24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | شغيلة التكوين المهني تنهي الاعتصام بالدار البيضاء

شغيلة التكوين المهني تنهي الاعتصام بالدار البيضاء

شغيلة التكوين المهني تنهي الاعتصام بالدار البيضاء

لم تكمل التنسيقية الوطنية المستقلة للموظفين حاملي الشهادات غير المحتسبة بالتكوين المهني الاعتصام الذي سبق أن أعلنت عنه أمام الإدارة العامة لمكتب التكوين المهني وإنعاش الشغل بالدار البيضاء، حيث شمل أول يوم في الأسبوع فقط، في وقت كان يرتقب فيه أن يدوم يومين.

دوافع تعليق الاعتصام، حسب أحد أعضاء التنسيقية، ترجع إلى "عقد لقاء مع الإدارة، على هامش الاعتصام، تم من خلاله مناقشة ملف الترتيب، حيث وعدت الإدارة بالتسريع بالحل وتسوية هذا الملف لطيه نهائيا".

ويؤكد المصدر عينه، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "تعبيرا من المتضررين على حسن النية، تم تعليق الاعتصام في انتظار تفعيل وعود الإدارة؛ في حين عبر ممثلو المتضررين عن الاحتقان الشديد، الذي أصبحت تعيشه هذه الفئة".

ويتابع بالقول: "سيعود المتضررون بأشكال نضالية متميزة؛ في حالة عدم وفاء الإدارة بوعودها"، مبرزا أن "التنسيقية دعت، خلال الاعتصام، إلى الابتعاد عن المقاربة الأمنية، التي جعلت السلطات تبني مجموعة من السياجات حول الإدارة".

يشار إلى أن التنسيقية سالفة الذكر تشكو ما تسميه "الحيف" الذي تعانيه، دون أن تتم تسوية أوضاعها، بتعبيرها، بحيث يستنكر الموظفون حاملو الشهادات غير المحتسبة "التراجعات الخطيرة التي يعرفها ملف الشواهد العليا بقطاع التكوين المهني"، مستغربين "الحملة الشرسة وغير المسبوقة على حقوق هذه الفئة في الترتيب والعيش الكريم".

التنسيقية الوطنية المستقلة للموظفين حاملي الشهادات غير المحتسبة بالتكوين المهني سجلت "تراجع إدارة الموارد البشرية عن وعودها، ونهج سياسة الآذان الصماء والتماطل والتسويف في حل هذا الملف الشائك، فضلا عن الغطرسة المُمنهجة من طرف مسؤولي إدارة المكتب في حق فئة حاملي الشواهد غير المحتسبة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - عزيز الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 01:44
بصفتي من المتضررين من حدف الشهاتي العليا اثناء الادماج دون سند قانوني او منطق يسوعبه العقل ،فاننا كتنسيقية لحملة الشواهد الغير محتسبة نطالب الادارة العامة بالوفاء بوعودها والتحلي بروح المسؤولية اتجاه هده الفئة التي نفد صبرها وتعقلها كما نؤكد اننا اصبحنا غير قادرين على تحمل مزيد من التماطل واللف و الدوران الدي اعتادت الادارة سلمه طيلة 8 اعوام خلت وعليه فاننا نحمل مسؤولي القطاع كامل المسوؤلية في حالة تراجع عن وعدها.لان لامبالات وعدم مراعاة الجانب الاجتماعي والنفسي للمتضررين سينتج لقدر الله عمل نضالي لا يتوقعه اي طرف .لدا نجدد طلبنا بالاسراع في حل هدا الملف المفتعل من قبل مجموعة من المتاجرين.
2 - مريم كنعان الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 05:47
كحاملة لشهادة تقني متخصص في تسيير المقاولة واجازة في التجارة فانا ادرس هده المواد لابناء شعبنا بكل مسؤولية مند خمس
سنوات
فمن العيب أن تحرم من هدا التحفيز
والا بعد من دلك فعرضي(vacataire) يأتي يوم السبت منهكا من عمله يتقاضى 200درهم للساعة غير ان نفس الوحدة يدرسها واحد من هده الفءة بكل احترافية وليداغوجية يتقاصى عليها 35درهم لانه مرتب في سلم 12او13
فعيب وعار على الأقل يجب أن توحد اتمنة الساعات الإضافية فانا مثلا ارفضها
3 - هشام الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 09:43
رغم أن هذه الفئة مظلومة و تستحق الترتيب إلا أن ضعف مشاركة المتضررين في المحطات النضالية ووجود الانتهازيين والوصولوليبن والسلبيين الذين يعطلون حل هذا الملف بتهاونهم و اتكاليتهم...يجعل حل هذا الملف صعب للغاية.
4 - HICHAMSAHARA الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 12:29
نحن في الصحراء محرومون من أبسط ظروف العمل إضافة إلى تقسيم منحة المردوديةعلى أساس قبلي
5 - متضرر الأربعاء 24 يوليوز 2019 - 18:11
لا يعقل أن تقوم غالبية القطاعات باحتساب شواهد موظفيها. و مكتب التكوين المهني الذي يمنح الشواهد لا يحتسب و لا يأبه الشواهد موظفيه.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.