24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4707:1313:2516:4719:2720:42
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. هل يتوقف بناء "مستشفى النهار" على زيارة ملكية إلى مدينة مرتيل؟‬ (5.00)

  2. السلطات تمنع توزيع إعانات تركية في ويسلان (5.00)

  3. حملة تضامن واسعة تندد بتأديب "أستاذة سيدي قاسم" (5.00)

  4. "ثورة صناديق" تُحمّس طلبة قيس سعيّد مرشح الرئاسيات التونسية (5.00)

  5. العثماني: هيكلة الحكومة جاهزة .. والأسماء بعد العودة من نيويورك‬ (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | حقوقيون يُقرون تبادل المواليد في "السويسي" .. والمستشفى يُكذّب

حقوقيون يُقرون تبادل المواليد في "السويسي" .. والمستشفى يُكذّب

حقوقيون يُقرون تبادل المواليد في "السويسي" .. والمستشفى يُكذّب

تضارب في الروايات تم تسجيله بشأن تبادل للمواليد بمستشفى الأطفال السويسي؛ ففي الوقت الذي انتقد فيه حقوقيون خلطا للمواليد الجدد، كذّبت الإدارة الخبر، مشيرة إلى أن رواية الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة الحق في الحياة لا أساس لها من الصحة.

وقالت الشبكة المغربية إنها علمت من مصادر تمريضية وطبية جيدة الاطلاع بـ "وقوع خطأ وخلط في جنس المواليد حديثي الولادة بمصلحة الانعاش وطب المواليد بمستشفى الأطفال السويسي".

وأضافت الشبكة في بلاغ لها أن "أطوار هذه الفضيحة تفجرت حينما تم تسليم أمّ بذات المصلحة مولودتها التي سرعان ما اكتشفت أن بقايا الحبل السريري لمولودتها مازالت تراوح مكانها ولم تسقط، علما أنها كانت متأكدة وعلى يقين تام أن الحبل السريري لمولودتها قد سقطت بقاياه كليا، مما أثار حفيظتها واحتجت بقوة داخل المصلحة المذكورة، ليسارعوا بالاتصال بثلاث أمهات غدرنا المصلحة صحبة مواليدهن في نفس اليوم من أجل مطالبتهن بالعودة مستعجلا إلى المصلحة قصد إجراء فحص وتشخيص، ليتم بعدها الاحتفاظ بالمواليد الثلاثة إلى حين سقوط بقايا حبلهم السريري، بعدها ستسلم الأم المحتجة مولودة دون بقايا الحبل السريري، لتتم إعادة توزيع المواليد الثلاثة بطريقة عشوائية على الأمهات الأخريات اللائي تم ربط الاتصال بهن دون أن يعلمن بالغرض الحقيقي من معاودة استشفاء مواليدهن".

مستشفى الأطفال بالرباط، التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا، كذّب الخبر في اتصال مع هسبريس، وقال: "لم تسجل أي حالة وقوع خطأ أو خلط أثناء تسليم أي مولود حديث الولادة لأمه".

وأضافت إدارة المستشفى أنه "لم يتم أي اتصال أو استدعاء الأمهات اللواتي غادرن المصلحة صحبة مواليدهن من أجل مطالبتهن بالعودة مستعجلا إلى المصلحة قصد إجراء فحص وتشخيص".

وطالبت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة الحق في الحياة بضرورة إيفاد لجنة لتقصي الحقائق في الموضوع، واستدعاء الأمهات ومواليدهن موضوع الخطأ والخلط، مع "إصدار بيان للرأي العام الوطني في هذا الشأن"، و"اتخاذ تدابير وإجراءات إصلاحية وتقويمية بمستشفى الأطفال السويسي بصفة خاصة، وبأخرى عامة بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا الذي أضحى يفرخ فضائح من العيار الثقيل واحدة تلو الأخرى دون محاسبة ولا مساءلة"، تعبير البلاغ.

وفي الإطار نفسه، عبرت الشبكة عن إدانتها وسخطها "لما آلت إليه الأوضاع بمستشفى الأطفال السويسي بمصلحة طب المواليد والخدج التي تحظى رئيستها بحماية خاصة من طرف مدير المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا رغم الفضائح الخطيرة المتتالية".

