24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:5113:3517:1020:1021:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. الاتحاد الهولندي يخطط لإفساد انضمام إيحاتارن للمنتخب المغربي (5.00)

  2. رائحة نتنة تقود إلى جثة ستيني بمدينة الدروة (5.00)

  3. النموذج الصيني في محو الفقر .. سياحة قروية وقروض للفلاحين (5.00)

  4. أم الربيع الهادر لا يبقي ولا يذر .. رابع ضحية في أقل من أسبوع (5.00)

  5. حارس مرمى يطلب المساعدة لاسترجاع بصره (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | من أجل "عيد أضحى سليم" .. هذه نصائح صحية مهمة للمغاربة

من أجل "عيد أضحى سليم" .. هذه نصائح صحية مهمة للمغاربة

من أجل "عيد أضحى سليم" .. هذه نصائح صحية مهمة للمغاربة

يُقبل المغاربة، الاثنين، على نحر الأضاحي، وهي إحدى الشعائر الدينية التي يولونها الاهتمام الكبير، ولتزامن ذلك هذه السنة مع فصل الصيف حيث ترتفع درجة الحرارة، يتعين على كل رب أسرة أن يعلم بعدد من النصائح الصحية الثمينة، بدءً من شراء الأضحية إلى حفظ لحمها.

أول ما يتوجب على المغاربة فعله هو شراء الأضحية من الأماكن المعروفة والمخصصة لهذه الغاية، التي تكون فيها الغنم والماعز مرقمة ومصدرها مربو ماشية مسجلون.

ويؤكد المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، في وثيقة حول "النصائح الصحية الخاصة بذبيحة عيد الأضحى"، أنه زيادةً على الشروط الدينية التي يجب أن تتوفر في كبش العيد، يجب أن يكون نشيطاً ذا حيوية، وسليماً ولا تظهر عليه بعض الأعراض كالسعال والإسهال والنفخ غير العادي.

وبعد شراء الأضحية، يتوجب وضعها في مكان آمن لا يشكل خطراً عليها أو على محيطها، إضافة إلى تركها في الظل وبعيداً عن التيارات الهوائية، ومنحها تغذية تتضمن كلأ جافاً، من تبن وفصة يابسة وماء نقي.

ويتوجب الكف عن تقديم أي غذاء للأضحية باستثناء الماء 12 ساعة قبل الذبح، وذلك لتكون المصارين غير ممتلئة عند الذبح تفادياً لمرور الجراثيم منها إلى اللحم عند السلخ.

خلال ذبح الأضحية، يجب تهييء المكان المناسب وأدوات نظيفة، كما يفضل أن يكون الشخص الذي يقوم بنحر وتهيئ الذبيحة حرفياً، ويجب أن يكون طاهر اللباس نظيف الجسد، ناهيك عن اجتناب نحر الأضحية مكتوفة الأطراف، واجتناب نفخها عن طريق الفم.

ويُنصح باتخاذ الاحتياطات اللازمة عند الشروع في سلخ الأضحية لكي لا تتلوث السقيطة بأوساخ الصوف واجتناب غسلها بالماء، مع التأكد من نظافة مؤخرتها وإزالة المتانة والمصران المستقيم.

إصابات الأضحية

تصاب الأضحية بعدة إصابات؛ أهمها الأكياس المائية، التي تصيب الرئة والكبد وأحياناً القلب، وإذا لوحظ وجود كيس بعضو ما يمكن إزالته مع عدم فتقه وتفريغ محتواه واستهلاك الباقي من العضو المصاب، وإذا كانت الإصابة بليغة يجب إتلاف العضو بأكمله.

كما يمكن أن تصاب الأضحية بيرقة الدودة الشريطية، وهي عبارة عن نقط بيضاء في الكبد أو أكياس مائية بالوجه الداخلي للكبد أو في شحم الأمعاء، وفي هذه الحالة يجب تنقية الأعضاء المصابة إذا كانت الإصابة خفيفة، وإذا كان العضو مملوءاً بالنقط البيضاء يجب إتلافه كاملاً.

وبالإضافة إلى ما سبق، هناك إصابة ديسطوميا، وهي مرض طفيلي يصيب الكبد ويعرف لدى العامة بـ"بوفرطوط الكبد"، وإذا كانت الإصابة خفيفة يجب تنقية الكبد وغسله، أما إذا كانت بليغة فيجب إتلاف العضو وعدم استهلاكه.

