24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  3. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  4. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  5. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | التوفيق: الرضا العام عن الخدمات المسجدية يتعدّى 60 في المائة

التوفيق: الرضا العام عن الخدمات المسجدية يتعدّى 60 في المائة

التوفيق: الرضا العام عن الخدمات المسجدية يتعدّى 60 في المائة

قال وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، أحمد التوفيق، إن اثنين وتسعين في المائة من مرتادي المساجد راضون عن تعامل القيمين الدينيين، حسب معطيات دراسة أنجزتها الوزارة حول رضا المرتفقين عن وضعية المساجد المرافق التابعة لها.

وحسب الإفادات التي قدمها وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، في كلمة له ضمن "ليلة المساجد"، مساء الأربعاء بمدينة الرباط، فإن مستوى الرضا العام عن الخدمات المسجدية تعدّى ستين في المائة، ويتفاوت حسب الخدمات المقدمة للمصلين والمصليات.

وفي ما يتعلق بالنظافة، بلغت نسبة المصلين والمصليات الذين عبروا رضاهم عن مستوى النظافة العامة داخل المساجد ثمانين في المائة؛ فيما عبر عشرون في المائة عن عدم رضاهم عن نظافة المراحيض، وفق الدراسة الميدانية التي أنجزتها الوزارة هذه السنة.

علاقة بذلك، انتقد التوفيق تبذير المياه في أماكن الوضوء بالمساجد، "في وقت تشتد حاجة البشرية إلى الماء، وهي ومدعوة إلى الحفاظ عليه والاقتصاد في استعماله"، مضيفا: "ينبغي إثارة موضوع الحفاظ على الماء، فهو نعمة يجب الحفاظ عليها".

وبخصوص الواجهة الخارجية للمساجد، بلغت نسبة الرضا عنها في صفوف المرتفقين أربعة وتسعين في المائة؛ في حين بلغت نسبة غير الراضين عن جودة التجهيزات الصوتية اثني عشر في المائة، ووصلت نسبة غير الراضين عن الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة إلى تسعة وستين في المائة.

من جهة ثانية، ناشد وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية المحسنين الاهتمام بالمساجد الآيلة للسقوط، وإصلاحها، قائلا: "إصلاح مسجد مغلق لا يقل أجرا عند الله عن بناء مسجد جديد"، مشيرا إلى أن المساجد التي تغلق كل سنة بسبب تأثر بناياتها تصل إلى مائة وخمسين مسجدا، ومضيفا: "نلتمس من المحسنين الإسهام في إصلاح المساجد المغلقة".

وأوضح التوفيق أن الدراسة التي أنجزتها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية حول مستوى رضا المصلين عن وضعية المساجد والمرافق التابعة لها هدفها الوقوف على مكامن النقص قصد تداركها، مشيرا إلى أن الوزارة تبذل جهودا للنهوض بالمساجد لتكون ذات جودة وتستجيب لحاجيات المصلين والمصليات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (62)

1 - رشيد السعيدي الخميس 21 نونبر 2019 - 07:03
#إنه أمر شاذ _أن تسمح الدولة ببناء 200 مسجد في 2018، مقابل جامعة واحدة للتعليم العالي،
2 - الحقيقة الخميس 21 نونبر 2019 - 07:10
نحن غير راضين أيضا عن دعم الوزارة للأضرحة والأولياء والسادات ومايشوب ذلك من طقوس غريبة لا تمث للدين ولا للحضارة بأية صلة.
3 - كريم الخميس 21 نونبر 2019 - 07:12
انا بعدا ما عمرني سولني شيحد ف رأي ديالي فش مسجد
4 - Tebbai الخميس 21 نونبر 2019 - 07:17
لقد تم في عهدك مصادرة مهمة المسجد وتحويله إلى مؤسسة تابعة لوزارة الداخلية وتحويل الأئمة إلى سدنة لفكرك الأوحد كما أنك صرفت على الأموات(الأضرحة) أكثر مما صرفت على الأحياء من فقهاء وعلماء ودور القرآن بل إنك ساهمت في إغلاق أغلبها وهي الموكول إليها تخريج علماء المستقبل وكذالك القراء . ولكن الله متم نوره....
5 - حميدة الخميس 21 نونبر 2019 - 07:24
ذهبت إلى تركيا حيث الحرب قائمة مع إرهاب البي كي كي و يضعون حواجز السكانير على كل باب بالبازارات و المتاجر الكبرى و يفحصون الحقائب خوفا من التفجيرات، رغم ذلك المساجد عندهم تبقى مفتوحة 24 ساعة، يمكنك أن تنام فيها القيلولة دون أن يزعجك أحد، أو يوقظك من النوم، المصيبة عندنا بلاد آمنة و رغم ذلك لا تفتح سوى في أوقات الصلاة و كأننا لسنا بمسلمين بل حتى الكنائس و معابد اليهود في أوروبا تبقى مفتوحة كل الأوقات إنها سياسة لمحاربة الصلاة بالمساجد
6 - Senhaji الخميس 21 نونبر 2019 - 07:38
La plupart des mosquées mâles équipés, les tapis non dépoussiérés. Et le Grand problème Sonorisation très mal adaptée et mal réglée. Certains imames et équipe montent à fond le volume des hauts parleurs, l'écho. De telles sorte que la prière devient vraiment une punition. Cas de la mosquée lotissement Nassim (appelé par aberration mosquée Kzabri)
7 - عبد الله الخميس 21 نونبر 2019 - 07:41
ارسلوا من يصلي اسبوعا بالمسجد المحمدي ( ايران سابقا ) بمكناس ليتحققوا من 92 في المائة
8 - عادل الخميس 21 نونبر 2019 - 07:51
بسم الله الرحمان الرحيم و الصلاة و السلام على الرسول الكريم.
