24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

06/04/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:3707:0613:3517:0519:5621:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | شيخي يعدّد "تناقضات" الصمدي حول الهندسة اللغوية ومكانة العربية

شيخي يعدّد "تناقضات" الصمدي حول الهندسة اللغوية ومكانة العربية

شيخي يعدّد "تناقضات" الصمدي حول الهندسة اللغوية ومكانة العربية

انتقد عبد الرحيم شيخي، رئيس حركة التوحيد والإصلاح، ما قاله خالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي، وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، في سياق مشاركته في برنامج "ضيف هسبريس"، الذي بُثَّ مباشرة على جريدة هسبريس الإلكترونية، وعلى موقِعَي التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"يوتوب".

وذكر شيخي أنّ "أوّل مغالطة" لكاتب الدولة هي قوله إنّ القانون الإطار المتعلّق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي أعطى تنزيل الهندسة اللغوية الجديدة أجلَ ستِّ سنوات، يتمّ تخصيصها لتأهيل التلاميذ أولا في اللغات، مستشهدا بقوله: "مَا يْتْصوّرش المشاهد بأنه غدا في الدخول المقبل غَايبْداوْ الناس يقْراوْ بالفرنسية، هذا انتحار في تقديري.. وأيضا لتأهيل المدرسين، لأن أي انتقال بشكل طفرة سيؤدي إلى تراجع رهيب جدا في مستوى المتعلّمين، وإلى انتكاسة حقيقية في أول خطوة من خطوات تطبيق هذا القانون".

وتساءل شيخي هل الصمدي "ليس على علم بـ"محاولات الانتحار التي كللت بالنجاح"، وبــ"التراجع الرهيب"، وبـ"الانتكاسة الحقيقية" التي أشرف عليها القطاع الوصي، وقامت بها الأكاديميات الجهوية، التي سارعت إلى تعميم تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية، دون حاجة إلى انتظار قانون أو مرسوم؟".

وأضاف شيخي أن هناك مذكرات أصدرتها الأكاديميات ومديريات الوزارة بهذا الصدد لفرض التدريس باللغة الفرنسية دون تحضير للأساتذة، ولا إعداد للكتبِ المدرسية، وفق مسطرة المصادقة المعمول بها منذ تنزيل الميثاق الوطني للتربية والتكوين. وزاد قائلا: "لقد ألزمت إحدى الأكاديميات في الموسم الدراسي الماضي الأساتذة والتلاميذ بالتحول إلى تدريس مواد علمية باللغة الفرنسية، بعد شهرين من التدريس باللغة العربية، مما تطلب من المتعلمين التخلّي عن المقررات بالعربية التي اقتَنوها، وشراء أخرى بالفرنسية".

وأشار شيخي إلى أن حديث الصمدي عن كون تفاصيل "الهندسة اللغوية" ليست ضمن القانون، وأنها مفصلة في الرؤية الاستراتيجية، وأنها ستصدر بمرسوم، فيه ثقة تامة وطمأنة للمواطنين، وكأنها ستعتمد كما هي، مذكرا إياه بـ"ما حدث لتعريف "التّناوب اللغوي" الوارد في الرؤية نفسها، والذي تم تجاوزه تعسّفا، وأصبح بعض المتحدّثين باسم الوزارة الوصية وبعض المسؤولين يتجاوزون ما تم التوافق حوله في الرؤية في تعريف التناوب اللغوي، ويقولون إن تعريفه كما هو "متعارف عليه دوليا" هو الذي يجب اعتماده، وأن ما ورد في الرؤية الاستراتيجية "رأي استشاري" و"ليس وحيا" لا يجوز تغييره، كما ذكر ذلك مدير البرامج والمناهج في أحد البرامج الحوارية".

كما ذكّر رئيس حركة التوحيد والإصلاح كاتبَ الدّولةِ المكلّف بالتعليم العالي والبحث العلمي بما جاء في كلمة فريق العدالة والتنمية، خلال الجلسة العامة المخصصة لمناقشة مشروع القانون الإطار، التي انعقدت بمجلس النواب يوم الاثنين 22 يوليوز 2019، والتي عبّر فيها الحزب عن "أسفه الشديد مما وقع من انزياح لأحد مبادئ الهندسة اللغوية عن البناء اللغوي العام الناظم لتلك الهندسة"، وإضافته أن "مبادئ الهندسة اللغوية نسق مترابطةٌ عناصره..، وأي خلل في إحداها قد يُفقد البنيان اتساق عناصره وانسجامها وتوازنها".