كما يوجد ضمن الإصابات التي قد تصيب الأضحية دودة الرئة، وهو طفيلي يصيب الرئة ويكون على شكل حبة بارود في أسفل الرئة، وفي هذه الحالة يجب إزالة الجزء المصاب، والشيء نفسه بالنسبة لإصابة تلوث الرئة بالدم.

أما إصابة دودة الرأس، التي يمكن أن تلاحظ عند فتح الرأس على طول الخواشم، فالمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية يؤكد أن هذا الأمر لا يشكل خطراً على صحة المستهلك، وعند معاينته يجب إزالته.

أما السقيطة فيتطلب ملاحظتها، وفي حالة وجود لون غير طبيعي، أحمر داكن أو أصفر، يجب الاتصال بمصالح المكتب التي تنظم مداولة يوم العيد قصد التأطير الصحي وإسداء النصيحة أو الاتصال بمركز تواصل المكتب.

تخزين اللحوم

قبل تخزين اللحوم، يجب رشح الأضحية بوضعها في مكان بارد وحفظها من أي مصدر تلوث حوالي 5 ساعات بعد الذبح، بعد ذلك يمكن القيام بتقطيع اللحوم إلى قطع صغيرة ووضعها في التبريد في حرارة لا تتعدى 3 درجات للحد من تكاثر الجراثيم خلال خمسة أيام، مع اجتناب تكديس اللحم وتجاوز القدرة الاستيعابية للثلاجة.

والتجميد يجب أن يكون في حرارة تقل أو تساوي ناقص 18 درجة، وفي هذه الحالة، يجب قطع اللحم قطعاً صغيرة ووضعه في أكياس خاصة بالمواد الغذائية مع اجتناب تكديسه وتجاوز القدرة الاستيعابية للمجمد.

الجلد والمحافظة على البيئة

بعد انتهاء عملية الذبح، ينصح المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بتنظيف مكان الذبح والأدوات المستعملة بواسطة المواد المنظمة الضرورية، وإتلاف جميع الأعضاء غير الصالح للاستهلاك والفضلات الموجودة داخل الأمعاء ودفنها في الأرض حتى تبقى بعيداً عن متناول الحيوانات، خاصة منها الكلاب والقطط.

