24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

13/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2607:5513:1716:0418:2919:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. سائق زعيم "شبكة تجنيس إسرائيليين" يكشف للمحكمة تفاصيل مثيرة (5.00)

  2. الإمارات تمنح إقامة دائمة لـ 2500 عالم وباحث (5.00)

  3. تجار سوق الجملة بالبيضاء يطالبون السلطة بوقف "ريع الوكلاء" (5.00)

  4. المدرسةُ المغربية وانحطاط القيم (4.33)

  5. "فيدرالية اليسار" تقترح تغيير ألوان النقود لمحاربة التهرب الضريبي (4.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | اغتصاب أطفال مغاربة يرمي بـ"بيدوفيل" إسباني في السجن 8 سنوات

اغتصاب أطفال مغاربة يرمي بـ"بيدوفيل" إسباني في السجن 8 سنوات

اغتصاب أطفال مغاربة يرمي بـ"بيدوفيل" إسباني في السجن 8 سنوات

بعد جَلساتٍ ماراثونية، أصدرت المحكمة الابتدائية بطنجة، يوم الخميس المنصرم، حكمًا بالسّجن لمدة ثماني سنوات في حقّ "البيدوفيل" الإسباني فيليكس راموس، على إثر تورّطهِ في تهم تتعلّق بـ "إساءة معاملة الأطفال والاتجار بالبشر".

وكان فيليكس راموس قد اعْتقل في 17 يونيو الماضي، وأمضى خمسة أشهر في السّجن في انتظار المحاكمة التي بدأت في 3 أكتوبر.

وجاءت إدانة "البيدوفيل" الإسباني بثماني سنوات سجنا نافذا، بعد ثبوت الأدلة التي عرضتها النّيابة العامة، خاصة وأنّه سبقَ له أن اغتصبَ طفلاً مغربياً لمّا كان يبلغُ من العمر 14 سنة، هو الذي تقدّم ضده بشكاية لما بلغ 19 سنة، يتهمه فيها بـ "الإساءة إليه وهتك عرضه وخداعه".

وظلّ المتهم أثناء البحث التمهيدي معه خلال فترة الحراسة النظرية يراوغُ في الكلام أمام محققي الضابطة القضائية، الذين واجهوه بقرائن قوية أمام محاولة تمسكه بسلاح الإنكار حول شذوذه الجنسي.

وقال الشّاب المغربي "م. ب"، في تصريحات لجريدة "إسبانيول" الإسبانية: "أنا سعيد بعد مغادرتي المحاكمة، لأنه ظهرَ أنني لم أكن أكذب، وأهم شيء هو أن هذه الانتهاكات لن تتكرر معي أو مع أشخاص آخرين". مضيفاً: "لقد كان يَعِدُني بنقلي إلى إسبانيا مقابل ممارسة الجنس معهُ عندما كنتُ قاصرًا".

وفي الجلسة الأخيرة التي عقدت خلف أبواب مغلقة بحضور محامي الطرفين، اعتبر القاضي أن صاحب الشكوى "ضحية، يتعين عليه متابعة علاج طبي ونفسي نظراً لحجم الضّرر الذي تعرّض له عندما كان قاصرًا"، بينما طلب المحامي تعويضا قدره 500 ألف درهم.

وحكم القاضي بدرهم رمزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان (AMDH) التي دافعت عن الضّحية، إلى جانب جمعية "ماتقيسش ولدي".

وكان الضحية التقى "البيدوفيل" راموس عندما كان عمره 14 عامًا واقترح عليهِ العمل معهُ كمعد لبرنامج ينشرهُ على "يوتيوب". كما كان الإسباني فيليكس يقدم نفسه لضحاياه على أساس أنه ممثل للعديد من المنظمات الإسبانية.

وخلال المحاكمة، تمت الإشارة إلى الفنادق التي نزل فيها البيدوفيل الإسباني وضحيته في مختلف المدن المغربية، مثل فاس ومراكش وشفشاون وطنجة. وقد تمكن الدفاع من إثبات أن "الضحية كانَ يتردد على منزل فيليكس، ويستهلك الكحول على الرغم من كونه قاصرًا"، بالإضافة إلى "قضاء الليالي في الإقامة مع المتهم والضيوف الآخرين".