و بعد
أكذب كل ما قاله السيد الوزير لأن المساجد أصبحت أشبه بقاعات صلاة فقط.غاب الوعظ و تحفيظ القران و تقديم خدمات إنسانية صحية و اجتماعية.و خطب الجمعة في العشرين سنة الأخيرة بمواضيع مخزنية لا دينية.ميزتها ترسيخ الخمول و الكسل و الاحساس بالقرف و الملل و النوم.و الندم على حضورها لأنها تحولت لعقاب للمصلين الحاضرين.مستوى بعض الخطباء الأخلاقي و المعرفي كارثي.بعض الشعائر الموسمية كالاعتكاف ممنوع لأسباب ايديولوجية.اقصاء و التضييق على التدين الشيعي و السلفي و التركيز على التدين الصوفي.تحويل الجوامع العتيقة من منابر علمية إلى أكواخ لمحو الأمية اللغوية.
9 - المهدي الخميس 21 نونبر 2019 - 07:58
السلام عليكم ورحمۃ الله تعالں وبركاته اود ان ابدي بعض الملاحظات فيما يخص المقال.والذي يهم نسبۃ الرضا لدں المصلين اتجاه الخدمات المقدمۃ لمساجد الله ان النسبۃ يرجع الفضل فيها الں المحسنين و القاٸمين علں شٶون المساجد .فغالبيۃ مساجد المملكۃ تجهز من اموال المحسنين من زرابي و مروحيات اثناء فصل الصيف الں غير ذلك اما وزارۃ الاوقاف فلم اسمع عنها انها قامت بتجهيز احد مساجد مدينتي وجاز الله فاعل الخير في بيوت يذكر فيها اسمه.
10 - rach الخميس 21 نونبر 2019 - 07:59
الحمد لله المساجد متواجدة بربوع المملكة لكن على مرتادي هذه الأماكن المقدسة الحفاظ على نظافتها ووقارها وعدم الإسراف في الماء خلال الوضوء لأنه نعمة من الله.
11 - كن مغربيا الخميس 21 نونبر 2019 - 07:59
اللهم أجعل هذا البلد آمناً مطمئناً رخاءا سخاءا وسائر بلاد المسلمين
12 - أيوب المغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 08:03
مساجد خمسة نجوم ومدارس ومستشفيات عبارة عن إسطبلات تعاف الحيوانات العيش فيها...
هكذا يكرم دين التوفيق الإنسان في وطني
انشر ولا تحظر
13 - ولد لحسن الخميس 21 نونبر 2019 - 08:05
راه 99,99 % من الخدمات المسجدية يعود فيها الفضل للمحسنين، نتوما دوركم هو تخلصو الإمام اللي دورو إلقي الخطب المكتوبة و الجاهزة مسبقا.

سبحان من خلقك.
14 - أيوب المغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 08:06
مساجد خمسة نجوم ومدارس ومستشفيات عبارة عن إسطبلات تعاف الحيوانات العيش فيها...
هكذا يكرم دين التوفيق الإنسان في وطني
انشر ولا تحظر
15 - من رواد المساجد الخميس 21 نونبر 2019 - 08:06
جل الائمة والقيمين بالمساجد المغربية دون المستوى العلمي والثقافي بل حافظين لكتاب الله دون معرفة فحواه الحقيقي ،لهم شروحات سطحية تمثلهم وحسب رغبات وزارة الأوقاف، أما المساجد جد متسخة ومهملة من قبل الوزارة .أما الأضرحة فلها عناية خاصة و مميزة.أتمنى أن يعتنى بالمساجد ولو بنصف ما تقوم به الوزارة تجاه الاضرحة.
16 - Azi الخميس 21 نونبر 2019 - 08:07
بالله عليكم هل وزارة الاوقاغ والشؤون الاسلامية تعتني بمساجدها كل المساجد تبنى في القرى على يد فاعلين للخير ولو مرة واحدة زارت الاوقاف مسجدا او اصلحته ياترى السؤال المطروح اذا كنا نتساءل عن ميزانية الاوقاف الدينية كيف لنا ان نتكلم عن باقي الوزارات
17 - Walou الخميس 21 نونبر 2019 - 08:12
يعتدى 200% خطب الجمعة الأفضل في العالم وغالبا عن فوائد الخشب، النمل في القرآن و المسيرة الخضراء.... أما الأئمة والأعلى أجرا ...
