24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تراجع القدرة الشرائية يدفع بالتلاميذ من التعليم الخاص إلى "العام"

تراجع القدرة الشرائية يدفع بالتلاميذ من التعليم الخاص إلى "العام"

تراجع القدرة الشرائية يدفع بالتلاميذ من التعليم الخاص إلى "العام"

في الندوة الصحافية التي عقدها بمناسبة الدخول المدرسي الجاري، عزا وزير التربية الوطنية، سعيد أمزازي، سبب لجوء آلاف أولياء التلاميذ إلى نقل أبنائهم من التعليم الخصوصي نحو التعليم العمومي إلى تحسّن جودة المدرسة العمومية، بينما رجّحت آراء بعض المتابعين أن يكون السبب مرتبطا بتراجع القدرة الشرائية للأسر المنتمية إلى الطبقة المتوسطة التي تدرّس أبناءها في التعليم الخصوصي.

وفيما كشف أمزازي، لأول مرة، في أولى جلسات الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين خلال السنة التشريعية الحالية، أن عدد التلاميذ الذين انتقلوا من التعليم الخصوصي إلى التعليم العمومي بلغ في الموسم الدراسي الحالي 52 ألف تلميذ، يظهر أن تراجع القدرة الشرائية للأسر المغربية له دور أساسي في هذا التحول الجديد للتلاميذ من التعليم العمومي إلى التعليم الخصوصي.

يظهر هذا المعطى، بشكل غير مباشر، بين سطور البلاغ الصادر عن رابطة التعليم الخاص بالمغرب، الذي تضمّن، من بين النقط التي وردت فيه، مطلبا موجّها إلى الحكومة يتعلق بدعم الأسَر التي يتمدرس أبناؤها بالقطاع الخاص، معلّلة هذا المطلب بكون "الظرفية الحالية تتسم بتراجع ملحوظ للقدرة الشرائية لمجموعة من الأسر المغربية".

التفسيران المقدمان لانتقال 52 ألف تلميذ من التعليم الخصوصي إلى التعليم العمومي، أي تحسّن جودة التعليم العمومي وتراجع القدرة الشرائية للأسر، "لا يمكن نفْي أي منهما"، بحسب عبد السلام عمور، رئيس رابطة التعليم الخاص بالمغرب، مبرزا، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن ثمّة معطيات عديدة ينبغي أخذها بعين الاعتبار، وعدم التوقف فقط عند رقم 52 ألفا الذي قدمه الوزير أمزازي.

في هذا الإطار، أشار عمور إلى غياب معطيات رقمية حول أعداد التلاميذ الذين انتقلوا من التعليم الخصوصي إلى التعليم العمومي خلال السنوات الفارطة، وهو ما يعني، بحسبه، عدم إمكانية معرفة ما إذا كانت نسبة التلاميذ المنتقلين تسير في خط تصاعدي أم لا.

ويرى رئيس رابطة التعليم الخاص بالمغرب أنه حتى في حال بيّنت الأرقام أن عدد التلاميذ الذين يغادرون مدارس التعليم الخصوصي وينتقلون إلى التعليم العمومي في ارتفاع، فإن ذلك راجع إلى كون نسبة 67 في المئة من المؤسسات التعليمية الخاصة، خاصة في المدن الصغرى، تتوفّر فقط على التعليم الابتدائي، أي إن نسبة مهمة من التلاميذ الذين يدرسون بها ينتقلون إلى التعليم العمومي لاستكمال تعليمهم الإعدادي والثانوي.

وفيما تحضّر وزارة التربية الوطنية لإنجاز دراسة حول الأسباب الدافعة إلى انتقال التلاميذ من التعليم الخصوصي إلى التعليم العمومي، اعتبر عبد السلام عمور أن أي بحث في هذا الموضوع ينبغي أن ينصبّ على المؤسسات التعليمية التي تتوفر على أسلاك التعليم الثلاثة، الابتدائي والإعدادي والثانوي، مرجحا أن تكون نسبة التلاميذ الذين ينتقلون منها إلى التعليم العمومي ضئيلة، كونُها تتيح لهم متابعة دراستهم إلى غاية الباكالوريا، عكس المؤسسات التعليمية التي لا تتوفر سوى على التعليم الابتدائي.

