24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4307:0913:2716:5119:3420:49
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الدرك يوقف متورطين في التهريب الدولي للمخدرات (5.00)

  2. بوعشرين: أؤدي ضريبة الصحافة المستقلة .. ملفي "سياسي ومخدوم" (5.00)

  3. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  4. غزو منتجات تركية وصينية يخفّض أسعار أجهزة التلفاز في المغرب (5.00)

  5. تركيا تستعد لـ"تحرير الفيزا" مع الاتحاد الأوروبي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "جشعُ" أرباب المطاعم يستنزفُ جيوب المغاربة

"جشعُ" أرباب المطاعم يستنزفُ جيوب المغاربة

"جشعُ" أرباب المطاعم يستنزفُ جيوب المغاربة

غضبٌ كبير ذلك الذي عبّر عنه العديد من المواطنين المغاربة مما أسموها "الأسعار غير المعقولة" التي أصبحت تفرضها بعض المقاهي والمطاعم في المدن السياحية، خاصة الساحلية منها، كطنجة وتطوان والمضيق والسعيدية.

"مُستغلّين" حلول العطلة الصيفية، يعمل بعض أرباب المقاهي على جني أرباح مالية كبيرة على حساب استنزاف جيوب المغاربة، وهو ما أثار حفيظة العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين أضحت شكاواهم تعزو "فايسبوك" بشكل كبير مُؤخّرا.

الأثمان "المسعورة" للشقق والفنادق والمطاعم دفعت العديد من الأسر إلى اختيار بعض الدّول الأوروبية وجهة سياحية لها، إذ لم يعد السفر لقضاء العطلة الصيفية خارج أرض الوطن حكْرا على الفئات الاجتماعية الميسورة فقط، بل أصبح أيضا ضمن اختيارات الطبقة المتوسطة الباحثة عن الجودة بتكلفة مقبولة.

وأمام هذا الغلاء الذي لا يُناسب القدرة الشرائية للمواطنين، على حدّ قولهم، طالب العديد منهم بتدخل الجهات المسؤولة لوضع حد لمثل هذه الممارسات التي من شأنها أنْ تسيء إلى السياحة داخليا وخارجيا، ووضع نهاية لـ"جشع" أصحاب بعض الفنادق والمطاعم بجُلّ مناطق المغرب.

وفي هذا السياق، قال بوعزة الخراطي، رئيس الجامعة المغربية لحقوق المُستهلك، إنّ "الأسعار الوحيدة التي يُمكن مراقبتها هي أسعار المواد التي تدعمها الدولة، أو الأسعار المقننة، مثل أسعار الأدوية، وما عداها من أسعار تصعب كثيرا مُراقبتها".

ووصف الخراطي الوضعية الراهنة للأسعار بـ"الكارثة في حقّ المستهلك المغربي، والتي تُثقل كاهله خلال العطلة الصيفية وتستنزف جيبه"، موردا أنّ "العديد من أرباب المطاعم والفنادق يشتغلون وفق قانون حرّية المنافسة والأسعار، وبالتالي فإنّ تقنين الأسعار غير ممكن، وهو ما يشكل خطورة على المستهلك".

وأكّد الخراطي، ضمن تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ "الجامعة المغربية لحماية المستهلك ظلت تستنكر غلاء الأسعار منذ سنوات"، مُشيرا إلى أنها تعمل على "إرسال شكايات المواطنين إلى الجهات المسؤولة، إلاّ أنها غالبا ما تجد صعوبة كبيرة في تجاوبها مع الأمر".

"هُناك مشكل أساسي يتجلّى في عدم وعي المواطنين بحقوقهم"، يُضيف المحدّث، داعيا ضمن الصريح ذاته إلى "ضرورة التبليغ عن كلّ الخروقات التي تُصادفهم والدّفاع عن أنفسهم، وعدم الاكتفاء بالتشّكي عبر مواقع التواصل الاجتماعي".

