24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3108:0013:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تقرير دولي: مئات الأطفال المغاربة يكابدون سوء التغذية و"السيدا"

تقرير دولي: مئات الأطفال المغاربة يكابدون سوء التغذية و"السيدا"

تقرير دولي: مئات الأطفال المغاربة يكابدون سوء التغذية و"السيدا"

كشف تقرير جديد لليونيسف عن معطيات هامة بشأن أطفال المملكة، موضحا أن 15 ألفا من الأطفال أقل من خمس سنوات توفوا سنة 2018، لينتقل بذلك معدل الوفيات ضمن هذه الفئة من 79 حالة لكل ألف طفل عام 1990 إلى 22 حالة العام الماضي.

التقرير الذي يحمل عنوان "الوجه المتغير لسوء التغذية.. حالة أطفال العالم لعام 2019"، أوضح أن سوء التغذية بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 0 وأربع سنوات خلال الفترة ما بين 2013 و2018 بلغ 15 بالمائة، مفيدا بأن 17 بالمائة من المواليد الجدد خلال 2015 كان وزنهم منخفضا، فيما 35 في المائة من المواليد تقتصر تغذيتهم على الرضاعة الطبيعية حتى عمر ستة أشهر.

التقرير أشار إلى أن 560 طفلا مغربيا تتراوح أعمارهم ما بين 0 و14 سنة يحملون فيروس نقصان المناعة المكتسبة (السيدا)، ويرتفع الرقم إلى 700 حالة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 10 و19 سنة.

وفي الوقت الذي تحارب فيه المملكة وفيات الأمهات والرضع، كشف تقرير اليونيسف حدوث 480 حالة وفاة في صفوف الأمهات عند الولادة سنة 2017، فيما متوسط حياة النساء يصل إلى 78 سنة.

وأشارت الوثيقة ذاتها إلى أن معدل نمو السكان السنوي بين عامي 2000 و2018 كان يقدر بـ 1.2 بالمائة، وسيتراجع إلى 1.1 بالمائة بين سنتي 2018 و2030، مع تسجيل 682 ألف مولود جديد العام الماضي.

وحذرت اليونيسف، ضمن التقرير نفسه، من ارتفاع عدد الأطفال الذين يعانون من عواقب النظام الغذائي السيئ، مشيرة إلى أن ما لا يقل عن 1 من كل 3 أطفال دون سن الخامسة، أو أكثر من 200 مليون طفل، على الصعيد العالمي، يعانون من نقص التغذية أو زيادة الوزن، وأن ما يقرب من 2 من كل 3 أطفال تتراوح أعمارهم بين ستة أشهر وسنتين لا يحصلون على طعام يدعم أجسامهم وعقولهم سريعة النمو.

وأكدت المنظمة ذاتها أن ذلك يعرضهم لخطر ضعف نمو المخ، وضعف التعلم، وانخفاض المناعة، وزيادة العدوى، وفي كثير من الحالات يعرضهم للموت.

وأظهرت الوثيقة نفسها أن 149 مليون طفل يعانون من القزم، أو يبدون أقصر من أعمارهم، فيما يعاني 50 مليون طفل من نحافة لا تتناسب مع قاماتهم. ويعاني 340 مليون طفل، أي 1 من كل 2، من نقص في الفيتامينات والمواد الغذائية الأساسية، مثل فيتامين أ والحديد، بينما يعاني 40 مليون طفل من زيادة الوزن أو السمنة.

وقالت هنريتا فور، المديرة التنفيذية لليونيسف: "على الرغم من كل التطورات التكنولوجية والثقافية والاجتماعية التي شهدتها العقود القليلة الماضية، إلا أننا لم ننتبه إلى هذه الحقيقة الأساسية".

