24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1013:2616:5019:3320:48
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. عائلة مغربية تشكو عنصرية حزب "فوكس" الإسباني (5.00)

  2. مجلس المنافسة ينفي تسريب "معطيات تحقيقية" (5.00)

  3. حملة وطنية تقيس المشاكل الصحية وسط المدارس‬ (5.00)

  4. لهيب أسعار المحروقات‬ يكوي جيوب المغاربة ويسائل مجلس المنافسة (5.00)

  5. تناول الجبن يوميا يحمي الأوعية الدموية من التلف (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | عائلات تنتقد "فشل" بوعياش في إطلاق سراح معتقلي "حراك الريف"

عائلات تنتقد "فشل" بوعياش في إطلاق سراح معتقلي "حراك الريف"

عائلات تنتقد "فشل" بوعياش في إطلاق سراح معتقلي "حراك الريف"

بمجرّد تلويحِ بعض معتقلي حراك الرّيف بتبنّي مواقف "راديكالية" وغير مسبوقة من داخل السّجن، كما صرّح بذلك نبيل أحمجيق، بسببِ غياب إرادة حقيقية لطيّ الملف نهائياً، بدأت فعاليات حقوقية وعائلات المعتقلين تتحرّك للضّغطِ على المجلس الوطني لحقوق الإنسان، من أجل اتخاذِ خطواتٍ جريئة تسيرُ في اتجاهِ دعمِ مطلب إطلاق سراح المعتقلين؛ "لأن ما قد سيأتي من السجن، هذه المرّة، لن تحمد عقباه".

وراسلتْ هدى سكاكي، زوجة المعتقل الحبيب حنودي، سلمى الطود، رئيسة اللجنة الجهوية للمجلس الوطني لحقوق الإنسان جهة طنجة تطوان الحسيمة، موردة أنّ "الأوضاع عادت إلى نقطة الصفر عندنا وعند المعتقلين، بعدما اتضح أن الأكاذيب والألاعيب سيدة الموقف"، قبل أن تخاطب أعضاء المجلس: "الدولة تضعكم في مناصبكم لتساهموا في حل المشاكل، ليس أن تجلسوا عالة تزيدون الطين بلة".

وتقول سكاكي إنها كانت قد طالبت المجلس الوطني لحقوق الإنسان بتوفير النقل لزيارة المعتقلين للتخفيف من معاناتنا عائلاتهم، خاصة أنّ "العائلات أصبحت جميعا مثقلة بأداء ثمن التذاكر التي تتراوح بين 250 و350 للفرد الواحد، أضف عليها ما تتركه العائلات لذويها في السجون ليقتنوا به ما يحتاجونه، ميزانية أعجزت العائلات ما جعلها لا تزور المعتقل كل أسبوع".

وزاد زوجة المعتقل ذاته: "نتحمّل كل صغيرة وكبيرة دون أي اهتمام وكأن لنا في السجون مجرمون، وليسوا معتقلين سياسيين لهم دور في التغيير الإيجابي القادم لهذا الوطن"، وفق تعبيرها.

وفي السّياق ذاته، أكّد المكي الحنودي، عضو "لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف"، أنّ المجلس الوطني لحقوق الإنسان مؤسسة دستورية لا تضغط على الدّولة أو المؤسسات الدّستورية الحاكمة بل قد تقنعها بالإفراج عن معتقلي الريف، من خلال تقارير حقوقية تبرئهم من التّهم الملفقة لهم".

وأكّد عضو "لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف"، في تصريح لجريدة هسبريس الالكترونية، أنّ "هذا الملف يجب أن يُحلَّ كمدخل للتأسيس لمرحلة جديدة عنوانها انفراج عام والقطع مع كل الممارسات المستبدة ومباشرة خلق شروط العبور الديمقراطي الحقيقي، بدل الرهان على حل هذا الملف في إطار صفقة محدودة قد تبقي على نفس الأوضاع التي قد تنتج نفس الاحتقانات ونفس الممارسات من قبل الدولة".

وأشارَ الحنودي، في معرض حديثه، إلى أنّ "المجلس الوطني كانت له التزامات تتعلق بتحسين ظروف الاعتقال ومساعدة العائلات في زياراتها للمعتقلين، كما كانت له التزامات أخرى مع إطارات مدنية تشتغل حول هذا الملف ولم يف بها".