*صحافية متدربة


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - سيمو الاثنين 19 غشت 2019 - 16:17
الحل سهل للغاية يجب على الناس و السياح مقاطعة هذه الأماكن و عدم الذهاب إليها في العطلة الصيفية فقط لمدة سنة واحدة و سترون النتيجة لكن عندما نرى أن أغلب الناس يفضلون الوجهة السياحية للمناطق الشمالية فمن الطبيعي أن يتعرضوا إلى الغلاء والابتزاز من طرف لوبي الفنادق و المطاعم و الأماكن الترفيهية
2 - مصطفى الاثنين 19 غشت 2019 - 16:18
كل سنة اقرء نفس الشكاوى وكل سنة تجد المطاعم مكتظة بالزبناء و السبب واضح وإسمهو لعياقة والفوحان.
كون كان كل واحد كايتمشى على قد حالو كون راه كلشي رخيص وكلشي مدوز العطلة بأحسن الاسعار
3 - مستهلك الاثنين 19 غشت 2019 - 16:19
لأن المسؤولين الذين يريدون أن يتدخلوا للحد من استنزاف جيوب المواطنين فقد استنزفوا أرباب المقاهي و المطاعم من قبل من غير فصل الصيف بالضرائب والجبايات ... لأني كنت رب مقهى و غيرت المشروع لكثرة الضرائب (الضريبة على الطنف،الضريبة على الملك العمومي،الضريبة على المشروبات،الضريبة السنوية...)
في فصل الشتاء المسؤولون يستنزفون أرباب المقاهي والمطاعم رغم أنهم لا يربحون شيئ والطريفة ثمنها ثابت كصيف و شتاء ضريبة واحدة لهذا السبب أنا أقر بأن بعض أرباب المقاهي والمطاعم يستغلون فترة الصيف بهذه الطريقة
انا أعطيتكم فكرتي و تجربتي رغم أنه الآن لا ناقة لي ولا جمل في هذا القطاع
4 - مواطن الاثنين 19 غشت 2019 - 16:19
حاربو الغلاء ... بالاستغناء
5 - من ايطاليا الاثنين 19 غشت 2019 - 16:19
انا كمهاجر بسيط كباقى اخوانى المغاربة المقيمين بأوروبا اقضى عطلتى الصيفية باسبانيا بلد جميل منظم و نظيف...الاسعار اقل و اقل بكثير من المغرب. اجد راحتى النفسية لا احد يبتزك أو يعيق راحتك...فى بلدنا الجميل السرقة السيوف اصحاب البركينغ اصحاب المطاعم و المقاهى وسخ و عفونة و مع ذلك اسعار خيالية... و اللائحة طويلة
6 - متقاعد الاثنين 19 غشت 2019 - 16:20
كيمشيو عند المطاعم غا الكسلاء
7 - تاتوتي الاثنين 19 غشت 2019 - 16:21
الجشع مع انعدام الخدمات
طباسا ديال ميكا مايرضاو يكلو فيهوم حتا لمشاس.
مكايديرو حتى كاغط فاش امسح الواح يديه
اما الطواليط فحدث ولا حرج ....
8 - سليم الاثنين 19 غشت 2019 - 16:27
أقسم بالله شربت قهوة في برسلونة وما أدراك ما برسلونة في منطقة الرامبلا وسط المدينة الذي يعج بالسياحة ودفعت 1,5 يورو أي ما يعادل 15 درهم
9 - صحراوي الاثنين 19 غشت 2019 - 16:28
الحل سهل وهو المقاطعة.انذاك ستجدهم مرغمين على استعمال اثمنة مناسبة.
10 - BIFNZA الاثنين 19 غشت 2019 - 16:28
قبل ما تاكل في شي ريصطورا أو في مقهى شوف الأثمنة كيفاش دايرة وسول الكارصون ، بان ليك ديكشي صاروخي زيد مع الطريق ومادورش مازال حتى تلقى الأثمنة المناسبة أولا سير عند شي مول المحلبة ديباني بالبيض المسلوق حتى توصل داركم

