24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

2.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | سحل امرأة في "الطرَام" يجدد مطلب مجانية المواصلات لذوي الإعاقة

سحل امرأة في "الطرَام" يجدد مطلب مجانية المواصلات لذوي الإعاقة

سحل امرأة في "الطرَام" يجدد مطلب مجانية المواصلات لذوي الإعاقة

أثارت صورة امرأة من ذوي الاحتياجات الخاصة تعرضت للجر والسحل على يد مراقب تذاكر على مستوى الخط الثاني بمحطة "طرامواي" في حي بطانة، بمدينة سلا، سخط واحتجاج عدد من المواطنين الذين اعتبروا طريقة التعامل مع المرأة "مهينة ولا ترقى إلى مستوى التعامل الإنساني". كما جدد الحادث مطلب الترخيص بمجانية النقل العمومي في وجه الأشخاص ذوي الإعاقة.

وفي هذا الإطار، وجّه علي لطفي، رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة والحق في الحياة، طلبا إلى حكومة سعد الدين العثماني بالإسراع بإصدار مرسوم واضح "يعفي كل الأشخاص ذوي الإعاقة الحاملين لبطاقة معاق مؤشر عليها من طرف وزارة الداخلية من الأداء حتى لا تتم المتاجرة السياسية بها".

وقال لطفي: "كنا ننتظر أن يستجيب مسؤولو الجهة والعمادة والجماعات المحلية والسلطات المحلية بالعاصمة الرباط لطلبنا ودعوتنا بإعمال القوانين الإنسانية المتعلقة بالأشخاص ذوي الإعاقة، التي صادق عليها المغرب؛ ومنها توفير مجانية النقل العمومي لهم سواء عبر الحافلات الحضرية أو "التراموي" أو القطار لكونها وسائل نقل عمومي تابعة للدولة والحكومة والجماعات الترابية، وليست تابعة للقطاع الخاص".

كما أشار المتحدث نفسه إلى أن التدبير المفوض لهذا المرفق العمومي يتم بناء على دفتر تحملات يتضمن مواد استثنائية تتعلق بمجانية نقل الأشخاص ذوي الإعاقة، وهم الذين يتوفرون على بطاقة خاصة لهذا الغرض.

ويتابع الحقوقي قائلا: "مع الأسف، لم يحرك مسؤولو الجماعات والسلطات المحلية والحكومة ساكنا، والاستجابة لطلبنا الإنساني والاجتماعي المشروع والنبيل. ليس في الملتمس أية مزايدات سياسية؛ بل هو إنصاف لهذه الفئة المتضررة والمهمشة والمقصية في المجتمع"".

ويصف لطفي واقعة سحل امرأة من الترامواي بـ"المؤلمة" والتي لقيت "سخطا واستياءً عارمين على مواقع التواصل الاجتماعي"، محملا المسؤولية في الحادث للجماعات الترابية والجهات التي "ما زالت ترفض السماح بمجانية النقل العمومي للأشخاص ذوي الاعاقة ليس على المستوى جهة الرباط سلا القنيطرة فحسب بل على المستوى الوطني"، حسب تعبيره.

يذكر أن "طرامواي الرباط سلا" شجب "حادثة السحل"، التي وقعت على خطه الثاني بين مراقب وبين راكبة في حالة إعاقة.

وأوضحت الشركة، في بلاغ، أنه تم تبادل الحوار بين الراكبة، والتي لم تكن تحمل تذكرة، ومراقبين اثنين، أحدهما لم يكن في أوقات عمله الرسمية، مشيرا إلى أن هذا الأخير أظهر سلوكا غير حضاري ولا يحترم الإجراءات المعتمدة.

