24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. سكان تاكلفت بإقليم أزيلال يحتجون ضد "تأخر إحداث إدارة تربوية" (5.00)

  5. مؤلّف يقارب رهانات وتحديات الاتّحاد المغاربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "زرواطة" الحكومة تدفعُ النقابات إلى التّصعيد لإسقاط قانون الإضراب

"زرواطة" الحكومة تدفعُ النقابات إلى التّصعيد لإسقاط قانون الإضراب

"زرواطة" الحكومة تدفعُ النقابات إلى التّصعيد لإسقاط قانون الإضراب

يعود الشّارع المغربي إلى الغليان من جديد، هذه المرة بواعثهُ الأولى ستكون قانون الإضراب الذي مازال يثيرُ جدلاً واسعاً في الأوساط النّقابية، في ظل تشبّث الحكومة ببعضِ مضامينه التي ترى فيها المركزيات تقييداً للحقوق والحريات النقابية، خاصة في ما يتعلّق بالحق في الإضراب، وتهديداً "للمكتسبات المحقّقة في المجال النّقابي".

وتتّجه النقابات المركزية إلى لغة التّصعيد في مواجهة قانون الإضراب الذي يأتي بدون استشارة المعنيين به، حيث أصرّ مصدر نقابي آثر عدم ذكر اسمهِ على أنّ هناك توجّها للذّهاب في تسطيرِ أشكالٍ نقابية واحتجاجية خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

ويرفضُ النّقابيون تكبيل حرّيتهم في ممارسة الإضراب، حيث يقرّ مشروع القانون التنظيمي لحق الإضراب بأن "كل دعوة إلى الإضراب خلافا لأحكام هذا القانون التنظيمي تعتبر باطلة، كما يعتبر كل إضراب لأهداف سياسية ممنوعا".

كما ترفض المركزيات النقابية المادة السّابعة من مشروع القانون ذاته التي تنص على "إجراء مفاوضات بشأن الملف المطلبي للعمّال قبل خوض الإضراب، وذلك قصد البحث عن حلول"، وتضيفُ: "في حالة تعذر المفاوضات أو فشلها يتعين بذل جميع المساعي اللازمة لمحاولة التصالح بين الطرفين".

وكشفت مصادر هسبريس أنَّ نقابات عمالية أخرى قرّرت الخروجَ في احتجاجات ضدَّ الحكومة، وستعملُ بتنسيقٍ مشترك على خوض أشكال احتجاجية غير مسبوقة، موردة أن "تنسيقاً نقابياً مشتركاً سيحدّد البرنامج النّضالي الجديد لمواجهة محاولة الحكومة والباطرونا الإجهاز على حق الإضراب".

وقال نور الدين سليك، القيادي في نقابة الاتحاد المغربي للشغل، إنّ "مشروع القانون المتعلق بممارسة حق الاضراب يمثّل ضربة وإجهازا خطيرا للحق في الممارسة النّقابية لما يتضمن من أخطاءٍ تعيدُ عقارب المغرب إلى الوراء من حيث المكتسبات التي حققتها الشغيلة في المغرب".

وأضاف النقابي ذاته، متحدثاً إلى جريدة هسبريس الإلكترونية، أنّ "القوانين الاجتماعية تبنى على أساس التّشاركية ولا تنزل من الفوق"، مورداً أنّ "مشروع قانون الإضراب يجب أن يحمي حق الإضراب لا أن يكبله ويمنعه، بينما الدستور المغربي ينصّ على حق العمال في ممارسة أنشطتهم النّقابية بكل مسؤولية وحرية".

وانتقد المسؤول النّقابي ذاته الخروقات التي يتضمنها مشروع القانون، والتي ستجعل المغرب في مصاف الدّول الديكتاتورية التي لا تحترم الحريات وستعرضه للمساءلة الدولية، خاصة وأن الهيئة النقابية الدولية ترفض مضامين المشروع"، مورداً أنّه "سيصبح من المستحيل القيام بإضراب دون إخطار المدير والمسؤول الإداري، وهذا فيه ضرب للديمقراطية وللحرية في بلادنا".