ويجدر التذكير بوفاة عشرات الخدج والأطفال حديثي الولادة تحت وطأة الإهمال. وإلى حدود الساعة، لم يتم الإفصاح عن التقارير المنجزة في هذا الشأن، وهناك إيحاءات تروم إقبارها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (43)

1 - مفروح الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:16
اصلا لماذا يقوم المغاربة بانجاب الاطفال فقط اريد ان اعرف الاجابة ؟
لاشيء على الاطلاق يشجع على الانجاب بالمغرب
لا اريد سماع مقولة يتزاد برزقو
فقد اكل عنها الظهر وشرب
2 - immad الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:17
لطفك يا رب....ما هذا الفساد المخيف ....حتى اىمواليد يتم خلطهم بسبب سوء التنظيم والتدبير ....اين المفر!!!!
3 - Mounir الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:18
All the hospital has to do is the DNA test
To find out who is lying
4 - aziz الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:20
والله حرام ما نسمع في كل يوم تظهر كارثة جديدة
والمشكل الكبير في هذه البلاد أن النسبة الكبيرة تفكر فقط في المال ....
لا حول ولا قوة إلا بالله
5 - علي الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:22
حقوقيون يقرون والمستشفى يكذب ...إوا دبا شكون نتيقو؟؟!
6 - ع-ع الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:27
حسبنا الله ونعم الوكيل. اذا كان الخبر صحيح.فوالله ان الضمائر ماتت. كيف يعقل أن تقع مثل هذه الجرائم في بلدنا .دون رقيب ولا مرتقب.يجب حضور اب المولود بجانب زوجته أو أحد اقرباءها عند الولادة.كما في المصحات الخصوصية.لتفادي مثل هذه الجرائم الشنعاء. لأن عواقبها جد وخيمة .فلولا انتباه الأم ما افتضح الأمر.
7 - N.H الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:30
صافي دبا كملات كنا خايفين من الزواج و دبا نوليو خايفين حتى واش نولدو أو لا لنصدقو في آخر المطاف كتربي و تصرف على واحد ماشي ولدك
8 - Naturaliat الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:34
والله العظيم
هذه صدمة من العيار الثقيل
بدون تعليق...لن أخوض في الكلام .....
9 - آخر حل الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:35
الحل هو الرجوع إلى زمن المولدات بالبيوت حتى تتأكد من أن رضيعك لم يتم استبداله برضيع آخر
10 - أين المراقبة الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:36
إذا صح ما ورد في هذا المقال فمدير المستشفى والطاقم الطبي المسؤول عن الولادة يجب أن يعزلوا كلهم مع الإعفاء من هذه المهنة لأن هذا الإهمال سيفرخ فيما بعد مشاكل أخرى لا يعلمها إلا الله.
ما يحز في نفسي أين اللجنة المكلفة بالمراقبة لا يمكن أن يحدث هذا إذا كانت هذه اللجنة حاضرة بقوة ولها كامل الإستقلالية. .
11 - خالد F الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:37
في جميع الأحوال يجيب إيفاد لجنة تابعة للمفتشية العامة لوزارة الصحة لتأكيد الخبر أو نفيه، لا يجب السكوت فالأمر خطير.
لا نستفيد كثيرا من فرنسا من حيث المضمون، فمثلا قسم الولادة منظم ويحتوي على أطقم طبية متكاملة ومستعدة للتدخل عند أي طارئ وفي كل وقت، وقد عشت تجربة شخصية في هذا الموضوع.
12 - سليم الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:40
و الله لم أعد افهم...هل ليست هناك كاميرات مراقبة...!!! لحماق هدا.
13 - عزيز الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:43
مستشفى ضعيف جدا اضعف مستشفى فالمغرب ليس بغريب على هاد السويسي اكثر من هاد الشي
14 - Brahim الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:45
هادشي راه خطير و يجب معاقبة المسؤولين عن تبديل هؤلاء المواليد أشد العقاب لأنه يمكن أن ينتج عنه إختلاط الأنسب كأن يتزوج هذا الطفل أو الطفلة الذي تم تبديله(ا) بأخته أو أخاها مثلا.
15 - Moha tout court الاثنين 09 شتنبر 2019 - 18:48