وأكد المصدر ذاته أنه يجري التحقيق حاليا في الإجراءات التأديبية التي سيتم اتخاذها وفقا لأنظمة العمل، مشددا على أن "طرامواي الرباط سلا" سيبذل كل الجهود ليبقى هذا الحدث حدثا استثنائيا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (56)

1 - محمد الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:22
ملي كنشوف هاد شي، و كانقارن كيفية التعامل مع المعاق في الدول الاربية، كنكره نبقى في المغرب حيت ما حدك كتحرك راه مزيان، لكن الى شديتي الارض راه ليك الله......
2 - نلاك الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:23
بطاقات النقل المجاني اقل ما يمكن للسلطات توفيره للناس ذوي اعاقة مستدامة
3 - شمالي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:23
عندما يطغى الانسان و يختفي ضميره وجب معاقبة هذا الشخص لان تلك المرأة العجوز تمثل اما مغربية
4 - المحتار الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:28
يجب أولا قبل كل شيء على السلطات القضائية متابعة الشخص الذي سحل السيدة قضائيا...
5 - Hicham الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:35
راه هدوك الناس غير طلابة إلى حلات السلطات هذا الباب سيطبق فيهم المثل طلاع تاكل الكرموس هبط شكون قالها ليك
6 - مافهمتش الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:36
كاين غير اللي موجد الهاتف ديالو لهاد اللحضات إوا ملي كاليها ثمن التذكرة وماعندهاش انوض شي مومن اخلص عليها ولا بعدا ماتخلوش هداك المراقب يجرجر فيها مسكينة
7 - اكدال الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:36
انا ضد مجانية الطرام لانها ستكون فرصة للمتسولين للتنقل في كل الاتجاهات فانا سليم و لا استعمل وسيلة نقل بدون ان يكون عندي غرض
و لكن ممكن ان تسلم لهم الدولة تداكر مجانية لا تتعدى اربعة في الشهر طبعا ادا لم يكن عنده مدخول كاف للعيش
8 - مجرد راي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:37
السلام عليكم . انا بعيد عن مهنة طرام وليست لي لا ناقة ولا جمل . واقول ان هداك المستخدم ديال طرام لم يقم الا بعمله طبقا لما هو جار به العمل . وقف امام السيدة وطالبها بورقة أداء واجب الركوب فرفضت الأداء . وانا عارف هاد الحالات اش تايوقع عندما سبطالبها بأداء الدعيرة ستاخد في الصراخ وستنتظر اي فرصة اقتراب المستخدم لتسقط ارضا وتاخد في التلوي وحتى تفلت من العقاب ستدعي تعرضها للعنف . القضية باينا للعمى . المستخدم تايدير غير خدمو . دابا المخالف رديه هو لي عاندو الحق
9 - Laaraichi الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:38
هذا عيب و عار علينا جميعا اذا ما كان واحد بيننا يتصرف مع هؤلاء المساكين بهذه الطريقة الهمجية الا انسانية. متى تستفيق هذه الامة؟
10 - Salah الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:39
الله يجزيكم بخير إخوتي المغاربة غادي نحيدوا هذ ذوي الإحتياجات الخاصة و المعاقين وغادي نسميهم أصحاب الهمم.وشكرا
11 - علدو الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:40
هادي بعدا حارسة ديال السيارات حدا ( coqe magice) او القليلة تتصور واحد 300 درهم كثر من الموضف او تذكرة ب 6 دراهم مقدرتش تقطعها او لي كدب هدرتي يمشي coqe magic rebat hasaan او يتأكد
12 - فريد الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:51
صراحة غالبية الشعب المغربي لا يتسم بالانسانية و الخلاق الإسلامية. لنقل ان المراقب غبي و مستبد. بإمكان اي شخص ان يدفع تكلفة التذكرة. صراحة لا حوكومة لا شعب. من حدنا حنا هاكا، عمر البلاد ما تقاد
13 - Matilda de liban الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:52
مستحيل تشوف هيك مشهد مخزي عنا بلبنان ، الحمدلله بنظل بلد يحترم حقوق الانسان .. و ذوي الاعاقات محميين بالقانون و كل الناس بتحترمهم كتير.
14 - بائع الأوهام الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:53
باش تدير مجانية النقل لدوي الاعاقة خاص تكون بطاقة المعاق، ومع الفساد اللي كاين فالبلاد كولشي غادي يشري بطاقة المعاق واللي غادي يخلص ما غاديش يلقى بلاصو مع اللي ما مخلصش.

