24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/05/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3205:1612:2916:0919:3421:04
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مهندسون مغاربة يقترحون خريطة خاصة بالنموذح التنموي الجديد (5.00)

  2. نعوم شومسكي: أمريكا تتجه إلى الهاوية في عالم ما بعد "كورونا" (5.00)

  3. نقابي يتساءل عن التحقيق في واقعة "طبيب تطوان"‎ (5.00)

  4. "مكتب التعريب" يواكب الجائحة بإصدار "معجم مصطلحات كورونا" (5.00)

  5. أقصبي يُعدد "فرص كورونا" .. حلول واقعية واستقلالية اقتصادية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الاتحاد الأوروبي يشيد بإصلاح العدالة واستقلالية القضاء المغربي

الاتحاد الأوروبي يشيد بإصلاح العدالة واستقلالية القضاء المغربي

الاتحاد الأوروبي يشيد بإصلاح العدالة واستقلالية القضاء المغربي

أشادت كلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، بالإصلاحات التي قامت بها المملكة المغربية لتطوير منظومة العدالة وتعزيز استقلالية القضاء.

وقالت فيداي، في تصريح خصت به جريدة هسبريس الإلكترونية، إن الإجراءات التي نفذها المغرب طوال السنوات الثلاث الماضية مكنته من السير قدما نحو فصل السلطة القضائية وضمان استقلالها، مضيفة أن المملكة ستواصل القيام بمزيد من الإجراءات التي تسير في هذا الاتجاه.

وأوضحت المتحدثة في التصريح ذاته أن الاتحاد الأوربي يعتبر شريكا حقيقيا للرباط في مجال العدالة، نظرا لدورها الكبير في تعزيز ثقة المستثمرين في مناخ الأعمال.

وأشارت المسؤولة الأوربية إلى أن الاتحاد الأوربي يعمل إلى جانب المغرب في إطار عدة برامج ومشاريع تروم تحسين مناخ الأعمال، ومن ضمنها إصلاح منظومة العدالة.

ويؤكد المسؤولون في الاتحاد الأوربي أن العدالة الفعالة من شأنها أن تساهم في طمأنة المستثمرين، وحثهم على الاستقرار بشكل دائم في المغرب وأداء دورهم كمحرك للنمو ومصدر لفرص الشغل.

ويضيف المسؤولون ذاتهم أنه من خلال برنامج تعزيز التنافسية والنمو الأخضر (link is external) يدعم الاتحاد الأوروبي الإستراتيجيات الوطنية للتسريع الصناعي والتجارة الخارجية والتنمية المستدامة من أجل الانتقال نحو اقتصاد صديق للبيئة. وتشمل هذه الإستراتيجيات عدة تدابير من شأنها أن تساهم في تحسين مناخ الأعمال بالمغرب.

والتزم الاتحاد الأوربي بمرافقة المغرب من خلال برنامج واسع لدعم إصلاح قطاع العدالة. ويهدف هذا الدعم أساساً إلى تعزيز استقلالية السلطة القضائية والولوج إلى القانون والعدالة والحماية القضائية للحقوق والحريات وتحسين فعالية القضاء وفاعليته.

ويشارك الاتحاد الأوروبي في المؤتمر الدولي المنعقد بمراكش يومي 21 و22 أكتوبر حول موضوع: "العدل والاستثمار: التحديات والرهانات".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (45)

