في مناقشته، واستحضر تضمّنَه عددا من المقتضيات الجديدة الرامية إلى حماية المجتمع ومواكبة مختلف مظاهر تطوّر الجريمة بالتّسييج القانوني اللازم، وما تضمّنه من تعزيز لـ"حماية الأسرة والمرأة والطفولة، وإرساء مبادئ الشفافية والنزاهة، وتجريم الفساد وانتهاكات حقوق الإنسان، وإحلال العقوبات البديلة محلَّ الإجراءات السّالبة للحرية، وتشجيع العدالة التصالحية، وخاصّة ما أورده المشروع من مقتضيات جديدة في حقّ جريمة الإجهاض على ضوء النّقاش المجتمعي الواسع، والمبادرة الملكية إلى تكليف لجنة مختصّة لضمان تدارس الموضوع في احترام تامّ لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف".

ولم يخل بلاغ المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح من التضامن مع حقوق الشعب الفلسطيني، و"رفض تصفية القضية الفلسطينية والإجهاز على حقوق الشعب الفلسطيني"، إذ توقّفت عند "مسلسل التصفية الذي خصّصت له الإدارة الأمريكية الحالية ورشة المنامة بالبحرين؛ ضدا على إرادة الشعوب العربية والإسلامية الدّاعمة للقضية، وضمنها الشعب المغربي.."، مؤكّدة "رفضها صفقةَ القرن جملة وتفصيلا وتنديدها بما تقوم به الإدارة الأمريكية الحالية لدعم الكيان الصهيوني المغتصب، وإدانتَها لكلّ مبادرات التواطؤ الدولي والعربي تجاه القضية"، وتجديدها دعم "فصائل المقاومة الفلسطينية"، ومساندتها "المرابطين والمرابطات في القدس، ومسيرة العودة الكبرى للشّعب الفلسطيني"، ومطالبتها بـ"تجريم كلّ مسالك التّطبيع مع الكيان الصهيوني التي يعرفها المغرب".

وتناولت حركة التوحيد والإصلاح "مستجدّات مشروع القانون الإطار رقم 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي؛ بعدما صودِق عليه في لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب"، مذكّرة بمواقفها "التي واكبت مدارسة مشروع القانون داخل أروقة البرلمان؛ دفاعا عن اللغتين العربية والأمازيغية باعتبارهما من الثوابت المؤسسة لدولتنا وعطائها الحضاري، ودفاعا عن دستور المملكة المغربية الذي جعل منهما لغتين رسميتين للمغاربة، تتحمّل الدولة مسؤولية حمايتهما وتطويرهما وتنمية استعمالهما في الحياة العامّة".

وبعد اعتبارها ما ورد في مشروع القانون الإطار، وخاصة ما يتعلق بإقرار "التناوب اللغوي"، "مخالفة صريحة لمقتضيات الدستور، وتراجعا للدولة عن تحمّل مسؤوليتها في حماية اللغات الدّستورية وتثبيت طابعها الرسمي في التعليم والإعلام والحياة العامة، ورهنا لمستقبل المغرب وأجياله بخيارات لغوية ثبت فشلها وستسهم في تكريس عجز المنظومة التربوية عن صيانة خصوصيّات الشخصية المغربية والهوية الوطنية"، جدّدت حركة التوحيد والإصلاح تثمينها "عددا من المقتضيات التي تضمّنها مشروع القانون الإطار، وخاصة ما يتعلق منها بإقرار إطار قانوني منظِّم للتّعليم، وتعزيز حكامة المنظومة التعليمية وغيرها من المقتضيات الإيجابية"، مذكّرة بـ"موقفها الثّابت .. بالدعوة إلى تعزيز انفتاح المدرسة المغربية على اللغات العالمية الأكثر تداولا باعتبارها لغات مُدرّسة".

