24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | شخصيات ثقافية وفنية تطلق مبادرة للإفراج عن معتقلي الاحتجاجات

شخصيات ثقافية وفنية تطلق مبادرة للإفراج عن معتقلي الاحتجاجات

شخصيات ثقافية وفنية تطلق مبادرة للإفراج عن معتقلي الاحتجاجات

متحدين اتهامات الغياب عن ساحة النقاش والتدافع العمومي، بادرت أصوات متفرقة من الكتاب والروائيين والفنانين إلى "إطلاق مبادرة تدين أحكام معتقلي حراك الريف وجرادة، وتطالب بإطلاق سراحهم، معتبرين استمرار الاعتقال مسيئا للمغرب".

وأطلقت أسماء معروفة عريضة تتشبث فيها "بالتضامن مع عائلات المعتقلين، وعن قلقها العميق من عودة المحاكمات السياسية وصدور أحكام قاسية في حق محتجين وإعلاميين، ومعاملة الحركات الاحتجاجية السلمية بالعنف ورفض الحوار".

وتضم اللائحة الروائيين عبد الكريم جويطي ومحمد الأشعري وطارق بكاري وأحمد بوزفور، فضلا عن المسرحي عبد الكريم برشيد والناشط الأمازيغي أحمد عصيد وممثلين يتقدمهم محمد الشوبي وإدريس الروخ ورشيد أسلال وعبد اللطيف عاطيف.

وناشدت العريضة "جميع المؤسسات والنخب السياسية والحقوقية وكل الأصوات الوطنية الحكيمة والمؤمنة بقيم حرية التعبير والحق في الاحتجاج من أجل الحياة الكريمة بالإنصات لصوت المجتمع وللغضب العارم لمختلف فئاته".

وطالب المصدر ذاته بـ"الانحياز للإنصاف والعدالة، وللعمل المشترك والمترفع عن الحسابات السياسية الضيقة، من أجل إيجاد حلٍّ لهذا الملف المسيء لصورة المغرب، عبر الإفراج عن معتقلي الحراك الاجتماعي بالصيغ القانونية المتاحة، وبما يحفظ كرامة الجميع".

وفي السياق، أورد أحمد عصيد، موقع على العريضة، أن "العديد من الحركات المدنية حاولت حشد المثقفين والجامعيين والفنانين، من أجل إقناعهم بضرورة الإدلاء بآرائهم لصالح قضايا الحرية ونصرة المظلومين وكذا الدفاع عن التحديث".

وأضاف عصيد، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن هذه الخطوة توازيها شبيهاتها بخصوص ملفات الحريات الفردية وغيرها، مسجلا أن المطلوب هو أن يصير المثقف ضمير المجتمع، وزاد: "الاعتقالات ليست حلا على الإطلاق".

وأشار الفاعل الأمازيغي إلى أن "الاعتقالات تزيد الاحتقان، والحل هو توفير فرص الشغل للمواطنين"، مشددا على أن "الغرض من العريضة يبقى هو مواصلة الضغط على السلطة من أجل الافراج عن المعتقلين".

وبخصوص سبب استمرار أزمة المعتقلين، قال عصيد: "داخل الدولة هناك صراع بين المؤسسات والمخزن؛ فالأولى مرحبة بالحوار، والثانية ترهب وتخضع الناس، وتعاقبهم على خروجهم إلى الشوارع من أجل الاحتجاج، وهذه الأخيرة مستمرة لغياب دولة ديمقراطية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (39)