1 - قاليك العدالة الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 06:33
الاتحاد الأوروبي يسيد بكل هذه العدالة؟
سبحان الحي الذي لا يموت وسبحان الله مبدل الأحوال
إصلاح العدالة واستقلالية القضاء؟
ربما عندهم بالغرب اما لدينا فضاعت العدالة أيام اخر الخليفة عمر بن عبد العزيز فمن تلك الزمان ليومنا هذا لم تعرف العدالة سوى الظلم والانحياز وكفاكم تظليلا
فأوروبا تعرف تماما كيف تغازل الصيد وكيف نطحة عن البهائم ويكفي عدالة تقسيم الثروات وعدالة التقاعد وعدالة الموازنة بين المواطنين وعدالة العدالة
2 - Monadi الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 06:42
أين هو إستقلال القضاء ؟ هل يتكلمون عن بلادنا أو بلاد أُخرى لا نعرفها؟
3 - hmidou l canadai الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 06:47
الله الله...هنيئا مريئا لكم يامغاربة...لارشوة في المحاكم...ولاعصابات في المحاكم تمص دماء المظلومين...ولا مظلومون بالآلاف تهدر حقوقهم باليل والنهار في المغرب ...كأننا لانعرف مغربكم...عقارات تُسرق...مخذرات ومهلوسات تخرج برائة...ومجرمون يقتسمون الغنائم مع ساكني المحاكم..كأننا لانعرف مغربكم...من أرشى هذه الأوروبية لتلميع الصورة.؟..ومن سيصدقها ويصدقكم ؟..لا يمكن نغطيو الشمس بالغربال..
4 - رجل قانون الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 06:57
ان التطور الحاصل في بنية هذا المرفق مرتبط فقط بالصورة النمطية و النظرة السطحية للأشياء و الاستثمار في الحجر ...أما تخليق منظومة قيمه و تجويد الأحكام و الاستقلال في اتخاذ القرارات الصادرة عن السادة القضاة و جرأة القضاة في قول الحق و الحكم به و الحياد الايجابي عن قواعد السلطة و عدم الالتفات إلى كل الضغوطات سواء المادية أو المعنوية و الرقي بسمو الأمانة و الاحتكام فقط للقانون بل لروح القانون... أشياء بعيدة المنال عنهم إلا من رحم ربك...لذلك أقول أن العدل ليس في مأمن عن ما ينخر المجتمع برمته من تخلف بل هو مرآة عاكسة لجرائم المجتمع ككل فيه ظلم و جور وتسلط و ارتماء في أحضان السلطة مما يجعله في أحيان كثيرة سلطة انتقام لا عدل سلطة ترتعد للمال و لا تحكم بالقانون ...لذلك يجب تخليق الممارسة و القول الفصل أن الظلم و الجور يبدأ و ينتهي في محراب العدالة ... أما التوصيات العالمية فتتحث عن ولوج المقاولات للقطاع يهمها العدل المقاولاتي أما العدل بين البشر فهي تنعم به في بلادها ...لذلك أقول أهل مكة ادرى بشعابها...
5 - هشام العيون الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:05
سوف احكي لكم ما شهدته عيني في احدا محاكمات مدينة العيون في حكم اخلاء عجوز تسكن في منزل ل 40 سنة ولكن شاءت الاقدار ان يأتي الوريث باوراق الملكية حيت كان في تندوف و اثناء الحكم ابتسمت العجوز للقاضي صاحب ربما 35 سنة او اقل فقال لها امام الملئ و هي في 70 من عمرها (علاش كضحكي سدي فمك ولا نديك فين ترباي ) لكم التعليق في رد فعل القاضي
6 - العدول الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:06
ياااانفاق وماذا عن قضايا العقار والقضاء بين الطبقات هل تتخيل ان مواطن بسيط يستطيع ان يأخذ حقه من مسؤول في الدولة هذا من السبع المستحيلات فعن اي قضاء تتحدث هذه
7 - Jacky الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:18
نعم هناك لستقلالية قضاء على الورق، أما على أرض الواقع فكل شيء يختلف، هم يطنزون عليكم و أنتم تطنزون على الشعب.
8 - مكلخ مغربي قح الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:25
متي كان في بلادنا عدالة او استقلالية القضاء ؟الاتحاد الاروبي يعي ما يقول ويدرك جيدا الواقع المغربي .لولم تكن هناك مصالح ترضيه لما تفوه بهذا الكلام.فقضاءنا معروف .فلا داعي للمجاملة المكيدية.
9 - معلق الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:50
هل يمكن ان نختزل موقف دول الاتحاد الاروبي كلها في تصريح المجاملة ولنفاق السياسي لا اقل ولا اكثر.
ونحن نعلم علم اليقين نوع القضاء الموجود في بلادنا للاسف.
-قضاء المكالمات
-قضاء "باك صاحبي"
-قضاء الرشوة
-قضاء التوجيهات والتعليمات
-قضاء التهم الجاهزة
-قضاء.........