وأضاف شيخي أنه ورد في كلمة الفريق نفسه أنّ "الخلل الذي أصاب "البناء اللُّغوي" أو ما يسمى بـ"الهندسة اللغوية" في القانون، أصاب تحديدا مبدأ "التناوب اللغوي"، بعدما تحلَّلت الصيغة التعديلية للتعريف الواردة في "المادة 2" عمَّا ورد في الرؤية الاستراتيجية، التي تبناها المجلس الأعلى للتربية والتكوين، وضمَّنها في الرؤية الاستراتيجية للإصلاح التي أقرها الملك، ودعا إلى تحويل اختياراتها الكبرى إلى قانون إطار، يجسد تعاقدا وطنيا يلزم الجميع ويلتزم الجميع بتفعيل مقتضياته كما ورد في ديباجة المشروع"، مشيرا إلى أن المسار كان عاديا "لولا ما طرأ على المادة الثانية، وحادَ بها عن الصيغة الأصلية الموافقة للرؤية الاستراتيجية، فأدخل هذا الانزياحُ في مسارٍ كنا جميعا في غنى عنه".

وأوضح شيخي أن "المغالطة الثانية" التي ذكرها خالد الصمدي "تتعلّق بالمكانة المهمة للغة العربية، وفشل سياسة التعريب"، مضيفا أن الاستنتاج الذي يتبادر إلى ذهن المشاهد والمتتبع للحوار هو أنه "كان بإمكاننا أن نُنْجحَ سياسة التّعريب لو توافرت الإرادة لدى المؤسسات المعنيّة، وتحمّلت الحكومة مثلا مسؤوليتها وقامت بإيصالها إلى الجامعة".

واستحضر رئيس الحركة ما قاله كاتب الدّولة حول "عدم خلطه بين اللغة العربية وسياسة التعريب، لأن هناك فرقا كبيرا بينهما"، وكون "اللغة العربية لغة قادرة وأثبتت جدارتها في المجالات الفكرية والعلمية والطبية، وهناك تجارب ناجحة كبيرة وكبيرة جدا"، وهو ما ردَّ عليه شيخي بالقول: "أليس هذا ما ردده الكثير من الخبراء والمختصين والفاعلين، أفرادا وهيئات، ودافعوا عنه إلى أن بُحّت أصواتهم، وأشاروا إلى التجارب الناجحة، ودعوا إلى النسج على منوالها بنَفَس تجديدي معاصر من شأنه أن يحفظ، حقيقة، لِلغتين الرسميتين مكانَتَهُما الدستورية؟".

وبينما يرى الصمدي الحل فيما جاء به مشروع القانون الإطار في التعليم العالي، لأنه "يمكن أن يحقق مكاسب أكبر بكثير من السابق في مكانة اللغة العربية.. بإمكانية فتحِه مسالك للتّدريس بأربع لغات، أولاها اللغة العربية"، تساءل شيخي "كيف يستقيم في الذهن أن التلاميذ الذين سوف يدرسون المواد العلمية والتقنية باللغة الفرنسية طيلة مسارهم الدراسي، سيختارُون مسالك التدريس باللغة العربية بالجامعة إن وُجدت، مع ما يعلمه الجميع من الجهد المطلوب لذلك، والمشقة التي يجب أن يتحملها المتعلم في التأقلم مع لغة تدريس جديدة بالنسبة إليه، ولو كانت هي العربية؟".

واستفسر شيخي عما إذا لم تكن هذه الصيغة فقط "صيغة مقلوبة لما نحن عليه اليوم من مسار دراسي يعتمد التدريس بالعربية إلى حدود البكالوريا وبالفرنسية في الجامعة"، مستغرِبا "التّبشير بأنها ستنجح مقلوبة بعدما أُفْشلت وهي مستوية مستقيمة".

كما تطرق شيخي إلى "الصّدمة القويّة" التي يُصدم بها المتتبِّعُ، الذي يظنّ أنّ هذه المسالك بالجامعة، خاصة التي يمكن أن يكون التدريس فيها باللغة العربية، ستتحمل الحكومات المتعاقبة أو الدولة مسؤولية إخراجها إلى حيز الوجود، عندما يسمع كاتب الدّولة يقول إن "الرهان عند أساتذة التعليم العالي"، الذين يرغبون في فتح تلك المسالك.

