24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. البرلمان المصري يوصي بتعزيز التعاون مع المغرب (5.00)

  2. جمعية تشيد سدا فلاحيا لإنعاش فرشة الماء بزاكورة (5.00)

  3. حناجر حقوقيين وإسلاميين تصدح بمطلب العدالة وحرية المعتقلين (5.00)

  4. مسافرة أمريكيّة تفضح عجز شركة "لارام" عن حماية معطيات الزبناء (5.00)

  5. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "ضمير" تنادي بتعديل نظام المواريث في مذكرة "المغرب الذي نريد"

"ضمير" تنادي بتعديل نظام المواريث في مذكرة "المغرب الذي نريد"

"ضمير" تنادي بتعديل نظام المواريث في مذكرة "المغرب الذي نريد"

الحلّ الأمثل لتطوير القواعد القانونية المغربية، والتمثّلات الجماعية، حول مختلف القضايا المجتمعية، حَسَبَ حركة "ضمير"، هو إحداث "مجلس أعلى للحوار المجتمعيّ"، يدبّر موضوع الحوار الاجتماعي، لتظلّ مجموعة من القضايا المرتبطة بالتّعدّد المجتمعي في المغرب موضوع نقاش شبه دائم، مع إدراجها في إطار أكثر شمولا وإدماجا للشّعب المغربي ككلّ.

واقترحت الحركة في مذكّرة قدّمَتها في المكتبة الوطنية بالرباط، الأربعاء، حول "النّموذج التّنموي الجديد" للمملكة، أن تضمّ تمثيلية هذا المجلس جميع القوى الحيّة في البلاد، لإضفاء طابع مؤسّساتي على النّقاش، من أحزابٍ سياسية، ونقابات، وجامعيّين، ومنظّمات غير حكومية، ومجتمع مدنيّ، لـ"مطارحة تحليلاتها، والتّعبير عن قناعاتها، واقتراح توصيّاتها بكلّ حرّيّة".

دفاع عن المساواة

ودعت حركة ضمير في مذكّرتها المعنونة بـ"المغرب الذي نريد" إلى أن يشمل التّشريع المغربي نظامَين مختلفين للإرث، يعتمد أحدهما على الشّريعة الإسلامية ويؤسَّس على قاعدة "للذّكَر مثل حظّ الأُنثَيَين"، والآخر على المساواة التّامّة بين الجنسين، ويحظر كلّيّا حرمان أيّ واحد من ذوي الحقوق من الميراث.

وأضافت الحركة أنّها تقترح مدّة تتراوح بين ثلاث وخمس سنوات، يظَلَّ فيها النّظام المحكوم بالمبادئ الدّينية هو النّظام العامّ المطبّق، ويكون النّظام المدنيّ اختياريا، وتنفَّذ بمقتضاه إرادة الشّخص المتوَفّى المُعبَّر عنها عن طريق وصيَّتِه. ثم بعد انقضاء المرحلة الانتقالية وتَطَوُّر العقليات والسّلوكيات، يصبح النّظام المدني هو النّظام العامّ، ليشكِّلَ النّظام الديني استثناء يُطَبَّق إذا ما أوصى به الهالكون.

كما دعت الحركة إلى تمكين الأمّهات العازِبات وأطفالِهِنَّ من حقوقهم، ثم زادت موضّحة: "تعاني النّساء اللواتي لهنّ أطفال خارج مؤسّسة الزّواج من تمييز قانوني بالغ، ويطال الإجحاف نفسه الأطفال المولودين نتيجة علاقات جنسية خارج إطار الزّواج. ويجرّم القانون الجنائي المغربي هذا الصّنف من العلاقات، وعواقب التّجريم أكثر جسامة على النّساء؛ لأن المرأة الحبلى خارج إطار الزواج تجد نفسها مجرَّدَة بشكل مطلق من كلّ حقٍّ قانوني، بل ومحرومة من كلّ وسيلة قانونية لمتابعة شريكها، لربط مدوّنة الأسرة إثبات النّسب والبنوّة بفراش الزّوجية".

هذه الوضعية القانونية، تضيف مذكّرة "ضمير"، ينتج عنها غياب سند يضمن للأمّ العازبة الحصول على دفتر عائلي تسجّل فيه أبناءها؛ لأن تسليم هذه الوثيقة يبقى خاضعا للسّلطة التّقديرية للإدارة؛ علاوة على أنّ مجرّد طلب الحصول على دفتر عائلي قد يعرّض "الفتاة الأمّ" للمتابعة جنائيا بتهمة إقامة علاقات جنسية خارج إطار الزّواج، والاستفادة من التعويضات المالية لصندوق التّكافل العائلي تشترط إثبات قيام العلاقة الزوجية أو انحلال ميثاق الزواج.

وأوصت حركة ضمير بـ"ضمان تشريع الأسرة مقتضيات تُجبِرُ الأب غير الشّرعيّ على الاعتراف ببنوَّة طفله، وإجازة لجوء الأم إلى القضاء، في غياب ذلك، لإنجاز تحليل للحمض النووي لإثبات نسب المولود"، كما أوصت بأن تكون العقوبات صارمة على الأب كلّما نفى أبوّته وأثبتت ذلك تحاليل الحمض النووي، مع نفقة تتناسب مع دخله، وجعل تسليم دفتر عائلي للأمّ العازبة والطّفل حقّا مكفولا، لا مجال للإدارة في المماطلة إزاءه؛ كما دعت إلى أن تكفّ المتابعات القضائية ضدّ هذه الفئة، تبعا لضرورة إلغاء تجريم العلاقات الجنسية الرّضائيّة بين البالغين.

ووصفت المذكّرة تزويج الفتيات القاصرات بـ"الاغتصاب المقنَّع"، ودعت إلى تطبيق أشدّ العقوبات الجنائية عليه، حتى ولو كان مشمولا بموافقة أبويّة، وترخيص قضائي، مع ضرورة نصّ القانون صراحة على "المنع النهائي له، دون أيّ إمكانية استثنائية، ودون منح القاضي أيّ سلطة تقديرية"؛ كما دعت، في المذكّرة ذاتها، إلى تجريم الاغتصاب الزّوجي، وتوفير الحماية القانونية للنّساء اللائي يقعن ضحايا له.