وزاد سليك أنّ الحكومة تعتمد على سياسة "الزرواطة" في مواجهة النقابات، واعتبر ذلك "لن يجدي نفعاً، سواء للمسلسل الديمقراطي في بلادنا أو لطموحات الشّغيلة المغربية في الحرية والعدالة الاجتماعية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - حنان الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:16
من مخلفات بنكيران،هذا ما توارثناه عنه في الوقت الذي يستمتع هو بالأجرة السمينة التي قد تسد رمق مدينتي الصغيرة.
2 - أستاد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:16
الأجر مقابل العمل ... عادي حتى في أوروبا يتم اقتطاع ... أين المشكل !!!!
3 - عيظو الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:17
لماذا لم تقف النقابات ضد قانون نظام التقاعد الذى تسبب قى ضرر لفءة ضحايا النظاميين حتى يقف جميع الموظفين ضد قانون الاضراب الدى سيمثل الجميع بدون معنى ا
4 - موظف الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:19
و هل هناك نقابات فعلا .النقابات باعو الماتش من يوم التصويت على التقاعد المشؤوم و الذي افترس منه كبيرهم الذي علمهم السحر 9 مليون .اما الان فيبحثون عن مقابل السكوت عن تمرير قانون الاضراب. شكر الله لكم سعيكم ايتها الدكاكين
5 - bou3bou3 الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:31
الاضراب عادة استوردناها من الغرب لا. يوجد شي اسمه الاضراب في ديننا الحنيف الاسلام ومن لديه دليل يقدمه. لدينا علاج شامل في القران الكريم يقول فيه الله عز وجل لايغير الله ما بقوم حتى يغيرو مافي انفسهم لو طبقنا هده الاية كل واحد منا اصلح حاله واخلص في عمله بضمير لا حلت جميع مشاكلنا تلقاءيا اما هده الاضرابات الفووية اصحابها اغلبهم لايؤدون عملهم بضمير. ويتضاهرون على مصالحهم الشخصية فقط
6 - صبري بوقدوم الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:31
الإضراب ممنوع منعا كليا لا لاثارة الفوطة كل المشاكل يمكنها ان تحل سلميا مع الحكومة
7 - Naturaliat الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:33
تمت هنالك تنازلات كثيرة للنقابات في ملفات شتى لكي لا اقول شيء آخر........مما أدى إلى الوضعية الحالية ......
8 - Someone الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:37
أستسمح .. الزرواطة مااااااشي ديال الحكومة .. الزرواطة ماركة مسجلة باسم وزارة الداخلية التي هي وزارة سيادية تابعة للهولدينغ الوزاري الملكي
9 - مكلخ مغربي قح الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:53
نقابات اليوم توهم الفءات الشعبية بانها تساندها في مطالبها في حين انها الي جانب الحكومة في تمرير القوانين الشاءكة بعد ان تاخذ نصيبها من الكعكة .لقد اتضحت مسرحياتكم للعيان.
10 - سعيد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:57
كل المصائب التي ألمت بهدا الشعب جاءت في ظل حكومة تجار الدين إد مند مجيء الفيلسوف بنكيران المصلح والويلات تنهال على هدا الشعب واحد تلو الأخرى لم يترك أي مجال إلا ووضع في لمساته الجهنمية وفي الاخير فاز بجائزة 9 ملايين متوفقا بدلك على كل الوزراء الدي مروا بالمغرب و ها هو العثماني يسير على خطى رفيقه ليكمل برنامجه .
11 - متقاعد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 10:05
في بلدي الحبيب الكل من نقابات ،احزاب برلمان حكومة جمعيات الخ يتقنون جيدا دور الكومبارس عند اشارة المخرج الكل يلعب الدور المنوط به داخل الخانات المحددله انها هوليود المغرب
12 - مواطن الخميس 03 أكتوبر 2019 - 10:05
المغرب بدأ يدخل تدريجيا نادي الدول اللاديموقراقية القامعة لأي صوت معارض. كل هذه القوانين التعسفية تتراكم في وجه المغاربة الى أن ينفجروا يوما ما فكل ما تبقى اليوم هو الشرارة التي ستشعل هذه الانتفاضة.
13 - sami الخميس 03 أكتوبر 2019 - 10:09
Another conspiracy by the loonies to strangle liberties in an already-agonizing society
14 - لا للنقابات الخميس 03 أكتوبر 2019 - 10:19
لا للنقابات
* لو تم حل جميع النقابات من طرف قائد البلاد ، تكون
أحسن حاجة تحققت في عهد هذه الحكومة ، ولا بأس أن
ينسب ذلك الإنجازلها .
* فماذا حققت هذه النقابات منذ وجودها بالنسبة للشغيلة ،
سوى الطرد ، وهضم حقوقها . إنها تشوش عليها ،
و تعرقل العمل والإنتاج .
15 - مروكي الخميس 03 أكتوبر 2019 - 10:53