وعلّق شيخي على هذا المعطى قائلا إنّ "المسؤولية تُلقى مرّة أخرى على كاهل الأساتذة، أو المدافعين عن اللغة العربية، ليفتحوا المسالك ويتحمّلوا جهود الترجمة، وغيرها من المستلزمات العلمية والبيداغوجية، وربما اللوجستيكية، التي هي في الأصل مسؤولية الدولة، التي يُحمّلها الدستور واجب العناية والحماية والتطوير للّغتين الرسميتين"، مضيفا أن "الرهان يوجد عند الدولة والحكومات المتعاقبة، التي تُشَكَّل من أحزاب تخوض الانتخابات، ويَنتظِر منها المواطن أن تحلَّ مشاكله، لا أن تُلقي عليه باللّائمة لأنها فتحت الباب، لكنه عجز عن دخوله".

وختم رئيس حركة التوحيد والإصلاح مقاله، مذكّرا كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي بما جاء في كلمة فريق حزبه، التي أكّدت عدم نجاح مخالفيهم في إقناعهم بالصيغ التي يقترِحونها للمادتين موضوعَي الخلاف، وعدم تمكن الحزب من إقناع المكونات الأخرى بالتزام الصيغة الأصلية الواردة في النص المحال على البرلمان.

واستحضر شيخي قول فريق العدالة والتنمية، في وقت سابق، إن الصيغة الأصلية هي "الأنسبُ والأصوبُ، بالنّظر لانسجامها مع المقتضيات الدستورية أولا، ومع التّوصيات الواردة في الرؤية الاستراتيجية ثانيا، التي أقرّها الملك بعد مسار تشاوري واسع شاركت فيه كل مكونات المجتمع.. فضلا عن توافقها مع كل المستمسكات العلمية والأكاديمية ذات الصِّلة، وتطابق مضمونها مع الممارسات الفضلى والتجارب الدولية الناجحة"، إذ "لا توجد دولة من الدول التي حقّقت تقدما في نظامها التعليمي، بالاعتماد على لغات غير لغاتها الرسمية في التدريس"، مذكّرا بتمييز الكلمة بين "لغات التدريس وتدريس اللغات، الذي تدعو… إلى تقويته وتطوير مقارباتِه وطرائقه البيداغوجية، من أجل تمكين أبناء المغاربة من إتقان اللغات الأكثر تداولا في العالم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (33)