1 - المحلل الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:11
اطلقوا سراح المعتقلين إنهم قبل كل شيء أبناؤنا و أبنائكم
2 - مهلهل الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:12
نتمنى تصالح مع الدولة ويد في يد معا الدولة والشعب نحو التقدم والإزدهار
لا يمكننا ان نتقدم نحو الأمام بدون أن نجد حل سلمي بين الشعب والدولة
ويكون عنوان المرحلة كفى من فساد
3 - العبدي الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:13
من لم يدافع عن الوطن لا بستحق أن يعيش فيه. الله الوطن الملك..
4 - محلل الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:13
اعتقد انه سيتم الافراج عن المعتقلين في عيد الاستقلال
5 - زمن الناظور الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:13
هل تعلم أن الجرائم التي ارتكبها بعض اقول بعض اصحاب الحراك ولا يمكننا ان نقول حراك الريف .. فقد زهقت ارواح شوهت اجساد بعضهم ناهيك عن الاضرار الخطيرة الناتجة عن الفوضى واقلاق راحة المواطن وازعاجه . والقضاء قال كلمته وليس هناك غموض و يمكن القول أن هناك من هو ضحية منهم .
6 - المتتبع الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:16
ايها السادة اي مبادرة كيف ما كان نوعها يجب علي المنخرطين فيها ان لا يدينون الاحكام التي صدرت هي احكام ابتدايية وايدت استينافية لاجله الطريق الوحيد والاوحد هو تقديم *ملتمس العفو* للجهات التي تمنحه دون تجريح في الجهاز القضايي اما الشعارات الرنانة والوقفات الاحتجاجية امام البرلمان وامام الموسسة السجنية وفي شوارع دول اوروبا هب صب الماء في الرمال ليكون الكل عقلاء
7 - ريفي حر الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:19
لا لإطلاق سراح من أرادوا إشعال نار الفتنة في بلادنا والذين نعتوا المغاربة باحط النعوت بل يجب محاكمة ابو التفتافي الذي يسيء إلى إلى البلاد خارج الوطن .
8 - مغربي الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:22
ليكن في علم هؤلاء النشطاء بانه جميع معتقلي جرادة استفادو بعفو ملكي. اما بالنسبة للاخرين يجب على هؤلاء النشطاء المزيد من معرفة الحقيقة.
9 - HASSAN الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:22
مبادرة طيبة ونتمنى ان تلتحق بهم شخصيات اخرى غير محزبة لان التصعيد من كلا الجانبين لن يزيد الا الطين بلة
10 - أزغوذ الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:30
امنيتي هي إطلاق سراح كل المعتقلين الذين تم اعتقالهم في و من أجل المظاهرات . لا فائدة وراء اعتقالهم و تعذيبهم يزيد في الاحتقال و كلما طال اعتقالهم و تعذيبهم زاد الأمر تعقيدا و يسبب شرخا كبيرا بين المواطن و السلطة الحاكمة .
لذاك نطلب إطلاق سراحهم فورا مع تقديم اعتذار رسمي للشعب .
11 - مواطن5 الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:36
هؤلاء قاموا بأفعال إجرامية وتحدوا سلطة الدولة وتسببوا في قتل أفراد من الأمن هم أبناؤنا وعرقلوا طائرة الوزير وجيشوا إقليم كله . كيف هؤلاء لن يحاكموا ويؤدون عقوبة السجن . لماذا نزج من سرق دجاجة ولا نقف معه . اتقوا الله في هذا الوطن هناك من يريد.الفتنة وهناك من يريد تقسيم الوطن. الصرامة والحزم لكل من يريد المساس بوحدتنا .
12 - هشام مدريد الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:36
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الي صاحب تعليق 6 و هل هناك قضاء نزيه في المغرب . انا لست ريفي و لكن أحكام قاسية من اجل طلب عيش كريم..... شعارات الرنانة في التى كتبتها في ملاحظتك لا تعتمد علي المنطق . هل في نظرك 20 سنة منطقية . حكم سياسي بامتياز . اللهم احفظ بلدنا من الطغاة عاش الشعب... عاش الوطن ... حفظ الله جلالة الملك محمد السادس ....