الخطاب الملكي طالب بتقوية الطبقة الوسطى.
كيف يمكن تقوية الطبقة الوسطى (أكثر وحدين كيخلصو الضريبة) بمنعها من الإضراب و المطالبة بحقوقها؟ أم أنكم أنتم من يحدد حقوقها؟
16 - يوسف الخميس 03 أكتوبر 2019 - 10:54
بخلاصة وعجالة النقابة تمثل نفس الشريحة وبالتالي هناك موخاريق الاموي....متقاعدين ولم يستطيعوا التنازل عن الكراسي للشغيلة والعمال...باستتناء محمد يتيم الذي اسقطته صناديق الاقتراع وعوضه شاب في الاربعينات انتهى
17 - kadiri الخميس 03 أكتوبر 2019 - 11:21
واضح أن النقابات ، كل النقابات تلجأ الى التصعيد ليس دفاعا عن الطبقة الشغيلة ولكن طمعا في الحصول لى مكافأت سمينة مقابل السماح بتمرير هذا القانون ....
18 - مجرد وجهة نظر الخميس 03 أكتوبر 2019 - 11:41
كل مكتسبات سنوات الرصاص سلبت ، وكل مابقي سيسلب هو الآخر بمببرات واهيه ومرفوظة في القرن 21
19 - متتبع الخميس 03 أكتوبر 2019 - 11:41
ان ازمة العمل النقابي ليست وليدة اللحظة التي يلتجيء اليها البعض لحل مشكلته مع رئيسه دون ان يسبق له دخول مقر النقابة او اداء بطاقة الانخراط.... فتجده يستعطف نقابيا و يتودد له بالوساطة حتى و ان دعي الامر لمقابل..... حتى و ان مشكلته بقيت عالقة يبدأ في السب والاتهام بان النقابات تبيع و تشتري......
فالنقابة اعراف و مبادىء و اليات يجب ان تحترمها و تساهم غي تقويتها حتي ان احتجت تدخلها ستجدها فعالة... و الاحتياج هنا ليس فقط العمال.. فالنقابة اطار وسيط قد تلجا له الدولة لتلميع صورتها الدوليةو التمثيل في المنتديات الدولية.. و الدفاع عن حرمة الوطن.
بالمقابل لا يمكن ان نرى في النقابة عدوا معرقلا للسير (العادي) ان كانت جادة و وقفت ضد الخروقات المتكررة و المتنوعة. فهناك بعض المسؤولين بغاوا يربوا النقابيين. علي يدهم بحال القطط.
20 - الاقتطاعات تردعهم الخميس 03 أكتوبر 2019 - 12:02
النقابات تخاف من القانون (التخلويض وتبطيق المتقاعسين والدفاع عنهم ضد مصلحة المتعلم )يسيرها العجزة الشارفين لا تؤمن بالتناوب على الكراسي .لكن ما يردع النقابات هو الاقتطاعات للمضربين صدقوني يخافون من الاقتطاعات لأن المتعاقدين وباقي المتقاعسين تلجمهم الاقتطاعات.
21 - احمد. ف الخميس 03 أكتوبر 2019 - 12:08
إن كل القوانين تناقش، ما يريدون رؤساء النقابات الخلود في المناصب.
22 - سقراط الخميس 03 أكتوبر 2019 - 13:01
لابد من منع الاضراب في قطاع التعليم واعتباره جريمة في حق التلاميذ وفي حق الاباء يضربون في العمومي ويشتغلون في الخصوصي24/24
23 - محمد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 13:35
رجال التعليم عندهم أجور شهرية و الدليل يظهر من خلال سياراتهم و شقق السكن ورغم ذلك الدعوة إلى الإضراب و الاحتجاج و الجمل العريضة والمثيرة ديال نقاباتهم و تضامنهم فيما بينهم إذا تعرض أحد رجال التعليم للمساءلة من طرف السلطات كأنهم قوم آخرون /إبني تعرض لصفعة في وجهه و السب و الشتم من طرف مسؤول في الثانوية و عندما انفعل إبني و دخل معه في مشادات أجمعوا في مجلسهم انتقال ابني من مؤسستهم( التي بنوها بمالهم) وعندما تدخلت لاستفسار الامر نفى ذلك المسؤول فعلته عجبا لأطر التعليم كانت عندي نظرة أخرى اتجاههم
24 - الباجدا الخميس 03 أكتوبر 2019 - 13:46
أسوأ مرحلة عاشها الشعب المغربي هي مرحلة حكومة الباجدة دمروا لشعب بالزيادات والاقتطاعات التي انهكت كاهله ولم يعد قادر على التحمل وذا استمرت على هذا المنوال فاا لانفحار الشعبي قادم لا محالة.
25 - Halimo الخميس 03 أكتوبر 2019 - 15:38
لي دارتو النقابات في التقاعد غديرو في قانون الاضراب... سوف يمر كما مرت كل القوانين التي تقهر هذا المجتمع الذي ابتلاه الله بسياسيين عديمي الضمير... شخصيا لن اسامحهم يوم القيامة
26 - ثقابة الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:24
اي استفاذة استفاذ الموظفون بالقطاع العمومي و المستخدمون بالقطاع الخاص من هذه النقابات فقط هم كبار سماسرة انتهازيون يدافعون عن مصالحهم وخير دليل عن ذلك هو الحوار الاجتماعي الذي لم يحقق اي تقدم .هي تستعمل حوارات دون قرارات لصالح الموظفين والمستخدمين معا
27 - Ahmed الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 11:17
Tant que le retraité ne trouve plus un organisme qui défend ses intérêts légales , alors à qui doit t'il faire confiance ?
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.