1 - عبدالالاه الثلاثاء 27 غشت 2019 - 01:21
لقد يئسنا من هده الهرطقات في حين "زعيمكم" يدرس ابناؤه في حضن لوميير.
رجاء كفى نفاقا
2 - السوسي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 01:50
المهم من كل هذا ان اصحاب اللحى الخفيفة يرون ما لايراه اصحاب اللحى الكثة و الكثيفة .....
خربوا الاقتصاد و السلم الاجتماعي ......
و ها هم الآن يربكون اللسان المغربي و يهندسون و يفصلون كما شاؤوا ....
هنا اقول خير الكلام الصمت .
3 - مغربية الثلاثاء 27 غشت 2019 - 02:08
قلنا للوزير وللجميع نحن مع تعليم اللغات الأجنبية منها الانجليزية و الفرنسية والصينية....ولكن تدريس المواد العلمية يجب ان تدرس بالعربية لانها لغة الام هي التي احتلت المرتبة 4 عكس اللغة الفرنسية التي تحتل المرتبة 9 عالميا ونسبة النجاح في الباكالوريا وصلت الى 80 في المئة أليس هذا نجاح في حد ذاته عكس سنوات الفرنسة فلم العودة إلى الفرنسية نحن نحب لغتنا واذا ما اقتضى الحال نفكر في الانجليزية احسن وهذا يبقى رأيي الخا ص وشكرا .
4 - ذ.عبدالقاهربناني الثلاثاء 27 غشت 2019 - 02:59
من حيث لا يدري حاول السيد الشيخي إنتقاد السيد الصمدي لكنه دعمه لسبب بسيط هو أن إختيار لغة تدريس المواد العلمية باللغات العالمية الأكثر تداولا- وهذا لا يعني أن العربية ليست من بينهم - وخاصة في الأقسام قبل الباكلوريا. فأولياء الأمور يحبدون اللغات التي تفتح أمام فلذات أكبادهم متابعة الدراسات العليا بالخارج لذا فالمحبد هو التعليم بالفرسية و إتقان على الأقل لغة دولية أخرى كالألمانية أو الإنجليزية حسب الإختيار كما كان معمولا به في السابق. الأمر الثاني الذي رجح طرح كاتب الدولة لجهة الصواب هو إمكانية إختيار المسالك بالجامعة لسبب بسيط هو أنه من يلج الجامعة ليس كما يظنه البعض أي الطلبة ذووا مستويات تعليمية متواضعة. فلو كان الأمر كذلك فلا يصطلح تسميتها بالجامعة. فللجامعة حرمة يا سادة لدى كفنا تبخيسا لها. سيلج طلابنا الجامعات وسيرقى الطلبة والأساتذة الجامعيين إنشاء الله إلى أعلى المستويات وسيختارون مسالكهم باللغات التي يريدونها دون إهمال لغة الضاد لأنها الجامعة يا سادة.
5 - عبدالرحمان ارزوزي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 03:08
لا أعرف هل السيد الوزير متعلم أم مثقف لأن الفرق كبير بين التعلم والثقافة لأنه قال”اللغة العربيه لغة ميتة ولم يتم تحديثها منذ14 قرنا، وأنه لايمكننا اليوم استعمالها في تدريس المواد العلمية” أقول للسيد الوزيرلو رجعت إلى التاريخ ليس إلى 14 قرنا كما قلت ولكن إلى قرون قليلة لوجدت أن اللغة العربية أنجبت فطاحلةالعلم والعلوم اللغةالعربيةأعطت ابن سينا في الطب والفلسفة والخوارزمي في الفلك والجبروالهندسة والرياضيات والرازي والفرابي في الفلسفة والكندي في الجغرافيا والمنطق والكيمياء والفلسفة وجابر ابن حيان أول رائد في علم الكيمياء ألف 80 كتابا وابن الهيثم في الطب والفلك والفيزياء والبصريات والأعداد وابن النفيس في اللغة والفيزيولوجيا وعلم وظائف الأعضاء بالإضافة إلى عمر الخيام والبيروني وغيرهم..../ يتبع
6 - nomade الثلاثاء 27 غشت 2019 - 03:21
التناقض ليس غريبا عنكم. تقولون مالا تفعلون، وتفعلون ما لا تقولون. تطفلتم على السياسة وأنتم تتمادون في تطفلكم، دون أن تتشجعوا على سؤال أنفسكم: هل فعلا تقدمون خدمة للوطن وللمواطن، أم تخدمون مصالحكم واجنداتكم؟ ألم تخدعوا مواطنين وضعوا ثقتهم في خطاباتكم المنمقة والمطعمة بأحاديث وآيات؟ ألم يأن لكم أن تعترفوا بفشلكم في تدبير الشأن العام، وأن تعودوا إلى رشدكم؟
7 - عبدالرحمان ارزوزي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 03:29
/...تابع ولعرفت أن نابوليون أخد جل كتب هؤلاء وترجمها إلى اللاتينية وترجمت بعد دلك من اللاتينية إلى معظم اللغات الأوروبية أقول للسيد الوزير العيب ليس فيك ولكن العيب في تحمل المسؤولية في المغرب اعتمادا على الشواهد والديبلومات كيفما تم الحصول عليها سواء بالنقل أو المحسوبية وليس على الثقافة والتكوين والكفائة وقد نبه جلالة الملك رئيس الحكومة أخيرا إلى دلك وأمره بالبحث عن مسؤولين دوي كفائة عالية لتولي المسؤولية في المغرب
8 - Man of truth الثلاثاء 27 غشت 2019 - 05:35
انا مع تدريس باللغة الاجنبية, لكن لي ضحكني في لقاء خالد الصمدي هو انه قال ليك حسب القانون اي تلميد حاصل على بكالوريا يجب ان يكون متقن لاربع لغات : العربية الامازيغية الفرنسية والانجليزية !! { غير مشات ليه الاسبانية من البال, اما هو يقولك متقن لخمس لغات ههه }

واش هاد كيهضر من عقلو, يعني غادي نخرجو مترجمين من الباك هههه, واش تلميد لي كيخاد باك ومكا يقدرش يعرف حتى سمو الموضوع كيتلكم عليه نص مادة الفرنسية غادي يولي ليك متقن لاربع لغات !!! + علوم الفزياء وبيولوجيا والرياضيات هههه

