24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. ازدواجية العرض الكروي.. هل "التيفو" هو المباراة؟ (5.00)

  2. الجامعي: برمجيات ضدّ الإرهاب والجريمة تتجسّس على "الديمقراطيّين" (5.00)

  3. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  4. العقوبات التقليدية تفشل في ردع السجناء ومواجهة ظاهرة "التشرميل" (5.00)

  5. إعلامي مغربي يخيّر الرميد بين الدفاع عن الحريات أو الاستقالة‎ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تجميد الحوار الاجتماعي يشل المستشفيات ويُعذب "ملائكة الرحمة"

تجميد الحوار الاجتماعي يشل المستشفيات ويُعذب "ملائكة الرحمة"

تجميد الحوار الاجتماعي يشل المستشفيات ويُعذب "ملائكة الرحمة"

دخل الممرضون وتقنيو الصحة في اعتصام أمام مقر وزارة الصحة بالعاصمة الرباط، مرفوق بإضراب عن العمل في جميع المؤسسات الاستشفائية ما عدا المستعجلات وأقسام الإنعاش، اليوم الخميس وغدا الجمعة، مع مسيرة احتجاجية انطلاقا من وزارة الصحة في اتجاه الأمانة العامة للحكومة، بسبب إقدام وزارة الصحة على توقيف الحوار الاجتماعي مع النقابات القطاعية.

الكربازي عبد الجبار، عضو المجلس الوطني لحركة الممرضين وتقنيي الصحة بالمغرب، قال في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية: "الممرضون وتقنيو الصحة أمهلوا وزارة الصحة شهرين، كفّوا فيهما عن خوض أي شكل احتجاجي، على أمل أن تستأنف الحوار مع النقابات القطاعية، إلا أنها أصرّت على موقفها بتجميد الحوار، ما حدا بنا إلى الاحتجاج".

ورفع الممرضون وتقنيو الصحة المحتجون أمام الوزارة ستة مطالب رئيسية، الأول يتعلق بالإنصاف في التعويضات المتعلقة بالأخطار المهنية، برفع قيمتها من ألف وأربعمائة درهم إلى ثلاثة آلاف درهم.

وأوضح الكربازي عبد الغفور أن الممرضين لا يطالبون بالمساواة مع الأطباء في تعويضات الأخطار المهنية، إذ تصل تعويضات الأطباء إلى 2800 درهم، وترتفع إلى 5000 درهم بعد اثنتي عشرة سنة من العمل، "مراعاة للميزانية"، على حد تعبيره، مضيفا: "نحن نطالب فقط بالإنصاف وليس المساواة".

وأشار المتحدث ذاته إلى أن رفع التعويضات عن الأخطار المهنية، مثل العدوى والأشعة، إلى 3000 درهم، سيمكن الممرضين من نيل ستين في المائة مقارنة مع تعويضات الأطباء، مبرزا أن "هناك تجارب تعمل بهذا النظام، مثل العراق، في حين أن تجارب أخرى، كالجزائر وتونس وفرنسا وكندا، تساوي بين الأطباء والممرضين في التعويضات عن الأخطار المهنية".

وجدد الممرضون وتقنيو الصحة المطالبة بإحداث الهيئة المنظمة لمهنتهم، بما يمكّن من تقديم خدمات علاجية، وقائية وتمريضية، في المستوى المطلوب للمواطنين.

في هذا الإطار قال الكربازي عبد الغفور إن من لا يتوفر على الإجازة أو على دبلوم معادل للإجازة في العلوم التمريضية لا يجب أن يمارس مهنة التمريض، وزاد موضحا: "هذا هو المعمول به في جميع دول العالم، حيث لا بد لممارس مهنة التمريض أن يكون حاصلا على دبلوم عال في علوم التمريض".

المطلب الآخر الذي دفع الممرضين وتقنيي الصحة إلى الاحتجاج يتعلق بمصنّف الكفاءات والمهن، الذي سيحدد مهمة الممرض، والأعمال المنوطة به، سواء في إطار العمل الخاص به أو تحت إشراف الطبيب، وبناء على وصفة طبية.