13 - Hollandddddsdss الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:39
حراك مخرب ،مدمر لولا لطف الله والحركة المتبصرة لمن هم علي أمن واستقرار البلاد لكانت الدولة المغربية الآن في حرب طاحنة مع أريافا.
أريافا كانوا يحزنون ان الجلالة سيكونون لهم سند ولاكن وقع العكس.
اشهد الله علي ما اقول ولكم واسع النظر.
الله الوطن الملك.
14 - kattani simo الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:42
نعم بادرة طيبة لاكن يجب اولا استشارة داوي الحقوق من ضحايا هذه الاحتجاجات من معطوبين ومتضررين ورجال الشرطة الذين تم اشعال النار في تكناثهم وهم بداخلها وايضا الممتلكات العامة والخاصة التي تم تحطيمها وان يكون العفو على اساس الاحكام الصادرة والنهائية لان القانون فوق الجميع
15 - Hamido الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:51
شكرا للفنان القدير ادريس الروخ كما اعزيه في والدته رحمها الله. الشكر موصول للاستاذ احمد عصيد .موقفكما وطني بامتياز.
16 - الخليل الاثنين 11 نونبر 2019 - 19:55
إذا كنا ننادي بدولة المؤسسات والحق والقانون فيجب احترام مؤسسة القضاء التي منحها الدستور المغربي استقلالية تامة عن السلطتين التنفيدية والتشريعة ونحترم الاحكام الصادرة عن القضاء ، أما اذا كنتم تبيعون وتشترتون في مبادئكم فعليكم التوجه لجامع الفنا والاسواق الاسبوعية .
استقرار ووحدة الوطن خط احمر لا يمكن تجاوزه مهما كان وخصوصا ممن ما زالو ينظمون وقفات احتجاجية لحد الآن دون ان يرفعوا العلم الوطني وصور صاحب الجلالة ، بالله عليكم ماذا تنتظرون ممن اعلنوا عن رغبتهم في تجريهم من الجنسية المغربية وخلعوا واجب البيعة لملكنا الهمام.
17 - لابد إطلاق المحتجون الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:07
إذا بقي الرفض بإطلاق المحتجون على هذا الموضع والذي بدون مستشفيات ولا تعليم ولا الطرق السريعة بين تطوان والحسيمة والنظور عبر الجبهة وكتامة إلى فاس وتازة ستندمون.
بحيث سيتم التواصل الاجتماعي بتوظيفها في المظاهرات على صعيد الوطن.
لهذا إطلقوا سراح المعتقلين إنهم قبل كل شيء أبناؤنا و أبنائكم ولهم الحق في التظاهر وهذا ينص عليه الدستور.
18 - زهير الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:16
الأولوية للإفراج عن المعتقل دريوش دون أب ودون أم ولا فلوس ودون معين. ولكن هاذ الشي صعيب عليكم نتوما، هاذ الشي خليوه لموليه النصارى واليهود
19 - Adam الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:20
نتمنى من إطلاق سراح السجناء الأبرياء الذين خرجوا لفضح الفساد الذي خرب المغرب والدولة اعترفت واستقال عدد من الوزراء آنذاك وكان على الدولة ان تصحح خطاها ولكن حصل العكس الدول كان حنينها الى الماضي الماساوي مثل تزمامارت وغيره من الانتهاكات وها نحن نرى التعذيب والتلفيقات والرجوع الى أيام الرصاص
20 - أستاذة وطنية الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:27
يا اخواني الفنانين من منكم طالب بالتنازل عن جنسيته المغربية رغم كل الظروف فانكم تعبرون عن استيائكم بكتابة روايات او تمثيل افلام ولكن لا تزالون تعبرون عن مغربيتكم في كل المواقف فما فعله أسر الحراك وابناؤهم لا يمت بصلة بالوطنية ولكم واسع النظر
21 - Agourram الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:32
عفو شامل و انتخابات و حوار اجتماعي و اقتصادي للرفع من قيمه المدرسه العموميه و المستشفى العمومي. ان البلاد على حافه الانفجار.
22 - HASSAN الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:49