وكانت النيابة العامة قد تابعت الإسباني فيليكس راموس، البالغ من العمر 39 سنة، بتهمة استدراج أطفال قاصرين يقيمون بإحدى الجمعيات الخيرية والتغرير بهم واغتصابهم، استنادا إلى شكاية لجمعية "متقيسش ولدي" تقدمت بها لدى الوكيل العام بمدينة طنجة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - محمد عزوز السبت 09 نونبر 2019 - 06:53
عندما يربي الجهال أطفالهم على أن الأوروبين أحسن منا يحصل مثل هذه التجاوزات. فالطفل يثق بمن مدحوه الوالدين. عشنا طول حياتنا مع الأوروبين و لا نفهم إعجاب المغاربة بالأوروبين و إعطاءهم قدر أكثر من حجمهم.
2 - ADAM السبت 09 نونبر 2019 - 06:56
الأحكام عندنا رحيمة بالبدوفيليين، 8 سنوات لاغتصابه عدة أطفال، لو حوكم هذا الشخص بإسبانيا لكان الجزاء منه 20 سنة على الأقل لتعداد ضحاياياه.
3 - Simmo السبت 09 نونبر 2019 - 07:02
سيتم الإعفاء عليه عاجلا بقولهم انه سيكمل حكمه بإسبانيا. واما القاصر لم يكن مغتصبا بل أعطى عرضه مقابل المال والكحول والطمع في إسبانيا. والمحكمة حكمة على المتهم بدعوى حضور ماتقييش ولدي.
ولا ننسى أن الفقر في المغرب يلعبه دوره الأول.
4 - عدل السبت 09 نونبر 2019 - 07:05
مثل هذه الأخبار ثتلج الصدور هذا الحكم وتنفيذه سيكون ضربة للبودفليين الأجانب وسيفكرون الف مرة على أن يرتكبون مثل هاته الأعمال المشينة واتمنى من قراء هسبرس من النقد العدمي لقضاءنا ويجب تشجيعه
5 - عبد الرحيم السبت 09 نونبر 2019 - 07:17
صراحتا هذا الحكم غير منصف لاصحاب الحق المتضررين بالمقارنة مع بوعشرين الاثنين بتهمة الاغتصاب فما الفرق هنا يتضح نية الانتقام في حكم بوعشرين
6 - Khoya weld boya السبت 09 نونبر 2019 - 07:29
عنداك يتغالط لكم تاني و يمشي يهرب زيزو عليه البيبان و ماتسينيو الوراق تاتعرفو اش كديرو
7 - ابو عبد الله السبت 09 نونبر 2019 - 08:17
ارجو ان لا يكرر التاريخ نفسه كما حصل مع إبن جلدته دانييل دخل من الباب وخرج من النافذة بعفو
8 - في انتظار العفو السبت 09 نونبر 2019 - 08:32
لو كان هذا في بلد النصارى
امريكا مثلا
لكان الحكم 20 سنة
وربما اكثر
ولو كان مغربيا لطالبت عدة جهات
بالاخصاء
ولكنه اسباني
اما لو كان فرنسيا
لكان الحكم سنتين موقوفة التنفيذ
ثم تذكرة سفر ووداع حار
امشي لبلادكم وسيفط لينا غيرك
يجي راه المخربب اكبر ماخور سياحة جنسبة
على وجه الارض لي جا يفرغ ويخوي
وماكاين لا حسيب لا رقيب
الله يخرجنا من بلاد العيب بلا عيب
راه ايلا زدنا هنا غنتخنقو
تخنقناااااا
9 - محمد السبت 09 نونبر 2019 - 08:41
اغتصاب و متاجرة في البشر و أطفال عطاواه 8 سنوات..
و بوعشرين نساء خدامين معاه صحفيات بعقولهم قادرين يدافعو على راسهم (هذا إذا كان داكشي بصح).. عشرين عام دالحبس..
عاش القضاء المغربي.. النزيه و المستقل..
10 - خالد السبت 09 نونبر 2019 - 10:38
