24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4007:0713:2816:5419:3820:54
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الخلاف حول التدريس باللغة الفرنسية ينكأ جروحا قديمة في المغرب

الخلاف حول التدريس باللغة الفرنسية ينكأ جروحا قديمة في المغرب

الخلاف حول التدريس باللغة الفرنسية ينكأ جروحا قديمة في المغرب

قال مجلة "ذي إيكونوميست" البريطانية إن الخلاف حول التدريس باللغة الفرنسية في المغرب أدى "إلى إعادة فتح الجروح القديمة في المغرب"، حيث يطالب بعض السياسيين بأن يستخدم الأساتذة اللغة العربية فقط في المدرسة.

المجلة ذائعة الصيت استهلت مقالها حول الجدل الدائر حول القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين بمقولة لمُنظر الاستعمار الكبير فرانتيس فانون: "كل شعب مُستَعمر يجد نفسه وجهاً لوجه مع لغة الأمة المتحضرة"، ويبدو في حالة المغرب أن هذه المواجهة مستمرة بعد سنوات من الاستقلال.

وذهبت "ذي إيكونوميست" إلى القول: "البعض في المُستعمَرة الفرنسية السابقة ينتقدون القانون الذي أعاد إدخال اللغة الفرنسية كلغة تدريس في المدارس"، موردةً وصف عبد الإله بنكيران، رئيس الحكومة السابق، لهذه الخطوة بـ"العودة إلى لغة المستعمر".

وذكرت المجلة أن مُعظم مضامين القانون سالف الذكر الذي صدر في غشت الجاري لا تثير الجدل، كما أنه يهدف إلى إصلاح اختلالات التعليم المغربي؛ لكن المادة الثانية منه تسمح بتدريس العلوم والرياضيات والمواد التقنية باللغة الفرنسية ولغات أخرى.

وقالت "ذي إيكونوميست" إن "مُعظم المغاربة يتحدثون الدارجة؛ في حين نجد أن الفرنسية هي لغة الاقتصاد والحكومة والتعليم، والهدف من تدبير التدريس بالفرنسية هو إعداد التلاميذ لهذا الواقع".

ولاحظت المجلة البريطانية أن "الجدل يدور حول السياسة أكثر من البيداغوجيا"، وأضافت أن اللغتين الرسميتين للبلاد هما العربية والأمازيغية؛ لكن إدراج بعض الكلمات من الدارجة في كتاب مدرسي العام الماضي تسبب في ضجة.

وأشارت "ذي إيكونوميست" إلى أن أعضاء حزب العدالة والتنمية الإسلامي، مثل عبد الإله بنكيران، يخشون من "فرنسة التعليم" في المغرب، مقابل ذلك تؤكد المجلة أن الكثير من المغاربة يرون في هذا القانون مزايا عدة.

وأوردت المجلة البريطانية أنه "في عام 2016 بارك الملك محمد السادس فكرة التدريس باللغة الفرنسية، كما أن الأرقام تفيد بأن نصف طلاب الجامعة لا يكملون دراستهم، ويعزى ذلك جزئياً إلى مشاكل اللغة".

ويرى المنبر الإعلامي سالف الذكر أن "الخطر يكمن في كون الإجراء الجديد سيكون ضعيف التنفيذ، لأن 53 في المائة فقط من تلاميذ المستوى الإعدادي يكملون دراستهم في المستوى الثانوي".

مقابل ذلك، تؤكد "ذي إيكونوميست" أن سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية، يدافع عن هذا القانون ويقول إنه يريد من المدارس أن تنتج "مواطني العالم"، وفي حالة الحالة قد يكون من الأفضل التدريس باللغتين الإنجليزية أو الصينية التي تعتبران الأكثر استعمالاً في الجامعات والاقتصاد العالمي.

وأعطت المجلة البريطانية في هذا الصدد مثال الجارة الجزائر التي أمرت جامعاتها بالتدريس باللغة الفرنسية بدلاً من الفرنسية، وقالت: "بعد مرور 60 سنة من الاستقلال، لا يزال المغرب يعمل على تطوير علاقاته مع فرنسا".