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
18 - عبد الصمد الخميس 21 نونبر 2019 - 08:13
أقدمت وزارة الاوقاف على إغلاق العديد من المساجد بالمملكة بدعوى أنها آيلة للسقوط .
إذا كانت هاته المساجد تشكل خطرا على المصلين فماذا عن المنازل المجاورة التي بُنيت في زمن واحد مع هاته المساجد ؟
ألا يتعين على الوزارة ان تقوم بترميم و إصلاح هاته المساجد لكي لا يُحرم الناس من صلاة الجماعة الذين اصبحوا يقطعون مسافات طويلة بالليل و النهار ليلتحقوا بمساجد أخرى قريبة من مقرات سكناهم مع إمكانية تعرضهم للإيداء من قبل قطّاع الطرق و السكارى
أما المسنين فقد حُرِموا ثواب صلاة الجماعة والجمعة على حد سواء
اللهم رُدّ بنا ردا جميلة
19 - مغربي من الريف الخميس 21 نونبر 2019 - 08:42
سوى ان بعض المساجد وروادها يشتكون من الباعة المتجولين الذين يزدحمون قرب المساجد حتى اصبحت بعض ساحات المساجد اسواق عشوائية مثال ذلك ساحة مسجد الهدى لقبيبات الرباط. وحتى اذا مر بعض الاعوان بعض الدقاءق في الشهر فهؤلاء الباعةو يرجعون خمس دقائق بعد ذهاب القوات المساعدة.ثم هؤلاء الباعة يتلفظون بكلمات نابية ويحدثون الفوضى .فرجاء اولا من السلطات ان تعي بهذا النوع من الفوضى والصراخ والكلام.
20 - محمد الخميس 21 نونبر 2019 - 08:42
التوفيق تفوق في التوقيف . اصبح الجهر بالحق والامر بالمعروف والنهي عن المنكر في المساجد جريمة تستوجب العزل والتوقيف .
انصحه باعتماد خطيب واحد من وزارته يخطب على المغاربة جميعا وثبت خطبته عبر قاتها في كل المساجد . فهذا افضل
21 - simohamed الخميس 21 نونبر 2019 - 08:48
اولا كيف تمت هته الدراسة حتى نصدق او نكدب نتائجها? تانيا 60% يعني ان 40% من النتائج السلبية تستوجب الخروج بخطة عمل عاجلة لاصلاح ما تمت الاشارة اليه. والسؤال المطروح هو لمادا لم يتم ادماج دوو الشهادات العليا كائمة مساجد ومنحهم اجورا كبيرة للنهوض بالتاير الديني لفائدة ابناء الاحياء المهمشة والفقيرة?
هل سيضل وزير الاوقاف خالدا في منصبه ولو تغيرت الحكومة?
22 - مغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 08:57
اغنى وزارة في المغرب تطلب من المحسنين ترميم المساجد.
لا حول و لا قوة الا بالله. كل المساجد التابعة للاوقاف تتوفر على مشاريع جانبية لتمويلها من محلات تجارية ...الخ
الاوقاف تجمع اموال الكراء و تعطي للامام و المؤذن و المنظف اجر زهيد جدا مقارنة مع مداخيل المسجد و في الاخير تطلب المساعدة من المحسنين.
الحساب يوم الحساب.
23 - أيوب المغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 08:58
مساجد خمسة نجوم ومدارس ومستشفيات عبارة عن إسطبلات تعاف الحيوانات العيش فيها...
هكذا يكرم دين التوفيق الإنسان في وطني
انشر ولا تحظر
24 - جليلة الخميس 21 نونبر 2019 - 08:59
هههههههههه وزارة الاوقاف من اغنى الوزارات في المغرب ونستغرب كيف يطلب السيد وزير الاوقاف من المحسنين بناء وترميم المساجد في حين ان الوزارة تغدق العطايا على الاضرحة والزوايا وفي الوقت الدي تعتبر اموال وزارة الاوقاف اصلا اموال المحسنين القدماء الدين وقفوا اموالهم من اجل خدمة الاسلام وما بيوت العبادة الا جزء من خدمة الاسلام ...والمحير هو استجداء المصلين من اجل جمع المال خلال شهر رمضان من اجل تسيير المساجد...قمة التناقض لا احد يعلم التروة الحقيقية للوزارة وكيف تدار علما ان جل المغاربة لا يصلون بالمساجد ومساجد البلد قليلة بالنظر الى عدد السكان ..
25 - احمد الخميس 21 نونبر 2019 - 09:06
السلام عليكم دكتور التوفيق تذكر قوله تعالى "ووجدوا ما عملوا حاضرا" و قوله عز وعلا..ما لهذا الكتاب لا يغادر صغيرة ولا كبيرة الا واحصاها".....استكون هناك موفقا!!!!!
26 - Le revolté الخميس 21 نونبر 2019 - 09:07
لا يهم رضا بعض المصلين عن الخدمات المقدمة من طرف مساجد المملكة بقدر ما يهمنا رضا الجميع عن الخدمات التي هي في صلب مهام حكومتكم وهي الصحة والتعليم والماء والكهرباء وووو.
