24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2707:5613:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "باركينغ عين السبع" يثير غضب موظفين وقضاة

"باركينغ عين السبع" يثير غضب موظفين وقضاة

"باركينغ عين السبع" يثير غضب موظفين وقضاة

دخل موظفو وقضاة المحكمة الابتدائية الزجرية بالدار البيضاء في مواجهة حادة مع السلطات على مستوى عمالة عين السبع الحي المحمدي، إثر منعها لهم من ولوج مرآب محاذ لمقر العمالة المجاورة للمحكمة.

واستغرب الموظفون والقضاة العاملون بالمحكمة الابتدائية الزجرية الخطوة التي أقدمت عليها السلطات في الدار البيضاء، مطالبين والي جهة الدار البيضاء سطات، سعيد أحميدوش، بالتدخل لإيجاد حل لولوجهم المرائب المحاذية للعمالة، وتخصيص أماكن محددة لركن سياراتهم.

وهاجمت النقابة الوطنية للعدل، عبر مكتبها المحلي بالمحكمة الابتدائية، عامل عين السبع الحي المحمدي، حسن بنخيي، معتبرة خطوته "ضربا سافرا لمبدأ التكامل وتسهيل الولوج إلى أماكن الوظيفة العمومية، والذي يعد من صميم اختصاصاته".

وشددت الهيئة النقابية، وهي تخاطب المسؤول الترابي بلغة حادة، على أن "المرآب المحاذي لعمالة مقاطعات عين السبع الحي المحمدي يدخل في محيط القطب الإداري وملك للدولة وليس ملكا خاصا يعطي حق التصرف"، مشيرة إلى أن "من مهام العامل في علاقته مع باقي الإدارات، خاصة المحكمة الابتدائية الزجرية المحاذية له، تسهيل أداء المهام الوظيفية بدل عرقلة احترام الدوام وانعقاد الجلسات بسبب مشكلة ركن سيارات قضاة وموظفي المحكمة".

وطالب المكتب المحلي للنقابة الوطنية للعدل الوزارة الوصية على القطاع بـ"الإسراع في إنهاء أشغال توسعة المحكمة الابتدائية الزجرية بالبيضاء، وإيجاد حل سريع لموضوع ركن السيارات الخاصة بالموظفين والعاملين بالمحكمة"؛ كما دعا وزارة العدل إلى إحداث السكن الوظيفي، خاصة للموظفين الجدد والمنحدرين من مدن بعيدة وخارج مدينة الدار البيضاء، للصعوبات المعنوية والمادية، وكذا الإسراع في صرف الشطر الأول من تعويضات الحساب الخاص ومراجعة خطوط النقل الوظيفي.

وتأتي هذه الأزمة التي اندلعت بين موظفي المحكمة الزجرية وعمالة عين السبع في وقت تعاني الدار البيضاء من قلة المرائب لركن السيارات، خصوصا في المناطق الإستراتيجية، ما يجعل المواطنين مستعملي السيارات يضيعون وقتا كبيرا في البحث عن مكان لوضع عرباتهم.