اناس يتلذذون بمآسي الاخرين ويحكمون على الغير حسب منطقهم . تاريخ بلدنا معروف بمحاكمات في حق اناس سوى لانهم طالبوا بحقهم وحوكموا باحكام قاية امثال مظاهرات 1982 و 1984 و1990 وحوكم تلاميذ المدرسة العسكرية بهرممو لم يونوا يعرفوا حتى اين توجد مدينة الرباط وزج بهم بتازمامارت حيث كانت الدولة تنكر وجوده الا تحت ضغوطات من الخارج
23 - النكوري الاثنين 11 نونبر 2019 - 20:52
المفكر حسن اوريد تحدث بصراحة ان هناك تيار تقليدي داخل المخزن هو الذي يقف وراء هذه الاعتقالات و القمع و يؤمن بالحلول الامنية و هذا التيار له تصور تقليدي لمفهوم الدولة يعود الى القرون الوسطى و للأسف هذا التيار شوه سمعة المغرب و احدث شرخا داخل المجتمع المغربي و اساء حتى للمؤسسة الملكية التي كانت محل اجماع بين المغاربة
24 - متتبع الاثنين 11 نونبر 2019 - 21:17
أنصح الشخصيات الثقافية والفنية تزور سجون المغرب من طنجة إلى الكوير وتقوم ببحث ميداني تقيم الوضع وتعطي الوقت أكثر للناس اللي معندهم حد، عندهم غير الله. الدافع عليهم بما يسمح به القانون وتقدم لهم الدعم المعنوي والمادي. في نضري حقوق الإنسان هكذا خسها تكون. إوا عملوها أيها الحقوقيون
25 - محايييييييبد الاثنين 11 نونبر 2019 - 22:05
مع احترامي لكل الشخصيات المذكورة في المقال ،كيف تفسرون طلب إطلاق سراح الزفزافي وجماعته ادينوا من طرف محاكم المملكة المغربية في محاكمة علنية وعادلة .؟؟ .ارتكبوا جنايات في حق البلاد والعباد ... وعلى هذا الأساس نطلب إطلاق سراح كل معتقلي الشيكات بدون رصيد .. تبادل الضرب والجرح مثلا .. اريد اجوبة مقنعة وشكرا للجميع...
26 - Mas 2018 الاثنين 11 نونبر 2019 - 23:07
J ai personnellement plus de respect pour Zefzafi que pour les institutions Marocaines. Si les Marocains avaient 1% de son courage, ce pays serait mieux lotit que la plus part des pays Europeans
27 - moha raiss الاثنين 11 نونبر 2019 - 23:25
واخيرا اقتنع بعض المثقفون بظلم المعتقلين في سجون الذل شكرا لكم على تعاطفكم ونتمنى المزيد لان الشارع بداء يعبر عن ما يسود من منكر في الملاعب والساحات وعبروا بالغناء (عاش الشعب) لكن بعض المتدخلين يزيدون اسر الضحايا وقعا عما هم فيه . الشرطة احرقت 4 شبان في الحسيمة وادخلوهم البنك بحجة انهم لصوص . والكامرات صورت لقطات للشرطة وهم يكسرون المحلات التجارية ويسرقون هواتف المحتجين ويعتدون على الصغار والشيوخ من ذون رحمة . فعن اي قضاء تتحدثون وعن اي استقلالية .
-ثم الاخت التي تقول التخلي عن الجنسية ينفي الوطنية اقول لك ان اغلب الوزراء يحكمونك بجنسية غرنسية ام مجوسية وانت لاتعلمين .الوزير عاقبته الدولة بسبب التقصير عزلته وفي جيبه 4 مليون كل شهر للتقاعد المريح في فرنسا وزيلر الداخلية السابق وغيره . وزيرة نهبت الصحة واشترت شقة فاخرة في باريس من ذون محاسبة فعن اي وطنية تتحدثين ؟؟؟
- اما زيارة السجناء في المغرب كله نحن لانتفق على رحمة من يعترض المارة ويسرق النساء ويغتصب الاطفال ويقتل هؤلاء يستحقون الاشغال الشاقة . في الغرب وخصوصا امريكا من يدخل السجن بتهمة اغتصاب اطفال يعزل عن باقي السجناء والا قتلوه
28 - said الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 00:07
يمكن اعتقال الاجسام و لكن يستحيل كبح الافكار كالك مثقفين
29 - مواطن مغربي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 00:19
يجب إطلاق سراح جميع معتقلي الرأي وحرية التعبير والتنديد بالفساد والقبض على رموز الفساد وناهبي المال العام والتهرب الضريبي وتبييض الأموال.
30 - بلعياش الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 05:45