تحياتي لكل المغاربة الصبورين
11 - Mohamed الاثنين 19 غشت 2019 - 16:29
السلام عليكم.
ذهبت الى المغرب خلال أربعة ايّام وعندها لاحظت ان المغاربة لا يمكنهم ان يشجعوا بلدهم بسبب جشع بعض الأشخاص الذين في النهاية سوف يقتلون السياحة الداخلية والخارجية، انني أعيش في فرنسا زرت اسبانيا وألمانيا و بلجيكا وعددا من الدول لكن لم اجد الاثمنة التي هي في بلدنا والله سوف نقتل بلدنا.
12 - kmal الاثنين 19 غشت 2019 - 16:29
السنة الماضية بواد امليل نواحي تازة طاجين 50 درهم ثمن مناسب لكن الخدعة أو باحرى بالدرجة المغربية لقالب كاين في ماقدم معه من زيتون و زعلوك و شلاضة وفريت وماء فأصبح ما ذكرت بثمن74 درهم وثمن الطاجين 50 درهم .
13 - مواطن الاثنين 19 غشت 2019 - 16:31
ضرورة التبليغ عن كلّ الخروقات التي تُصادفهم والدّفاع عن أنفسهم، وعدم الاكتفاء بالتشّكي عبر مواقع التواصل الاجتماعي
أين يتم التبليغ
14 - Ali الاثنين 19 غشت 2019 - 16:32
هذا ما سموه تحرير الأسعار للأسف يتحول إلى السرقة عاين باين قهوة في أحسن شارع في سبتة ب 1.2 أورو ولكم واسع النضر
15 - خالد الاثنين 19 غشت 2019 - 16:33
هذه ظاهرة عالمية فين ما مشيت انا زرت اسبانيا ملغا تا هوما بخبيزتهم كيغليو بزاف ولكن الفرق انهم يشهرون لائحة الاثمنة ويجعلون قرار خداماتهم بيدك اما دياولنا كيديرو النصب والاحتيال تاتاكل عاد يصدمك بشي فاتورة هي هاديك هههه . المهم ليبغا يسافر يدير بحساب هاد الشي . لان الانسان استغلالي بطبعه وعطلة سعيدة للجميع
16 - محمد من تطوان الاثنين 19 غشت 2019 - 16:33
سأل للمسوءولين على الضريبة. شخصان يمتلكان شقتان في نفس العمارة في مدينة سياحية ،واحد يكري شقته للسياح المغاربة بمعدل 400 درهم لليوم، والأخر لا يكري شقته ويصطاف فيها هو وأولاده. هل من المعقول ان يؤدي الشخص الأول نفس ثمن ضريبة السكن الثانوي كالشخص الثاني ؟؟؟؟؟؟
17 - صابر عبد الصبور الاثنين 19 غشت 2019 - 16:36
لماذا لا زلنا نبحث عن الازدحام ،في رمضان نزدحم في الاسواق،في الاعياد الدينية نزدحم ،في الحج نزدحم،في الادارات نزدحم ،واثناء اختيار الاصطياف نزدحم؟لماذا لا تعكس الآية ؟ونعمل على تفادي الازدحام ,اينما كان نتلافاه ،فان تجار الازدحام سينقرضون .السلطة كل السلطة عند المستهلك،فلنعمل جميعا على تغيير معادلة العرض والطلب لصالحنا تحت شعار "لنتفادى الازدحام "
18 - Ilyass الاثنين 19 غشت 2019 - 16:37
كل سنة نفس الشكاوى و البكاء على الاسعار ، و مع كل دلك نرى المطاعم مكتظة عن اخرها ليل نهار ناهيك بعض النقاشات و الصراعات بين الزباءن ،فالمغاربة اليوم على يقين تام بالاسعار المرتفعة في فصل الصيف و رغم دلك يشتري و ياكل ما تفوق قدرته الشراءية و هدا ما نسميه الفوحان و التفاخر امام العاءلة بانه دوز الكونجي يا سلام
19 - عابر سبيل الاثنين 19 غشت 2019 - 16:39
في مدينة الحسيمة شواية سردين بها 7اديال السمكات ب 35درهم في وجدة شواية مع البصلة ومطيشة 10دراهم والسمك كيجي من الحسيمة حلل وناقش
20 - نور الاثنين 19 غشت 2019 - 16:40
سؤال كيف يتم تصنيف الفنادق؟ تجربة شخصية مع فندق يفتقر لشروط الامن و السلامة بغض النظر عن حالة الفرش المزرية و الصيانة المتواضعة جدا . لكن السعر يضاهي فنادق عالمية
21 - مواطن.. الاثنين 19 غشت 2019 - 16:43
انا زرت العديد من دول العالم و السياحة والمطاعم والفنادق في المغرب هى الاغلى من ناحية الثمن والادنى من ناحية الجودة نهيك على النصب والاحتيال كيف يعقل قنينة مياه لتر ونصف عند البقال تباع ب 5 دراهم و في احدى المطاعم تباع ب 100 درهم وصحن سلطة تكلفته 10 دراهم يباع ب 80 درهم و طاجين تكلفته لا تتعدى 20 درهم يباع ب 200 درهم انه الجشع فعلا اد لم تتدخل السلطات المختصة على الخط فصمعة السياحة المغربي في مهب الريح..
22 - ولد حميدو الاثنين 19 غشت 2019 - 16:46
كنت بمدن الشمال و تساءلت في نفسي
