24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تقرير يضع المغرب في "الخانة الحمراء" ويحذر من "شح السماء"

تقرير يضع المغرب في "الخانة الحمراء" ويحذر من "شح السماء"

تقرير يضع المغرب في "الخانة الحمراء" ويحذر من "شح السماء"

أورد تقرير صادر عن "معهد الموارد العالمي" أن "المغرب مهدد بالجفاف وضعف توفر المياه مستقبلا، بعد أن وضعه ضمن الخانة الحمراء التي تواجه مستويات عالية من الضغط على الموارد المائية".

وجاء المغرب، حسب التقرير الدولي، في "الرتبة الـ12 عربيا والـ22 عالميا"، مشددا على أن "قطاعات الصناعة والزراعات السقوية والمؤسسات الحكومية تستهلك ما يزيد عن 40 في المائة من الموارد المائية المتوفرة خلال السنة".

وصنفت عديد الدول المجاورة ضمن "الخانة الحمراء"؛ فقد حلت تواليا، "اليمن في المرتبة الـ20، والجزائر في المرتبة الـ29، وتونس في المرتبة الـ30، وجاءت سوريا في المركز الـ31".

وأشار التقرير إلى أن "دول الخليج هي أكثر البلدان فقرا على المستوى المائي، ويتهددها خطر الجفاف بشكل ملح، حيث جاءت قطر في المرتبة الأولى، ثم تلتها المملكة العربية السعودية، ثم الإمارات العربية المتحدة ثم البحرين، فعمان".

ووصف المصدر ذاته وضعية بلدان المنطقة بأنها تعاني إجهادا على المستوى المائي، متنبئة بإمكانية وقوع جفاف حاد ينهي تواجد الماء في المستقبل القريب، مشددا على أن ربع سكان الكوكب سيواجهون نقصا وشيكا في المياه.

وفي تصريح تضمنه التقرير، أشار أندرو ستير، رئيس المعهد، إلى أن "منطقة الشرق الأوسط هي الأكثر عرضة لمشكل ندرة المياه"، متنبأ بخسائر تتراوح بين 6 و14 في المائة، من الناتج الإجمالي مطلع سنة 2050.

وتقاطرت التقارير الدولية المحذرة من أزمة ماء مرتقبة بالمغرب، آخرها صادر عن منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة والبنك الدولي كشف أن ندرة المياه في دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن ضمنها المغرب، يمكن أن تكون عاملاً مزعزعاً للاستقرار.

وأشار التقرير، الذي حمل عنوان "إدارة المياه في النظم الهشة: بناء الصمود في وجه الصدمات والأزمات الممتدة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا"، إلى أن الإدارة الفعالة للموارد المائية يمكن أن تكون مفتاحاً للنمو والاستقرار.

وشدد خبراء منظمة "الفاو" التابعة للأمم المتحدة والبنك الدولي على أن "عدم الاستقرار المقترن بضعف إدارة المياه يمكن أن يتحول إلى حلقة مفرغة تزيد من تفاقم التوترات الاجتماعية بين السكان".