حفظ للحريات والتعدّد

وتسجّل مذكّرة "المغرب الذي نريد" أن المرجعية الدينية المزدوجة للمملكة، المنصوص عليها في دستورها، بكون الإسلام دينا للدّولة، ورئيس الدولة هو أيضا أمير للمؤمنين، تلعب دورا في تحقيق التماسك الوطني، وتعزيز الروابط الاجتماعية بين جميع المواطنين، مع زيادة أهميتها بسعيها إلى الانصهار في إطار تنوّع تاريخي وثقافي وديني مع مكوّنات عربية، وإسلامية، وأمازيغية، وصحراوية حسّانية، وروافد إفريقية، وأندلسية، وعبرية، ومتوسّطية؛ إضافة إلى ملاءمة المغرب قانونه بشكل دائم مع أفضل المعايير الدولية، واستناده إلى مصادر تشريعية أخرى غير المصادر الدينية، مع الاحتفاظ بـ"القانون الإسلامي القديم" في الأحكام المتعلّقة بالأحوال الشّخصيّة.

وتستدرك مذكّرة "ضمير": "القوانين التي كانت موضوع إصلاحات كبرى تمَّ الحصول عليها في معظم الأحيان عبر النّضالات التي خاضَتها جمعيات المجتمع المدني"، وتضيف: "المغرب اليوم في حاجة ملحّة إلى تحقيق قفزة نوعية جديدة في مجال تكييف قانونه الوضعي المطبَّق على الأحوال الشخصية للمواطِنين".

وتوصي الحركة بجعل القانون الوضعي يعترف بحقّ الأقليات التي توجد أكثر فأكثر بالمغرب في الوجود، والتعبير، والعيش في انسجام مع ذاتها، مع إطلاق ورش كبير لإصلاح القوانين الماسّة بالحرّيّات، بهدف النّصّ على حرية الضمير والمعتقد، في القانون، والتّسريع بإلغاء تجريم العلاقات الحرّة والرّضائية بين البالغين الرّاشدين، فضلا عن الإنهاء الإرادي للحمل.

وتقترح الحركة نفسها أن تكون عملية إلغاء التّجريم المقترحة مصحوبة بشرطين أساسيّين، هما ممارسة الحرية المتعلّقة بالسّلوكيات الفرديّة في إطار خاصّ، أو في إطار مخصّص لهذا الغرض، مستشفى، أو عيادة، أو مطعم…وأن يعكس هذا التّمرين اختيار شخصيّا بعيدا عن أيّ هدف تبشيري.

وسطّرت "ضمير" على اعتقادها أنّ النموذج التنموي الجديد يجب ألا يقتَصر على المواطنين المغاربة بمفردهم، بل أن يشمل، أيضا، الأجانب الرّاغبين في الاندماج بالمغرب، المنحدرين أساسا من بلدان إفريقيا جنوب الصّحراء، وهو ما يعني أنّ من واجب السّلطات العمومية البت في طلباتهم في آجال جدّ قصيرة، ومنح الأجانب الحاصلين على شغل أو المتزوّجين بمغاربة أو مغربيات بطائق إقامة بقوّة القانون.

كما نادت المذكّرة باستقبال البلاد اللاجئين الذين لهم الحقّ في الحماية من قبل المملكة، بكرامة، مع ترحيل الأجانب الذين ليست لهم قابلية للاندماج، توّا، إلى بلدانهم الأصلية، "كي لا يوسّعوا دائرة الهجرة السّرّيّة ويعمّقوا العوز الاجتماعي ببلادنا"، مع تدبير الدولة سياسة الهجرة بشكل رحيم، بتنسيق مع سلطات مختلف الدول الإفريقية التي ينحدر منها المهاجرون.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (78)

