24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0407:2913:1816:2618:5820:12
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. برلمانيون يُطالبون بإنهاء ظاهرة متاجرة أساتذة الجامعات بالكتب (5.00)

  2. المغرب يضاعف الصادرات السمكية إلى البرازيل (5.00)

  3. كاظيمي يتحوّل إلى شرطي مغربي في مسلسل كوري (5.00)

  4. المغرب يفوز بالبطولة العربية للمواي طاي بالإمارات (5.00)

  5. الاحتفالات تعمّ تونس بعد إعلان فوز سعيّد في الانتخابات الرئاسية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | وزارة التربية: هذه حقيقة التعليم الخاص في القرى

وزارة التربية: هذه حقيقة التعليم الخاص في القرى

وزارة التربية: هذه حقيقة التعليم الخاص في القرى

أكدت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي أن النظام التحفيزي للقطاع الخاص في العالم القروي "لا يمكن بأي حال من الأحوال أن يتم على حساب التعليم العمومي أو القدرة الشرائية للأسر، كما من شأنه المساهمة في تحقيق اندماج اجتماعي بين جميع مكونات المجتمع".

وأضافت الوزارة، في بلاغ توضيحي بخصوص إمكانية توجه الحكومة نحو تمكين التعليم الخصوصي من التوسع بشكل أكبر في العالم القروي على حساب التعليم العمومي، أن من بين توجهات المنظومة التربوية "التقيد بمبادئ الإنصاف والمساواة وتكافؤ الفرص في ولوج مختلف مكوناتها والاستفادة من مختلف خدماتها لفائدة المتعلمات والمتعلمين بمختلف أصنافهم؛ وهي المبادئ التي تحرص الوزارة على تطبيقها وترسيخها والدفاع عنها".

وأوضحت الوزارة في بلاغها، الذي جاء "تفاديا لتحوير تصريحات الوزير التي أدلى بها في الندوة الصحافية التي عقدها يوم الجمعية 20 شتنبر 2019، خارج السياق الذي وردت فيه"، أن الأمر يتعلق بمقتضيات المادة 13 من القانون الإطار رقم 17-51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، التي تنص على أن "مؤسسات التربية والتعليم والتكوين التابعة للقطاع الخاص، وفي إطار من التفاعل والتكامل مع باقي المنظومة، تلتزم بمبادئ المرفق العمومي في تقديم خدماتها والمساهمة في توفير التربية والتكوين كخدمة عمومية لأبناء الأسر المعوزة وللأشخاص في وضعية إعاقة، وكذا الموجودين في وضعيات خاصة بشكل مجاني، وتحدد بنص تنظيمي شروط ونسبة مساهمة مؤسسات التربية والتكوين التابعة للقطاع الخاص في تقديم خدماتها للفئات المذكورة بالمجان".

وختم البلاغ بأن هذا الخيار جاء من أجل توزيع عادل ومنصف لمؤسسات التربية والتكوين يراعي العدالة المجالية بين الجهات وبين الوسطين القروي والحضري، "حيث يتعين على الحكومة وضع نظام تحفيزي لهذه المؤسسات لتمكينها من المساهمة في مجهود التعليم الإلزامي، وتحقيق أهداف التربية غير النظامية والمساهمة في برامج محاربة الأمية؛ ولاسيما في المجال القروي وشبه الحضري".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (17)