كيف انهم يقولون بان سكان المغرب 36 مليون فاظن بانها موجودة فقط بين محور تطوان طنجة في هده الايام فجميع الفنادق و المنتجعات مملوءة و من اراد ان يستفيد من ثمن مناسب فعليه ان يحجز قبل عدة ايام عندما يكون تخفيض فستجد غرفة لشخصين ب 300 درهم مع سهرات ليلية و مسبح اما الان فعلى الاقل الف درهم و تصل لمليون
الصراحة كلشي خدام و لكن الاثمنة مبالغ فيها فحتى سلع التهريب التي كانت رخيصة فنفس ثمنها او اكثر في مدن داخلية مثل البيسكوي و الشوكولاطة و الجبن
23 - هشام الاثنين 19 غشت 2019 - 16:46
المغرب الذي راهن و يراهن على السياحة كمورد اقتصادي لا يقوم بدوره في تنمية السياحة لتكون رافعة للتنمية.
ارتفاع كبير للأسعار في كل المدن السياحية في الفنادق،المطاعم،المقاهي..مع ضعف الخدمات . فأين الجهات الحكومية المسؤولة التي تراهن على السياحة و جدب السياح؟ ألا يجب ان نعترف بأنها لم تستطع جدب المغاربة أنفسهم؟ لقد صرحت إسبانيا وحدها أنها استقبلت نصف مليون مغربي و تعمل على رفع العدد إلى مليون ،ألا تحرك هذه الأرقام الكبيرة المسؤولين؟أم أنها لا تهم.
لم يعد المغرب بلدا سياحيا و علينا الإعتراف بذلك. و الأسباب كثيرة منها غياب الأمن فحالات الإعتداء على السياح تشمل كل المدن؛في السعيدية حارس سيارات قتل صاحب سيارة لأنهما اختلفا على السعر و ظاهرة حراس السيارات وحدها تكفي لإبعاد أي سائح. بالإضافة إلى سوء المعاملة و الخدمات مع إرتفاع ثمنها. غياب البنيات التحتية و عقلية الاستغلال المتزايد للسياح و سمعنا كيف أن أن صاحب مطعم متنقل في جامع الفنا طلب 5000درهم مقابل وجبة من خمسة سياح فأي سياحة تريدون مع هذه الفوضى.
سيشهد الزمن أن تلك المدن السياحية ستبقى فارغة ادا استمر الحال على ما هو عليه.
24 - majid الاثنين 19 غشت 2019 - 16:50
اين وزارة السياحة المفروض انها تسهر و تراقب جودة الخدمات و كذا الاثمنة على المنتوجات السياحية... ام أنها فقط مهتمة بالسياحة 5 stars
25 - amine الاثنين 19 غشت 2019 - 16:55
مقالة في المستوى
تحية و تشجيع للصحفية للمتدربة
26 - مواطن غيور الاثنين 19 غشت 2019 - 16:55
لقد فطنا الى بعبع الاثمنة بالمناطق الشمالية من مدة سواء اسعار كراء الشقق اوالاستهلاك اليومي للمواد الغذائية فاتجه العديد من المستهلكبن الى اقتناء الشقق الاقتصادية التي ساهمت في تخفيض سعر الكراء من 1000 درهم الى 300 درهم فبقيت اسعار المواد الاستهلاكية التي ارى ان حلها سهل جدا هو ان تشتري حاجياتك من منطقتك الاصلية من خضر ثم لحوم بيضاء اوحمراء في ثلاجة او مبردة وتعمل على تخضير غذائك في البيت الذي اكتريته حفاظا على صحتك وصحة جيبك ومزاجك
27 - ملاحظة فقط الاثنين 19 غشت 2019 - 16:56
انا لي كنعرف هو الى جاتني الحاجة غالية، منشريهاش ومنقربش منها. الامر سهل .
28 - بيضاوي الاثنين 19 غشت 2019 - 17:01
كأس عصير الليمون بمقهى باريس قبالة الكازينو بمونت كارلو بموناكو ارخص من السعيدية
29 - Hassan Béni Mellal الاثنين 19 غشت 2019 - 17:09
المسؤلية ترجع للسلطات المحلية و الجمعات الحضرية هنا اقسام مهمتها النظافة اولا ثم تقنين الاسعار لكن ما دامت السلطات غير موجود فهناك فساد فاحت رائحته بين ارباب المطاعم و الفنادق و السلطات
30 - الزمامرة الاثنين 19 غشت 2019 - 17:10
لهدا اسبانيا تجني الملايير من السياح المغاربة لان كل شيء مقنن .....اوروبا كاملة ....لولا الفيزا لوجدت كل المغاربة يرحلون لقضاء عطلهم هناك الكل بثمن في المتناول .....هنا الكل مرتفع الطريق السيار المقاهي الفنادق .....المقهور يفكر الف مرة قبل زيارة مناطق المغرب ....اما اولاد الهم فلا غيرة لهم ....نتمنى من جلالة الملك تفعيل فحوى خطاب العرش .واعطاء روح جديدة لاقتصاد بلادنا من ضمنها الرجل المناسب في المكان المناسب
31 - NeoSimo الاثنين 19 غشت 2019 - 17:12
للأسف غالبية المغاربة يستمتعون بالشكوى على أي شيء وكل شيء...

