24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | داعية مغربي يكفّر بلافريج: "شيطان ينشر الفساد تحت قبة البرلمان"

داعية مغربي يكفّر بلافريج: "شيطان ينشر الفساد تحت قبة البرلمان"

داعية مغربي يكفّر بلافريج: "شيطان ينشر الفساد تحت قبة البرلمان"

كفّر عبد الحميد العقرة، داعية مغربي، عمر بلافريج، النائبَ البرلماني عن فدرالية اليسار الديمقراطي، لدعوته إلغاء فصول القانون الجنائي 489 و490 و491، المتعلِّقَة بتجريم المثلية الجنسية والعلاقات الجنسية خارج إطار الزواج والخيانة الزوجية، في إطار مقترحات التّعديلات على مشروع هذا القانون.

وعلّقت صفحة لفيدرالية اليسار الديمقراطي على مضامين فيديو، يتضمّن جزءا من كلمة للداعية العقرة، الذي نُشر على موقع التواصل الاجتماعي "يوتيوب"، بقول: "فقيه تكفيري، يفتي بقتل النائب عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، عمر بلافريج". مضيفة: "لن نسكت عن هذا الإجرام".

وانتقد الدّاعية كلام من وصفهم بـ"شياطين الإنس الذين ابتُلينا بهم"، ثم استرسل قائلا: "مع الأسف، تجده تحت قبَّة البرلمان، ويتقاضى راتبا على ظهر الشّعب المغربي، ويطعَن الشّعب المغربي… ويتلقّى أجرا من المغاربة، ويطعن المغاربة، ويريد أن يطعَن فيهم العفاف، والحياء، والحِشمة، وينشر الفساد والعياذ بالله".

وذكر المتحدّث أن "عمر بلافريج دنّس اسم عمر"، مضيفا أنّ "عمر -ابن الخطاب- لو كان حيّا لاقتصَّ منه على ما تفوَّه به، وما اقترفته يداه والسُّمّ الزّعاف الذي يخرج من فيه"، مشدّدا على أنّه "لا يريد الخير للبلد"، علما أنّ عائلته بلافريج أسرة مغربية عريقة، كان فيها المقاومون والمجاهدون الذين صدّوا الاستعمار، وفيهم العلماء".

واتّهم الدّاعية عمر بلافريج بأنّهم ممّن "خافوا أن يظهروا إلحادهم، لأن أغلب من ينادي بهذه القضايا ملاحدة"، وزاد: "من يريد أن يستحلَّ ما حرَّمَ الله، نصوص العلماء قاطبة تقول إنّه، ولو استحلّه وأشاعه بلسانه ولو لم يفعله، يَكْفُر، عند الأحناف، والشّافعية، والمالكية، والحنابلة، وغيرهم"، محيلا في هذا على كتاب الرّدّة في مختصر الشّيخ خليل، وما ذكره حول من استحلَّ ما حرّم الله.

وأضاف الداعية: "هؤلاء يريدون مجتمعا ممسوخا، لا أخلاق فيه، ولا غيرة"، مذكّرا بالحديث النبوي عن الإعلان بالفاحشة وربطها بانتشار الأدواء والأمراض الجنسية، مضيفا أنّ "هؤلاء يريدون تقنينها، بأن تكون قانونا، وحتى لو وقع الشّخص في الزّنا، أو اللّواط، أو الخيانة الزّوجية، قالوا هذا أمر لا ضير فيه، وأمر مشروع".

الداعية عبد الحميد العقرة، الذي وصف المدافعين عن الحقوق والحريات الفردية بـ"دعاة الحرّيّات الجنسية"، قال إنّ "لهم عقد مع الأسف، وعبيد لفروجهم ونزواتهم، وعبيد لشهواتهم"، ثم استرسل منتقدا: "الحدث الذي وقع مؤخَّرا وطبَّلَ له بنو عِلمان، وأشاعه بعض المرتزقة الذين لا يريدون الخير لهذا البلد"، وأضاف: "يريدون نشر الإباحية، والحرية المطلقة للزّنا والعلاقات غير الشّرعية، وللّواط، وللسّحاق، وأرادوا أن يجعلوا من أبناء البلد بشرا ممسوخا، وهم أعداء الوطن الحقيقيون"، ووسمهم بـ"خيانة هذا الوطن، وهذا الشعب المسلم الأبيّ".

تجدر الإشارة إلى أن النائب البرلماني عمر بلافريج سبق أن وضّح، في حوار مع جريدة هسبريس الإلكترونية، أنه يقترح نسخ النّصوص الجنائية التي تعاقب بسجن الأشخاص الراشدين الذين لهم علاقات بالتّراضي مع أشخاص راشدين، في منزلهم مثلا؛ لأن "دور الدّولة ليس هو أن تدخل إلى منازل هؤلاء الناس، وترى ما يفعلون، وتعاقبهم، وترسلهم للسّجن"، مضيفا أن "العلاقات الجنسية في الشارع إخلال بالأخلاق وبالحياء، ويجب المعاقبة عليها"، ويجب "حماية الأطفال والقاصرين" بـ"تشديد العقوبات على مغتصبيهم، بما يمكن أن يصل إلى السّجن المؤبَّد"، وهو ما قدّم مقترحات حوله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (146)

