24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بوعياش تطالب الحكومة بوجوب إلغاء عقوبة الإعدام

بوعياش تطالب الحكومة بوجوب إلغاء عقوبة الإعدام

بوعياش تطالب الحكومة بوجوب إلغاء عقوبة الإعدام

قام المجلس الوطني لحقوق الإنسان بزيارة السجناء المحكومين بالإعدام على المستوى الوطني، بمناسبة اليوم العالمي السابع عشر لمناهضة عقوبة الإعدام.

وذكرت المؤسسة الدستورية، في بلاغ لها، أن رئيسة المجلس، أمينة بوعياش، عقدت اجتماعاً مفتوحاً مع جميع السجناء المحكوم عليهم بالإعدام في السجن المركزي بالقنيطرة.

وذكر البلاغ أن بوعياش ذكّرت خلال هذا اللقاء بموقف المجلس الوطني لحقوق الإنسان الداعي إلى إلغاء عقوبة الإعدام.

وبحسب البلاغ، فقد دعا "CNDH" الحكومة إلى التصويت لصالح قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يدعو إلى وقف تنفيذ عقوبة الإعدام في أفق إلغائها، والانضمام إلى البروتوكول الاختياري الثاني الملحق بالعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية الهادف إلى إلغاء عقوبة الإعدام.

ويوجد العشرات من المحكومين بالإعدام في المغرب، موزعين على عدد من المؤسسات السجنية، أبرزها سجن في القنيطرة، لكن العقوبة تم توقيف تنفيذها منذ سنوات دون أن يتم إلغاؤها.

ودعت بوعياش المحكومين بالإعدام إلى التشبث بالأمل من خلال الاستفادة من فرص التكوين والتأهيل، في أفق تحقيق تطور إيجابي لحالاتهم.

وتعهد مسؤولو المجلس لهؤلاء السجناء بمواصلة الترافع لدى البرلمان والحكومة، ولا سيما من خلال التأكيد على موقف المجلس القاضي بالإلغاء في إطار النقاش الدائر حول إصلاح القانون الجنائي قيد المناقشة حالياً في البرلمان.

وأكد بلاغ المؤسسة على الحاجة إلى الشروع في نقاش وطني يؤدي إلى توافق في الآراء لصالح إلغاء هذه العقوبة من أجل تعزيز الخيارات الدائمة للمغرب لتعزيز سيادة القانون واحترام حقوق الإنسان، وفقاً للدستور والاتفاقيات الدولية التي انضم إليها المغرب.

وتدعو عدد من الجمعيات والأحزاب في المغرب منذ سنوات إلى إلغاء عقوبة الإعدام، لكن عددا من المنظمات والأحزاب المحافظة لا تسير مع هذا التوجه. والأمر نفسه بالنسبة للمجتمع؛ بحيث تتباين المواقف بين مؤيد لاستمرار العقوبة ومعارض لها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - استشارة الشعب الأحد 13 أكتوبر 2019 - 11:39
لو كانت هناك استشارة شعبية لصوت غالبية المغاربة بوجوب تنفيذ عقوبة الاعدام على الاقل على القاتل ومغتصب الاطفال ولكن للاسف نحن في بلد الالف جمعية وجمعية كلها تعمل لصالح المجرمين وتفكيك الاسر المغربية والقضاء على ما تبقى من العفة والحياء والله اعلم .
2 - Roma الأحد 13 أكتوبر 2019 - 11:41
ما جدوى الحكم بالإعدام دون تطبيقه فالدول العظمى لم تلغي عقوبة الاعدام لأنها تعلم الفائدة منها قال تعالى( ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون) وهنأ الحطب أولي الألباب ولا الجهلة فالاعدام فيه ردع فلو كنا نصلب المحكومين بالإعدام في الساحات العمومية لخاف المجرمون
3 - simo الأحد 13 أكتوبر 2019 - 11:45
ولماذا لم يقم هذا المجلس بزيارة ضحايا هؤلاء الوحوش المحكوم عليها بالإعدام ليقفوا عن الحالة والمعانات الاي تطاردهم يوميا وقد غيرت حياتهم إلى جحيم وأصبحوا لا ينعمون حتى بنوم خال من الكوابيس؟ ولا يتنظرون سوى القصاص الذي أمر به الله على الأقل. ومن تكون هذه الجمعية ومن تمثل حتى تطلب إلغاء حكم الإعدام؟. ولماذا لا تسمي نفسها بالجمعية المدافعة عن القتلة والسفاحين؟ ولكي تعرف هذه الحمعية موقعها في الشعب المغربي فما عليها إلا التطلع على ردود المعلقين في هذا المنبر ونسبة المؤيدين لها.