يجب على الاباء مراقبة ابنائهم فقبل حوالي 29 او ثلاثين سنة كنت ساتعرض شخصيا و انا طفل ف العاشرة من العمر في احدى الحدائق لهتك العرض من طرف مجموعة من المجرمين عندما كنت العب مع بعض الاطفال في سني و ممن كانوا يدرسون معي في القسم الرابع ابتدلئي انذاك، حيث قصدني المجرمون و الذين تحاوز عددهم الاربعة و قاموا بطرد بقية الاطفال و عزلوني خلف شجرة و طلبوا مني....و لله الحمد ثم و لله الحمد ان الاطفال ظلوا يراقبون الوضع من بعيد و فجأة شاهد احدهم اخاه الكبير قادما مع رفاقه فبدؤو يركضون نحوي ، فهرب المجرمون الجبناء قبل ان يقومو بعمليتهك الاجرامية و لله الحمد و لله الحمد ....اليوم و انا على بضعة اشهر من سن الاربعين لا زالت عندي رغبة دقينة في الانتقام منهم علما انهم لم يهتكوا عرضي بفضل الله سبحانه و اصدقائي الاطفال انذاك...تخيل طفل في التاسعة من العمر ملائكة ان صح التعبير ارادو اغتصابه رسالتي حديو وليداتكم راه ولاد لحرام كاينين للاسف هادوك المجرمين ما بقيتش عاقل عليهم لان كنت ابلغ تسع او عشر سنوات انذاك و اليوم انا على بضعة اشهر من سن الاربعين...اقولها و اكررها الحمد لله الذي نجاني من ولاد لحرام
11 - إنما الصدقات السبت 09 نونبر 2019 - 10:43
سيخرج قريبا ويعبر إلى الضفة الأخرى، ويكون ذلك عن (طريق الخطأ) شأنه شأن اسلافه، نحن لا نساوي شيئا ما دمنا نلقي تبعات مأسينا على الآخرين (ظلما وبهتانا)
12 - مغربي السبت 09 نونبر 2019 - 11:31
لك الله ايها المواطن المغربي.
لو كان القضاء المغربي يعطي قيمة للاطفال المغاربة وللشعب المغربي.
لما تجرأ أي وحش ادمي سواء مغربي أو أجنبي على التفكير في الاطفال المغاربة.
لكن للاسف مثل هاته الاحكام تشجع على البيدوفيليا في المغرب.
خلاصة القول لو كان في أي بلد تحترم شعبها لا حكم بالاعدام أو المؤبد.
13 - مواطن السبت 09 نونبر 2019 - 11:38
14 عام ماشي قاصر راه فايق وعايق وعارف كلشي.
الطمع هو لي عماه حتى سقط في الفخ.
قال معا راسو ماشي مشكل نخليه يدير لي بغا ونقطع لاسبانيا وها أنا مبرع مع راسي.
ودابا لا اسبانيا لا والو وخاصو طبيب نفساني وشوف تشوف.وحتى لو قطع لاسبانيا وخدم ودار لفلوس والسيارة وزيد وزيد غادي تبقى ليه هاذيك المصيبة نقطة سوداء لا تفارقه ابدا طول حياته.
الطمع والفقر و عدم القناعة يا لطيف.
14 - Citoyen السبت 09 نونبر 2019 - 12:39
C'est une honte pour la justice marocaine pour un pédophilie qui a été condamné à seulement 8 ans de prison, qu'il ne va certainement pas accomplir complètement. Est ce qu'on a pensé aux conséquences psychologiquesont destructrices chez ces enfants avec des conséquences sur leur avenir professionnel, social, qui peuvent aller jusqu'au suicide ??? Dans les pays européens il s'agit d'un crime passible de 15 à 20 ans de prison. C est une honte pour nous marocains.!
15 - Choukri السبت 09 نونبر 2019 - 13:04
هذا الحكم مخفف جدا.
في أمريكا ضبطت معلمة برفقة تلميذها البالغ من العمر 15 عاما في السرير بمنزلها فحكم عليها بعشرين عاما نافذا.
16 - متتبع مغربي السبت 09 نونبر 2019 - 13:18
من خلال هذه الحالة للاغتصاب من طرف بيدوفيلي إسباني والضحاية أطفال مغاربة يتبين لنا بأن القضاء المغربي يكيل بمكيالين لأننا لو افترضنا أن ما أتهم به بوعشرين كان صحيحا و(الضحايا ) لسن بقاصرات وقمن بالممارسة معه عن طواعية وعن تراض حيث حكم عليه ب15 عاما سجنا وبغارمة فاقة 150 مليون سنتيم حتى الدولة أخذت نصيبها من الغرامة في حين حكم على الاسباني الذي طمع الأطفال واستغلهم جنسيا ب 8 سنوات سجنا وبغرامة درهم واحد رمزي للجمعية أهذا هو العدل والقضاء النزيه والمحايد؟؟؟؟