هناك قلة قليلة من النزهاء ولاكن لا تعطى لهم الملفات ''الحساسة''
10 - observateur الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 07:59
UE ne doit pas se contenter pour juger la fiabilité de la justice marocaine .j'adresse un appel aux observateurs internationaux de suivre de près le grand dossier de la grande affaire de la CNSS et vous allez voir le malheur et toutes sortes de mauvaises gestions des caisses à savoir les caisses des mutuelles et des retraites de toutes sortes et la lenteur de ces affaires pour être prêtes pour le jugement
11 - محمد بلحسن الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:18
شكرا للسيدة كلاوديا فيداي، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب، التي أشادت بالإصلاحات التي قامت بها المملكة المغربية لتطوير منظومة العدالة وتعزيز استقلالية القضاء. شكرا لها وهذه فرصة لأدعوها, من هذا المنبر الإعلامي المتميز والمحترم, بأن ترفع من وثيرة مواكبة تلك الإصلاحات نظرا لــــســــمــــو القانون الدولي على الشريعات الوطنية كما جاء في الدستور المغربي المصادق عليه بواسطة إستفتاء شعربي في يوم 01 يوليوز 2011. أنا متيقن أن تغيير العقليات المغربية, خصوصا عقليات المسؤولين في الإدارات والمقاولات العمومية, عملية سهلة جدا إذا ما إعتمدنا على التعاون شمال/جنوب/جنوب. دول الشمال سباقة لتحرير العقليات ولمحاربة لغة الخشب والظلم والحقرة, يمكن الإعتماد على خبراتها وتجاربها إنطلاقا من مختبرات البحوث في العلوم الإنسانية والعلوم التطبيقية والأكاديمية.
أنشري يا هسبريس إن شروط النشر متوفرة.
12 - abdou الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:22
السلام عليكم ورحمة الله و بركاته. عن اي عدالة تتحدثون. عندما يحكم القاضي و يضرب هدا الحكم عرض الحائط و يخرج الجاني بعفو ضاربا عرض الحائط كل النصوص الشرعية. عندما يسجن من سرق هاتف و يعفى عن من سرق الملايير ...اهدا ما تسمونه العدل؟ام ان المفاهيم تتغير حسب الضروف؟انا شخصيا أؤمن فقط بمحكمة عادلة و هي المحكمة الالاهية يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها.يوم يكون الشهود من جسدك لا تستطيع رشوتهم. دلك هو العدل الحق
13 - علال الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:26
الاتحاد كيطنز وكيضحك علينا وعلى قضاىنا علاه ماعندو تقارير ماعندو والو. .. اعتقد ان قراءته عرجاء وعوراء
14 - محمد المانيا الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:27
استقلالية القضاء ؟ ؟ ؟.انهم لا يعرفون حقيقة قضاء المغرب. قطاع أكبر المرتشين .
15 - عادل الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:31
أي استقلالية للقضاء يقصدون ؟ واش في سبتة أو في مليلية؟
16 - ابن الريف الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:36