هذه العلاقات تتجلى، حسب المجلة، في احتفاظ البلديْن بعلاقات اقتصادية وثيقة. كما أكدت "ذي إيكونوميست" أن "الحكومة الحالية في الرباط فرانكوفيلية، أي أنها تفضل فرنسا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - nomade السبت 17 غشت 2019 - 03:24
هناك من يدافع عن اللغة العربية بدافع عاطفي، وهناك من يبرر دفاعه عنها بكونها لغة القرآن، وهناك من يغار عليها فقط لإثارة الفتنة، واخيرا، هناك من له عقدة ما مع اللغات الاخرى، غير العربية. جبهة بنكيران مثلا، لا حق لها في مبرراتها، لأنها جبهة ( بالمعنى الدارج ) تريد فقط أن تخالف لتعرف. قرب الانتخابات حرك جشع البعض واوقد رغبتها الجامحة في الجلوس على أرائك السلطة، فوجدت هذا الموضوع أمامها وركبت عليه. أما لغة التدريس، فهي آخر ما يمكن أن يهمها. أعضاء الجبهة أتموا دراستهم كلهم، وابناؤهم في الجامعات الاجنبية، أو انهوا دراستهم بها. اذن، هل يظن المغاربة أن الجبهة ( أو السنطيحة ) تفكر وتخطط من أجل سواد عيونهم؟؟؟ لا أظن. لأن التجربة أكدت أن هؤلاء لا يقدمون على شيء بدون مقابل خاص بهم. ما هي وكم هي الخدمات التي قدموها للوطن والمواطن؟؟ لا أثر لاكثرهم إلا في الزلات و الإبداع في الأزمات... وتبقى الكلمة للشعب المغربي الغالي...
2 - جام مغربي السبت 17 غشت 2019 - 03:37
نحن لا نخشى فرنسة التعليم بل نخشى فرنسة المغرب و إعادة ادخال الاستعمار كاملا من الباب الواسع بعد كان دخل من النافذة الذيقة
3 - مهدي السبت 17 غشت 2019 - 04:05
من حقك ان تكلم الإنجليزية او الفرنسية وحتى الموزمبقية لكن واجب على معلمي ان ينجح في تمرير المعلومة الي بلغة افهمها واستوعبها جيد لانها لغتي التي من حقي ان اتعلم بها كل العلوم ..... نهضة الاندلس عن طريق ترجمة العلوم الاغريقة و اليونانية ودرستها لطلبها بالعربية و لاولهم ما كنا وصلنا اليوم لهذا المشكل الدي اقل ما يقال عنه مشكل يظهر جهل الشعب المغربي والعربي بصفة عامة لانه اول شي احتقر نفسه قبل ان يحتقر لغته
4 - hmida la feraille السبت 17 غشت 2019 - 04:07
النظام المغربي الموروث منذ اربعة قرون يخاف من وطن متعلم و لو كان متعلم من الكتاب كي يبقى له الفراغ في السلطة و التحكم. ليس لنا في المغرب اي تاريخ في التعليم او العلم او الابحاث. و حتى قلة المفكرين و المعارضين قتلوا بطرق بشعة. يتحدثون عن اختيار لغة للتدريس وكان التدريس في اولويات النظام الفيودالي. انظروا الى مكونات الشعب و كيف يفكر. من الاحسن استبدال الأسماء مثلا من الحسين الى جوزي و من احمد الى هيبير ومن عبد القادر الى كارل .... هذا النظام يعمل ليلا نهار على اتلاف الهوية و اتلاف العقيدة. صلاة الغائب
5 - حسن السبت 17 غشت 2019 - 05:39
اصبحوا كالأنعام ، واظللوا سبيلا . فقدوا جميع مقاييس البوصلة واصبجوا كالأنعام الظالة.
6 - مغربي السبت 17 غشت 2019 - 06:00
