24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السفيرة ناجي تقدّم أوراق اعتمادها للأمير جاكومو (5.00)

  2. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  3. موريتانيا تحتضن النسخة الأولى لـ"أسبوع المغرب" (5.00)

  4. المالكي: ثمانية تحديات تواجه البرلمانات عبر العالم (5.00)

  5. وصول تبون لرئاسة الجزائر ينهي حلم الصلح مع الجار المغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الصبار: تكلفة تعويضات ضحايا الانتهاكات بالمغرب "الأعلى في العالم"

الصبار: تكلفة تعويضات ضحايا الانتهاكات بالمغرب "الأعلى في العالم"

الصبار: تكلفة تعويضات ضحايا الانتهاكات بالمغرب "الأعلى في العالم"

قال محمد الصبار، المحامي والحقوقي والأمين العام السابق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، إن ما توصل إليه المغرب في إطار العدالة الانتقالية وتجربة الإنصاف والمصالحة كان "حقيقة متوافقا عليها".

وأضاف الصبار، خلال ندوة حول العدالة الانتقالية نظمها المركز الوطني للإعلام وحقوق الإنسان، الجمعة، بنادي الصحافة بالرباط أن "المغرب عالج موضوع العدالة الانتقالية مع بعض الوجوه التي كانت مسؤولةً عما وقع في الماضي، وهذا الأمر شكل ربما مرحلة تعقيد".

وتابع قائلاً: "حين نتحدث عن الحقيقة ليست الحقائق المطلقة، بل الحقائق النسبية، وما توصلنا إليه في العدالة الانتقالية وتجربة الإنصاف والمصالحة في المغرب كان حقيقة متوافقا عليها".

ورغم ذلك، أكد الصبار أن المهم هو أن "الانتهاكات التي وقعت في بلادنا أصبحت حقيقة رسمية، في الوقت الذي كانت كذلك فقط في نظر المنظمات الحقوقية والضحايا، وهؤلاء كانت لديهم ذاكرة مزدحمة بالاتهامات، وواجهوا صعوبة في تحرير هذه الذاكرة من هذه الاتهامات".

وأشار الأمين العام السابق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان إلى أن بعض تجارب العدالة الانتقالية الدولية اتفقت على عدم نشر بعض الحقائق لأنها إذا نُشرت ستخلق أزمة سياسية، وأعطى مثالا على ذلك بإسبانيا، التي قال إنها "لم تفتح هذا الموضوع على الإطلاق، على الرغم من الجرائم التي ارتكبها الجنرال فرانكو إبان الحرب الأهلية وما بعدها".

وأوضح الصبار أن إسبانيا "اختارت مقايضة نسيان الماضي بربح الديمقراطية لأن بقايا فرانكو كانوا لا يزالون مستمرين، وبالتالي كان هناك تخوف على البلاد، واليوم فُتح الموضوع في إسبانيا من زاوية الذاكرة فقط، وفي هذا الإطار يأتي نقل جثمان فرانكو وإزالة بعض الأسماء من الشوارع".

وحسب الصبار، فإن التجربة المغربية في العدالة الانتقالية لها خصوصيات عدة، من بينها أن الهيئة التي تولت البحث عن الحقيقة هي التي تكلفت بالبت، وبتقديم التعويضات عكس دول أخرى عرفت لجانا متعددة.

كما أكد أن "حجم التعويضات الفردية التي قُدمت لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في المغرب من حيث التكلفة هو الأعلى مقارنة بجميع تجارب العالم"، مشيراً إلى أن جنوب إفريقيا، التي يتحدث عنها العالم كتجربة نموذجية مميزة، قررت تعويض ضحايا فترة "الأبارتايد" بمبلغ 3000 دولار لم يتم تسليمه إلى هؤلاء الضحايا إلى حد الساعة.

ويرى الصبار أن المغرب فشل نسبياً في تسويق تجربته في العدالة الانتقالية، رغم أنها كانت متضمنة قيما مضافة كثيرة. وذكر أن التقرير النهائي لهيئة الإنصاف والمصالحة تضمن تحليلاً للسياقات التاريخية والسياسية للبلاد آنذاك، غير أنه وجد صعوبة بمنطقة الريف بسبب غياب الأرشيف حول أحداث 1957 و1958 ووفاة أغلب الأشخاص الذين عاصروا تلك الحقبة.

كما حدد التقرير، يضيف الصبار، أماكن الاعتقال السرية ومقابر جماعية بالدار البيضاء والناظور، وتم التوصل إلى معرفة أزيد من 764 حالة من مجهولي المصير، وهو رقم، يقول الصبار، لم يكن يتوفر حتى لدى الجمعيات الحقوقية ولا منظمة العفو الدولي ولا الفدرالية الدولية لحقوق الإنسان.