من أساسيات أي مشروع تجاري هو إختيار السعر الذي يناسب الشريحة المستهدفة من الزبائن وإذا إرتفع السعر فوق المعقول يقل الطلب مما يؤدي بالمشاريع إلى الإفلاس...

لو رفض غالبية المغاربة التعامل مع هذه المطاعم بسبب أسعارها المجحفة سيؤدي ذلك إلى إغلاق هذه المطاعم وظهور مطاعم مناسبة جديدة أو ستقوم المطاعم الحالية بخفض أسعارها لكي تتماشى مع ما تقبل به الشريحة المستهدفة...

أما أن تشتكي من المطعم وأنت تشتري منه فهذا قمة العبث.

هناك أيضاً حلول أخرى وهي شراء ما يلزمك من الغذاء وتجهيزه بنفسك مثل السندويشات الخفيفة والسلطات...
32 - محمد المربع الاثنين 19 غشت 2019 - 17:26
إذا كان ما تقولونه صحيح...فلماذا لا تطبقوا شعار المقاطعة....!!!!!!
33 - بشير الاثنين 19 غشت 2019 - 17:29
نعم اسعار المطاعم والمقاهي مبالغ فيها بشكل كبير خاصة في مدن السواحل الشمالية. ولكن الزبناء الذين يقبلون بهذه الأسعار يتحملون المسؤولية. أمام هذا الوضع يجب على الزبون ان يسأل اولا عن الثَمن واذا احس ان الثمن مبالغ فيه يمكنه ان ينصرف. الا ان معظم الزبناء الذين يظهرون انهم مترفعون وفوق هذه الحسابات الضيقة يزيدون من جشع أصحاب المقاهي والمطاعم.
34 - ماجد واويزغت الاثنين 19 غشت 2019 - 17:32
أنا متفق مع صاحب التعليق رقم 1
35 - عقبة بن مافع الفهري الاثنين 19 غشت 2019 - 17:44
بسم الله الرحمان الرحيم موضوع مهم وحساس اشكر هسبريس على طرحه لان هذا واحد من أسباب تخلف المغرب سياحيا واقتصاديا اولا شجع اصحاب المطاعم ورفع الأسعار يخفي وراءه عقلية المستثمر المغربي والتي تبدي مستواه المتدني في مايتعلق بالتجارة وعلوم البزنيس كل من هب ودب يمكن له فتح مطعم فقط ان يكون له راس مال والسؤال هنا هل المغرب يتوفر على مختصين لحماية المستهلك وتنظيم الاستثمار حتى لا تعم الفوضى مثلا تنظيم قطاع الفنادق والمطاعم والمقاهي تكوين ومراقبة المشتغلين. في هذا القطاع إدارة الضراءب هل لها علم بالأرباح التي يجنيها مثل هذه المطاعم مراقبة الأسعار الزيادة في الضراءب إذا كانت الأرباح غير عادية إلخ الدولة هي مجموعة من الموءسسات التي تحترم القوانين فالسوءال هل المغرب فعلا دولة ؟
36 - عزيز الاثنين 19 غشت 2019 - 17:44
اذا غلا علي شيئ حاربته بالاستغناء...
37 - Abdellatif , الاثنين 19 غشت 2019 - 18:00
Les proprietaires de ces établissements se réservent le droit de hausser les prix à des périodes données pour éviter la présence de hbash car,si hbash arrivent dans leurs lieus de commerce ça fait fuire les clients qui payent mais ça n'empêche que monsieur et madame tout le monde peuvent aller à des endroits populaires est passer un bon temps des vacances. 55
38 - مواطن2 الاثنين 19 غشت 2019 - 18:12