وحث التقرير دول المنطقة، ومن بينها المغرب، على الانتقال من السياسات التي تُركز على زيادة الإمدادات إلى الإدارة طويلة الأجل للموارد المائية، عوض السياسات غير الفعالة التي تجعل السكان عرضة لآثار ندرة المياه، والتي تفاقمت بسبب تزايد الطلب وتغير المناخ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - نونو الخميس 08 غشت 2019 - 23:19
هل ملاعب الكوف تدخل ضمن القطاع الفلاحي المستهلكة للماء ؟؟
2 - مرتن بري دو كيس الخميس 08 غشت 2019 - 23:24
هذا ما أصاب قوم فرعون..الجفاف ونقص في السنين عقاب للأمم من عند الله..على المناكر واتباع وعد الشيطان وما يعدهم إلا غرورا.....ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا....اتقوا الله تاكلون من تحت ارجلكم ومن فوق رؤوسكم....ولا تتبعوا الهوى فتزل ارجلكم...فعقاب الله قريب......ونحن عنه غافلون...اللهم احسن عاقبتنا في الأمور كلها واجرنا من خزي الدنيا وعذاب الأخرة...
3 - دايز مزروب الخميس 08 غشت 2019 - 23:33
شيء متوقع.. السؤال الذي يتبادر إلى ذهني دائما فهو لماذا الدول العربية جلها ان لم نقل كلها تعاني من ويلات الجفاف و شح الأمطار مع العلم ان هذه الأشياء من عند الله عز و جل و بالتالي يمكننا أن نستنتج بصريح العبارة سخط و غضب الله علينا
4 - مواطن الخميس 08 غشت 2019 - 23:34
اصحاب الفيلات ولابيسينات والفيرمات والسقايات يستهلكون جل المياه دون انتاج اي شيئ ينفع ومع دالك لا يؤدون فاتورة المياه التي يستهلكونها بل المواطن البسيط هو الذي يؤدي عنهم ويتهربون من الضرائب ويتمتعون بجميع الامتيازات .أتساءل متى يطبق القانون على الجميع لنصبح سواسية في السراء والضراء؟
انشري يا هسبريس
5 - Moulin Chicago الخميس 08 غشت 2019 - 23:41
الحل المناسب في المغرب هو أن تسير الجكومة من طرف أجانب. هادا هو الحل اللدي لم نقب بتجربته . الكل الحلول فشلة . لأن الوضع أصبح يندر بكارتت إقتصادية. و خوصصة البرلمان و غرفة المستشارين . و مجالس البلدية و الإقليمية من طرف شركات أجانب.
6 - قرقب السطل يبان العطشان ! الجمعة 09 غشت 2019 - 00:01
شح السماء ؟
ما تخافوش ! وزارة الأوقاف ضربت يدها لجيب المغاربة و دورات مع القيمين الدينيين بثلاثة مليارات و نصف المليار... صلاة الإستسقاء غادي يجيبوها حبل و بونت ملّي يشبعو بولفاف و ما تنساوش حجاجنا الميامين كل واحد بيدوزة من ماء زمزم ... و قرقب السطل يبان العطشان !
شح السماء لن يمس أصحاب المسابح الأولمبية و ملاعب الݣولف و الضيعات الشاسعة ومزارع البطيخ و الفوكه و الخضرالموجهة لأروبا ...
زعزة الإستقرار سيكون سببها غضب الأرض، غضب الشفرة المائية من كثرة الآبار العشوائية التي ستؤدي لا محالة إلى انهيار البنايات، غضب الطبيعة ...أمّا البشر راه ميت من شحال هاذي !
7 - صابر عبد الصبور الجمعة 09 غشت 2019 - 00:15
اين هي سياسة السدود ؟وهل لتوقيع اتفاقية "الكاط " اثر على التخلي عن الاستراتيجية لضمان الامن المائي والغذائي بالمغرب؟وهل التوجه نحو الخيار الصناعي و ضعف الاستثمار في المزيد من بناء السدود الجديدة سيزيد من تفاقم الأزمة المائية .الم يحن الاوان للتوجه نحو تحلية ماء البحر؟
8 - khalid الجمعة 09 غشت 2019 - 00:44
أنا ما فهمت والو المغرب أرض خصبة يزخر بالأنهار والسدود والجبال التي تستقبل سنويا كميات هائلة من الثلوج التي تتحول فيما بعد إلى مياه جوفية المياه المعدنية المغربية متواجدة في الأسواق بوفرة ها سيدي حرازم ها سيدي علي ها عين أطلس ها عين إفران ها عين سايس وغيرها ويحتل مرتبة أخطر من تونس بحجمها الصغير وإمكانياتها الطبيعية المحدودة....؟؟؟
9 - متتبع الجمعة 09 غشت 2019 - 00:45
لدينا بحرين يمكننا تصفيات وتوزيعه على كل مناطق المغرب.يجب فقط العمل في هدا الاتجاه ونقل مياه البحر مصفاة عبر أنابيب إلى جل مناطق المغرب. يتم نقل البترول في أنابيب إلى أقصى المناطق في العالم. فلما لا نفعل مثل دلك بماء البحر مصفى.
10 - ملاحظ الجمعة 09 غشت 2019 - 01:11
هذه تقارير الغرب الكافر الذي يحارب الاسلام والمسلمين لا تخافوا فان صلاة الاستسقاء كفيلة بضمان الماء بدول الشرق الاوسط وشمال افريقيا هكذا ما سيقولونه مشايخنا اصحاب اللحى من على منابرهم انهم لم ياخذوا من الاسلام الا اربعة نساء وخمس صلوات
11 - أبو خليل الجامعي الجمعة 09 غشت 2019 - 01:32
هذا خطاب تهويلي لا أساس له من الناحية العلمية. الجفاف ظاهرة بنيوية مترددة لا نعرف أسباب حدوثها وبالتالي لا نستطيع توقعها. لا يمكن لأي كان أن يتنبأ مثلا بما سيحث خلال السنة القادمة، هل ستكون السنة رطبة أو جافة، وحتى وإن صدق أحدهم في ذلك فسيكون من قبيل الصدفة لا غير، سيما أنه لن يتمكن من برهنة ما تنبأ به.
12 - NABIL الجمعة 09 غشت 2019 - 03:08
الله يستر... كل التقارير سوداء سواد الليل و تحذر من مستقبل اكحل بمعنى الكلمة. وفالاخر بجيلك واحد فوق كرسي ذهبي يقول لك راه المغرب حاسدينه. لماذا حاسدينه داخلت عليك بالله؟!!
13 - تنغير تحظر وتستعين بالله الجمعة 09 غشت 2019 - 04:01
ان الله لايغير مابقوم حتى يغييروا ما بانفسهم صدق الله العظيم ..علينا ان نعيد النظر ..في جميع تصرفاتنا ليرحمنا الرحمان الرحيم ونرجوا رحمة الله ونطلب منه جلافي علاه ..ان نكرر في كل وقت وحين .اللهم اسقي عبادك وبهيمتك وانشر رحمتك واحيي بلدك المييت. اللهم اسقنا الغيت ولا تجعلنا من القانتين ..ربنا لاتصلط علينا بذنوبنا من لا يخافك ولايرحمنا يأرحم الراحمين يارب العالمين
14 - ابو محمد الجمعة 09 غشت 2019 - 06:36
قولك شح السماء ظلم , فهي خلق من خلق الله
ومن يتحكم في الماء هو رب السماء ، إن ما أصابكم حصائد أعمالكم ، ولن يغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
15 - l"afrique à sauver الجمعة 09 غشت 2019 - 06:59
l"occident,riche,tres riche doit être conscient de l"importance de l"afrique source de ses richesses,à l"avenir cette afrique délaissée peut entrainer la décadence climatique dans le monde,la solution vitale:l"occident doit tout faire pour reboiser les déserts pour absorber le gaz carbonique émis par son développement de ses moyens immenses pour toutes ses consommations,alors sauver l"humanité c"est sauver l"afrique par le reboisement de ses déserts
16 - مغترب الجمعة 09 غشت 2019 - 07:50