اللغة العربية هي أم اللغات أحببتم أم كرهتم حيث أنها تتوفر 12 مليون كلمة في حين أن الفرنسية لا تتوفر الا على 150 ألف كلمة .كان لاجدر بحكومتنا الموقرة أن تدرس باللغة الفرنسية مؤقتا مع تطوير التعليم بلغتنا الأم مستقبلا. رحم الله السيد المنجرة حين قال أننا لا زلنا مستعمرين أكتر من 1953
7 - Karim السبت 17 غشت 2019 - 06:08
ان كان ولا بد فالتعليم باللغة الإنجليزية اما اللغة الفرنسية فهي تعد من الاموات و صلوا عليها الجنازة اخرج الى الصين سنغفورة امريكا المانيا البرازيل كندا اليابان افريقيا تركيا روسيا الهند السويد النرويج والقائمة طويلة ستجد الانجليزية
8 - استاذة السبت 17 غشت 2019 - 06:16
لذلك نود لغة العلم والتطور وهي الانجليزية. الكتب العلمية الصادرة بالانجليزيةتاخذ 15سنة للتترجم للفرنسية وهذا يعني اكثر من 15سنة تاخير عندنا . الانجليزية هي اللغة المهيمنة وما يصدر بها من مرلفات جد مهم لمواكبة العلم والا سنكون خارج التاريخ اكثر واكثر
9 - سليم السبت 17 غشت 2019 - 07:01
لاحظت المجلة أن المشكل ليس بيداغوجيا لكن سياسيا....كلشي في المغرب أصبح سياسيا...الكرة اللباس الشورط اللحية الصحافة النساء ههه .... في نضري ...الكثير لايعرف حتى ماهي البيداغوجيا ...أعني دالك السلوك الفني لاستخراج الكنوز من رأس الطفل ...الأم تتفوق على الاب وعلى الاستاد في هدا الصدد. انا ما حيرني اني وجدت في بعض سؤالات الامتحانات للأطفال بالعربية أسئلة فلسفية من عهد الاغريق والرومان ...كالفرق بين الشر و الخير...او عندما ترى تسمية على مبنى للدولة مكتوب عليه مثلا المندوبية السامية للعلماء و هي تحتوي فقط على فقهاء في الدين...او البنك المركزي و هدا غير صحيح لأن المركز يوجد في الخارج و بالاحرى تسميته بالإدارة...لهدا على الأقل الفرنسية ستقلل من هاته الأكاذيب الباينة و ستفضحهم لعلهم ايحشمو شي شوية!
10 - نجد السبت 17 غشت 2019 - 07:45
لا يهم المغاربة ما تكتبه هذه الصحف عن هويتهم فهم أدرى..وآراء هذه الصحف إنما هي تعبير عن الطرح الاستعماري الهدامة ونأسف أن من بني جلدتنا من يطبل لارائهم لانه مستفيد بشكل أو بآخر دون مراعاة لمصلحة البلد وتاريخة وحضارته
11 - lahcen السبت 17 غشت 2019 - 07:59
العربية فاتها القطار جميع اللغات العالم تطورت وتغيرت الى لغة العلم الا العربية بقيت لغت الحفظ والترجمة والشعر وغير قادرة على التعبير العلمي وغير قادرة على مسايرة العصر الفرنسية لغة العلم والأدب والتعبير والتطور ودائما تظاف لها كلمات جديدة ومع ذالك فإنها تقاوم هجوم اللغة الانكليزية والالمانية والصينية لان اللغة هي الوعاء للفكر حرروا ابنائنا من لغة لم تعد صالحة لاللتجارة ولاالصناعة وبالفلاحة وو
12 - لا فرق بين القوى ... السبت 17 غشت 2019 - 08:13
... الاستعمارية .
الصراع حول مناطق النفوذ تسبب في الحربين العالمتين الاولى والثانية.
حيث تم تقسيم هذه المناطق بين القوى الاستعمارية وخاصة منها المنتصرة في الحرب.
