24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الحركة الانتقالية تغضب موظفين بـ"الشباب والرياضة"

الحركة الانتقالية تغضب موظفين بـ"الشباب والرياضة"

الحركة الانتقالية تغضب موظفين بـ"الشباب والرياضة"

يعيش عشرات الموظفين والموظفات المحسوبين على وزارة الشباب والرياضة في صيغتها القديمة، على وقْع حيْرة مشوبة بعدم الاستقرار العائلي، جراء عدم تمكينهم من الاستفادة من الحركة الانتقالية للالتحاق بالأزواج، رغم أن الوزارة قَبلتْ طلبات استفادتهم من التجمع العائلي منذ حوالي خمسة أشهر.

الوزارة وافقت على طلبات التجمع العائلي، ورتّبتْها في جدول الانتقالات للالتحاق بالأزواج التي تمت الاستجابة إليها برسم سنة 2019، لكن الموظفين المَعنيين ما زالوا ينتظرون أن يتمّ تمتيعهم بحق التجمع العائلي، بعد أن ظلّ منذ يوم 13 يونيو الماضي، تاريخ صدور الوثيقة المذكورة، التي تتوفر عليها هسبريس، حبرا على ورق.

ووفق مصدر هسبريس، فإنّ سبب عدم تمتيع الموظفين الذين قُبلتْ طلباتهم للاستفادة من حقهم في التجمع العائلي يرجع إلى عدم توقيع المسؤولين المعنيين على وثيقة تتعلق بتفعيل الحركة الانتقالية، ما جعل الموظفين يعيشون وسط حيرة في ظل عدم تبرير سبب تعطيل طلبات التحاقهم بأزواجهم.

وبحسب المصدر ذاته، فإنّ موظفات وموظفي الوزارة ذاتها محرومين من الاستفادة من التجمع العائلي يعيشون "شتاتا عائليا"، مضيفا أن "هناك موظفين يضطرون إلى قطع أزيد من سبعمائة كيلومتر لكي يروا أزواجهم، ولك أن تتصور حجم الشقاء الذي يكابدونه في سبيل ذلك".

وتسببت الوزارة في مشاكل عائلية بالنسبة لعدد من الموظفات والموظفين، خاصة الذين لديهم أطفال متمدرسون، بعد نشر لائحة المقبولَةِ طلبات استفادتهم من الحركة الانتقالية للالتحاق بالأزواج في شهر يونيو، حيث قاموا بتسجيل أطفالهم في مدارس تابعة للمناطق المفترض أن ينتقلوا إليها، ليُفاجؤوا، بعد انطلاق الموسم الدراسي، بعدم تمتيعهم بالحركة الانتقالية.

وكان الموظفون المعنيون بالحركة الانتقالية يَحسبون أنّ تفعيل الحركة الانتقالية سيتم بعد انتهاء المخيمات الصيفية والألعاب الإفريقية، "لكنّ ذلك لم يتمّ، والحياة ديال الناس واقفة"، بحسب إفادة أحد الموظفين في تصريح لهسبريس.

أحمد أيت سي علي، عضو المكتب النقابي لموظفي وزارة الشباب والرياضة، التابع لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، حمّل مسؤولية عدم تمكين الموظفين من الاستفادة من الحركة الانتقالية إلى إدارة الوزارة، مشيرا إلى أنّ التعديل الحكومي الذي جاء بالوزير الحسن عبيابة قد يكون السببَ وراء عدم تفعيل الحركة الانتقالية التي كان من المفترض أن تتمّ بداية من مطلع شهر شتنبر الماضي.

وأضاف أيت سي علي، في تصريح لهسبريس، أنّ مجيء الوزير الجديد جعل الغموض يلفّ الحركة الانتقالية للموظفين، خاصّة وأنّه عمَد إلى تأجيل الاجتماع الذي كان مُزمعا أن يُعقد مع النقابات إلى غاية شهر دجنبر المقبل، "وهذا يعني أنّ الوزير لن يعطينا الفرصة لطرح الإشكالات الآنية، ومنها تأخر الحركة الانتقالية، على طاولة الحوار"، يوضح المتحدث، مضيفا أنّ قطاع وزارة الشباب والرياضة "يعيش على وقع الغموض".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - الجكاني السبت 09 نونبر 2019 - 08:16
على الاقل لديكم حركة انتقالية .نحن في وزارة الداخلية و خصوصا في الاقاليم النائية يستحيل الانتقال الا بتدخل من احد المعارف لدى العامل.الداخلية ما فيهاش حركة انتقالية فيها يا يكون عندك تدخل تنناقل ما عندكش بقا تم حتى تموت .و الامر يشمل حتى الازواج المشتتين
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.