24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مختصون: الهشاشة تؤدّي إلى الإدمان على المخدرات

مختصون: الهشاشة تؤدّي إلى الإدمان على المخدرات

مختصون: الهشاشة تؤدّي إلى الإدمان على المخدرات

قال مشاركون في مؤتمر حول الإدمان، أمس السبت في مدينة طنجة، إن العديد من العوامل السوسيو اقتصادية، لاسيما الهشاشة الاجتماعية، "تجعل المغرب أكثر عرضة لمسألة تعاطي المخدرات". وجاء ذلك خلال الدورة الثانية للمؤتمر الذي تنظمه الجمعية المغربية لمحاربة الإدمان تحت شعار: "الإدمان في مفترق طرق التخصصات الأخرى".

وأوضح جلال التوفيق، مدير المرصد المغربي للمخدرات والإدمان ومدير مستشفى الرازي بسلا، أنه على غرار البلدان الأخرى يواجه المغرب عدة مشاكل ترتبط بتعاطي المخدرات، مشيرا إلى ضرورة اعتماد آليات فعالة لحماية المجتمع، لاسميا فئة الشباب، من جميع أنواع المخدرات.

وأوضح التوفيق أن المغرب يتوفر على العديد من مخططات العمل، إضافة إلى تبنيه رؤية استراتيجية في المجال، معربا عن أسفه لقلة الموارد البشرية المؤهلة في مجال الإدمان. ودعا إلى جعل الإدمان تخصصا طبيا قائما بذاته لاستقطاب المزيد من المهنيين إلى هذا التخصص.

وخلص مدير المرصد المغربي للمخدرات والإدمان إلى أن المرصد مدعو إلى القيام بالمزيد من الدراسات حول مسألة الإدمان داخل المجتمع المغربي من أجل تكييف مخططات العمل الوطنية مع الساكنة.

من جهتها، قالت رئيسة الجمعية المغربية للإدمان وأستاذة علم النفس والإدمان بكلية الطب والصيدلة بالرباط، فاطمة العمر، إن هذا المؤتمر "يهدف إلى التحسيس وتقييم استهلاك المخدرات من أجل التدخل مبكرا وبأفضل طريقة ممكنة، ومن أجل التوجيه والرعاية لتجنب المضاعفات التي يسببها تعاطي المخدرات على الصحة الجسدية والنفسية والاجتماعية للمعنيين بالأمر".

والتأم خلال أشغال هذا المؤتمر مختصون وفاعلون من المجتمع المدني وأساتذة مسؤولون بوزارة الصحة للقيام بمقاربة شمولية تدمج كافة جوانب تناول المخدرات في أبعادها السوسيو اقتصادية والعلاجية. ويتضمن برنامج هذا المؤتمر تنظيم ورشات تتطرق إلى مواضيع تهم "الانفعال في قلب الإدمان"، و"الأمعاء، عقلنا الثاني: دور الأحياء المجهرية في الإدمان"، و"الاندفاع: عامل خطر في مسألة الإدمان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - أستاذة بالإعدادي متقاعدة الأحد 20 أكتوبر 2019 - 10:30
شكرا على إعارة الانتباه إلى الفئات الهشة في المجتمع ( المؤتمر يهدف إلى التحسيس وتقييم استهلاك المخدرات من أجل التدخل مبكرا وبأفضل طريقة ممكنة ) فالحملات التحسيسية أصبحت متجاوزة بما ان الداء قد استفحل وتجدر في نفوس الشباب الذي لم يعد قادرا على التخلي عنها بسبب الظروف المعيشية التي يعيشها معظمهم خاصة منهم أبناء المدارس من سن 13 إلى 17 سنة حيث لم ينفع معهم التحسيس بالخطورة والأمراض فمنهم من يقول انه ينشط ومن يقول ينسى المشاكل وهما امران أحلامها مر
2 - افة عالمية الأحد 20 أكتوبر 2019 - 12:05
راجعوا حساباتكم فالدول التي تعاني من ويلات المخدرات الاشد فتكا هي الدول المتقدمة كاو.م.ا. السويد المانيا ........ حيث يتفشى استهلاك الهيروين والكوكايين بشكل مهول اما بعض الولايات الامريكية فبدات تقنن تجارة الحشيش وتشجع على استهلاكها لعدم خطورته بالمقارنة مع بقية المخدرات الصلبة .
اما المغرب فباستثناء بعض مدن الشمال وقلة من اولاد الفشوش فانه لازال في حماية من ويلات المخدرات الصلبة .
نسال الله العافية والمعافاة لكل مبتلى وان يحفظ شباب هذه الامة من المخدرات صلبها ولينها انه ولي ذلك والقادر عليه .
3 - zoro الأحد 20 أكتوبر 2019 - 13:37
الإدمان على المخدرات لا يعني الهشاشة . خاصة إذا علمنا أن ثمن هذه المخدرات الصلبة جد مرتفع . و كثيرون يعملون و لا يستطيعون توفير تلك المبالغ اليومية .
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.