وكانت شركة الدار البيضاء للنقل أعلنت سابقا عزمها إنجاز ستة "باركينغات" بكل من المعاريف، وكذا بالقرب من مستشفى عبد الرحيم الهاروشي للأطفال بشارع الزرقطوني، وشارع محمد عبدو (النخيل) بالقرب من مقر الاتحاد العام لمقاولات المغرب، بقيمة مالية تناهز خمسة ملايير.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - mayssa السبت 19 أكتوبر 2019 - 10:38
وزعما شنو فيها الى ركنتو سيارتكم في الشارع العام مع عموم الشعب أو لا باغيين جميع الامتيازات
2 - زهرة السبت 19 أكتوبر 2019 - 10:48
لديكم حافلة تنقلكم من منازلكم حتى مقر عملكم ،و تركبون السيارات الفارهة لتركنوها طول النهار ،دون أن تءدو درهما واحدا و تتركون المواطن البءيس الذي ترهقه محكمتكم بالطلوع و النزول يصطدم مع المشرملين أصحاب الجيليات،اتقو الله
3 - حقيقة السبت 19 أكتوبر 2019 - 10:50
هراء. عهد الامتيازات ولى. نحن هنا بحي الوزارات بالرباط ندفع للباركينات من أجل ركن سياراتنا مع أنه أمام مقر الوزارة مع أننا مسؤولون. شيء عادي تبدلات الوقت يا أخي
4 - كما في امريكا السبت 19 أكتوبر 2019 - 10:52
في امريكا يتم تخصيص أماكن واسعة، بعيدة بكيلومترين او ثلاثة عن مركز المدية center ville لركن سيارات الموظفين الحكومين او غيرهم، و يتم نقل الجميع عبر حافلات مجانية لمقرات أعمالهم او صوب الإدارات العمومية لقضاء مآربهم. احيانا اجدني افكر كيف لهولاء المسؤولين في المغرب الحبيب الا يتبادلو الخبرات مع بلدان اجنبية راىدة في مجلات مختلفة سيما و ان كان الامر لا يستوجب ميزانيات ضخمة!
5 - جوال السبت 19 أكتوبر 2019 - 10:59
يتعلق الامر بحيثان وتماسيح بعض موظفي العدل والقضاة..هم فوق القانون فيما يتعلق بمصلحتهم اما فيما يخص المواطن اما الصابو او الحجز او ثمن خيالي لركت السيارة... كان الاحرى تغليب المصلحة العامة وليس انا وبعدي الطوفان..
6 - 3arafa السبت 19 أكتوبر 2019 - 11:09
كل هذا الاحتجاج هو فقط لكي لا يؤدوا ثمن الباركينك،يعني مولفين فابور...فعندما يركنون سيارتهم في الشارع سيمتنعون عن إعطاء درهمين للحارس وهذا يمكن اعتباره إستغلال المنصب.
اذا كانوا يعتبرون موقف السيارات في ملك الدولة فليطالبوا بفتحه للجميع وليس لأنفسهم فقط.
7 - ح.ع.الله السبت 19 أكتوبر 2019 - 11:10
موظفي العدل، التعليم، الصحة أو من أي قطاع آخر هم مواطنين عاديون، وما يطال المواطنين من إكراهات ركن السارات والتنقل في المدن يجب أن يطلهم هم أيضا، وإن كان المواطن العادي يؤدي ثمن الباركينغ فيجب على هؤلاء الموظفين أيضا أن يؤدوا نفس التسعيرة دون امتياز ولا تفضيل. وإذا كانت هناك أسبقية وامتياز فيجب أن يكون فقط لدوي الحاجيات الخاصة الذين لم يختاروا أن يكونوا معاقين.

