24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. أقراص هلوسة تجرّ شبانا إلى القضاء بابن سليمان (5.00)

  2. إجلاء 54 ألف شخص لتعطيل قنبلة بمدينة إيطالية (5.00)

  3. وقرَّر تِبون ألا يعتذر.. (5.00)

  4. الملك محمد السادس يدعو الرئيس الجزائري إلى فتح صفحة جديدة (5.00)

  5. صوت الوطن (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي

"جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي

"جريمة شمهروش" تُقهقر المغرب 40 درجة بمؤشر الإرهاب العالمي

كشف مؤشر الإرهاب العالمي 2019، عن تراجع المغرب بشكل كبير في سلم الترتيب الدولي بسبب حادثة مقتل السائحتين الإسكندنافيتين في إقليم الحوز السنة الماضية على يد عناصر تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".

ووضع مؤشر الإرهاب العالمي الشهير (GTI) المغرب في المرتبة 92 عالمياً من أصل 168 دولة شملها التقرير، بينما تبوأت المملكة في تقرير 2018 الرتبة 132 عالمياً، وهو ما يعني تراجعاً بـ40 درجة.

وسجل التقرير الصادر عن معهد الاقتصاد والسلم الدولي تدهوراً في ثلاثة دول فقط بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث ارتفاع عدد الوفيات بسبب الإرهاب السنة الماضية، هي المغرب والأردن وإيران، في مقابل ذلك سجلت 12 دولة بالمنطقة ذاتها انخفاضا في عدد الوفيات الناجمة عن الإرهاب.

وأشار التقرير ذاته إلى أن المغرب وإيران هما الدولتان الوحيدتان في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الأكثر تأثرا بمخاطر الإرهاب في سنة 2018، موردا أن المغرب شهد هجوما إرهابيا عنيفا هو الأول من نوعه منذ آخر هجمات في 2015، تمثل في مقتل سائحتين أجنبيتين على يد جماعات إرهابية مسلحة.

ورغم تراجع المغرب في التصنيف العالمي، إلا أن مخاطر الإرهاب تظل منخفضة وفق المعطيات الصادرة عن معهد الاقتصاد والسلم العالمي.

وخلال السنوات الـ16 الأخيرة (2002-2018)، جاء المغرب في مقدمة الدول الأقل تعرضا للإرهاب بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فيما تصدرت لائحة دول المنطقة الأكثر تعرضا للإرهاب كل من العراق، وسوريا، واليمن، ومصر، وليبيا، بعدها السودان، والسعودية، وفلسطين، وإيران، ولبنان، وتونس، والجزائر، والبحرين، والأردن، والكويت، وحل المغرب والإمارات وقطر وعمان في ذيل اللائحة.

وعموماً، سجلت منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا تحسنا ملحوظا السنة الماضية بسبب الهزائم التي تعرض لها تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مؤخرا، ومع ذلك شكلت الوفيات في المنطقة نسبة 42 في المائة من مجموع الوفيات العالمية منذ عام 2002.

وتراجع عدد الوفيات بسبب الإرهاب بنسبة بلغت 70 في المائة بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بانخفاض بلغ أكثر من 4400 وفاة مقارنة بالسنة ما قبل الماضية (2017).

أكثر 10 دول تأثرا بالإرهاب في 2018، وفق المصدر ذاته، هي على التوالي: أفغانستان، والعراق، ونيجيريا، وسوريا، والصومال، والهند، واليمن، والفلبين، ثم جمهورية الكونغو الديمقراطية.

بينما كانت الهجمات الأكثر فتكا في العالم تلك التي نفذتها حركة طالبان خلال العام 2018، مقارنة ببقية الهجمات التي شنتها تنظيمات أخرى، بما فيها تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام، المعروف بـ"داعش".

وأشار التقرير إلى أن 71 دولة سجلت على الأقل مقتل شخص واحد بسبب عمليات إرهابية خلال العام 2018، وتصدرت أفغانستان قائمة الدول بتسجيل أكثر من 7 آلاف حالة وفاة بالإرهاب.

