24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل إلى "اتفاق بريكست" (5.00)

  2. الحكومة الإسبانية تحشد القوات العمومية في كتالونيا (5.00)

  3. الشركة الملكية لتشجيع الفرس (5.00)

  4. قيادي جزائري: الصحراء مغربية .. والشعب دفع ثمن دعم البوليساريو (5.00)

  5. "مندوبية التخطيط" ترصد تراجع مستوى المعيشة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | توزيع الحقائب يُلهي الحكومة عن تعزية أسر ضحايا "فاجعة زناتة"

توزيع الحقائب يُلهي الحكومة عن تعزية أسر ضحايا "فاجعة زناتة"

توزيع الحقائب يُلهي الحكومة عن تعزية أسر ضحايا "فاجعة زناتة"

أثارت فاجعة زناتة، التي خلفت مصرع عدد من الشباب في عرض المحيط الأطلسي قبل أيام، بعدما حاولوا الوصول إلى "الفردوس الأوروبي" عبر زورق مطاطي، غضبا واسعا في صفوف المواطنين والفاعلين الجمعويين والحقوقيين من الطريقة التي تعاملت بها حكومة سعد الدين العثماني مع هذه الكارثة.

فبالرغم من كون عدد من الأسر الفقيرة والمهمشة فقدت فلذات أكبادها غرقا في البحر، إلا أن الحكومة بدت أكثر انشغالا بالتعديل الوزاري المرتقب، ولم تعمل على تقديم العزاء للأسر، كما أنه لم يقم أي مسؤول حكومي بزيارة إلى مكان الفاجعة ومواساة العائلات التي ما تزال تتوافد هناك في انتظار أن يلفظ البحر مزيدا من الجثث.

واستنكر محمد الغلوسي، رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، عدم تقديم الحكومة واجب العزاء أو زيارة أقارب الضحايا، مشيرا إلى أن الدول الديمقراطية "لو شهدت مثل هذه الفاجعة، لقدمت الحكومة استقالتها، لكن في المغرب لا يحدث هذا الأمر بتاتا".

وشدد الغلوسي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، على أن حكومة العثماني "عاجزة حتى على تقديم التعازي، في المقابل، تجتهد في القرارات التي تمس القدرة الشرائية، وفي اتخاذ القرارات التي من شأنها أن تمس الشعب".

وعبر المحامي ذاته عن أسفه لعدم تحرك حكومة العثماني، مؤكدا أن هذه الفاجعة "عرَّت عن الوجه البشع للسياسات الاقتصادية بالمغرب التي تستهدف البسطاء، حيث أصبح الموت أرخص من العيش، وبات هؤلاء الشباب يفكرون في قطع أميال للبحث عن الحلم".

وبحسب الفاعل الحقوقي نفسه، فإن هذه المأساة التي شهدتها منطقة زناتة قبل أيام، "تطرح علامات استفهام حول السياسات المتبعة بالبلد، وكذا عن أجهزة المراقبة، كما أنها كشفت عن شبكة إجرامية تنشط بشكل عاد دون رقيب أو حسيب، بمعنى أنها ظلت بعيدة عن الأعين".

وبعد أن تحدث عن تغير مسار الهجرة من مدن الشمال إلى مدينة المحمدية، وهو ما يستلزم قطع مسافات أطول للوصول إلى أوروبا والمغامرة بالأرواح من طرف هذه الشبكات، شدد الغلوسي على أن "ناقوس الخطر بدأ يرن، وعلى الجميع تحمل المسؤولية والوقوف ضد الذين يتربصون بالوطن، والشروع بوضع استراتيجية وطنية".

من جهتها، بهيجة زياتي، رئيسة الجمعية المغربية للدفاع عن كرامة المواطن بجهة الدار البيضاء سطات، انتقدت تعامل حكومة العثماني مع هذه الفاجعة، واعتبرتها "في خبر كان، ذلك أنها غير موجودة، سواء في السراء أو الضراء".

ولفتت الفاعلة الحقوقية إلى أن "الحكومة لا تتحرك في هذه الفواجع كما عودتنا على ذلك، فهي تلعب دور المراقب فقط"، مضيفة: "لا أنكر أن مأساتنا تكمن في حكومتنا الكارثية، لكن الوطن لنا ويجب أن نشمر على سواعدنا، فلا يجب ترك البلد بسبب فاسدين اغتصبوا حقوق الشباب".