هاد الشي وقع فعلا ..
15 - الله المستعان الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:54
لم اجد كيف اعبر عن صدمتي كارثة بكل المقايس الكل تجرد من الانسانية قوانين الغاب من يولد في الشارع ومن يصلح من الطرامواي سيدة لا قوة لها وذنب لها سوى انها معاقة انسان في دولنا لا قيمة له لو حدث هذا الحدث في بلد تحترم شعبها وذوي الاعاقة لا اقلوا مدير الشركة والعامل وكل من له الدور في ذالك والعقاب واعطو تعويض الضحية لكن هذه من علامات ان كارثة قادمة لا مفر منها كثر الظلم والفساد في الارض رحمة الله عليك يابلدي وعلى ناس بلدي زمان الحاكم والمحكوم في نفس السلة بدرجة نفس القفة
16 - قمري الأربعاء 13 نونبر 2019 - 13:58
الله أكبر الله أكبر
يا أسفاه يا أسفاه
هل نحن فعلا في دولة الحق والقانون؟؟؟
لا يعقل نهائيا أن تكون مواطن مغربي حامل جنسية مغربية وانت من دوي الإحتياجات الخاصة في وضعية إعاقة نعم في وضعية إعاقة" وتهااان بهاذه الطريقة البشعة ألا إنسانية..
17 - ميلود الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:02
انا مع مجانية التنقل بالنسبة لأصحاب الإعاقة الفقراء اللذين لا إمكانيات لهم
اما الغير محتاجين منهم فعليهم الأداء فبطاقة الاشتراك لا تتعدى 250 درهم شهريا تسمح لصاحبها بالركوب في الترام في كل الاتجاهات ووقتما شاء,
هناك ناس ليسوا معاقين جسديا لكنهم فقراء ربما هم احق بالمجانية من معاق عنده دخل
الفقر هو أكبر اعاقة
فكفى من خلط الأمور
18 - ما كان على المراقب الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:03
* ما كان على المراقب أن يتعامل مع أي كان لا يتوفرعلى تذكرة .
هناك قوانين في هذا البلد . على الفرد أن يعمل شغله فقط وفق ما
يسمح به القانون، ولا للإجتهاد . لكي يحمي نفسه . فكيف سوف
تتطور الأمور لو ماتت بين يديه ؟