ولفت التقرير إلى أن تنظيم "داعش" كان مسؤولا عن 1328 وفاة خلال العام 2018، وهو رقم يعتبر تراجعا كبيرا عن الأرقام التي سجلها التنظيم في العام السابق.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - عبد المنعم الصديقي الخميس 21 نونبر 2019 - 09:24
للقضاء على الإرهاب على المغرب تغيير مناهج تعليمه وتقليص عدد المساجد و الزوايا و محاربة التهميش و الاقصاء الاجتماعي و الفساد و الرشوة و خلق فرص الشغل للشباب، اما المقربة الأمنية فهي محدودة المدى.
2 - simohamed الخميس 21 نونبر 2019 - 09:26
ما معنى ان ما يسمى بداحش ينشط فقط في بعض الدول ولا يوجد له اتر في دول اخرى? وما هو الفكر الدي يتبناه الدواحش حتى يمكن للمواطن اينما كان ان يفهمه ليتجنب المخاطر.? لمادا لا يعقد وزير الاوقاف ندوة صحافية يشرح للمغاربة المسلمين وغير المسلمين الاسباب التي جعلت من بعض المغاربة اتباعا لفكرة داحش? وهل هناك فعلا دولة اسلامية بالعراق والشام ? ادا كان كدلك ما معنى دولة داعش داخل دول اسلامية? من المسلم الدي هو على صواب? دور وزارة الاوقاف هو خلق مقررات تدرس الاطفال الاسلام وعلاقته بالديانات الاخرى بدل تكفير كل من هو غير مسلم كما يروج له الاغلبية العمياء...
3 - Simmo الخميس 21 نونبر 2019 - 09:29
وكل هاته المؤشرات بسبب ضعف الأمن والمخابرات في المغرب فتجد في السنوات الأخيرة في المغرب كثر الإجرام والمشرملين وقطاع الطرق.
4 - مغربي بسيط الخميس 21 نونبر 2019 - 09:33
يجب التسريع بالإعدام لإنهاء حياة هؤلاء الوحوش ثم ليكونوا عبرة لمعتنقي الارهاب .اقسم بالله إن لم يعدموا قريبا قريبا فسيشجعون آخرين، وهذا حال الخليات الإرهابية والتي يكتشفها رجال الأمن الابطال الاشاوس.لايمكن أن تأخير تنفيذ الاعدام اولا احتراما لمجهودات الأمن ثانيا صونا للقضاء وقبل ذلك دفاعا عن بلدنا الغالي .لا يجب أن نصرف عليهم درهما واحدا .لاعاش في المغرب من يؤذيه .
5 - تغطية الشمس بالغربال الخميس 21 نونبر 2019 - 09:39
الحمد لله. كل التقارير في جميع الميادين اننا في تقدم في الاتجاه المعاكس والدولة بكل مكوناتها تعمل على هذا ولا ترى ابعد من أنفها ومصالحها.
6 - التبجح الخميس 21 نونبر 2019 - 09:42
رسالة واضحة إلى مكتب الخيام، ورسالة واضحة الى منظومة التعليم في البلاد، و رسالة واضحة الى الذين جعلوا السياسة الأمنية أولوية في منظومة القانون المغربي، على حساب كل الإصلاحات الاجتماعية والتنمية الحقيقية للبلاد. رسالة واضحة أيضا فوق مكاتب القائمين على تسيير الشأن الديني في البلد. رسالة واضحة الى كل الإعلام والقنوات اللذين غيبا كل ما من شأنه أن يصلح الشؤون النفسية والاجتماعية في هذا البلد. في كل سنة لا تجدنا إلا ونحن في صراع على شكل الحكومة والحكم دون أن نلتفت إلى إصلاح شأن من نحكمهم حتى نفتخر بالإنجازات. ما قيمة أن تكون وزيرا و برلمانيا و مستشارا.. وعامة الشعب تعيش في سراح مؤقت وفي معصمها سوارا الكترونيا.
7 - brahim الخميس 21 نونبر 2019 - 09:49
إيران سبب تدهور المنطقة بملشياتها فقتلت الشيوخ والنساء والأطفال وهجرت وحرقت البيوت والأشجار نقارنها بالمغرب بلد السلم والأمان..