حسب هدا القانون راه غادي نتاقلو من رتبة الاخيرة في التعليم الى اخراج النوابغ كل سنة ههه
9 - المنفذ الوحيد ... الثلاثاء 27 غشت 2019 - 05:57
... لخروج المغرب من الحصار المفروض عليه من الجهات المعلومة هو الانفتاح على اللغات الاكثر انتشارا في العالم.
لا مفر من استغلال قدرة الاطفال على استيعاب اللغات لترويضهم على تعلم ثلاث لغات على الاقل منذ الصغر.
العربية لتلقين المعارف الاسلامية والانجليزية لتلقين تقنيات المعلوميات من كمبيوتر وانترنيت والفرنسية لتلقين العلوم من رياضيات وفيزياء وكيمياء للحفاظ على امتياز تبادل المنافع مع البلدان الفرنكوفونية.
لما يجتاز التلميذ الباكالوريا وهو ملم بهذه اللغات الثلاث يمكنه اضافة لغة رابعة في المرحلة الجامعية.
بهذه السياسة التعليمية سيكون الطالب المغربي مطلوبا في سوق الشغل الدولية و سيقل منافسوه.
10 - غريب الثلاثاء 27 غشت 2019 - 07:12
من لم يساهم في تعريب المواد العلمية على المستوى الجامعي فليصمت
نعم اللغة العربية لغة القرأن و لغة وطنية و و و إلخ
و لكن هل قمنا بما هو منطقي عند تعريب المواد العلمية في الدراسة الثانوية بطبيعة الحال لا
كل هؤلاء الفلاسفة عاجزون عن ترجمة كتاب واحد من اللغة الفرنسية الى اللغة العربية
مدام دو لو شاتليي ترجمة كتاب نيوتن عند اصداره في القرن السابع عشر فاستفاد منه كل الفرنسين انذاك وكان اساس تكوين بيير سيمون دو لابلاص من اكبر علماء الميكانيك
مشكلتنا اننا نتدخل في كل شيء و نفهم في كل شيء لا نعمل أي شيء
11 - Haytam الثلاثاء 27 غشت 2019 - 08:24
لماذا لا يجعلون اللغات اختيارية .انا مثلا اريد اولادي ان يدرسوا كل شيء بالفرنسي والانجليزي ..لا اريد العربية لانها ليست علم ولا تصلح لشيء ..لماذا يريدون فرض هاذه اللغة الميتة علينا ..
12 - عينك ميزانك الثلاثاء 27 غشت 2019 - 09:30
نعم والدي فالسنة الاولى تانوي علوم سقط هاته السنة لانه في الدورة الاولى كان يتلقى دروسه العلمية بالعربية وجاب فالمعدل 13/20 فالدورة التانية لقنوهم العلوم بالفرنسية و كانت الكارثة هاد الوزير امزازي بعث بدورية لاكديميات بتلقين العلوم بالفرنسية قبل ما بديصادق على القانون الإطار فالبرلمان باش تعرف علاش المغاربة لا يتقون في من يحكمهم امثال امزازي لهم حقد و كره شديد لكل ما يمث بصلة للغة الضاض و اضن ان هناك من يقف و رائهم لتكريس لغة المستعمر و لولا دالك ما كانو ليتنطعو بهدا الشكل المقزز و المنحط.
13 - توناروز الثلاثاء 27 غشت 2019 - 09:41
كل الهندسة ولم نصبح اليبان و كوريا الجنوبية
رغم ان كل اللدين هندسوا درسو في المعاهد الغربية
14 - عامر الثلاثاء 27 غشت 2019 - 10:06
لنضع اليد في اليد لإنجاح المنضوم التعليمي. بتأهيل الأساتذة وتوفير الكتب المدرسية والوسائل البيداغوجية. وتسهيل الولوج إلى المدرسة بالنسبة الاطفال المندرين من العايلات ذوي الدخل المحدود
15 - عبدون الثلاثاء 27 غشت 2019 - 10:13
قريتو وليداتكم في المدارس الغربية وخربقتو اولاد الشعب...هكذا هم تجار الدين ودعاة الانغلاق والعنصرية....الابقاء على تعريب وتخريب المواد العلمية كلام براق أريد به تعثيم مستقبل الأجيال في عالم يتطور ويتقدم بسرعة فائقة تفوق كل التصورات...
16 - محمد الثلاثاء 27 غشت 2019 - 10:53
واضح و مسلم به ان لغة البحث العلمي في عصرنا هذا هي الانجليزية ...... الحل :
1 - لغة الهوية - العربية - و تطويرها لتقتحم علوم التكنولوجيا الحديثة .
2- لغة البحث العلمي - الانجليزية - و الاهتمام بها منذ الصغر.
3- اذن لا مكان للفرنسية . ليست لغة العلم يا ناس .....
17 - جواد الداودي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 11:47
بغيت اللي هوما ضد العربية يتحلاو بالشجاعة
ويناقشوا بالاعتماد على الصدق
ما يبقاوش يكذبوا
اللي عندو مصلحة مع فرنسا يقولها
واللي كيكره العربية حيث هو امازيغي عنصري يقولها
اما الكلام الخاوي ديال العربية ما تصلاحش لتدريس العلوم
العربية كتفتقر للمصطلح العلمي
العربية لغة الدين والشعر فقط
التعريب فشل
الخ
ذاك الشي هوما بنفوسهم عارفينوا ماشي صحيح
واش البولونية والاسلندية والعبرية واليابانية اللي كتكتب بآلاف الحروف تصلح لتدريس العلوم والعربية لا؟
واش الامازيغية تصلح لتدريس العلوم والعربية لا؟
كتب الخوارزمي وابن الهيثم وابن الشاطر الخ واش كانوا كتب فقه ولا دواوين شعر؟
المفرنسين - هاذوا حاسمين امرهم من اشحال هاذي - ف ديورهم كيتكلموا بيناتهم بالفرنسية - كيحسبوا نفوسهم فرنسويين - شيء طبيعي يدافعوا على الفرنسية - لانها لغتهم
اما الامازيغ - علاش يدافعوا عل الفرنسية؟ - الدفاع عل الفرنسية هو تحطيم للعربية وحتى للامازيغية
18 - سامية الثلاثاء 27 غشت 2019 - 12:27
نحن ابناء الشعب مع تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية حتى نتساوى مع ابناء " الميسيون" .
19 - Citoyen marocain الثلاثاء 27 غشت 2019 - 13:09
L'arabe n'est pas convenable à notre enseignement ;cette langue est loin des sciences et de plus elle n'est pas la langue naturelle des marocains.Lorsque l'arabe et l'arabisation de dégagent, alors le Maroc ira bien dans tous les sens.
20 - السلحفتان والأرنب الثلاثاء 27 غشت 2019 - 13:43
السلحفتان والأرنب
* إسمح لنا ، السيد شيخي ، لقد أتيت متأخراً عن الموضوع.
* فلا أنت و لا حزبك ، يمكنكم إضافة أي فكرة أو أي حل
للمشكلة . اللهم إن شئت أن تنسب إليك ، أفكاروإقتراحات
الآخرين ،.
* مع إقتراب مواعيد الإنتخابات ، أصبحت جميع الطرق
تؤدي إلى المناصب العليا . الأخير مدخر،كما يقال .
* من عدد التعليقات يظهر العربون .
21 - جواد الداودي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 13:58
18 - سامية