* في نظري ، يجب التفكيرملياً في مجانية المواصلات ، فهناك
معاقون(عافاهم الله) إمكانيتهم تسمح لهم بالكثير مادياً ، وسعرتذكرة
لايمثل شيئاً بالنسبة لهم ، فهناك بالفعل أناس ليس بإستطاعتهم تأدية
ثمن التذكرة ، لهذا يجب التكفيرفي من تجب حقاً مجانية المواصلات .
19 - abdo agadir الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:04
فئة دوي الإحتياجات الخاصة ﻻ يطلبون الصدقات أو الهدايا أو العطف عليهم لسبب إعاقاتهم ﻻ بل يطلبون حقوقهم المخولة لهم دستوريا ككل المواطنين المغاربة ليعيشوا هم أيضا معززين ومكرمين وسط أسرهم حتى ﻻ نرى نفس ما وقع لهده اﻷخت والحاﻻت اﻷخرى وفي مختلف مدننا المغرببة كفى من التهميش والحكرة وعلى الدولة أن تتحمل مسؤولياتها لإنقاذ هده الفئة من الضياع و المعانات التي يعانونها مع أسرهم يوميا والدولة هي الوحيدة المخولة لها الإهتمام والتكفل بهم وعلى المسؤولين وأصحاب القرار النظر في وضعية دوي الإحتياجات الخاصة ببلادنا .
20 - Salé Ahmed الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:06
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أوجه تدخلي إلى أي مراقب ،رفقا بالمسنين والمعاقين ، وافعل الخير مهما كلف الأمر ، حتى ولو تؤدي 6 دراهم من عندك، يخلفها الله في أمور أخرى. وتذكر أن من عمل مثقال ذرة خيرا يره، ومن عمل مثقال ذرة شرا يره. احب ان يرى كل المسلمين إلا الخير.
21 - NeoSimo الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:07
الموضوع هنا ليس موضوع المجانية من عدمها... بل الحفاظ على كرامة وسلامة المواطن أي مواطن
و ما يزيد الطين بلة هو أن المواطنة هذه من أصحاب الاحتياجات الخاصة... لا أفهم هذه السادية المنتشرة في المغرب.. و نراها في كل مكان سواء داخل البيوت أو في الأماكن العامة... ما الذي جعل وطن جميل مثل المغرب ينتج كائنات مريضة وعنيفة!!!!
الموضوع أكبر من سحل إنسانة ذات الاحتياجات الخاصة القضية قضيت مجتمع مريض يحتاج إلى دراسة حالته والبحث عن علاج...
22 - الفايكنغ الأسمر الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:12
نعم، كيفما كان الحال وبغض النظر عن المخالفة اللتي ارتكبتها السيدة، تلك ليست طريقة انسانية للتعامل مع المواطنين. دون ان ننسى ان المغاربة يجيدون فن " التبوحيط".
ارى ان المغاربة يريدون تقريبا كل شيء بالمجان. يريدون خفض او الإعفاء من الضرائب، خواص وشركات. غي نفس الوقت يريدون بنية تحتية صالحة، ومستشفيات ومدارس في المستوى والرياضيون يريدون ان تتكفل الدولة بهم، وووو...من أين سيأتي المال؟ ذوو الإحتياجات الخاصة لا يستعملون الترامواي مجانا حتى فب السويد. بل هناك مساعدات وتسهيلات. لكن لا يمكننا مقارنة حالة ذوي الإحتياجات الخاصة في السويد والمغرب. الفرق شاسع. في السويد يأتي إليهم الطاكسي حتى باب المنزل، ومفروض على السائق مساعدتهم خلال الرحلة. لكن ليس مجانا. يؤدون جزءا من واجب الرحلة.
23 - mohamed الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:13
يجب على الحكومة المغربية تحمل مسؤوليتها تجاه هذه الفئة لانها اهملتهم منذ اكثر من 20 سنة، فنسبة تعليمهم لم تتعدى 1% ، لماذا دولة حرمتهم من التعليم، كما انه يوجد تمييز بحقهم بشكل كبير في قطاع الخاص، كما انهم لا يتوفرون على تغطية الصحية لانهم لا يشتغلون، يعني لا يتوفرون على ابسط مقومات الحياة الكريمة، يجب على دولة المغربية توفير دعم مادي مباشر لهذه الفئة المنبوذة من طرف الدولة والمجتمع المغربي، وعلامة استفهام كبيرة وعريضة على المجلس الوطني لحقوق الانسان لصمته تجاه هذه الفئة المهمشة
ملاحظة اعاقة ليس اختيارية وكما يمكن ان يتعرض لها اي شخص في اي لحظة
24 - abbass الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:14
Normalement, les personnes handicapées devraient monter gratuitement
25 - مواطن بسيط الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:15
هاد الدولة لم تترك لاصحيح لا ضعيف لاالمعاق ماخالاو حتى واحد،نعياو ما نهظروا ،الحكرة وقلة القيمة كاينة ودايما غتكون،الحل هي الهجرة وخا تموت فالبحر على أنك تعيش هاد الذل
26 - العثماني الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:16
في انتظار سحوة العقول الضمائر و صفوة القلوب و الإحساس بهذه الفئة و غيرها من المتضررين و تمكينهم من حقوقهم يجب و بدون تردد سحل من سحل و إنصاف المواطنين و حفظ كرامتهم ليكون عبرة لغيره ممن يستعرضون عضلاتهم على الناس
27 - mustafa الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:17
تشغيل الشماكرية وذوي السوابق كمراقبين في الحافلات والترامواي وحتى كريسورات في الكيران هي خطة مقصودة لزرع الرعب في المستعملين لهذه الوسائل للنقل. فيجب في هذه الحالة إحالة الشكوى للمحكمة وليس الإكتفاء بمجلس تأديبي صوري لإطفاء الغضب.
28 - مجرد راي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:18
دارو من الحبة قبة . والضحية طبعا هو مستخدم طرام لي كان فقط تايدير خدمتو
29 - ما كان على المراقب الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:23
* ما كان على المراقب أن يتعامل مع أي كان لا يتوفرعلى تذكرة .
هناك قوانين في هذا البلد . على الفرد أن يعمل شغله فقط وفق ما
يسمح به القانون، ولا للإجتهاد . لكي يحمي نفسه . فكيف سوف
تتطور الأمور لو ماتت بين يديه ؟

