24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. حكومتا مدريد و"الكناري" تتوعدان المغرب بالدفاع عن الحدود البحرية (5.00)

  2. فرنسا تكسّر "الهيمنة الأمريكية" وتعقد صفقات عسكرية مع المملكة (5.00)

  3. علماء أفارقة يقدمون صورة بديعة لتعايش المسلمين بالقارة السمراء (5.00)

  4. ماكرون ينفجر غضبا ضد عناصر الشرطة الإسرائيلية بمدينة القدس (5.00)

  5. البرلمان المغربي يصادقُ بالإجماع على ترسيم الحدود البحرية للمملكة‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تعديلات المؤلف المدرسي تثير غضب كتبيين مغاربة

تعديلات المؤلف المدرسي تثير غضب كتبيين مغاربة

تعديلات المؤلف المدرسي تثير غضب كتبيين مغاربة

بالرغم من مرور أزيد من شهرين على انطلاق الدخول المدرسي، ما زالت الفوضى تعم المؤلف المدرسي بسبب التعديلات التي قامت بها مديرية المناهج على سلسلة من المقررات والكتب، وتأثير ذلك على الكتبيين.

يوسف بورا، رئيسة الجمعية البيضاوية للكتبيين، أورد، في تصريح لهسبريس، أنّ "الكتبيين ضاقوا ذرعا من التغييرات، التي تحدث كل سنة على المناهج الدراسية، وهذا يشكل خطرا على مستقبلهم ويمس مستقبل أبنائهم وقوتهم، مضيفاً أنّ "هاته الفئة أصبحت مهددة بالإفلاس، بعدما تكبدت خسائر كبيرة نتيجة التغييرات المتكررة للمؤلف المدرسي".

ودقّ الكتبي المغربي ناقوس خطر اندثار هذه المهنة، وعلق على ذلك قائلا: "من الصعب جداً مواكبة هذه المهنة اليوم والاستمرار فيها، في ظل غياب حلول من طرف الوزارة الوصية على القطاع"، مشيراً إلى أنّ عدد عناوين المؤلف المدرسي تتجاوز 30 ألف عنوان، في الوقت الذي كانت لا تتجاوز خمسة آلاف عنوان.

وانتقد بورا عدم استشارة الوزارة للكتبيين والوقوف على وضعيتهم ومشاكلهم قبل اتخاذ مثل هذه القرارات، مضيفا أن "الوزارة لا تعير أي اهتمام للكتبيين"، مشددا على أن "تغيير المقررات كل عام أثقل كاهل الآباء بدرجة أولى والكتبيين بدرجة ثانية".

وأضاف المتحدث أن "الكتبيين مهددون، بالإضافة إلى الإفلاس، بالسجن؛ لأن عليهم قروضا كثيرة، وتغيير المقررات زاد من تأزيم وضعهم"، مضيفا أن "مول الشكارة" هو المستفيد من مثل هذه القرارات، وأن الكتبيين سيضطرون لبيع آلاف النسخ التي بحوزتهم بالكيلو لمحلات المكسرات.

وبخصوص لجوء وزارة التربية الوطنية إلى طبْع ملاحقَ تُباع مع الكتب القديمة، كخطوة تمهيدية لتغيير المقررات، قال إنّ هذه الملاحق "تُرفض من طرف أسر التلاميذ المتمدرسين، الذين يتمسكون بالطبعة الجديدة"، مضيفا أن "تغيير الكتب المدرسية يؤثر سلبا أيضا على التلاميذ وعلى أسرهم، حيث لا يتيح إمكانيةً للتلميذ من أجل الاستفادة من كتب إخوته ممَّن سبقوه في الدراسة، كما كان الحال في السابق، وبالتالي تضطر الأسر إلى زيادة الميزانيات المخصصة لشراء الكتب".

وسجّل الدخول المدرسي لهذه السنة تعثرا واضحا، بسبب التأخر في توفير الكتب الجديدة في الوقت المحدد؛ وهو الوضع الذي جعل وزارة التربية الوطنية في مأزق محرج لتجد نفسها مضطرة إلى القيام ببرنامج تقويم المستلزمات الدراسية، كما كان لهذا التعثر انعكاس أيضا على المهنيين من ناشرين وكتبيين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - الله على قراية دزمان السبت 16 نونبر 2019 - 08:22
كنا كنقراوفالسبعينات في اربعة كتب سلسلة اقرا لمؤلفها الاستاد احمد بوكماخ رحمه الله، اما الفرنسية فكانت هناك بعض الكتب الفرنسية (طبعت بفرنسا) ك bien lire et comprendre و club des cinq و كتاب مغربي jawad et Laila .
ايام الزمن الجميل والقراءة
2 - كتبية من المغرب السبت 16 نونبر 2019 - 09:23
صحيح أكبر عائق ومشكل واجهناه هذه السنة هي تغيير الكتب وعدم توفرها حيث خلقت لنا مشكل كبير مع الزبناء والتغيير الدائم للكتب يكبدنا خسائر كبيرة مما اضطر الى عدد من التبين اغلاق المكتبات ونرجو من المسؤولين اخذ بعين الاعتبار مشاكل الكتبي
3 - أستاذة بالإعدادي السبت 16 نونبر 2019 - 09:31
والله لكم الحق فيما تقولون كان التلميذ سابقا يقرأ في الكتاب يمرره لاخوته واذا انتهوا منه يبيعونه بثمن بسيط يساعدهم على شراء آخر اما الان فالكتب المدرسية أصبحت تتضمن السؤال ويجيب التلميذ في الكتاب نفسه بس خاصة بالنسبة للفرنسية والمواد العلمية مما يجعل الكتاب غير صالح للسنة المقبلة وقد يستعمل بجانب الكتاب دفترا مما يثقل محفظة التلميذ. والوزارة الوصية لا تفكر إلا في التسويق لا تعطي اهتمامها للكتبي ولا للأسر الذين يتضررون من هذه التغييرات المتكررة
4 - morad السبت 16 نونبر 2019 - 10:21
الوزارة همها إرضاء لوبي المطابع و التي يمتلكها وزراء سابقيين و مسؤولين نافدين في الدولة همهم الوحيد هو مضاعفة ثرواتهم ولتذهم الأسر المغربية و الكتبيين الى الجحيم
5 - citoyen السبت 16 نونبر 2019 - 17:05
سلام.ان أفضل حل لاشكالية الكتب هو قيام وزارة التعليم بالغاء أغلب الكتب وتعويضها بالحاسوب بثمن مناسب لكل تلميذ وكفى الله المؤمنين شر القتال.
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.