1 - الحق اليقين الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:27
لا يوجد أي مذهب يسمى " التكفيري ". وهذه التسمية أصبحت تلصق بأي داعية أوىشيخ أو فقيه عندما يهاجم المفسدين في الأرض. أما ما قاله الداعية عبد الحميد العفرة في حق البرلماني عمر بلفريج، فهو يعبر عن موقف أكثر من 90 بالمائة من المواطنين المغاربة الذين اسنكروا الخرجة الإعلامية لعمر بلافريج والتي أسقطت القناع الذي كان يتستر وراءه منذ زمن بعيد.
2 - زمن الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:28
كل ما هو مخالف لما ورد في القرآن الكريم فهو مفسدة إلى يوم يبعثون .
3 - اوجه التكفير الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:29
يعرف المغاربة بالتعايش السلمي بين مختلف الديانات، و هم لا يكفرون اي شخص بغض النظر عن معتقداته، لكن اذا تمعنتم في تعليقات الشرذمة التي تساند دعوات هذا البرلماني فهم ينعتون المعارضين لافكاره الشادة بالظلاميين. وهذا كذلك وجه من أوجه التكفير
4 - مريريكشي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:30
سن القوانين ، الرواتب والتقاعد والمصادقة عليها هي تحت قبة البرلمان .أما الفقه فهو لأصحابه العلم والفقهاء شتى بين الحالتين
5 - المجتمع الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:31
وهل المجتمع أعمى البصير حتى يحتاج لمن يرشده وكتاب الله بين يديه، إنما المجتمع الطيب يرفض الفحشاء والمنكر والبغي أما المجتمع الخبيث فهو عكس ذلك يهيم فيما لا يرضي الله.
6 - بوزيد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:34
السلام عليكم . مايحيرني هو من يصوت على مثل هؤلاء البرلمانين . اللذين يحبون أن تشيع الفاحشة في اللذين آمنو
7 - momo الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:34
رصيد الحريات الذي يتمتع به المغاربة اليوم، والذي يحمدون الله عليه، ما كانوا ليحصلوا عليه لو انتظرت الدولة رأي المأدلجين، ولبقينا تتعارك هل الفتاة يمكنها الذهاب للدراسة و الاختلاط مع الذكور أم عليها أن تلزم البيت؟
الدولة ستحسم في أمر النفاق المجتمعي في الوقت المناسب ولن تنتظر أحدا.
8 - mohajir الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:34
إن كلام هذا البرلماني عن العلاقات الجنسية خارجة مؤسسة الزواج دون التفكير ولو لوهلة في عواقب كلامه على مجتمع محافظ كالمجتمع المغربي ، إن كلامه هذا يعتبر خيانة وطعنا في الظهر لكل من صوت لهذا الشخص وحزبه لأنه لو قال هذا الكلام قبل أن ينتخب فلن يصوت عليه إلا أفراد عائله ومن هو على شاكلته
9 - Moumine مؤمن الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:35
داعية مغربي يكفّر بلافريج: » شيطان ينشر الفساد تحت قبة البرلمان «
أ ناري بلافريج جابها فراسو !!
10 - البجعدي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:36
نعم للحرية إنطلاقا من ثقافتنا لا من ثقافة الغير هل المسلم يحل ما حرم الله ؟؟؟
11 - رشيد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:38
اتمنى من الله يعطي للنائب على قد نيتو
هد الناس كيكفرو بلا شعور تحت غطاء الحرية وحقوق الانسان
12 - مهاجر محب لوطنه الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:38
في الحقيقة السيد عمر بلافريج اخطأ في حق المغاربة وتحليله وجهره داخل قبة البرلمان بإباحة المثلية والعلاقة الجنسية الرضاءية لا يليق بنا كدولة مسلمة وباخلاقنا وسمعتنا داخل وخارج الوطن (واذا كان يؤيد هذه الافكار السيءة السامة فيطبقها على نفسه, هذا شأنه) ولا يتكلم بإسم الشعب المغربي
13 - ديني خط أحمر الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:39
الحمدو الله إنكشفت بالنسبة لي وكنت أخر واحد لديا فيه التقة للدفاع عن حقوقي في بلادي ضلموني،لاكن وللأسف أخبت ضني بعدما كنت من محبيك بعدما فسخت العقد مع الشيخ الرما المقال.
هل تعلم أن كل شيئ قد يباع بإستتناء العرض والدين والوطن،عزتنا وكرامتنا لا تساوم بهم ولو كنت من ستجعل المغرب جنة في أرضه.
من الأن بيباي حبيبي أنا إنسان بعقل حي لا دمية بدون روح.
14 - slimane الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:40
هل هذا الداعية لا يجب متابعته قضائيا بتحريض على الكراهية و الارهاب. ملحوظة لم يسبق لي ان سمعت بأي تدخول من قبل دعاة الدين في ما يخص الفساد المالي المستشري في هذا الوطن.
15 - marroqui الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:40
même dans les grandes démocraties il y'a des partis pro vie
au canada le parti conservateur prêche les valeurs familiales et le droit a la vie
aux usa dans plusieurs états l'avortement est banni
et nous c'est quoi nos valeurs
16 - Yassine الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:41
المرجو مقاضاة هدا الشخص الدي يدعي الفقه و ارساله إلى السجن لأنه يشكل خطرا على المجتمع
17 - abdu الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:41
كلام الداعية صحيح وليس من حق اي شخص ان ايفرض على المغاربة مايخالف دينهم ومن اراد يبيح لنفسه ماحرمه الله فهو حر ولكن لايجوز له الدعوة لدلك من قبة البرلمان اما الشيخ فهو لم يكفره بل بين حكم الاسلام فيه واستدل بماجاء في المداهب الاربعة
18 - مغربي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:42
قول هذا الداعية المتطرف في حق احد الشرفاء المناضلين من اجل الرقي بمجتمع متقدم وحداثي هو تهديد وتكفير وارهاب يريد ان ينشر الفتنة في المجتمع المغربي المتفتح والمؤمن والمتعايش مع مختلف الاديان والاثنيات والشعوب ..
19 - amaghrabi الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:45
لقد سمعت خطبة هذا المهرج واما اكثر المهرجين فوق منبر رسول الله ص.والله ان فوق منابر الجمعة في مغربنا فقهاء يصرخون جهلا ويقذفون كلاما يستحقون عليه العقاب سدنا او جلدا كما يتمنون ان تجلد النساء الحرائر في مغربنا الذي هو دولة مدنية وليس دولة دينية.اليوم يجب ان تخرج القوانين من البرلمان ولا علاقة لها مع الدين,الدين لله والوطن للجميع بمعنى اذا كنت مسلما مؤمنا فلا تخاف ربك وهذا لا يسيئ اليك او لعقيدتن اذا سايرت القوانين المدنية التي تسير عليها دولتك.هذا المهرج يستحق في اعتقادي5سنة سجنا بالقانون المدني المغربي ليكون عبرة للاخرين الذين اصبحوا يفتون بدون نقطة ولا فاصلة.
20 - صادق الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:45
السيد النائب ربما ﻻ يقصد التعميم وإنما لعائﻻت بعينها .وأن يخصص القانون الجنائي فئة من الشعب ككبار الشخصيات المحترمة ويستثنيها من العقاب. كي يطبق القانون على بقية الشعب فقط.
واﻻ فما ذا يقصد بالتحريض على نشر الفاحشة للكبار ويجرمها على اﻻطفال. دون أن ينتبه سيادته إلى أن اﻻطفال المولودون من الرذيلة هل سيطبق عليهم القانون أم لا؟
ﻻ حول ولا قوة الا بالله العلي.
ربنا ﻻ تؤاخذنا بما فعل السفاء منا. صدق الله العظيم.
21 - مفكر الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:45
نحن ليس بيننا شيطان سيدي الداعية انا ارفض رفضا تاما ان تستحوذ جماعة او شخص على القرءان الكريم دون غيره وزارة الشؤون الاسلامية لها كوادر وعلماء من اكبر العلماء في الفقه في كل ارجاء العالم اجدادهم كانو في الاندلس لذالك يعتمد عليهم اكثر من الافغانيين الذين هم بعيدا كل البعد وكذالك الوهابيين اوالسلفيين عن الاندلس وعن العصر الذهبي للاسلام اتركو من فضلكم القرءان الكريم وشءنه.
22 - مظفر الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:48
ان الأوان للشعب المكلوم للخروج للشوارع للحفاظ.على قيمه و. هويته.
الجهاد الأكبر هو الخروج للشوارع لانكار المنكر الذين يريدون ان يفرضه من لا ملة له ولا دين على الشعب المسلم .
23 - radouane الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:49
هذا ليس كلا بلافريج وحده، سبق وأن عبّر الكثيرون عن هذا الموقف، ومنهم الأستاذ محمد أوجار وزير العدل السابق، فلم لم نسمع أحداً يكفر وزير العدل !!
24 - تك فريد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:49
في القران كله توجد ايتين للتكفير بصورة المايدة ولا يحق لاحد ان يكفر احد اخر حسب مزاجه؛
لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ ۖ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ ۖ إِنَّهُ مَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ ۖ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ (72)
لَّقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ ثَالِثُ ثَلَاثَةٍ ۘ وَمَا مِنْ إِلَٰهٍ إِلَّا إِلَٰهٌ وَاحِدٌ ۚ وَإِن لَّمْ يَنتَهُوا عَمَّا يَقُولُونَ لَيَمَسَّنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ (73)
اذا كان بلفريج يقول بلسانه : الله هو المسيح ابن مريم (بسوع الناصري) او يقول بلسانه الله ثالث ثلاثة فهو كافر وغير ذلك فهو مومن بشهادة ابنص القراني مهما كانت تصرفاته
25 - Aboule Saad الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:49
الرجل اسم على مسمى عاقر عقلانيا وفكريا.ينبغي التصدي لجهالته و مجله بالفكر المتهور والقانون.
26 - صاحب اللحية الكثيفة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:49
أنت نكرة، لا شيىء، بدون ذكر اسمك، مشروع تسويقي لأصحاب اللحية الكثيفة، اللذين زاغوا عن البوصلة الروحية الحقة، ليكن في علمك أن المملكة المغربية لها مؤسسات، ومن ضمنها المؤسسة الدينية، هذه الأخيرة هي المخول لها الخوض في ما يتعلق بالدين، أنت وأمثالك ما دخلك في الموضوع وبأي حق تتفوه بهذا الحكم المجانب للصواب، لا شك أنك لم تحسن استعمال وساءل التواصل المتاحة، كان عليك تجنبها لأنها من اختراع أخلاط الأجناس، يجدر بك أن تعتكف في زاوية الصلاح بدل حشر أنفك ومن يناصرك في أشياء لا تعنيك لا من قريب ولا من بعيد.
27 - محمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:49
هرمنا هرمنا هرمنا من اجل هذه اللحظة التاريخية. لقد سكت العلماء و الدعاة من أمثال عبد الحميد العقرة ضهرا حتى ظن أهل الباطل و الشر و الفسق و الفجور انهم على شيء.
28 - بلعياش الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:54
قد نختلف مع السيد بلافريج أو نتفق معه ولكن في كل الحالات فله علينا واجب الاعتراف له بأنه يملك من الشجاعة ما يجعله يطرح قضايا خلافية تلامس اهتمامات المواطن المغربي فهو على الأقل لا يرتدي حجابه في الرباط ويخلعه في باريس وهو لا يلقي دروس الوعظ في الليل لكي يلتحق بعد صلاة الفجر بشاطئ البحر طلبا لشئ من النشاط الذهني والنشاط... وهو يقوم بتدليك جسده ها هنا بيننا وليس هناك في بلاد الكفار...نحن لا نملك إلا أن نحيي السيد بلافريج ونقول له ياىسيد عمر قد نختلف معك في بعض الأمور لكن الإختلاف لا يفسد للود قضية.
29 - جريء الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:54
من حق الفقيه ان يعطي وجهة نظره، لكن بدون تكفير، لان الله اعلم منا جميعا بما في القلوب.
تحية للسي عمر بالفريج.
30 - طنجاوي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:54
لا بلفريج ولا غيره سينجحون في مخططاتهم لان الشعب المغربي له ثوابت وقيم لا يتنازل عنها.والغريب في الأمر أننا نرا أناسا من بني جلدتنا من يريدون فرض قيم لا ااخلاقية كالزنا واللواط والخيانة الزوجية بدعوا الحرية..انهم بكل وضوح يخدمون اجندات خارجية .
31 - مغربي دايخ الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:57
كلاهما مخطئ البرلماني و الداعية . الأول ما كان له أن يتفوه بتلك التفاهات ربما غرضه الشهرة كونه خاوي الوفاض لا يمكن أن يضيف إضافة في المنصب المنوط به . والثاني ما كان له أن يكفره . فالأمر عظيم عند الخالق . فموضوع التكفير له شروطه وحيثياته . غفر الله لهما معا و أرشدهما إلى الطريق المستقيم
32 - لاهاي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:58
قلتها من قبل هذا المسمى بلفرج انه من اللملحدين افكاره تقول ذالك وهو يحب ذالك ربما يمارسها ولاكن نحن مسلمون عندنا كتاب يحرم ذالك ومن قبل الله عاقب اقوام كانوا فاسقين ومارسوا الردالة وكان مصيرهم العقاب ،حسبنى الله ونعم الوكيل في هذا النوع من البشر .
33 - الأجل محتوم الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:59
لا يعلم ما بذات الصدور إلا الله ، فكيف تكفر مسلم ولو كان عاصيا هل ستغفر له أنت ذنوبه؟ وربنا غفار ووحده من يغفر الذنوب ، وهل ضمنت الجنة لنفسك بعملك لتمنعها عمن تريد وتجيزها لمن تشاء ؟ سهل أن تكفر إنسان وتبيح دمه فيسمعك متطرف ويؤذيه وتتحمل أنت وزر دمه أمام الله، ادعوا للعباد بالهداية إن كنت مقبول الدعاء ستفوز مرتين .
34 - ومن يرضى بالفاحشة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 17:59
قفال رسول الله صلى الله عليه وسلم. أترضاه لاختك أترضاه لبنتك أترضاه لأمك أترضاه لزوجتك .حسبنا اللة ونعم الوكيل
35 - معلق الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:01
كتعجبني هاد كلمة تكفير، حيت هي غير كلمة وحدة و نقدر ماناقش معاك الموضوع بصفة نهائية و نخرج الجوكر ( انت كافر) ونربحك
36 - Visionnaire الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:01
Dans des état a majorité chrétienne ils ont des droit religieux qui ressemble fortement au nôtre par exemple, le droit à la vie, non à l avortement, dans certains courant ultras religieux la femme reste vierge jusqu'au au mariage donc l Islam peut tout remballer car tout ça à exister bien avant.
37 - riad الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:02
تونس تتقدم علينا في سلم التنمية البشرية فقط لأنها أقرت حريات فردية أكثر منا, مما يرفع تنقيطها في بعض المؤشرات، مع أننا نتفوق عليها في الكثير من المؤشرات ذات الطابع الإقتصادي، وسيقول بعض الجهلة، وماذا ربحت تونس؟ تونس ربحت أشواطا قطعتها في درب أن تصبح إحدى بلدان الحرية حيث تنتعش الفرص الاقتصادية، ويحلو العيش للبشر كيفما كانوا ومن أينما جاءوا، وهي البلدان التي يحلو للمنافقين والمأدلجين الذهاب إليها للسياحة والعيش، ولا يصدمهم رصيد الحريات الذي تعيش فيه، لا بل يتأقلمون معه وحتى يطلبون بعض منافعه، ومن هذه البلاد تركيا كمثال.
38 - رضوان الفزازي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:05
هو قالها بنفسه قال انا لاديني يعني لايومن بالله ولا بالرسل ولا باليوم الاخر
39 - لا هذا ولا ذاك . الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:09
* من يكون بلافريج حتى نتبعه ؟

* ومن يكون العقرة حتى يكفره ؟

* لا وصاية لأحد على أحد .