هاد المؤشر علاش مايحذرش من الغزو الغربي على خيرات الشعوب المقهورة الإرهاب صنعته أمريكا لقهر الشعوب لا غير اما المغرب منذ قرون لم يسبق له حتى في عهد الأندلس أن أباد وقتل وهجر وحرق الأشجار ونبات عكس امريكا ألقت قنبولة نووية فقتلت البشر والشجر بالملايين..عفوا مؤشر الدولي للإرهاب
8 - عينك ميزانك الخميس 21 نونبر 2019 - 09:53
وجعلناكم شعوبا و قبائل لتعرفوا إن أكرمكم عند الله اثقاكم.إنه الجهل بأمور الدين التي تدفع لتطرف و الوقوع في المحدورات الله سبحانه و تعالى نهى قتل النفس إلا بنفس قال تعالى لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي .الانسان لما يدعوا الى الدين يجب ان يمحوا كل ما في قلبه من غي او حقد على من ليس على دينه و يكون راشدا ورعا صابرا في دعوته وإن لم يستجب لدعوته أحد يكفي أن يكون هو نفسه قدوة في الصلاح و الورع و التقى إشعاعا لدين الحق اللهم إن نسألك نورا في قلوبنا و في عقولنا.
9 - marrakchi الخميس 21 نونبر 2019 - 09:54
الجهل و إهمال تكوين جيل فى المستوى و يسهر عليه أُناسٌ يخشون الله و ذوي العِلم و الأخلاق و التسامح كما تربى على ذلك الصحابة و السلف و التابعين:هي نتيجة تَرَعْرُعِ جيل يأخذ معلوماتِه و ثقافته الدينية و السياسية من الأنترنيت و الفضائيات،التي تروج في بعضها أفكار مسمومة بالحقد و الكراهية و سوء الفهم.و يوجد في بلدنا عدد كبير من المُؤطِّرين و الدعاة الذين يُكمِّل بعضهم عمل الآخر و سيساعدُ عملهم على تربية الأجيال تربية دينية سليمة من المصائب العقائدية و الفِكرية المتطرفة.و خير مثال على ذلك جماعة الدعوة و التبليغ التي كوَّنَتْ منذ الستينات أجيال طيبة و متوازنة الفِكر،و هناك عدة جمعيات معروفة و محمودة المناهج الثقافية و الدينية.
10 - Hollandddddsdss الخميس 21 نونبر 2019 - 09:56
الي المعلق رقم1
ما دخل المساجد والدين والمزايا في نظرك وعقلك الحاذق علي الدين؟
الله حرم القتل وهذا هو الدين.
الله حرم الزنا وهم فعلوها
الله حرم الاعتداء وهم المعتدون
الرسول قال، استوصوا بالنساء خير وهم كفروا بما قاله الرسول.
كل هذا لا تعرفه ياجاهل؟
امريكا تقيم الاعدام
11 - Amal usa الخميس 21 نونبر 2019 - 10:07
ليست جريمة شمهروش . و لاكن الإجرام بصفة عامة هنا في أمريكا الكل يتحدت عن الأوضاع المؤسفة التي وصل إليها المغرب القرقوبي الحشبش والأمن مفقود .
12 - Momo الخميس 21 نونبر 2019 - 10:08
كل هذه التقارير التي دكرت لن تجد اسماء دول مسيحية او اي ديانة اخرى .السؤال لماذا بالضبط هي دول إسلامية .كل الردود السابقة يذكر اصحابها ويكررون ومن وراءهم شيوخ الضلام ان الارهاب وداعش صناعة امريكية اسراءيلية.يا ترى هل المسلمون اغبياء الى هذا الحد حتى تصنع منهم امريكا و اسراءيل دواعش هذا القرن ،نحن نعلم جيدا فكر الولاء والبراء اذن لماذا توالون امريكا واسرائيل لتصنع وتفعل بكم ما تشاء ؟ ام أنكم تستحمرون عقولنا ،كفاكم لقد ظهرت الحقيقة وتجلت .
13 - الحسين الخميس 21 نونبر 2019 - 10:10