ومعلوم أن مياه المحيط ما تزال، بعد مرور أكثر من أسبوع على هذه الفاجعة التي هزت منطقة زناتة، تلفظ في كل يوم عددا من الجثث، علما أن الحديث يجري عن أن 56 "حراڭا" كانوا على متن الزورق المطاطي الذي انقلب في عرض البحر.

وحل عدد من أفراد أسر الضحايا، منذ الاثنين الماضي، بشاطئ النحلة من أجل معرفة مصير أبنائهم، حيث عمّ الحزن المكان وكان البكاء سيد الموقف، فيما ظل آخرون في حسرة كبيرة بجانب الشاطئ يترقبون لفظ البحر لجثث أقاربهم للعودة بها إلى مناطق سكناهم قصد دفنها.

وكانت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، عبر فرعها في إقليم قلعة السراغنة، قد نظمت مساء الخميس الماضي وقفة تضامنية مع عائلات المفقودين، نددت خلالها بسياسة الحكومة وتهميشها لأبناء الإقليم ودفعهم إلى ركوب قوارب الموت في مغامرة للوصول إلى الضفة الأخرى قصد تحسين ظروفهم الاجتماعية.

وقد بلغ عدد الموقوفين ضمن أفراد هذه العصابة المنظمة للهجرة السرية التي تسببت في هذه الفاجعة ثمانية أشخاص، أحيلوا على النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، حيث سيتابعون بتهمة تكوين شبكة إجرامية والاتجار بالبشر.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (25)