* بلافريج يريد أن يخالف ليعرف ، والفقيه يريد إيهام الناس

أنه يدافع عن القيم الإسلامية . فلا هذا ولا ذاك .
40 - عبد الله الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:12
هل الإسلام يحلل اللواط؟ هل المغرب دولة دينها الرسمي دستوريًا هو الإسلام أو شيء آخر؟ هل تريدون المغاربة عن بكرة أبيهم يجاهرون بالفاحشة و يرتكبون المنكرات؟ هل التنمية في منظوركم هي ما بين الفخذين و في الدبر؟؟؟؟؟
41 - ملاحظ مغربي. الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:14
أيها التكفيريون سلاح التكفير لم يعد يفيد اليوم في شيء..

شحااااال قدكم من التكفير علما أنه يوجد اكثر من 6 ملايير من البشر يعيشون معنا في هده الدنيا اليوم غير مسلمين...
حتى 1 مليار ونصف من المسلمين ما بين السنة والشيعة ليسوا كلهم يؤدون فرائض الإسلام ...
42 - المهدي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:17
نحن في زمن الغربة أصبح المنكر معروفا والمعروف منكرا ، ثبة الله المصلحين على الحق حتى لا نهلك
43 - وجدي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:17
أقسم بالله العظيم أنني لست متدين واشرب الخمر وأعرف أنني آثم حتى لا أوصف بالرجعية.ولكني أساند هدا الشيخ الجليل والداعية النبيل في تكفيره لدلك الزنديق.فلقد طغى وتجبر ولم يجد رادعا .هده المسألة لا تتعلق بالدين وحده.بل تتعلق كدلك بالعرض والشرف والكرينتة والدم الحار والنفس والنيف. كيف يدعو إلى أن تخون الزوجة زوجها وأن تمارس الزنى بكل أريحية واللواط كدلك الدي يهز عرش الرحمن. البلاد على شفى حفرة فالحقوها والحقونا
44 - ابو فاطمة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:18
السؤال دائما يبقى مطروحا ...هل فعلا نحن مسلمون ؟؟؟الدستور يقول ان الاسلام دين الدولة ؟؟؟هل هذه العبارة هي حبرا على ورق فقط ولاقيمة لها بالنسبة لبلفريج ومن اتبع سبيله وهم على مااظن قلة قلية جدا لاتكاد تذكر؟؟؟؟اجيبوني ايها الناس !!!!هذا الداعية لم يأتي شيئا من عنده انما ردد مايقوله ديننا في مثل هؤلاء الديوثيون الذين يحبون ان تشيع الفاحشة والفساد واللواط في مجتمعنا !!!فتحية للشيخ الداعية الذي صدع بالحق وبه قال والخزي واللعنة على من يدعو للزنى والمنكر والسحاق والمثلية واللواط
45 - حقيقة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:19
نحن الأغلبية من المغاربة الشرفاء لن ننسى دفاع بلافريج عن أموال المغاربة في البرلمان وخارجه بل شجاعته حيث طالب بمراجعة ميزانية القصر. لذا لن نترك اصح ونركز على القشر وبأس الشيخ أنت
46 - حسناء الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:19
هذا العجوز بقايا العصور الغابرة امثاله من افتو بحرمة الطباعة و حرمة شراب القهوة .
عمرة بلافريج ناظل من اجل احداث الريف و معاش البرلمانيين و فضح لوبيات المحروقات لوحده يواجه العواصف و حين دافع عن الحريات الفردية فهو دافع عن حاجة ملحة تهم فأة من المغاربة بصفته برلمانى
اما هذا التكفيرى فمكانه السجن
47 - Abdou الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:19
يحب على القانون ٱن يتحرك لمعاقبة كل محرض على العنف وخاصة تكفير الناس. فلسنا في الجاهلية والغوغاء ولكننا في دولة في القرن 21. لا نسمع في اوربا وامريكا شيءا اسمه التكفير.
الرجل يعبر عن رايه ولا يكفر احدا فمن لا يوافقه فليقلها ولكن تكفير الناس شيء من عصر الجاهلية والظلمات
48 - كامبو الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:23
يمشيوا لافغانستان... تما يعيشوا مرتاحين... لا للنفاق
49 - عينك ميزانك الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:25
هدا هو نتاج الاستغراب الدي يقع فيه بعض أبناء المغرب حينما يرمون دون تحصين عقائدي في مدارس البعثات الأجنبية فيشبون على تعاليم العلمانية وأن الدين مضيعة للوقت و الفرص و حاجز لرقي المعرفي و المادي والتقدم المجتمعي سقطت الأقنعة و ضهر ما تظمره نفوسهم( قل لن ترضى عنك اليهود و النصارى حتى تتبع ملتهم )ديننا يخبرنا بما يضمره اعداء ديننا فلهذا تجدهم لايبخلون جهدا في في الإعلام و السينما ومنتدياتهم لتشويه صورة الاسلام في اعين الناس هده رساله لكل المغاربة ان لايصوتو لمثل هاته القمامة المنحلة المنبطحة .
50 - مغربي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:29
كان عمر بن الخطاب رضي الله عنه يغضب حين يرى أمة (عبدة) تضع الخمار وينزعه عنها بقوله لا تتشبهين بالحراءر ,حيث عورة الأمة في الإسلام من الصرة إلى الركبة وتباع وتشترى في أسواق النخاسة . هذا هوالعصر وهاته هي الأخلاق التي يريد أن يرجعنا إليها هذا الداعية .
51 - عادل الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:34
هل هناك فصل في الدستور يمكن للمصوت ان يسحب صوته لانه خدع و جزاكم الله خيرا
52 - سليمان الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:35
القصة بسيطة: هناك من يعتقد أن المغرب هو بلد الفضيلة حيث العلاقات الرضائية خارج إطار الزواج قليلة، والشدود الجنسي يكاد لا يكون مذكورا وزنا المحارم غير موجودة تماما، باختصاؤ هؤلاء يرون المغرب بلد الملائكة يتم تهديد أمنه الروحي من طرف شرذمة من الكفار والفاسقين. بالمقابل، هنام من يرى الصورة كاملة وواضحة، المغرب بلد طبيعي وعادي جدا... غالبية سكانه مسلمون لكنهم يخطؤون مثل جميت البشر... وبالتالي فمن الأفضل الاعتراف بالخطأ ومحاولة العمل على تصحيحه.
53 - amir الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:35
على الرغم من أنني شخص عادي لا أتوفر على رصيد في الفكر سياسي أو الديني يؤهلني للإفتاء إلا أنني أستطيع القول ان الفقيه الداعية رجل محترم و صادق و ما قاله هو ما تعلمناه و علمتموه لنا و لم يأتي بشئ غريب إذ نعت البرلماني و وصفه بالكافر .. ألم يعارض هذا البرلماني شرع الله ؟ ألم ينادي بالفوضى الأخلاقية ؟ فليتعلم هذا البرلماني لماذا حرم الله هذه الافعال و لماذا حرم القانون فعلها أم هو يريد أن نعود الى جرائم الشرف و ما ينتج عنها من فوضى .. الجرائم الجنسية كثيرة و لا تحتاج الى بلافريج فالمثليين او الزوجات الخائنات و تبادل الزوجات و زنا المحارم و غيرها كلها عرق وسخ تنتجه امثالهم .. من كلام بلافريج عرفت ان نهاية الزمان اقتربت و ان الشياطين تبرلمنت
54 - Jilali hilali الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:35
لاحول ولاقوة الا بالله الحرية الفردية لغير المسلمين اما من يدعي انه مسلم فيجب ان يقوم عليه الحد حسب قوانين البلاد يجب على من يدعون الى الحرية الفردية ان لا ينتسبو للاسلام والدين براء منهم كما برء الذيب من دم يوسف عليه السلام حسبنا الله ونعم الوكيل
55 - فكر حر الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:36
هذا ليس فقيها بل إرهابيا متطرفا لا يفقه فى مجال الدعوة شيئا الداعية لا يهدد بالقتل ولا يصف مسلما بالتكفير بل يدعو إلى سبيل ربه بالحكمة والموعظة الحسنة ويجادل بالتى هى أحسن وهذا لا يعنى اننى اشجع على الإنحلال والفجور والرذيلة والزنا وإنما يجب مواجهة الفكر بالفكر فالمثلية الجنسية مثلا هى ميول جنسى طبيعى وليس اختيارى هذا ما أثبتته دراسات طبية عديدة ابى من ابى وكره من كره فلماذا نظلم ونجرم هذه الشريحة ونكون سببا فى عذابها ومآسيها فمن المثليين من لم يمارس الجنس طول حياته .. أمة إقرأ لا تقرأ للأسف ...
56 - الحسن العبد بن محمد الحياني الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:37
كمتتبع للأحداث بمختلف مشاربها ومنابعها، لدي بعض التعليقات بهسبريس - مشكورة - حول مختلف القضايا كمواطن مغربي له حق التعبير الكامل بشكل موضوعي متزن، وبحكمة بالطبع لا تؤدي أحدا، بل قد تكون نافعة فتجدي،أرى في هذه النازلة مناسبة قد تلائم بعض من يكن الضغينة والحقد الدفين للدين الاسلامي الحنيف قصد الأخذ والرد والصولان والجولان في الكلام لاتهام الاسلام وكل من ينتسب اليه بالارهاب والكفر والظلامية والعدمية ووو...، الرجل عبر عن رأيه،فقارعوه الرأي بالرأي وكفى،- ونحن مع من يصيب لأننا على بال ولله الحمد ماشي قطيع ينساق بعصا أهل اليمين أو بسحر آل اليسار-، لماذا التكفيريون، الظلاميون ، العدميون..،فهنالك بالمقابل :المجاهرون بالمعاصي، المتغربون، أعداء الأخلاق الفاضلة..،كما يقال...،ببلادنا تيارات مختلفة المناهل والايديولوجيات، - كلها ويعيش بحره بدون أن يقنن لنا بأفكاره قالبا يرضيه ويرضي أسياده لنعيش به همجا ممسوخين فاسدين الأخلاق والدين-،نحن لم نأت من عدم حتى نبحث الآن عن سلوك حضاري نبت في عوالم أخرى بدعوى الحداثة ضد القدامة، لنا موروث حضاري في صلب الدين الاسلامي، وغادي نموتوا عليه ونحافظوا عليه بالله..
