24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

30/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:2905:1512:3016:1019:3621:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | دكاترة الوظيفة العمومية ينتفضون في وجه الحكومة

دكاترة الوظيفة العمومية ينتفضون في وجه الحكومة

دكاترة الوظيفة العمومية ينتفضون في وجه الحكومة

أعلن دكاترة الوظيفة العمومية عن إضراب وطني يشمل جميع المؤسسات الحكومية، خلال 9 أكتوبر المقبل، تنديدا بـ "استمرار غياب الإرادة السياسية لدى الحكومة من أجل إنهاء الأزمة التي يعيشها الدكتور الموظف"، معتبرين أن الموضوع "يطرح علامات استفهام حول جمود هذا الملف الذي كان قريبا من التسوية سنة 2011، حيت أعطى الوزير الأول السابق، عباس الفاسي، تعليماته لتكوين لجنة وزارية للانكباب على إيجاد صيغة متوافق عليها".

وشجب الاتحاد العام الوطني لدكاترة الوظيفة العمومية "التعامل المجحف لبعض القطاعات الوزارية مع موظفيها من الدكاترة، واستغلال كفاءاتهم في غياب إطار يناسب شهادة الدكتوراه"، ثم زاد مستدركا: "نذكر على سبيل المثال تكليف دكاترة قطاع الصحة بالتدريس داخل معاهد تكوين الممرضين، وإصدار وزارة التربية الوطنية مذكرات تكليف داخل مراكز مهن التربية والتكوين".

كما أعلن الاتحاد عينه، في بيان توصلت هسبريس بنسخة منه، "المغالطات والأكاذيب التي تُروّج عن هذه الفئة من طرف بعض المسؤولين، منها أن هذه الفئة متقدمة في السن، بينما أغلب فئة الدكاترة الموظفين حديثة التوظيف، فأكثر من 75 في المائة لا يتعدى عمرها 40 سنة".

"المناصب التحويلية للدكاترة الموظفين بالشكل المطروح يعمق أزمة الدكاترة الموظفين"، يردف البيان ذاته، مرجعا ذلك إلى "اعتبارات عديدة منها؛ أن هذه المناصب لا تشمل جميع التخصصات، وعددها يبقى غير كافٍ لتغيير إطار جميع الدكاترة إلى أستاذ التعليم العالي مساعد، ما يخلق نوعا من التمييز السلبي بين الدكاترة أنفسهم، ويزيد من تعميق الأزمة، وينتج عنه ضحايا المناصب التحويلية مستقبلا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - أستاد الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:23
أعطيني فقط رابط واحد حتى أطل على بحوثكم *!!!
2 - متضامن الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:46
حان الوقت لوضع حد لهذا الملف الذي عمر أكثر من ربع قرن. لا للضلم
3 - أبو إسحاق الوسطي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:52
أكثر شئ ينقص الطبيب العمومي، هو الضمير المعنوي والأخلاقي، إسألوا أنفسكم أولا، إن توفر هذا، بعد ذلك أطلبوا ما شئتم الله والمواطن سينصروكم...
4 - مهتم جدا الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 07:55
كل من تحدثه عن استاذ التعليم العالي المساعد يبدأ بالسب والشتم والقذف ويتهم هذه الفئة المناضلة في المجتمع المغربي بالزبونية وعدم الانتاج والاستهتار وتقاضي اجور مرتفعة دون مقابل .... لكن في نفس الوقت الكل يلهث لنيل هذه الصفة وهذا الاطار ، ولذلك لا المس صدقا في مطلب هذه الفئة بتحويلهم الى اطار استاذ تعليم عالي مساعد ، بل اقصى ما يمكن ان يكون كتسوية وهذا رجائي من الحكومة ان يستفيد هؤلاء من شواهدهم في اداراتهم الاصلية ويترقون فيها ، فالجامعة المغربية ليست في خصاص للاساتذة بقدر ماهي محتاجة لمناهج فعالة وقوية
5 - جاد الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 08:04
الدكاترة هم أحق الناس بالانصاف في هذا البلد. بلد لا يكرم أهل العلم والمعرفة لا يعول عليه. كل التوفيق.
