24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أسر ضحايا "اكديم ازيك" تشتكي تجاهل الإعلام وتطلب جبر الضرر

أسر ضحايا "اكديم ازيك" تشتكي تجاهل الإعلام وتطلب جبر الضرر

أسر ضحايا "اكديم ازيك" تشتكي تجاهل الإعلام وتطلب جبر الضرر

مستحضرة أرواح أبنائها الذين رحلوا بشكل بشع في أحداث مخيم "اكديم ازيك"، أعادت أسر رجال الأمن الضحايا تركيب شريط المأساة التي مازالت تكابدها جراء ذلك، مطالبة بإنصاف قضائي وإنساني ومحاسبة المسؤولين عن الجريمة النكراء، خصوصا وأن "مرحلتي الدعوى العمومية والمدنية التابعة لم تكونا بالشكل المبتغى".

وبمناسبة الذكرى التاسعة لوفاة أبنائها التي تحل غدا الجمعة، قالت العائلات إن "ما يزيد من معاناة الأسر هو التجاهل الإعلامي الذي يطالها، في مقابل تركيز خصوم المغرب على تقديم الأحداث كملحمة يوظفونها في إطار الدعاية الخاصة بهم، كما حولوا المجرمين إلى أبطال وثوار ورموز نضالية، مقابل تجاهل ملف الشهداء".

وأضافت العائلات في بيان لها أن "الأسر تعاني من التهميش"، مشيرة إلى أن "الاستفزازات التي يقوم بها الموقوفون على خلفية أحداث مخيم أكديم إزيك ضاعفت حجم الآلام والجراح"، مشددة على "ضرورة تسطير الثامن من نونبر يوما للشهيد يخلده المغاربة استحضارا للتضحيات الجسام التي قدمها الراحلون فداء للوطن".

وتابع المصدر ذاته أن "العائلات تحتاج المتابعة النفسية والاجتماعية، حيث إن الأغلبية فقدت مورد رزقها مما يجعلها معنية بمسلسل جبر الضرر". وطالبت العائلات بـ"طرح الملف على مستوى الأمم المتحدة، ومجلس حقوق الانسان بجنيف، باعتباره آلية أممية تعنى بحماية الحقوق"، معبرة عن "الاستعداد الدائم من أجل الدفاع عن الوطن".

وفي هذا السياق، قال أحمد أطرطور، رئيس تنسيقية عائلات وأصدقاء ضحايا أحداث أكديم إزيك، إن "أقل برهان على إحياء ذكرى الضحايا هو إقامة يوم للشهيد يستحضر كل من قدم نفسه للوطن"، مسجلا أن "الأمر لن يتطلب الشيء الكثير، خمس دقائق يرفع فيها العلم الوطني، ودقيقة صمت للترحم".

وأضاف أطرطور، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "العائلات تطالب بجبر الضرر، خصوصا وأن الأبناء كانوا معيلين لأسرهم"، مشددا على أن "المسائل القانونية استفادت منها العائلات، لكنها تبقى غير كافية"، مؤكدا "ضرورة توفير تعويض استثنائي، فالألم قائم على الدوام والالتفاتة واجبة".