57 - Miloutou الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:38
انا غير باغي نتساءل . واش هاد العلاقات الرضائية لي كيتكلمو عليها هاد البشر . مغاديش توصلنا واحد النهار الى الرجل ينعس مع اختو او بنتو او حتى امه تحت ذريعة الحرية الفردية او الشخصية .
فلماذا هذا النوع تجرمه حتى اكبر الدول تحررا سواء كانت علمانية او غير متدينة او مسيحية او يهودية .فالى اين يريدون ان يوصلوننا ؟ ناهيك عن ما نراه في حاضرنا من امراض و مآسي اجتماعية ....
58 - حاسم الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:39
هل القوانين 489 و 490 و 491 التى طالب النائب البرلماني بإلغائها من صميم شريعتنا ؟
الزانى ، في شريعتنا، حكمه مرجأ إلى يوم الدين . أما حد الزنى فهو للزنى العلني؛إذ لا يتبث إلا بأربعة شهداء شهدوا العملية كاملة و ذلك هو الحد الأدنى الزنى العلني. فهل رمي الصحافية الريسوني مثلا بالزنى من صميم شريعتنا أم هو افتراء عليها باسم الدين؟ ؟
59 - Sam.. italy الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:40
اسلام و فوبيا بالمغرب بقيادة ابناء فرنسا وروسيا . . .
60 - Avis الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:41
باي حق يكفر الفقهاء من شاءوا؟ هذا الداعية يريد النهي عن منكر بمنكر آخر. هل يعلم ما في صدر بلافريج حتى يحكم عليه بالكفر؟ ألا يحق لبلافريج وآخرين أن يعبروا عن آراءهم بحرية؟؟ هل الداعية يملك تفويضا من الله عز وجل للحكم على الناس؟؟؟
61 - طنسيون الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:41
قضايا هامشية ليس الغرض منها سوى إلهاء الشعب وتضليله عن الطريق. "العقول الكبيرة تناقش الأفكار واالعقول المتوسطة تحلل الأفكار واالقول الضعيفة تتتبع أحوال الناس" التغيير هو الحل.
62 - انما الصدقات الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:44
السي بلافريج ياخذنا على قد اعقلنا، قال:أنا انادي عن الرضائية والمثلية والسحق،داخل البيوت فلا حق للقانون الحالي أن يقتحم الأبواب، وتكرم علينا بمعاقبتهم
أن ظهروا للعيان أمام الجمهور،برابو،برابو، برابو، اضحك علينا كما شئت، كتعرف النتيجة هو انقراض النسل البشري.
أسأل الله العظيم مخلصا أن ياخذكم وأمثالك في كل مكان أخذ عزيز مقتدر يآرب آمين والصلاة والسلام على نبينا محمد، وعلى آله، وصحبه، وأمته أجمعين.
63 - مغربية الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:45
هذا ما تفعله الأنظمة العربية كل من يخالفها تشهر في وجهه ورقة الدين و تتهمه بالإلحاد و تحرض عليه كل باقي الجهلة الذين ينصبون أنفسهم كوصيين على حماية الدين..و ينسون أن من أنزل القرٱن الكريم قادرا على حماية الإسلام. الإسلام الحقيقي وليس الإسلام السياسي
64 - hassan الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:45
أنا مغربي وأتشرف أن يمثلني بلافريج تحت قبة البرلمان وأنا مع السيد بلافريج المحترم في كل مايقول
65 - العثماني الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:45
الداعية لم يكفر أحدا إنما قوله حق في هذا المخلوق الذي يجب طرده و إبعاده من مؤسسات الدولة....
ما جاء في المقال عن التكفير فهو باطل في حق الداعية و الحقيقة هي أن هذا المخلوق هو من كفر علانية و لا يستحي في ذلك و لا يخاف و لا يخشى بأقواله و أفعاله و أهدافه....
لا للظلم في حق العلماء
66 - الحوار هو العلاج......! الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:48
المثلية ظاهرة جديدة موجودة في
كل المجتمعات......!
يجب معالجتها من طرف الجهة
المختصة في علم السلوك...
كما ان العلاقات الزوجية خارج الزواج
موجودة في كل المجتمعات الاسباب
اقتصادية واجتماعية ونفسية....!
وكل له وجهة نظره في هذه الظاهر
ولايمكن لاي انسان ان يكفر بسم
الدين انسان اخر......!
الفكر التكفيري خطر حقيقي على
المجتمع اكثر من اي شيء اخر
من اعطاك الحق في تكفير الاخر....؟
وعلى الدولة التصدي لهذا الفكر
المتطرف....والمتخلف والمنغلق....!
الذي اخذ ينتشر في المجتمع......!
الحوار هو العلاج وليس التكفير
والتهديد بالقتل.....!
67 - lahsen95 الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:49
Le parlementaire balafrije est une personne courageuse qui dit la vérité c'est un honnête mais le fkih cherche juste le buzz ne connait rien dans la politique et surtout nos problèmes
68 - موق الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:51
واش الزينة و المثلية هي التي ستقدم البلد .هل تعلم ان الدول المتقدمة تطبق الاسلام حرفيا منها العدل والنضافة والعلم وووو ينقصها الا الشهادة وانتم تريدون الفساد الاخلاقي في هدا البلد لتعملوا ما شأتم
69 - سبب التخلف رجال دين الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:53
مكتكفروش هذوك لكيصرقوا الاموال شعب
لكيمتوا بسبابهم ألف الناس في سبطار
و في شوارع بتشرميل
رجال دين أكبر عدو للتقدم حقاش كيخدموا أجندت الدول العميقة بدين
70 - driss icam الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:53
المغاربة حققوا الأساسيات أخذوا حقهم في العمل في الصحة في التعليم الأساسي وفي الترفيه أكملوا كل الحقوق واستوفوا منها حققوا الرفاهية المطلقة وانتخبوا أناس لتقنن لهم الرذيلة و كل أشكال المسخ سحقا للثعالب المتحفية
71 - عمر الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:55
تحية للجميع،والله لا أدري ماذا يريد كل من المجموعتين.إذا كانوا الفتنة فليعلم الجميع أنه لن يكون هناك منتصر.أذكر بعض الإخوان بما شاهدته عيناي قبل ثلاثين سنة.كنت أتابع فلما على إحدى القنوات الإسبانية فكان الفلم 100/100 جنسيا.نفس المرأة تمارس الجنس مع ثلاثة أشخاص في نفس الوقت:عبر الفرج والدبر والفم... تظهر لي مثل الحلوفة مستلقية على جنبها وترضع صغارها.إنتهى الفيلم وبدأ النقاش وفهمت أن تلك الممثلة إنتحرت بعدما شاهدت الفيلم عبر الفيديو.
72 - مواطن2 الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 18:59
يا عباد الله...كل انسان مسؤول عن افعاله يوم لقاء ربه.وليس لاحد الحق ان يكفر الآخر تحت اية ذريعة.والله سبحانه وتعالى انزل القرآن ليكون دستورا للمسلمين .واتبعه بالسنة.ولم يرد فيهما تكفير المسلم لاخيه.ومن جهة اخرى فالفاحشة موجودة وتمارس عبر التاريخ ولم تقتصرعلى فئة دون الاخرى.فالكل معرض لاقترافها..وتلك طبيعة بني آدم.الا من جعل الله بينه وبينها سدا منيعا.والعصمة للرسل والانبياء فقط.والمعروف ان الفاحشة قد يسقط فيها المتعبد وغير المتعبد .ولا داعي لتكفير عباد الله.والسيد بلافريج لم يقل شيئا غريبا فقد تناول في قوله ما يعرفه الجميع.وليس هناك مسلم اكثر من الآخر.والمومن الحقيقي لا يعلمه الا الله.وكفى بالله شهيدا.
73 - Aziz الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:02
99% من المسلمين لا يفهمون كتاب الله و التعاليق المعادية لهذا الشخص تدل على ذلك. جل المسلمين أتباع الفقه الإنساني الذي أصبح مقدسا أكثر من القرآن. يعتمدون على تفسيرات قديمة لا علاقة لها بكتاب الله. و كأن في ذلك الزمان فسروا الذرة على أنها نواة و إلكترونات. كتاب الله يفسر بأدواة عصره ولو لم يكن ذلك لفسره الرسول آنذاك و انتهى الأمر. فهم مثلا يحرمون الخمر و كأن الله خجل أن يقول "حرم عليكم الخمر" لكن الفقهاء ينصبون أنفسهم آلهة. في كتاب الله كله 14 تحريم في حين عند الفقهاء الآلهة الجدد هناك آلاف المحرمات والقطيع يتبع. لا حول و لا قوة إلا بالله. يستنكرون شابة بلباس قصير و لا يستنكرون طفلا بدون حذاء و ملابس. يفضلون رؤية رضيع بالقمامة بدل ترك الحرية للمرأة للإجهاض قبل تكون الجنين.