كما طالب الممرضون وتقنيو الصحة بإدماج الخريجين المعطلين، فرغم أن عددهم سينخفض إلى سبعة آلاف، بعد توظيف ألفي ممرض من الناجحين في المباراة التي أجريت يوم الأحد الماضي، إلا أن عددهم سيرتفع مجددا إلى عشرة آلاف عاطل، بعد تخرج ثلاثة آلاف يدرسون حاليا، وفق إفادة الكربازي عبد الغفور.

المتحدث ذاته قال إن قطاع الصحة بحاجة إلى توظيف جميع الممرضين العاطلين، حاليا، والذين سيلتحقون بهم، نظرا للخصاص الكبير الذي تعاني منه المنظومة الصحية على مستوى الموارد البشرية، مضيفا: "نحن بحاجة إلى توظيف هؤلاء العشرة آلاف ممرض، لكي يستفيد المواطن من خدمات جيدة، عوض أن يظل عرضة للاكتظاظ الذي تعيشه المستشفيات. كما أن أعطاب نظام الراميد التي دعا الملك إلى إصلاحها لا يمكن تداركها في ظل غياب الموارد البشرية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (28)

1 - رشيد الخميس 03 أكتوبر 2019 - 16:26
ملائكة الرحمة في مستشفيات أوروبا ولا علاقة لها بالرحمة في بلادنا فهم منعدمين الرحمة والإنسانية كما انهم يحسبون المؤسسات مزرعة ورثوها عن اجدادهم
وإدا تكلمت عن الرحمة يعني ان المريض يخفف عنه عندما تستقبله ملائكة الرحمة بفرح وسرور قائمين بعملهم بكل نشاط واحترام وووووووهادشي كاين غير في أوروبا بالا منكذبو على روسنا
2 - عادل الخميس 03 أكتوبر 2019 - 16:31
2019 المغرب: حكومة نواب ولاة مستشارين رؤساء مجالس ميزانية انتخابات .....لا صحة لا امن لا تعليم لا شغل لا عدالة لا بنية تحتية ولا فوقية والو ...ويجي شي حد الزم عليا نصوت. على من تضحكون
3 - صفة غير مستحقة الخميس 03 أكتوبر 2019 - 16:34
هل يعقل اعتبارهم ملائكة وهل توجد في قلوبهم درة من الرحمة لا ادري هل يدركون ان اجورهم تضاعف زملائهم في كل دول افريقيا ولكن فعاليتهم تقل عن ممرضي موريطانيا
4 - مغربي الخميس 03 أكتوبر 2019 - 16:38
ملائكة الرحمة !!! لهلا يطيح شي مسلم بين يديهم ، ملائكة العذاب وخلاص . ... .
5 - تركاااانتوشكااا الخميس 03 أكتوبر 2019 - 16:46
احيي جميع ممرضي المملكة على الاستماتة ديالهم من اجل تحقيق مطالبهم المشروعة..والتي لا تتطلب المزايدات ولا التاخير..فتحية عالية لكم..ودمتم للنضال اوفياء
6 - مغربي من الريف الخميس 03 أكتوبر 2019 - 16:54
انا لا اتفق على مقارنة الممرض بالطبيب كل واحد وتخصصه ثم ان الطبيب طبيبا والممرض ممرضا وكلهم رجال الصحة كل في تخصصه. واما ان يقال ان التعويض عن العدوى ب3000درهم ستقرب الطبيب من الممرض اقول لصاحب الفكرة لماذا لا تقارنوا مع المهندس واخرون.هل يعقل ان يتقاضى الطبيب 8000د هم؟هل تعلم انك نتقاضى مثله اذن رفقا بهذا الطبيب.
الراتب حسب الدبلوم والطبيب حاصل على الدكتوراه
7 - Med tazi الخميس 03 أكتوبر 2019 - 17:07
الله يصايب الأمور ديال هاد الطبقة التي تشتغل أكثر من ما تأخد علما أن هؤلاء الشباب خصوصا الجيل الجديد اللدين يلجأون المعاهد العليا للتمريض ب نقط تفوق 15 في أغلب الشعب، و يدرسون على الأقل ثلاث سنوات للحصول على الإجازة في ظروف صعبة و في الاخير يأتي مواطن مكلخ كيقول هذا غير ممرض. أنا أنصح الممرضين بمغادرة هده الدولة فالمانية مثلا كتبحث على الممرضين بالعراق الناشف.