ووزارتكم من أغنى الوزارات ولا أحد يعرف مداخلها الباهضة. لمادا لا يتصرفون بعضا من أموالها في إسعاد هدا الشعب ؟
27 - marocain drouich الخميس 21 نونبر 2019 - 09:11
ذكَّرتْني هذه النِّسب المائوية التي عرضها الوزير بِنتائج الإنتخابات في عهد البصري و مَلإِهِ حيث دائماً يفوز قادة معروفون في كل الإنتِخابات بنِسبٍ دائماً ما تفوق 94بالمائة.المسؤولين على الدين منذ توالي الأُمَم الإسلامية كانوا يعلمون أنَّ على رقَبتِهم أمانة بِحَجْمِ الجِبال أمام الله سبحانه و يسهَرونَ على جَلْبِ أئمَّةٍ لا يخشوْنَ إلا الله و زاهِدون في الدنيا لِيُعلِِّموا الناس الدين و خشية الله و طاعتِهِ و نشْرِ التوحيد و نشْرِ مبادئ السِّلم و التَّعايش و ٱحترام الآخر،بَدلَ البِدَع و النِّفاق و خِدمة أجندات أعداء الوطن و الإسلام مُقابِل وسخ الدنيا و مناصب سَيُسأل الإنسان عنها يوم العرض.
28 - فضولي الخميس 21 نونبر 2019 - 09:11
و هل عرفتم نسبة رضى المواطنين عن سبيطارات .يا لسخرية هؤلاء القوم من بني البشر .
29 - كريم الخميس 21 نونبر 2019 - 09:15
عمري يناهز الستين سنة ، ومنذ كنت صغيرا وانا أسمع الآذان بصوت مؤذن واحد لم يتغير ويسيطر على الوضع في أحد المساجد ، رجل شيخ عجوز ، صوته مزعج للغاية وقد تحمله الناس لعدة عقود . من يريد أن يسمع صوته ما عليه إلا الاتجاه لمسجد بين المدن بالدار البيضاء ....
30 - Hajji الخميس 21 نونبر 2019 - 09:16
سبحان الله و كم هو أجر العاملين و الساهرين عن المساجد؟ أما الإحصائيات فهي مبالغ فيها جدا. انظروا مساجد الرقى!!!!!!
31 - مر من هنا الخميس 21 نونبر 2019 - 09:23
الرضا يأتي من الجهال أين هي المساجد التي يتكلم عليها هذا الوزير وكأنه يعيش في المريخ
الأضرحة أخذت دور المساجد حتى يبقى المواطن مكلخ ومدوخ ولا يستطيع أن ينافسكم فيما انتم فيه من النعيم فالغنم اذا أردتها ان تتبعك ارم لها قليل من التبن وهذا ما يقع الان بين الحاكم والمحكوم
كانت المساجد في عهد الحسن الثاني رحمة الله عليه تربي الجيل على إحترام الكبير والصغير وكانت تنهي عن الفحشاء والمنكر . كنا ونحن جالسون على الحصير لا أحد منا يستطيع ان يتحرك وإلا لمسيد ينتظره وكان يوم الجمعة يوم عيد لنا كنا نتهافت من يسبق للمسجد من اجل الصف الأول وكان الخطيب لما يقف في المنبر وكأنك تستمع إلى القران يتكلم وكن لا نريد مغادرة المسجد أما الان مع أئمة الحاج توفيق فخمسة عشرة دقيقة للخطبة وساعة للدعاء ومع ذلك لا يستجيب لنا الله لان كل شيء أصبح محرف لا الوزير ولا الإمام وحتى المصلي فالمسجد اصبح عبارة عن سوق في وقت الصلاة اذا دخلته وكأنك تعيش وسط قبائل أو طوائف إصلحوا أحوال التعليم وركزوا على المواطن وابتعدوا على البدع عندها ستكون لكم الكلمة
32 - FgF الخميس 21 نونبر 2019 - 09:52
إنه لأمر مخجل أن تسمح الدولة ببناء مئات المساجد سنويا . حتى أصبحت البلاد ثاني أكثر البلدان اكتضاضا بالمساجد في العالم الاسلامي بعد مصر . وحتى أصبحت المساجد خالية من المصلين من كثرتها ففي كل حي هنالك مسجد أو مسجدين وهذا حذرنا منه الرسول .
عوض اهدار الملايير على بناء المزيد من المساجد لتغذية الجهل والتخلف . كان من الأحسن بناء المدارس والجامعات والمستشفيات .
في كل يوم يصيح اشخاص لا يملكون صوتا ناعما هنا وهناك خمس مراة ي ميا وأفضل مثال في المدن العتيقة والأحياء الفقيرة .
أنا غير راض أبدا عن الوضع لأنه تجاوز حد المعقول . وأصبح بناء المساجد هنا وهناك عادة لا ينتفع منها أحد . حيث أصبحت وسيلة لكسب المال من الدولة لا غير . في حين أمكن بناء مدارس وجامعات ومستشفيات لينتفع المواطن لعقود قادمة عوض مساجد ولى زمنها في عصر لم يعد يعترف بالخرافات .