عندما تصل شكايتك إلى المحكمة ضد أحد الأعيان الذي يتصرف خارج القانون وتحكم عليه بالسجن مرتين (موقوف التنفيذ) ويتصرف للمرة الثالثة بنفس السلوك، ويصبح في حالة العود مما يعني حتمية السجن، و بعد ذلك تظل شكايتك سنتين بدون تفعيل ،ما حكم المواطن آنذاك على حقوقه المهدورة?
وماذا عن تحسن العدالة?وماذا عن الفساد الإداري?
17 - فضولي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:37
يا للعجب حتى الاتحاد الاروبي يشهد الزور. كل شيء موجود في هذا البلد السعيد ..الا العدالة ..ليست هناك عدالة بالمطلق. الظلم والفساد والتسيب .
18 - Samadi raso madi الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:57
هههههههههههه، على من تضحكون؟ قالك استقلالية القضاء.
19 - حنان الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 08:57
أظن أن هذه المسؤولة الأوروبية تحلم فقط ،عن أي استقلالية تتحدث،الكل يتدخل في الأحكام الصادرة عن القضاء ويغيرها كليا،وأحيانا لا يمكنه البث في بعض القضايا أصلا.
20 - Hami الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:00
الدول الغربية منافقة.تغازل الدول الديكتاتورية للحفاظ على مصالحها.وضمان دخول الأموال المسروقة المعربة الى بنوكها. هل دخل وزير او جنرال او مستشار الى السجن.لماذا التساهل مع ناهبي المال العام.وانزال عقوبات حبسية قاسية على النشطاء السياسيين.
21 - ana الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:01
عندنا قضية تحكمات لصالحنا و اصحاب الحق فيها و الله الى من السبعينات مزال متنفد الحكم عن اي اصلاح يتحدث هولاء
22 - انا الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:02
من ناحية العدالة فقد تراجع المغرب في السنوات الأخيرة تراجعا مهولا، أما استقلالية القضاء فلم تكن لدينا ابدا. أما الاتحاد الاوروبي فهو يبحث عن مصالحه ولا يهمه حقوق الإنسان أو استقلال القضاء في الدول الأخرى .
23 - حسن النتيفي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:02
لست ادري سبب نقد العدالة (( العدل ))في هذا البلد المعطاء من الكل . مرة كلام لطيف واخرى كلام قدحي اعني هيومان رايتس اهو نفاق سياسي ام ماذا او فمن اامحق
24 - امازيغ سوسي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:09
كنا نظن ان العرب فقط هم المنافقون والكدابون وادا بالاوروبيين يحدون حدوهم . اين تجلى لهم اصلاح العدالة ؟
25 - الصالحي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:13
الاتحاد الأوروبي يسلب ثرواتنا البحرية مقابل بضع الاوروهات و لهذا ينوه بالقضاء المغربي.
شخصيا انا ارتعش عندما أمر أمام مقر رآسة النيابة العامة بحي الرياض بالرباط لأن في ذهني أتصور ما وقع لحراك الريف و الصحفيين المستقلين من ظلم.
أين هو إستقلال القضاء؟؟؟؟
26 - الرعب الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:19
الاتحاد الأوروبي بدأ يفسد لما يشيد بأفسد قضاء على وجه الأرض