6 - حسن الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 08:17
المغرب البلد الوحيد الذي لم ينصف حاملي الدكتوراه
7 - معلم الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 08:29
لمن يقف موقف سلبي اتجاه هذه الشريحة... يجب أن تعلم انك لن تقدر على كتابة 100 صفحة بشكل منهجي فما بالك ان تكتب 500 صفحة ضمن عمل إسمه أطروحة. أرجوك لا تبخسوا الناس علمهم.
تمنيت أن أكمل دراستي و أكون دكتورا لكن لم يسعدني الحظ. أعمل في جبال الحوزة منذ 20 سنة.
8 - kimo الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 08:29
ادهشني التعليق الاول للاستاد الدي اعتقده حاقد على دكاترة المغرب والدي استهزئ بطريقة مستفزة للمشاعر بدعوى اعطاءه رابط للإطلاع على بحوثهم اقول لهدا الاستاد مكتبات الكليات مليئة بهده البحوث وكدلك المكتبة الوطنية بالرباط وعندما ترى هده البحوث سوف تتاسف لهدا الوضع وربما استادي الجليل لم يخضر في بالك ان جل هده البحوث تستغرق مدة طويلة لجمعها واعطاءها الميزة العلمية لها في حين استادي الجليل انت تحتسي طول نهار قهوة كل نهار مع زملاءك هؤلاء لم يخرجو بعد ان ضاقت بهم السبل وغدا الدور على ابنك او بنتك ان هم حازوا على دكتوراه وهدا لا اعتقده بتفكيرك هدا
9 - هم........هم الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 08:31
عقد العمل يبنى على شروطه ، فالقبول و الرضا منذ الوهلة الأولى العمل بالبكالوريا أو الإجازة، يقتضي و يلزم صاحبه بتنفيذ شروط العقد(الوظيفة العمومية مثلا) دون نقص ، فمعظم هؤلاء للأسف الشديد ينكبون على الدراسة الجامعية طلبا لدبلومات الماستر والدكتوراه، فتكون مظاهر خيانة العقد هي : عدم التركيز في وظيفتهم بل يفضل بعضهم الغياب او تقديم شواهد طبية بمبررات واهية حتى يلتحق بالجامعة ، و الله على ما اقول شهيد، في هذا الخضم و حب محاسبة أغلبيتهم عن القصور في أداء الوظيفة المنوطة بهم ، أقدم لكم مثالا ايها الاخوة : أنا موظف و مجاز لكن و الله ثم و الله لم أحضر و لو درسا واحدا في الكلية كاملا ، و مع ذلك أرى انني احيانا يكون لدي قصور في أداء عملي بصدق خاصة أيام الامتحانات.
10 - عبدالله الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:03
هاذ البلاد ولى خبزها اليومي هو الإضراب ، ما بقى حد خدام او اي خدام خدام بسوية عليه او والو غير الفيسة فوق الكرسي والغريب في الامر كولشي باغي الزيادة او كولشي باغي يتاطر وفِي نفس الوقت الشعب كله تا يتشكى من الخدمات ديال الأساتذة والوزارات والدكاترة والبرلمانيين والوزراء او او او او.
شكون دابا لي غادين نتيقو ؟ النقابات ؟ الشعب ؟ سراح القوادس ؟
الحاصول المغرب خصو شي طاحونة لي تصفيه مزيان او يدخل شي استعمار واحد خمسين سنة باش يربي ثلاتة اجيال على المعقول والتقة وصفر رشوة والتربية الحسنة وحب الوطن لانه هاد الجيل كسول بمعنى الكلمة او عزيز عليه الفابور .
11 - Mohammed AZZAOUI الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:10
Nous ne publions pas sur internet (c'est pas reconnu comme un travail scientifique), mais dans des revues spécialisées, avec des comités de lecture d'arbitrage.