33 - عزوز الخميس 21 نونبر 2019 - 10:04
قال تعالی : "ويخشی الله من عباده العلماء" صدق الله العظيم .
34 - بشير الخميس 21 نونبر 2019 - 10:05
من قراءة تعاليق معظم المعلقين اضم صوتي إلى معلق آثار نققطة رداءة المكبرات الصوتية ورفع صوتها إلى أقصى حد. وكذلك صوت بعض المؤدنين هنا وهناك الذي ليست فيه اي عذوبة. أما نسب رضى المصلين فلا يمكنني أن اتق بها الا بالدليل. واذا كان لا بد من إغلاق المساجد بعد كل صلاة - وهذا إجراء غريب- فلماذا تغلق مباشرة بعد الصلاة الجامعة ولا تبقى مفتوحة على الاقل ساعة بعد الآذان
35 - الحسين الخميس 21 نونبر 2019 - 10:23
وهل المصلين هدفهم في المسجد هو الصلاة فقط ؟ لماذا السؤال محصور في نظافة دورة المياه فقط ؟
ولماذا لا تسئلون المصلين عن الإمام وعن خطبة الجمعة وعن موضوعاتها وهل هذه المواضيع التي يتطرق إليه الإمام في خطبته يوم الجمعة مناسبة؟ وهل تمس حياة المواطن اليومية؟ وهل هذه الخطبة تعالج النوازل الأسبوعية؟ ام لا ام ان النوازل في واد والخطبة في واد آخر .؟ علما ان 97في المائة من المواضيع التي يتطرق إليه الخطباء في المملكة لا علاقة لها بواقعنا اليومية.
36 - أنا الخميس 21 نونبر 2019 - 10:35
وزير يتوفر على إجازة في مادة التاريخ.السؤال المطروح ماعلاقة التاريخ بتسيير وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية؟حلل وناقش.
37 - انما الصدقات الخميس 21 نونبر 2019 - 10:45
السلام عليكم ورحمة الله السيد الوزير عناية اي رضا تتحدث سيدي بيوت الله زمان كانت رغم بساطتها مصدر الأمن الروحي والمعنوي، أما الآن رغم الزخرفة والسجاد والثريات أفتقد الاحساس بالطمأنينة والسكون الروحي، المساجد مسيجة بالمتسولين الذين يرفعون أصواتهم النشاز، وحتي بداخل المسجد ما يسلم الإمام حتى ينتفض أحدهم رافعا صوته متسولة فلا معقبات فنصبح عدوانيين ونحن خارجون من المسجد،زيادة عن الباعة الجائلين، ونهيق الحمير في بعض الأقاليم، وتبادل الكلام النابي بين
الباعة،أذكر سيدي الوزير في الجمع بينما كنا نسمع الخطبة فإذا بالحمير تنهق الأمر الذي دفع الإمام يقطع الخطبة موجها الكلام لنا معاتبا :انتم من يشجعونهم لأنكم تتسوقون منهم، هذا حق لا مساء فيه، لكن مسؤولية الأمن، والوزارة الوصية،مفقودة، فاعيدوا للمساجد حليتها التي خصها الله بها،وهما السكينة والأمان، فقليل
من الحزم عفا الله عنا وعنكم والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته.
38 - sami الخميس 21 نونبر 2019 - 10:45
In poor Christian and Muslim countries, they build churches and mosques but no schools!!!!!!!!!!
39 - فريد الخميس 21 نونبر 2019 - 10:47
نحن غير راضين عن المستوى العلمي للأئمة وطريقة تلاوته للقرآن الكريم . يجب إعادة النظر كيفية اختيار الأئمة.....