وبالنسبة لمؤسسات التعليم الخصوصي التي تتوفر فقط على التعليم الابتدائي، قال عبد السلام عمور إن "السؤال الذي ينبغي طرحه هو هل هناك حركية للتلاميذ في المستويات الوسطى أم لا، كأن يغادر التلميذ الذي يدرس في المستوى الثاني أو الثالث، مثلا، المدرسة الخاصة لاستكمال تعليمه في التعليم العمومي؟"، موردا: "إذا كان الجواب نعم، آنذاك يمكن أن نقول إن هناك انتقالا للتلاميذ من التعليم الخصوصي إلى التعليم العمومي، وإلا فإن المعطيات المقدمة إلى حد الآن شيء عاد".

وبخصوص طلب دعم الأسر التي يدرس أبناؤها في التعليم الخصوصي، الذي وجهته رابطة التعليم الخاص بالمغرب إلى الحكومة، أوضح عبد السلام عمور أن "هذا الطلب قديم وليس جديدا، لأن التعليم الخصوصي لا يستفيد من أي دعم، ودعم الحكومة للأسر هو في صالح الدولة، لأنه سيمكّن الأسر من إيجاد مقاعد لأبنائها في المدارس بدل إنفاق الدولة مزيد من الميزانيات الضخمة على التعليم العمومي"، على حد تعبيره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (51)

1 - هاشمي الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:43
الناس عاقو بالمدارس الخاصة لأنها في حد ذاتها تجارة مربحة.
2 - العربي الكساب الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:46
باسم الله الكل يرى الصورة حسب عدسة عينيه . فان اكدنا الجودة فهي تحسب بالنتيجة.وان اكدنا القدرة الشرائيةنكون قد اخفينا الشمس بالغربال
3 - أستاذ الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:46
الجميع هرب من تعليم الإبتدائي فقط لتجنب دراسة الأمازيغية و بعد دالك عادو إلى العمومي في الإعدادي ...
لنكن واقعيين لا يستطيع أي تلميد في العالم أن يتعلم أربع اللغات في آن واحد بالإظافة إلى اللهجة المحلية التي تختلف بين إقليم و أخر ...
4 - محمد ريان الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:48
وفي السنوات القادمة سينتقلون إلى الدراسة في القمر على الأقل هناك تنعدم الجاذبية وليس هناك خاص أو عام .
5 - مطلع الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:52
ليس القدرة الشرائية وإنما التعليم الخاص لم يعد ذلك التعليم الذي عهده المغاربة ،أصبح مرتعا للتباهي وعجرفة الوالدين لا أقل ولا أكثر
6 - المعلم الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:54
الحاجة اللي ممفهوماش هي علاش المعلم ابن الشعب اكيضيع ولاد الشعب . بحال الشفور ديال الطوبيس الكادح اللي مكيوقفش لخوتو فالمحطة . التعليم أمانة في عنق الأستاذ بعيدا عن كل الاعتبارات. احد المعلمين الكادحين في أفريقيا فاز بجائزة نوبل لأنه كان يتقاسم أجره الزهيد مناصفة مع تلامذته .
7 - مواطن الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:55
ممكن سؤال ! لماذا ندفع رواتب نصف مليون معلم و استاذ اي 5 ملايير دولار سنويا اي 5000 مليار ديال فرانك كرواتب لاساتذة لا يجيدون تعليم ابنائنا فنجبر لنقلهم لخصوصي لان مستوى اساتذة الخصوصي الذين بدون خبرة افضل من مرسميين في وظيفة العمومية هل السبب هو قلة الحزم و الصرامة و قلة المراقبة في العمومي ام ان كثرة العطل و قلة ساعات العمل علمتهم الكسل كشعب ك اباء كدافعي ضرائب نطالب بالحزم و تعديل قانون الوظيفة العمومية و زيادة ساعات العمل و العمل في العطل البينية ذاخل القسم لمساعدة التلاميذ المتعتريين لان العطلة لتلميذ لا الاستاذ مثل دول المتقدمة فلا يعقل ان ندفع الالاف ملايير لكسالى اكلخ خربجي بكالوريا الذين اصبحو اساتذة
8 - االصراحة على عين ميكا الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:55
من بين الوزارات الفاشلة مند الاستقلال لامخطط لا استراتيجيات لاهذف واضح.
9 - متتبع الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:55
التعليم خصوصي أو عمومي كيفكيف ما دام التعليم مقتصر على "احفض واعرط" بدون فهم. لغة التعليم أم المشاكل تستوجب حلا عاجلا وليس آجلا. التعليم خاص يكون باللغة المغربية مع الإنفتاح على اللغات الأجنبية، هذا هو الطريق الصحيح. كل الدول اللي مشات في هاذ الطريق وصلات
10 - Mounir usa الاثنين 11 نونبر 2019 - 11:56
في عهد الحسن التاني و محمد الخامس رحمهم الله كان المتقفون و أصحاب الدبلومات لهم شأن عظيم و قيمة كبيرة و لآن البزنازى و السماسرية و النصبة هم أصحاب القرارات و هم من يتحكمونة في السيولة و الإقتصاد. أينما درست فإنك لا تساوي شيء
11 - Nabil الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:02
تراجع القدرة الشرائية يدفع بالتلاميذ من التعليم الخاص إلى "العام"

