24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مرض السكري .. "وباء عالمي" يستوجب الوقاية ويستعجل التداوي

مرض السكري .. "وباء عالمي" يستوجب الوقاية ويستعجل التداوي

مرض السكري .. "وباء عالمي" يستوجب الوقاية ويستعجل التداوي

يشكل اليوم العالمي لداء السكري، الذي يخلده المجتمع الدولي اليوم الخميس، مناسبة للتحسيس بأخطار هذا المرض وأهمية الوقاية من المضاعفات المرتبطة به، بالإضافة إلى بحث تقنيات جديدة للعلاج.

وتجدد منظمة الصحة العالمية تحذيرها، في هذه المناسبة السنوية، من خطر مضاعفات مرض السكري التي أصبحت تتطور تدريجيا مع زيادة فترة الإصابة بالمرض، وعدم السيطرة عليه بشكل كاف. وهناك العديد من المضاعفات التي قد تصيب مرضى السكري، ومنها الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية مثل الذبحة الصدرية، والجلطة القلبية، والسكتة القلبية أو الدماغية، وتصلب الشرايين والإصابة باعتلال الأعصاب؛ وذلك نتيجة تلف الأوعية الدموية.

كما قد تتسبب مضاعفات داء السكري في اعتلال الكلية، ويحدث ذلك نتيجة تأثير السكري على الأوعية الدموية الموجودة بالكلية التي تقوم بفلترة الدم، واعتلال شبكية العين، حيث يرفع السكري من نسبة الإصابة بالماء الأبيض وارتفاع ضغط العين، كما أنه قد يؤدي إلى العمى نتيجة الضرر الحاصل في الأوعية الدموية التي تغذي شبكية العين، بالإضافة إلى اعتلال القدم نتيجة إصابة أعصابها بالضرر بسبب قلة التروية الدموية.

ويعتبر داء السكري، الذي تصفه منظمة الصحة العالمية بـ"الوباء العالمي"، لكونه المسبب الأول للعمى وبتر الأعضاء السفلى للمريض، مرضا مزمنا ينتشر في صمت، إذ أشارت التقديرات الأخيرة للفدرالية الدولية لداء السكري إلى أن ما يقارب 400 مليون شخص عبر العالم مصابون بهذا المرض، وأن ما يعادل شخصا من أصل عشرة معرض للإصابة بالداء في أفق سنة 2035. كما تتوقع المنظمة أن يحتل السكري المرتبة السابعة في التصنيف بين أسباب الوفاة الرئيسية بحلول عام 2030.

ومن بين العوامل التي تزيد من احتمال الإصابة بمرض السكري من النوع الأول هناك عوامل وراثية، أي وجود تاريخ عائلي للإصابة بداء السكري من النوع الأول، وعوامل بيئية، مثل التعرض لبعض الفيروسات. كما قد تؤدي بعض العوامل الغذائية إلى الإصابة بالسكري مثل انخفاض نسبة فيتامين (د)، واستخدام الحبوب الكاملة وحليب الأبقار للأطفال قبل عمر الـ 4 أشهر.

وتعد السمنة من أهم أسباب الإصابة بداء السكري من النوع الثاني، إذ يؤدي الوزن الزائد إلى ارتفاع مقاومة الأنسولين، وخاصة إذا كانت الدهون تتجمع في منطقة البطن والخصر. وهناك كذلك تغييرات هرمونية تحدث نتيجة الإصابة بالسمنة قد تؤدي إلى حدوث مقاومة للأنسولين، إلى جانب قلة النشاط الرياضي.

وبالنسبة لداء السكري من النوع الأول، لا يمكن منع الإصابة به باعتباره خليطا من عوامل وراثية وبيئية. أما بالنسبة لداء السكري من النوع الثاني وسكري الحمل فهناك بعض النصائح التي قد تساعد على منع حدوث الإصابة، وتشمل تناول الأطعمة الصحية التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف، وتناول نسب أقل من الدهون والسكريات، كما يفضل التركيز على تناول الخضراوات والفواكه الطازجة، وكذلك تناول الحبوب الكاملة.

وتساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام على الوقاية من هذا المرض، إذ يفضل ممارسة المشي لمدة نصف ساعة يوميا، لأن الحصول على وزن مثالي يقلل فرص الإصابة بداء السكري من خلال الحفاظ على مستويات ضغط الدم ثابتة والحفاظ على مستويات الكوليستيرول والدهون الثلاثية في الدم ثابتة أيضا. وتتواصل على الصعيد العالمي الأبحاث العلمية من أجل تطوير علاجات تقضي على الداء بشكل نهائي أو تقلل من المخاطر الصحية المرتبطة به. وقد تم مؤخرا اكتشاف زرع خلايا في البنكرياس أو في الجسم تعمل على تنظيم إفراز هرمون الأنسولين من أجل ضبط نسبة السكر في الدم.

وبالمغرب، تعتبر وزارة الصحة أن داء السكري يطرح إشكالا بالنسبة للصحة العمومية لعبئه المزدوج، الوبائي والاقتصادي، إذ إن مليوني مغربي تبلغ أعمارهم 18 سنة فما فوق يعانون من الداء، نسبة خمسين بالمائة منهم يجهلون إصابتهم بالمرض، كما يتم التعرف على حالات جديدة عبر نظام المراقبة الوبائية يتراوح عددها ما بين 40 إلى 50 ألف حالة، داعية في هذا الصدد إلى مزيد من التحسيس بأهمية تبني أسلوب حياة صحي يتأسس على تغذية متوازنة وممارسة الرياضة بانتظام.

وتعبئ الوزارة سنويا غلافا ماليا يفوق 190 مليون درهم لاقتناء الأدوية، وللإجراءات المتعلقة بالتفاعل والتشخيص والتعامل، مع مضاعفات الداء، وكذا للتتبع الصحي للمرضى، كما أنها تقوم بجهود كبيرة في ما يتعلق بالكشف السنوي على 500 ألف شخص، وتوفير الحقن والأدوية مجانا على مستوى مؤسسات تقديم العلاجات الأولية لـ 832 ألف مصاب بداء السكري، علاوة على تعزيز قدرات مهنيي الصحة، في مجال التكفل بالسكري.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - Hassan الخميس 14 نونبر 2019 - 06:53
يجب الاقلال من تناول الاغدية الغنية باالكربهدرات كالخبز و الارز و البطاطا لانها ترفع معدل السكر في الدم و كذلك الاقلال من تتناول الفواكه خاصة الموز و عصير الفواكه يزيد كثيرا من الوزن و من مستوى السكر. ينصح اكل اللحوم و الاسماك والخضر دات اللون الاخضر والابتعاد عن كل مل مذاقه حلو. يجب ممارسة الرياضة الجري و تقوية العضلات. الابتعاد عن السمنة لكن مع االمحافظة على كثلة عظلية قوية
2 - خريبكة الخميس 14 نونبر 2019 - 07:57
الدولة لا توفر الكمية اللازمة، و إن توفرت فيجب استخدام الحقن التقليدية التي لا يسهل استعمالها مع الوقت.
نعرف ان الابرة الرقيقة غالية و لكن حبذا لو كان هناك نظام تسهيلات.
داء السكري خطير، ان نسيت حقنك يوما واحدا فسيكون ذلك يومك الاخير.
نشكر العلم على إنقاذ ملايين البشر من العذاب و الموت.
3 - عمرو البوطيبي الخميس 14 نونبر 2019 - 10:04
حتى المغرب من اسباب الإصابة بمرض السكر وعدة امراض نفسية
4 - العربي الخميس 14 نونبر 2019 - 10:42
سلام عليكم .
من اسباب السكري الاداره المغربيه كلما تريد بعض الوثائق الا اروك نجوم في عز النهار لوقع في اجتماع خارج كونجي مسؤول مزال مجاش و خارج في ماموريه و زيد وزير........
5 - مرحبا الخميس 14 نونبر 2019 - 11:16
عندي الدواء ديال السكري النوع الثاني هو القرفة
6 - salim الخميس 14 نونبر 2019 - 16:21
سمعت انه تم اكتشاف علاج نهائي للسكري في أمريكا دواء اسمه هارمين هدفهل من معلومات بخصوص هذا الاكتشاف العلمي
7 - الهواري عبدالله الخميس 14 نونبر 2019 - 18:07
عندي 52سنة في عمري،وأنا مريض بداء السكري لأكثر من 41سنة (منذ 1978)،ولا أعاني من أية مشكلة صحية،فالقلب بحالة جيدة،ومعها الكليتين والنظر وجميع أعضاء الجسم ولله الحمد والشكر،هناك الكثير مما أريد قوله،وتجربتي غنية جدا،ولهذا أدعوا هسبريس لزيارتي وتصوير وثائقي لأظهر ما عندي،والسلام.
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.