1 - Maria الاثنين 23 شتنبر 2019 - 00:11
اذا اراد المستثمرون في القطاع الخاص ان يستثمروا في التعليم الخصوصي بدون دعم من الدولة فهذا شانهم, اما ان تتدخل الحكومة لدعم المستثمرين في هذا القطاع في حين ان االتعليم العمومي هو الذي يجب ان تستثمر فيه الدولة مما يعانيه من اكتظاظ و نقص في الموارد البشرية و المادية و التجهيزات و غير ذلك مثلا تطوير البيداغوجيات و مناهج التعليم وووو فالقضية فيها ان.
2 - حسن بنلحسن الاثنين 23 شتنبر 2019 - 00:12
اظن ان فلسفة المسؤولية لا مكان لها في هذا البلد. المنطق العلمي والإديولوجي يفرض على المسؤولين ايجاد ارضية لثقافة وطنية شاملة ومشتركة وليس تكريس التشتت الثقافي. نحن نعيش في بلد لا ثقافة له بمفهومها الشمولي. بدل التفكير في وسيلة لإلغاء التعليم الحر على الأقل في مراحله التسع الأولى حيث يتشكل الوعي المشترك، يفكر المسؤولون في تشتيت ما تبقى من هذا الوعي حتى في المناطق المنسية.
تخيل معي في قرية تعدادها اقل من الف نسمة، طفل يمشي عشر كلم للالتحاق بمدرسة لا تملك من المؤهلات الا الاسم وطفل تأتي سيارة النقل المدرسي لتحمله اقل من كلم الى المدرسة...
3 - Maria الاثنين 23 شتنبر 2019 - 00:31
الاقتصاد الاجتماعي ليس هو تاسيس بعض التعاونيات الفلاحية في القرى و الجمعيات, الاقتصاد الاجتماعي هو ان تتمكن الدولة من توفير الحاجيات الضرورية لجميع المواطنين و اولها السكن و التعليم و الصحة. في عهد الحسن الثاني كان التعليم و كانت الصحة مجانا, اما الان فبدات هذين القطاعين خصوصا نخر جيوب المواطنين بالاضافة الى قطاع الصيدلة و الادوية و بالتالي اثر ذلك بشكل كبير على قدرتهم الشرائية...
4 - خالد الاثنين 23 شتنبر 2019 - 00:41
لا تستهينوا بالعالم القروي ففيهم اثرياء و لكن حالتهم لا توحي بدلك فبحيرة بطيخ احمر او اصفر تباع بالملايين حتى 100 مليون و كدلك حتى النخل يعطي الخيرات بالاضافة للكسيبة و امور اخرى
5 - mustafa الاثنين 23 شتنبر 2019 - 00:58
يريدون تعليم خصوصي في البوادي بمساهمة الدولة ليدرس فيها أبناء الإقطاعيين والشيوخ والفلاحين والكسابة الكبار وبعض الموظفين من الطبقة المتوسطة. وسيتركون التعليم العمومي للفلاحين الصغار الذين يستفيدون من برنامج تيسير والتي سوف لا تنتج سوى العاطلين أو الرعاة بأقصى تقدير.
6 - محمد بنحده الاثنين 23 شتنبر 2019 - 01:06
التعليم في القرى في حاجة الى مدارس تتوسط كل تجمع سكني لا بعيدة عن التلاميذ والتلميذات وبجانبها مطعم وداخلية وملعب وماء ومرحاض وسور وتوقيت خاص للدخول والخروج ومنح بسيطه محفزة ومساعدة على التعلم التجربه اليابانية في التعليم اليوم رائدة
7 - سعيد الصفريوي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 01:33
ادخال التعليم الخلص غا باللاتي هي احسن بدعوى دعم المعوزين و ذوي الاعاقات بالمجان بشروط محدده , مع استنزاف جيوب الباقي بشراهه زائده , في حين الدول المتقدمه تعتمد تعليم عمومي الزامي بالمجان دون اي تمييز بين كل تلاميذ المجتمع , الكل سواسيه ,
8 - مواطن مغربي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 01:46
سيدي الوزير نحن كشعب همنا قبل المدارس هو المدرسيين دون المستوى و الصرامة و الحزم معهم كسالى الجامعات الذين لم تقبلهم اي وظيفة و قبلهم التعليم يستغلون كثرتهم لاضراب كلما اذب احدهم تكاسل كشعب نريد الصرامة و الحزم نشر لوائح غيابهم طرد من يمتنع منهم او يضرب ابائنا درسو على الحصير على يد الاساتذة الاجانب قبل و بعد الاستقلال و كانو افضل منا لا للعطل البينية للاساتذة العمل مقابل الساعة الحزم معهم و الشعب معكم
9 - مواطن مغربي الاثنين 23 شتنبر 2019 - 01:47