و بالتالي من التعليم العام مباشرة الى الشارع .

نجحت الخطة
12 - Moussaid الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:03
الم تكفيكم الارباح الطائلة التي تجنونها من جيوب الاباء فاتجه فكركم الى امتصاص اموال الدولة
لتراكموا الاموال بحساباتكم بالبنوك
13 - بنعباس الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:03
واقع القدرة الشرائية للمجتمع المغربي لا تتحمل بتاتا مصاريف التعليم الخصوصي الغير مراقبة وتسير في خط تصاعدي من سنة الى أخرى خصوصا ان الحكومة غير مهتمة بالموضوع على الوجه الاكمل من مراقبة فعلية في المناهج والبرامج والتوجه وحقوق العاملين وبالخصوص تشجيع الاسر بجعل مصاريف التمدرس غير خاضعة للضريبة وذلك اضعف الايمان اذ كيف يعقل انهم يؤدون الضرائب لكي تتحمل الدولة اعباءهم وفي نفس الوقت يؤدون مصاريف دراسة ابناءهم وتنقلهم وتطبيبهم ، نعم للتضامن من جميع الجهات بحيث نجد مؤسسي المدارس الخاصة يطالبون الاعفاء الضرائبي وهم يتسابقون الى المزيد من الاستثمار في الميدان في وقت يغيب فيه تضامن الاسر للدفاع عن مصالحهم ومصالح أبنائهم
14 - خالد الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:04
الآن عدتم وبالأمس خنتم مدرستكم العمومية الحلوة.... اهجروا بسرعة وعودوا إلى مدرستكم الجميلة وتوقفوا عن تحميل آبائكم تكاليف باهضة اتقوا الله تعالى في أنفسكم وهلموا إلى الكد والتحصيل وتوقفوا عن الدروس الخصوصية المؤدى عنها من المبتزين الموظفين وتعاونوا في مابينكم وكونوا مثلنا ونفتخر درسنا مجانا ولله الحمد وتلقينا دروسا للدعم مجانا... أما وأنتم في عصر المعلومة الحية والجاهزة ولا تريدون أن تجتهدوا فغريب أمركم.....
15 - Said الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:04
وهنالك سبب آخر يكمن في المدرسة الخصوصية هو أنه لم تقدم أي إضافة فتحتم على الاسرة أن تدفع للمدرس الخوصية وكذلك للساعات الاضافية وهذا طبيعيا لم تتحمله وبما أن الساعات الاضافية أصبحت شر لا بد منه ضحت بالمدرسة الخصوصية
16 - الحمد لله الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:05
اتمنى من الله ان يصبح التعليم عندنا يدخل مرحلة التخصص مند البداية على الاقل ان لن يفلح التلميذ في التفوق في دراسته تكون لديه حرفة يظمن بها على الاقل قوة يومه
17 - محمد الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:06
أسباب مغادرة التلاميذ مؤسسات التعليم الخصوصي بالمغرب يرجع بالدرجة الأولى الى ارتفاع تكاليف التسجيل والتمدرس وجشع مدبري المؤسسات التعليمية الخصوصية ساهم بشكل كبير في المغادرة إضافة الى تدني الخدمات المقدمة وضعف المستوى التعليمي حيث يستقطبون أساتذة دون تكوينهم في مجال التعليم وعليه يجب الاعتناء والارتقاء بالعليم العمومي .
18 - لحسن الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:08
عندنا فإيطاليا كاع المدارس حتى الجامعة كلها مجانية وديال الدولة كولشي سواسية ولد مول الشطابة في نفس القاعة مع ولد وزير عادي مكينش شي حاجة سميتها التعليم الخاص لأنه مضهر من مضاهر الضلم و العنصرية والطبقية البغيضة دولة كإيطاليا مساحتها لاتتعدى نصف المغرب معندهاش حتى الربع من تروات الطبيعة لي عطنا الله ولكن نجحو بالعدل والمعقول والعلم وتحقيق الكرامة لكل المواطنين اجانيب وإيطاليين أميتنا نشوفو بلدنا المغرب على الأقل بحال تونس وليس إيطاليا