كما يستحسن وضع هذه الأعضاء في أكياس خاصة وإيداعها في مكان ملائم في انتظار جمعها من طرف المصالح البلدية. أما بخصوص جلد الأضحية، فينصح برشه بمقدار كاف من الملح، كيلوغراميْن على الأقل، والاحتفاظ به في مكان بارد إلى حين استعماله حسب الهدف المرغوب فيه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - الصدقة الأحد 11 غشت 2019 - 11:09
هي ودائع،هذا يودعها في البنوك،وذاك يودعها عند ملك الملوك،الموفق من جعل له وديعة عند الله الذي لا تضيع ودائعه وتربو وتزداد، هناك أناس يتألمون في هذه اللحظات القريبة من العيد، الإلتفات إليهم ومشاركتهم فرحة العيد صدقة ......الصدقة نور القبور والسراط....
2 - شمال الأحد 11 غشت 2019 - 11:27
شكرااا على هذه المعلومات القيمة بارك الله فيكم..
3 - مواطن الأحد 11 غشت 2019 - 11:32
والله حتى روينة هاذي وتمرميدة . بحال إلى بنادم كياكل اللحم من العام للعام
4 - علي الأحد 11 غشت 2019 - 11:42
معلومات ونصائح ذات قيمة،أشكر هسبريس عليها،أنا من المتتبعين الأوائل منذ التأسيس لجريدتكم أيام msn ،
5 - kamal الأحد 11 غشت 2019 - 11:49
يا أخي إنسان لا حاجة لله تعالى بمزيد من لحوم و دماء ،أموال الأضاحي تجمع كصدقة و مساعدة للمحتاجين عوض أن تصرف من أجل طقوس دماء و سلخ ثم حفلة الشواء
6 - Amiral الأحد 11 غشت 2019 - 11:54
اولا عيذ مبارك سعيد.ثانيا يجب الحد من ظاهرة شي الرووس و القاء الجلود في الشارع العام.مع ضرورة التفكير في تخصيص مجازر للعموم تتكفل بالذبح بالطريقة الاىءقة حفاظا على السلامة الصحية و نظافة المدينة .
7 - ملاحظ الأحد 11 غشت 2019 - 12:06
الى التعليق رقم 3 سير الى عندك شي شغل سير تقضيه بلاما دير راسك شوهة بزاف عليك هدا المستوى أنسري هيسبريس
8 - nomade الأحد 11 غشت 2019 - 12:08
فقد عيد الأضحى مع الأسف مغزاه. وأصبح الكثيرون يعتدون فقط على الحيوانات من أجل التباهي. كم عدد المسلمين الذين ينوون التقرب إلى الله بتطبيق السنة؟ ثم هل يحرص كل المضحين على تطبيق سنن أبسط وأسهل من الاضحية؟ ما معنى أن تستعمل مفردات مخيفة، بل مرعبة ك " الذبح" و " النحر " و " السلخ " و " التقطيع "....؟ أليست هنا دلالات على العنف والدموية؟؟؟ ألا تصبح شوارعنا تعج بأناس مدججين بالسكاكين، وثيابهم ملطخة بالدماء؟ مناظر لا تليق بمسلم يدعي تطبيق السنة.
9 - الفردوس الأحد 11 غشت 2019 - 12:16
شكرا على النصائح الثمينة.
المرجو من ONSA بتنسيق مع السلطات المحلية وضع أرقام هواتفها بجميع أحياء المدن (واجهة الصيدليات او المدارس...) قصد الاتصال بمكاتبها المداومة في حالة ملاحظة شي غير طبيعي في الذبيحة او طلب استفسار معين. وهي مؤسسة عمومية في خدمة المستهلك. وشكرا. وعيدكم مبارك سعيد.
10 - vivaespania الأحد 11 غشت 2019 - 12:27
هذه النصائح مهمة جدا حبَّذا لو كان تلقاها المغاربة سنة بعد سنة منذ زمن حتى تترسخ لديهم ومن المظاهر المعابة علينا كذلك بعض العادات السيئة جدا مثل شي الرؤوس في الشوارع و الأزقة و يترك ذالك من أوساخ ألفها الجميع للأسف كذلك تجول بعض الجزارين بسكاكينهم و مدياتهم وكاننا في في حرب ما يجعل بعض الأجانب يختفون و لا يتجولون في الأزقة العمومية هناك مدينة نظيفة خير من عيد غير منظم
11 - nomade الأحد 11 غشت 2019 - 12:48
إلى الأخ " ملاحظ ": يظهر أنك لا تلاحظ شيئا. المعلق عبر عن رأيه وبدل أن تناقشه بأسلوب حضاري، فضل أسلوب القمع. وهذا من صفات المتخلفين. اذبح واسلخ وقطع...!! هذا شأنك. واياك من التخمة!!!!
12 - ضد الضد الأحد 11 غشت 2019 - 13:05
لتكتمل فرحة العيد الأضحى و الاحساس به هو شي الكبد و تشويط الراس و بدون هذا لا يحس أي شخص بأنه يعيش أيام عيد الأضحى و هذا ما ينقص مواطنينا في الخارج مما يجعلهم لا يحسون بعيد الاضحى رغم ذبحهم اضحياتهم . و على كل مواطن أن يقوم بتنظيف اوساخه .
13 - النظافة+النظافة+النظافة الأحد 11 غشت 2019 - 13:06
لي مابغاش العيد اعطينا تساع هو حر... وحنا قاديين بشغلنا....