باش اتساواي مع اولاد الميسورين - خاصك بزاف ديال الفلوس - وخاصك من ربعة ديال الاجيال والفوق - اولاد الميسورين - الجد الاكبر قاري العربية وكيفهم شوية ديال الفرنسية - الجد الاصغر بيلانغ - الاب كيتكلم مع اولادو بالفرنسية - الاعمام ولخوال - شي طبيب - شي محامي - شي مهندس - شي مسير شركة - اما عائلة كل شي فيها امي - عايشة ف حي هامشي - الاعمام والاخوال - ها اللي خضار - ها اللي كيبيع الحوت ف الصندوق - ها اللي كيبيع الهندية - ها اللي ما خدامش - كل شي كيتكلم باللهجة البدوية - او الدارجة بلكنة امازيغية - والدراري من المدرسة للزنقة - والله لولات بحال الميسورين - وخا تحاول تقري لولاد بالمريخية - احنا كندافعوا عل العربية باش نسهلوا عليهم - اما بالفرنسية - ولاه لطفرو شي حد
22 - سعيد،المغرب الأقصى الثلاثاء 27 غشت 2019 - 14:23
يجب التصدي لهؤلاء المتفرنسين،الوسائل كثيرة منها مثلا الإضراب عن الذهاب إلى المؤسسات التعليمية،
23 - مصطفى البيضاوي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 14:41
المشكلة ليست في اللغة وانما في العقلية المتجدرة مند القدم.قيل عنا لانقرء ولانفهم ولانعمل. العلماء المسلمون لم يكونوا عربا. علينا ان ناخد من اي لغة نستطيع ان نتقدم بها لان العلوم كلها الان بيد الغرب. فلما لا؟ نعم لغة القران وليست لغة العلوم على الاقل في وقتنا الحاضر لان العرب متخلفون
24 - كمال // الثلاثاء 27 غشت 2019 - 15:37
الى 21 - جواد الداودي
اسمح لي اخويا انت عند فكرة سادجة عن المجتمع المغربي الحالي و مازلت تنظر اليه بعقلية الستينات حينما كانت الطبقة البورجواجية تحتكر كل شىء بما في ذلك التعليم و بالتالي المهن النبيلة كاطب و المحامات والقضاء و ...
هذه الفترة انقرضت و لن تعود بسبب العولمة التي مكنت اولاد عامة الشعب من الادوات التي كانت البرجوازيون يحتكرونها لوحدهم لضروف تاريخية لا داعي لذكرها وهذا حصل ليس في المغرب بل في كل العالم
العالم الان تغير و يتغيير بسرعة مهولة و يعمل على اعادة النظر في كل شىء وعلى دمقرطة كل شىء وهذا يخدم كل البشر بما فيهم الفقراء
الان في الغرب المدرسة الرقمية تكتسح شيئا فشئا المجال التعليمي و هذا وحده مؤشر قوي على ان التعليم في المنظور القريب سيصبح مسالة عالمية بمعنى سيتحرر من كل اشكال التسلط و سيصبح في مقدور اي مواطن في اي مكان في هذا الكوكب ان يتعلم ما يريد باللغة التي يريد
ولهذ من يريد الخير لاولاده فل يركز في تعليمهم على العلوم و العلوم فقط و باللغات الاجنبية واليوم قبل غدا
الله يهدي ما خلق
25 - جواد الداودي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 16:36
23 - مصطفى البيضاوي