والسبب الثاني حسب رأي الذي جعل العالم ينظر إلى المغرب بأنه مصدر الارهاب .هو ان الاجهزة الامنية كلما تلقي القبض على احد هاؤلاء الا وتصدر بيانات عبر وسائل الإعلام العالمي بأنها ألقت القبض على الارهابيين كان من المفروض على الامن الصمت .
14 - عبده/ الرباط الخميس 21 نونبر 2019 - 10:13
..... و لذلك يجب تطبيق عقوبة الاعدام في حق هؤلاء المجرمين حتى يتقدم المغرب باربعين درجة في سلم الامن و الامان... و يفكر كل مجرم اربعين مليون مرة قبل ان يعزم على ارتكاب اي عمل ارهابي ...
15 - Le moi الخميس 21 نونبر 2019 - 10:14
اولا شخصيا ضد الإرهاب بكل اشكالها. وبالنسبة للمتدينين عليهم ان يعلموا ان الدين يجب ان يكون على أسس المحبة والإيحاء بين الناس. اما المرتبة التي تم ادراج المغرب فيه مبني على الإرهاب الذي يمس سلامة مواطني الغرب. اما الإرهاب الذي يمس سلامتنا نحن فالغرب في غنا عنه. اذ ان المواطن المغربي يتعرض لكل أشكال وأنواع الإرهاب. فنهب ثرواته ارهاب. البطالة التي يعاني منها ارهاب. الزج به في السجن ارهاب. المس.بكرامته ارهاب. حرمانه من التعليم ارهاب. حرمانه من التطبيب ارهاب. وووو......
فاذا اردنا تصنيف المغرب كمواطنين من هذا المنظور فبما لا شك فيه انه سوف ياتي في المرتبة الأولى عالميا
16 - أدربالز الخميس 21 نونبر 2019 - 10:17
جريمة شمهروش ليست هي السبب الرئيسي في تراجع المغرب في ميدان محاربة الارهاب .
الأسباب الرئيسية كثيرة ادكر من بينها على سبيل المثال و ليس الحصر
أولا
تساهل الدولة في استيراد الكتب المُحرضة على الارهاب بالاطنان من الجريرة العربية
ثانيا
التساهل مع أصحاب المدارس القرأنية وعدم مراقبة سموم الكراهية التي يزرعونها في عقول الشباب اليائس الدي مل حياته بسبب البطالة و الفقر و القمع و حياة الذل و فقدان الامل و المحسوبية التي تقصي الكفاءة و تؤهل اهل النفود و المال في توزيع الوظائف
وعند اليأس من الحصول على و ظيفة يضطر الشاب للعمل كبائع متجول ليجد و راءه جحافل من الحگارين المبتزين لَمْرُدْ و لمقدمين و القايد و الباشا و إدا لم يخضع لابتزازهم يصادرون بضاعته بحجة تحرير الملك العام .
ثالثا
كثرة المساجد و إنعدام المدارس و المعاهد العليا و الجامعات .
و هناك
رابعا
خامسا
سادسا و اللائحة طويلة .
الحل ؟؟؟
للأسف كفرد ماعنديش حل !
أنا حاولت تشخيص المرض إنطلاقا من قناعتي كفرد بسيط و على الشعب تدبير طرُق العلاج
عموما و كما يعلم الجميع الحقوق لا تعطى بل تُنتزع .
و خير الكلام ماقل ودل .
17 - مواطن2 الخميس 21 نونبر 2019 - 10:19
من المستحيل ان تكون " سحنة " هؤلاء القتلة تنتمي للدين الاسلامي.الدين الذي تاكد بما لا مجال للشك فيه بانه " احسن الاديان " .الشر ينبع من نظرتهم...انهم تشبعوا بالكراهية والحقد واتخذوا الاسلام مطية لتنفيذ رغباتهم الاجرامية.ومن المستحيل كذلك ان يعتدي الانسان على " دجاجة " كما يقال اذا كانت فيه ذرة ايمان بالله وبالاسلام. بل حتى بالاديان السماوية التي تقول بان "الله محبة "
والافضل ان لا تتناول الاقلام حالة هؤلاء القتلة ..رافة بالمومنين وبالقلوب الطيبة .
18 - Mohamed الخميس 21 نونبر 2019 - 10:40