لا دخان بدون نار .. عندما تتقاطع المصالح بين الأمهات والممرضات فكل شيء ممكن...
16 - حاميدو الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:07
إيوا السيد وزير الصحة عمورة كيكذب ولا عندو الحق....فاين هو الضمير عند هاد الأطباء.....شكون للي خاصو يتوقف واش البرنامج ديال عمورة ولا الطاقم الطبي ديال السويسي.
17 - مواطنة الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:16
الحل الوحيد هو يعملوا لهم تحليلات La D N
18 - الفيلسوف الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:28
خطير هذا الامر ليس فقط فيما يتعلق بمسالة اختلاط الأنساب بل كذالك بالماس بالشرف و السمعة فهناك من الرجال بعد سنين من سوف يطالب بالحمض النووي ليكتشف ان ابنه ليس ابنه في الأصل لتصير مصيبة..
ان تبث الجرم فعلا فهذا يعني انه يمكن أن ندرجه مع الأخطاء الطبية التي تستوجب الطرد الفوري من اسلاك الوظيفة العمومية...
19 - إبن عين الخيل الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:32
مايقع داخل هذا المستشفى شيء مؤسف للغاية، خصوصا قسم الولادة الذي تنعدم به المسؤولية والإنسانية، فالمحسوبية والزبونية هي التي تسود. ش
20 - أم مغربية الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:33
على الأمهات الثلاث بالقيام ب test ADN لاطفالهن
21 - طبيب مستقيل الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:42
اطلب من الجمعيات الحقوقية الضغط على وزارة الصحة لاضافة اجراء قانوني في كل حالة ولادة و هو خبرة الحمض الوراثي أو " ADN ". لتفادي اختلاط الانساب و وقوع الحرام في الحلال. شخصيا لا أثق في اي مستشفى عمومي، الكل من ممرضات و اطباء يشتغلون باقل مستوى من المسؤولية، لا شيء ساءد سوى " ماشي خدمتي هاديك".
22 - رباطي الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:44
ارجو من القراء عدم تصديق اي خبر من هذه الجمعية التي تسمى المغربية لحقوق الانسان، فبحكم تجربتي زوجتي ولدت في هذا المستشفى، مستشفى الولادة في الرباط، و لم نواجه اي مشكل و الحمد لله، و لست انا فقط، الكثير من الامهات يلدن يوميا في هذا المستشفى، و ارجوكم لا تصدقوا كل شيئ عن هذه الجمعية التي تريد دائما الركوب على احداث لم تحدث اصلا
23 - catastrophe الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:51
واش حنايا فالقرن الواحد و العشرين فهاد المغرب!!!!!
24 - متتبع متتبع الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:57
في المغرب لم يعد هنالك من يقول الحقيقة فالكل يبحث عن مكان على مائدة الئام بحيثا عن قطعة من الحلوى اما مصلحة الايثام فهي مجرد شعار مثل التنمية وحقوق الانسان والازدهار
25 - بوحاطي الاثنين 09 شتنبر 2019 - 19:58
لا يهمهم ان اختلط مولودك بمولود اخر الكل عندهم عادي فبلاد حمادي
26 - بوحاطي الاثنين 09 شتنبر 2019 - 20:03
و على بلاد كل يوم تزيد تكرهها لا شيء مفرح و لا امل في المسقبل المسوؤل عنها مغيب ولا نفس يوقض ابضماءر
27 - Chengaf الاثنين 09 شتنبر 2019 - 20:06
المشكلة ملي رجعوهوم عاودو الضمسة بكل سهولة.
واش نتوما بحركة عشوائية تخليو الناس و المواليد يتعقدو طول حياتهم.
28 - l'incrédule الاثنين 09 شتنبر 2019 - 20:18
Puisque la méthode connue universellement quant à l'identification du nouveau né dans les hôpitaux d'obstétrie fait, elle aussi, défaut, il est devenu impératif d'introduire le test ADN au Maroc aux frais de l'État. Il faut également criminaliser (si ce n'est déjà fait) le moindre acte illégal ou de négligence commis par l'hôpital.
لا حول ولا قوة إلا بالله....
où se dirige le Maroc ?
تزيد نهار تسمع خبار !!!
29 - مغربي الاثنين 09 شتنبر 2019 - 20:24