12 - karim الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:18
إنهم دكاترة الرسوم المتحركة . ليكن في علم الجميع أن أغلبهم دخل التوظيف عن طريق التوظيف المباشر و الذي أسميه توظيف الريع و الزبونية و الفساد وباك صاحبي. لو كانوا فعلا متمكنين من موادهم لماذا لم يجتازوا مباريات التي تنظمها الجامعات بعما كانوا عطالة؟ الان توظفو ا و أرادوا الدخول الى الجامعة عن طريق ذريعة انهم موظفين و نريدوا تغيير الاطار؟ أقسم بالله اننا في المغرب لن نتقدم أبدا مادام ان هناك أناس يريدون الوصول بالانتهازية .انهم دكاترة سرد تاريخ اجدادنا و استنساخ بحوث اجنبية ومثال على ذلك ما وقع في كلية لن ادكر اسمها لأن اللجنة المشرفة على المناقشة توصلت و بشكل ملموس الى اصل موضوع البحث انتهى الامر
13 - باسو باستور الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:25
على سبيل الإستئناس يقول المصريون بلهجتهم : يازكثور بمعنى أيها الذكتور أي الشخص الدي حصل على شهادة الدكتوراه. فهنا لا بد أن نفرق بين فصيلين فمن استحق هذه الشهادة فهو حقا ذكتور بكل ما في الكلمة من معنى أما من لا يستحقها فهو "زك الثور" كما قال المصريون.
14 - محمد الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:39
أنا عندي 21 بحث في سكوبيس وعمري 30 سنة ولست موظف. ولا أجد فرصة لاصبح استاذ مساعد لقلة المناصب المحدثة. لان جل المناصب يأخذها الدكاترة الموظفون في غياب تام لتكافؤ الفرص.
ودابا باغين تغيير الاطار ليهم كاملين
واش هذا ماشي ظلم في حق الدكاترة العاطلين
15 - أستاذة بالإعدادي متقاعدة الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 09:43
يا اخوتي انتم دكاترة موظفون معظمكم أتم دراسته على حساب التلميذ في القسم الذي كان يضيع الساعات التي كنتم لا تجدون حلا لتعويضها. اتركوا الفرصة للدكاترة البطاليين تكون لهم أجرة كذلك والذين حازوا على الدكتوراه دون أن يضيعوا احد
16 - Gala الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:31
وماذا عن الدكاترة العاطلين عن العمل؟ هل من المعقول أن نوظف الموظف ونترك العاطل؟!...
17 - عميد كلية العلوم الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:34
عجبا في دولة تدعي الديمقراطية وتدعي انها تطور البحث العلمي، بمقابل نجد انها تهمش أعلى نخبة من موظفي الدولة المغربية، الدولة العاقلة تستثمر مؤهلات هؤلاء الدكاترة من اجل تطوير البحث العلمي لان التعلبم العالي يعرف اليةم خصاص كبير جدا
نحن اليوم في 2019 والمغرب لم يعرف كيف يتعامل مع هذه الفئة
18 - أستاذ جامعي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:38
ملف بسيط جدا لكن جهات تحاول عرقلته الحكومة يمكنها إصدار مرسوم بتغيير إطار هؤلاء الدكاترة إلى أستاذ التعليم مساعد وتقوم بتوزيعهم على المؤسسات الجامعية لأن هناك خصاصا كبيرا في جل الجامعات وللعلم ان اغلب الدكاترة الموظفون مصنفون خارج السلم يعني هذا لن يكلف اي اعتمادات مالية
19 - باحث تربوي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 10:57
حان وقت انصاف هؤلاء الدكاترة من العيب والعار ان تبقى هذه الفئة بدون تغيير الإطار والمغرب اليوم يعرف ضعف في النخب، لقد قرأت لهذه الفئة بحوث وازنة لكن لا تستثمر في المغرب
20 - إلى تعليقات سلبية الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 11:01
الدكتور يبقى دكتور كفانا حسدا وحقدا اتجاه هذه النخبة والمغربي معروف عليه عندما لا يصل الى شيء يقوم بتحقيره لكن هيهات مع الدكاترة حل ملفهم فقط مسألة وقت اما انت أيها الحاقد ستعيش حياتك كلها بؤس وعداب
21 - متتبع الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 11:48
المرجو من جميع الأطراف الحكومية المسؤولة، ان تقوم بتسوية ملف الدكاترة وذلك عن طريق خلق إطار استاذ باحث في القريب العاجل .