4 - مراد الحيمر الأحد 13 أكتوبر 2019 - 11:46
الله جل جلاله يطالبوا نحن المسلمين ب " النفس بالنفس " ... والله أحق وأولى أن نسمع كلامه . وكل من ينادي بلسان بعيد عنا نحن المسلمين فلن نقبل كلامه... وما نطالب به نحن المغاربة كمسلمين هو اعتماد شرع الله الكامل المنزه عن النقص و العيوب والذي جاء لتحقيق العدل و الأمن للمسلمين... لكن لبوعياش وغيرها المطالبة بإحداث محاكم للأقليات. من حقهم أن يخرجوا من دائرة المسلمين لأنه لا إكراه في الدين .
5 - غوبر فريد الأحد 13 أكتوبر 2019 - 11:47
البلد يرزح تحت ضغط الجراءم المتعددة والاعتداءات المختلفة بكل اشكالها الرهيبة وهذه السيدة رءيسة مخلوق تابع للسلطة الرسمية لم يبق لها شيء تحققه سوى المطالبة بالغاء عقوبة الإعدام متجاهلة حقوق الانسان واصلاح العدالة والقضاء على الفوارق الاجتماعية ووضع حد بنهم اللوبي المسيطر على ثروات البلد والمطالبة بالديمقراطية ودولة الحق والقانون !!
هذا يسمى الضحك على الذقون والاستهزاء من ضحايا الجراءم بدفاعها عن القتلة والمخربين !!
هذه قمة العبث
6 - الهواري عبدالله الأحد 13 أكتوبر 2019 - 11:48
أعتقد أن هؤلاء المسؤولون لا يقرؤون القرآن،والآية واضحة،وهي أمر من الله سبحانه*ولكم في القصاص حياة ياأولي الألباب لعلكم تتقون*،إن ما تفعلون ستحاسبون عليه غذا يوم القيامة،وهو عصيان لله،والويل لكم من عذابه،إن عذابه لهو الشديد.
7 - خليل الأحد 13 أكتوبر 2019 - 11:48
لا بل يجب تفعيلها وتطبيقها.ماذا تقولين سيدتي على مروجي المخدرات خصوصا ما يسمى بالقرقوبي..أولا يستحقون أكتر من الإعدام.وماذا تقولين سيدتي في مغتصبي وقتلة الأطفال. ..؟؟؟؟؟
8 - عادل الرباط الأحد 13 أكتوبر 2019 - 11:51
كيف نطالب بقوانين مستوردة وجاهزة أن تطبق على شعب مسلم يؤمن بعقيدة إسلامية و شرع إلاهي مطهر ؟
9 - بوحاطي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 11:55
يا سلام عبى بوعياش الان هى محمية و تشعر بالامن و لا تتعرض كباقي الشعب المغلوب على امره لكريساج و الاغتصاب لكان الامر مختلف
10 - un sociologiste spécialisé الأحد 13 أكتوبر 2019 - 11:55
نأمل أن تختفي هذه الأصوات النشاز من الساحة لأنها لا تتكلم بلسان قومها ... الإعدام جاء حفاظا على النفس البشرية وليس العكس وجاهل من يعتقد العكس لأنه لا ينظر إلى النتائج.
11 - بوجيدي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:02
حينما تقتل بالإصرار والترصد،حينما تقتل عمدا وبقصد، حينما تغتصب،حينما تروع الآمنين مجرد ترويع وليس قتل،ينبغي على السلطات قتل القاتل وإعدامه في الساحة العمومية،ونرفض رفضا إطعامه وحراسته وتطبيبه وتكوينه و... من بزطام الدولة
12 - دافعو عل مواطن قبل المجرم الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:03
علاه تسالاو كاع القضايا المهمة لي خاصكم تناقشوها ؟؟؟؟؟؟ و بقا ليكم غير الدفاع عل المجرمين و القتلة . نعم لعقوبة الاعدام و الف نعم .