40 - abdallah marrakech الخميس 21 نونبر 2019 - 10:51
على اي وزارة يتكلم توفيق انها مساجد الله لماذا تغلق في وجه المصلين وعابري السبيل بمعنى ادا دخلت إلى أي مدينة ووقت الصلاة قد مرة عليه 40 دقيقة لا اجد مسجد اصلي فيه الإثم على من ؟ الامة يغادرون المحرب بعد التسليم والصلاة على النبي بسرعة كي لا يسالهم احد في عهدك اصبحة وزارة الأوقاف تسمى وزارة الداخلية والاضرحة
41 - غيورة الخميس 21 نونبر 2019 - 10:52
اولا هذه المساجد بناها المحسنون بمساعدة الناس القريبين للمسجد و معظم القاءمين على المساجد من المتطوعين حتى يبنى المسجد ويكتمل فتاتي وزارة الاوقاف لحيازته الى املاكها بل حتى من بعد عندما يحتاج إلى ترميم ياتي الامام يوم الجمعة ليطلب الناس لجمع التبرعات مستعملا جميع انواع دغدغة المشاعر
الناس هي التي تنظف و هم من يفرش الحصاءر ف الخارج يوم الجمعة وهم من يجمعهم وفي رمضان يجمعون المال للامام والمءذن و المنظفون وياتي الوزير ليقول الناس راضون هم راضون عن انفسهم لانهم هم من يقوم بمساجدهم
وعندما ياتي الامر للماء اخرج عصاه لينتقد المتوضءون طبعا لان الامر لا يخصه كمسءول مافيها باس ينتقد
باز حتى الاءمة و المءذنون فيما يخص المساجد التي امشي اليها دون المستوى ومتششددون ويفتون بالفكر الوهابي و تصرفاتهم لا تمت للاخلاق بصلة
جاءوا لا يجدون عشاء ليلة وبعدما اكرمهم الناس و استفادوا من السكن و اكراميات المحسنين دارو لاباس واشتروا السيارات بصحتهم المشكل ليس هنا المشكل في طريقة تعاملهم مع الناس الذين اكرموهم وهم من بنا المساجد التي يصولون فيها ويمرحون حاصل لا حول ولا قوة الابالله
42 - مافيا الخميس 21 نونبر 2019 - 10:56
عليكم ببناء و ترميم الساجد أولا قبل المساجد
43 - الحسن العبد بن محمد الحياني الخميس 21 نونبر 2019 - 11:00
بدورنا كمسلمين نرتاد بيوت الله طاعة لله وللرسول صلى الله عليه وسلم للعبادة،ولكل الشعائر الدينية التي هي ميراثنا من سيد ولد آدم نرضى كذلك عن خدمات وزارتكم الموقرة؛لكننا وبكل حسرة وأسف نشفق عليكم؛بل قد نؤاخذكم على الخدمات المجانبة للحق وللصواب التي تقدمونها للموتى،أي "الأضرحة"والذين لا يعلم لما أفضوا إليه بعد رحيلهم إلى دار البقاء إلا الله؛كان عليكم بالأحرى بأن تعملوا بكلام الأولياء الأحياء الذين يطالبون بإعادة توزيع الثروات،أي المال المنهوب منذ الإستقلال لأهله المستحقين،ألا وهم كل المغاربة؛فالولي تحت الأرض لن ينفع حتى نفسه يوم العرض؛بينما الولي الذي لايزال بين أظهركم فوق الأرض،عبدا لله عابدا قد يكون كذلك،فتنتفع به الأمة بتوفيق من الله الأحد الصمد؛" إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَن يَشَاءُ ۚ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا"؛ (48)،سورة النساء؛الطريقة الصحيحة الوحيدة التي يلزمكم خدمتها والحرص عليها هي الطريقة المحمدية،الاستقامة هي علامة الكرامة؛ واقرأ :" الاستقامة على الطريقة الحسن العبد "؛ فمع الله وحده لا شريك له.
44 - حميد الخميس 21 نونبر 2019 - 11:01
أغنى وزارة تطلب وتسعى من المحسنين أن يرمموا مساجد وعن التوفيق من رمم مسجدا كمن بناه وله أجر البناء .يا سلام وما لا أفهمه شخصيا وزارة الأوقاف تكون سخية جدا فيما يخص الملايين التي توهبها لأضرحة الجاهلية والخرافة بينما تطلب من ( المرتفقين )ترميم وتجهيز المساجد . صدق من قال أن المساجد في المغرب أصبحت منابر لدعاية الخرافة .
45 - abdo الخميس 21 نونبر 2019 - 11:02
...لكن لماذا تغلقون المساجد؟ لماذا تفتح ساعة في كل صلاة ؟ انظروا
الى بيوت الله في البلدان الاسلامية. لماذا تخافون؟ اتق الله يا وزير الاوقاف انك ستموت وتحاسب..
46 - البيضاوي الخميس 21 نونبر 2019 - 11:12
أولا. هذه الاستبانة من نسج الخيال لهذا لوزير المكلف بوزارة الأوقاف.
اغلية العظمى من المساجد تبنى وتسير من طرف المحسنين . وغالبا ما تجد صندوق الإحسان في المساجد لتغطية مصاريف الصيانة . اما الوزارة ففي سبات عميق . همها فقط تتبع كلمات الأئمة والوعاض وترصدهم
47 - moha الخميس 21 نونبر 2019 - 11:13
وهل ربكم هو راض عنكم......انتم وماتصنعون..........
48 - غير متفق الخميس 21 نونبر 2019 - 11:29
عفوا سيدي الوزير، أستطيع أن أؤكد لك بالبرهان والدليل على عدم الرضا عن جل المساجد إن لم أقل كل المساجد. فعندما يرفع الإذان فإننا نستعيذ بالله من بعض الأصوات التي تكاد كون "أنكر الأصوات". وعندما نصلي وراء هؤلاء الأئمة الجدد فإننا لا نخشع في صلاتنا بل ننتظر بفارغ الصبر متى ينتهي من قراءته المملة وصيحاته المفزعة. أما عن إهمال نظافة المسجد ودورة المياه وكتاب تحفيظ القرإن فحدث ولا حرج... كل هذا يقع في غياب تام عن مراقبة وزارة الأوقاف التي تصرف عليها ملايين الدراهم التي تذهب هباء منثورا.