8 - مواطن الخميس 03 أكتوبر 2019 - 17:10
السلام عليكم.اين وزارة الوظيفة العمومية والإصلاح الإداري،لقد كان عليها استباق الإضرابات والحد منها،وذلك عن طريق الحوار مع الموظفين بواسطة النقابات ذات المصداقية.ولحلحلة إشكاليات الموظفين لابأس من عقد مناظرة وطنية في أقرب الآجال لوضع النقاط فوق الحروف. فافضل الحلول هو الحوار المؤدي إلى نتيجة إيجابية. وفي إنتظار ذلك يستحسن أن تقوم الحكومة بالترقية الاستثنائية دون اشتراط مناصب مالية بالنسبة للموظفين المسجلين في لوائح الترقي منذسنة2015الى غاية2018.علما أن عددهم ليس بالكثير،حيث تعتبر الترقية هي العامل الأساسي لزيادة الأجور وتحفيز الموظفين على المزيد من العمل ومكافأة المتقاعدعلى زيادة معاشه بعد تضحيته لعشرات السنين من أجل الصالح العام. أما ترك الأمور هكذا كل قطاع على حدة فإنه يؤدي إلى ضياع الوقت والجهد للطرفين الأساسيين:الموظف والإدارة،فهل يا ترى ستقوم هاته الحكومة بترقية الموظفين المسجلين في لوائح الترقي برسم سنوات:2015الى 2018 مع العمل أيضا على إمكانية تلبية المطالب الأخرى الناتجة عن الحوارات الإجتماعية. والله الموفق لما فيه خير الجميع.
9 - هشام الخميس 03 أكتوبر 2019 - 17:21
الحكومة مطالبة بالاستجابة لمطالب العاملين بقطاع الصحة و خاصة الممرضين ،إذ لا يعقل ان يظل هذا التمييز بين فئات تعمل في نفس الظروف .
كما انه على الحكومة ادا كانت تريد ان تطوير الخدمات الصحية تحسين ظروف الاشتغال و تحفيز العاملين بالقطاع و حمايتهم من كل ما يتهددهم من اخطار و اعتداءات المواطنين.
10 - مجرد تعليق الخميس 03 أكتوبر 2019 - 17:23
مطالبة هذه الفئة لمصنف الكفاءات لم يأتي من العبث و انما من الواقع المرير المعاش داخل القطاع.لمذا لايتم تحديد المهام التي يحاسب عليها قانونيا. ام ان هناك مستفيد او فئة مستفيدة من الوضع الضبابي او المضبب. لماذا يتم معالجة المشكل الصحي بنوع من الامبالات ام انه لا يدخل ضمن التوجهات الاستراتيجية وهل هناك دولة لا تضمن حق الاستشفاء ولا توفر الوسائل الضرورية لذلك اليس الامن الصحي من الامن الاجتماعي الذي يضمن استمرار المجتمع والدولة معا.....
11 - المعلم الخميس 03 أكتوبر 2019 - 18:04
ملاءيكة الرحمان ياسلام على لقب منح لمن لايستحقه !!!
12 - فلوس الخميس 03 أكتوبر 2019 - 18:07
الا شفتي المغاربة تيحتجو عرف راهم باغين الفلوس,عمري شفتهم احتجو ضد التلوث او غياب الحدائق والملاعب والمكتبات وووو
13 - انا وبعدي الطوفان الخميس 03 أكتوبر 2019 - 18:14
لو كنتم حقا متل الملائكة وكانت قلوبكم عامرة بالرحمة لما هرب المواطنون بما فيهم المحدودي الدخل من المشتسفيات العمومية والقو بانفسهم لدى سماسرة القطاع الخاص يفعلون بهم ما يشاؤون ومعاملتكم الخشنة مع الاطباء تمثل السبب الرئيسي
14 - متعاطف الخميس 03 أكتوبر 2019 - 18:26
أدعو من يقارن بين الممرضين في المغرب وأوروبا أن يقارن أيضا المواطنين في المغرب ونظراءهم في أوروبا. الأوروبيون متحضرون ويعرفون ما لهم وما عليهم.واعون ليسوا بالمخربين ولا الجشعين ولا الغشاشين والمنتديات.عندما تصلون لمستوى المواطن الأوربي ستجدون لا محالة ممرضين ملاءكة ومعلمين مواظبين وشرطة مواطنة وهكدا