سيدي الوزير نحن كشعب همنا قبل المدارس هو المدرسيين دون المستوى و الصرامة و الحزم معهم كسالى الجامعات الذين لم تقبلهم اي وظيفة و قبلهم التعليم يستغلون كثرتهم لاضراب كلما اذب احدهم تكاسل كشعب نريد الصرامة و الحزم نشر لوائح غيابهم طرد من يمتنع منهم او يضرب ابائنا درسو على الحصير على يد الاساتذة الاجانب قبل و بعد الاستقلال و كانو افضل منا لا للعطل البينية للاساتذة البقاء في الاقسام لدعم تلاميذ الذين يريدون الدعم بدل ساعات الاضافية للاباء العطلة لتلميذ لا للاستاذ العمل مقابل الساعة الحزم معهم و الشعب معكم
10 - Moumine مؤمن الاثنين 23 شتنبر 2019 - 03:34
رد على "مواطن مغربي" رقم 9
أخي العزيز، بكل احترام لك، كان عليك أن تلتمس من شخص أن يكتب لك ما تريد قوله؛ لأنك لا تتقن التعبير الكتابي باللغة العربية لا الفصحى ولا الدارجة. و حقدك على نساء ورجال التعليم لا ولن ينفعك في شيء. ليكن في علمك أن الأساتذة الجدد مروا من امتحانات متعددة قبل تعيينهم في الأقسام: شهادة الماستر أو الإجازة، اختيارهم عن طريق النقط المحصل عليها، مباراة كتابية ومباراة شفوية إلخ. أما الذين درسوا على الحصير ومدحك للأساتذة الأجانب، قبل وبعد الاستقلال، "فتلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون. صدق الله العظيم. [...] وعلى ذكر العطل، أهمس في أذنك قولا: كانت مدة العطلة الصيفية ثلاثة أشهر ونصف، من 15 جوان إلى فاتح أكتوبر، بالإضافة إلى عطل أخرى متفرقة على طول السنة الدراسية. في تعليقك، قد استنجدت بغريق ألا وهو سيدك الوزير.
11 - المتوججججين والمتوجججججات الاثنين 23 شتنبر 2019 - 06:43
نعم سنفرح بالمتوجججين والمتوجججات الجدد من العالم القروي
12 - احمد الاثنين 23 شتنبر 2019 - 07:04
لا ادري باي منطق يتكلم هذا! عقلية استعمارية استنزافية ترى في الناس بقرات يجب حلبها.
عوض الغاء التعليم الخصوصي نهائيا والنهوض بالمدرسة العمومية نجد هذا الشخص يعاود طراهاته؟ لن يتغير التعليم بدون مدرسة عمومية قوية وعقلية متفتحة من المسؤلين. كيف تسلم ابناء المغرب لحفنة من السماسرة والمقاولين ليتعلموا؟ والله هذا البلد الى الهاوية وما هي الا مسالة وقت
13 - متتبع الاثنين 23 شتنبر 2019 - 07:33
راقبوا الأثمان ديال المدارس الخصوصية الجشعة في المدينة وحميو الطبقة الوسطى والهشة عاد شوفو العالم القروي.
14 - abdou الاثنين 23 شتنبر 2019 - 08:21
املاآت المانحين الدوليين تجهز على التعليم العمومي بالمغرب ولم تترك للحكومة اي مخرج لايجاد حلول مبتكرة وبالتالي كل ما نسمع حاليا من حلول لا واقعية له ومآله الفشل.
15 - رشيد فاس الاثنين 23 شتنبر 2019 - 12:30
انتقال الحوار العبثي حول مجانية التعليم إلى خوصصته في العلم القروي ...
16 - متتبع مغربي ميؤوس منكم الاثنين 23 شتنبر 2019 - 13:04
كفانا نظريات وتلاعبات بمصطلحات وافكار غريبة عن المجتمع والواقع المغربي. مازلتم لم تعطوا للتعلبم العمومي حقه في المدن والقرى خاصة ومحروم من ابسط مقوماته من اقسام ومراحيض ومياه الشرب واساتذة وساحات للعب وكذلك ملاعب وحتى الأشجار ليتظلل تحتها التلاميذ خاصة في الصيف وكذلك لم تقذروا على اعتراض ومنع جشع مسؤولي التعليم الخصوصي في اثمنة التأمين واجرة الشهر الدراسي مع عدم الجودة والنقط مقابل النقود وتريدون ان تساهموا وتشجعوا على التعليم الخصوصي في البوادي بالله عليكم هل انتم تعيشون في المغرب الذي نعيش فيه ونلمسه ونتعايش مع واقعه المر ام أنكم في مغرب آخر لا نعرفه.؟لقد بانت حقيقتكم ونواياكم الخبيثة تريدون هدم والقضاء على مجانية التعليم العمومي شيءا فشيءا بطرق شيطانية ملتوية وكل ذلك على نفقات المواطن المغربي الضعيف حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم.
17 - Majid الاثنين 23 شتنبر 2019 - 14:06
الصورة اللتي اختارها صاحب المقال هي خير تعبير على وضعية التعليم في العالم القروي: 3 تلاميذ في الطاولة الواحدة لو كان هناك مكان للرابع لتم حشوه بينهم
المجموع: 17 | عرض: 1 - 17

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.