49 - جمال الخميس 21 نونبر 2019 - 11:32
ونسائل وزير الأوقاف على هذه الصفحة لماذا مسجد محمد الخامس بمرتيل مغلق من أجل الإصلاح كما يدعون علما أن المسجد منذ سنة 2018/11/18/ وهو مغلق في وجه المصلين الى يومنا هذا ولا أثر للإصلاح وللأسف
50 - ولد التقدم الخميس 21 نونبر 2019 - 11:43
أزيد من خمس سنوات ونحن نصلي في العراء بجانب مسجد المحسنين بالتقدم المعاضيض ثلاث سنوات وهو مهدوم ومقفل وسنتين وهو يبنى ولحد الساعة مازال التماطل سيد الموقف، للإشارة فقط فإن مساحته لا تتعدى 850 متر مربع
51 - Kabour الخميس 21 نونبر 2019 - 12:29
خطبة الجمعة أصبحت فارغة مملة ووجوه شاردة تم إفراغ صلاة الجمعة من هبتها .
52 - الفخار مصطفى الخميس 21 نونبر 2019 - 12:33
من أين لكم هذا الإحصاء التعجيزي وهل سئلتم جميع المصلين عن نوعية الخطب المقدمة والدنيئة والمتكررة والتي لا تمت بالواقع المعاش في أدنى شيئ.
اللهم لا تحاسبنا بما فعله السفهاء منا.
53 - متتبع مغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 13:25
أنا لست أدري عن أي دراسة يتحدث وزير الاوقاف والشئون الاسلامية انجتهاوزارته ومتى أنجزت وأين حيث لم نسمع عنها أبدا ولو أرادت الوزارة أن تستشير أو تقيم عملها بالمساجد عند المصلين لاخبرتهم بذلك إعلاميا و وضعت موظفيها ووزعتهم عند باب كل مسجد في يوم الجمعة أو عند صلاة العشاء والتراويح في رمضان كما يفعلوا القيمين على بناء مساجد المحسنين في كل يوم جمعة عند صلاة الخطبة حيث يجمعون التبرعات والاحسان لبناء هذه المساجد اما تلك الإحصاءات التي تقدمت بها الوزارة فهي مغلوطة بمقارنتها مع الواقع رغم أن معظم مساجد المغرب فالمحسنين والقيمين عليها هم من يمولوها وينظفوها ويشتروا فراشها ووو أما الوزارة فتتكلف باجرة عدد من الاءمة والمؤذنين بعد أن أخذت واستحوذت على المساجد التي بناها المحسنيين أما مواضيع خطب الجمعة التي تأتي من المجالس العلمية فهي بعيدة عن الواقع وعن هموم الشعب التي سنت قصد تنوير المصلين وترشيدهم ومعالجة همومهم وقضاياهم لو قامت الوزارة فعلا بتقييم حقيقيا حول المساجد والاءمة والقيمين عليها لوصلت لنتائج مخيبة وغير منتظرة وهي مدركة لذلك.
54 - وناغ الخميس 21 نونبر 2019 - 14:48
رقم 13
انا اضيف تعليقي
الى تعليقق 13
ادا كانوا
فعلا
راضون
فالفضل
راجع
للمحسنين
اما
دور
الوزارة
فلا
وجود له
55 - baem الخميس 21 نونبر 2019 - 16:53
Les marocains ont besoin de la vie sociale ;des écoles ; des universités et des hôpitaux par tous au Maroc
56 - ق.غ الخميس 21 نونبر 2019 - 17:22
ان صوت الآذان من جل المساجد مزعج و منفر و لا يدعو الى السكينة و لا للخشوع و لا يحبب المجيء اليها. اين السكون والخشوع حين تتضارب أصوات المؤذنين و "كلها يلغي بلغاه" من آذان غير متناغم وغير متناسق من مساجد قريبة بعضها من بعض. ولماذا الآذان لصلاة الفجر بمكبر الصوت في حين انه لا يحضر لأدائها الا قلة قليلة يمكنها ان تستيقظ بواسطة المنبه. وكيف سيكون حال المريض المنهك والشيخ المصاب بالخرف والطفل الصغير عندما يسمع آذانا كالنداء للحرب و يستيقظ من نومه او من غفوته مذعورا لا يدري ما حل به. و لماذا نقل وقائع صلاة الجمعة خارج المسجد و مكبرات الصوت على اشدها.
ٳن جل المؤذننين لا يتوفرون على الإحساس اللازم لمثل هده المهمة الجسيمة و آذانهم ليس هو الاذان الذي حث عليه الرسول الأعظم صلى الله عليه و سلم انما هو أذى. لماذا بناء صومعة شاهقة ٳذا كان المؤذن لا يصعد اليها للآذان دون الحاجة الى "البوق" الذي اصبح آفة
كنا نستمتع صغارا بآذان مسجدي القرويين و مولاي ادريس بدون مكبرات الصوت و كنا نذهب للصلاة عن طيب خاطر خاشعين طالبين من العلي القدير ان يهدينا و ان يحفظنا و ان ينجح اعمالنا....