وفي هذا الإطار، أبرز المتحدث ذاته أنّ المجلس الوطني لحقوق الإنسان قد أخلَّ بهذه الالتزامات من جهة، وصرحت رئيسته من جهة أخرى بكلام يحاول نزع صفة المعتقل السياسي أو معتقل الرأي عن معتقلي الريف.

وانتقدَ عضو "لجنة الحسيمة للتضامن والمطالبة بإطلاق سراح معتقلي حراك الريف" بطء حركية المجلس وتدخلاته في هذا الملف؛ فقد "أصبحت في الآونة الأخيرة محدودة وغير ذي جدوى واضحة، وهذا قد يكون فشلا وقد يعني التقاطاً بإشارة من جهات عليا ربما ستباشر النظر النهائي في هذا الملف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (26)

1 - وسلي عزيز الاثنين 19 غشت 2019 - 21:14
هيءة ليست لها استقلالية ولا امثل اية قوة خلقتها السلطة لتلميع اجراءاتها لا غير يتمتع أعضاؤها بالريع ودوهم أصباغ نوع من الشرعية على تصرفات السلطة وهذا هو هدفها مقابل الامتيازات !!
2 - omar الاثنين 19 غشت 2019 - 21:14
صورة خير تعبير هؤلاء المسؤلون يعيشون في ابارج عالية جدا لاينظرون الى الاسفل كل ما يهمه هو راتبه السمين علاوة على الامتيازات والسفريات الفنادق الفخمة، وبطبيعة الحالكلشي على ظهر الشعب
3 - عادل الاثنين 19 غشت 2019 - 21:23
أصلا بوعياش مجرد موظفة بمؤسسة مخزنية للدفاع عن مصالح المخزن قبل كل شيء ...
4 - kalimate الاثنين 19 غشت 2019 - 21:24
لا جريمة ولاعقوبة الا بنص , هؤلاء مجرمون يقضون عقوبتهم الحبسية كسائر السجناء,فلا داعي لكل هذه الهرطقة , ان ما قام هؤلاء يعد تمرد وزرع بذور الفتنة والانقسام . خدمة لجهاة هدفها خلق البلبلة والفوضى...!
5 - nadori الاثنين 19 غشت 2019 - 21:34
صراحة اجد صعوبة كبيرة لفهم منطق أهالي ومدافعي عن سجناء حراك الريف بحيث اصبحوا ينتقدون حتى من يحاول ان يتدخل بخيط ابيض بين الدولة المغربية وبين المعتقلين وكأن مجلس حقوق الانسان له قدرة سحرية يستطيع من خلالها ان يحرر المتهمين من طرف المحاكم المغربية فورا ويظغط على الدولة ويعترف ان المسجونين هم معتقلون سياسيون رغم ان المحاكم المغربية ادانتهم بافعال إجرامية خطيرة.اخواني في الحسيمة لا يفرقون بين العقل والعاطفة والله يحسن اعوانهم
6 - اگرزام الاثنين 19 غشت 2019 - 21:35
...ما لم يتم اطلاق سراح جميع معتقلي الحسيمة بالاضافة الى المهداوي وآخرون...فوصمة عار ستضل تلاحقنا وتلاحق قضاءنا ونظامنا الى مالانهاية...
7 - Sofya الاثنين 19 غشت 2019 - 21:35
تهديد و وعيد من خلف اسوار السجن. مجرمين باحكام نافدة يهددون من?الدولة?الوطن?الشعب?القصر .... الايديولوجيات العنصرية الغوغائية الاقصائية عنوان الجهل والجهالة والتخلف
8 - ابو وليد الاثنين 19 غشت 2019 - 21:43
اريد ان افهم أين كانوا كل هاءلاء الذين يطلبون الاعانة للتنقل والمصروف حين كان رجال الامن ورالدرك والقوات المساعدة تحت وابل من الأحجار والمواد الحارقة والتخريب البكاء وراء الميت خصارة
9 - أستاذة وطنية الاثنين 19 غشت 2019 - 21:43
العائلات كان عليها ان تفكر في عواقب سخونية الراس عصيان تمرد على الأمن ضرب حرق ماذا تنتظرون من هذه الفوضى رغم الدعوة إلى الجلوس على طاولة الحوار استمر التعنث هل نرفع القبعة تنويها بهم احتراما وتقديرا لهم اللي دار الذنب يستاهل العقوبة خاصة وأن كل المغاربة تعاطفوا مع مطالبكم لأنها مطالبهم كذلك ولكن شتمتموهم نعتموهم بالعياشة وووو اصبروا وما صبركم إلا بالله ليس التهديد هو الحل الصبر هو رب الموقف