وتأسّفت الحركة لمواقف الأحزاب الممثّلة في البرلمان من بعض مضامين القانون الإطار المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، واعتبرتها "مجانبة للصّواب"، آملة "تصحيحها وتداركها"، ثم "نبّهت" إلى "ضرورة التّحلّي بآداب الحوار وأخلاق النّصح والتّواصي بالحقّ، التي يجب أن تسود بين مختلف الفاعلين، وداخل هيئاتهم، بعيدا عن السّبّ والقذف والاتّهامات غير المسنودة بأي دليل".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (11)

1 - الحسين الاثنين 22 يوليوز 2019 - 17:14
قتل النفس من كباىر الدنوب و حرام في جميع الاديان السماوية
والقوانين الوضعية. فالجنين في بطن امه نفس
فيه الروح ياكل ويرزق . والاجهاض في كثير من الاحيان في بلادنا سببه العلاقة الجنسية المحرمة التى فشت في المجتمع المغربي .وسبب العلاقة الجنسية خارج اطار الزواج هو بعد الناس عن نعاليم الاسلام الحنيف. واعلامنا بكل انواعه يشجع على التمرد على الاخلاق والحياء مانت الغيرة في بعض المسلمين ...والله المستعان.
2 - Salim الاثنين 22 يوليوز 2019 - 17:17
مال هادو كايدويوا بحالي هما لي عارفين مصلحة المغاربة ؟ ما هذا الإستعلاء ؟ شكون عطاكم التفويض لتنقية ما يصلح للمغاربة و مالا يصلح ؟ واش كاتصوروا بلا عندكم الحقيقة المطلقة ؟
3 - ben driss الاثنين 22 يوليوز 2019 - 17:31
اذا كان قانون الأحزاب المغربي يمنع تأسيس حزب سياسي على أساس ديني فهذا النص يجب مراجعته حتى يمنع الأحزاب من تكوين دراع دعوي فما دخل هذه الجماعة في القوانين إن كانت تقوم بالاصلاح والتوحيد واين هو الإصلاح الذي قامت به _والذي هو في الإصل اختصاص للمجالس العلمية _ في قضية امين الجماعة السابق كما تابع الجميع.
4 - مغربي الاثنين 22 يوليوز 2019 - 17:49
على هذه الحركة ان تخجل من نفسها....خطابها الاجوف ينافي تصرفات اعضائعا ....كبت و نفاق ....و استمناء سياسي....كرهتونا فيكم و ف السياسة و الحركات و الاحزاب....
5 - اوا عطيونا لتيساع ! الاثنين 22 يوليوز 2019 - 18:18
اوا عطيونا لتيساع !
المغرب في حاجة ماسة لدماء جديدة و عقول منفتحة لمواكبة الركب و النهوض بالبلاد لا لحطام متزمت يعرقل السير قدماً و يتدخل فيما لا يعنيه و فيما هو بعيد كل البعد عن تفكيره الرجعي الظلامي.
باركا عليكم تقرقيب المقارج مع الفجر و الخمول في المعابد و لعب ضاما أمام مول الحانوت مع التركيز الإكتئابي للحفاظ على الوضوء بين الصلوات !
كل الدول التي تقدمت أبعدت رجال الدين عن الشأن العام و نحن "مدخلين الذيب للزريبة" !
6 - الفيزيائية الاثنين 22 يوليوز 2019 - 18:59
الشهر الفائت قامت بالولايات المتحدة الامريكية ،كل من ولاية ميسيسيبي و تيكساس و اربع ولايات اخرى بالتصديق على قانون تجريم الاجهاض، هل هاته الولايات ولايات مسلمة؟
الاجهاض غير قانوني بدول متقدمة كموناكوا ايرلاندا كوريا الجنوبية الارجنتين البرازيل نيوزيلاند بولونيا...
لماذا التظليل و لعب ورقة العصرنة ،كل من يساند الاجهاض لم يسبق له ان رأو فيديوا كيف يتم قتل ذلك المخلوق البريء و تكسير جمجمته بالكُلاب.
لا احد له الحق في سلب الحياة. ان كانت المرأة حرة في جسدها فيجب عليها تحمل مسؤلية طيشها،فحريتكي تنتهي عند حياة ذلك المخلوق الجديد .
اذا حسب منطق بعد الفيمينيست الغبيات فان المولود لا يعتبر حيا قبل ان يدق قلبه....و هذا يعني انه بامكان الزوج ان يامر بتوقيف انعاش زوجته التي هي في سكتة قلبية ، او يأمر بانهاء حياة زوجته التي هي في غيبوبة اكثر من اسبوع؟؟