والمواطن الموظف في العدل ليس افضل ولا احق من المواطن الذي يعمل في معمل أو في محل تجاري أو في مطعم...
باراكا من (بخ والوش) راه الزمن الذي كان فيه يشعر فيه الموظف بأنه (مفشفش) ومميز وأفضل وأذكي من جميع فيئات المجتمع والجميع كان ينظر إليه على انه "مقدس" و"محظوظ" قد ولى ولم يعد قائم فقط في عقل بعض الأشخاص الذين لا زالوا يضنون بان صفتهم الوظيفية تجعلهم افضل واحق من باقي المواطنين
راك جاي تخدم على راسك وعلى أولادك ماشي جاي باش تخدم علينا فابور، وألي باغي يخدم على راسو خاصو يصبر ويتحمل إكراهات العمل اليومية بما فيها صعوبة إيجاد أماكن ركن السيارات في المدن العالمية الكبرى التي يستفحل فيها مشكل الاكتظاظ والتلوث وعدم إيجاد أماكن للسارات
8 - مغربي السبت 19 أكتوبر 2019 - 11:46
مطالب قضاة وموظفي المحكمة مشروعة، فقط كان عليهم أن يوجهوا تلك المطالب لوزارة العدل وليس لمسؤولي العمالة. مرآب العمالة خاص بمسؤولي وموظفي العمالة. يجب على وزارة العدل توفير مرآب لقضاتها وموظفيها كي يركنوا سياراتهم.لو عكسنا المعادلة هل كان مسؤولو المحكمة سيسمحون لموظفي العمالة بركن سياراتهم؟ طبعا لا. أما من يتحدث عن المساواة فذلك مجرد هراء. نعم في الدول المتحضرة يركب رئيس الحكومة والوزير والبرلماني والقاضي والمسؤول والطبيب.... جميع وسائل النقل العمومي كباقي المواطنين، لكن تلك المعادلة تصلح فقط للشعوب المتحضرة وليس للهمج.
9 - لا وجه للمقارنة السبت 19 أكتوبر 2019 - 12:37
الى 8 - مغربي
متفق معك اخي حول النقطة التي تخص النقل العمومي كمواطنين لا زلنا بعيدين عن الشعوب المتمدنة واستغرب عندما يتكلم المغربي عن الحقوق يقفز مباشرة الى الدول الاسكندنافية وينسى ان الكثير منا لا يزال لا يرى حرجا في التبول في الشارع ورمي ازباله في الحدائق والشواطئ والاماكن العمومية . لم يبق لنا الا ان نقارن انفسنا بالمواطن السويدي .
في هذا الصيف في احدى الحافلات الرابطة بين سيدي البرنوصي والمحمدية رايت همجا في ريعان شبابهم كانوا حوالي 15 شخصا صعدوا الى الحافلة دون ان يؤدوا ثمن التذكرة محدثين فوضى عارمة على طول مسافة الرحلة والغريب ان احدهم صعد للحافلة رفقة كلب شرف الله قدركم - berger allemand-.
10 - Sohaib Rihanna السبت 19 أكتوبر 2019 - 13:20
sachant que le tramway passe devant le tribunal....l utilisation du transport collectif dans une ville métropole comme Casablanca est beaucoup mieux que chacun utilise sa voiture...économie d argent..moins de pollution..et évite à chercher un parking...
11 - خاليد.منتقم السبت 19 أكتوبر 2019 - 14:10
لمادة.دولة.لا.تعتي.رخص.لبناء.بركينك.مزهجى.بي.الكاميرا.
12 - مغربي السبت 19 أكتوبر 2019 - 14:15
الى صاحب التعليق كما في امريكا. العملية لن تصاح في المغرب لان جل الموظفين يتأخرون عن موعد العمل ...وبهذه الطريقة خايتفرشو بالعربية......و لا عيب فبها ان ادى موظفوا الادارات نصف مبلغ الباركينغ الخاص بالعموم.
13 - Abdelghani السبت 19 أكتوبر 2019 - 15:46
الئ الاخ كمال 4:كلامك صحيح حيث هنا باستراليا كذالك فقد خصص المجلس البلدي city council اماكن شاسعة لركن السيارة ويتم نقل الموظفين العاديين والساميين عبر حافلة تابعة لوزارة معينة حيث الكل سواسي ولافرق بين قاضي وموظف بسيط كعامل النظافة مثلا,لماذا لانه العالم الاول وكل فرد يكمل الاخر كسلسلة متماسكة في مابعضها.اما المغرب او العالم الثالث او ما يعرف ببوزبال كحل الدماغ هم عبارة عن موظفين ذو كبرياء وافتخار وحقد في ما بينهم حيث القاضي لاينظر الئ عامل النظافة كموظف بل ينظر اليه نظرة احتقار ورغم نيلهم شهادة في الحقوق فهم لايتوفرون علئ وعي او بمعنئ اخر قاضي قاري ولكن مزفت او البخ او العياقة اديال والو.يتوفون علئ سيارات فارهة ويتمنئ ان يركن سيارته ذاخل المحكمة.كلهم سواسية لايكترتون الا لانفسهم.قضاة جهل وعدم الوعي.
14 - mre السبت 19 أكتوبر 2019 - 16:28
نحن في المغرب و نريد حلولا على مقاس و قدرة المغاربة و مستواهم الحضاري، فلا داعي لنصائح هنا في أمريكا هنا في استراليا هنا لندن.
15 - موظف سابق السبت 19 أكتوبر 2019 - 22:26
البعض منا يتكلم وهو لا يعرف اي شيء عن الخبايا والتي لا يعلمها إلا الذين يحضرون الجلسات خصوصا المسائية حيث تظل الجلسة من عقدة منذ الواحدة زوالها إلى منتصف الليل وهذا. حدث مرارا يدخل القضاة وكتاب الضبط إلى الجلسة وهناك من لم يتناول وجبة الغذاء ولا يخرج من المحكمة الا بارسال ملخصات الأحكام إلى السجن والويل ثم الويل لاي خطأ وحين تصل الساعات المتأخرة من الليل يذهب للبحث عن سيارته التي تكون مركونة وبعيدة عن مقر العمل كيف للمرء أن يتصور مثل هذا كما أن الموظف او القاضي لا يتقاضى اي أجر عما اضافه من عمل اي انه بقي إلى ما بعد منتصف الليل ودون أي أجر .إضافة إلى ذلك هناك موظفون بصندوق المحكمة وعليهم أن يحملوا الأموال المستخلصة إلى الخزينة العامة وعلى سيارتهم وهم معرضون لخطر السرقة إذا كانت السيارة بعيدة عن مقر العمل هناك موظفو الأمن اللذين يدخلون إلى العمل بالمحكمة منذ الثامنة صباحا إلى منتصف الليل ودون تعويض نتوما نتشاوفو غير قضية ركن السيارة راه ما عرفتوا والو
16 - هاشمي السبت 19 أكتوبر 2019 - 22:38
موقف السيارات المتواجد قرب عمالة مقاطعات الحي المحمدي عين السبع يؤدى عنه ... و السيارات التي يؤدي أصحابها تتواجد بداخله غير أن هناك شرط يجب تطبيقه و هو أن الشباك الأوتوماتيكي هو الذي يسلمك التذكرة كما هو الحال في الطريق السيار ليرفع لك الحاجز و عند الخروج تؤدي ما تم احتسابه من الوقت العون المكلف و لكون الموظفين المشتكين يظلون في مكاتبهم ساعات فإن الثمن سيكون مرتفعا بعض الشيء و خاصة إذا كان ذلك يوميا فالقضية قاسحة .
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.