1 - Samir الخميس 21 نونبر 2019 - 05:56
لا تتكلموا بإسمي، ورثوا أبنائكم في حياتكم كما تشاؤون ، ورثوهم حتى للانثى مثل حظ الذكريين... طبعا اذا كنن لكم ما يورث ،
2 - حايبر الخميس 21 نونبر 2019 - 06:00
ضمير بدون ضمير لو كان لها ضمير لما طالبت بتغيير شرع آلله ولكن قتله الجشع
3 - ادريس الخميس 21 نونبر 2019 - 06:04
((ويحضر كلّيّا حرمان أيّ واحد من ذوي الحقوق من الميراث.))
من هم ذوي الحقوق ؟
انهم الذين حددتهم الشريعة . وليسوا الذكر والانثى من الابناء فقط ان وجدوا.
انهم الاب والام والاخ والاخت ... بعد المديونين وايضا ممن حضر القسمة وان لم تكن لهم قرابة مع الموروث .
عن اي اصحاب الحقوق تتحدثون بعد هذا؟؟؟
4 - Not in my name الخميس 21 نونبر 2019 - 06:12
المغرب الذي تريده حفنة منعدمي الضمير تنتحل صفة نصبت نفسها وصية على المغربيات و المغاربة و هم منهم برآء !!! المغاربة يبحثون عن فرص عمل شريف يريدون قطاع صحة في المستوى يريدون تعليمًا يناسب تحديات العصر و يحافظ على هويتهم من الذوبان... و تأتي معاول الهدم كطفيليات تتحرش بهم !
5 - شرع الناس الخميس 21 نونبر 2019 - 06:25
خلاصة قولكم جعل القانون الوضعي هو مصدر التشريع على حساب ما تبقى من شرع الله ، بالله عليكم كيف يبقى دين الدولة الإسلام آنذاك؟
6 - مغربي ساكن فالمغرب الخميس 21 نونبر 2019 - 06:28
قال تعالى: (ﺍﻟﻠَّﻪُ ﻭَﻟِﻲُّ ﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﺁﻣَﻨُﻮﺍ ﻳُﺨْﺮِﺟُﻬُﻢ ﻣِّﻦَ ﺍﻟﻈُّﻠُﻤَﺎﺕِ ﺇِﻟَﻰ ﺍﻟﻨُّﻮﺭِ ۖ ﻭَﺍﻟَّﺬِﻳﻦَ ﻛَﻔَﺮُﻭﺍ ﺃَﻭْﻟِﻴَﺎﺅُﻫُﻢُ ﺍﻟﻄَّﺎﻏُﻮﺕُ ﻳُﺨْﺮِﺟُﻮﻧَﻬُﻢ ﻣِّﻦَ ﺍﻟﻨُّﻮﺭِ ﺇِﻟَﻰ ﺍﻟﻈُّﻠُﻤَﺎﺕِ ۗ ﺃُﻭﻟَٰﺌِﻚَ ﺃَﺻْﺤَﺎﺏُ ﺍﻟﻨَّﺎﺭِ ۖ ﻫُﻢْ ﻓِﻴﻬَﺎ ﺧَﺎﻟِﺪُﻭﻥَ) [البقرة 257]
7 - زوبعة الفنجان. الخميس 21 نونبر 2019 - 06:28
اما في ما يخص الأرت وبما أن الأغلبية الساحقة من المغاربة مسلمون بفطرتهم فمن المناسب أن يكون النظام الديني هو الأساس والعام والنظام المدني استثنائيا لكل من يرغب في ذلك وأوصى به قبل موته.وفي ما يخص الشق المتعلق بتنظيم الأسرة فإن حركة ضمير باقتراحها هذا ضربت عرض الحائض بمدونة الأسرة وفتحت باب التعدد على مصراعيه وهي بفعلها هذا رحيمة بالمرأة لأن اقتراحها هذا سيسمح للعديد من النساء في ممارسة أحد حقوقهن الفطرية في الوجود (الزواج) الذي حرمته المدونة عليهن كما أنه سيسمح للرجال كذلك بما شرع الله لهم ولكن بطرق ملتوية.وللاشارة فقط فإن أخطر واغرب شيء في مدونة الأسرة هو حرمان عدد كبير من النساء من الزواج دون البحت عن الكيفية والطريقة التي سيسمح بزواجهن دون التعدد باستقدام الرجال مثلا من الخارج على غرار ما تقوم به حاليا بعض الدول مثل كندا وروسيا و.
8 - متابع الخميس 21 نونبر 2019 - 06:30
من اين يهبوا هولاء الذين يريدون علمنة بلادنا رحم الله الحسن الثاني عندما خاطب الجمعيات النسايية * لا تطلبوا مني مخالفة ما هو وارد فيه نص قراني* واعان الله رييس تونس الجديد الذي قال في خطاباته في الحملة الانتخابية في المساواة في الارث *نطبق ما ورد في كتاب الله تعالي حرفيا للذكر مثل حظ الانثيين* اذا كفي هراءا وليصمت هولاء العلمانيون الي الابد
9 - مغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 06:36
ليس لكم ضمير بتاتا !!!! كيف تريدون أن تغيروا شرع الله. من أحل لكم دلك. اتقوا الله في أنفسكم وتركوا أمور الدنيا والدين لله. وكفى من خطف الأنظار. واهتموا بأمور أخرى في المجتمع.
10 - شيغيفارا الخميس 21 نونبر 2019 - 06:43
ادا كنت تملكين ضميرا لا تجادلي في امر حسم فيه القرآن لحكمة يعلمها الله
والله احكم الحاكمين.
11 - مواطن مغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 06:52
لا نقاش في شريعة الله. انتهى الكلام
12 - المطلب الخميس 21 نونبر 2019 - 07:02
النيابة العامة،النيابة العامة،النيابة العامة؛هل اصبح شعارنا الوطن الملك فقط لا تكيلو بمكيالين في المقدسات انه ضرب حتى في المقدسين امارة المؤنين حامية الملة والدين وفي الامة الاسلامية المغربية اذن هذه الشرذمة المارقة تعدت الحدود واسقطت شعار الله الوطن الملك التهم ثقيلة،وهناك مجالس علمية وفقهاء وعلماء..لهم وحدهم حق (الاجتهادوالقياسوالاجماع)هذه ليست حرية تعبير والا اتركوا حرية التعبير بدون قيود حتى يختلط الحابل بالنابل؛فيضرب الاسلام والوطن والملك وانتم تتفرجون.
13 - من تمام العدل الخميس 21 نونبر 2019 - 07:06
كمواطن مغربي أساند هذه المقترحات. من تمام العدل أن توزع التركة على الأبناء بتسا وي. فعلى سبيل المثال أنا الدخلي الشهري أكثر من 30000 درهم أما أخي فدخله أكثر من 40000 في حين أختي لا تعمل و زوجها بالكاد دخله 3000 درهم. ونحن الأن بصدد توزيع التركة صراحة أجد من الظلم أن تأخذ أختي نصف ما ما أخذه مع العلم هي من كانت تعتني بأبي في أخر أيامه. أما تبرير الرجل يأخد أكثر من المرأة لأنه مسؤول عن النفقة معندو حتى معنا
14 - Marocain msoni الخميس 21 نونبر 2019 - 07:19
Est ce que y’a quelqu’un qui peu nous expliqué c quoi (om 3aziba) au lieu de dur fasidate vous dite mère célibataire et plus que ça elle veulent partage léritage sobhan lah 3alamat sa3a
15 - Youssef de sygh الخميس 21 نونبر 2019 - 07:26
لا يحق لأحد أن ياخد حق ليس من حقه ما بني على باطل فهو باطل
لا المتبني ولا الوارت الابن بالزنا ذنوبهم على من كان هو السبب