كيف للإتحاد الأوروبي أن يشيد بقضاء فيه الظلم والجهل والسيبة والفساد والرشوة على الاتحاد الأوروبي أن يعيد حساباته في هذا الكلام الذي ظاهره ورد وباطنه شوك وإلا رفعنا نحن مجموعة من المغاربة من سكان أوروبا نعيش ويلات القضاء المغربي على الاتحاد الأوروبي دعوة لدى محكمة لاهاي لكي تبتعد عن هذا الإجرام في حق المغاربة أجمعين لان دولها تعين الإجرام والمجرمين
27 - هاك امول تعليق8 الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:26
نكولك علاش قالها ديك لهضرة ....لانه ببساطة قاضي نزيه ولديه ضمير حي ...فهو لم يرضى ان يرى ابتسامة احد الخصمين دون الاخر فخاف ان تحدث تلك الابتسامة في قلبه ميلا تجاه السيدة فيظلم الطرف الأخر .......في اوروبا دائما المواطنين ينحنوا برؤوسهم امام القاضي ولا يتكلمون إلا بإذنه ولا يبتسمون ......بينما عندنا بحكم حضوري بعض جلسات العامة كمتفرج تدخل المرأة على القضاة كانها تدخل لمقاطعة او عند مول حانوت وتعتقد انها اذا مارست تبحليس وتمحليس غادي تربح خصمها ...طز على عقلية عند لمغاربة
28 - منى الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:28
عن اي عدالة تتحدثون يجب ان تتحدث عن الأحكام الصادرة في هذا الشهر ضد النساء لا حولة ولا قوة لهم و محكوم عليهم بالاداء و الافراغ وتحديد الإكراه البدني وهم لا يملكون غير البيت الذي يقطنونه و صاحب البيت توفي مع انه يملك شقق للكراء مفروشة وغير مفروشة. وأصبح أشخاص لا يعرفونهم بالنعت يقولون انهم ورثة ويطالبهم بمبلغ خيالي والمحكمة حكمت لصالح الورثة. هل هولاء النساء مصيرهم الشارع هم و اولادهم مع السجن لانهم لا يستطيعون دفع المبلغ المحكوم به هذا شيء اكيد انها العدالة يا سيدنا.
29 - القاضي ابن. محضنه الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:32
.... الاجتماعي.
اذا كان المحضن الاجتماعي الذي نشأ. فيه القاضي متخلفا جاهلا فاسد الاخلاق فان القاضي يكون كذلك. وتلك معضلة المجتمعات المتخلفة حطث تنعدم التربية والثقافة والصدق ويكثر الاستهتار. والعبث والارتشاء فتضيع الحقوق.
30 - ماذا يقصدون الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:45
أكيد يقصدون مقارنة مع الموزمبيق و الصومال او مغرب ١٩٠ سنة مضت.
31 - الحقيقة الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 09:51
هذه شهادة حق من الناس الذين يقولون الحق. المغرب يسير نحو الأمام رغم الأفواه العدمية التي تبخس كل إنجازاته والدليل أنه البلد الوحيد الذي يتمتع بالاستقرار في كل المنطقة العربية من المحيط إلى الخليج ليس عندنا حرب طائفية ولا يضربنا أحد بالطائرات المسيرة والحمد لله كثيرا على هذه النعمة.
32 - محمد الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:15
هم راضون عنهم لانهم متبعون ملتهم ويفعلون ما يؤمرون .
( ولن ترضى عنك اليهود والنصارى حتى تتبع ملتهم )
33 - العدل في المغرب كريثة الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:26
العدل في محاكم المغرب كريثة على المواطنين.
القاضي يفعل ما يشاء بملفات المواطنين يحكم على ما يشاء ويصدر الحكم متى يشاء ويحرر الحكم كذالك متى يشاء، ولا ليس هناك المراقبة ولا المحاسبة ولا قنوناً يجبر القاضي بحكمً عادلاً.