19 - حكيم الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:10
ليس تراجع القدرة الشرائية فقط بل ضعف الكفاءات العاملة في المدرسة الخصوصية التي تفتقر للمؤهلات التعليمية والتربوية .
20 - درواس الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:15
الجهات الرسمية تقول بتحسن مردودية و جودت التعليم العمومي و لو نسبيا، و أسطر على كلمة نسبيا. بينما العديد من الحساد الناقمين على رجل التعليم لازالوا يجترون نفس الأسطوانة المشروخة التي صممها لوبي الخواص وتحرير الاقتصاد بتواطؤ مع إعلام المجاري و جهات رسمية تخدم المصالح النيوليبيرالية العالمية...واخا أنا عارف باللي هاد طواحين التخلف لم و لن تفهم ماقلته آنفا، إلا أني أقول فيهم ما قاله الفرنسيون من قبل "القافلة تسير".
21 - ملاحظ مغربي الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:17
هذا له معنى واحد، وهو ان ابناء الطبقة الغنية والمحظوظة في المغرب هي التي سيتلقى ابناءها التعليمي العلمي الجيد باللغات الاجنبية كالإنجليزية والفرنسية لكي يظلوا الأعيان والأسياد ..
اما ابناء الطبقة الكادحة و الفقيرة فيكفيهم التعليم العمومي والتربية الاسلامية واللغة العربية.
22 - مغربي الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:23
ضعف التعليم الخصوصي دافع قوي للرجوع العمومي.
23 - ادريس الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:24
لا جودة ولا تحسن في المدرسة العمومية.
لا انخفاض وتراجع القدرة الانفاقية للأسر.
نجح 52الف من سلك لآخر :
من الابتدائي للأعدادي
من الاعدادي للتأهيلي
لعدم أهليتهم وضعف نتائجهم ؛ وهذا هو السبب الحقيقي ، ليس الا.
24 - عبد الجليل الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:27
راه بالضرائب ديالنا باش مفتوحة المدارس العمومية داكشي علاش أولادنا خصهوم إقرو في المدارس العمومية وخص تكون الجودة
25 - بالقعيدة الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:31
لا فرق بين التعليم الخاص و العلم سوى أن الأول مدفوع له نقدا مباشرا و ضراءب غير مباشرة أما الثاني مدفوع له من يجب دافعي الضرائب فقط. و النتيجة كلاهما ينتج علما غير نافع
26 - مغربي...... الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:31
شخصيا قريت مع الشعب وولادي يقراو مع الشعب لان المدارس الخاصة خاصة غير بالابناء لي الابوان ديالهم ماعندهم وقت ليهم..... الحمد لله حنا مع ولاجنا كل نهار علاش غادي نتحمل عبء اخر لي لافائدة منه.... اصلا كاع لي كيقراو مزيان في المغرب خارجين من التعليم ديال الشعب...
27 - الريش الريش الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:39
اين يكمن الخلل؟ ولمذا لا يتم الحديث عن مكامن الضعف في المدرسة المغربية هل المناهج ام الأساتذة ام البرامج والمقررات التي تهدف إلى افراغ المدرسة من دورها التربوي
ام هي سياسة دولة اعلنت افلاسها في كل القطاعات وليس التعليم وحده
28 - معطل الاثنين 11 نونبر 2019 - 12:49
قارن بين المدرسة الخصوصية فهي كقفص الدجاج أما العمومية فذلك البناء الفسيح الكبير وبالمناسبة الإخوان يجب على الدولة توقيف أساتذة العمومي الذين يدرسون في الخصوصي ويقطعون أرزقنا نحن المعطلين