13 - حقيقة الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:09
طبعا هكذا سنسكت الدول الحانقة التي تقول بعدم وجود حقوق الإنسان بالمغرب. بالمقابل تطبيق مبدأ الأشغال الشاقة بالنسبة للمساجين القتل والإغتصاب والكريساج كما أمريكا بعثهم إلى الصحراء وإنشاء الطرق بهم. غير معقول قتل إنسان وإنما تعذيبه نظير أفعاله
14 - fidel marocain الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:11
وانا بصفتي مواطن مغربي أطالب بالتنفيذ الفعلي لعقوبة الإعدام وهذه السيدة وبعض العدد القليل من الناس و الذين صراحة لا افهم مواقفهم لا يمثلون الأغلبية الساحقة من المغاربة والذين يطالبون بتنفيذ الإعدام
15 - nor الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:11
الدول المتقدمة علينا في جميع المجالات مازالت ولا زالت تطبق حكم الإعدام بشتى الطرق وأنواعه وتفرض علينا و على الدول العربية والإسلامية و باقي الدول إلغاء عقوبة الإعدام وبل حتى النطق بالحكم .فالصين مثلا وأمريكا وروسيا لازالوا يطبقون وينفدون حكم الإعدام.
16 - نور الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:14
و خالتي أمينة راه هناك شي حالات الإعدام قليل في حقهم، علاه اللي يقتل و يقطع الجثة و يحرقها ما يستاهلش الإعدام؟؟؟؟ و اللي يغتصب أطفال لا حول و لا قوة لهم و يقتلهم ما يستاهلش الإعدام؟؟؟ لا تدافعي عن إلغاء الإعدام على القتلة و هذا هو القصاص و حكم الله، من قتل يقتل و لكم في القصاص حياة يا ذو الألباب.
17 - karim الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:17
Au lieu de retirer la peine capitale. Il faut commencer partir d'e retirer les articles de loi qui punissent les relations consentantes entre adultes de sexe opposé.
La peine capitale c'est pour punir les tuyeurs....
18 - شمالي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:24
عندما تفقدين احد ابنائك او عائلتك بطريقة وحشية من طرف وحش حينها ستعرفين كم كلامك مثير للغضب
19 - مغربي حر الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:39
الولايات المتحدة الأمريكية باعتبارها اعتى ديمقراطيات العالم لا زالت تطبق عقوبة الاعدام وتنفذها، اما المغرب فلم ينفذ هذه العقوبة مند سنة 1993، والسؤال المطروح لبوعياش، ما هي الاحكام التي تقترحها للقصاص من مرتكبي جرائم القتل العمد والارهاب والعصابات وووووووو....الخ؟
مثلا في جريمة شمهروش التي هزت العالم، كيف سيتقبل عقل الانسان تلك المشاهد وكيف سيتقبل أحكاما غير حكم الاعدام؟
ولماذا يصمت مناصروا الغاء عقوبة الاعدام حينما تقع جرائم فضيعة في حق المجتمع، بعضها تقع في حق الأصول، كأن يقتل الإبن الأب أو الام والعكس.؟
استعملوا القليل من التحليل والقليل من الواقعية وكفى من المواقف والتصريحات الأفلاطونية
20 - المغربي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:39
هذه السيدة تسبح ضد التيار. ...للحسم في هذه القضية يجب تنظيم استفتاء شعبي و بالتالي احترام النتيجة ....دون ذلك فهو غير مقبول لا ديمقراطيا ولا أخلاقيا....مجلس حقوق الإنسان!!! فليحترم اولا الحق في الاختلاف و المنهجية الديموقراطية! !!