فالتقرير الصادر عن الهيئة الدولية(WRI)والذي صنف المغرب ضمن "الخانة الحمراء" واحتلاله مراتب متقدمة22من الدول المحدق بها الخطر ..فإن التقرير الدولي ينبه بالدرجة الاولى إلى الاستغلال الفاضح للمياه المتواجدة ولاسيما المياه الجوفية من فرشاة وعيون وأنهار ...
حيث الواقع يؤكد صدق ما ذهب إليه التقرير حيث نضوب فرشاة مياه احواض سوس وبني ملال ومكناس ...من الاستغلال الغير المعقلن للمنتجات الزراعية بهذه السهول والتي تستنزف كميات كبيرة من المياه وتخصص هذه المنتوجات للتصدير على حساب الثروة المائية (فواكه حمراء /حوامض/كروم...)
الإنتاج الفلاحي المغربي لا يتناسب و مؤهلات بل ثروة البلاد الماىءية لذا وجب إعادة النظر في السياسة الفلاحية برمتها. ..اما عن الصورة فذلك يوحي الى التقلبات المناخية والتي ألفها المغرب بل تعايش مع ظاهرة الجفاف منذ أزمنة بعيدة
17 - Samir الجمعة 09 غشت 2019 - 08:50
الغير المفهوم هو لماذا لا تقام صلوات الإستسقاء في شهر يوليو وغشت؟
18 - BOUYAOMAR الجمعة 09 غشت 2019 - 09:19
L'EAU
NE PA OUBLIER LES TERRAINS DE GOLF /LES PISCINES DANS LES VILLAS DES RICHES ; l'agriculture destinée à l'export ext..........OUI