لقد انطلقت الثورة الصناعية من بريطانيا وامتدت الى كل اوروبا ثم امريكا الشمالية ابتداء من القرن 19.
وحالت اسباب دينية واجتماعية دون امتدادها الى البلدان الاسلامية فتخلفت عن الركب الصناعي وصارت محط اطماع التوسع الاستعماري لتكون مصدر المواد الخام و سوقا لتصريف المصنوعات المبتكرة.
وبعد الثورة الماركسية في روسيا 1917 تحول الصراع الى صراع بين المعسكر السوفياتي والتحالف الغربي،
وخاصة امريكا التي تزعمت القوى الامبريالية العالمية.
ورغم الاستقلال فان كثيرا من البلدان بقيت مرتطبة اقتصاديا بالمستعمر والتي انفكت منه ارتمت في احضان المعسكر السوفياتي طلبا للتكنولوجيا والسلاح.
13 - العروبي السبت 17 غشت 2019 - 08:38
التعريب المدعوم .
المعادلة اللغوية: تكوين طفل/ تلميذ/ طالب يتقن ثلاث ألسن على الاقل: العربية والإنجليزية والفرنسية.
السؤال: ما مستوى المدرس. ما محتوى المادة المدرسة.وكيف هو محيط التدريس. ثم ما آفاق ما بعد التعليم. ثم ما هو الجو العام.
14 - مواطن السبت 17 غشت 2019 - 08:39
لغتنا الأولى هي اللغة العربية بغيتو ولا كرهتو و لي بغى ينكر داتو ...
نعم هي للغة القرأن و نفتخر بها أما مخطط فرنسا و لحاسين لكابا أهدافهم بينا و واضحة.
من الجيد أن يتعلم الإنسان جميع اللغات و لكن لكي نجعل للغة أجنبية لغتنا الرسمية فلا ثم لا.
15 - Amine السبت 17 غشت 2019 - 09:45
بصفتي تلميذ لماذا الوزارة تريد فرض التعليم بالغة الفرنسية و الأساتذة بذورهم يعانون من اللغة التلميذ هو الذي يقرر و ليس الحكومة و الحكومة تعلم أن نصف المغاربة لا يجيذون الفرنسية كفانا غرقا
16 - توناروز السبت 17 غشت 2019 - 09:56
ستنفصل بريطانيا على الاتحاد الاوروبي و ستبدا امريكا و بريطانيا بمشاكسة فرنسا و المانيا وسينهار الاتحاد الاوروبي و دلك سيكون في صالح المغاربة لاعتماد لغة جديدة اللغة الانجليزية لغة العصر
و الجزاءر بدات تفهم ان القارة العجوز ستنهار يوما ما مع صعود اليمين المتطرف و اسباب اخرى لدلك بدات تعتمد الانجليزية تدريجيا من الابتداءي
فهل المغرب سيعتمد اللغة الانجليزية ليواكب التحولات اللتي ستطرا
المغاربة طواقون للدراسة بالانجليزية والاخبار و الافلام
الانجليزية لغة ممتعة و ليست مملة سيبدع فيها المغاربة
17 - ملاحظ السبت 17 غشت 2019 - 11:10
لاحظت -دون استغراب- تجند جيش من المعلقين للرد على كل تعليق معارض للفرنسة، وأدلتهم واحدة واسلوبهم واحد، ويذكرني ذلك بخطب الحمعة في المناسبات الرسمية!! الامر نفسه كان يفعله الجيش الالكتروني المؤيد للحكومة السابقة في كل قراراتها مهما كانت ضد مصلحة المغلوبين على أمرهم.
18 - Mohammed السبت 17 غشت 2019 - 11:55
لا نريد تعليم الفرنسية في بلادنا، في ماذا تصلح الفرنسية؟ في لا شيئ، أفضل بأن يتعلمو الإنجليزية على أن يتعلمو الفرنسية
19 - Lila السبت 17 غشت 2019 - 12:01
Vous voulez que l enseignement soit en langue anglaise. Moi aussi. Mais où sont les enseignants ?

