24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | نقابة تُحذّر من عواقب نظام الإلزامية في "الصحة"

نقابة تُحذّر من عواقب نظام الإلزامية في "الصحة"

نقابة تُحذّر من عواقب نظام الإلزامية في "الصحة"

دعت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام وزير الصحة إلى "الاعتراف بمسؤوليته الثابتة في عدم وضع نظام تكفل ناجع وذي جدوى في الحالات الاستعجالية"، ضمن ما وصفته عواقب النظام الحالي للحراسة والإلزامية، مطالبة بـ"إلغاء فوري لنظام الإلزامية في التخصصات الاستعجالية، وتعويضه بنظام الحراسة الفعلية بعدد كاف من الأطباء، مع توفير الشروط الطبية والمعدات الكافية للتكفل بالحالات المستعجلة".

وطالب بيان صادر عن التنظيم النقابي ذاته بـ"قرار التفعيل العاجل لفرض الشروط العلمية بالمركبات الجراحية"، داعيا كل المكاتب الإقليمية وبتنسيق مع أطباء الاختصاصات الاستعجالية إلى "عقد اجتماعات عاجلة مع المندوبين الإقليميين لفرض الشروط الطبية والإدارية واللوجستيكية الواجب توفرها قبل اعتماد نظام الإلزامية"، إلى جانب مراسلة وكلاء الملك في المناطق التي لا تتوفر على الحد الأدنى من شروط سلامة المريض في الحالات المستعجلة، لـ"طلب تدخلهم لحماية المريض وإخطارهم بمسؤولية وزارة الصحة".

وأورد المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، ضمن بيانه الذي توصلت به هسبريس، أن "عدم التخطيط القبلي للحاجيات وعدم وجود إرادة حقيقية لإصلاح نظامنا الصحي أدى إلى الوضع الكارثي الحالي، وأحد تجلياته هو النقص الحاد في الأطباء؛ لكن وزارة الصحة بدل أن تبادر إلى إنقاذ الوضع، فضّلت استغلال ما تبقى من الأطباء بفرض هاته الشروط المجحفة بالاشتغال فوق طاقتهم، رغم ظاهرة الإرهاق الوظيفي والأخطاء الطبية التي تنجم عنها".