29 - سمير الليل الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:29
ذكر المقالين سببين لكنه سكت عن سبب ثالث ضمني ، و هو ضعف التعليم الخصوصي و عدم إجابته على طموحات المواطنين الذين توهموا أنه جنة التعليم .
ما قاله عمور من ضرورة تقديم الدولة لدعم للأسر من أجل إيجاد مقاعد بزريبته الخاصة بدل الإنفاق على التعليم العمومي !!!!!!!!! هو منتهى الوقاحة و الخسة ! إنها دعوة صريحة و بليدة لإغلاق المدرسة العمومية و تفويتها لسماسرة التعليم .
الحاصول ...........
30 - غباء الآباء الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:30
في السنين الأخيرة أصابت الآباء حمى خطيرة، حمى النجاح بأي ثمان، حمى 18،19،20، في المعدل استغلها بوشكارة لحصد ما يمكن حصده.
31 - لبزغ هولاندا الاثنين 11 نونبر 2019 - 13:31
صاحبي باع دارو في هولاندا باش اقري ولدو اولي ليه ربنان طيارة (بلوط) الولد قرى او نجح او ملقاش فين اخدم ، الراجل مسكين رآه رجع لكرى دبا ب800 أورو شهريا
32 - Carcassi الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:35
صاحب التعليق 3 تحليلك ضعيف جدا . اظا كنت استاذ كما تقول في عنوانك فهدا اكبر دليل على تردي التعليم في بلادنا حيت ان متلك هومن يقوم بتدريس ابناءنا
33 - االدكالي فرانكفورت الاثنين 11 نونبر 2019 - 14:49
و فضيحة هادي واش ما كتحشموش. رابطة التعليم الخصوصي تطلب دعم الدولة للأسر هههه. لا عندي لكم الحل نقصوا انتم لهم نصف الثمن. واش الخصوصي كيحمر الوجه. اللي تلفت ليه (يستثمر ) في هذا المجال. لا ابداع دائمآ نفس الصفات الجشع واللهطة والربح السريع لا أعمم لكن الغالبية. انا اعرف مستوى بعض تلاميذ الخصوصي حتى الفرنسية لا يتقنوها. ولماذا لم ينقذ خريجوا هذه المدارس المغرب من مشاكله. الإستثمار في العمومي بقوة الذي كان ناجحا من قبل. اسف بالنسبة المدارس الخاصة لا تفيذ في شيء. خير مثال واش ألمانيا تقدمت بالتعليم الخاص. لا قطعا الكل يذهب المدرسة العمومية.
34 - احمد الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:08
ادا استمر جشع التعليم الخصوصي بهده الزيادات الصاروخية كل سنة مع تحسن التعليم العمومي فبرتفع عدد التلاميذ امتجهون الى التعليم العمومي مستقبلا.
35 - عبد الرحمن المراكشي الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:11
مشكلة التعليم في المغرب معروفة ولا داعي لكل هذه المبالغات والتهويلات.لنطرح السؤال بكل بساطة: لماذا كان تعليمنا منتجا في الستينيات و السبعينيات و حتى الثمانينيات وأصبح يطرح مشكلات في العقود الاخيرة؟ السبب بكل بساطة انحسار سوق العمل، و غلبة الكم في المقررات الدراسية على الكيف،و طرق التدريس المعقدة و البعد عن التبسيط.
36 - استاذ التعليم الابتدائي الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:15
أنا أستاذ للتعليم الإبتدائي أقسم بالله العلي العظيم أن مستوى تلاميذي في الثالث والرابع عمومي أحسن من جميع المدارس الخصوصية في الإقليم الذي أعمل فيه
37 - اوتمازيرت الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:24
تراجع القدرة الشرائية وجشع المؤسسات الخصوصية التي همها الوحيد هو الربح المادي على حساب جودة التعليم المنعدمة والتي في بعض الأحيان اسوأ من المدارس العمومية.