1. اذا كان بامكان التلاميذ ان يدرسوا باي لغة كانت لماذا لا يدرس كل تلاميذ العالم بالانجليزية؟
2. لو كان استعمال لغة بلد متقدّم يُقدم لتقدمت كل دول افريقيا لان نصف بلدانها يدرس بالفرنسية والنصف الآخر بالانجليزية
3. تكلم عن نفسك – ربما انت لا تقرأ
4. هناك علماء عرب – ابحث في غوغل وستحد منهم العشرات منهم
5. لماذا العربية ليست لغة علوم؟ - اقترح عليك الآتي : اكتب فقرة من رياضيات الجامعة او فيزيائها – وسأترجمها لك بالعربية في الحين – ولو كنت اجيد الامازيغية لترجمتها لك بالامازيغية ايضا – كل اللغات بدون استثناء صالحة لتدريس العلوم
6. لو ان فرنسا استعمرت المغرب في القرن 21 لما وجدت مقاومة تذكر – سترجب بها الاغلبية الساحقة للمغاربة – وخصوصا الامازيغ
26 - سؤال للاخ .... الثلاثاء 27 غشت 2019 - 16:52
... جواد الداودي .
هل تلقيت تعليمك بالعربية فقط ؟.
انا تلقيت تعليمي بالعربية والفرنسية ولدي اصدقاء تابعوا تعليمهم في مدارس الحركة الوطنية ويع
يشعرون بالنقص والحاجة الى الفرنسية اذا ارادوا توسيع البحث في مواضيع تتعلق بمهنهم.
اما انا فاشعر بنفس النقص حين اشارك في مؤتمر دولي لا يتحدث المشاركون فيه الا بالانجليزية وكم من فرصة ضاعت مني بسبب عدم القدرة على التواصل المباشر مع كثير من الحاضرين.
ولهذا السبب حرصت على تلقين أبنائي اللغات الثلاث العربية والفرنسية والانجليزية رغم ما كلف ذلك من ساعات اضافية.
واتمنى ان تتاح لابناء المغاربة وخاصة منهم الفقراء فرصة تعلم اللغات الاكثر انتشارا في العالم لتمكينهم من نهل المعارف الحديثة مباشرة من المصادر التي تنتجها بواسطة الانترنيت و بناء مستقبلهم المعرفي بالاعتماد على انفسهم.
27 - الشاوني الثلاثاء 27 غشت 2019 - 16:59
غير مقبول قانونيا و لا اخلاقيا الحديث عن تعريب قسري للمدرسة المغربية في ظل وجود لغتان رسميتان للمغرب.
الحديث عن تعريب العلوم و المدرسة يرجعنا الى عصر ماقبل الدستور بكل مأسيه و تخلفه.
28 - slima الثلاثاء 27 غشت 2019 - 17:48
الفرنسية لأبنائكم والعربية لنا ! الوطن لكم والوطنية لنا! الجنسية المزدوجة لكم ولنا المغربية ! الحصانة لكم والمحاكمات لنا ! التقاعد السمين لكم والإقتطاعات المباشرة لنا ! التخطيط لكم والتنفيذ علينا...ارحمونا يرحمكم من في السماء ؛ لقد بلغ السيل الزبا
29 - جواد الداودي الثلاثاء 27 غشت 2019 - 18:42
26 - سؤال للاخ ....