J ai engagé dernièrement un enseignant du FLE (français langue étrangère) qui venait de l Algérie. C est une vraie catastrophe. Il ne maîtrise ni l orthographe, ni la grammaire. Il ne parle même pas un français correct. Je pense que c est le même niveau au Maroc

Commencez par le Français, formez les enseignants et préparez le terrain pour l anglais.
C est mon opinion
20 - المحامي حسوني قدور بن موسى السبت 17 غشت 2019 - 12:09
المشكل ليس في اللغة و انما المشكل في التنمية والازدهار و التقدم الاقتصادي فاللغة الفرنسية نفسها في خطر انتشار الانجليزية اذا كانت الدولة مزدهرة متقدمة ليس فيها فقراء و لا مفسدين و لا طغاة و الجميع يعيش في أمن و أمان و في ازدهار اقتصادي و اجتماعي فلا يهمني اللغة التي أتكلم بها و اذا كانت اللغة العربية هي اللغة الوحيدة في البلاد و الناس يعيشون في الفقر و الحرمان فما الفائدة ؟ الخفاظ على اللغة العربية مع التقدم و الازدهار نعم و الجاهل هو الذي يعرف لغة واحدة فقط
21 - issam السبت 17 غشت 2019 - 12:33
ذكرت الجريدة أنّ الحكومة جلها فركوفوني فلا تنتظر من هذه الحكومة أن تساند التعريب بل التفرنيس لأن جلهم لا يتقن العربية رغم أنّ العربية منصوص عليها في الدستور إذن هناك خرق واضح للدستور لا يحق لشخص لا يتقن العربية أن يكون وزيراً... من جهة أخرى كل الدول إستقلت بذاتها لغوياً و ثقافيا إلا المغرب لا زال مستعمرة فرنسية حتى أنّ الشباب الآن مسكين لا لغة فصيحة له يتكلم دارجة كوكتيل من العربية وكلمات أمازيغية و فرنسية
22 - مصطفى ٢٠٢١ السبت 17 غشت 2019 - 12:48
كل المغاربة ومن بينهم وزير التربية الوطنية والحكومة والبرلمان يعلمون بأن التدريس باللغة الفرنسية ما هو إلا ارضاء للمستعمر الفرنسي.
فلو كانوا فعلا صادقين لاقترحوا الانجليزية التي تعتبر اللغة الاولى عالميا.
أما لغة مولر فقد هجرها أهلها وتجاوزها الدهر.
23 - Abdou السبت 17 غشت 2019 - 12:49
مغرب كله جروح مند سبعينات تدهور حسبنا الله ونعم الوكيل
24 - Saddoum السبت 17 غشت 2019 - 14:05
انني محتار و تائه في وطني الغالي لست ادري و لا اعرف الى أي عرق و اي جنس ينتمي الشعب المغربي فهناك من يقول البربر و الأمازيغ هو الأصل للمغرب و من يقول ان المغرب هو من أصل عربي و جاءنا اخيراً من يقول لنا لا و يفند الانتماءات السابقة و يقول لنا لا ان الشعب المغربي اصله و فصله من القارة العجوز التي شاخت و تبحث لها في دول العالم التابعة لها النفس الجديد لتيار في الحياة و مزاحمة القوى العالمية الظالمة و بالتالي يجب علينا كمغاربة تعلم لغتنا الأصلية التي فقدناها و نسيناها عندما استقر أجدادنا بالمغرب الا وهي الفرنسية و الانجليزية و ما جاورهما و ذلك في نظرهم لكي مساير ركب من يتكلمونها يا لها من فاجعة و كارثة نعيشها و من مصيبة نعاني منها نسال الله ان يجير الشعب المغربي من شرها و من شر من يدبر المكائد له
25 - توناروز السبت 17 غشت 2019 - 14:51
شفت هاد الايام شي حزب مازوم نفسيا لان
المغاربة مند الاستقلال و العربية تفرض عليهم ضنا منهم انهم سيعشقونها و لكن نسو اننا نحب القران اما ما سواه لا يسوى شء حتى العربية نكتب بها ولا نتقنها المهم الفكرة تصل
بدا يجند الدباب الالكتروني بعد ما اصيب بالصدمة و مابقاش ياكل دغدغة المشاعر
مع المغاربة
26 - سببان لا ثالث لهما... السبت 17 غشت 2019 - 15:27
... يفرضان لغة التدريس:
الاول لغة البحث العلمي في العالم هي الانجليزية.
الثاني لغة الشغل في السوق الدولي هي الانجايزية.
بالنسبة للمغرب كانت العربية هي لغة التدريس 14 قرنا جاءت اصلاحات الحماية سنة 1912 فاضافت الفرنسية كلغة النفتاح على الفكر الحداثي ، وهكذا تم اغناء الثقافة المغربية التقليدية بثقافة اوروبية عصرية.
ولما جاءت المعارف المعلوماتية الكومبيوتر والانترنيت كان من المفروض اضافة الانجليزية بعد الخمسينيات من القرن الماضي.
ولكن المسؤولين ارتكبوا خطأ فادحا بتعريب العلوم.
لابد من التثليت اللغوي اذا ارادت الدولة صناعة انسان القرن 21 انسان الرقمنة .
العربية لمعارف الدين الاسلامي ، الفرنسية للاقتصاد والعقل النقدي ، الانجليزية لتقنيات الرقمنة.
27 - السرغيني السبت 17 غشت 2019 - 16:05
نقطة نظام.