21 - أحمد زمايم الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:40
لا ثم لا لا مع من استشرتي أيتها الأستاذة ألا ترين أن اقتراحك غير ديمقراطي جربي أن تطرحي هذا في الشارع فنحن في الامير٦نجيب عن انتظارات ااشارع وليس عن مبادئنا
22 - مهتم جدا الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:40
الاعدام عقوبة تأديبية للغير وهي عقوبة معمول بها عالميا واكبر الدول تنفذها . وهناك جرائم لا يماثلها في العقوبة سوى الاعدام ، كالقتل العمد مع التمثيل بالجثث او القتل المتسلسل وغيره ، وهذه الجرائم لو سألنا أولياء الدم فيها وهم اصحاب الحق قانونا وشرعا لتمسكوا باعدام الجاني . وليس لا لرئيسة المجلس ولا لغيرها ان يطلبوا الغاء هذه العقوبة ، لان في الغائها نشر فساد كبير في الارض ، ولسنا ونحن مسلمون افضل من خالق الاكوان اذ قال : ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب . حياة اي حفظ للنفوس وليس ازهاقها . الغاء عقوبة الاعدام مطلب غوغائي ليس له اي سند صحيح او منطقي . ويكفي ان المغرب قد اوقف تنفيذ هذه العقوبة منذ 1991 فماذا تريدون بعد ؟ اتريدون اعطاء المجرمين ضمانات للقتل والفساد بانهم لن يعدموا حتى وان قتلوا وسجنوا ؟؟ هذا هراء
23 - ملاحظة الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:45
نحن نتفهم ما تدعو إليه الجمعيات الحقوقية بخصوص إلغاء عقوبة الإعدام ،
نحن فقط نطالب بتطبيقه في حالات الجرائم التي أزهقت فيها أرواح لمجرد السرقة أو الإغتصاب أو ما شاكل ذلك !.وفي هذا السياق ماهو حكمكم على قاتل حنان ؟ وحارق الفتاة وقاتل الأطفال بالجنوب بعد اغتصابهم آخرون ؟.لا بد من التفريق بين الجرائم وبين معارضي الرأي !؟.
24 - abdellatif الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:51
وكأن المغرب لا ينقصه إلا تعديل تشريعي
وكل من أراد لفت الانتباه اتجه عكس متطلبات فئة عريضة من عامة الشعب
والاحرى التركيز على الأسس التي تبني دولة قوية
وأخص بالذكر الصحة والتعليم والقضاء
عوض التشجيع على الإجرام بطريقة ماكرة وغير مباشرة
25 - تازي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:56
هاد الجمعيات اللي كاتدافع على السجناء هما اسباب ارتفاع الجريمة في المغرب حتى اصبحنا نرى من الجرائم ما تشمئز له النفوس وتقشعر له الابناء .السؤال الذي اطرحه على نفسي هو .ماذا ان وقع لهده السيدة التي تنادي ما وقع لحنان هل ستبقى عند رأيها !!!!!!!
26 - amin الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:58
نريد الاعدام نداك المجرمين ا عباد الله راه السيبة ف البلاد
27 - الإدريسي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 12:58
لايختلف إثنان في مبدأ الحق في الحياة.
فكيف نتعامل مع من حرم الآخرين في هذا الحق المقدس؟
ألا يجب في حقه تنفيذ عقوية الإعدام أقول تنفيذ؟
وفي نظري يبقى الإعدام حكما رادعا لمن لا يصادر حق الآخرين في الحياة.
28 - حق و باطل الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:01
هو اصلا لايطبق.وان تم به الحكم.او كان يستعمل لتصفية حسابات.اما اليوم هناك دوافع تجعل من الاعدام ضرورة لكبح بعض الجرائم والسلوكيات الاإنسانية.تدعيما لحقوق الانسان السوي وجب اعدام الشاذ سلوكيا والعدواني.كيف نحاصر القتل العمد والاغتصاب وخاصة اغتصاب الاطفال واغتصاب المحارم. السجن ليس وسيلة ناجعة بل هو مكان راحة المجرم.
29 - متتبع الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:03
الضحية أو من ينوب عنها هي الوحيدة من لها الصلاحيات للتنازل عن تنفيذ عقوبة الإعدام وليس المجلس الوطني لحقوق الإنسان
30 - الداه ولد سيدي احمد الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:03
يجب التمييز بين الاعدام كعقوبة جنائية. وإقامة الحدود الشرعية. فالقاتل العمد يجب اقامة حد ألله عليه. هذا حكم الله لا نقاش فيه اما في الجرائم السياسية والامن العام. والمساس بامن الدولة.او مخالفة الافكار العامة فيجب وقف الاعدام
31 - سين الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:09
الأعمال الشاقة المؤبدة النافعة للمجتمع.والغرامة.مع عدم إمكانية العفو.: هو البديل للإعدام.أما موته في ظرف 5 دقائق.لن يفيد في شيء.
