24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | شرطة المرور تحسس بمخاطر الطرق والمخالفات

شرطة المرور تحسس بمخاطر الطرق والمخالفات

شرطة المرور تحسس بمخاطر الطرق والمخالفات

لا يمكن لزائر فضاء أيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني بطنجة ألا يتوقف عند رواق المرور والسلامة الطرقية، الذي يعمل على تحسيس المواطنين بمخاطر الطرق وارتكاب المخالفات، التي تؤدي في أحيان كثيرة إلى وقوع حوادث مميتة.

بهذا الفضاء، يعرض قسم المرور والسلامة الطرقية التابع لمديرية الأمن العمومي مجموعة من التجهيزات والأدوات المتعلقة بالتحسيس والوقاية من حوادث السير وتنظيم السير وجولان ومراقبة وزجر المخالفات، بالإضافة إلى جهاز لمحاكاة حوادث السير وفضاء ملحق موجه للأطفال.

وقال قائد الأمن محمد الوهابي إن مهمة قسم مرور والسلامة الطرقية تكمن بالأساس في "الحفاظ على فضاء طرقي سليم ومشترك يحترم فيه الجميع قانون السير"، موضحا أن المديرية العامة للأمن الوطني تستعرض في هذا الرواق آخر التجهيزات والمعدات المتطورة التي تم اعتمادها لتعزيز السلامة الطرقية والحد من حوادث السير.

وبعد أن أشار إلى أن مراقبة وزجر المخالفات من الأعمال المهمة التي تقوم بها شرطة المرور للحد من حوادث السير، اعتبر أن الزوار يكتشفون في الرواق الرادار من الجيل الجديد القادر على أخذ قياسات على مسافة بعيدة، سواء بالليل أو النهار، باستعمال الليزر والأشعة تحت الحمراء، بالإضافة إلى استعراض أجهزة قياس نسبة الكحول.

كما سجل الوهابي أن عمل شرطة المرور مراقب آنيا من طرف قسم المرور والسلامة الطرقية باستعمال الأنظمة المعلوماتية، التي تراقب تضمين وتحرير المخالفات في النظام الآلي.

من بين المستجدات المعروضة لوح إلكتروني يتضمن تطبيقا ذكيا يتيح تحرير محاضر الانتقال والمعاينة لحوادث السير، إلى جانب تسجيل جميع المعلومات الضرورية حول الحادث والتقاط الصور وتحديد الإحداثيات وفق الضوابط القانونية التي أقرها المشرع المغربي.

ويمكن هذا المستجد التكنولوجي، الذي اعتمد ضمن جهود المديرية العامة للأمن الوطني لتحديث وعصرنة كافة مصالحها، من تسريع وتيرة إنجاز المساطر وتحسين أداء الموظفين وضبط الإحصائيات المتعلقة بحوادث السير وتحديد النقط السوداء؛ فضلا عن مساهمته في حماية حقوق المواطنين، وخصوصا الفئة المتضررة من حوادث السير.

وسيكون زائر فضاء أيام الأبواب المفتوحة للمديرية العامة للأمن الوطني على موعد مع تجربة فريدة وضعت بتعاون مع الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية، وتتمثل في جهاز محاكاة حوادث السير، الذي يتيح للزوار معرفة أهمية حزام السلامة في حفظ الأرواح والحد من الأضرار البدنية لركاب السيارات.

كما يضم الرواق فضاء بيداغوجيا للأطفال، يجمع بين الترفيه والتربية على السلامة الطرقية، سيمكن الزوار الصغار من المعرفة النظرية والتطبيقية حول قواعد المرور، لاسيما علامات التشوير وأضواء المرور وحق الأسبقية؛ وذلك في مدار مغلق باستعمال الدراجات الهوائية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - الحقيقة يالوطني الأحد 06 أكتوبر 2019 - 06:21
نعم الشرطة المرور تشتغل من أجل جمع المال ليس من أجل تنطيم السير من أشياء الغربية هو تحديد لكل عنصر ادخل فالمخلفات والو بضلم هل هدا هو دور الشرطة المرور ام هناك في المديرية العامة من يستفيد من المال العام لأن لا مراقبة في المغرب هل هناك من يحصي عدد مداخيل المديرية ام لا سوؤل الى العموم لا جواب .....
2 - كولا الأحد 06 أكتوبر 2019 - 12:51
شرطة المرور في الرباط تقف اثنا عشر ساعة و اسأل إذا لم تصدق
3 - العربي الأحد 06 أكتوبر 2019 - 20:28
يكفيك الوقوف 10ساعات ودخان السيارات الملوث والعمل يوميا تحت الضغط تحية لرجال الأمن
4 - سمير الاثنين 07 أكتوبر 2019 - 12:47
نذكر شرطة المرور بان مهمتهم الأساسية هي ضمان حسن السير والجولان وليس جمع اكبر عدد ممكن من المخالفات.
أظن أسوأ شرطة مرور في المغرب هي سلا حيث تعم الفوضى مختلف الطرق وتكتفي عناصر شرطة المرور بالتفرج وتستغل الفوضى والحالة النفسية والعصبية للسائقين لتصيد المخطئين.

لكي لا نذهب بعيدا، يوم السبت الأخير، حالة من الفوضى والازدحام الاستثنائي بين القرية وسلا. هناك طبعًا اشغال الطراموي، ولكن هناك أيضا عدم كفاءة وجشع رجال شرطة السير والجولان. بحيث بدل العمل على تنظيم حركة السير في هذه الطريق فأغلبهم كان مشغولًا بتسجيل مخالفات لسائقين هم أنفسهم ضحايا لهذه الوضعية الكارثية للسير والجولان بالمدينة.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.