المهم أمور الدنيا من الأحسن للإنسان أن يتوكل على الله تعالى ولا ياخد حق ليس حقه
16 - عبدالرحمن الخميس 21 نونبر 2019 - 07:28
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم. سنصل الى مرحلة يكون ديننا الإسلامي الحنيف غريب عنا. هذه الحركة تتكلم وكان المغاربة اعطوا لها النيابة والتوكيل.
17 - عبد الله المحمدي الخميس 21 نونبر 2019 - 07:30
منظمة ضمير التي لا ضمير لها وهدفها مسطر جيدا وهو تنفيذ مخططات الليبرالية الحديثة التي تسعى إلى القضاء على خصوصيات الشعوب وهوياتها وخاصة الدينية وبالأخص الإسلامية...
18 - الشرقي الخميس 21 نونبر 2019 - 07:34
يتضح بأن هؤلاء ينوبون عن ضمير الغائب وهو الإستعمار الغربي والإستكبار العالمي المعادي لكل ماهو إسلامي. ولتغيير القانون يجب القيام باستفتاء شعبي ليتأكد هؤلاء ومن كلفهم بتغيير عقيدة الأمة بأنهم لايمتلون إلا أنفسهم
19 - حل امثل الخميس 21 نونبر 2019 - 07:34
في الحقيقة ان يبقى الاختيار فردي هو الامثل لمختلف مكونات المجتمع
من اراد الشريعة يطبقها ومن اراد غير دالك فهو حر ويكون الجميع مسئول عن نفسه امام الله
ولادخل لاي شخص في الاخر المسالة ستكون عادلة للكل
كالسلف من الابناك كل حر في اختياره
20 - خليل الخميس 21 نونبر 2019 - 07:35
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، حسبي الله ونعم الوكيل،
21 - َمغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 07:36
لي بغا يبدل الارث ساهلا يبدل البلاد.
22 - مغربي قح الخميس 21 نونبر 2019 - 07:38
(الضمير ) تسعون في تفشي الفصائح والانحلال الخلقي حسبي الله ونعم الوكيل حتى ماجاء في القرءان والسنة اردتم تغييره من ارث وووووو.حسبي الله فيكم يا جهااااال
23 - وناغ الخميس 21 نونبر 2019 - 07:50
يجب كدالك
مراجعة
النظام الشمسي
ليس
في
صالحنا
ان
تشرق
الشمس
من
المشرق
نريدها
ان تشرق
من المغرب
وتغرب
من المشرق
24 - Gharrad Mostafa الخميس 21 نونبر 2019 - 07:55
اذا ما نظرنا إلى الواقع والى القانون، نرى ان هناك بعض التعارض بينهما..
وقانون المواريث ليس عادلا في كل مقتضياته. اذا وجب التفكير لإيجاد حلول من أجل ملائمة القانون مع واقع المجتمع الحالي.
ومن بين ما اقترحه هو أن يتم احداث مقتضيات قانونية لاستفادة افراد العايلة الذين يشاركون في تحصيل ثروة الأب من حصة تناسب ما اسمهموا به قبل موت مورثهم.
مثلا اب فلاح كان يملك 3 هكتارات من الأراضي الزراعية في بداية حياته، وله أربعة أبناء. ثلاثة منهم هاجروا إلى المدينة ولم يساهموا مع ابيهم في اي نشاط فلاخي. وواحد بقي مع أبيه وعمل في الفلاحة طول حياته . وقبل موت الاب تراكمت الثروة واشترى الاب باسمه أربعة هكتارات أخرى. بحيث أصبح لديه 7 هكتارات.
فهل من العدل ان بقسم الرصيد العقاري بين الأخوة الأربعة مناصفة؟ ؟؟؟؟؟
25 - محمد الخميس 21 نونبر 2019 - 07:58
ماذا يملك المغاربة ليورثوه لأبنائهم؟
الذي يريد المساواة في الارث فليغير دينه الى المسيحية او اليهودية حيث يمكنه أن يوصي بممتلكاته لكلب أو حمار أعزكم الله وهما مثالين للوفاء ونكران الذات؟ وقبل ذلك حبذا لو قمتم بدراسة مقارنة بين الميراث في ديننا الحنيف والديانات الأخرى. وبالمناسبة لا يمنعكم أحد من ان تقسموا قيد حياتكم حطام الدنيا بالتساوي بين أبنائكم!؟ فلماذا الاصرار على هذا الموضوع؟
26 - مغربي قح الخميس 21 نونبر 2019 - 08:08
عمركم تحلمو تغيرو الإرث. راه امير المؤمنين حفظه الله بهذ الصفة ديالو ميسمحش بهذ الفعل. و سبق قال في خطاب في برلمان بصفتي أمير المؤمنين لا يمكن أن أحرم ما أحل الله أو أحل ما حرم الله. لكن نتما عندكم سياسة اليهود كتبداو وحدة بوحدة و على المد البعيد.
27 - Boumajd abdelouahad الخميس 21 نونبر 2019 - 08:12
متل هؤلاء يريدون تخريب قيم المجتمع الإله سبحانه وتعالى فصل في أمر الميراث .ولا ي
حق لمسلم الاعتراض على حكم و قضاء الله.
-اما مسألة العلاقات الجنسية خارج إطار الزواج فيجب تشديد العقوبات على أصحابها .مع الحق في الخبرة الجينية في حالة الحمل
اما دعاة الشدود الجنسي يجب أن لا تقل عقوبتها عن 5 سنوات.و افضل حل لكل مشاكلنا الرجوع إلى الكتاب والسنة .
28 - الإسلام استسلام لأحكام الله الخميس 21 نونبر 2019 - 08:18
وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآيَاتِ ۚ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (18) إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ ۚ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ (19) وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَءُوفٌ رَّحِيمٌ (20)
29 - واقع الخميس 21 نونبر 2019 - 08:19
لن يفهم هذا الا لمن ترك بناتا وتوفي ثم يأتي أولاد العم أو حتى العم ويسطو بغير وجه حق على شيء لا علاقة له. كل هذا ليس من دين الله بل اجتهاد أصله سياسي من العهد العباسي.. يجب تخليص الارث من إسلام التراث، واعطاء الاعتبار للوصية والتوعية بها في المساجد حقا.
30 - وعزيز الخميس 21 نونبر 2019 - 08:22
ما معنى هذا....
أن يشمل التّشريع المغربي نظامَين مختلفين للإرث، يعتمد أحدهما على الشّريعة الإسلامية ويؤسَّس على قاعدة "للذّكَر مثل حظّ الأُنثَيَين"، والآخر على المساواة التّامّة بين الجنسين، ويحظر كلّيّا حرمان أيّ واحد من ذوي الحقوق من الميراث.