74 - المتشبث بقارب النجات في كندا الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:03
شكرا سيدي العلامة عبدالحميد العقرة على إستقامتك
فإنه إذا شب الناس على الفساد شابوا عليه إذ أنه يصعب إصلاح إعوجاج في المجتمع.
أقول لأولئك اللذين يأيدون بلافريج وأمثاله فإنه كثير من شعوب الغرب المسيحي الآن من أطباء ومربون صارو يعيدون النظر في هاذا النمط من الحريات في مجتمعهم ويعتبرونه الأخلاق الفاسدة والمفسدة للمجتمع.
وإنما الأمم الأخلاق ما بقيت *** فإن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا .....و إذا أصيب القوم في أخلاقهم *** فأقم عليهم مأتما و عويلا صلاح أمرك للأخلاق مرجعه *** فقوّم النفس بالأخلاق تستقم
75 - massi الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:04
هده امة ضحكت من جهلها الاممة اقول لهدا الداعية الداعشي الحقير ام منبع الفحشاء و المنكر و الانحطاط الاخلاقي من نكاح الاطفال و ملك اليمين و اسواق النخاسة و الغزو و اغتصاب سبايا الحرب الى اخره من الافعال القذرة هو الاسلامو ادرس دينك يا ايها الخنزير و تاريخه و سيرة نبيك
76 - الزاز الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:05
هدا الداعية الدي لذيه وهم بأنه يمثل الإسلام والمسلمين ويتكلم باسمهم نقل لنا مواقف بعضا من شيوخه (كوبي كولي) ولم يعطينا موقفه من الحدث الأخير وما نتج عنه من عفو ملكي
77 - أحمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:05
هاد الشيوخ ديال تًخِيرْ الزمان طلعونا في الرأس، اسمحنالكم في هده الجنة الله يربح غير اعطيونا شبر ديال التيساع. المرجو النشر
78 - ولد الري___ش الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:07
من راى منكم منكرا فاليغيره بيده فان لم يستطع فبلسانه وان لم يستطع فقلبه ,وذالك اضعف الايمان- المغرب بلد مسلم ,وديننا الحنيف واضح وبين ,وحدود الله واضحة ,ومطالبة اي كان بتحليل ما حرم الله لا يجوز ولا يسمح به ,وحسابه عند ربه.ولعنة الله على كل من ينشر الفحشاء والمنكر ويدعو لها ..........
79 - abghazi الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:07
لمذا هذا الذي يدعي الدين يكفر شخصا لا لشيء إلا أنه يخالفه الرأي. متى كان الداعية يكفر. إنه يدعو الغير المسلمين للدخول في الإسلام. أليس الرسول من أشار الى كون الاختلاف رحمة. لي اليقين أن أغلب المعلقين لم يقرأ أو يسمع ما قاله بالافريج. في المغرب يتابع مرتكب الخيانة الزوجية بالسجن. والسجن غير مذكور في القرآن. الزنا مذكور في القرآن بدان تفسير عن مفسر عن ماهيته. كلها تفاسير إنسانية أو بالأحرى رجولية عبرت العصور. هذا البرلماني كما تقولون لم يقل إلا الحقيقة حول تجريم بعض العلاقات الاختيارية وليست اغتصابا. هل زواج المتعة أو بالفاتحة ليس علاقة اختيارية ؟ إذن فكلاهما زنا لأنهما غالبا ما يباركون سرا ؟ كفاكم هذا التحريض الواهي. هذا البرلماني هو من يستحق صوتي في مستقبل الانتخابات لأنه شريف وصادق في مبادئه وليست عورة الأنثى التي هي أساس ما يفكر فيه هؤلاء. مستقبل المغرب في هذا النوع من البرلمانيين وليس في من باعونا بثمن بخس.
80 - عجيب الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:08
عجيب امركم، عندما نادى بلافريج بوقف شركات المحروقات التي استنزفت ولا زالت تستنزف جيوب الشعب المغربي التي هي جيوبكم و طالبها بارجاع المليارات التي جنتها بالباطل الى خزينة الدولة و عندما طالب ايضا من داخل البرلمان وليس فقط عبر الفيسبوك بالغاء تقاعد البرلمانيين و الوزراء ووو..لم يسانده احد و لم يخرج احد لينتقد او يكفر او او ناهبي اموال الشعب، و الان عندما تحدث عن موضوع جانبي خرج الكل لانتقاده و حتى تكفيره..صراحة عجبا لهدا الشعب المتناقض ...تحية لك سيد بلافرج، واصل نضالك
81 - متتبع الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:09
اي تطرف سببه تطرف من الجهة الاخرى لهذاوجب معاقبة او الغاء الطرفين
82 - boujmia الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:10
هنا نجد الفجوة الكبيرة بين عامة الشعب المغربي ومن يمتله لا المفتي على حق ولا بلافريج
المفتي يدعو للتكفير وهدا اتم وفتنة وبلافريج الدي تكون في فرنسا
رغم علمه ومعرفته لم يفقه بانه لا يتكلم ولا يمتل فرنسيين بل مغاربة
هناك فئة من المغاربة يفكرون بالفرنسي بالتقافة الفرنسية ويتكلمون بالعربية مع المسلمين المغاربة
الفقيه بكل ايمانه ينادي بالقتل ويحسب نفسه انه في عهد قريش
وبلافريج بكل صراحة ولا نفاق يتكلم بمنطق العلمانية مع مغاربة مسلمين
ما يفاجؤني هو ان بلافريج يتكلم كانه لا يعرف علم الاتصال
وكيف له ان يتكلم على موظوع حساس للمغاربة
الكل يعرف ان هناك دعارة خمر ومجون ولواط ووو في مغربنا العزيز
الفقيه لم يكفر كل هدا
وبلافريج لم يقل الا واقع مر الكل يعرفه
المغرب مجتمعان لا يلتقيان
مجتمع فرنكوفوني
ومجتمع محافظ
يحب ان يجد الطرفان مجال للحوار
وليس للتكفير والمواجهة
هاده هي لا زكيزفريني المغربية
83 - رياض الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:13
يكفرون كما يشاؤون دون حسيب او رقيب،بلافريج أخطأ في اقتراحه،وخطأه الاكبر هو تكلم في شي حاجة بعيدة منو،الصواب هو قبل ما يعطي رايه يجب ان يستشير اهل الاختصاص،هو دفعوه يقول ما قاله ،فليتحمل ما ترتب عنه،ولكن لدرجة التكفير،هذا تخرميز.
84 - Le revolté الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:14
لا خيرَ في بلدٍ لا زال الجاهل فيه يُكفر العقلاء.
85 - lahsen95 الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:14
Qui peut me dire qu'au Maroc in n' ya aucune relation sexuelle entre adultes non maries .qui peut me dire que le fkih qui seme la haine entre les marocains est un musulman donc pour moi le parlementaire si omar balafrif est un homme sérieux qui dit que la vérité amère
86 - Ali الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:17
اولا اني ضد المثلية وضد تدني الاخلاق وضد العري والزنا جهارا..ولكن للاسف الشديد ابتلانا الله بهؤلاء اصحاب العقول الصغيرة ..خفافيش الظلام فيستغلون التكنلوجيا لبث سمومهم وجهلهم فيكفرون الناس بدون علم بل فقط باتباع اهواءهم....لا ادري اين كان هذا الشخص فلم نسمع له حفيف ولمذا ابتلع لسانه حين عثرت عناصر الشرطة على ذلك "الشيخ" وذلك مراة بجانب البحر وفي الصباح الباكر في خلوة لماذا هب هؤلاء لنصرة صاحبهم وحاولوا ايهامنا بزواج العرفي وقوانين البلد براء منه وتعتبره زنا مقنعة لماذا لم يتذكر انذاك عمر بن الخطاب وما قاله عن زواج المتعة...ولماذا ابتلع صاحبنا لسانه حين تعلق الامر بالوزير والوزيرة وما نشرته وساءل الاعلام حول الموضوع ..في الاخير لا يسعنا الا ان نقول لهذا الشخص اتق الله ولا تكن لك ازدواجية في المعايير وعلى الدولة ان تتدخل لردع كل من سولت له نفسه تجاوز القانون.
87 - أدربال الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:23
حبدا لو إكتفى الفقيه بدروس نواقض الوضوء و أركان الصلاة .
أما التحدث عن الحريات الفردية فهو للأسف عقله غير ناضج لإستيعاب مامعنى الحداثة .
عموما أقولها و كلي حسرة و أسف لأننا في الألفية الثالثة ولا زال بيننا مثل هاته العقول المتحجرة التي تضع العربة أمام الحصان .
ماشي ضروري تكون على درجة إنشتاين من حيث الدكاء باش علاش حنا متخلفين .
88 - هشام كولميمة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:23
نقاش جد عقيم...و لكن لابد منه لأن مجتمعنا مازال لا يفرق بين أنواع عديدة من الخطابات.مجتمع يمارس النفاق و الازدواجية و الكذب...مجتمع يصلي يوم الجمعة و يذهب إلى البار يوم السبت...
89 - لحسن الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:24
مما يدل على ان احسن حزب في هذا الوطن هو العدالة والتنمية
90 - أحمد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:30