وأضافت: "إذا كان الأطفال يأكلون بشكل سيئ، فإنهم يعيشون حياة سيئة. الملايين من الأطفال يعيشون على نظام غذائي غير صحي لأنهم ببساطة ليس لديهم خيار أفضل. يجب تغيير طريقة فهمنا لسوء التغذية والاستجابة له؛ فالأمر لا يقتصر فقط على توفير الطعام الكافي للأطفال. الأهم من ذلك كله هو الحصول على الغذاء المناسب لهم، هذا هو التحدي المشترك اليوم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - Znassni الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:06
السلام عليكم
و لا حشومة هاد التقارير .
سيخرج علينا العثماني بالقول أن هذه التقارير مغلوطة و يروجها اعداء الوطن . الخ.......
و هي عارية من الصحة . و حنا أحسن من الماريكان .
و بقا ناعس يا المغربي . راه جاية نوبتك
2 - Mc Maroc الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:13
مئات أطفال المغاربة يكابدون سوء التغذية و"السيدا"


فينك سعادة رئيس الحكومة

فينكم الأحزاب


فينكم أيها الأحزاب

أن هي حولكم ؟؟؟؟؟

فينكم أيها من يريدون السيارة من الدولة و راتب شهري منفوخ

ليست لكم الكفاءة و القدرة لحل هذه المشاكل .

تريدون فيلا سيارة فاخرة راتب منفوخ من الدولة
وأنثم غير قادرين لحل هذه المشاكل تنقصكم الكفاءة