معظم الناس اصبحت اليوم تعي وتفهم جيدا على ان اللغة العربية لم تعد تصلح سوى للشعر والعبادة، بعدما فشلت فشلا ذريعا في مواكبة عصر التطور والتكنولوجيا ولم تستطيع ان تساير العلوم العصرية، يكفي ان اربعة عقود من التعريب أدى الى كارثة حقيقية بالتعليم بالمغرب ..
لماذا نجد مثلا قادة الحزب الاسلامي الذين يتاجرون بالدِّين واللغة وحزب الاستقلال الذين يسترزق هو الاخر بالهوية الوطنية، كلهم يدرسون أبناءهم في المدارس والمعاهد الاجنبية باللغات الفرنسية والإنجليزية، ومنهم حتى من بعث بابناءه الى اروبا وتركيا وامريكا وكندا لاجل هذا الهدف، ويردون من ابناء الطبقة الشعبية ان يظلوا يدرسون باللغة العربية رغم علهم انها لغة ميتة وفاشلة لن تفيدهم في شيء ..
اليس هذا ضحكا على الدقون.؟!
28 - tarik السبت 17 غشت 2019 - 18:26
نموا و لا تسيتقظوا ما فاز إلا النوم ....
De quel droit des vieux de la vieille tous grand père voire arrière grand père dont les enfants ont appris les sciences dans des langues étrangères et ont été en France faire leurs études se permettent de dicter aux jeunes générations le choix de la langue...L'hypocrisie de ces gens bat son plein ...mais ils ont de la chance car à mon époque on leur aura mis une bonne raclée ...ces gens là prennent leur échec pour une réussite... le meilleur d'entre eux n'a jamais rien produit de sa vie allahouma Assafessata...dans sa version Médiocre...
29 - جواد الداودي السبت 17 غشت 2019 - 19:00
كل دول العالم المتقدم تدرس بلغاتها الوطنية
كل دول العالم الثالث تدرس بلغات الدول التي استعمرتها
في الدول المتقدمة الغير ناطقة بالانجليزية اللغة الجنبية الاولى هي الانجليزية
في مستعمرات فرنسا اللغة الاجنبية الاولى هي الفرنسة
في الدول المتقدمة هناك حماية للغات الوطنية
في دول العالم الثالث هناك تدمير للغات الوطنية
الدول المتقدمة تسعى لنشر لغاتها الوطنية في الخارج
دول العالم الثالث تسعى لاخماد صوت اللغات الوطنية في الخارج والداخل
في الدول المتقدمة المسيرون يعملون لمصلحة شعوبهم
في دول العالم الثالث المسيرون يعملون لمصالحهم الشخصية ولمصالح المستعمر القديم
هذا كله واضح ويفهمه حتى البسطاء
والذي هو ضد العربية ومع الفرنسية هو احد اثنين اما مفرنس واما امازيغي
يعني لكل من الاثنين سبب غير بيداغوجي الاول لان مصالحه من الفرنسية والثاني لانه يكره العربية ويرحب باي شيء يزيل العربية
اقول للاثنين : الفرنسة لن تنجح في المغرب ابدا
ما سيحدث هو ان العربية ستصبح اكثر قوة
والايام بيننا
30 - Saddoum السبت 17 غشت 2019 - 19:29
شكرًا لكل أصيل يتمسك بلغته و اصله و يدافع عنها و لا يقبل المساومة على ذالك و لا على جميع ثوابت بلده و وطنه و عقيدته اشكر الاخ جواد الداودي رقم 29 و أمثاله الغيورين على لغتهم و وطنهم و الذين لا يهمهم تسييس و لا الركوب على الثوابت باي ذريعة او سبب كان و إنما المهم و الأهم هو التمسك بالثوابت و الاستماتة في الدفاع عنها فمرة اخرى شكرًا لكم و احييكم على ذالك
31 - Hassan السبت 17 غشت 2019 - 20:15