* في نظري ، يجب التفكيرملياً في مجانية المواصلات ، فهناك
معاقون(عافاهم الله) إمكانيتهم تسمح لهم بالكثير مادياً ، وسعرتذكرة
لايمثل شيئاً بالنسبة لهم ، فهناك بالفعل أناس ليس بإستطاعتهم تأدية
ثمن التذكرة ، لهذا يجب التكفيرفي من تجب حقاً مجانية المواصلات .
30 - غوغائية الحقوقيين الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:24
من قال انها من ذوي الاحتياجات الخاصة ممكن لن تكون ايضا من ممتهني التسول المحترفين وتمثل انها معاقة لقد اصبحت شوارعنا تعجب بجيوش منهم لا كرامة يعبدون الدرهم ويجنون اوال طائلة احيي هذا المراقب على ادائه لعمله بكل تفان
31 - Mosi الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:26
السماح للمواطنين دوي الإعاقات الجسدية والإحتياجات الخاصة بإستعمال وسائل النقل مجانا ليس هو الحل...
ففي اليوم الموالي للقرار ستجد الألآف من المواطنون يمتطون كراسي مدولب او يعرجون او يتصنعون الإعاقة....ولنا في التسول خير مثال..وحتى لو تم الإعتماد على بطاقة خاصة للمعاق فستجد الجميع يستخرج بطاقات معاق ليستفيذ..تمااااما كما وقع لبطاقة راميد...الذي اصبح الجميع يتوفر عليها..حتى اصحاب الهريان...
يجب معالجة هذا المشكل بشكل جدري و بأفكار جديدة...بعيدة عن مفهوم المجانية...يجب ان يلج اصحاب الإحتياجات الجسدية الخاصة الى كاااامل المرافق العمومية بكرامتهم دون التصدق عليهم لا بالمجانية و لا بالحسنة الجارية...تلك حقوقهم كمواطنين...يجب توفير مدخول يسمح لهم بتأدية فواتيرهم و وتذاكرهم بكل كرامة و مواطن..إسوة بكل المواطنين...
سؤال..
لماذا لا تكون الدولة هؤلاء في العشرات من المهن التي يمكن القيام بها من المنزل عبر الأنترنت...يكسبون بها عيشهم و ينأون بها عن التسول و الشفقة...؟؟؟
انا اريد ان يشعر هؤلاء المواطنون انهم ليسو عالة على أحد و أن إعاقاتهم ليست مدعاة للشفقة و التباكي...والإبتزاز...
32 - عماد الدين الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:31
والله إنها لمعضلة حقيقية. إن قام المستخدم لعمله يقال له بالغا تحاوزت الحدود. وإن تراخى أو الفلفل عن مثل هذه المسرحيات. قيل له لن تؤد واجبك المهني. يعني أنه مدان في كاتي الحالتين. إذن من المعاق؟ المستخدم هو المعاق في جيبه وفي وضعه....لا تصدقوا كثيرا من المسرحيات فيذهب أناس ضحية هذا التصديق.
33 - مغربي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:35
يجد أخد الأمور بنوع من الوسطية
هناك معاقون امكانياتهم تسمح لهم بدفع تمن البطاقة وهي ليست غالية
فالاعاقة ليست مرادفا للفقر
لو تم فتح الباب فسيستغله المتسولون وسيتحول الترام الى وضعية مزرية
34 - ا لعربي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 14:43