هو لم يرمِ بالكفر تعينا بل قال حكم الإسلام في من إستحل حراما وهذا يعتقد به كل المغاربة فمستحل للحرام كافر أما القول لأحد أنت كافر فهذا أمر آخر وأعتقد أن الداعية هذا لم يحدد
91 - Citoyenne الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:34
Si on avait que 30% de parlementaire comme lui on avancera plus rapidement dans la démocratie et vers le développement durable ... Je prie dieu pour qu'il parviendra à être premier ministre un jour de mon vivant
92 - عبده/ الرباط الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:34
هناك نصوص في القانون الجناءي المغربي تعاقب جناءيا من يدعو جهارا الى ما يطالب به عمر بلافريج فبالاحرى من يطالب بتقنينه..... ارجو من احد المحامين ان يتطوع و يفصل ذلك الى متابعي هسبريس و اجره عظيم عند الله... فنخوة المغاربة تظهر في مثل هذه المواقف ...
93 - Omar الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:36
لا يعقل للانسان العاقل أن يكفر أحدا الا عند سماع الشخص ينطق بالكفر علانية كقوله كفرت بكذا.
نحن لا نشكك في نوايا أحد و الدين واضح لا لاباحة الزنى مهمى كان نوعه.
هناك أناس لم تعد لهم غيرة على أزواجهم و بناتهم و أمهاتهم و أخواتهم و يريدون ان تكون للشعب المغربي نفس العقلية المريضة التي أصيبو بها.
بعض القوانين يستحي المرأ ان يتكلم فيها لانها تعاكس فطرة الانسان.
أين هي نخوة الرجل من غبرة على دينه و شرفه و أين النساء العفيفات التي لا يقبلن أحدا بملامستهن.
سؤال لمن يريدون اباحة الزنى او ما يقال عليه بالعلاقة الرضائية بين شخصين راشدين لو وجدتم زوجتك او اختك او بنتك او امك و العكس بالنسبة للمراة ماذا ستفعلون؟
94 - مغربي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:37
قوله تعالى : «وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ...»البرلمان هيئة تشريعية ومن حق الاستاذ بلافريج ان يقدم ويقترح وان يناضل من اجل حرية الفرد المكفولة عالميا ، اما غوغائية الدعويين ستزول لا محالة قريبا. والبين ان بلافريج قد خلخل اعتاب الماضوية والجهل والتخلف.. فكلنا عمر بلافريج تحياتي
95 - وائل الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:38
لا تتكلم يا اخي في القران بغير علم فمستواك يظهر انك دون مستوى ثلميذ في السنة الثالتة ابتدائي. القرآن يبين كفر من يفعل او يترك اشياء كثيرة على سبيل المثال لا الحصر قوله تعالى: وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا ۚ وَمَن كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ (97) ال عمران
اما في الاسلام فيمكن للمرء ان يستدل باية او حديث يدل على كفر من فعل كذا او ترك فعل كذا لا كن لا يجوز ابدا تكفير شخص بعينه اي قول فلان بعينه كافر فعلم ذالك عند الله وحده. فمن احل ماحرم الله او حرم ما احل الله فهو كافر باجماع علماء اهل السنة والجماعة. لاكن لايجوز لاحد ان يقول على بلافريج انه كافر لان علم ذالك عند الله. وما ادراك فقد يكون في هاذه اللحظة التي اكتب فيها هذه السطور قد ثاب من ذالك ثوبة نصوحا وقبل الله ثوبته وانت في نفس اللحظة تغتابه وتبوء بذنبه.
96 - مجرد رأي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:51
يخطئ من يدعو إلى الرذيلة والفسق والفجور والفوضى و اختلاط الأنساب و الإخلال بالحياء تحت يافطة الحريات الفردية.
و يخطئ التكفيريون دعاة القتل العمد والتشهير بالناس تحت يافطة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
حرية المعتقد مكفولة في الدستور لكن لا يجب أن تمس مشاعر المغاربة و هويتهم و حضارتهم و ثقافتهم و الخ.
97 - بلاحدود.... الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:57
التطرف اللائكي المتياسر و التطرف الظلامي القرسطوي الماضوي وجهان لعملة واحدة....الشعب الكادح المحروم و المقهور المتردية أوضاعه المعيشية الصعبة و القاسية و المكتوي بلهيب سياط سياسات التفقير و التيئيس اللاشعبية المخزنية هو في غنى عن هاته الخزعبلات و التكفير و التكفير المضاد و ما يهمه هو تحسين أوضاعه المعيشية المتدهورة و محاسبة كل الفاسدين وناهبي المال العام و طردهم نهائيا و إلى الأبد من المشهد السياسي المغربي....
98 - بالقعيدة الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:57
لازال الجهل يعمي المغاربة عن راية الفاسدين الحقيقيين الذين يأثر فسادهم في البر و البحر
99 - Mowatina الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 19:59
الجاهلون الاسلاميون هم حجرة عثر التقدم في كل الدل المسلمة .. يرغبون في ان نعيش كقريش و هم يسافرون لأوروبا ليستمتعوا بالحريات التي يعيقونها هنا .... يبجلون تركيا اوليست تركيا علمانية ؟ فلتعلموا ان المغرب ليس لكم يا معشر ارهابيي الفكر ... المغرب به كل الاعراق و الاديان عبر التاريخ و المغرب بطبيعته علماني ... و مهما قاومتم فالتطور قادم. انها مسألة وقت فقط .... السعودية بنفسها في طريقها للعلمانية هي التي كانت اكثر الدول تشددا. غير اصبرو شوية ... اتكونو اكثر ناس فرحانين .. حيت غير النفاق الي قاتلكم.
100 - الى محمد.رقم 1 الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:03
والإسلام في نظرك أن نرى امك.او اختك.او زوجتك في فراش مع غريب ولا تقل شيئا...الإسلام نقاء. طهارة وليس خبث وخبث ووقاحة كالتي يفوه بها بلافريج الذي اراد أن يجعل من نفسه منبرا للمغاربة..ناسيا أن الدين عندنا نحن المغاربة خطا احمر...وسيظل هذا البشر الحقير الذي يدافع عن الزنا والمعصية والخيانة الزوجية واللواط منبوذا لدى المغاربة الأحرار..وسيجد نفسه قر يبا خارج قبة البرلمان التي تأويه...اما. الشيخ فلن يقل غير الحق عن الدين ولم يمس ملحدكم بضرر...فالمغاربة الطاهرين بالمرصاد لكل من سولت له نفسه المساس بالدين وحرمته...لانه لم يبق لهم في هذا البلد شيء غال ورفيع غير دينهم الإسلام الذي ارتضاه لهم الله...اما انت وكل البيادق التي يؤثر فيهم كلام الفسوق بسرعة فستعرف أن الدين لله.وانه القاءل. ..انا نزلنا الذكر وانا له لحافظون..........بدل النظرية اديالك. راك مشيتي مع الخاوي. ..سيدك بلافروج....كيضرب 4 مليون فالشهر..وتقاعد على مدى الحياة...ويضحك على امثالك..وانتم تصفقون له....
.
101 - مسلم الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:07
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم. ممن استمد هذا الشيخ الحق الذي يخوله إصدار هذه الأحكام. يا شيخ لست أكثر من عبد مذنب غير معصوم مثل باقي البشر. ولست وصيا على أحد فإن استطعت أن تنجي نفسك فما فرطت. أليست الدعوة إلى الله بالتي هي أحسن
102 - عبده/ الرباط الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:10
الى المعلق السيد عمر:
السيد عمر بلافريج يدعو الى عدم تجريم العلاقة الجنسية الكاملة بين رجل و امراة او بين شاب و فتاة... و هذا في ديننا نحن المسلمين يسمى زنا مصداقا لقوله تعالى ( الزانية و الزاني فاجلدوا كل واحد منهما ماءة جلدة.....) مع ملاحظة ان الله تعالى ذكر الزانية قبل الزاني لفداحة الفعل.... فهل دعوة عمر بلافريج هذه ليست كفرا بما جاء في القرءان الكريم .....فالانسان اذا دعا الى شيء فهو لا يؤمن بنقيضه...هذه واحدة فقط
103 - البراكماتي بو ناب الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:10
الى :1 - محمد
والله هذا الاسم لِأعظم خلق الله ورسوله خصارة فيك لا تستاهله ، رسول الله محمد الذي تحمل اسمه بعث ليحارب الفسق الفجور والزنى وكل بلاوي الناس وانت تنشر بِصَدرٍ منشرح وتشجع الفسق و الزنا وتشجع عليه والله لا تستاهل ذالك الاسم بل هو براء منك لا تنسى يا مشجع والداعية الى الفسق اننا بلد مسلم وأيْنَ ما وَلَّيْتَ وجهك تسمع الاذان يرفع على الصوامع و لنا إمارة المؤمنين . يا فساق آخر زمن .
104 - متساءل الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:10
يبدو لي لفهم"كيف يذهب شخص لما يخالف تقافة معينة"
يجب التطرق للتقافة المختلفة التي ربي عليها هذا الشخص بصورة فردية.
او "المعاشرات" او محيط العمل...