عنوان مضحك أولا.. أين تركتم أوروبا المانيا أمريكا فرنسا روسيا وووو باباذاتها الملايين.. موشر عالمي للإرهاب هههه و الله ضحكني صراحة.. تانيا من قال أنا إن هولاء هم القتلة أين المحاكمة العادلة.. إذا جاءكم فاسق بنبأ..... إلا تصيبوا يوما بجهالة... و تالتا الصحافة المحلية و الدولية هي موجهة من اللوبيات فالحقيقة تسمع من أفواه الناس الذين عاشتها لا من الإنترنت أو الجرائد و شكرا.
19 - Mounir usa الخميس 21 نونبر 2019 - 10:49
المغرب أصبح مصدرا الإجرام . و يوما ما سوف تقود المضومة الدولية حربا على المغرب . حينما نزور المغرب الأمن مفقود باعة الحشيش القرقوبي . استفزازات الشرطة الكرديانات الفوضى كل هادا يولد الإجرام
20 - ساخط الخميس 21 نونبر 2019 - 10:52
الكثير من القراء يخلطون بين التشرميل وداعش.انا شخصيا ما يقلقني ويخيفني هو المشاكل التي اصادفها يوميا خصوصا السرقة والتشرميل وانعدام الامن.اما مايسمى بداعش فهي ورقة صهيونية ماسونية اخترعت من طرف الغرب لتحطيم الدول الاسلامية.لا اقل ولا اكثر.وحتى المخزن يستغلها لاخماذ الانتفاضات المشروعة .اما الهيآت التي تصدر مثل هاته النتائج فلا يجب اعطائها اي اهتمام.اقول لها الالاف من المسلمين يموتون في جميع ارجاء العالم .اليس هدا بارهاب كدلك.؟اليس دولة اسرائيل باكبر بلد ارهابي؟؟؟؟
21 - زوزو يصطاد السمك الخميس 21 نونبر 2019 - 10:52
ومن یکون هذا المؤشر GTI فهل هو وصي علی المغرب حتی یصنفه في ایة مرتبة شاء فهل هذا التنظیم صنف نفسه هو اولا . المغرب بلد استباق کل المحاولات الارهابیة وبشهادة العالم والدول الکبری تستفید من قدراته وتستعین بها اذن GTI کیخربق ولیست له لا مصداقیة ولا اعتبار بالنسبة لي وهذا هو رایي......
22 - ابو ناصر الخميس 21 نونبر 2019 - 12:20
صعب جداً على إنسان طبيعي أن يصدق الرواية الرسمية هؤلاء الأشخاص البادي عليهم أثر البؤس ربما لا يعرفون إلى اية قارة ينتمي المغرب.
23 - usa الخميس 21 نونبر 2019 - 12:29
le terrorisme qui sévit aux Etats-Unis n'existe nulle part ailleurs....le Maroc est un pays sûr.....on vit Hamdou LILLAH dans la sécurité et la sérénité....vive le Maroc et vive sa majesté. Merci hesspress.
24 - محمد احسينة الخميس 21 نونبر 2019 - 12:30
هؤلاء الجرمون الهمج وجب في حقهم عقوبة الاعدام و تنفذ حالا لماذا المغرب لا يطبق هذه العقوبة فامريكا دولة علمانية و تطبقها و قس على ذلك السعودية ايران الصين الخ ...هؤلاء قتلة فجرة
25 - الحسين الخميس 21 نونبر 2019 - 12:48
إلى الاخ زمامرة. اقول لك يااخي ان 98في المائة من المساجد في المغرب يبنيها المحسنين وليست وزارة الأوقاف... ثانيا ان جهلك بالدين الاسلامي هو الذي جعلك تكره المسجد.. واهله ولو عرفت حقيقة الإسلام وسماحته لما فوهت بهذا الكلام اتق الله في نفسك.
26 - ملاحظ الخميس 21 نونبر 2019 - 13:06
اظن ان ماشجع على هذا التصنيف غير المشرف هو كثرة الإرهابيين المغاربة ضمن دواعش العراق وسوريا، أما مقتل سائحتين فقط، ويخسر المغرب 40 مركز فهذا يدعو للتساؤل والاستغراب، ربما الطريقة التي قتلتا به هي من صنفت المغرب هذا التصنيف غير مشرف. وندعو الجميع للانخراط في توعية وتكوين ومحاربة الجهل والأمية ََََََََََََََََََََََََََََََََ والفقر التي تعتبر حسب بعض الخبراء اهم اسباب هذه الظاهرة الخطيرة على الجميع.