الأمور كلها واضحة وضوح الشمس في يوم جميل والفيديوهات موجودة على النت وهي تكذب كل من يقول ان "الحراك" كان بمطالب ذات طبيعة إجتماعية بل لقد تجاوزا الحدود وأعتدوا على الأشخاص والممتلكات بل وخلفوا عاهات مستديمة لدى عناصر الأمن مما يعني أنه لم يكن بينهم وبين السلمية إلا الخير والاحسان.الأمور كلها واضحة وضوح الشمس في يوم جميل والفيديوهات موجودة على النت وهي تكذب كل من يقول ان "الحراك" كان بمطالب ذات طبيعة إجتماعية بل لقد تجاوزا الحدود وأعتدوا على الأشخاص والممتلكات بل وخلفوا عاهات مستديمة لدى عناصر الأمن مما يعني أنه لن يكن بينهم وبين السلمية إلا الخير والاحسان لقد هددوا سلامة الوطن ومجدوا الاستعمار الإسباني ورفضوا ولا زاولوا يرفضون رفع العلم الوطني بل لقد أحرقوا العلم الوطني ورفضوا ويرفضون تقديم طلب العفو بإختصار ان هدف هؤلاء القوم هو تركيع الدولة المغربية التي هي البيت الذي يجمع ويحمي المغاربة.
31 - غيور الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:16
أعجب لبعض المعلقين المتعاطفين مع الانفصاليين
أين كان هؤلاء حين كان هؤلاء يحرقون أبناء و حمات ال طن
أين كانت تعليقاتهم حين كان هؤلاء يحيشون الأطفال لتخريب الحسيمة جوهرة المتوسط التي يتوفر ما لا يتوفر في أغلب المدن المغربية من بنيات تحتية
نعاني في وطننا من فساد بعض بني جلدتنا لكن هذا لا يعني قبول تخريب وطننا بمبررات عرقية. عنصرية ينفخ فيها المتربصين بهذا الوطن ببضع اوروهات و ووعود كاذبة
32 - ضاكثي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 11:32
ذا كنا ننادي بدولة المؤسسات والحق والقانون فيجب احترام مؤسسة القضاء التي منحها الدستور المغربي استقلالية تامة عن السلطتين التنفيدية والتشريعة ونحترم الاحكام الصادرة عن القضاء ، أما اذا كنتم تبيعون وتشترتون في مبادئكم فعليكم التوجه لجامع الفنا والاسواق الاسبوعية .
استقرار ووحدة الوطن خط احمر لا يمكن تجاوزه مهما كان وخصوصا ممن ما زالو ينظمون وقفات احتجاجية لحد الآن دون ان يرفعوا العلم الوطني وصور صاحب الجلالة ، بالله عليكم ماذا تنتظرون ممن اعلنوا عن رغبتهم في تجريدهم من الجنسية المغربية وخلعوا واجب البيعة لملكنا الهمام. فحسب الجرائم كان من الممكن الحكم عليهم بالمؤبد.
33 - القصر الكبير الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 12:53
ليس هناك حوار ولا مكانة في المغرب اللاإنفصلين والخائنين الدول والشعب والوطن ستبقون في السجن على مادة الحياة الأنكم غدارة الوطن ان لست عياش لي احد بل عياش لي وطني ولي شعبي المغربي العزيز قال اللهً تعالى واعتصموا باحبل الله ولا تتفرقوا
34 - بائع القصص الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 13:40
نصيحتي للمعتقلين السياسيين بعد خروجهم من السجن هو مغادرة البلاد للعيش ما تبقى من عمرهم في الكرامة، الشمال غارق في كل انواع المخدرات والنازحين ولا يمكن أن تبني اسرتك وتعيش مثل بنو ادم.
ليست هناك أي مؤسسة مستقلة وحتى الآراء داخل البلد تحت الوصاية...
المغرب ومصر وما كان متشابهان.
35 - مغربي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 15:34
السؤال، لهؤلاء الكتا، والفاتين والوووو... هل طرحتم سؤالا يوم على هولاء المسجونين هل، فعلا هم وطنيين او انفصالين؟ لان احراق العلم المغربي، جريمة .ولم يتكلم عليها هؤلاء الكتاب او، الفانانين في، الشارع ردأ على، هذا، الفعل الشنيع
36 - علي الثلاثاء 12 نونبر 2019 - 18:11
نعم اتفق معكم لاكن نوروا طريقنا بافكاركم من أجل مستقبل هدا الوطن الحبيب وليس بأفكار تريد الزج به في متاهات التخريب واليأس
37 - المداغي المغربي الخميس 14 نونبر 2019 - 09:24
السراح والحرية للمعتقلين السياسيين.