ليس هنالك دولة في العالم تختار لغة دولة اخرى للتدريس. الا الدول المتخلفة الافريقية الفرونكفونية.
على كل مسالة اللغة لا يجب ان تقرر فيها الحكومة بل الشعب عبر استفتاء.
32 - el hadouchi السبت 17 غشت 2019 - 23:43
اغلبية المغاربة يعتبرون اللغة العربية لغة اجنبية اكثر من الفرنسية وليست لغة وطنية ولا لغة الام كما يدعي ذالك مناصرها ورغم تستراتها المفروضة بالقوة من طراف النضام الحاكم ان المغاربة واكثر من اي وقت مضي وبفضل التواصل النقي الذي وفرته التكنلوجية استوعبو بسرعة ماضي اجدادهم وعرفو ان اللغة الامازيغية المهمشة هي لغتهم الاصلية وهي لغتهمالوطنية وهي لغتهم الام اما التدريس فيرحبون بالفرنسية والانجليزية .
33 - Algérie الأحد 18 غشت 2019 - 08:17
الجزائر قررت تغيير الفرنسية بالانجليزية في الجامعات بصفة تدريجية مع مقترح حاليا بتدريسها لتلاميذ الابتدائي ايضا وكل هذا بعدما حدث بعد الحراك وطرد الجيش للعصابة مع العلم ان الجيش اول من طبقها على نفسه وكل عناوين ثكناته بالعربية والانجليزية وايضا في كل ملتقياته الوطنية والدولية بالانجليزية هنا تعرف الفرق بين الجينيرالات ابناء مدارس اشبال الثورة واصحاب الجلابيب الخونة
34 - عبدلاله الأحد 18 غشت 2019 - 11:56
كثر القيل والقال عن لغة التدريس في المغرب فهناك من يؤيد فكرة التدريس بالفرنسية او ان صحة التعبير فرنسة التعليم المغربي بالكامل وهناك من يعارضها ولكل منهم حججه
لكن الغريب في الامر ان المدافعين عن التدريس المواد العلمية بالفرنسية غائبين يتحذتون وراء الستار لا تعرف مصدرهم الاصلي فهناك من فقط يكتفي يالتدوين على صفحته الزرقاء في الفايسبوك وهناك من يعلق فقط ساخرا بان اللغة العربية لغة رجعية لا فائدة منها .... على عكس المدافين عن هذه الاخيرة الا وهي اللغة العربية لغة الام وستبقا للابد فنسبة كبيرة منهم يعملون محاضرات فكرية وثقافية حول اهمية اعتماد العربية في التدريس ون اقوى دليلهم هي انه لاتوجد اي دولة نهضت بغير لغتها الام وخير مثال على ذلك اليابان وفرنسا وايران ...
خلاصة القول نعلم جيدا ان فرنسا لازالت مستعمرة لهذا البلد الضعيف وتعلم جيدا ان تكريس لغتها في مجتمع هذا الاخير له نتائج ونافع شخصية لها
35 - Ben Bouazza Mohamed الأحد 18 غشت 2019 - 19:42
Como digo a cada vez es que las lenguas son muy importantes porque Si tienes una lengua de tu pais natal po ejemplo ; tendràs problemas cuando estàs en otro pais .. porque tienes que comprender lo que te derà la gente donde tu està como extrangero . por eso doy un consejo à todo que dice que el hombre o la mujer estudia solamente la lengua de sus pais natal .. pero para mi no estoy de acuerdo , por eso he dicho este ejemplo yà .
36 - ars الاثنين 19 غشت 2019 - 02:21
نعتدر منعرفش نكتب لعربية انا كانت عندي مشكلا مين دخلت نقرا كنت منعرفش لعربية و حتي دريجة تعلامت لفرنسية كتر من العربية دولة خصها تشوف هاد لفيء لحقاش 90 % من لمغربة ميهدروش العربية لفصحة يهدرو الدرجة
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.