27 - بوعادي الخميس 21 نونبر 2019 - 13:51
قتل اناس ابرياء جاؤوا للسياحة والترفيه فيه عذاب من الله جهلهم بالدين جعلهم يرتكبون احد الكبائر والعياذ بالله عليهم ان يتصوروا كيف سيلاقون الله وفي ذمتهم دم غذر اي عذر لديكم في قتل الابرياء اما صاحب التعليق الاول لاعلاقة للارهاب بالمساجد ،المساجد لاتحرض الناس على قتل الابرياء والدليل هو في امريكا دائما ما يكون ارهاب في المدارس انها مساءلة تربية واخلاق
28 - عصام الخميس 21 نونبر 2019 - 14:35
يجب الاسراع بإعدام الدواعش الثلاثة فورا والقبض على كل من يؤيد داحش قولا أو فعلا أو فايسبوكيا ، لا للتساهل أو التسامح مع خوارج العصر .الداعشي يُقتل وكفى.
29 - Ex Muslim الخميس 21 نونبر 2019 - 15:34
عندما تنتشر في مجتمعاتنا أكذوبة أن السبيل للنجاح والعزة والنصر هو الإكثار من التعبد والتدين والتقرب الى الله من خلال تطبيق ما "أنزله أو أرسله".
فكن على يقين أنه سيضل هناك جهلاء فاشلين باحثين عن النجاح والعزة والنصر المنشودين عن طريق تطبيق أشياء غريبة وغير أخلاقية مذكورة في كتب مكدسة قيل أنها أوامر من عند الله في العصور الغابرة.
لن يكفنا شر الظلاميين والارهابيين إن لم نتخلص من تلك الكتب والهرطقات المحرضة على الكراهية أو على الأقل الإعتراف بأنها لا تمت للخالق بصلة، وهكذا يمكن إزالة القدسية عنها واعتبارها كلام بشري يمكن رفضه وتكذيبه وبالتالي عدم اتخاده منهجا.
30 - الملياني المعروفي الخميس 21 نونبر 2019 - 15:44
على يد عناصر تابعة لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش".هؤلاء ليسن بينهم وبين الاسلام أية صلة
هؤلاء ارهابيون وقطاع طرق وحرابيون
لو كان في قلبهم ذرة من الاسلام أو على الأقل يفقهون في الاسلام
لما قاموا بفعلتهم المشينة في ذبح شابتين استأمنتا بلد المغرب
لو كانوا فعلا ينتمون للاسلام لكانوا قرأوا قوله تعالى في سورة طه:
*** اذهبا الى فرعون إنه طغى ، فقولا له قولا لينا لعله يذكر أو يخشى ***
مع قدرة الله تعالى على الفرعون
وقدرة موسى التي وهبها له الله والمتمثلة في العصا
وبمقدوره أن يقتل الفرعون
لكن
لكن الله نبههما إلى : رجاء أن يهتدي الفرعةن ويخشى الله
نعم لم يأمرهم بقتل عدو الله بل أمرهم بمخاطبته باللين وليس العنف
ألا لعنة الله على من يحرض على قتل النفس التي حرم الله إلا بالحق
ومن قتلها فكأنما قتل الناس جميعا
إ
31 - حسبنا الله ونعم الوكيل الخميس 21 نونبر 2019 - 17:17
اش ذنبهم مساكن سوى أنهم جايين يكتاشفو المغرب حتى لقاو هاد المجرمين، الإسلام بريء منكم عليكم اللعنة إلى يوم الدين
32 - simple observateur الخميس 21 نونبر 2019 - 17:58
Nettoyez la culture islamique du salafisme. Nettoyez AlBukhari et Muslim des hadiths complétements farfelues et ceux de la haine. Nettoyez vos cerveaux masculins de la vision que vous avez des femmes..