بالفعل يمكن للملاحظ الخارجي للمغرب أن يرى كيف أن هنالك شرخ بين طبقات تحسب نفسها من "الطبقة الميسورة" او المحظوظة... وطبقات الشعب العامة من ما يجعل هنالك نوعين من الخطاب واحد "محافظ " وآخر "متحرر" إلا في ما يتعلق بتقاسم التروة ومصدرها... وتجليات هذا الأمر في بعض السينما وبعض الكتابات والتصرفات...

المهم انه أمر عادي تشهده عدة مجتمعات ذات التقافات القديمة و العريقة كالهند الصين مع بعض التحولات...
اما المسألة الأخرى أي التكفير فيجب الحذر من الذهاب في هذا الطريق لأنه في آخر الأمر أن لم يكن مبني على حكمة وروية يمكن أن يؤدي إلى تنازع قد تكون له عواقب وخيمة ولهذا من الأفضل الحوار ودفع الحجج بالحجج والكلام بالكلام.

واخيرا لا اظن ان يستطيع شخص أو عدة اشخاص تغيير تقافة بلدان عريقة كالمغرب والكثير من البلدان العربية او كما الهند او الصين... لأنها بناء متعدد الطبقات على مدار سنين مترابط فيه الديني بالتقافي الفلسفي الوجداني... ولكن بالإمكان تطويره.
105 - لاهاي الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:21
بلافريج لم يخطاً بل تعمد وقالها بصراحا وبلا خجل ان شتى المعلقين يقولون اًستاد بلفرج وبراماني في حزب داىًما ينادي بهذه الاًشياء وقد سبقوه اشخاص اًخرين في حزبه وتقولون خطاً لا لا لا هذا قصد من وراىًه اًشياء يريد ان يحققها ولاكن كان في ذالك العكس.
106 - شوبنهاور الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:29
ينصبون انفسهم حماة لله وكأنه عاجز عن حماية عقيدته ، الزمن زمن الحرية ، الدين لله والوطن للجميع ، من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ، الارهاب بكل انواعه مكانه الطبيعي هو غوانتنامو ، الفكرة الرائعة التي ابتدعها بوش ، هؤلاء يجب ان يحاكموا بقوانين خاصة غير انسانية لانهم وحوش ادمية وليسوا بشرا
107 - ناصح الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:38
ما قاله فيه كثير من الحق و طلبة العلم و العلماء يعرفون هذا، و لكن طريقة الدعوة في زمان الغربة تحتاج إلى حكمة أكثر و موازنة المصالح و المفاسد أكثر، و الله أعلم. اللهم اصلح العباد إلى ما تحب و ترضى، و نريد مغاربة متحابين ومتآخين على كلمة الحق.
108 - مواطن الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:43
نقول أن الفريج علماني وربما يكون الحياد المصيبة في أن الفقيه السلفي ابو حفص الذي يطالب هو الآخر بالحرية الفردية فكيف لفقيه حافض لكتاب الله والعارف لشرع الله أن يومن ببعض ما جاء من عندالله وينكر البعض هل يتخطى الآيات التي تحرم الزنا و فعل قوم لوط والخيانة الزوجية عندما يقرأ القرآن أم يمر عليها كأنه لا يعرفها دخل السجن سلفيت وخرج علمانيا
109 - haron الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:46
السلام على من اتبع الهدى
يعني في نضر بعض المعلقين ان الفجور وزنا هو مفتاح الحضارة والتقدم لو اتبعنا كلامكم يعني ان تايلاند دولة متخضرة
هل تعلم بأن في فرنسا الزنا ممنوعة ولو امسكوك مع زانية سوف تدفع غرامة 150 €
110 - مؤمن بالله الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 20:47
إلى صاحب التعليق المدعو ياسين هاد الشي إلى كنتي متافق معاه طبقيه على ختك أو مك أو مراتك أو حتى بنتك أما المغرب الله متم نوره ولو كره الكافرون
111 - ادريس المغربي الغيور على بلده الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:00
أتأسف كثيرا على هؤلاء الذين يصوتون على مثل هذا الشخص الذي يشجع على الفساد و الزنا و اللواط و الخيانة الزوجية .
امثاله لا يستحقون ان يكون في قبة البرلمان المحترمة.
يجب طرده فورا من قبة الشعب و تقديمه للمحاكمة كي تحاكمه حتى يكون عبرة للآخرين.
هذا البرلماني من دعاة الحريات الجنسية انه من هؤلاء الذين هم عبيد لشهواتهم و نزواتهم و فروجهم.
112 - Azzouz الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:02
اثبت انصار التيار الديني انهم اكثر الناس دهاء . فهم يتجمعون للدفاع عن كل فرد من جماعتهم اذا ارتكب احدى الموبقات يستعملون في ذلك خطابا مبهما فضفاضا حتى يختلط على الناس الامر حول الفعل المرتكب من طرف المتهم . عند ذلك يخرج انصار التيار الحداثي ليدافعوا بوضوح عن الحريات الفردية عموما ويمتدون الى المطالبة بالغاء العقوبات وبعد ان يستفيد هؤلاء الافراد من التضامن والمؤازرة يخرج اخوانهم ليهاجموا دعاة الحرية ويعودون الى اوالهم الى حين اخر ... ولم يفكروا ولن يفكروا في الدفاع عن الحريات للجميع ابدا ....
113 - Hicham الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:02
Comme si on était un troupeau de moutons et là le berger est arrivé pour nous raconter l'histoire du loup!x
Voilà on a un nouveau messi qui déclare qui a la foie et qui ne l'a pas.x
Ce crime est supérieur à tout les autres. Apprenons à écouter l'avis des autres sans les juger et les condamner.x
DA3ia ou plutôt adia qui mérite une camisole
114 - مغربي حر الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:41
لقد انتهى هذا البرلماني سياسيا. لقد انخدع العديد من المواطنين لما صوتوا لهذا السياسي الذي اظهر للجميع اولوياته الحقيقية وهي محاربة المحافظة على الطابع المسلم للمجتمع المغربي. الشعب المغربي يريد من يحل مشاكله في البطالة و الصحة و التعليم و التنقل و الامن ... اما هذا السياسي فاولوياته غريبة و عجيبة !!!
115 - م.م. الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:49
وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلَّا أَن قَالُوا أَخْرِجُوهُم مِّن قَرْيَتِكُمْ ۖ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ (82)

لا حول ولا قوة إلا بالله؛
أصبح قوم المغرب كقوم لوط
يسبون المتطهرين
ويمدحون الأزبال وأهل الفساد
بئس القوم، وبئس الأخلاق أخلاقكم؛

تاتعايرو الراجل لأنه يدافع على شرف نساء المغاربة؛
وتادافعو على خبيث لأنه باغي يستحل فرج بناتكم بأبخس الأثمان ؛
116 - جواد الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:55
نسبة كبيرة من الاشخاص تصوت على شخص ولا تعرف فكره او توجهاته...راك عطيتيه صوتك يعني به و باصوات اخرى قد يتسبب في تغيير منظومة مجتمع...نحن شعب مسلم معتدل مسالم ..اللهم بااعد بيننا و بين من يريد نشر الفاحشة و المثلية و الشذوذ في وطننا.
117 - Abdel Germany الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:56
شكون صوت على هاد بلافرج باش يدخل للبرلمان؟؟ واش كان داير الحملة الأنتخابية بهاد شي ؟؟؟
118 - Mazguiti الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:57
رجل و امرأة مارسا الجنس بالتراضي بينهما بمقابل أو بدون مقابل و في مكان مغلق دون أن تكون أمة له و دون أن يكون لها عبدا. و ذلك في إطار سلوك غير مكتسب بل هو غريزة لم يخترها الإنسان فطره الله عليها و حباه عقلا قادرا على التحكم فيها تماشيا مع تطوره الفكري و مع خصائص العصر الذي يعيش فيه.
لنقارن هذه الحالة مع حالة نكاح ملك اليمين الذي أحله الإسلام في القرآن من خلال آيات لم تنسخ ، نذكر منها:
" وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ، إِلَّا عَلَىٰ أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ” (سورة المؤمنون الايات 5-6)
يبدو لي أن السيد عمر بلافريج لم يخرج عن النص، خاصة إذا كانت الشريكة في العملية امرأة غير مسلمة وهبت نفسها مؤقتا لمغربي مسلم و قد تكون وهبت مالها في سبيل ذلك.
119 - بخيييير الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 21:58
كون كان عندنا بزاف بلافريج كون المغرب بخييييييير
120 - نجلاء الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 22:26
الداعية عبد الحميد العقرة لم يقل شيئًا خارج عن القران وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم. بلا فريج يحارب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.
القرآن الكريم دستورنا ليقرأ بلافريج سورة النور ويتدبرها . نسأل الله له الهداية .
121 - عالم غريب الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 22:41
ظهر الاسلام غريبا وسيعود غريبا فطوبى للغرباء.
122 - احمد عمر الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:07
وًاخيرا هناك من له غيرة على دينه ووطنه و ابناء هذا الوطن
و جزاك الله خيرًا
123 - غيور الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:13
لا لنشر الفاحشة ، المغرب بلد إسلامي و انا اتسائل كيف لهؤلاء يدافعون عن الحرية الفردية و يريدون تقنين الفاحشة ، نحن نعرفكم إنكم تتقاضون أجورا ومساعدات من خارج الوطن ، أنتم بعتم آخرتكم هيهات هيهات.
124 - كلامه من ذهب الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:20
"من يريد أن يستحلَّ ما حرَّمَ الله، نصوص العلماء قاطبة تقول إنّه، ولو استحلّه وأشاعه بلسانه ولو لم يفعله، يَكْفُر، عند الأحناف، والشّافعية، والمالكية، والحنابلة، وغيرهم"، محيلا في هذا على كتاب الرّدّة في مختصر الشّيخ خليل، وما ذكره حول من استحلَّ ما حرّم الله.
كلام الداعية صحيح و شرعي ولا خطأ فيه البتة
125 - Berbériste الاثنين 21 أكتوبر 2019 - 23:21
الدين عندما ينتهك إنسانيتنا.