وأضافت الوثيقة أن "حالات خطيرة ومستعجلة، من قبيل نزيف الحوامل أو الحالات التي تتطلب تدخل طبيب الإنعاش، تقتضي وجود الطبيب المختص في عين المكان، وتقديم العلاج بأقصى سرعة، كما أنه الوحيد القادر طبيا على تقييم الحالة وتشخيصها"؛ لكن "نظام الإلزامية يفرض على الممرضين والأطباء العامين، رغم أنهم لا يتوفرون على التخصص المطلوب، القيام بالتشخيص والتقييم الأولي، قبل استدعاء الطبيب المختص؛ وهو ما يعرض الكثير من الحالات لخطر التشخيص الخاطئ، ويجعل الجميع تحت طائلة المتابعات القضائية، حيث يقدمون ككبش فداء لنظام معيب ومتجاوز علميا، لا يستجيب للحد الأدنى من شروط التكفل بالحالات الاستعجالية"، وفق تعبير البيان الصادر عن المكتب الوطني للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - مواطن الخميس 03 أكتوبر 2019 - 07:36
لعبة شد الحبل التي يتقنها الأطباء الغير الشرفاء. وهل تتوفر المصحات الخاصة التي يشتغل فيها هؤلاء دون أدنى السؤال عن الشروط العلمية، او أن الشروط العلمية تسكتها الأموال التي تجنى من العمليات الخرافية.
مراسلة الوكيل او الوزير او النقابة فنحن ندعوا الله
2 - متتبع الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:19
الطبيب في المغرب يؤدي ثمن فشل المنظومة الصحية ودائم يقدم ككبش فداء عند وقوع الأسوأ.
3 - حقيقة الخميس 03 أكتوبر 2019 - 09:46
نحن مع هذا النظام. قراتك الدولة بالمجان إذن أخدم على راسك
4 - الكرامي خالد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 10:47
سبب فشل المنظومة الصحية بالمغرب هو تعيين مسؤولين فاشلين على رأس وزارة الصحة وإدارتها اما الأطباء فيقومون بمجهودات جبارة لانقاد ما يمكن انقاده في غياب اللوازم الضرورية لمهنة الطب وخير دليل كثرة المقالات الصحفية الجادة وفيديوهات منشورة بشوميديا ولا حياة لمن تنادي ويبقى الطاقم الطبي في مواجهة مع الجمهور من مرضى وعائلاتهم وتحميلهم مسؤوليات فوق طاقاتهم ...
5 - طبيب الخميس 03 أكتوبر 2019 - 12:07
الطبيب ليس هو المسؤول عن تدهور الخدمات الصحية في المستشفيات..يجب على الدولة تحمل مسؤوليتها ..قليل كن الوعي من فضلكم.
6 - حنين الخميس 03 أكتوبر 2019 - 13:01
اي مؤسسة تعمل بنظام المداومة يجب ان توفر عدد من الموظفين اقل ما يمكن هو اربعة بحيث يشغل ثلاتة بنظام 08 08 08 و الرابع يكون في حالة استراحة من المداومة الليلية... بحال الشرطة الدرك و اي وضيفة كيفما بغات تكون. في وزارة الصحة و لقلة الموارد البشرية كاتخدم جوج الاطباء مثلا ديال النساء و التوليد و كايبقاو خدامين 12 12 ولا 24 24 ولا حتى اسبوع اسبوع كيفما كايديرو اغلبية الاطباء لبعد السكن... ملي تايكون واحد فيهم في اجازة مرضية و لا ادارية كايبقا واحد الدولة كاتقول ليه غادي تبقا شاد لاغارد 20 يوم متتابعة وإلا نتا ماشي مواطن و لا نتا جزار و لا نديوك الحبس لموهم نتا تعرف... واش هذا ماشي ظلم؟؟؟ واش تخصص النساء و التوليد تايخدم بجوج الاطباء واش الانعاش و التخدير تايخدم بجوج الاطباء؟؟؟
7 - الفيلسوف الخميس 03 أكتوبر 2019 - 17:11
ليعلم كل طبيب ان الان أصبح بينه و بين السجن بضع خطوات... كيفي ان يحتج المريض بداعي ان الطبيب امتنع عن القيام بمهامه ليتم على الفور متابعة الطبيب... وسجنه و حرمانه من الصفة القانونية التي تخول له مزاولة المهنة لمدة سنتين على الاقل...
و اصبحنا نرى الان بأن أطباء بسجنون بكل سهولة رغم ان هناك نقص حااااد للأطر و للتجهيزات الطبية...
فإن ادعت الدولة انها توفر للطبيب الشروط الازمة فيجب ان تأتي بالحاجة و الدليل على تهاون الطبيب... و يجب على الفاضي ان يكون منصفا حتى لا يظلم احد...

نصيحه للأجيال القادمة... لا ترسلوا أبنائكم للصحة و التعليم بل اعدوهم لكي يصبحوا متخصصين في مجالات أخرى.. ابعد ما تكون عن التواصل المباشر بعامة الناس...
8 - مواطن الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 10:47
بالنسبة للناس اللي كيكولو هما مع هاد النظام حيت الدولة قرات الاطباء فابور خاصكم تعرفو ان اكتر واحد متضرر مم هاد النضام هو المواطن حيت طبيب كيخدم كتر من الجهد ديالو هو خطر على المرضى لانه مناعش و ممرتاحش كفاية فغيكون متعرض بشكل كبير للاخطاء و الهفوات الاطباء راهم بشر خاصهم يخدمو ساعات معقولة للحفاض على صحتهم و صحة المرضى ديالهم
9 - Maaqoul الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 14:51
Les médecins urgentistes sont les piliers des hôpitaux malgré leur nombre insuffisants et la charge de travail ils arrivent à résoudre un grand nombre de problèmes en collaboration avec les autres spécialistes Qui travaillent en général de deux à trois fois par semaine excepté chirurgie et réanimation mais le grand malheur de la santé publique c’est les responsables (directeurs directrices et délégués de santte qui en général sont des incompétents et des corrompus sans oublier bal Sagnier et finalement taythamlou rajouta la responsabilité dial l’echec c
10 - Hrt الأحد 13 أكتوبر 2019 - 16:23
ان تدرسك الدولة بالمجان ليس معناه ان تستعبدك ، انت الذي تفتح فمه لن تقبل بهذا لو كنت مكان الطبيب .... مع العلم ان الطبيب مواطن لم تدرسه الدولة بالمجان اكثر من الآخرين .... لا يجب ان يذهب مجهود الطبيب سدا
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.