32 - fox الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:10
لماذا تطالبين بإلغاءها؟
هل ألغته أعرق الديمقراطيات الغربية ؟
هل إزهاق الأرواح والإعتداء على أمن وممتلكات الغير عندك مباح ؟
وحقوق الضحايا على رقبة من تقع ؟
بدعوتك وإلحاحك إلى إلغائها تشجعين وتفتحين الباب للقتل والنهب في غياب هذا الحد والحق الالهي والرادع وصمام الأمن والسلم الإجتماعيين.
33 - مغربية الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:11
قبل ماتقوم بزيارة المحكومين بالاعدام كان عليها زيارة ضحاياهم باش تعرف شنو دارو لهم وممن حرموهم عاد تطالب بالغاء هذه العقوبة ولكن مكيحس بالمزود عالي كيتضرب به
34 - أم ايمن الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:11
نعم للاعدام في المغرب لردع كل من سولت له نفسه قتل النفس ببرودة دم
35 - أستاذة وطنية الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:12
لا وجوب الحكم بالإعدام يجب أن ينزل بثقله في المغرب حتى نحارب الجريمة التي تفشت في المغرب واصبحنا نسير في الشارع ونقفز من ظلنا خوفا من ان أحدا يتربص بنا وسيطعننا ليسرق منا روحنا من أجل قدر من المال او الهاتف النقال
36 - مواطن الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:12
اذا أردتم التكلم عن الإعدام فكل من سولت له نفسه سيرتكب ابشع الجرائم لماذا لا تريد الحكومة ادراج الأشغال الشاقة المؤبدة
37 - ملاحظ الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:16
والتشرميل والاغتصاب ووو.... اش غادي تديري معاهم ولا انتي ما عايشاش في البلاد
قهرتونا بالحقوق
اين الواجبات؟
38 - مغربي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:17
السيدة أمينة بوعياش بعد التحية و السلام
اعلمي أن قضية الإعدام ليست هي أولوية الأولويات لدى الشعب المغربي. فكم عدد المحكومين بالإعدام الجواب عدد قليل .و كم عدد عمليات تنفيذ الإعلامي الثلاثين سنة الماضية. عملية واحدة
فلا تخيبي ظننا فيك يا طاطا بوعياش. تفرغي بكل أوتيت من قوة و احتراما لرصيدك النضالي في سبيل الدفاع عن قضايا حقوق الإنسان التي تشغل بال فئات واسعة من الشعب بدل الحوم حول قضايا ثانوية. اعطفي على عائلات معتقلي الحراك على سبيل المثال لا الحصر.
اهتم بالحقوق الساسية مثل التطبيق و الرعاية الاجتماعية للجميع. انظر إلى الحقوق المجالية في البنيات التحتية من تعليم وطرق ... .
39 - تطبيق الاعدام الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:17
يجب تنفيد عقوبة الإعدام في حق المجرمين القتلة ليكونوا عبرة لمن سولت له نفسه التفكير في القيام بجريمة تستوجب الاعدام.
هل انت أكثر من الخالق سبحانه الذي شرع الاعدام. قتل النفس هي جريمة كبرى، هل القتيل لم يكن يستحق الحياة كي تسلب منه أم أن المجرم في نظرك أفضل من القتيل. أنتم تدافعون عن حقوق الإنسان فكيف تدافعون عن المجرمين و تنسون الناس الذين يقتلون يوميا في مختلف مناطق المغرب وفي أحيان كثيرة بغرض السرقة.
انت و أمثالك يشجعون المجرمين الذين لايستحقون العيش أصلا.
40 - هارون الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:18
اين حقوق الضحايا الذين يجب ان تدافع عنهم المؤسسة الدستورية التي يجب ان تبقى محايدة وتترك للمشرع الكلمة الاخيرة . وللقضاء القيام بعمله بكل استقلالية ودون تاثير .ان من ارتكب جريمة عقوبتها الاعدام يكون قد ارتكبها وهو قابل بالعقوبة المفروضة لهذه الجريمة . ويجب ان يعلم من لا يعرف ان المحكمة الجنائية ملزمة تحت طائلة نقض حكمها ان تبحث في استحقاق او عدم استحقاق المتهم تمتيعه بظروف التخفيف على ان تعلل ذلك فان استحق تمتيعه بظروف التخفيق فان عقوبة الاعدام تخفظ الى السجن المؤبد . انه بالابقاء على العقوبة مع تمتيع المتهم بضروف التخفيف نضرب عصفورين بحجر واحد . فتبقى العقوبة رادعة ومخيفة واذا كلنت ظروف شخصية او ظروف ارتكاب الفعل او ظروف اخرى تجعله مستحقا لظروف التخفيف فانه لن يحكم بالاعدام .ويكفي ان ترجعوا لاحصاىيات الاحكام وسترون ان نسبة المحكومين بالاعدام من عدد المدانين من اجل جراىم عقوبتها الاعدام ربما اقل من 1 في الالف والباقين كلهم استفادوا من ظروف التخفيف وحول القضاء عقوبتهم الى السجن المؤبد . فاتقوا الله في وطننا الغالي .