10 - Hamido الاثنين 19 غشت 2019 - 21:45
المخزن محتار ولا يدري كيف يطوي هذا الملف وفي نفس الوقت بحافظ على هيبته.المهم الراي العام يساند اهل الريف في محنته .الحرية للريف.
11 - أستاذة وطنية الاثنين 19 غشت 2019 - 21:48
وا غير اللي دار الفوضى ف هذ البلاد ينتظر من مجلس حقوق الإنسان التعويض بحكم معتقل سياسي هاذوك راهم معتقلين فوضويين المعتقلين السياسيين يناضلون بالحكمة والعقل ما عايرو ما ضربو ما جرحو ما حرقو
12 - مهاجر الاثنين 19 غشت 2019 - 21:50
باسم الله الرحمان الؤحيم
دولة الظلم والمنكر لا تعترف بالحقيقة ابدا
13 - المهدي الاثنين 19 غشت 2019 - 22:00
المخزن لديه النفس الطويل وأخذ الوقت الكافي لتفتيت صخر العناد .. لقد وضع المشاغبين في السجن وتركهم وذويهم يغيّرون الرقصات والنبرات من التهديد والوعيد الى الاستقواء بهولندا ودوّل الغرب .. لم تنفع جولات والد الزفزافي ولا تبختره في اروقة البرلمان الهولندي واعتلاء منبر الخطابة فعاد ومعه ذوي المشاغبين للعب على ورقة التهديد بالآتي ! ماذا سيأتي لا شيء سوى إمضاء فترة العقوبة الحبسية على الجرائم التي اقترفت في حق رجال الأمن وإضرام النار في بيوتهم وعرقلة وصول الإطفاء والإسعاف والسلوك الأرعن أثناء خطبة الجمعة واللائحة تطول .. فليتذكروا الآن يوم ذهب للقائهم أخنوش ليجيبوه " ما عندي بو الوقت باش نهضر معك " الآن ها هو المخزن يعيد الصرف وهاهو ما عندو بو الوقت ليكوم ...
14 - بلاد المغرب الاثنين 19 غشت 2019 - 22:22
على ما أظن أن أمينة بوعياش كانت تقصد أن جل المعتقلين الذين تم القبض عليهم ليس لهم تيار سياسي ، هم شريحة من شعب الذي يطلب فقط بعض الحقوق في الصحة و التعليم و غيرها... فالمعتقل السياسي له أبعاد كثيرة ، له توجهات و تيارات و مأمرات خارجية هدفها زعزعة الاستقرار، لكن البعض يعتبر أن كلام أمينة و من موقعها الرامي إلى الدفاع عن حقوق الإنسان ، كلام ليس في محله، فما هو الصواب؟
15 - مواطن متتبع الاثنين 19 غشت 2019 - 23:16
لجنة حقوق الإنسان لاتعرف سوى المعتقلين م ولا تعرف الضحايا منهم مختلف قواة الأمن المصابون جسديا بعاهاة مستديمة،والمواطنين الذين نعتوا بأقبح كلام،المعتقلين أجرموا فعوقبوا.
16 - المتتبع الاثنين 19 غشت 2019 - 23:21
من بيده حل الملف هو الملك من غيره الكل ما هم الا موظفين وبس
17 - مسجون حثى ؟ الثلاثاء 20 غشت 2019 - 00:07
المسجونون ثم يبقائهم الى ان تنقظي المدة المحددة لهم باعتبارهم محكومين واصدر العدل في حقهم ما يستحقون لما نثج عن تمردهم والعصيان .
18 - عياش الثلاثاء 20 غشت 2019 - 01:39
كل هاته "الرقصات" ما هي الا تبادل للأدوار بين الزفزافي الأب وبين باقي ذوي المعتقلين فقد توارى الأب إلى الخلف بحكم فقدانه لمصداقيته جراء خرجاته المتكررة ورغم ذلك فطيفه يظل حاضرا ونحن نحس به يحرك الخيوط من خلف الستار والهدف هو إجبار بوعياش على إطلاق المعتقلين متناسين أن دورها ومجلسها يبقى الاستشارة والاقتراح ليس الا وأنها لا تملك من السلطات ما يخول لها تجاوز القضاء الذي قال كلمته وانتهى الأمر.
19 - محمد البوهالي الثلاثاء 20 غشت 2019 - 08:41