17 - نصر الدين السبت 09 نونبر 2019 - 13:49
سوء التربية والفقر و زيد دخول لمن هب ودب من السياح المرضى والمجرمين والأغرب انهم مرحب لهم ولهم كل الحربة !!!! يا ناس ثمانية سنوات حرام والله هذه الوحوش الآدمية خصهم الإعدام ك ***
18 - bouhjar السبت 09 نونبر 2019 - 14:14
ارجو ان لا يكرر التاريخ نفسه كما حصل مع إبن جلدته دانييل دخل من الباب وخرج من النافذة بعفو
19 - Ahmed السبت 09 نونبر 2019 - 14:44
welcome to Morocco
وحكم القاضي بدرهم رمزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان (AMDH) التي دافعت عن الضّحية، إلى جانب جمعية "ماتقيسش ولدي".
20 - ALMOHTADI السبت 09 نونبر 2019 - 15:07
ان القيمة الحقيقية للمواطن المغربي في بلده المغرب يجب ان يحسها الاجنبي قبل المغربي حيث ان الاعتداء على اي مواطن مغربي يجب اعتباره اعتداء على الدولة المغربية ويجب القصاص منه بشكل يليق ونوعية الجرم المرتكب .
هذا الاجنبي وجب اغتصابه والتنكيل به ايما تنكيل لما صدر منه في حق الطفولة المغربية ومحاولة اشاعة الفحش والمنكر في وسط البراءة المغربية.
لواغتصب طفلا فرنسيا اوامريكيا او روسيا لتم فصل راسه عن جسده.
لايجب التسامح مع هؤلاء المجرمين.
21 - أين هي حقوق الإنسان السبت 09 نونبر 2019 - 16:00
كلشي واضح.مادامت الدولة لا ترحم الأطفال الصغار الذين يتم إستغلالهم في العمل أو التسول.ولا ترحم المتشردين الذين ينامون في العراء.فكيف لمتطفل شرير أجنبي أن تسلم مخالبه من ضعف أطفال يتسكعون وينامون في الشارع.لا حول لهم ولا قوة.
22 - Khaled السبت 09 نونبر 2019 - 17:09
شي مقارنة مع العقوبات ضد بوعشرين وسيفتضح أن العدالة بالمغرب فيها اختلال كبير. مغتصب أطفال على الاقل عقوبة عشرون عاما نافذة.
23 - Sam.. italy السبت 09 نونبر 2019 - 17:48
مغتصب صبية ثمان سنوات وسيعفى عنه قريبا وصحفيين ومناظللن حاربوا الفساد والمفسدين في غيابات السجون لعشرين سنة هنيئا للقضاء المغربي
24 - الهام السبت 09 نونبر 2019 - 18:44
8 سنوات غير يطلقوه احسن هدا خاصو 20 عام اش هاد شي 8 سنوات كيقولو لواحدين اخرين ديرو اكثر من هكدا
25 - مواطن السبت 09 نونبر 2019 - 20:37
ذهب معه إلى الفنادق في مراكش فاس طنجة و شفشاون .
السؤال اين كانت عائلة الضحية عندما كان ابنهم البالغ من العمر 14 سنة يغيب عنهم لمدة. ام انهم كانوا ينتظرون أن ابنهم سيذهب إلى اسبانيا.سبحان الله.
26 - zakia zoe السبت 09 نونبر 2019 - 22:51
فعلا ديالاش هاد الحكم يا قاضين لو كان ابنك مع الضحايا لطالبت بالاعدام .
27 - كل المحارم مقدسة الأحد 10 نونبر 2019 - 09:24
بكل صراحة وبحرقة ومرارة أنا غير راضي بهدا الحكم بتاتا،لاأفهم لمادا تحاكم الناس من بتهم غير تابة ومقنعة للرأي العام بعشرات السنين بينما يحاكم سفاح الطفولة ببعض السنين قد يطلق لاحقا بعفو ليعيد إختصاب أخر لأن في هدا المرض الدي نسميه الإستمتاع بالطفولة البرية.
للغريب أن هدا الحكم لم تصدره حتى ماما فرنسا المسيحية في مغتصبي أبناء وطنها أو المتهمين بفعل دلك خارج فرنسا.
اللهم أرحم عبادك يارب من الدئاب البشرية.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.