يجب إعمال وقفة صدق ومصارحة مع النفس , سوف لن ينفع الهروب واللف والدوران والمراوغة وتجميل القبيح , لن يجدي أبدا , تجار الدين كلهم من معدن واحد. من حُسن حظنا أن هذا المعدن بدأ يتصدأ.
لماذا يصمت الشيخ عبد الحميد العقرة عن الفساد المستشري في دواليب الإدارات المغربية،لماذا يُصاب بالصم والبكم عندما يتم نهب المال العام من قبل الفاسدين.ثم لماذا لايتكلم عندما يتم ضبط قياديين في حزب إسلامي مشهور وقياديين في الحركة الدعوية لنفس الحزب في أوضاع ساخنة .
لماذا؟ لماذا؟ لماذا؟ .أسئلة نتمنى أن يُجيبنا عنها فضيلة الشيخ عبد الحميد العقرة.
126 - Lamhajar الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 00:15
فصول القانون الجنائي 489 و490 و491، المتعلِّقَة بتجريم المثلية الجنسية والعلاقات الجنسية خارج إطار الزواج والخيانة الزوجية، قانون انتهى فعاليته في هذه الألفية فعلى الفقهاء ان يجتهدوا ويغيرون ما يمكن تغييره داخل إطار الشريعة الإسلامية في هذه الألفية التي نعيش فيها.
127 - حبيب الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 00:29
هذا ليس فكر ولاراي وانما بالتطاول على الاسلام والمسلمين واستفزاز لمشاعر المسلمين بهدذا الوطن.السماح والسكوت لمثل هذه الأشخاص الخارجين عن دين هذه الأمة بالتطاول على بينهم امن داخل قبلة البرلمان هو نفاق وتواطىء .
نعتز بهذا البرلماني الذي تصدى لهذا الملحد واوقفه عند حده . على الدولة أن تقول بواجبها وتعاقب هؤلاء حنى يصبح عبرة للاخرين حتى لا تسول لهم لنفسهم التطاول على الشريعة الإسلامية واستفزاز مشاعر المسلمين والمس بالمقدسات.
128 - المتشبث بقارب النجات الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 00:37
هذا صراع بين العلمانية والأصولية الإسلامية والغرب المتطور الدي ربما يمكن أن يجود على المسلمين بشيء من الإكتشافات التي إكتشفها بين عصر النهضة الأوروپية وعصرنا هذا ولاكن بشرط أن يتعلمنو وينسون كلمة حرام وكلمة حلال ويقبلون نمط عيش الغرب العلماني الذي يربط كل شيء بالمادة والنظام و الإنضباط وحرية شهوة الجنس أو (السكسية) فهم من جهة پيدوفيليهم ينكحون الأطفال الفقراء المغاربة في سن التامنة ومافوق مقابل حلوى في الملاجئ التي ينشؤونها وعندما يصيرون شبابا في سن البلوغ يمارسون اللواط في دبرهم بطريقة ديموقراطية وتحت حماية حقوق الإنسان واللواطة وحقوق حرية الجنس قائلين نحن مغاربة وإنها حياتنا ونحن أحرار فيها وإن منعتهم الدولة يشتكون لمنظمة حقوق الإنسان.
أما المتزوجين والمتزوجات فإنهم أحرارا ومسؤولون عن أنفسهم أمام الله في نظري الشخصي.
ومن جهة أخرى يستتمرون في اليد العاملة المغربية.
يالها من صدفة عحيبة
129 - Samih الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 05:46
Les appareils de l'état ont mieux à faire que de s'intéresser aux sexes des personnes adultes et consententes.
Les affaires intimes et personnelles ne sont pas du ressort de l'état, son champs d'action est ce qui est public
L'auto proclame Alam doit s'avoir mieux qui conque que Dieu est miséricordieux et peut pardonner.
Maintenant entre relation consentie entre personnes adultes pour avoir un peu de plaisir qui ne fait du mal à personne et Mamalkat aymanouklm, cad l'emploi de moyens de coercession violentes ou financières pour disposer du corps d'une femme, je pense la première option est plus juste est décente.
D'un autre côté, qui à donné droit à ces charlatans de parler au nom de la société, par contre Balafrej est élu par les citoyens et il a une certaine légitimité.
130 - jamais الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:12
Les relations homosexuelles et l'adultère existent depuis la nuit des temps au Maroc également. Si ce "Alem" était sincère, il aurait dénoncé ces pratiques libres et consenties entre adultes , Balafrej ne fait que traduire une réalité. En plus , Monsieur le Alem, le vrai Chaîtan, comme vous dites, si Balafrej se trouve au parlement , c'est parce que il ya des citoyens qui ont voté pour lui comme les autres parlementaires qui peuvent se prononcer contre son projet sans le Takfir
131 - AMIR الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:51
الغش .الطرافيك .الرشوه . والتحايل على القانون وعلى البشر والتجارة في المدخرات وما شابه ذالك وعدم الامن والامان في كل مكان الخ ... ينخرون البلاد بشكل يكاد يكون شاملا ومع ذالك ترى البعض يقدمون انفسهم هنا كملائكه.
لا للتطرف الديني ودعو الناس وشأنهم يتدبرون حياتهم وأعمارهم كما يشائون ما دامو لا يمسون أحدا بسوء او ضرر.
132 - yassine الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:18
المشكل يكمن في الوجود الفعلي لهده الفئة من الناس ( المثليين و الزنا الرضائي ) في المغرب فدعونا لا نغض الطرف عن وجودهم في الكثير من النقاط الحساسة بالمغرب كطنجة و مراكش واكادير و مناطق سياحية كثيرة فالواجب علينا ليس منعها بل محاولة علاجها و علاج من يدعوا لها .
نقص التوعية و ليس نقص التعليم هو من اسباب تفشي هذه الظاهرة .
واخيرا أتمنى من المسلمين المتواجدين في المغرب محاولة توعية اولادهم بأخطار الزنا الرضائي و كذا متابعتهم في حال الشك في ميولاتهم الجنسية و شكرا.
133 - محمد الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:41
هذا يصرح بانه لا ديني فماذا نقول له يامومن الكافر هو الذي لا يؤمن بالإسلام فهي ليست سب بل صفة تعطى لمن يستحقها تاني شيء كان على اتحاد الاشتراكي الموحد ان لا يخوض في هذه مساءل ويحترم دين أغلبية المغاربة وقلت ربما تغير يسار عندنا في المغرب وأصبح هدفه هو محاربة الفساد ولكن خاب ضني فيهم لن يتركوا عداوتهم للإسلام ولو تظاهروا بذلك
134 - سؤال الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:53
سؤال إلى المغربي رقم ١8.هل ترضى لأخت صديقك وأمه وزوجته أن يزنين؟
135 - عوميري الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:05
الكل ضد إلغاء هذه النصوص التي تنتمي لعصر محاكم التفتيش..علما أن معظم المغاربة زناة، و من لم يقربه فليس تقوى و ورعا بل فقط لصعوبته الشديدة..معظم من يحتجون بهستيريا ضد الأستاذ بلافريج يمارسون الزنا بإفراط و يفتخرون به في مجالسهم الخاصة و يريدون حرمان الآخرين منه ممن لا يتوفرون على برتوش..ا سيدي راه حتى حنا عندنا هرمونات و بغينا ننكحو ماشي غير اللي عندو فين..!! انشري يا هسبريس احتراما لحرية الرأي.
136 - عزيز الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:25
هذا نقاش بيزنطي عقيم.المغرب في حاجة إلى تنمية حقيقية تضمن للمواطن العيش الكريم وحقه في العلم والمعرفة ليكي لا يحتاج إلى بلافربج وأمثاله أو إلى هذا الداعية وأمثاله ليحجروا عليه ويفتوا عليه كيف يفكر وكيف يعيش.باراكا من الوصاية الفكرية والإديولوجية على الناس.
137 - خيرات طنجة بلاد المال والأعمال الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:50
إلى صاحب تعليق 128
والمسلمين المتدينين إلى حد التطرف والذين يسكنون في مختلف الدول الغربية ويسمح لهم بتأدية شعاءرهم الدينية بكل حرية كما يسمح لهم بالانعزال على المجتمع والتكتل في طواءف وغيتوهات كما يسمحون لهم بعقد تجمعاتهم مع أن كل ذلك يتنافى مع القيم الغربية، يتمتعون بكل حقوق المواطنة والمزايا والقيم المضافة ألم يتمتع هؤلاء بخيرات الإنجازات الأوروبية؟
نحن العلماميين أنفسنا لم يجد علينا الغرب بما جاد به المسلمين من عرين المتدينين،لكن العلمانية تظل مبدأ وليس إيديولوجية تبعية،ولذلك فنحن نتحمل تبعات اختياراتنا على الرغم من الثمن الباهظ الذي ندفعه فلانحن من المسلمين ولانحن من الغربيين،المسلمين ينعتوننا بالكفار والخوارج والمرتدين والغربيين ينعتوننا بالخونة لقومهم والمتطفلين على القيم الأوروبية،لو أخترت أن أكون ثيوقراطيا لتمتعت بامتيازات مثل عمل محترم ومنزل مفروش بأحدث الأفرشة السلطانية ومال في البنك وسيارة متواضعة وزوجة محجبة جميلة وعرس وخطوبة مدفوعة التكاليف شرط إطالة اللحية والصلاة وذبح الأضحية يوم العيد والعمرة وصيام رمضان والانضمام إلى التكتلات الاجتماعية والمشاركة في المجامع الماسونية
138 - امير الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 11:49
هؤلاء الملائكه لم ينجو منهم حتى الحيوانات من الاغتصاب مع ذالك تراهم يحاولون اعطائنا دروس في التربيه الاخلاقيه تحت غطاء ديني.
بصراحه هذا اكثر من مضحك.
139 - رشى رشى الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 12:12
آسي عمر يا بلافريج
البرلمان راه للتشريع ...
والمغرب فيه مشاكل الصحة والتعليم والسكن وعدة مصائب يفترض إيجاد الحل لها علاه حلينا كلشي بقا لينا غير العلاقات الرضائية والمثلية والخيانة الزوجية وغيره.. ضع نفسك ان زوجتك حتى هي معنية بهذا الكلام واختك... كملتي كلشي بقات غير المثلية وهذه الفواحش.. هذ رايك احتفظ بيه ليك...وراك كتمس بحرية الآخر ف يالحالة هذه والاخر لا يريد هذه الاجتهادات الفاضية... الله يرد بينا ....
140 - عبدو الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 13:08
من الطاف الاه أنه يمثل أقلية في البرلمان. وليس عليه وتر فيما يدعي. لكون منهجهم مستوحى من العيش الاستقراطي الاوروبي.
141 - ع.د الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 13:42
(إِنَّ ٱلَّذِینَ یُحَاۤدُّونَ ٱللَّهَ وَرَسُولَهُۥۤ أُو۟لَـٰۤىِٕكَ فِی ٱلۡأَذَلِّینَ)
142 - مسلم الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 14:40
لولا وجود امثال هؤلاء الدعاة بيننا لكان الله تعالى قد غشينا بعذاب يصيب الجميع و لا يستثني احدا كأن يتسلط علينا اعداء الوطن او تصيبنا أزمة اقتصادية خانقة ...
143 - Berbériste الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 19:05
يقولون لك إن داعش صناعة مخابراتية أمريكية آو إيرانية وأقول لك لله وللتاريخ : هذا مخالف للحقيقة فداعش - وهي من أخوات القاعدة - صناعة عربية إسلامية خالصة بامتياز نتيجة الجهل المركب والغلو في فهم الدين من جهة ونتيجة فشل العرب في النهوض الحضاري الحقيقي وشيوع الظلم وثقافة الديكتاتورية و التعصب والكراهية .
إن من يريد أن يصحح الحاضر عليه أن يمتلك شجاعة العودة إلى الوراء: إلى الأصل، أن يغوص في التاريخ بلا تردد أو مواربة، ويضع يده على الجرح. من يريد أن يقرأ عليه أن يبدأ من الصفحة الأولى، فالحفر الصحيح يعني النزول إلى العمق، وليس الطواف حول السطح. الجرأة ليست في نقد داعش، بل هي في نقد من يقف وراء داعش، من يحرضهم ويحفزهم ويدعمهم ويشد على أيديهم ويحلل لهم ما يفعلون: إنهم المتقدمون من الأئمة والعلماء والفقهاء والمشايخ الذين عاشوا في أزمنة غابرة، وماتوا وشبعوا موتاً، لكنهم ما زالوا بيننا أحياء يُرزقون من خلال تراثهم الفكري / الفقهي الذي بدل أن نضعه في المتحف، كأي تراث قديم ، من ماضينا، رحنا ننفض عنه الغبار ونعبده مع رب العالمين.
144 - الحقيقة الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 19:08
الداعية المغربي على حق، ماامر به عمر بلاخريج لم يسبق لكافر أن أمر به، لكن هذا يخصه هو وأمثاله لقد طعن حزبه في الظهر.
145 - jamal الأربعاء 23 أكتوبر 2019 - 10:04
إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَادًا أَن يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُم مِّنْ خِلَافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ۚ ذَٰلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا ۖ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ (33)
146 - حسن المغربي الخميس 24 أكتوبر 2019 - 17:54
إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لا تَعْلَمُونَ .
المجموع: 146 | عرض: 1 - 146

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.