أتقوا الله في هذا الوطن الغالي وفي أتقوا الله في هذا الشعب المغربي الشريف.
34 - اسمس الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:34
استقلالية القضاء عن المواطن المغربي و ابتعاده عنه هذا ما تقصده
35 - عبد الحق الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:50
هههههههههههههههههه هاذو هم الصهاينة إذا منحتم الوطن وأموال الوطن وشعب الوطن منحوك الصمعة الحسنةهههههههه شر البلية ما يضحك
36 - مغربي أصيل الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 10:55
و هل محاكمة قادة حراك الريف و الصحفي المهداوي و الصحفية الريسوني، و متابعة العديد من الأشخاص الذين يفضحون الفساد بالحجج الدامغة عبر مواقع التواصل الإجتماعي فيها استقلالية للقضاء؟
أظن أن الإتحاد الأوربي يعتمد على التقارير التي تصله من مؤسسات و منظمات و جمعيات مخزنية.
37 - المهدى الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 12:05
الاتحاد الأوروبي المنافق الذي يخدم مصالح بلدانه على مشاكل الفقراء، ليس عندنا عدل أبداً هل حوكم مسؤول ما عدد الوزراء متورطين في الفساد كما جاء في تقرير جطو، المغرب فيه مافيا، هذه المافيا فوق القانون،
38 - من خنيفرة الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 12:25
وساءل الاعلام الرسمية تتحدث عن بلد آخر إلا المغرب،بهذه الضيعة لا قضاء مستقل وليست هناك استقلالية الحكومة والبرلمان و الأحزاب والمؤسسات الجوفاء لأن لأاحد من المسؤولين يحاسب لان ليس هناك ربط المسؤولية بالمحاسبة ، على اعتبار ان الكل ينفذ التعليمات وبالتالي ليس هناك حرية التعبير ولا مواطنين احرار،أما بشأن ما ينسب للمؤسسات المستلقة بالخارج،فهي لتبادل المصالح المتنوعة الخاصة بالدوائر العليا والتي لا تهم المواطن البسيط في شيىء،أما مناورات أشباه المسؤولين بهذا الإقليم أو ذاك فهي كالأم التي وضعت أحجارا بقدر ووضعت القدر على القليل من النار واوهمتهم أن وجبة العشاء في الطريق إلى بطونهم فناموا قبل ذلك،مع الاسف هذا حال مجتمع بنام في العسل لجهله ولفقره ولطمعه ولغباءه ولجبنه،فبكل هذه العلل التي تنخر جسم المجتمع المغربي لا يمكن التفاؤل بالقليل من الإنصاف والكرامة كحقوق سماوية كونية.
39 - Arifi الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 13:26
هكذا تعمل السيا, البيان الرسمي سيكون دائما مهذبا. يجب أن تنشر تقارير منظمات حقوق الإنسان للحصول على فكرة حقيقية عن العدالة في المغرب.
40 - محمد المغربي الامازيغي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 13:30
السيدة المنافقة يهمها الاستثمار واستغلال خيرات البلد اما العدالة والديموقراطية فاخر ما يشغلها في هذا الشان..الديموقراطية و حقوق الانسان تصير شماعة لديهم و ورقة للتهديد والضغط بالتدخل في شؤوننا كما في سوريا حين..و حين لا تروقهم سياساتنا..نفاق..نفاق..
41 - المخ طار الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 13:48
الاتحاد الاوربي مثله مثل الجامعة العربية لا عجب ان لم يكن هذا التصريح. بثمن ما...
الحقيقة:لايوجد هناك عدل ...دون العدالة الإلهية...
42 - حديث الثلاثاء الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 13:57
عاد دابا اعرفت ان الدول الغربية تنافق الشعوب المقهورة يشيدون باستقلالية القضاء فين هاد القضاء افين هاد العدل اللي كيهدرو علية فالمغرب... ولكن لحاجة في نفس الكافر...
43 - miloud الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 15:40
C est normail puisque que l europe fassecet declaration pour frotter le nez des pays marocains pour les europeens les mauvaises pays pour eux ce sont des pays comme la turqui,la chine l iran la russie qui sont des pays qui sont entrain de rivaliser les europens au niveau economoque miliataire et technologique
44 - شامي الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 18:32
أعتقد أن السيدة تتكلم عن العدالة المغربية
تجاه المواطن الغربي في المغرب،
اما المواطن المغربي فسياخذ حقه يوم الحساب والعقاب...
45 - علي بابا الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 - 22:06
كلاوديا مثلها مثل المشتري ال1ي يرغب في شراء منزل الا انه ركز على الواجهة وعلى الصباغة ناسيا ما بداخل الجدران والاساس الذي بنيت عليه.
المجموع: 45 | عرض: 1 - 45

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.