لا احد يملك السلطة على منح و انهاء الحياة
كل هذه المظاهرات حول حق الاجهاد هي فقط من اجل السماح للنساء بممارسة الجنس بحرية اكبر و بدون قيود، و المستفيد الاكبر هو الرجل، و الراسمالية التي تخلصت من مؤسسة الزواج و اصبح لديها عدد اكبر من العبيد الاناث
7 - حسن الاثنين 22 يوليوز 2019 - 19:19
انظروا إلى من يريدون فك وايجاد خلول لهذه البلاد سبحان الله علماء الاقتصاد والسياسة
8 - ماذا كان راي ... الاثنين 22 يوليوز 2019 - 19:19
... الفقهاء في موضوع خلق الجنين ؟
الم يكن منهم من اعتبر ان الجنين لا تنفخ فيه الروح الا بعد 120 يوما من الحمل بناء الترات الاربع التي اشار اليها القرآن وفسرها الصحابة ؟.
لقد تم تقنين الاجهاض في اوروبا بعد الاخذ براي المتخصصين في جميع المجالات المرتبطة بالموضوع وتقرر السماح بالاجهاض في مدة 90 يوما من الحمل دون اذن السلطات المختصة حيث يكون العمل طبيا سريا بين الطبيب و الفتاة الحامل وذلك ارضاء لرغبتها في التخلص من حمل غير مرغوب فيه .
وماذا يقترح هؤلاء الشيوخ لمعالجة ظاهرة الرضع المتخلى عنهم الذين يلتقط كثير منهم في الشوارع ؟.
ان رايهم في الموضوع غير مسؤول لا يناسب المجتمعات المعاصرة.
9 - الى التعليق 6 الاثنين 22 يوليوز 2019 - 20:38
... الفيزيائية.
ان تلك البلدان تتبع المذهب المسيحي المتشدد في الموضوع.
بينما الاسلام دين الوسطية.
بناء على ما ورد في وصف القرآن لمراحل تكون الجنين من نطفة فعلقة فمضغة حيث لا يكون خلقا اخر الا بعد ان تكسى العظام لحما. هي مدة 120 يوما مز الحمل التي كان الصحابة يرتبون دية القتل على الجنين.
اضف الى ذلك ان سيدنا الخضر قتل غلاما لكونه سيرهق ابويه حين يكبر.
ثم ان تلك البلدان لها قوانين تحمي الامهات العازبات و تصمن لهن المساعدات للتكفل باطفالهن.
فماذا يقترح هؤلاء الدعاة للتكفل بالامهات العازبات وهن مراهقات صغيرات تم التغرير بهن؟
وماذا يقترحون لمساعدتهن على تربية اطفالهن؟ .
10 - إلى: 6 - الفيزيائية الاثنين 22 يوليوز 2019 - 20:45
كفانا مغالطات ! ربما تلك الولايات التي تحاولين المراوغة بعرضها كمثل ليست مسلمة لكنها تحت نفوذ اللوبي الديني الذي أوصل ترامب الأمريكي و بولسونارو إلى الحكم و الذين نعرف مواقفهما... إذن يا أستاذة، الدين ليس بعيداً بل في المحور بالضبط ، و عندما نقول دين يجب فهم ديانة إبراهيمية و ما تحمل من نفاق (سواء يهودية أو مسيحية أو إسلام). و بما أنكم تقولون :«لا حياء في الدين» نجيو ليها نيشان : النكاح يا مدام ! له ضرورته كالهواء و الماء و الطعام. المشكل أنكم طوقتموا الجنس و سيجتموه بالنفاق اللكهنوتي تحت مصطلحات فضفاضة مثل الحشمة و العفة ووو... عوض اعتباره كما هو و التعامل معه بطريقة سليمة تُجَنب الإجهاض الذي تجََرمونه : إنها التربية لكن ليست تربيتكم المتزمتة. بالله عليك، هل المرأة التي تعرضت للإغتصاب طائشة أم ضحية ما تنتجون من كبت ؟
الحالات التي تتعلق بالصحة يجب أن تبقى في يد الأطباء لا الفقهاء : حصنوا فروجكم و دعو االآخرين يعتنون بفروجهم لأنكم أنتم من ينعت الجنين الذين تنجون من الإجهاض بـِ"ولد الحرام" !
يا مدام الفزيائية، المذاهب الأربعة اتفقت على النكاح كمتعة مقابل أجر و لم تتفق على شيء اسمه حب !
11 - hicham gr6 الاثنين 22 يوليوز 2019 - 20:45
الممتنعون عن التصويت هم السبب الرئيسي في تصدر هاد الحزب للانتخابات.
المرجو التصويت على اي حزب حتى لا نرى مثل هذه الوجوه مرة اخرى
المجموع: 11 | عرض: 1 - 11

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.