اقتراحي لأولياء الامور بالتجربة اختيار المدرسة العمومية افضل مع استثمار المبلغ المخصص سلفا للخصوصي في توفير وسائل تعليم منزلية للطفل وتمويل انشطة موازية أفضل له من ضغوط المدرسة الخصوصية.
38 - hamidd34 الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:31
المواطنون اكتشفوا حقيقة الخصوصي، الذي يبهر الاباء في السنوات الأولى للتعليم أي السنتين الأوليين من التعليم الأولي، حيث يعود الصغار لذويهم و هم يحفظون عن ظهر قلب أناشيد فرنسية من مثل "لا دانس دي كناغ" أو "فخيغ جاك" فينخدع الاباء، و يتحملون عبء التكاليف، و يتحمل أبناؤهم ثقل المحفظة وكثرة الواجبات التي ينجزونها مع ابائهم أو مع مدرس خصوصي في حصص مسائية، لكن هؤلاء الاباء، و مع توالي السنوات، يلاحظون أن أبناءهم لا يختلفون كثيرا في مستواهم عن تلاميذ العمومي، و أن هؤلاء هم من يحتلون الصدارة في معدلات الباكلوريا حيث لا ينجح أولادهم إلا بجهد جهيد، و من ثمة لا يرون فيما صرفوا طيلة سنوات من فائدة حقيقية -على المستوى التعليمي- سوى النزر القليل. و للانصاف لا بد من الإشارة للميزة الوحيدة للمدرسة الخصوصية ألا و هي الاطمئنان على الابناء في فترة المراهقة من كونهم داخل المؤسسة. أما التميز عن العمومي فينتهي بانتهاء "لادانس دي كناغ"
39 - abdel الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:52
لا فرق بين الخاص والعام.كلاهما في الحضيض.
40 - مجرد وجهة نظر الاثنين 11 نونبر 2019 - 15:56
أحلاهما مر ، على الأقل فالتعليم العمومي يعكس المستوى الحقيقي للمتعلم ، و يخفظ التكلفة التي أنهكت الآباء ،
41 - belahcen hassan الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:09
الكل يتكلم على التعليم العموميوالخصوصيي. ان العالم يتقدم اليوم في الدراسات الثلاميذ يتعلمون عبر التكنولوجية بالكمبيوتر. والاقمار. ونحن ما زلنا نتخبط في التعليم العمومي والخصوصي وبكل صراحة ليس لنا لازتعليم خصوصي ولا عمومي عند ادارة تعمل على هواها. اي برنامج يطبق في التعليم سوال اوجهه الي المسوولين عن التعليم. ؟وشكرا
42 - مغربية الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:22
لمعرفة السبب وراء نزوح مجموعة من التلاميذ من الخاص إلى العام ينبغي الرجوع إلى النتائج التي حصل عليها النازحون ،فهي لاتتعدى في غالب9ت الأحيان 5 أو أقل كمعدل سنوي ، وهي نتائج لا تشرف القطاع الخاص الذي يتشدق بالجودة ، لذا يطلب من أولياء أمورهم تنقيلهم إلى المدرسة العمومية ،وهذا ما نلاحظه سنويا كممارسين في الميدان .
43 - محمد جام الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:32
لا يمكن تدريس كل ابن ب 1000 درهم ابتداء من الاعدادي.
لا يوجد في الطبقة لا المتوسطة او شبهها.
44 - رشيد الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:40
انا واحد ممن غيروا للعمومي وليس لدي مشكل من الناحية المادية والحمد لله. .ابنتي كانت في هذا الاخير وسجلتها في الخاص فتراجع مستواها( لايدرسون الدفاتر شبه خالية وكثرة الحفلات والخرجات) رغم تفوقها في السابق والان ارجعتها للعمومي والحمد لله الامور تبشر بالخير .متمنياتي لكل ابنائنا بالتوفيق.
45 - ياسين الاثنين 11 نونبر 2019 - 16:43
المفارقة أن أول مستفيد من التعليم الخاص هم السياسيون وأبناوهم وطبيعي حين ينكشف جشعهم الربح أن ينقل أولياء الأمور أبناؤه إلى التعليم العمومي الفاشل إلا إذا صادف التلاميذ معلمين ممن رحم ربك، أما المنظومة فتبقى متردية في الخاص والعام، ما دام هناك تردي في القيم الأخلاقية لدى الجميع