اي مغرب تريدون من مثل هذه الخرجات؟؟؟


و يحظر كليا حرمان..... ؟؟؟؟؟



قال الله سبحانه و تعالى : و الله يعلم و انتم لا تعلمون..


كفى من اللعب..... بالكلمات...
الله سمى نفسه العادل.... و كفى


فكر في طرق أخرى للتنمية... و دعوا الإرث.. فقد تكفل به الخالق..


كفى عبثا...
31 - سعيد الخميس 21 نونبر 2019 - 08:22
هذا معناه القضاءعلى الإسلام وعلى شريعة الله تدريجيا. كفى من تقليد الغربيين في التفاهات والأكاذيب وقلدوهم في العلوم الدنيوية واتركوا الدين جانبا فلستم مؤهلين للخوض فيه. وتذكروا القاعدة الشرعية .لا اجتهاد مع ورود النص.فاتقوا الله في دينكم لانكم مساءلون
32 - محمد أيوب الخميس 21 نونبر 2019 - 08:24
أمر منطقي:
جاء في المقال:"ودعت حركة ضمير في مذكّرتها المعنونة بـ"المغرب الذي نريد"إلى أن يشمل التّشريع المغربي نظامَين مختلفين للإرث،يعتمد أحدهما على الشّريعة الإسلامية ويؤسَّس على قاعدة "للذّكَر مثل حظّ الأُنثَيَين"،والآخر على المساواة التّامّة بين الجنسين،ويحظر كلّيّا حرمان أيّ واحد من ذوي الحقوق من الميراث"...رأيي أن هذا المطلب منطقي ويتناشى مع حرية الفرد في الاختيار..يقول تعالى:"لكم دينكم ولي دين"ويقول مخاطبا النبي محمد صلى الله عليه وسلم:"أفأنت تكره الناس حتى يكونوا مومنين"ويقول: "لا اكراه في الدين"..ففي بلدنا يوجد أناس لا يتمنون بدين الاسلام،فهم اما ملاحدة لا يتمنون بوجود الله او يتمنون بديانة أخرى..فمن حق هؤلاء أن لا تطبق عليهم أحكام الإسلام في العبادات كما في المعاملات وحكمهم يبقى بيد الخالق سبحانه وتعالى وبالتالي لا يجب اكراههم على تطبيق أحكام الإسلام..أكثر من ذلك فإن أمثال هؤلاء يجب عدم دفنهم في مقابر المسلمين،وهذا ما أغفلته مذكرة مطالب هذه الجبهة في مشروعها:"المغرب الذي نريد"،فقد اختاروا أن يكونوا غير مسلمين وبالتالي فهم يرفضون تطبيق أحكامه عليهم..فاتروكهم لما اختاروا..
33 - ليس لكم ضمير الخميس 21 نونبر 2019 - 08:25
وَاتْلُ عَلَيْهِمْ نَبَأَ الَّذِي آتَيْنَاهُ آيَاتِنَا فَانسَلَخَ مِنْهَا فَأَتْبَعَهُ الشَّيْطَانُ فَكَانَ مِنَ الْغَاوِينَ (175) وَلَوْ شِئْنَا لَرَفَعْنَاهُ بِهَا وَلَٰكِنَّهُ أَخْلَدَ إِلَى الْأَرْضِ وَاتَّبَعَ هَوَاهُ ۚ فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث ۚ ذَّٰلِكَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ فَاقْصُصِ الْقَصَصَ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (176) سَاءَ مَثَلًا الْقَوْمُ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَأَنفُسَهُمْ كَانُوا يَظْلِمُونَ (177) مَن يَهْدِ اللَّهُ فَهُوَ الْمُهْتَدِي ۖ وَمَن يُضْلِلْ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ (178)
34 - عادل الخميس 21 نونبر 2019 - 08:30
كرهتونا في الزواج بسبب مدونة الاسرة زيدو كرهونا تاني بسبب المساواة في الارث. بقاو بيرات
35 - يوسف المراكشي الخميس 21 نونبر 2019 - 08:32
لاحول ولا قوة الا بالله العلي العضيم.
36 - الرضى الخميس 21 نونبر 2019 - 08:32
بعض القضايا الحساسة يجب أن تكون موضوع نقاش وطني و يدلي الجميع رأيه فيها دون تصغير أو تحقير أحد و أن تكون موضوع إستفتاء نتائجه تلزم الجميع و لا أن يعهد للبث فيها لجمعية لا يعرف منهم أعضائها و من خول لهم التحدث بإسم الجميع و من يمولهم.يمكن أن يضغط لكي يطبق ما يريدون دون الأخد بعين الإعتبار موقف المغاربة و سيكون ما فعلوه كالسم بث في الجسم المغربي بعد مدة سيظهر تأثيره السلبي.
37 - مغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 08:32
قالت ليناالنظام الديني هو الاستتناء هههههههههههههههههه........من انت حتى تتكلمي وتقرري نيابة عن 40 مليون نسمة؟؟؟؟.
38 - الأصييييل الخميس 21 نونبر 2019 - 08:36
تأملوا في صورة هذه البدوية التي تتقدم التظاهرة ؟ هل تفقه شيئا مما كتب على اللافتة التي تحملها من وراءها تلك.......التي تخفي وجهها؟
39 - ورزازي الخميس 21 نونبر 2019 - 08:42
الدين ليس هو مشكل المجتمع بل تدني الأخلاق والقيم. الكل يهاجم الدين ويجعل منه كبش فداء والقليل فقط من يتكلمون عن الاخلاق...
40 - الضمير الميتتر الخميس 21 نونبر 2019 - 08:42
المغرب الذي تريدون ليس هو المغرب الذي يريده المغاربة. أنتم تريدون ونحن نريد ولا يكون إلا ما يريده المغاربة أجمعين وليس ما تريده المفسدين في الأرض.
41 - ابراهيم الخميس 21 نونبر 2019 - 08:49
السؤال هو كم عدد المغاربة الذين تمثلهم "ضمير"؟ حينما تقول : المغرب الذي نريد، فلا بد ان نعلم عدد المغاربة الذين تمثلونهم من بين 36 مليون نسمة ،إذا تجاوز العدد 50% ،فلكم كامل الحق في فرض ما تريدون أما ان كنتم تمثلمون فقط انفسكم ، فالله يعطينا وجهكم....
42 - النسر الخميس 21 نونبر 2019 - 08:57
اشمن حرية هادي الله يهديكم. لا لمثل هذه الاملاءات الخارجية
43 - عابر الخميس 21 نونبر 2019 - 09:00
المسالة الوحيدة الذي قسمها الله عز وجل بيده من فوق سبع سموات هي الإرث واوصى به للمؤمنين للتعايش
ولما اصبح بيننا أناس ملحدون ونصارى واسماء اخرى أرادوا ان يغيروا شرع الله فكيف لقوم يحاربون الله علانية ان يفلحوا ؟ الأهم لا تأخذنا بما فعله السفهاء من ما لا يخافونك
44 - وعزيز الخميس 21 نونبر 2019 - 09:02
اي ضمير....



لقد تاه بعض البشر....

(( التسريع بالغاء...))

((منح..... طائق إقامة بقوة القانون))

((البث في طلباتهم في اجال قصيرة))



كثرة الإملاءات.....



من انتم حتى تتحدثون هكذا مع الغالبية التي ترفض كل هذه الأحلام.... انها احلام....


((كل من يريد جعل الزنى علاقة رضائية....))


يرد كلامه.... لانه لا يستوي...


المنكر يجب أن يبقى منكرا...

اذا اراد البعض جعله معروفا.... فهي بداية الانذار نحو الحيوانية.نحو خلط الأنساب. و نشر الأمراض...

من ابتلي فليستر نفسه و ليطلب من خالقه الغفران و التوبة وو قبل يوم الحساب.. أن كنتم مؤمنين....

اما اذا كان العكس.... فلا تملون و تفرضون علينا دينكم الجديد.


هل يعقل ان ترى زوجتك مع شخص آخر.. و تسكت او يسكت القانون اذا قالت لك :انا راضية بما افعل و ما شانك و ما شان القانون في حياتي ؟؟

و انت ايتها الزوجة اذا وجدت زوجك مع امرأة آخرى في بيت الزوجية.. عليك أن تاتيهما بأس عصير برتقال بارد.. لأنهما على رضاء تام بما يصنعا...!!!!!