1 - aratif الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 05:04
الحكومة تعمل بمنطق لي حرك ومات تهنينا منو ومن صداعو ولي مشا ودار لوراق غا يجي ويجيب العملة صعبة ...يا رب الهم الهم دويهم الصبر
2 - أحمد الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 05:24
أنا لا أفهم لماذا يتم إنفاق أموال طائلة على الإنتخابات وكذلك الدعم المالي السمين التي تتلقاه الأحزاب الكرطونية للحملة الإنتخابية قي حين أن هذه الأحزاب شغلها الشاغل هو الحصول على المناصب وليس خدمة الشعب وانتظار التعليمات.
3 - روميو السوري الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 05:34
ما هذا المنطق؟ هل تحسين الظروف الاجتماعية يعني الاندفاع الى الموت؟ من يضحك على هؤلاء الشبان ليقنعهم ان لهم فرص في اوروبا؟ هنا يجب ات يكون الحل يا حضرة الجمعيات...
4 - رشيد أمستردام الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 05:38
السلام عليم
وقد بلغ عدد الموقوفين ضمن أفراد هذه العصابة المنظمة للهجرة السرية التي تسببت في هذه الفاجعة ثمانية أشخاص ولاكن أين هو المدبر الكبير (رأيس عن العصابة) المسؤل عن هاده الفجعة انه حر طليق يتمتع بأموال الضحايا وينتضر قليل من الوقت لاستعداد لمحاولة اخرى
ولكن عند الله سيدفع الثمن ان شاء الله
اول مرة اسمع عصابة التجار في البشر فيها ثمانية أشخاص فهم تسطا
والسلام رشيد امستردام الهولندية
5 - Maria الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 06:09
طبعا يؤسفنا كل من ماسي انسانية سواءا في المغرب او في العالم, كالهجرة السرية او بات يعرف "بقوارب الموت" و لذلك يجب بدل المجهودات من اجل تنمية البلدان التي تعاني من هذه الافة ليجد الشباب فرص شغل تمكنهم من العيش بكرامة في بلدانهم او الهجرة بشكل قانوني و امن, لان الهجرة من طبيعة الانسان تلازمه منذ الازل. و لكن على الاسر ايضا عدم تشجيع ابناءها على الهجرة السرية و منعهم من ذلك و عدم اعطاؤهم احساس بانهم غير مرغوب فيهم داخل الاسرة نفسها, لانهم بطاليين او فقراء و فقط ذوي الدخل الممتاز هم المرغوب فيهم سواءا داخل الاسرة او المجتمع او للزواج...
6 - سعيد الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 06:35
الحكومة الجديدة بحقائبها سوف تكون اول حكومة مسؤولة عن المناصب المهمة اللتي سيأخذها الوزراء الجدد . انا جد متفائل بمستقبل المغرب أظن ان اغلب المشاكل سوف تُحلُ في 2020
7 - مواطن مغربي الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 06:46
للأسف الحكومة لا يهمها المواطن بقدر ما يهمها تشديد الخناق عليه و السير في الإتجاه المعاكس لإرادة الشعب
8 - Londoner الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 07:09
ثحيح الحكومة مخطئة لكن لماذا لا نتوجه باللوم للحاكم الفعلي.
9 - مكلخ مغربي قح الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 07:24
الحقاءب الوزارية تسيل لعابهم .ليموت الشعب باكمله فلن يعيروه اي اهتمام.هذا الشعب يستحق ذلك لانه مدلول يحتقره المتحكمون ويجدون سادية في تعديبه بتدليل محكومة بتعويضات سمينة وسفريات مريحة وتقاعد مضمون مدي الحياة.ياله من شعب دون كرامة.
10 - حسن الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 08:01
اتحدى اي واحد من هاد المسؤولين، الا حطو ليه مصلحة الشعب في كفة وحقيبة وزارية في كفة أخرى، سيضرب مصلحة الشعب عرض الحائط و ياخد الحقيبة.
11 - مواطنة الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 08:31
الحكومة لا تهمها مصالح الشعب بقدر ما تهمها الحقائب الوزارية.
12 - hmido الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 08:36
نريد خلق ثقة بين المواطن و الحكومة ودالك ان يعطي أكله بتغيير الوجوه البلد في تناقض كبير حيث نسبة كبيرة من القاصرين تفصل رواكب الموت على العيش في الدل.... الحريك الدي يشهده المغرب اليوم لم نراه حتى في ايّام القسوة و الزرواطة غريب امر بلدي الأقلية التي اكتسحت ثروات بلدنا لا تقضي عطلها حتى في البلاد لتساهم ولو بقسط في الاقتصاد يبقى المواطن الضعيف مكتوف الأيدي و نفس السيناريو يتكرر انتخابات بدون جدوى ...لما نصل للخطوات التي قطعتها جارتنا اسبانيا ربما سنخطو للأمام العرب يحبون السلطة و لا يبالون بشعوبهم انه الواقع
13 - Le vagabond الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 08:51
في عهد البواجدة كثرت قوارب الموت وكثرت تهريب العملة الى الخارج من أجل شراء منازل بإسبانيا وفرنسا. انسدت أفق الآمال في وجه الشباب وتراجعت جميع الحقوق وانفضح القضاء والقوانين المتخلفة...
14 - Simmo الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 08:55
المحكومة لا يهمها من مات ولا الفاجعة ولا مصلحة المواطن. فقط يهمهم المنصب لأن هذا المنصب خصيصا هو لنهب الأموال وقهر المواطن الصغير وحماية مصالح من هو أكبر منهم كالاحتكار وغير ذالك وليد حصة الأسد وعدم محاسبته ولا مناقشة ماذا يأخذ من الضرائب والثروات.