كفاكم حقدا وتهميشا لهذه الفئة.
مع العلم ان تسوية الملف لن تكلف الدولة شيئا، فهم يتقاضون ما بين 10000 درهم و 14000 درهم.
بل منهم من سوف تنقص أجرته عند التسوية
الدكاترة يريدون أن يعيدوا الهيبة والمكانة الاعتبارية لحاملي شهادة الدكتوراة.
لا لتبخيس الدكاترة
انصفوا الدكاترة
22 - محمد بلحسن الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 12:30
الدكاترة صنفان ... الصنف الأول ثابر طيلة سنين واكتسب حس إبداعي وقدرة هائلة لإقناع غيره بأهمية تحليلاته وخلاصاته ومواقفه ومنتوجاته. أقف وقفة احترام وتقدير لهذا الصنف من الدكاترة غالبا ما تجد نتائج عطاءاته اليومية في الوسط المهني الذي ينتمي لصفوفه. ذلك الصنف من الدكاترة تنطبق عليهم حكمتي القائلة وهي حكمة مستوحات من أخرى تخص الـــــــرئــــــيــــــس أي le chef:
On reconnait le docteur exerçant au sein des administrations et entreprises à ce signe : Sa seule présence est pour les hommes avec qui il travaille est un stimulant à se dépasser eux même au service de la chose commune loin des sentiers battus et de la routine. Maintenant, veuillez remplacer "présence" par souvenir et vous avec les VRAIS DOCTEURS qui méritent mon appui moral et intellectuel et celui des 50 millions marocains contribuables à raison de 1 DH par personne adulte et par année pour constituer un budget annuel de 25 millions de DH (2 milliards et demi) de quoi payer des indemnités et compléments de salaires mérités
23 - جامعي الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 12:56
هناك تعتيم إعلامي حول دكاترة الوظيفة العمومية وذلك من خلال تجاهل مطالبهم وعدم البحث عن سبل الاستفادة من طاقاتهم وكفاءاتهم، وإلا فكيف نفسر إذا عدم قيام هذه الوزارة بنشر لوائح بأسماء وتخصصات هؤلاء الدكاترة لكي يعلم الجميع إن كانت البلاد بحاجة إليهم أم لا.
الخاسر الوحيد في ملف الدكاترة هم، على سبيل المثال لا الحصر : الطلبة الذين لا يستفيدون من التأطير الملائم + تعميم الخريطة الجامعية المنشودة على الجهات + مختبرات البحث العلمي وتزكيتها بالطاقات الخلاقة، الخ
يجب وضع بنك معلومات خاص بالكفاءات التي يزخر بها المغرب، وإلا فالهجرة إلى الخارج سوف تبقى الملاذ الأخير لخيرة شباب هذا الوطن العزيز (فرنسا، كندا
24 - أستاذة بالإعدادي متقاعدة الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 13:12
إلى صاحب التعليق رقم 20 الملهوط لا أحد يحقد عليك ولكن كن على يقين ان معظم هؤلاء الدكاترة اجتازوا الدكتوراه وهم داخل القسم يعني ضيعوا أجيالا من أجل هذه الدكتوراه غير المستحقة اما نحن اكتفينا ما بأيدينا واشتغلنا بضمير حي وخرجت شخصيا بتقاعد مريح وبنت حازت على الدكتوراه بامتياز وبمنحة مهمة ل 3 سنوات وتنتظر حضها في الشغل لأنكم ضيقتم على هؤلاء بطلبكم الادماج وآخرون يعانون البطالة
25 - محمد الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 13:35
ارجوكم يكفي الدكتور الحيف والاجحاف الذي يعانيه . هؤلاء قضوا زهرة شبابهم بين المختبرات والمراجع العلمية عوض المقاهي و الملاهي...