قس على هذا...
هل مازال لدى من يدعي هذا اي رشد؟
لا تقولوا نريد جعل المستور معاشا....

كل و حسابه عند ربه.
45 - محمد الخميس 21 نونبر 2019 - 09:12
الغريب في الأمر أن الكل يريد آخر موديل في السيارة ,في الهاتف ,في كل شيء إلا قوانين العصور الوسطى .
ليس من العدل أن تعطي الرجل 100 لأنه رجل وتعطي المرأة 50 لأنها امرأة .
46 - Amazigh الخميس 21 نونبر 2019 - 09:28
اذا اراد هؤولاء المثلية في كل شيء ٠فما على هالككم الا ان يكتب و صية ٠
بموجبها يوصي للبنت الشيء الزائد حتى تتساوى مع ياخذه اخوها الذكر٠ فالوصية تنفذ قبل الارث٠ فهذا معمول به ٠ام ان غرضكم هو محوا ما تبق من الشريعة في المواريث٠ عجبا لقوم يحاربون ما انزل الله علنا ويبغونها عوجا٠
الحديث المذكور أخرجه الإمام أحمد في مسنده والطبراني في المعجم الكبير وابن حبان في صحيحه بإسناد جيد عن أبي أمامة الباهلي رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة فكلما انتقضت عروة تشبث الناس بالتي تليها وأولهن نقضا الحكم وآخرهن الصلاة)
47 - احمد.. الخميس 21 نونبر 2019 - 09:46
في حالة الديون كل يهرب ، ويقول ماعندي والو !! فكرو في رد الديون الى أصحابها ، اما توزيع اﻻرث ، في الدول المتحضرة يمكن ان ﻻ يرث اﻻبناء ولو درهم ، حسب الوصية !! اما اﻻرث في اﻻسﻻم مرة تاخد المرأة اكثرمن الرجل، مرة متساويين ، مرة ياخد الرجل اكثر، لحكمة ﻻ يعلمها اﻻ الله ، لكن المهم الديون نسيتهوم !!
48 - محمد أيوب الخميس 21 نونبر 2019 - 09:51
الرقم13:
يا أخي ما تراه أنت غير عدل لا يمكنه أن يكون كذلك عند آخرين يؤمنون بأن العدل الالهي مطلق..إن كنت ترى بأن أختك:"مظلومة"فما عليك إلا أن تتنازل لها أنت وأخوك عن نصيبيكما من الإرث..إن الله تعالى اختص تقسيم الإرث لننسه فحكم بأن تتم قسمته كما ورد في كتابه الحكيم..ومن يرى أن ذلك ليس عدلا فما عليه الا أن يتنازل عن نصيبه للورثة الآخرين..تعالى الله أن يتصف بغير العدل..فعدله مطلق..وأنا كمسلم راض تماما الرضى عن كل الاحكام التي جاء بها الاسلام في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة الصحيحة.. وجمعية ضمير باقتراحها ان يكون هناك قانونين اثنين للإرث وربما حتى للزواج فهي محقة في ذلك ما دام ان هناك من المغاربة من ليسوا مسلمين فهم اما أشخاص لا يومنون بأي دين أو يتبعون دينا آخر..وهؤلاء من حقهم ان يحتكموا للقانون الوضعي كما أن من حقهم أن تكون لهم مقابر خاصة بهم..وهذا الامر أغفلته الجمعية ويغفله من يتبنى وجهة نظرها.. فهؤلاء يصرحون علانية بأنهم غير مسلمين فلماذا يتم دفنهم بمقابرنا نحن المسلمين؟هم يريدون أن يكون بلدنا علمانيا..والواقع أنه كذلك حتى وإن كان الدستور الممنوح يقول العكس..اختر لنفسك وكفى..
49 - naciri الخميس 21 نونبر 2019 - 09:53
شوف القمة ديال الحرية المطلقة وقصوحية الوجه هادو ما بقاو يفرقوا ما بين الشرع والقانون الوضعي راه شرع الله لا تبدل لكلمات الله يشردمة الأمة نسو الله فأنساهم نفوسهم
راه شرع الله والقرآن والسنة الاجماع القياس المصادر الأصلية للاسلام هدا شي لقراونا أما الدستور فيه المرن ليكي قبل التعديل والاضافة والتغيير او البثر اما الشرع الإلهي لا بتغيير ولا تبثر آياته بل تنسخ فيه آيات محكمات هن أن الكتاب وأخر متشابهات فالفران هو الدستور والمنهج الكامل الدي أستهدف إقامة حياة رفيعة قابل لكل زمان ومكان رغم تعاقب الاقوام والازمنة لم يتغير فغيروا أفكاركم
اليسارية والشيوعية
فلن ولن تفلحوا ولا تستطيعوا فلدكر مثل حظ الانثيين فالحرية المطلقة غير آمنة وخصوصا مثل هده الافكار التي تمس المعتقد
50 - عينك ميزانك الخميس 21 نونبر 2019 - 09:59
الحداثة او التطور المجتمعاتي و رفع التمييز أيا كان لا تعني بالضرورة الضرب في أصول الدين و الشريعة لأن فيهما من الرحمة ما لا تستوعبه النظريات الوضعية الآنية يا أولي الألباب إن كنتم تعقلون.
51 - تحية عالية لحركة ضمير الخميس 21 نونبر 2019 - 10:00
أتمنى من جميع الديموقراطيين أن يخرجوا من صمتهم و ينادون بالمساوات
باراكا من الخوف من الجتمع و من الظلامية
52 - مغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 10:11
قولوا ما تحبون ما دمتم وتلفون الدعم باسم الديمقراطية
53 - طبخة حقوقية الخميس 21 نونبر 2019 - 10:11
كالمعتاد بداية او محاولة النباح... لكن من ينبح. مجموعة من الكلاب. خونة... يتلقون الاوامر من الاسياد... بصيغة الحقوق.... عجيب امرهم.. يمررون خطط دول عدوة للوطن.... لتذمير قواعده واسسه... العجب
54 - blu الخميس 21 نونبر 2019 - 10:20
الشعب المغربي يحتاج لعمل قار و كرامة اولا حتا يترك لابنائه ما يورث ،اما الان فليس لهم سوى ملابسهم التي يلبسونها .و تريدون تطبيق قوانين الدول الغربية على مجتمع افريقي محافظ.
فل يشهد التاريخ اني قلتها، في المستقبل سيكون هناك فقط ابناء امهات عازبات سيورثون لأطفالهم شقق مكترية مليئة بالقطط و روائح الخمر و السجائر و الامراض النفسية و النقص...مجتمع برجال مخنثين جبناء و نساء ليس فيهم ذرة انوثة يشتغلون ليل نهار بدون عقل ليشتروا قليلا من المخدرات لتغييب ما تبقى من العقل خارج اوقات العمل
55 - Adiladil الخميس 21 نونبر 2019 - 10:21
للمعلق رقم 13 أعطي حصتك أنت وأخوك لأختك اللتي دخل زوجها 3000 درهم وآترك شرع الله في الميراث هكذا تكون قد أحسنت ولك الجزاء
56 - منى الخميس 21 نونبر 2019 - 10:27
السلام عليكم الواقع المعاش شيء و الشريعة شيء اخر من في ظنكم يحمي دوي الحقوق المغتصبة هل مثلا هؤلاء اللذين بتحذثون بلغة الشريعة لا طبعا فكل المواضيع التي تحدث عنها "ضمير" حرام ما هو الحلال في نظركم اهو مثلا نبقى مكتوفيين الأيدي و الاكتفاء باالمشاهدة... مع اننا نعرف ان الإرهاب لم يبقي للشريعة إحترام...الجمل كيشوف دروة الناس ما كيشوف ديالوا. وفي الختام المحاسب هو الله سبحانه و تعالى.
57 - med الخميس 21 نونبر 2019 - 10:28
ردا على التعليق رقم 13 ذلك شأنك ان اردن ان تعطي لاختك الارث فلا تحدده بالتساوي بل تبرع عليها بكل ما سترث لن يحاسبك احد فذلك شأنك اما ان تعطي مقدمات لتجعل شريعة فهذا ليس من حقك شرع الله شرعه للعدل لا ان نجعل الله ظالم وهواحكم الحاكمين وهو ارحم بنا من امهاتنا وابائنا سبحانه وتعالى عما يفعل الظالمين
58 - ضمير الغائب التازي الخميس 21 نونبر 2019 - 10:52