المراقب في الطرام يراقب التذاكر و من ليست له تذكرة يؤدي 50 درهم كذعيرة ولم ار قط التعنيف من طرف هؤلاء المستخدمين. ممكن هذه السيدة ليست لها تذكرة و عوض أن تؤدي الذعيرة ارتمت في الأرض لاثارة الانتباه و جلب عطف المواطنين و عدم تأدية ثمن التذكرة
انا مع عدم مجانية الطرام لاستدامة خدماته اما المعوقون فلهم وزارة تتكلف بهم و تغطي حاجياتهم
35 - Temoingange الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:02
Juste un témoignage qui a bcp de sens: Lors d'une mission au pays bas, nous étions 2 marocains et on a voulu prendre le train. Un distributeur automatique était à notre disposition. Une fois nous avons mis l'argent pour 2 ticket environ 30€, nous avons pris un seul ticket croyant que cela va servir pour nous 2 et on a pris le train. Lors du trajet et au moment où on a donné le ticket au contrôleur nous étions surpris car c'est pour une seul personne. Une petite explication et un sourire de la part du contrôleur nous a permis de poursuivre notre chemin tranquillement sans rien payer de plus. No comment !!!
36 - السعايا مهنة محترمة الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:19
هؤلاء يتعاطون التسول بالحافلات والطراموي وليس راكبة عادية لأن المراقبون يعرفونهم
37 - عبدو الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:20
من الأسهل و والمريح ، على كل من أراد مد يده لمساعدة معاق أو مسن ، ان يضع يده في جيبه أولا ، ويؤدي ثمن بطاقة لانخراط الشخص المعني... بكل أدب واحترام دون إبلاغ مكتب حقوق الإنسان . أما المجانية فقد كانت سبب إفلاس المؤسسات الحكومية؛ وحرضت على الاستررزاق والتواكل، وهضم حق الأشخاص ذوي الإعاقة والمساكين من زكاة وإحسان معلوم للساءل والمحروم . وحتى من استشفاء وتعليم...
38 - senhaji الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:37
من الواجب أن نهتم بذوي الاحتياجات الخاصة ونوفر لهم الولوجيات وبطاقات التنقل في وسائل النقل العمومية مجانا شريطة عدم التسول فيها وازعاج الركاب واتخاذ هذه الوسائل مرتعا لكل معاق خصوصا وأن البعض بتصنع الإعاقة ومنهم المشردون والمدمنون
39 - hamidou الأربعاء 13 نونبر 2019 - 15:48
الله يكون في عون المستخدمين والمراقبين راه هدوك المعاقين محترفين في التسول ولفو الفابور تلقى السيد هضر معاها بدات كتمتل عارفة اش كدير
الا تساهلو مع الفئة باي باي طرام وحتى الزا ونرجو لحكرة اصحاب الطاكسيات
40 - NeoSimo الأربعاء 13 نونبر 2019 - 16:04
قرأت التعليقات وهي فعلاً تثبت أننا مجتمع مريض.. يدافعون عن المراقب و يشككون في نوايا المعاقة...و تناسوا أن المشكل هنا هو استخدام العنف... "العنف الذي أصبح هو الأساس في الثقافة المغربية"...