autrement vous resterez loin à la queue des nations.
33 - nabil الجمعة 22 نونبر 2019 - 03:45
La solution ,separrer la politique de la religion ,tous les chefs d'états arabes utilisent la religion pour régner sur leur peuples ,le citoyen arabe est endoctriné des son jeune âge pour être l'esclave de quelqu 'un...
et tous les moyens sont bon ,l éducation les médias,les mosquée, c est un cercle vicieux....
34 - مغربي حر الجمعة 22 نونبر 2019 - 04:58
لما لانريد أن نعترف أن لإرهاب شماعه أصبحت الانضمه الفاسده المتعفنه تعلق عليها نتاج جراءيمها في حق الشعوب.من سلب ونهب ومصادره الحقوق والحريات ومالات العيش الكريم
لما لا يعترف النظام القائم بأنه سبب كل الماسي
لولا الفقر لولا التهميش لولا التكليخ لما خلقت بيءه لنموا الطفيليات والحشرات من أمتال القتله بشمهروش
هل كانت داعش متلا اتقبل اغتصاب النساء ومتى سمعنا انا داعش تغتصب النساء
لو تمكن لداعش لقطعه رووس هؤلاء المجرمين كأول خطوه لا تركهم بسجون ينامون ويأملون كأنهم لم يفعلون شيئا
ياخوان هنالك خطر اكبر من داعش خطر الانظمه الاستعمارية المستبعد
فلنعي ماتقول ولنستوضح الأمور قبل رمي الاتهامات دات اليمين ودات الشمال
الدوله اكبر مستفيد من أن تسوق لنا أنهم دواعش حتى تغسل يديها الملطخه بدماء هولاء المسكينتين
للعلاقه لهولاء بداعش ولا متيلاتها جوهل كلخ
أما الشريط الانتماء فليس مستبعد أن يصور في اروقه المخابرات لدحض التهمه بعيدا عن النضام وتدليسها
هولاء نتاج بيءه فاسده مخلفات تحقير واضطهااد وفقر ولاعلاقه لا لهم بداعش ولا القاعده فلنعي الموضوع من الفه إلى ياءيه
35 - سرامو عبدالفتاح السبت 23 نونبر 2019 - 06:01
السلام عليكم ليكن في علمي الجميع ان كلمة الإرهاب كلمة صنعها الغرب واعداء الاسلام اي اليهود والنصارى للقضاء على اللاسلام والمسلمين وخلق الفتن ونهب خيرات الامم الاسلامية. عندما سؤلو داعش متى تحربون اليهود والنصارى الجواب عندما يدخلون الاسلام والقاهم يفهم
36 - محمد سعيد KSA السبت 23 نونبر 2019 - 08:30
السلام عليكم
قلنا مرارا وتكرارا إحذروا من الإسلام السياسي (منهج الخوارج) فقد حذر منه رسول الله في أحاديث شهيره صحيحه ولكن نجد من القراء عدم الإعجاب الديسلايك.

الإسلام السياسي يغقد الإنسان وطنيته وغيرته على بلاده فالشيعي يصبح ولائه لإيران والسني يصبح ولائه لتركيا اردوغان.

من يظن من أم مقتل السائحتين تصرف تصرفا فرديا فهو واهم فالأوامر جائت من الخارج، فيا ترى من له مصلحه في إيذاء سمعة السياحة المغربية لزيادة سواح بلاده؟
لا بد من ربط العمل الإرهابي الكي أقدم عليه داعشي يمني من خلال طعنه لفرقه إسبانيه في الرياض عاصمة السعودية بحادثة شمهورش.. فالمستفيد هو من ينزف قطاعه السياحي بفعل إنخفاض قيمة عملته (الليره) وبالمناسبة صاحب الليره المنهاره والسياحة المنحدره هو من يفتح أبوابه الجنوبية للدواعش ومنهم المغاربه لدخول سوريا من شمالها.

إذن ليست مناهج ومساجد كما قال المعلق رقم 1 بل فكر الإسلام السياسي الخارجي الذي حذرنا منه رسول الله.
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.