41 - اضريف الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:20
من كان ينوي ارتكاب جريمة قتل وينتظر الوقت المناسب فقط فليطالب بإلغاء عقوبة الإعدام. أو إلغاء القانون.جملة وتفصيلا. سؤال لبو عياش ماهي العقوبة المناسبة في نظرك لمن يغتصب طفلا دكرا كان أم أنثى ثم يقتله. و من يقتحم بيتا آمنا وأهله نيام فيسرق ويقتل. وقس على ذالك من الجرائم المروعة التي تقترف عمدا.خلاصة الكلام ولكم في القصاص حياة يا أولي الاباب.
42 - حبيب الحياة الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:26
أيها الحقوقيون يا محبي الغاء عقوبة الاعدام التي شرعها الله بماذا تحكمون على شخص خطف عدد من القاصرين و القاصرات و اغتصبهم و قتلهم و دفنهم تحت الارض كالجيف السؤال ملح أجيبوني من فضلكم؟؟؟.
43 - Observateur الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:32
بالنسبة للجرائم الكبرى ك القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والإغتصاب و قضية الكميسير ثابت أو ما شابهه في الأفعال الشنيعة (لكن للأسف "أباك صاحبي" هي السائدة) وو لا يجب التنازل أبدا عن عقوبة الإعدام
44 - عابر سبيل الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:41
واش نديرو مكان عقوبة الاعدم فندق ✓✓✓✓✓ خمسة نجوم !!!؟؟؟؟
45 - Ahmed الأحد 13 أكتوبر 2019 - 13:59
كيف يمكن ان نحكم على انسان بالاعدام دون تنفيذه والعدب الذي تتعرض له اسرته في المقابل كيف يمكننا ان نخالف شرع الله بعدم تطبيق عقبه الاعدام كوننا دوله اسلاميه
46 - رشيد البيضائ الأحد 13 أكتوبر 2019 - 14:59
الاعدام عقوبه موجوده في الدول العظمى والمتقدمة ونحن اولى بها لانها حكم شرعي كذلك لذا نطالب بتنفيذها فورا وعلنا بعد صدور الحكم ِ اما تصريحات هذه السيدة فهي للفت الانتباه للتغطية عن الفشل السياسي الذي تتخبط فيه
47 - مغربية الأحد 13 أكتوبر 2019 - 15:05
الشعب كله اصبح يعيش في خوف و رعب دائم سببه تلك الوحوش البشرية، و يطالب بسن قوانين زجرية صارمة و فعالة مع الشغل و النفاذ، حتى يتم ردع تلك الوحوش و تأديبها. لكن للاسف ما نراه هو جمعيات و احزاب تناضل ضد الشعب و تتفنن في العناية بهؤلاء المجرمين على حساب المتضررين منهم ( الشعب بأكمله).

الشعب كله مع الحكم بالاعدام و تنفيذه. لا ثم لا ثم لا لإلغاء حكم الاعدام.
48 - حاتمي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 15:52
أهل الضحايا الذين سقطوا على أيدي المجرمين هم من يقرر ... أما باقي المنظمات و الجمعيات فهي تسعى للظهور في إطار تفعيل شعار حقوق الإنسان أوليس الذي قتل إنسان ؟
49 - sefrioui الأحد 13 أكتوبر 2019 - 16:41
انا مع الحق في الحياة. ولكن حتى الخارجين عن القانون يجب ان يعلموا ان الضحايا لهم كذلك الحق في العيش.
50 - اسكيزوفرينا الأحد 13 أكتوبر 2019 - 16:50
مثل هذه الجمعيات التي تفاضل بين المجرم والضحية وتساوي بين الفرد المنتج والصالح والفرد المفسد الضار هي من بين الأسباب التي تشجع على الاجرام والقتل والفساد بكل أنواعه وضياع هيبة الدولة.