ليسو لا برلمانيين يستتفيدون من الريع الحقيقي
ولا تجارا فاسدين
لماذا كل هذا الحقد والاتهامات والانتقاص
تحية لكل الدكاترة الشرفاء موظفين كانو او دون وظيفة.
مؤسفة والله تعليقاتكم
26 - hamid الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 15:29
طوبا لكم النضال والصمود فما ضاع حق وراءه طالب
27 - ملاحظ الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 15:57
سلام.في اليابان وغيرها من الدول المتحضرة تقوم بالتخطيط على المديين:المتوسط والبعيد.وذلك لربح الوقت وتفادي الإشكاليات والإضرابات. ولحل إشكالية الدكاترة بالوظيفة العمومية وغيرها من الإشكاليات المتراكمة بالإدارة المغربية(التي لم تفكر سوى في تشجيع إنجاز رياض للأطفال داخل الإدارات العمومية وكأنها حلت جميع المشاكل؟؟،)أقترح بل يتعين على الحكومة أولا التعجيل بترقية جميع الموظفين المسجلين في لوائح الترقي منذ سنة 2015الى 2018بسبب ندرة المناصب المالية. فما هو ذنب الموظف إذا كانت الإدارة لاتخطط لترقية موظفيها المسجلين في لوائح الترقي ؟والحل هو قيام الحكومة الموقرة بترقية إستثنائية للموظفين المسجلين في لوائح الترقي منذسنة2015الى غاية2018مع العلم أن من هؤلاء المسجلين في لوائح الترقي حصل على التقاعد دون أن ينالوا ترقياتهم التي لازالت على عاتق الحكومة.ثانيا:يتعين على الحكومة القيام بإنشاء جهاز للتخطيط يتكون من خبراء ومكاتب دراسات تابعة للدولة مع الاستعانة بمكتب دراسات دولي.
28 - إم لينة الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 19:48
الدكاترة الموظفين فئة تستحق الإنصاف والتقدير
كفانا استهتارا بشهادة الدكتوراه وكفانا استهتارا بمطالب فئة هدفها البحث العلمي واستثمار كفاءتها في الجامعات المغربية للرقي بهذا البلد الحبيب
ألم يئن الأوان ان نضخ في الجامعات المغربية كفاءات شابة تحيي البحث العلمي في جامعاتنا العتيدة
إم لا خير فيمن تنادي في هذه البلاد السعيدة
29 - متضامن الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 19:50
هناك مجموعة من الأشخاص الذين يحملون حقدا دفينا على فئة الموظفين الدكاترة . ألمس ذلك من خلال تعليقاتهم الخرقاء التي تفتقد إلى فن النقد . أقول لهؤلاء الدكاترة الذين لم تستهويهم مناصبهم و قاوموا و تابروا من أجل الرقي بعقولهم . ناضلوا بشرف من أجل تغيير إطاركم أو قوموا بهجرة مستفزة جماعية إلى إحدى الدول الغربية التي تحترم العلم و العلماء. فيبدو أن المسؤولين في هذا البلد الجميل قد صمموا على ألا يحكموا إلا البلداء.
30 - خالد الثلاثاء 01 أكتوبر 2019 - 21:13
كل من حصل على شهادة دكتور فهو كالطائر ، يمكن أن يعتمد على نفسه و يطير بجناحيه. لا ينتضرن أن يعلوه أحد.
اخواني الدكاترة، قدموا استقالاتكم من مناصبكم التي هي أصغر من طموحاتهم ،ابحثوا عن أعمال تليق بمتطلعاتكم الراقية. كل من ذاق حلاوة البحث العلمي لا يمكن ان يقبل برتابة العمل في الإدارة العمومية المغربية.
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.