بعض المغاربة امرهم غريب وعجيب...يذهبون الى مناطق مزدحمة خلال الصيف ويريدون اثمنة في متناولهم...ويشتكون....والحل بسيط جدا...".لا اتردد على تلك الاماكن...ولا اشتري شيئا منها....واقاطعها لسنة او سنتين ...ولا اشتكي."على المواطن ان يتحكم في سلوكه قبل ان يشتكي. في الاعياد مثلا ...المغاربون يصنعون الازمة...السنة كلها واكثرهم نائم الى ان يبقى يوم او يومين للعيد وتجده يتجند للازدحام واقتناء الشيء باضعاف ثمنه ...ويشتكي ناسيا او متناسيا انه سبب ذلك الغلاء...ارى ان الانسان يتسبب في مصائب لنفسه وعليه ان لا يشتكي.شخصيا اتجنب اي شيء يفوق قدرتي...ولا اتردد على الاماكن المزدحمة ولا اشتري الا ما يناسب قدرتي الشرائية..........ولا اشتكي.وكفى الله المومنين القتال.ومن اراد ان يصنع الازمة لنفسه فله ذلك.فقط عليه ان لا يشتكي..وللاشارة فقط لن اتناول الماكولات في المناطق المزدحمة ولو كانت بالمجان...وبدون اية مبالغة...فبعض المغاربة باعوا الكلب والحمار والجيفة والدجاج الميت...واللائحة طويل...مستغلين غباوة بعض المواطنين والاعياد والعطل الصيفية...وهذا امر يعرفه الجميع.
39 - نبيلوفيتش الاثنين 19 غشت 2019 - 18:21
فلنُقاطع كلّ سنة وِجهةٌ، ولنضع لائحة للوجهات التي سنقاطعها السنة او السنوات المقبلة.، و نعلن عن هذه المقاطاعات و لننتظر ماذا سيقع...أنا الآن متواجد بالمضيق، الشقة الواحدة تناهز 500 او 600 درهم. في كابو نيكرو 1000 درهم ..مارينا سمير 1500 حتى 2000 درهم لليلة. ناهيك عن اثمنة الوجبات و المقاهي و احتكار الشواطىء ببراسولات المافيات...وا أسفاه على بلادي...قالك خصنا نوصوا 10 مليون سائح...كيف.؟ بهذه الطريقة؟!!
40 - Mohammed الاثنين 19 غشت 2019 - 18:22
قنينة. كوكا 50درهم فنجان قهوة 24درهم ماء معدني25درهم أم لأكل ان يكون. جيوبك مملوءة ب ورقة200درهم،،،،،،،،،،،،
41 - مقترح الاثنين 19 غشت 2019 - 18:42
الحل مقاطعة هذه الأماكن لمدة سنتين عقابا لهم خليوهم اتشمشوا. والمغرب راه كبير ليس الشمال وحده الذي يوجد حملة المقاطعة ضد هؤلاء الانتهازين الذين يجنون أرباحا خيالية بدون رحمة حتى هما قهرونا واخا نحن في بلادنا ماخصناش نتمتعوا بمناظرها المقاطعة ثم المقاطعة أما السلطة ما عندها ما ادير معهم حيث هم موسميين
42 - الفيلالي الاثنين 19 غشت 2019 - 19:04
التهافت على الاشياء بكثرة توقظ الطمع وتضخمه في العارض حيث لا يظهر له في تلك اللحظة الا انتهاز الفرص المتاحة دون المبالات بالاخر واحد من الظاهرة يجب الامتناع أو التقليل ولو باليسير حتى يشعر هدا العرض انه يحتاج لنا اكثر مما نحتاج له وسترون النتيجة مثلما حدث في حملة مقاطعون وهدا شئ بديهي
43 - عقبة بن نافع الفهري الاثنين 19 غشت 2019 - 19:24
بسم الله الرحمان الرحيم قراءت بعض التعاليق فأحسست بالحزن على بلدي الحبيب والله كما قلت موضوع مهم جدا ارجوا من هسبريس ان تبحث وتنشر المزيد من مثل هذه المواضيع مثل العقار والصيدليات والمستشفى القطاع الدولة والخاص إلخ نعم المواطن المغربي مغلوب على أمره إذا كان فقيرا او إذا كان غنيا بعض المعلقين وجد في المقاطعة هو الحل وانا أقول متى يمكن للمواطن المغربي ان يعيش بهناء دون الجري وراء ابسط الأمور الاثمنة مراقبة من طرف الدولة التي لها موءسستها الجودة مراقبة الخدمة مراقبة حتى يمكن للإنسان المغربي ان يهتم بامور أخرى كل شيء لازم عليك ان تحرس منه حتى ابسط الأمور والله المغربي يعيش في حياة كلها مشاكل بأبسط الأشياء لاحول ولاقوة الا بالله أقول لكم النظام والنظام هو سبب النجاح ثم التربية واقصد بها تربية الأجيال القادمة وشكرا احزنتوموني والله