كيف تتجرأ دولة تدعي أنها دولة حق وقانون وحريات على اعتقال ومحاكمة أبناء المغرب وتلفيقهم تهما لم يقتررفونها وتعاقبهم عقابات جد قاسية لا تتماشى مع القوانين والأعراف الدولية والوطنية.
إن الله خلق الإنسان حرا وليس عبدا أو مملوكا لغيره وجعل له الأرض وسخرها له ليستخرج منها عيشه الكريم، ثم تأتي هذه الدولة الظالمة المتسلطة وتنهب أمواله وتحرمه وتجرده من جميع حقوقه وترمي به نحو مستقبل مجهول ولما يخرج إلى الشارع في وقفات ومسيرات حضارية وسلمية للمطالبة بحقوقه التي شرعها له الدستور التي وضعته الدولة نفسها تتحرك هذه الأخيرة بكل ما أوتيت من وسائل قمع وظلم وتعتقله ثم تزج به داخل السجن (يتبع)
38 - المداغي المغربي الخميس 14 نونبر 2019 - 09:25
(تابع)

وقد أثقلت كاهله بعقوبات حبسية لا تتوازى والافعال التي ارتكبها لترغمه على رؤية خيرات بلاده تنهب وتبدد في تفاهات لا تخدم مصالحه ويصمت هذه من جهة، ومن جهة أخرى لترهب باقي الشعب المغربي وتلزمه على السكوت عن حقوقه المنهوبة دون أن يحرك ساكنا.
دولة شرعت قوانين وتخترقها وعندما يحتج الشعب على ذلك تقمعه بكل ما أوتيت من وسائل القمع ناسية بأن العالم يشاهد ويكتب وأن التاريخ يسجل وعندما يأتي اليوم الموعود للشعب للإقتصاص من الفاسدين فسوف لن يرحمهم ويكون عليهم يوم عسير ثم يردون إلى الله مولاهم فيعذبهم عذابا شديدا ونكرا. أهكذا تكون دولة إمارة المؤمنين ونحن نرى دولا لا علاقة لها بالدين الإسلامي و قيمه ندعي أنها كافرة تعطي شعوبها حقوقهم كاملة، إذا فمن الأولى بوصفه بالعادل دولتنا أم تلك إذا دولة كافرة عادلة أولى لنا أن تتولى شؤوننا خير من هذه التي لا تبالي بنا.
39 - المداغي المغربي الخميس 14 نونبر 2019 - 09:36
أنا لست ضد العفو الملكي ولكن ضد الذين يشملهم ويستفيدون منه وهم قد ارتكبوا جرائم في الإعتداء على المواطنين وترهيبهم وسلب ممتلكاتهم سواء بالقوة أو عن طريقة النهب.
يجب أن يشمل هذا العفو الأشخاص الذين الذين طالبوا بحقوق الشعب عن طريق وقفات مسيرات تصريحات فضحوا بها الفساد والفاسدين الذين أفقروا المغرب والمغاربة. فعوض أن ينال هؤلاء جوائز على جرأتهم وفضحهم الفساد تم اعتقالهم وحبسهم.
دولتنا تسير ضد مجرى الريح لدفلسوف تغرق.
المجموع: 39 | عرض: 1 - 39

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.