أتضامن مع عائلات المعتقلين وأتأسف للوضع الذي آلت إليه الأمور، لكن وجب التأكيد على أن مسألة الإفراج عنهم مرتبطة بالظروف السياسية العامة والحالة الأمنية بصفة عامة وهي ليست مرتبطة بمسألة العفو أو غيره، كون المعنيين بالأمر كانت لهم مدة كافية من أجل الرجوع والعودة عن إحداث أفعال من شأنها أن تهدد أمن وسلامة النظام أزيد من ست أشهر، وجلالة الملك يغض الطرف عنهم لعلهم يرجعون، لكنهم أبو إلا أن يستسلموا لحالة النيرفانا التي أصابتهم، حيث أصبحنا عندها نشاهد تجمهرات شبيهة بتلك التي وقعت بسوريا وغيرها، بل حتى الشعارات التي رفعت كانت متطابقة، وقد عملت الدولة على فتح حوارات جادة ومسؤولة معهم من خلال السيد الوالي والسادة الوزراء والمتحدثين معهم باسم الدولة، لكن الخطاب الثوري الذي جاء به هؤلاء تطور ليطلبوا به رؤية الله جهرة لعلهم يوقنون، وهذا أمر مرفوض، لطالما نام هؤلاء الشباب في بيوتهم دون مساس بحرياتهم ولا تهديد لسلامتهم، لكنهم ارتأوا أن يحققوا بطولات من فراغ، وقد سمعت منعهم شخصيا أنهم كانوا مستعدين للسجن والموت إن اقتضى الحال، وهاهم اليوم فيما تمنوا بالأمس فلما التذمر من الأمر طالما أنكم شهدتم بأنفسكم
20 - مستقبم عبدالسلام الثلاثاء 20 غشت 2019 - 09:00
الاشكال ليس في الهيءة و لكن في كاريزما و ارادة رءيس الهيءة
21 - مهاجر الثلاثاء 20 غشت 2019 - 11:18
حقوق لمن لا حقوق له هذه هي نضرة رئيسة منضمة حقوق الانسان بالمغرب
22 - zaki الثلاثاء 20 غشت 2019 - 11:31
ليسوا معتقلين سياسيين بل مخربين ومتمردين على القانون . والقانون قال كلمته فيهم وكان جد سخي في حقهم .
23 - متتبع الثلاثاء 20 غشت 2019 - 13:03
لا بوعياش ولا غيرها ولا اي احد اخر يستطيع فرض إطلاق سراح المعتقلين(اي المسجونين ) .بعد تنفيذ الحكم من طرف المحكمة. المغرب لا يلعب للي دار الدنب يستاهل العقوبة . كفى من المسرحيات .لو أرادوا التخفيف من.العقوبة .لما بادروا بالاعتذار للمغرب والمغاربة والملك رسميا وأمام الملا ولرفعوا راية الوطن بدل شرويطتهم.ورفع كذلك صور الملك.أمام ما اقترفوه من جرائم في حق الوطن والمغاربة. وهم يدعون من وراء ذلك بالانفصال! !!!!! فلا مكان للخونة داخل البلاد. فلا مجال للمزايدآت فالكل واضح وضوح الشمس في وسط النهار.
.
24 - Hamid الثلاثاء 20 غشت 2019 - 13:37
يكفي ان يصرح المجلس الوطني لحقوق للانسان ..ان الاعترافات التي بنيت عليها الاحكام ..كانت تحت التعذيب ..حتى تبطل هذه الاحكام و ينال ابطال الريف حريتهم ..بدون انتضار العفو
لكن هذا لو كنا في دولة دمقراطية حقيقية ...
25 - Chomeur الأربعاء 21 غشت 2019 - 11:18
أنا وخا متعاطف مع العائلات ما كنفهمومش نهار كايعلنوا على المواقف الراديكالية و نهار باغيين العفو! و زايدون بوعياش ما في يدها قرار...
26 - سعد المثقف الحر الجمعة 23 غشت 2019 - 10:15
ويبقا السؤال مطروح دائما لمذا الدولة تتعامل مع ملف المعتقليل السياسيين بالتكثم والسرية التي تجعل المواطن المغربي يضع إفتراضات تسيء لعلاقته مع الوزارات الوصية بهدا القطاع و الدولة ، وهدا الموضوع هام في هذه المرحلة وهده الجهة عبرة عن التهميش الدي طال الجهة وهو مماثل لما تعانيه الجهاة الأخرى الأخرى
المجموع: 26 | عرض: 1 - 26

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.