15 - الهلال الاحمر الخميس 03 أكتوبر 2019 - 18:41
هل تعلم أن الممرض يتقاضى أكثر من المعلم واستاذ الاعدتدي واغلبتهم يشتغلون نصف يوم يقيسون فهم الضغط والحرارة . الحل هو ان تتعاقد الدولة مع ممرضين الخواص والهلال الاحمر وهم كثيرون وبنصف أجرة واكثر فعالية.
16 - رقم 14 الخميس 03 أكتوبر 2019 - 18:57
إلى رقم 14 ما دخل الا نسان المريض بمقارنته بين اروبي أو أفريقي أو مغربي المر يض يبقى مريض عندما يذهب إلى المستشفى من أجل أن يجد عناية كاملة، فمقارنتك يجب أن تكون بين ممرضي أروبا وممر ضي المغرب الذين القبهم بشياطين جهنم وليس ملائكة الرحمان. وليس بالمرضى
17 - تجربة مهاجر الخميس 03 أكتوبر 2019 - 19:22
كبر إثما أن تسموا الممرضين والممرضات بملائكة الرحمة شتان بينهن والملائكة فالمستشفيات المغربية من من حارسها إلى مديرها أناس غلاظ شداد لا رحمة فيهم ولا شفقة يحلبون فيك حتى تنتهي أموالك ثم يلقون بك إلى الشارع. تعالوا إلى أوربا حيث الإهتمام بالمريض إهتماما بالغا منذ أن وضع قدماه داخل المستشفى أما الممرضات لا داعي لوصفهن إنهن حسناوات شقروات يخيل إليك أنهن من نساء الجنة .
18 - younes الخميس 03 أكتوبر 2019 - 20:02
الممرضون في هذا الوطن العزيز همهم الوحيد هو إبتزاز المرضى من أجل الاغتناء لا أعمم أعلم أن هناك ممرضون يستحقون منا كل تقدير لكن هذا هو الواقع
19 - ممرض مواطن الخميس 03 أكتوبر 2019 - 20:19
احيي كل الممرضين الغيورين و الممرضات الغيورات على المهنة ، والذين قطعوا مع الرشوة و الزبونية و المحسوبية ، ونزلوا الى ااشارع للمطالبة بحقوقهم المشروعة ولا عزاء للحاقدين
20 - مواطن2 الخميس 03 أكتوبر 2019 - 20:22
شخصيا لا انتقد الممرضين المحتجين لتحقيق مطالب قد تكون معقولة او لا تكون.تعليقي فقط على من يناديهم ب " ملائكة الرحمة " فهم ليسوا كذلك .اقلية قليلة جدا يمكن ان تكون كذلك...ملائكة الرحمة يوجدون في اوروبا والدول المتقدمة.بشهادة الجميع...في بلادنا لا يمكن وصفهم بهذا الوصف لاسباب يدركها كل من تردد على المستشفيات العمومية.ربما ظروف عملهم لا تسمح لهم بان يكونوا " ملائكة الرحمة " ونتمنى ان تتحسن.
21 - chakib الخميس 03 أكتوبر 2019 - 21:46
لي تيسحاب ليه السبيطارات فأوربا مزيانين،يذخل يتفرج فهاذ البرنامج فيوتوب
urgences:nos soignants en souffrance.
ملي تفرجو سدو فمكم شوية وباركة من الجهل
22 - عصمة جمال الكتاني الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:01
حقا ملاءكة الرحمة لو كان هذا في بلد اخر غير المغرب
هل سبق لكم ان دخلتم المستعجلات في المغرب بل اسميهم عديم الإنسانية والرحمة هاولاء لا خلاق لهم
23 - نحولو الصالير الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:28