شعب فعلاً يحتاج إلى علاج نفسي مكثف..
41 - حقيقة الأربعاء 13 نونبر 2019 - 16:20
لاحظت هنا بالرباط رغم أن الباصات الجديدة خصصت مكانا كبيرا ومضمونا لذوي الإحتياجات الخاصة إلا أنهم مصرين على الركوب مجانا. والله غريب. المجانية لشخص لا يملك نقودا فقط. وليس معاق مرادف لفقير لأني أعرف معاقين ميسورين جدا. المهم المعاق حيح علينا في الباص رغم أنه جالس
42 - سفيان الأربعاء 13 نونبر 2019 - 16:45
ليس الدول الاوروبية فقط أنا مغربي أعيش في دولة عربية ... ما تكنه الدولة هنا من اهتمام و احترام لم أر له نظير... فحتى التسمية ليسو أشخاصا ذوي اعاقة بل ( أصحاب همم). فهم حقا معفيون من الاماكن العامة المؤدى عنها. بل وحتى كل المرافق مجهزة لكي يحس الانسان أنه مثله كمثل الناس عامة ... أثمنى يوما أن لا أرى كمثل هدا في وطني.
43 - Mohamed الأربعاء 13 نونبر 2019 - 16:56
في الدول الاروبية، زيادة على الاهتمام بذوي الاحتياجات الخاصة يكون كذلك اااهتمام ب "LES SEGNORS" الذين يتمتعون بتخفيظات في التذاكر وهم ذوي الاعمار التي تفوق 60 عاما
44 - مغربي الأربعاء 13 نونبر 2019 - 17:50
انا بصفتي مداوم على الركوب في الطرام الرباط اشهذ ان المراقبين على درجة عالية من اللباقة واحترام الراكبين
الطرام وفر للمواطنين وسيلة نقل محتلرمة وانسانية
فلا داعي للاساءة لهذه الخدمة
المعاقون ليس دائما فقراء والبطاقة لا يتجاوز تمنها 250 درهم شهريا
بعض المتسولين يصطنعوا الاعاقة
فلا داعي لتصوير الناس كملائكة
45 - Papicha الأربعاء 13 نونبر 2019 - 18:07
في صيف 2018, كنت مع إبنتي ذات العامين بجانب الجماعة الحضرية للصخور السوداء. رأت الطرامواي يمر من أمامنا و أبدت إهتمامها، فقلت في نفسي لنأخذ الطرامواي إلى البيت بشارع باحماد عوض المشي. فعلا، تمشينا لبضعة أمتار حتى وصلنا محطة ساحة الياسر. إشتريت بطاقة لي (ابنتي لا تحتاج بطاقة في سنها) و دخلت من البوابة المعاكسة. أدركت ذلك و أنا داخل المحطة فقمت بالمرور من السكة للرصيف الآخر بعد تأكدي من خلاء الطريق. فإذا برجل الامن يصفر و يجري بإتجاهي. اعتذرت له قبل وصوله إلي و عندما توقف عندي قلت له أعتذر لقد أخطأت في الإتجاه و كان من المفروض أن ادخل من الباب الآخر. سألني إلى أين تذهبين، قلت له إلى محطة باحماد. قال لي أولا، يجب أن تشتري تذكرتك من الآلة الأخرى، فتلك التي إقتنيت هي لجهة وسط المدينة (أنظروا إلى المعلومة الخاطئة). قلت له أنا فقط أريد الذهاب إلى المحطة الموالية و ذلك فقط للتجربة مع إبنتي الصغيرة. من كثرة قلة أدبه و ذوقه، أردت فقط المغادرة في ذلك الحين. قال لي: عرفتي شنو غادي ديري دابا؟ قلت له: نمشي بحالي. قال لي: إوا هكداك. شعرت بمهانة كبيرة. الطرامواي ليس لإنسان مثلي، رغم مستوايا الممتاز...
46 - من الرباط الأربعاء 13 نونبر 2019 - 18:52
اللي كتصورو هديك السيدة فالنهار ما كايصوروش واحد بالماستر
هديك كارديانا معروفة في حسان كتصور اكتر من ٥٠٠ درهم في النهار