51 - ولد البلاد الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:05
كفى خربتم البلاد من أنتم ومن تمثلون السجن أصبح كالفندق وكثر المجرمون إذا كنت بنت هذا الشعب وتغيرين على هذا الوطن اطلبي رأيهم وسترين يجب تطبيق الإعدام هذا رأي والله اعلا وأعلم
52 - hamouda الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:22
على تلك السيدة و الجمعية كلها محاسبتها بتهمة المس بالشعاءر الدينية و كرامة الضحايا بالدفاع عن المجرمين.يجب على السلطات ان تحارب الملحدين وتسكتهم .
53 - belahcen hassan الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:36
ان الحكم بالاعدام على المحكومين الذين قاموا بالقتل العمد وازهاق روح بريءة كيف تطالبون بالعفو عنهم وهم مجرمين من الدرجة الاولى لا يهابون القانون فالحكم بالاعدام اولى بهم. فارجعوارالى حكم القتل في الاسلام نرجوكم.
54 - ايت علي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:44
أخر من نفد عليه الاعدام كان في بداية التسعينات في حق الحاج تابت ومند دلك الوقت كتير من حكم عليهم بالاعدام ولم ينفد. .لو نفد الاعدام لما زهقت ارواح باطلا من لدن اصحاب السيوف قطاع الطرق بسائر المدن والقرى المغربية..فعلى بوعياش ان تبحت على مواضع حساسة كالفقر الحكرة واطلاق سراح المستضعفين .بدل ابناء الفشوش القتلة.كفى من الضحك على دقون المغاربة. ( راحنا عايقين)
55 - chihab الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:45
لكي نحسم النقاش في هذا الموضوع يجب الرجوع إلى الشعب وأنا متاكد ان 100% من الشعب المغربي مع عقوبة الإعدام لكي نتخلص من الفوضى التي تعم الآن المجتمع المغربي ولكي يبلتع هؤلاء التابعين للغرب والشرق ألسنتهم العفنة
56 - أي علي الأحد 13 أكتوبر 2019 - 17:51
في أخر تقرير الامم المتحدة لم تعترف بالجمعيات العقوقية المغربية.فليس من الغريب ان نسمع التحركات من الجمعيات المرتزقة في بلادنا.
57 - الحق في الحياة الأحد 13 أكتوبر 2019 - 19:12
هناك. عدة جمعيات تطالب بإلغاء عقوبة الإعدام و لا جمعية للحق في الحياة لمن ازهقت ارواحهم الإعدام يطبق في امريكا والصين فلماذا لا ينفد بالمغرب
اصبح بعض رؤساء الدول بإفريقيا خاصة ينعثون المغرب بلد الإجرام وهذا عار
على القضاء المغربي فتشديد العقوبات اصبح.ضروري
58 - مهاجر الأحد 13 أكتوبر 2019 - 20:10
الكلمة للشعب وليس لأي منضمة او لبوعياش ان تطالب بإلغاء الإعدام من أراد ذلك فالشعب يطلب الاستفتاء لننهي الكلام على الموضوع.
والشعب يطلب تنفيذ الإعدام لكل من نهب أموال العام كي نجعل الحد للفساد الإداري،
59 - ramzi الأحد 13 أكتوبر 2019 - 22:07
ونحن بدورنا كمواطنين نطالب بتطبيق الاعدام على كل من سولت له نفسه قتل شخص عمدا ، ولو كان هناك استطلاع للرأي لصوت اغلب المغاربة على تطبيق الاعدام .
60 - محمود الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 03:23
يجب ابقاء عقوبة الاعدام و تطبيقها
61 - مارية الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 10:08
هذه السيدة التي تعارض نصوص القران الكريم لم تتذوق بعد مرارة ان يسلب لها مجرم ما روح فلذة كبدها او احدا من اقاربها بدون وجه حق..
سترى حينها كيف سيحترق قلبها غيظا ولن تطفىء ناره الا إذا نال المجرم جزاء من جنس العمل..
62 - مواطنة الاثنين 14 أكتوبر 2019 - 14:26
الشعب يطالب بعقوبة الإعدام لمن ينتهكوا حقوق وأمن الناس ، وأنت بأي حق تطالبين بعدم تفعيلها؟ اتمنى أن تتعرضي لما يتعرض له المواطنون ، لتعرفي معاناتهم .
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.