لو كانت حركتكم مبنية على أسس حقيقية وضميرية كما سميتم به حركتكم لما قلتم هذا الكلام، وكأنكم أتيتم بجديد للذكر مثل حظ الأنثيين والوصية مذكورة في القرآن الكريم منذ أن نزله الله على رسوله الكريم فقط التطبيق للشريعة الإسلامية غير موجود بالمستوى المطلوب، عوض أن تبحثون وتبتكرون أشياء تجعل من هذا البلد متقدما كما هو الشأن بالنسبة للبلدان المتقدمة تبحثون في أشياء قد تعود عليكم بالخسران ...
59 - bouthirit الخميس 21 نونبر 2019 - 11:03
لا تتكلموا بإسمي. فأنا لست منكم . وانكم تخالفون حدود الله .
60 - المهدي الخميس 21 نونبر 2019 - 11:05
نظام الإرث محسوم وهو يطبق عند موت الهالك بمعنى أدق هذه الشرذمة لها الحق في ان تورث بضم التاء و كسر الواو ما تشاء لا ان تورث كما تشاء من مما ترك آبأنهم ! وها العار لا تتكلموا باسم المغاربة فجلهم منكم براء أمام الله وان لم تستحبي فقل ما شئت والسلام. كل من عليها فان و يبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام صدق الله العظيم
61 - commentaire الخميس 21 نونبر 2019 - 11:31
نريد المساواة مع المرأة في العمل والأجرة
62 - عبد الخالق الزمزمي الخميس 21 نونبر 2019 - 11:32
الحلال بين والحرام بين وبينهما امور متشابهة فمن اراد ركوب الامواج فلا يلومن الا نفسه وخير الكلام ماقل ودل
63 - الحاج محمد الخميس 21 نونبر 2019 - 11:58
ما دام. تستفيد النساء من 100 يوم عطله بعد ولادتهن وتبقى أجرتهن دون اقتطاع . ومادامت الدولة المغربية تخصص كوطا خاصه بالنساء خلال الانتخابات التشريعيه. ومادامت النساء يلجن كل الوظائف السهلة مع ترك المهن الشاقة للرجال فقط فلا داعي للنبش في ما لا فائدة فيه
64 - benha الخميس 21 نونبر 2019 - 12:17
مشكل هذه البلاد هو عدم الحسم في اي شيء ، اننا نريد كل شيء ولا نريد اي شيء ، نريد المحافظة ونريد الحداثة في نفس الوقت ، وهذا امر لا يستقيم وهو من اسباب المشاكل التي تتخبط فيها البلاد ، فالعيب ليس في المحافظة او في الحداثة وإنما العيب في الاختيار بينهما اما المحافظة او الحداثة ، فإذا اخترنا المحافظة فيجب أن نطبقها كلية لا ان ناخذ منها ما يوافق هوانا فقط ، وكذلك ومثال بالنسبة للحداثة ، اما ان نبقى هكذا بين هذا وذاك فلن يفيدنا ذلك في شيء ، بل هو السبب في كل ما نعانيه من مشاكل .
65 - مغربي الخميس 21 نونبر 2019 - 12:30
الله اكبر الله اكبر الله اكبر ....وبعد خمس سنوات يبقى الجانب الديني استثناءيا....
66 - Rida الخميس 21 نونبر 2019 - 13:12
بركات ايفانكا. للعلم فهي نشرت تغريدة عن المساواة في الإرث قبل اشهر من زيارتها للمغرب. المغرب يفعل كل ما في وسعه ليعزف الشباب عن الزواج. لو طبق الشق الاقتصادي وحده من القوانين الإسلامية لما تفشى الفقر و العزوف عن الزواج.
67 - سعيد،المغرب الأقصى الخميس 21 نونبر 2019 - 13:34
حجج واهية،(يُرِيدُونَ أَن يُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللَّهُ إِلَّا أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ (32))،  
68 - امازيغي الخميس 21 نونبر 2019 - 14:14
اذا لم تستحي افعل ماشئت الله هو الذي خلقنا وهو الذي يعلم حاجاتنا
69 - عبد الكريم الخميس 21 نونبر 2019 - 14:56
منظمة" ضمير" لا أخلاقي ، من الظاهر أنه تأسس على يد رهط من الشواد و جموعة من البايرات و بنات الليل و دوي الانفلاتات الأخلاقية الدين يحاولون طبع و بث السلوكيات الحيوانية في المنظومة المجتمعية و التعبير عن النزوات كيف ما إتفق بغطاء حقوقي ،و الحكم بما لم ينزل الله
هذا هو منطق العلمانين و منظماتهم في ميدان المجتمع المدني ، و كأنا بنا في غنا عن الإشكالات إجتماعية أعمق و أكثر أولوية في الصحة و التعليم و مختلف الخدمات الاجتماعية
الناس تفكر بعقولها و العقلية العلمانية تفكر بالفتحة الشرجية و فرجها
الذئاب تنادي بحرية النعاج
70 - منى الخميس 21 نونبر 2019 - 15:34
إضافة فقط الي بغى المسجد يمشي ليه او الي بغى البار يمشي ليه كل واحد يحاسب امام الله في افعالوا او اعمالوا لان من يدخل الى المسجد لن يحاسب داك الذي يشرب الخمر. و المشكل كتلقى الخير في سكران ما تلقاه في واحد كيصلي غي نهار الجمعة وبارك راكم زدوا في النفاق والى فيكم خير راه في كل حي كتلقى فيه نساء مغلوب على امرهم و القليل من يحسن اليهن يا ودي ياودي ياالمسلمين لكن الحمد الله كاين الخير من بعض الناس لكن قليل هنا تناقش حقوق وليس إشاعة الفاحشة كما يظن البعض.
71 - معلق الخميس 21 نونبر 2019 - 16:22
الرجال منافقون حينما يقتصر الأمر على مصلحتهم أنداك يتدكرون الشريعة زما حث الله عليه في القران, أما حينما يقتصر الأمر على أن رجل يغتصب طفلة فتات قاصر أو امراة, فشريعة الله لا تطبق حينها
72 - امرأة الخميس 21 نونبر 2019 - 16:30
ايها الرجال حذاري ثم حذاري لو اتفقت جميع النساء فيمكنها ان تذيقكم العذاب اﻷليم .
ان الرحمة و العطف التى خص بها الله المرأة هي التي لازالت مانعا لها لﻹنتقام .
انزعوا عنكم الغرور و العنجهية و اعطوها حقوقها قبل فوات اﻷوان .
73 - elmasmoudi الخميس 21 نونبر 2019 - 17:07
المغرب الذي يريده أكثر من 35 مليون مغربية و مغربي صغارا و كبارا شرابا شيبا، أم ما تريده ماماكم فرنسا و غيرها من ألوان و أشكال الإستعمار الجديد. إنكم تمثلون ضميرا هجينا. يلبس عباءة وطن لا ينتمي إليه إلا بالوثائق كما تم في فضيحة تجنيس الإسرائيليين ،،
74 - ح س الخميس 21 نونبر 2019 - 18:54
الذين يفكرون بمنطق التخلي بالعمل بنص شرعي قطعي فيما يخص الميراث يعمل به المسلمون منذ فجر الاسلام مخطؤون ويضرون بالاسلام اكثر ما حاول الاضرار به المستشرقون .
بالامكان ان يطالب هؤلاء بتقسيم الميراث حسب ما يرونه مطابقا لشريعتهم شريطة ان يعلنوا ردتهم عن الاسلام او اعتناقهم لدين او مذهب اخر بحيث لا اكراه في الدين ، ابان تواجد اليهود بالمغرب كانت هناك محاكم تنظر في قضايا اليهود في الشطر المرتبط بشريعتهم وكذلك بالنسبة للنصارى في عهد الحماية . والامر كذلك سيان وممكن العمل به حتى بالنسبة للادينيين . تحديد العقيدة في هذا الباب تبقى مسالة اساسية من اجل التعايش في سلام بين افراد المجتمع الواحد . فكما هو غير المعقول مثلا ان تطالب مسلما بالصلاة مرة في اليوم وحذف ما سبق او ما ياتي بعدها اوبالنسبة للصيام بالصيام مثلا حتى العصر ، فالشان كذلك بالنسبة للزواج والطلاق والارث اواتجاه القبلة.....
بطبيعة الحال ليس من حق غير المسلم ان برث في المسلم كان انثى او ذكرا .
على الولد كان انثى او ذكرا تمني وفاة ابويهما للنيل بما كسبا ولكن عليهم بالسعي لطلب الرزق لان الرزق من عند الله كان حال ابويهما .
75 - وعزيز الخميس 21 نونبر 2019 - 20:37
إلى صاحب الوصية... رقم 46