باراك من التشفارت
47 - hafiani الأربعاء 13 نونبر 2019 - 20:18
oui pour la gratuité à condition qu'ils présentent une carte attestant de leur infirmité. Les pseudos sont légion.
48 - ح س الأربعاء 13 نونبر 2019 - 20:39
ولماذا تتحمل شركة ترام لوحدها تنقل كل حاملل قصور عضوي أو ذهني مجانا ، قد يساهم في ذلك مجلس المدينة الوزارة المعنية بشراكة مع شركة ترام . وهل كل من أبدى أو تظاهر بالإعاقة وجب نقله مجانا في الترام .
تحديد درجة الإعاقة ومدى الظروف الاقتصادية والاجتماعية لصاحبها من الجهات المعنية وتوثيقها ببطاقة تخول لحاملها استقالة وسائل النقل العمومية حسب الشروط المنصوص عليها .

هناك قانون في البلاد وقد أخطأ مراقب الترام في تعنيف المرأة مهما كانت حالها بغض النظر عن اعاقتها وسحلها أرضا كما يلقى خارجا عبر بوابات الحانات السكارى الفقراء في افلام الويستيرن . تصور لو تعرضت أثر ذلك إلى الموت لكان مصيره ادانته بالقتل الغير العمد .
49 - المامون الأربعاء 13 نونبر 2019 - 20:51
اذا ما تم فتح الباب لكل اصحاب الاحتياجات الخاصة وايضا ممن لهم "عكاكيز" وعربات . فلن يجد المواطن مكان للركوب وخصوصا ان حافلات "الزا" جد ضيقة المساحة واصحاب الاحتياجات الخاصة والمستضعفين الذين يحملون بطاقات العوز كثر . فلن تعيش الشركة عام وستستقيل . يجب ايجاد حل دون الضغط على الشركات بنقل اصحاب الاحتياجات الخاصة واصحاب بطاقات خاصة او ايضا رجال الشرطة . فالجميع يجب ان يؤدي واجب التذكرة واذا ما ارادت الدولة او الجماعات .فلتجد حلولا اخرى دون فرض شروط على شركة اجنبية يمكن في رمشة عين ان تتوقف عن العمل
50 - ياسين الأربعاء 13 نونبر 2019 - 21:22
لو كان هذا الشخص رجلا لما تطفل على امراة معاقة
51 - khalid الأربعاء 13 نونبر 2019 - 21:31
واضح انه لا يوجد قانون في المغرب، شاهد فقط بضعت تعليقات كيف يتحدثون عن امراة من ذوي احتياجات الخاصة سلبيا شخص يناديها بالمعاقة والاخر بالمتسولة ، والاخر يخشى ان تحصل على مجانية تنقل، فما بالك بالمجتمع كله
مؤسف جدا ما وصل له المغرب
52 - الرباطية الأربعاء 13 نونبر 2019 - 22:52
الشهادة لله رأيت بأم عينى يوما المراقب في طرامواي خط 2 يقول لمواطن معه شخص معاق سلم له تذكرتين في المرات التالية تذكرة واحدة تكفي لأن المعاق بالمجان، هذه الحادثة رايتها في السنة الأولى لتشغيل الترام ربما القوانين تغيرت و ربما طرد السيدة من أجل التسول لا ندري الحقيقة
53 - د.عبدالقاهربناني الأربعاء 13 نونبر 2019 - 23:39
بطاقات التنقل يجب أن تسلم للأشخاص في وضعية إعاقة حيث كانت تسلم سابقا للفقراء منهم للإستفادة من النقل العمومي لتسهيل تنقلاتهم للوحدات الصحية و من بين الوثائق المقدمة شهادة طبية تثبت نوعية العجز حركي أو دهني أو بصري إلخ وموثقة من طرف السلطات الإدارية على الدائرة المعنية و اليوم بعد أن أصبح النقل خصوصيا فعلى الدولة أن تتحمل بطاقات التنقل إعتبارا لوجهات محددة مجانا والغاية كذلك من هذه العملية هو إحصاؤهم والقضاء على آفة التسول بالإعاقة و تسريع حصولهم على تعويضات إجتماعية قبل غيرهم من الفئات الققيرة و أخيرا دعم الجمعيات الجادة التي تؤطرهم بدون قيد أو شرط.
54 - abdo الخميس 14 نونبر 2019 - 00:29
أظن أن ألحل ألأفضل هو أن توفر ألدولة للمواطنين ألمغاربة ألفقراء و ألعاطلين

عن ألعمل منحة شهرية تمكنهم من ألحد ألأدنى للعيش ألكريم دون أن يضطروا

للوقوع في مثل هذا ألموقف
55 - نهال الخميس 14 نونبر 2019 - 09:43
الي ماتيلدا صاحبة تعليق رقم ١٣ تكلمي عن أي بلد الا لبنان وكأننا لا نعرف ما يجري هناك. أسألك كيف يعيش الفلسطيني في لبنان لبنان مظاهر فقط والواقع شي؛ ثاني انا شفت في لبنان العجب بحيث سايق سيارة لا يحترم حتى إشارات المرور كم مرة كنت سادعس في بيروت وانا على فكرة معاقة صاحبة عكاز. الحمد الله على بلدي المغرب. احترم في أي مكان لأنني بعكاز. الفرق بيننا وبينكم نحن بلد الحريات اي شي؛ نتكلم فيه الإعلام لا نخبي شي؛ عكس كثيييير من البلدان
56 - ghi dayez الخميس 14 نونبر 2019 - 14:06
اول امس طلبت مني امرأة مسنة ان اؤقف لها سيارة أجرة صغيرة فوقفت الى جانبها الصدمة ان احدا لم يرد التوقف ليقلها وبعد فترة ليست بالقصيرة توقف احدهم ولما همت العجوز بالركوب قال لي بنبرة حادة انها لا تدفع المال عندما تصل هل تدفع عنها أحبته بنبرة لا تقل حدة نعم كم تريد اعطاني المرأة دريهمات كانت لديها اكملت لها المبلغ ركبت وسط ضجيج منبهات لسيارات المتوقفة خلف سيارة الأجرة وانطلقت وانطلقت انا متقزز من تعامل هؤلاء الساءقين
المجموع: 56 | عرض: 1 - 56

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.