15 - khalil الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 09:26
و ا فيقوا المغاربة واش فيكم شي دم, و لا تابعين غير الشهيوات و الشهوات.
16 - تغطية الشمس بالغربال الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 09:27
ومتى كانت حاضرة الحكومة؟ التغيير جاء بإرادته الملك. يعني خظر فوق طعام.
17 - متدمر الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 11:27
الحكومة تغاظت عن هذا الملف لانها ورطة كبير مع الاتحاد الاوربي لان هذا الاخير قد اعطى للمغرب مؤخرا ملايين ديال الاورو لكبح المهاجريين الافارقة بمنطقة الشمال اذن ماذا سيقول لهم عن الهجرة من شاطئ زناتة والمهاجرون 56 كلهم مغاربة .المهم ان هذا درس لفئة الشعب الفقير ان لاقيمة له عند الحكومة وخاصو يعقل على هادشي نهار الانتخابات .
18 - HASSAN الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:43
شيئ عادي بالنسبة لمسؤولينا فهي ليست الفاجعة الاولى .فواجع الحرائق ( روزامور ) فيضان تارودانت والرشيدية عمال البناء ( القنيطرة ) التدافع مثلا ما وقع في الصويرة انهيار المنازل على ساكنيها (فاس والدار البيضاء ) في البلدان التي تعطي قيمة لمواطنيها تنعقد جلسة برلمانية عاجلة ويكون هناك تواصل ومواسات الخ
19 - العين بالعين الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 12:49
لكم الله يا أبناء وطني، الحكومة والسياسيون، رحم الله أديبة لعن السياسة والسياسيين ووصفهم بالزناديق. كما لم يأت أحد منهم لتعزية عائلات الضحايا، وأُعرّف عائلات الضحايا بأنهم كل العائلات التي تعاني من الفقر والهشاشة والغبن في هذا البلد، لأنهم وإن لم يكونوا اليوم من أهل الضحايا فقد يكونوا من ضحايا الأمس أو من ضحايا الغد، فإني أنصحكم أن لا تذهبوا للتصويت عليهم وعلى غيرهم يوم الانتخابات، فكلهم سواء ومصالحهم هي دافعهم وليست خدمتكم، أرجو أخذ العبرة مما حدث مع سابق الحكومات والمنتخبين.
20 - بلاحدود..... الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 13:31
حكومة عاجزة و فاشلة.... و دكاكين ريع سياسي مخزنية فاسدة...و تفقير و تيئيس و تردي إجتماعي و اقتصادي و حقوقي.....و احتجاجات عارمة و قمع و ردة حقوقية .....و هجرة قسرية جماعية .. هي معالم المشهد السياسي المغربي المفتوح على كل الاحتمالات....
21 - محمد جمال الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 13:47
نعم انها لفاجعة كبرى . اللهم استرنا يا في الدنيا والاخرة، اللهم اكرمنا من عندك يا رب حتى يمكن كل منا في هذا الوطن من اخذ نصيبه.
22 - محمد الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:07
الحكومة عاجزة سواءاحكومة عثماني أو اخرون حتى ولو الشعب اختاروا الحكومة الجديدة سوف تبقى هي هي .إلى الحكومة تريد أن تحكم .وتريد الحل لشعب ان يبقى في بيوتهم ولا يفكرون للهجرة .الحل كما يفعلون الأوروبيون. بالعربية تعرافت لمخدامش اصحوا كل شهر يدخلوا 2500درهم في الشهر .هاذ هو الحل وهاذا الحقوق الإنسان والديمقراطية. الفقر يعيش بالشغل أو بلا شغل .انضر في أروبا ما فعوا كلهم عايشين .لماذا نحن عندنا كل شيء .لماذا لا نفعل كما يفعلون .أين مالنا أين ثرواتها. أين هي
23 - غيور عن الوطن الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:16
المحكومة مشغولة لتقسيم الأدوار بين الأحزاب الكرطونية صنعت لأجل التمثيل, السناريو تكتبه حكومة الضل اما المحكومة مغلوبة على امرها تنفذ التعليمات لا أكثر ,كل مرة التعديل الحكومي لتهدءة الشارع الغاضب من هذا الواقع المزري,اما الضحايا لا أحد يهتم بهم لأن المخزن لم يعطي التعليمات بعد لان البحر مازال يحتفظ بعدد من الجثث
24 - محمد المغربي الامازيغي الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:37
لم اسمع يوما في هذا البلد الشقي المسمى مغربا..الشقي باشباه حكامه الغير ماهلين الغير اكفاء.. السرقة.. المرتشون.. لم اسمع اجتماعا حكوميا او للداخلية مادامت هي التي تحكم وتقرر.او حتى شبه مناظرة لتدارس هذا النزيف..وموت شبابنا واهلنا بالالاف وعلى مدار السنة..وكان مايقع يهم بلدا اخر..
25 - الملالي الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 - 14:57
انا لله وانا اليه راجعون .تعازينا لعاءلات هؤلاء المواطنين ..
وعزاؤنا واحد في حكومتنا...فلا احساس لها وللحياة والكرامة من اجل المواطن...فريدة من نوعها حفظها الله هده الحكومة..ما نطقت ولو بكلمة عزاء ...سبحان الله وتدعي انها من مذهبها الاسلامي العدالة والتنمية....
همكم الكراسي والاجور الخيالية..اما من عثر او سقط وحتى من مات غرقا او جوعا او او او ..فله الله...
لا تنسوا ان الموت تخبط خبط عشواء..وانكم لا محالة ميتون ...فلا المناصب ولا الاجور والحصانات والبروتوكولات تنقذكم ..تذكروا جيدا....
المجموع: 25 | عرض: 1 - 25

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.