46 - مغربي الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:12
وهل سيدخل امزازي اطفاله المدارس العمومية؟ هكذا سوف يكون المثل الاعلى كي نصدقه.
47 - محمد الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:07
هناك سبب آخر و هو تدني مستوى التعليم الخصوصي و ارتفاع الأثمنة في مقابل انخفاض كبير في مستوى كثير من المؤسسات و التي كانت مباريات التعاقد من الأسباب التي أدت إلى فقدانها العديد من الكوادر المتمرسة التي فضلت عبودية التعاقد على عبودية "صحاب الشكارة" الذين يحلبون المدرسين و أولياء التلاميذ معا.
48 - بقلم الرصاص الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:54
ان تهافت مجموعة من الاسر على التعليم الخصوصى ليس من اجل التعليم الجيد .بل من اجل المكانة الرموية للوضع الاجتماعي لهم .لكن سرعان ما تبخر هذا الاعتبار الاجتماعي -لان الواقع لا يعلا عليه باعتبار القطاع الخاص كان رهان للدولة لتخفبف عبء التعليم عليها .ممافتح شهية اصحاب ومغتنمي الفرص من اجل المال لاغير .اماالتعليم الجيد فهو الذي تقدمه المدرسة العمومية اعتبارها المؤسسة التي تخرج منها الاطر و الباحثين و الخترعين .و رغم ذالك لم يحتضن المجتمع هذه الوسسة ويحميها من منافسة القطاع الخاص الذي ابانت التجربة عن اهدافة الربحية .....
49 - كفى من الضحك على الذقون. الاثنين 11 نونبر 2019 - 21:09
لو كان بالفعل التعليم الخصوصي والمعاهد الخصوصية مستواهم ضعيف لما كان ابناء الأعيان والوزراء وابناء الطبقة المحظوظة في المغرب يدرسون فيها.
50 - Le revolté الاثنين 11 نونبر 2019 - 21:56
les marocains se sont rendus compte que l'enseignement publique forme des ignorants de première classe, et l'enseignement privé il forme ceux de la deuxième classe, et la différence entre les deux ne justifie pas les millions dépensés par les parents pour l'enseignement privé de leurs enfants.
51 - أرجيات و لكن الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 00:53
كان من الواجب من السيد عبد السلام عموررئيس رابطة التعليم الخاص، بدل طلبه من الحكومة إعانة الأسر التي تتوجه نحو التعليم الخاص أن يطلب منها التدخل بشكل قوي و جريئ لتخفيض أثمنتها الباهضة وفرض ضرائب عليها كيف يعقل لمؤسسات أرباحها تفوق الملايير معفاة من الضرائب ناهيك عن التأمين الذي يصل حتى 2500 درهم مع العلم أنه لا يفوق 200 درهم و الدليل عدم تسليم أي وثيقة تثبت هذا المبلغ ولو بالطلب. و عليه أن يعلم أن أطر الدولة المتخرجين من معاهد التربية و التكوين هم أهل إختصاص فشتان بينهم و بين من حصل على باكالوريا أو إجازة و إلتحق ليدرس بالتعليم الخاص من غير علم و لا كتاب منير الشيئ الجيد بالخاص هو البنايات لا غيرفكفى تبججا ولا ننسى أن الشخصية التي تقمصها المجتمع المغربي في الألفية الثالثة و التي تكمن في التباهي قد ساهمت كثيرا في إنتشار التعليم الخاص و إغنائه لقد صدق المثل المراكشي المشيا بالغرام ألفقر بالعرام٠٠٠٠٠كم من ديك صدق أن الشمس تشرق بصياحه.
المجموع: 51 | عرض: 1 - 51

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.