تعظيم عيد الاضحي امر الاهي
14 - ابن سوس المغربي، نتمنى ذلك الأحد 11 غشت 2019 - 13:25
إذا فهم كل الشعب المغربي هذه النصائح و التزم بها فا أعلم أن الشعب المغربي في الطريق الصحيح نحو الرقي و التقدم إلى الأمام
15 - عابر سبيل الأحد 11 غشت 2019 - 14:06
شكرا هيس بريس على هده المعلومات القيمة وبارك الله فيكم وعيدكم مبارك سعيد وكل عام وانتم بالف خير وإلى كل المعلقين عيدكم مبارك سعيد
16 - فين هو الحولي الأحد 11 غشت 2019 - 15:53
بغينا الحولي عاد نشوفو نصائح كيفاش نكلوه اثمنة باهظة والاغلبية ستظل مغلقة ابوابها يوم العيد
17 - Khribgui الأحد 11 غشت 2019 - 20:39
بقات في النصائح. الناس ملاقياش باش تعيد. لكم الله يا أهل وطني لكن الوطن ديال ماليه .
18 - جمال الأحد 11 غشت 2019 - 21:51
نصائح لا فائدة منها. المغاربة يعيدون منذ مئات السنين بنفس الطقوس و الأجواء دون تسجيل أي شيئ. أما هاته البروتوكولات الفارغة كل مرة يخرج بها أحد ما و يعجن و يبالغ
19 - أرثيوم كابتشوك الأحد 11 غشت 2019 - 23:56
صورة معبرة اختارتها "هسبريس" تلخص كل شيء، الحولي مذبوح وعينيه محلولين وتايبتاسم سبحان الله كأنه يقول،وكلت عليكم الله،وفي الأخير نقول:لاحول ولاقوة إلا بالله والله حتى كاتكرفصو على الحوالة تانشوف بحال هاد الصور تايتخلط ليا الضحك بالحزن،دول على قدها مالقاتش بحال هاد القطعان غير تبقى تدور ليها فالبلاد ويبقى الإنسان يشوفها،والله القسم إيلا كلستي مع الحيوانات حتى كاترتاح والمرافقة ديالهم حسن من "البشر" أنا ملي تانمشي ل"تمازيرت" تانكلس مع الحوالة تانبقى نهضر معاعم ونعاود ليهم على "المدينة" والمشاكل ديالها وتانعاود ليهم على المغاربة "قوم الظالمين" وتيبقاو تايتصنتو ليا باهتمام وتايجي "المش" حتى هو تايجلس معانا وتانبقى نهضر معاهم "بالسوايع" وتانفش عليهم قلبي "الحوالة" مخلوقات اجتماعية وتاتبغينا حنا "بنادم" وتاتبغي تسمع لينا،والله حتى كاتظلموا هاد المخلوقات التي لاتجدون فيها سوى "القتبان والكوطليط" و"الراس مشوي" و"الطنجية" و"التقلية" أنا الحمد لله ماعمرني ماذبحت شي "حولي" وماعمرني ماغادي نذبحو،حيث أنا تانحتارم حياة الآخر وحقوق الحيوان وتانحب الطبيعة الحمد لله الذي جعلني مختلف عن "المغاربة".
20 - Redoine الاثنين 12 غشت 2019 - 00:20
الى اخي ارثيوم كابتشوك صاحب التعليق 19.انا مثلك تماما تعلقت بكل الحيوانات الاليفة بدءا بالقطط فالكلاب والبقية حتى اصبحت نباتيا .وكلما اقترب هذا العيد تجول في خاطري افكار من قبيل هل يعقل ان خالقنا وخالق هذه الحيوانات يحتاج منا ان نذبحها قربانا له ؟؟
21 - أرثيوم كابتشوك الاثنين 12 غشت 2019 - 03:44
بطبيعة الحال لا،الله لايحتاج إلى أضحية للتقرب إليه، لأن علاقتنا بالله علاقة محبة غير محدودة ولاتحتاج هذه المحبة إلى تجديدها او التعبير عنها بطقس معين،إهراق الدم نجاسة ومخالف لشروط الطهارة التي يتوجب التحلي بها لعبادة الله سبحانه وتعالى، الملاءكة لاتطوف على مكان به نجاسة وبالثالي فلاتكون هناك بركة، هذه أفكار وثنية خاطءة،الإنسان يتقرب من الله بالإيمان والطاعة وتطبيق الوصايا الإلهية من النواحي الأخلاقية، لأن تعبيرنا عن الحب والتقرب إلى الله هو تشبعنا بالفضيلة والتقوى،ولقد كرم الله الإنسان وجعله خليفة في الأرض التي أنعمها بالخيرات والنعم الوفيرة ومنحنا المسؤولية والإرادة الحرة لتحمل هذه المسؤولية ومنحنا العقل والوصايا الربانية لتدبير هذا الكوكب حتى نؤدي مسؤولياتنا على أكمل وجه،الإنسان لن يرتقي إلا بتطبيق الأخلاق الربانية التي أوصانا باتباعها لنجعل هذا الكوكب كوكبا مثاليا،حسن تدبير ثروات هذا الكوكب وتوزيع ثرواته على الخلق بعدل والمحافظة على الثروات الطبيعية والحيوانية وعمل الخير والتحلي بالأخلاق الفاضلة والتغلب على طبيعتنا الآدمية المتوحشة بتطبيق الوصايا الإلهية هو التقرب الحقيقي إلى الله.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.