اعلم يا اخانا...
لا وصية لوارث....

لقول النبي ﷺ: لا وصية لوارث.



أصبح الكل يفهم قبل أن يتعلم....

العلم في الكتب... و ليس شطارة فاهم لم يفهم اي شيئ...



لذا لابد من مرجع... عالم عارف... باحكام الشريعة....



اما الفهم الناقص فهو باب من أبواب التفاهات
76 - الى من تمام العدل الخميس 21 نونبر 2019 - 21:15
السلام عليكم ... يا اخي ان كنت مسلما و تؤمن بالله و اليوم الاخر , عظم احكام الله خاصة منها ما هو قطعي و معلوم من الدين بالضرورة مثل احكام الارث و في مثل حالتك و حالة اختك فالامر واضح لمن انعم الله عليه ببصيرة , فما دمت ميسورا و اختك معوزة فلك من باب الاخوة و الرحم ان تتصدق عليها شهريا بقدر معين من راتبك و عندما يتم اقتسام التركة لك ان تتصدق عليها بشقة مثلا او قدر من نصيبك و احتسب هذا كله لوجه الله لعل الله يرحمك و يغفر لك و اعلم يا اخي ان ما ينادي به هؤلاء عديمي الضمير هو من اعظم الذنوب عند الله لو كانوا يعلمون
77 - Ali الخميس 21 نونبر 2019 - 22:01
Mon frère, décédé il y a 3 ans avait 5 filles ; ns avons jusqu’à présent des problèmes pour partager ses biens. Moi, mes frères(3), mes sœurs (4) en plus des 5 filles et leur mère ; je conseille aux parents de de laisser solutions écrites avant de mourir. Des individus loin peuvent devenir des héritiers, ça laisse des problemes et meme devant les tribunaux
78 - Nada السبت 23 نونبر 2019 - 02:11
كنتمنى يطبق هاد القانون بسرعة. لان انا عندي بنت واحدة و عرقت و تعبت باش نديرلها مستقبلها. منبغيش يدخل معها اخواني و يديوليا عرق كتافي و رزقها. و الشريعة قالت بزاف د الحوايج لي المغاربة مكيديرو منهم والو. مشي حيت تهضر على الورت صافي كلشي ولى مسلم. الإسلام ممكن يتغير بالإجماع و مادام الحياة تغيرت و الناس كذلك فلا عيب في الاجماع نظرا للظروف المعاشة في عصرنا
المجموع: 78 | عرض: 1 - 78

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.