44 - مصطفى الاثنين 19 غشت 2019 - 20:20
الأسعار تخضع لقانون المنافسة. و لا يمكن تقنينها. بالعكس من ذلك يجب على الدولة مراقبة الجودة. و إشهار الأسعار و الاشهر الكاذب....
45 - عروبي الاثنين 19 غشت 2019 - 20:51
المشكل في ثمن من بعد الأكل، هنا توجد "المفاجأة"! يقول لك: انت فقط طلبت "طجين" ثمنه 100 درهم، لكن الخبز بـ50 درهم، الملح، الكمون المشروبات بـ50 درهم، شلادا ودنون إلى ولدك بـ100 درهم قنينة الماء 12 درهم + 50 درهم تدويرة المجموع: 362 درهم
هذه هية قصتي مع احد من العائلة أراد أن يعزمني للأكل.
رغم عدة سنين مضت، لكن شمتة مازال.
46 - from las vegas nevada الاثنين 19 غشت 2019 - 21:20
تعليق 40,,,انا كنسكن فمدينة LAS VEGAS ؤالاثمنة رخيصة,,,فنجان قهوة 24 درهم تمال بنادم هدي يشربها فTRUMP TOWER.كولشي شفار فديك لبلاد العيادوبالله.
47 - Mohamed yousri الاثنين 19 غشت 2019 - 21:29
لا شيء يجدى سوى ضبط ايقاعاتنا وعدم الخضوع لتلك الأسعار (التى اذهلتنى فعلا ) لاشيء فعلا سوى المقاطعة لفترة عام او اثنين وهذا ليس باجراء غريب او مستحدث.فلقد رأيت الناس بولاية اوهايو الأمريكية يقاطعون منتجات مصنعا للالبان فقط لمدة 5ايام حتى عادت أسعار منتجاته إلى رشدها
برجاء النشر
48 - امزاز الاثنين 19 غشت 2019 - 21:42
أي مكان فيه الزحام يكون معفون بعدو شوية من الأحياء المكتضة وتآكل بتمن زوين ونقي ولا ديرو بحالي ومكينش احسن منها قفة فيها المواعن و ثلاجة ديال الطنبيل وبوطة صغيرة وفين ما عجبك تتغدى وأرى برع
49 - ندى الاثنين 19 غشت 2019 - 22:12
الحمد لله أنا من 2003 ما سفرنا، لأن جميع أفراد العائلة مبقاوش يحملو يخرجوا لأنه كانو يدوزوا العطلة بكونفور أقل من دارهم. مبقاش عندنا التيقة في أي خدمة يمكن يقدمها لينا شي مغربي، الإنسان خصو يشوف أسبانيا، جورجيا قرب تركيا، أرمينيا، بلغاريا، كوسوفو، الرأس الأسود أرخص و أجمل.
50 - Broken الثلاثاء 20 غشت 2019 - 00:50
كون تحيد إسبانيا الفيزا على المغرب و الله لا بقا شي واحد يصيف فيه. يشوفو ديك الساعة لمن يبيعو عصير ب 80 درهم، قرعة ديال الما ب 50 درهم و لا شي باركينغ ب 20 درهم.... البعابع
51 - martin pres du kiss الثلاثاء 20 غشت 2019 - 06:57
un gobelet de thé sur la plage de saidia .la nuit à 5 dh....une chaise 5.dh...à la fin de la saison estivale..cette chaise en plastique sera la chaise la plus coûteuse et la plus chère de toute les chaises du monde ...une chaise en or est moins chère que celle déposée à saidia sur la plage la nuit ...
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.