فينكم

المسؤولين ؟؟؟؟؟؟؟
3 - abdou الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:17
تقارير عديدة لمنظمات دولية ترسم صورا سوداوية للبلدان من أجل تبرير طلب حصولها على مزيد من الأموال قصد "تنمية " تلك البلدان.
أمر آخر هو إذا كانت كل الأموال الطائلة التي صرفتها هذه المنظمات طيلة عقود على هذه المشاكل لم تأتي أكلها فهذا يعني أن هناك مشكل حقيقي وأنه لا داعي لضخ أموال إضافية طالما لم يتم تشخيص المعيقات التي تحول دون تحسن المؤشرات رغم كل ماتم القيام به.
4 - Fellah الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:21
غير صحيح...العام زين وكل الأطفال والمراهقين في المدارس وبصحة جيدة
5 - Moulin laval الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:25
حنما اتدكر حالتي قبل الهجرة الى كندا أبكي . كنت فقيرا جدا و لا اجد درهما واحد في جيبي . كندا فتحت لنا الباب و درست في جامعة مونتريال . اشتغلت و لله الحمد . كانت ضروفي في المغرب تحت الصفر و الآن أتاسف لإ خوتي المغربة الله كون معكم
6 - HASSAN الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:26
كل المؤشرات التي تدل على تقدم البلد نحتل دائما الرتب ما قبل الاخيرة ( الصحة التعليم الشفافية النظافة ) اما بالنسبة لمؤشر التخلف فنحتل مراتب جد متقدمة ( الفقر الفساد الرشوة الهشاشة الزبونية والمحسوبية الخ )
7 - mounir الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:37
و ما خفي اعظم من هذا التقرير.
الشعب المغربي يعاني في صمت
8 - راصد الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:42
أموال هاد الأطفال راه كتصرف معاشات و بدل نهاية الخدمة للمسؤولين ينطبق على هؤلاء الأطفال مقولة أضيع من الأيتام في مأدبة اللئام.
9 - فضولي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:45
شي عايش في البذخ بفلوس الشعب شي كيموت بالجوع... ومن لايحب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر .
10 - Khalid الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:45
اللهم أكثر حسادنا .... اللهم أكثر حسادنا ....
11 - فرانز كافكا الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:48
إلى صاحب التعليق اﻷول
نعم هذا تقرير كاذب ... الوضع أسوء من ذلك بكثير إذهب إلى باب أي مدرسة عمومية و لاحظ وجوه اﻷطفال أنها صفراء شاحبة و اجسام نحيفة و هزيلة و عيون ذابلة ... أغلبهم يفطرون بأتاي و الخبز و المارغرين المخصصة للحلويات و الطبخ و ليس للإكل
12 - عباس مكناس الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:48
أين المشكل ان توفي 15000 طفل في سنة واحدة ،هل هذا يبخس مجهود الحكومة التي لم تبقي و لم تضر قصة على التعليم وقضت على الصحة وأفنت العدل،
يكفينا في بلد الحق والقانون ان وزرائنا يأخذون تقاعد بعد اقل من سنة من الراحة براتب خيالي وتعويضات وفساد ،يكفينا ان البرلمانيين يتقاعدون ولهم الحق في ان يطالبوا بتوريث المقاعد ،
أما ان يتوفى 15.000 طفل فهو إنجاز غير مسبوق في محاربة الفقر
13 - اعلان حالة طوارئ!!! الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:49
يجب اعلان حالة الطوارئ لكي تتدخل الأمم المتحدة لمساعدة هؤلاء ما دام الدولة والحكومة فاشلة في توفير لقمة العيش للأطفال. ما ذنبهم ان السادة الوزراء والسياسيون فاسدون ومفلسًا سياسيًا واخلاقيا.
14 - noredinemouk الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:56
dans tout l'histoire marocain , dans son passé et dans son present le peuple marocain a peur
va t'il continué a resté dans la peur jusqu'a la fin du monde
welah la dignité vaut tout
je n'ai jamais vu un peuple aussi méprisé, appauvrie et miserable et qui reste comme un aveugle
15 - عنوان المقال الخميس 17 أكتوبر 2019 - 12:58
نقرأ في عنوان المقال ما يلي: " مئات أطفال المغاربة يكابدون سوء التغذية و"السيدا". هذا العنوان مضحك ومثير للغضب في نفس الوقت لأن الأمر لا يتعلق بمئات الأطفال بل بمئات الآلاف من الأطفال وإذا ما أضفنا إليهم فئات المراهقين والشباب والكهول والشيوخ فالأرقام قد تصل إلى ما لا يحصى ولا يعد.
16 - مهدي ميد الخميس 17 أكتوبر 2019 - 13:07