1. تلقيت تعليمي بالكامل باللغة الفرنسية
2. ودرّست بالفرنسية ثم بالعربية
3. مستواي جيد جدا بالعربية والفرنسية ولا بأس به بالانجليزية والإيطالية ومتوسط بالالمانية
4. لكي يتكلم ابنك بالانجليزية هل من المفروض ان تدرسه الرياضيات والفيزياء والكيمياء والبيولوجيا والجيولوجيا باللغة الانجليزية؟ - الهولنديون السكندينافيون الذين يتكلمون بطلاقة باللغة الانجليزية يدرسون العلوم بلغاتهم الوطنية – وليس بالانجليزية
5. الأمر في غاية البساطة – ولا ادر لماذا يجد الناس صعوبة في فهمه – تريد تعليم شيء لتلميذ ما بين 6 و18 سنة – وتريد ان يفهمه بشكل جيد - في هذه الفترة التلميذ لا يجيد الا العربية – شيء منطقي ان تعلمه بالعربية – ان استعملت لغة اخرى سوف لن يفهم – هذا هو السبب الذي يجعل كل الدول المتقدمة تستعمل لغاتها الوطنية
6. انا لا ادافع عن العربية من بات هوياتي - انا ادافع عنها من باب المنطق - هناك من قال لي : والذي لا يتكلم الا بالامازيغي - رددت عليه : من حقه ان يدرس بالامازيغية ان هو شاء ذلك
30 - الصاعقة الثلاثاء 27 غشت 2019 - 21:12
المستمزغون فرحون بالفرنسة لسببين:
1)لاتشكل لهم أي عبء على المستوى النفسي لأنهم على رأي عادل امام متعوددددة!فقد تبنوا دائما لغة غالبهم(البونيقية واللاتينية والعربية واليوم الفرنسية وغدا ربماالصينية)مقابل اهمال لغتهم الام
2)بسبب حقدهم المرضي على العربية فهم يرحبون بالفرنسة من باب كلنا في الهوا سوا أو (ماشي مهم تخسر الامازيغية المهم ماتربحش العربية)
31 - من صاحب السؤال ... الثلاثاء 27 غشت 2019 - 23:02
... الى الاخ الجهبذ جواد الداودي.
اذا اتيحت لك فرصة بالانفتاح على اللغات الاجنبية فلماذا تدعوا الى حرمان ابناء المغاربة من نفس الفرصة وفرض تدريسهم كل المعارف باللغة العربية ؟.
تلقين لغة اجنبية بادماجها مع تدريس مادة معينة هي طريقة تسمى EMILE معمول بها في اوروبا حاليا.
والفائدة منها ضرب عصفورين بحجر واحد بتلقين مادة ولغة في نفس الوقت وتوفير ساعات التدريس على التلميذ والقطيعة مع الطريقة المالوفة والتي يتم فيها تخصيص ساعات خاصة بتلقين اللغة لوحدها مع قواعدها منفصلة عن المواد المعرفية.
ولهذا فالامثل ان يدرس التلميذ المعارف الاسلامية بالعربية والمواد العلمية بالفرنسية ومواد الانفورماتيك بالانجليزية .
واذا اردنا ان يبلغ ابناء المغاربة مثل مستواك العالي المتميز نضيف اليهم لغة رابعة في الاجازة.
32 - About majd الأربعاء 28 غشت 2019 - 17:53
لما بدا التغريب كنت في الاعدادي وكان أستاذ الرياضيات يقول هؤلاء لا يريدون سياسية تعليمية حقيقية كان يقول يجب أن نحدد بدقة اللغات الأجنبية بكل دقة وفق أهدافنا الوطنية وقبل ذلك تحديد لغتنا الرسمية ليس في الدستور ولكن على أرض الواقع كنا اذاك اطفالا لا نستوعب أبعاد كلام الاستاذ العلوي وأستاذ اللغة الفرنسية الذي كان يقول بعد اليوم لن تتعلموا لا فرنسية ولا عربية ولا هم يحزنون وستعجزون على النطق السليم والكتابة الصحيحة لهما معا
33 - علي الخميس 29 غشت 2019 - 21:52
ان الانتحار هو ماقمنا به في السنوات الماضية لأننا لم تستطع ايصاله لأبنائنا في الجامعات المغربية أما انتم يامن تدافعون عن اللغة فتدرسون أبنائكم في أحسن المدارس الخصوصية ادا أين الفرق انتم من اوصلتم الوطن إلى هدا النفق المظلم في التعليم البلدان تسعى إلى رقي أوطانهم ونحن نسعى إلى الرجوع به إلى القرون الوسطى حتى التعليم لم ينجوا من السياسة مع أن العلم هو رقي الأوطان وليس المناداة في ما لا ينفع
المجموع: 33 | عرض: 1 - 33

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.