اقدر الى قد ر الله تيختلفوا لهم الاطفال فهاد المستشفى .امكن شي حد ايدير تحليل او dnلولدو ويتهم الرجل امراته بالفساد .ولهدا فمثل هده الاشياء لايجب الخطأ فيها .التحقيق واجب .وردع المتلاعبات والمتلاعبين بالعاءلات
30 - دانكيشوث الاثنين 09 شتنبر 2019 - 20:49
من غير المستبعد أن يحصل هدا لأن بعض أصحاب انعدام الضمير. موجودون في هدا القطاع
31 - Samsam الاثنين 09 شتنبر 2019 - 20:57
الان فهمة. كانت زوجتي شريرة وعنيفة. السنة الماضي دخلة المستشفى لبضعة ايام ولما خرجة لم تعد شريرة وعنيفة. بدلها ليا في المستشفى. انا متاكد من هذا لان حتى اشلاغم اديالها اتغيروا
32 - Hassan Sima الاثنين 09 شتنبر 2019 - 21:19
شفتو علاش يحيى العدل بدون تگبير الموضوع يگفي إجراء تحاليل للطفال والأباء وستعرف النتيجة الحقيقية حينهـا يعاقب الگاذب ومن يفتري على الآخر وجميع المشارگين
33 - سعد الاثنين 09 شتنبر 2019 - 21:21
ادا من نصدق المستشفى الدي يكذب الخبر. ام هده الجمعيه التي تحاول الركوب على الخبر. فإن كان الخبر غير صحيح فيجب ان تحاكم. وان كان عكس ذالك فيجب محاكمة المسؤول عن الخطأ.
34 - بشير الاثنين 09 شتنبر 2019 - 21:54
اذا أكد تحليلADN ان الابن ليس من صلب ابيه على هذا الأخير الا يتسرع ويقدف زوجته بالخيانة بل عليها هي ايظا ان ان تجري نفس التحليل. قد لا يكون الابن منها بل يكون تم استبداله في المستشفى!
أليست هناك طريقة كترقيم المواليد الجدد في المستشفيات حتى لا يقع الخطأ؟
35 - couscous الاثنين 09 شتنبر 2019 - 21:58
ايوا نظمنا لمونديال بكري ملي ما قادين حتى نظمو مستشفى الولادات ؟
36 - هاشمي الاثنين 09 شتنبر 2019 - 22:16
حسبنا الله و نعم الوكيل ... نعم المولى ونعم النصير.
37 - متتبعه الاثنين 09 شتنبر 2019 - 22:32
صافي كملات دابه خاص كل واحد يدير تحليل DNA عاد ياخد معاه ولده ولا بنته لا حول ولا قوه الا بالله
38 - غا داوي الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 01:47
عجيب ..مغرب يسارع لتنظيم كأس العالم ..ولايقوى على تنظيم المواليد في المستشفيات !؟
39 - Hamid الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 02:57
واحد درويش مسكين هو و مرتو زادت عند بنت فيها بوصفير داها هو و زوجته إلى السويسي . قال لي مد الطفلة بيده إلى الطبيبة بنفسها و عندما رجع اليوم التالي باش ياخدها نفس الطبيبة عطاتو طفلة أخرى ولم يصدقوه حتى عمل ضجة هو و مرتو. يحكي النهار كامل عاد ردو ليه بنت الحقيقية و دخلوه واحد المكتب و طلبو منو سماحة . قلتليه ديكلاري بهم الشرطة.
40 - يور الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:06
الامر يثير الاستغراب للامبالات والاستهتار بالامور مجموعة من الاحتماىت تطرح هنا ربما الطمع لي يخسر الطبع ربما التواطؤ ربما خطأ عفوي ؟؟؟؟؟؟؟؟
المهم هذا الامر لا يشجع لا على الزواج ولا على الانجاب.
41 - لمنور الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 10:31
كاميرات المراقبة اصبحت تلعب دورا مهما في توثيق الحوادت في الطرقات والشوارع المهمة التي تشهد حركة كثيفة ونفس الشيء يجب تعميمها في مختلف المؤسسات خاصة في الاماكن المكتظة وهكذا سنكون قد ضربنا عصفورين بحجرة واحدة وذلك تدعيما للأمن وتخليق الحياة العامة.
42 - خديجة بيلافرانكا الثلاثاء 10 شتنبر 2019 - 23:08
امهم انا كنت متبعة عند واحد الطبيب بالرباط قال لي عندك ولد جميع مراحيل الحمل متبعة عندو وشربت حوايجك لولد مكتابش نولد عند هاد الطبيب مرتحيتش لو قال لي عندك عملية قيصرية لمهم مني جات الولادة مشيت لصبيطار عمومي معروف فالرباط سميتو الليمون وولدت فيه ولادة عادية وولدت بنت ماشي ولد (شي واحد فيكم يشرح لي )
43 - Ahmed Hamburg الأربعاء 11 شتنبر 2019 - 22:22
صدقت مقولة كبور الي قاليهم كاين مول الولد ليعطيه البنت أمولات البنت الي يعطلوها الولد
كترت الهم تا ضحك لا حول ولا قوة الا بالله
المجموع: 43 | عرض: 1 - 43

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.