حقيقة واقعية جل مناطق المغرب الإهتمام يكون فقط بفئة معينة هذه الفئة لا تنتج ولا تذفع ضرائب وإنما تعيش علي تعاسة وتشريد الفقراء هذه الفئة التي تذفع الضرائب وتكابد الفقر والتهميش والحكرة والفساد وسوء المعاملة البلد الذي يأكل أبناءه من القمامة لا يشرفنا المغرب مقسم الي قسمين مغرب نافع وليس منتج ومغرب غير نافع وهو المنتج الحقيقي للبلد ورغم ذالك مهمش
17 - متتبع الخميس 17 أكتوبر 2019 - 13:56
قال ابو القاسم الشابي. ادا الشعب يوما اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر .الشعب الجبان يعيش الدل .
18 - كمال الخميس 17 أكتوبر 2019 - 14:09
ومئات الملايين من الدولارات تنفق عندنا في البذخ من قبل لا ضمير لهم.
19 - Sam.. italy الخميس 17 أكتوبر 2019 - 14:26
الفقر والتبوريدة والمهرجانات والشطيح والرديح وقولوا العام زين ....
20 - Anis الخميس 17 أكتوبر 2019 - 14:50
الله اكون في عون الاخوة المغاربة
21 - atis الخميس 17 أكتوبر 2019 - 15:47
دام شي علاش هاجر دارت اجهاض، خافت على ولادها . اللهم ارزقنا الحلال و الستر
22 - السهلي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 16:30
هذا نذير مبين يجب أخذ الحذر مما هو آت ، تقرير كاشف للحالات الهشة التي يعاني منها المستضعفون ، يلزم التفطن لها قبل فوات الأوان
لكن صيحة في واد
23 - مغربي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 16:53
ساحاول التطرق لبعض النقاط التي تم تجاهلها في التعاليق.
اولا: سوء التغذية لا يقتصر على عدم تناول طعام كاف لنمو الاطفال بل يتعداه الى التغذية التي سببت لنا سمنة الاطفال من افراط في الحلويات و الأكلات السريعة، فيجب علينا اذن ان لا نلقي باللائمة على الحكومة التي لا توفر للمواطنين ظروف العيش الكريم بل كذلك على الاباء الذين يهملون جودة ما ياكله ابناؤهم و يكتفون بماكدو و كنتاكي و الطاكوس و غير ذلك.
ثانيا: عدد الاطفال المصابين بالسيدا رسالة الى من يسعى الى نشر العهر في اوساط المجتمع المغربي (مع انه قد بدأ انتشاره بالفعل)، بنظركم من اين يأتي هذا الفيروس الخبيث؟ و من ينقله؟ المؤسف ان اغلبية الاطفال المصابين بالسيدا ينحدرون من الاوساط الفقيرة فهنالك نرى انتشارا اوسع للاطفال مجهولي الاباء نضيف الى ذلك عدم توفر القدرة الشرائية اللازمة من اجل الحصول على الادوية التي تقاوم الفيروس (و لكنها لا تقضي عليه).
و احيلكم الى تاريخ الفيروس الخبيث، يكفي ان تكتبوا histoire du SIDA و سترون ما لا يعجب دعاة الرذيلة.
24 - سوكي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 16:56
صحة اطفالنا أمانة.... اضعف الايمان ان تكافح الامهات في طهي وجبات صحية منزلية للاطفال، خضر و فواكه و فواكه جافة و خبز بالخميرة البلدية
25 - صحراوي الخميس 17 أكتوبر 2019 - 19:06
الأطفال في المغرب محرومون خصوصا قاطني الأحياء شعبية فلا ملاعب القرب ولا دور شباب حتى رصيف ليذهبوا للمدارس غير موجود وحتى إذا كان فكراسي المقاهي إحتلته و تنتظرهم حتى يصبحوا شباب ليعمروها ، لقد أضحيت أرى من يلد في المغرب أحمق أو مسحور ، لقد نسيتم طلاق وتفكك الأسر و كذلك قتل الأمهات للأطفال نفسيا وجسديا فعندما تترك الأم طفل وتذهب للإمارات أو تركيا للفساد وتتخلى عنه فتقتل فيه البرائة وتحي فيه شر ،
عندما أسمع كلمة الأمومة تأتي إلى ذاكرتي القطط والكلاب فأمومتهم و حنانهم وإنسانيتهم تصدرت عن بن البشر .
26 - مغترب من بلجيكا الخميس 17 أكتوبر 2019 - 21:05
أنا والله مافاهم والوا بعض المعلقين الوقواقين كرقم 1 و رقم 2...وغيرهم يلقون باللوم على الحكومة وعلى العثماني وعلى البرلمانين....
واش انتم اوباش او مدوخين...او عبيد على حق...او مضروبين في دماغكم او معوقين ذهنيا!!!!!!!
تتركون من يسرق اموال الشعب المغربي ويفقر الشعب ويستولي على ثروات البلاد...ويفسد في الارض....وتتجاهلونه هو وعائلته...هل هذا خوف ام عمى ام ماذا..
المسؤول الأول عن تهريب اموال الشعب المغربي وتفقيره هو الملك ولا احد دونه..
شعب صم بكم عمي الله يذلكم.
27 - علي بابا الجمعة 18 أكتوبر 2019 - 03:54
غلاء المعيشة مقارنة بالمدخول الفردي
المشاكل العائلية الناتجة عن الطلاق
نقص جودة المواد الغذائية ونقص الوعي بالجودة المطلوبة
نقص الثقافة الغذائية
تلوث البيئة في التجمعات السكنية
......
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.