57 - مواطن2 الخميس 21 نونبر 2019 - 18:53
الى من يريد من المساجد ان تبقى مفتوحة ان ياتي لي بسبب واحد منطقي يجعلها تبقى مفتوحة...والله سبحانه وتعالى يقول = فاذا قضيت الصلاة فانتشروا في الارض وابتغوا من فضل الله ....الى آخر الآية = والمعنى واضح وهي ان المسجد وجد للصلاة فقط....وهل لاحدهم ان يقول لي ما سبب بقائه في المسجد بعد انتهاء الصلاة.قد يكون هذا الامر واردا في البوادي لبعد بعض المواطنين عن المسجد..وقد يفضلون البقاء بداخله في انتظار الصلاة الموالية...وهذا الامر يكون ناذرا.المهم ومن المنطق والمعقول ان تغلق المساجد بعد الصلاة بمدة معينة.وكل من ينتقد ذلك اعتقد انه يجانب الصواب.وبالتالي فالمسجد لا يمكن ان يكون فضاء للمذاكرة او للخوض في امور خارجة عن التعبد.
58 - CatchMeIfYouCan الخميس 21 نونبر 2019 - 20:26
كيف بالله عليك و المسجد أصبح كالادارة يفتح الباب قبل الصلاة و يغلق عند انتهاء الصلاة باستثناء صلاة المغرب و العشاء يبقى مفتوح،المساجد غير نظيفة بسبب الاهمال لولا تطوع بعض الشباب جزاهم الله خيرا ،و كيف نحن راضون و انتم ترضون على الناس عدد التسليمات ،و كذا تفرضون قراءة القرآن جماعة بعد صلاة المغرب و الصبح.و تمنعون الاعتكاف في رمضان.
قال الله تعالى :(( (وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنْ مَنَعَ مَسَاجِدَ اللَّهِ أَنْ يُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ وَسَعَى فِي خَرَابِهَا أُوْلَئِكَ مَا كَانَ لَهُمْ أَنْ يَدْخُلُوهَا إِلَّا خَائِفِينَ لَهُمْ فِي الدُّنْيَا خِزْيٌ وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ)) البقرة/114.
59 - Huv الخميس 21 نونبر 2019 - 22:24
الحكومة تقوم بمجهود جبار للإعتناء بالمساجد والوزير يقوم بمجهود أساسي ومهم للحفاض على الأمن الروحي للمغاربة وأدعو من هدا المنبر لزيادة الحكومة بناء المزيد من المساجد وأن تكون مجاورة لها مٱوي لإيواء المشردين والدين يبيتون في العراء.
60 - محمد أمدجار الخميس 21 نونبر 2019 - 22:54
ينبغي على رواد بيوت الله أن يحافظوا على نظافة مساجدهم ، وأن يتسموا بالوقار والسكينة ،
وأن يستغلوا الكهرباء والماء باقتصاد ،
والايهدروا مقدرات المساجد ،
وعلى المسلم أن يكون من عمار بيوت الله حسا ومعنا ،
بعض الإخوة تعليقاتهم بعيدة كل البعد عن الموضوع ،
فلايخفى على الناظر بعين الإنصاف أن الوزارة قامت بمجهودات جبارة من أجل الرقي ببيوت الله تعالى ،
وعلى كل واحد منا أن يتحمل مسؤوليته من أجل الحفاظ على مقدرات وطنه ، وان لانرمي اللوم على الآخرين دائما ،
لنرتقي بفكرنا وببلدنا ، ولنحافظ على مقدرات وطننا ،
سواء المساجد أو المدارس أوالمستشفيات ،وأن نحافظ على نظافة شوارعنا ،فنحن السبب الأول والمسؤول الأول على ذلك ،
والله ولي التوفيق
61 - علي الجمعة 22 نونبر 2019 - 14:56
يالكم من وزارة منافقة....فأغلب مساجد المملكة بنوها المحسنين وقامو بدعمها ماديا .......أما وزارتكم فهي محترفة فقط في التجسس والتنصت على الأئمة والخطباء حتى أنكم قمتم بإيقاف مجموعة منهم عن العمل بدون مبررات.........الله ياخذ فيكم الحق ....
والغريب في الأمر أن جل الوزارات تم تغيير أجهزتها إلا أحمد توفيق مكث في كرسيه لسنوات ولحد الآن لانعرف مالسبب مع أن هذا الشخص مطلوب للمحاسبة والتنحية من منصبه........
62 - ق.غ الجمعة 22 نونبر 2019 - 18:45
لقد تخلى المغاربة للأسف الشديد عن هندسة المساجد كما تركها الأجداد من ادارسة و مرابطون و موحدون و مرينيون الذين كانوا يفكرون جيدا و نضرا للحر الشديد الذي تعرفه بلادنا في فصل الصيف ،شيدوا مساجد مفتوحة جزئيا على السماء و بصحن كمسجد القرويين و جامع السنة بالرباط ،من اجل دوران الهواء. اما الان ماذا نرى ?. مساجد تحسبها كنائس محاطة بالهوائيات من كل جانب و بالابواق كان الناس صم. سؤال كيف كان الناس يستمعون فيما مضى الى خطبة الجمعة بدون بوق?
المجموع: 62 | عرض: 1 - 62

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.