24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0507:3113:1816:2418:5520:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | استعمال التكنولوجيا يقود الأمن إلى مؤسسات وزان

استعمال التكنولوجيا يقود الأمن إلى مؤسسات وزان

استعمال التكنولوجيا يقود الأمن إلى مؤسسات وزان

بمدرسة "دار الضمانة" الابتدائية بمدينة وزان، انطلقت، اليوم الأربعاء، فعاليات النسخة الثامنة من الحملة التحسيسية بالمؤسسات التعليمية التي تشرف عليها المديرية العامة للأمن الوطني بشراكة مع وزارة التربية الوطنية.

الموعد عرف حضور كل من محمد البعلي، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية، وخديجة بن عبد السلام، رئيسة الأنشطة التربوية بالمديرية الإقليمية للتعليم بوزان، إلى جانب محمد الإدريسي، العميد الإقليمي رئيس المنطقة الإقليمية للشرطة، ويونس عمراوي، ضابط ممتاز مكلف بالتفتيش بالمؤسسات التعليمية.

وتهدف هذه الحملة التحسيسية، التي من المنتظر أن تستمر إلى غاية نهاية الموسم الدراسي، إلى التواصل مع فئة الشباب والأطفال من المتمدرسات والمتمدرسين، وتلقينهم الممارسات السليمة في مجال المواطنة، وتمكينهم من الوسائل الأمنية لتفادي الاستعمال المعيب للتكنولوجيات الحديثة، وغيرها من المواضيع التي تهم السلوك المدني من خلال برنامج طموح يسعى إلى تحقيق الأهداف التثقيفية والتوعوية لهذا المشروع التربوي.

وشكل الموعد مناسبة لتأكيد انفتاح المؤسسة الأمنية على محيطها الخارجي، وخاصة المجتمع المدني والمؤسسات التعليمية، بهدف التوعية وتشخيص ظاهرة العنف المدرسي وسبل معالجته، والأخطار المرتبطة بالاستعمال المعيب لشبكة الأنترنت والجريمة الإلكترونية، ومخاطر استهلاك المخدرات والمشروبات الكحولية، ودور الشرطة في حماية البيئة، وتحديد أسباب وتداعيات الشغب في الملاعب، فضلا عن تسليط الضوء على جريمة التحرش بمحيط الفضاءات التربوية.

وتروم هذه الحملة السنوية إبراز السلوكيات الوقائية لتفادي الوقوع في الجريمة والانزلاق نحو الجنوح والإدمان، وكسر الصورة النمطية لرجل الأمن في ذهن التلاميذ ومواطن الغد، ومن المنتظر أن تشمل مجموعة من المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية وفق برنامج محدد ومسطر سلفا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - الفيلسوف الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 19:49
تماما هذا ما اردته... لن تنفتح الشرطة على الاجيال الصاعدة و اعدادها لكي تكون عضوا فاعلا في المواطنة و كذا في تاطيرهم و أخبارهم بالقوانين في كل ما يتعلق بالإنترنت و جرائمه التي قد تبدو لهم تصرفات عادية
2 - واحد من الرعية الأربعاء 09 أكتوبر 2019 - 20:57
من فضلكم إخواني قراء هسبريس أطلب منكم توضيحا حول هذا المنصب الذي لم يسبق لي أن سمعت به من قبل : "ضابط ممتاز مكلف بالتفتيش بالمؤسسات التعليمية" . ما هي مهمة هذا الضابط ؟ ما حدود اختصاصه ؟ ما علاقته أصلا بالمؤسسة المدرسية و الوزارة الوصية عليها ؟ و من المعني أساسا بتفتيشه ؟ و إلى أية جهة يرفع تقاريره التفتيشية ؟
3 - الصياد الخميس 10 أكتوبر 2019 - 01:13
توضيح للاخ الذي يستفسر حول مهمة "التفتيش" كما وردت بالمقال .. الامر يتعلق بمهمة حراسة ومراقبة فقط محيط المؤسسات التعليمية التي توليها مديرية الامن اهمية كبرى .. وتخصص لها فرق محلية بكل مدينة مهمتها الحرص على سلامة التلاميذ والاطر المدرسية من كل ما من شأنه الاخلال بالعملية المدرسية .. اما داخل المؤسسات التعليمية فهو شأن تربوي لا دخل للامن فيه الا في حالة طلب من لدن المدير او امر من طرف النيابة العامة .. وحرمتها من حرمة المنازل لا يمكن انتهاكها.. والتدخلات داخلها تخضع لسلطة القانون.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.