24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3213:1716:2318:5320:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستكمل هياكله

صادقت الجمعية العامة للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، خلال الدورة العادية الأولى التي انعقدت بمقر المجلس في الرباط، على نظام المجلس الداخلي وإستراتيجية عمله ومشروع الميزانية 2020، بالإجماع، كما استكمل المجلس خلال هذه الدورة جميع هياكله.

وحسب بلاغ للمجلس، فإن الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب تضم محمد بنعجيبة كمنسق والعضوين عائشة الناصيري ومصطفى الريسوني (مقررا)، فيما الآلية الوطنية لتظلم الأطفال ضحايا انتهاكات حقوق الطفل فتتشكل من المنسق عبد الكريم الأعزاني والعضوين مليكة بن الراضي ونجوى أشركي (مقررة)، أما الآلية الوطنية الخاصة بحماية حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة فتتكون من المنسقة زهور الحر والعضوين أجميعة حداد وعمر بنيطوا (مقررا).

وبخصوص اللجنة الدائمة المكلفة برصد انتهاكات حقوق الإنسان وحمايتها فيوجد بها علي كريمي كمنسق ومحتات الرقاص كمقرر والسعدية وضاح سلمى الطود وفاطمة عراش (أعضاء)، فيما تضم اللجنة الدائمة المكلفة بالنهوض بثقافة حقوق الإنسان وتعزيز البناء الديمقراطي كلا من المصطفى المريزق (منسقا) وزهيرة فونتير (مقررة) وعزيزة البقالي القاسمي ومحمد مصطفى لعريسة وإبراهيم لغزال وإدريس خليفة (أعضاء).

وبالنسبة للجنة الدائمة المكلفة بالمناصفة وعدم التمييز والأجيال الجديدة لحقوق الإنسان فتضم نزهة جسوس (منسقة) وعبد المطلب أعميار (مقررا)، والمحجوب الهيبة وميمونة السيد وفاطمة الشعبي وتوفيق أحمد الزينبي (أعضاء)، بينما اللجنة الدائمة المكلفة بتنمية العلاقات الدولية والشراكات والتعاون فتشمل أمينة المسعودي (منسقة) وعمر ودرا (مقررا) وحورية التازي صادق وتوفيق برديجي ومحمد الشارف وإيلي الباز (أعضاء).

واختير عبد الحافظ أدمينو منسقا للجنة الدائمة المكلفة بتقييم وتتبع فعلية حقوق الإنسان في السياسات العمومية وملاءمة التشريعات، والتي تتكون من عمر الدخيل (مقررا)، وإدريس السنتيسي ومحمد الباكير ومحمد العمرتي وعبد الرحمان العمراني كأعضاء.

كما جرت، خلال الدورة العادية، إحاطة الجمعية العامة علما بمحاور وهندسة ثلاثة تقارير تمثلت في التقرير السنوي لسنة 2019 وتقريريه حول أحداث الحسيمة وجرادة.

وتداولت الجمعية العامة بشأن مشروع قانون رقم 58.19 يهم "عهد حقوق الطفل في الإسلام"، الذي تم تقديمه بمجلس الحكومة في 22 غشت الماضي، والذي سيعد المجلس، بناء على إحالة ذاتية، رأيا استشاريا بشأنه.

تجدر الإشارة إلى أن الجلسة الافتتاحية لهذه الدورة تميزت بمشاركة سوياتا مايجا، رئيسة اللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، التي شجعت خلال كلمتها انضمام المغرب إلى آليات حقوق الإنسان في إفريقيا، مشددة على أن المغرب "له دور ريادي يمكن أن يلعبه في هذا المجال".

كما أبرزت مايجا، التي كانت مرفوقة بوفد، أن المجتمع الإفريقي عبّر عن اهتمام كبير بتبادل الخبرات والتجارب بين المجلس الوطني لحقوق الإنسان والمجتمع المدني واللجنة الإفريقية لحقوق الإنسان والشعوب، خلال منتدى المجتمع المدني حول الهجرة واللجوء الذي انعقد في شرم الشيخ (مصر) شهر أبريل الماضي.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - ben الأحد 22 شتنبر 2019 - 21:18
Ce n’est pas question de compétence , mais c’est juste des interventions de bouche à oreilles
2 - العلوي الأحد 22 شتنبر 2019 - 21:25
حقوق الانسان تبتدئ من الحق في التجوال وهو مهضوم أمام احتلال الملك العام من اصحاب المحلات والعربات التي ريفت المدن ..مجلس لايهتم بهذه المواضيع فلا محل له من الاعراب.
آلية المراقبة الخاصة بالتعذيب كان حريا إيجاد آلية لطمس المرتزقين بمجال حقوق الإنسان
3 - مواطن2 الأحد 22 شتنبر 2019 - 22:51
ورد في المقال عدد من الاسماء قدر ب 37 شخصا من بين اعضاء المجلس الوطني لحقوق الانسان...مع ذكر المهام المنوطة بهم...امر جميل ان يكون في المغرب مجلس يعنى بحقوق المواطنين...لكن على هذا المجلس الموقر ان يعلم المواطنين " الواجبات المترتبة عليهم " اذ لا يمكن ابدا الوصول الى الحقوق بدون القيام بالواجبات.تلك الواجبات التي لم يرد ذكرها مطلقا في اي مقال...فكيف للمواطن ان يطالب بحقه وهو لا يقوم بواجبه على الوجه المطلوب.هنا لابد من القول بان المطالبة بالحقوق يسبقها القيام بالواجب.وهذا امر موكول الى الجمعيات الحقوقية التي عليها ان تعمل على توعية المواطن بواجباته ليتسنى له المطالبة بحقوقه..المجلس الوطني لحقوق الانسان هو مدرسة لتوعية المواطنين بواجباتهم قبل ان يكون مؤسسة للمطالبة بالحقوق.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.