BOUYAOMAR
19 - شيماء الجمعة 09 غشت 2019 - 09:44
الماء نعمة من نعم الله وجب الحفاظ عليها ولن ننتظر اي تقرير من اي جهة كانت قال الله تعالى "والماء قسمة بينهم" لذى وجب التوعية والمحافظة عليه انطلاقا من الاسرة الى المعامل الكبرى والسقي
20 - توناروز الجمعة 09 غشت 2019 - 10:10
في daily telegraph كان تقرير كيقول شمال افريقيا مهدد بالجفاف السنوات القادمة و سيعاني من شح المياه واش المهتمين ما كيقراوش التقارير الغربية ويديرو سياسة طويلة المدى لترشيد استهلاك المياه و مراكز تحلية و سياسة فلاحية للمنتجات الفلاحية اللتي لا تستهلك المياه وعدم الاعتداء على الغابات و التشجير و الحفاظ على الفرشة الماءية
وبناء سدود جديدة را الماء ايولي بحال البترول
شوف العراق كمتال ولا عبارة عن ارض قاحلة حيت ايران كالتلو انا محتاجة الماء ديالي و غيرت مجرى بعض الانهار بلاد الرافدين ولا ارض لا تصلح للزراعة
21 - قابيل الجمعة 09 غشت 2019 - 11:17
وماذا عن مسالك الكولف والمسابح ومحلات غسل السيارات المنتشرة كالفطر
في حي واحد في فاس توجد 10 محلات لغسل السيارات وكلها تستنزف الفرشاة الماءية دون حسيب ولا رقيب. بلاد الفوضى والعبث.
22 - لوسور ميلود الجمعة 09 غشت 2019 - 13:22
هذا التقير وان لم يكن دقيقا بتلكامل الا انه تقريبا يوضح الامر بشكل جيد وعليه رغم عقليتي الغير استراتجية وحسب ما اراه من تغيرات الجوية فسأكون احمق ان لم افكر في المستقبل وبما انه تقنيا يمكن التقليل من الاثار السلبية لهذا الامر عن طريق تحلية مياه البحر فخير ان نجهز انفسنا شيئا فشيئا ببناء محطة كل خمس سنوات حتى لا قدر الله وضاق الحال نكون جاهزين كلمة اقولها للمسؤولين ان لم يكن تفكيركم بهذه الطريقة إما سيكون خيالي مبالغ فيه او تكونوا انتم اغبياء
23 - فؤاد ش الجمعة 09 غشت 2019 - 14:44
الذين يربطون الجفاف بسخط الله، راه الجغرافيا هي من تحدد شقاؤك او هناؤك.. دولة مثل هولندا غنية بالمياه و الانهار منذ الابد و دول مثل السعودية جافة و لا انهار فيها حتى في عهد الرسول و عمر .. لا علاقة للاخلاق او عدد الركعات بالمناخ و الجفاف .. ارتقوا و ادخلوا عهد الحضارة و العلم يرحمكم الله.
الحل المنطقي و العقلي (بعيدا عن دجل صلاوات الاستسقاء و غيرها من خرافات المخزن المستغبية للشعوب) الحل يكون باعتماد سياسة تحلية مياه البحر بالاعتماد على الطاقة الشمسية .. و كلاهما مجاني و متوفر .. الشمس و البحر عندنا بلا حساب ... يجب تشجيع الابحاث التي تعمل على تطوير تكنولوجيا تحلية المياه و الواح الكهرباء الشمسية و زيادة فعاليتها. باعتماد العلم سنجعل من الصحراء جنة و سنجلب من المحيط انهارا عذبة، فقط ينقصها حكومة ذات بصيرة و بعد نظر و كفاءات مقتدرة ... و هو ما ينقصنا بشكل حاد.
24 - orient الجمعة 09 غشت 2019 - 15:25
40مليون مغربي... النساء المغربيات ينظفن يوميا البيوت بافراط في استعمال الماء المقاهي محلات غسل السيارات الحمامات... يلقون الماء في المجاري.. يجب تعليم المواطنة في المدارس والاعلام.. واعادة معالجة المياه العادمة لاستعمالها في الصناعات.. القضية خطيرة على ابناء المغرب في المستقبل ..
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.