وأكمل رئيس التنسيقية قائلا: "توجهنا في وقت سابق إلى الأمم المتحدة، لكن ذلك غير كاف، فالواقع الحالي يفرض التواجد بجنيف لمرتين على الأقل في السنة من أجل تقديم توضيحات للمنتظم الدولي". وشكر من أسماهم "جنود الخفاء ممن يساهمون بشكل كبير في إشعاع الملف".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - MAGHREBI Ka3i الجمعة 08 نونبر 2019 - 00:17
تعودنا من المخزن الجبان دفن رأسه أمام خونة انفصاليي البوليساريو و قمع الأحرار بباقي جهات المملكة.عادي
2 - متطوع في المسيرة الخضراء الجمعة 08 نونبر 2019 - 03:00
اولا وقبل كل شيء من صميم اعماق القلب الحنون اتقدم بالدعوات الصادقة للذين قدمو ارواحهم في تلك العملية البطولية التي لقو فيها ربهم وهم يؤدون الواجب ادعولهم بالرحمة والمغفرة ولدويهم الصبر الجميل وان لله وان اليه راجعون اخواني الاعزاء ان ابنائكم قضو وهم يؤدون مهمتهم باخلاص متل الشهداء الوحدة الترابية على الجبهة الامامية لذالك تجندوا ليدافعو عن حوزة وكرامت الوطن والمطالبة بالإنصاف ربما غير منطقي والتضاهر في مثل هذه الحالات غير مقبول مرت اخرى تعازينا القلبية لاسر الضحاية والرحمة والمغفرة لجميع شهداء الوحدة الترابية
والله اكبر والصحراء مغربية وعاش الملك الهمام
3 - امين الجمعة 08 نونبر 2019 - 03:09
انا كشرطي اقسم بالله لن ادافع ولن ارمي نفسي للتهلكة ان كان مصيري كمصير هؤلاء الشهداء .
4 - المغترب الجمعة 08 نونبر 2019 - 05:34
في جنوب افريقيا قام عديد من عمال المناجم بالاحتجاج والتجمهر خارج المدينة وعندما جائت الشرطة حاولو تفريق المتجمهرين فبدأ العمال بالرشق بالحجارة لكن ما ان لمحت اعينهم اسلحة بيضاء حتى بدؤوا باطلاق النار ليقتلو عشرات من هؤلاء العمال دون اي قتيل من القوات العمومية...اعتبرو يا اولي الالباب
5 - وناغ الجمعة 08 نونبر 2019 - 08:48
العجلة من الشيطان
قريب ان شاء الله
لستم وحدكم
هناك عدد كبير من المغاربة
عانوا من بطش الصحراويين
عدد كبير من المغاربة
سيطالبون
بجبر الضرر
الدي لحقهم
من تصرفات هؤلاء
6 - مغربي الجمعة 08 نونبر 2019 - 09:03
اي ضرر تتكلمون عليه. هل دبح أخي بالسكاكين وتشويه جتثه أمام الملأ يجبر. هل تستطيعون جبر ضرر امي التي مازالت تعاني من دلك المشهد. هل تستطيعون جبر المعانات التي يعيشها ابي حاليا. جبر الضرر هو السن بالسن لا غير. الإعدام لهؤلاء الخونة المجرمين.
7 - مواطن2 الجمعة 08 نونبر 2019 - 11:54
الحسم في مثل هاته القضايا يجب ان يتم بصفة نهائية في البداية .فكيف يعقل ان يمر على حدث ما عدة سنوات بعد ان بثت فيه المصالح المعنية وبعد مرور مدة زمنية يعاد اثارته من جديد.وذلك يعني بكل وضوح ان تلك الامور لم تسلك المسار الطبيعي.والنتيجة يبقى المسلسل قائما وورقة جاهزة لاستعمالها في اي وقت.شخصيا لست ضد المصلحة العامة ومصلحة المواطن بالاخص لكن ملف جبر الضرر عمر طويلا واموال الشعب تهدر والكل يدعي انه متضرر وحسب ما يبدو فان هذا الملف سيبقى الى الابد..فهناك اصحاب الشمال...وهناك جرادة...وهناك اصحاب الجنوب وهناك المتعاقدون...والممرضون والاطباء وغيرهم ممن قاموا باحتجاجات كلهم اصحاب المطالبة المستقبلية بجبر الضرر في يوم من الايام.وبذا يتحتم على الدولة تخصيص ميزانية سنوية لهذا الغرض.الغريب ان البعض يقومون بافعال يمنعها القانون ليصبحوا بعد ذلك ضحايا يطالبون بجبر الضرر.انه العبث.
8 - مغربي حر الجمعة 08 نونبر 2019 - 15:39
أسر ضحايا كديم ازيك هم الأولى أن يطالبوا كما طالبوا بتطبيق الإعدام في حق المجرمين الذين قتلوا رجال الأمن وقوات المساعدة والوقاية المدنية.ونكلوا وشوفوا جثثهم بطرق وحشية يندى لها الجبين.وتقشعر لها الأبدان. ف الإعدام أقل شيء في حقهم. إذا عن أي ضرر.تتكلم.أسر هؤلاء المجرمين. ؟فعاش المغرب والصحراء مغربية إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها . والخزي والعار و والذل والهوان للخونة أينما تواجدوا سواء في الداخل أو الخارج.
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.