الآن و مقارنة مع الاطباء. الممرض تحسنت وضعيته اكثر من الازم لان دراسته في الحقيقة لا تصل الى درجة إجازة بل درجة تقني فقط. فهو بعلمه الغزير الذي يدعيه لا يجيد سوى استعمال الادوات الحادة وهي الحقنة والمقص و ابرة الخياطة و المشراط و لا يكاد يفقه شيءا في الامراض.اما الطبيب فموقعه هش لان اعداد الاطباء تكاد تكون نادرة كنذرة المطر في ارض قاحلة لذلك فلا موقع له في النقابات التي اصبحت ملكا خاصا للمرضين. وهذا ما جعل حقوق الاطباء تضيع. فبدلا من ان يدافع الممرض على الطبيب في اطار العمل النقابي كما يدافع الطبيب على الممرض في العمل اليومي و يجري لعاءلة هذا الاخير فحوصات 5 نجوم...تجده يصارع الطبيب و يحط من قدره ويستغل النقابة ضده.فباختصار النقابة لصالح الممرض و ضد الطبيب هذا هو الواقع للأسف. و إذا كان لا بد و لا بد فليتبادل الطبيب اجرته مع أجر الممرض حتى يرتاح هاذ السي الممرض و يعطي الحقن للمرضى الذي ينتظرون العلاج
24 - lou الخميس 03 أكتوبر 2019 - 23:39
si vous dites les anges je suis d accord mais ange de quoi
25 - ممرض و أفتخر الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 09:09
تعليقات مليئة بالحقد... لعلم السادة الحاقدين و عموم الناس... ما ترونه الان من تدهور المنظومة الصحية و فشلها، ليس للمرض يد فيه، بل الذنب كل الذنب على تلك السياسات الفاشلة التي لا تسمن و لا تغني من جوع... و الخطيئة خطيئتكم يا من تصوتون لمن يرى في قهركم الغنى و أنتم له مبتسمون... ممرض اليوم حاصل على شهادة الاجازة المهنية التي تخول له استكمال دراسته العليا و الحصول على شهادة الدكتوراه في علوم التمريض... إن كان هذا أيضا يغيظم فإني لا أملك لكم شيئا غير الدعاء... ممرض اليوم حاصل على الباكلوريا بميزات مشرفة... و هااااد العبد المذنب واخدها بحسن جدا و اختار مهنة التمريض عن حب و أفتخر أنني ممرض. و لا عزاء للحاقدين و تحياتي لكل الزملاء
26 - الى التعليق 22 الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 09:52
الى التعليق 21: اولا شكرا جزيلا على هذا الرابط. ما أثارني( لم اشاهد من الفيديو الا 5 دقائق) هو انعدام مثل هاته البرامج في قنواتنا المحترمة. فبدل تعليف عقل المواطن بحقوقه الطبية و مصطلحات الخطا الطبي و النصب باسم الطب كان على الاقل و لو مرة واحدة في التاريخ المناداة على اطباء و ممرضي المستعجلات للتعبير عن انفسهم و من زاويتهم و انهم ليسوا جزارين لانهم ليس لهم اختصاص جراحة وانهم يعانون في صمت و في بصوت مرتفع ايضا و تحاكمهم اسر المرضى على المباشر و امام الجميع اثناء عملهم و تتحاسب معهم و تنتقد اسلوبهم و كأن المواطن العادي هو الاستاذ و الطبيب هو التلميذ! و محاكمة اهل المريض ليست عادلة الا في حالات ناذرة جدا فهي غالبا تنبني على افكار مغلوطة او احقاد ضد ممرض او طبيب او احكام مسبقة و تاتي في سياق نرفزة لا تحترم الانسان الذي امامه و هو المعالج فتنقل له صدمة نفسية مختلفة الدرجات و الخطير هو العدد الكبير للاسر المعتدية. اما المطلوب من المعالج الضحية هو الصبر الصبر. هو الوحيد في العالم الذي عليه واجب الصبر.و الامر الثاني هو التعليقات تحت الفيديو التي تختلف جوهريا عن تعليقات خوتنا المغاربة
27 - kata الجمعة 04 أكتوبر 2019 - 16:24
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته الى كانو هما ملائكة الرحمة فنحن الشعب شياطين؟؟؟
28 - حقاني السبت 05 أكتوبر 2019 - 00:53
الممرض تجده دائما في خدمتك تحية لهم
المجموع: 28 | عرض: 1 - 28

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.