وخلص الصبار إلى القول بأن كل توصيات تقرير الهيئة فيما يخص الإصلاح الدستوري والتشريعي والمؤسساتي وجدت طريقها إلى الوثيقة الدستورية الجديدة، مشيرا إلى أن مشروع القانون الجنائي حاول ما أمكن أن يُنزل إجراءات المحاكمة العادلة، غير أنه سجل تأخر المؤسسة التشريعية في اعتماده.

كما ثمّن الأمين العام السابق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان مشروع قانون المسطرة الجنائية، وقال إنه أكثر تقدماً ويتضمن عدداً من المقتضيات الهامة، من بينها التسجيل الصوتي والمرئي لاستجواب المشتبه بهم.

وذكر الصبار أن لجان الحقيقة تُقدم وصفةً لمختلف الفرقاء السياسيين وللدولة تتضمن جبر الضرر والتعويض، لكن يبقى الأهم، في نظره، هو "كيف يمكن أن نُحول هذا البلد إلى بورصة لتداول الأفكار والرؤى والتصورات والبدائل والاختيارات، حتى لو كانت شخصية، وندبر الصراع السياسي دون اللجوء إلى القمع أو الأساليب المشابهة".

هل وصلنا إلى هذه المرحلة؟ يتساءل الصبار، قبل أن يُجيب قائلاً: "أظن أنه لا يزال هناك عطب. يمكن أن نقول إننا لم نعد نسمع عن الاختطاف أو الاختطاف القسري منذ 2011، ولم نعد نسمع عن التعذيب الممنهج في المغرب، لكن ما زالت هناك حالات معزولة".

وأكد الصبار في هذا الصدد أن الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب المُحدَثة ضمن المجلس الوطني لحقوق الإنسان موكول لها أن تلعب هذا الدور الأساسي للوقاية من التعذيب، خصوصاً في الأماكن المغلقة مثل مخافر الشرطة والسجون ومستشفيات الأمراض العقلية والنفسية.

وأوضح الصبار أن العطب الذي لا يزال يواجه مسار المغرب يجب أن تتكاثف بخصوصه جهود الجميع، الدولة من جهة، ومن جهة أخرى مجتمع مدني حي وفاعل لا يشتغل في المناسبات فقط، بل يتابع الوضع باستمرار، يقول الصبار، الذي دعا إلى اللجوء إلى القضاء الإداري لاستصدار قرارات ضد التجاوز والشطط في استعمال السلطة، مؤكداً أن هذا القضاء أثبت استقلاليته وأبطل قرارات لوزراء ولرئيس الحكومة، وأنصف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، لكن المواطنين والجمعيات لا يلجؤون إليه كثيراً، يضيف الأمين العام السابق للمجلس الوطني لحقوق الإنسان.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - said السبت 23 نونبر 2019 - 00:17
ياكما غدي تخلصهم من جيبكم اسي الصبار
2 - adil السبت 23 نونبر 2019 - 00:20
الشعب يتعذب والشعب يخلص المفروض المحاسبة والعقاب واللي عذب وانتهك حقوق الانسان هو اللي يخلص بحكم قضائي
3 - الطاهر بلفرياط السبت 23 نونبر 2019 - 00:27
لا أرى اي إيجابية في هذا العنوان: هناك من يستنتج أن معدل الانتهاكات في المغرب هي الاعلى في العالم...
4 - hamza السبت 23 نونبر 2019 - 00:28
يوجد كثير من انواع ضحايا الانتهاكات التي مارسها المغرب في حق مواطنين، مثلا انتهاكات ضحايا حوادث السير، انا شخصيا تم انتهاك في حقي بتعويض جد جد رمزي مقارنة بالادى الذي تعرضت له باعاقة دائمة ، اقصى تعديب ممكن يتعرض له الانسان تعديب نفسي وجسدي وتحرم من 80% من الحياة
اذن كيف تدافع عن الدولة المغربية عوض الوقوف بجانب الضحايا الانتهاكات
5 - ملاحظة السبت 23 نونبر 2019 - 00:32
هل لديك دراسة عالمية حول هدا الموضوع أم تتكلم فقط.
أستغرب لمثل هؤلائ المسؤلين كيف وصلو لهدا المنصب.!
6 - Hassan السبت 23 نونبر 2019 - 00:38
بالمناسبة أتذكر بنزكري و. أطلب له الرحمة وأن يجعل الله مأواه دار السلام . الإسبان عانوا من حرب أهلية و جبر الضرر الجماعي ظاهر في التنمية و العدالة المجالية والدمقراطية . المواطن يتعذب معنويا عندما يتعايش مع الحرمان مع الفوارق مع العزلة مع البطالة مع الجهل مع المسقبل المجهول مع الرقابة مع ... مع ... لا حياة بدون كرامة
7 - ali السبت 23 نونبر 2019 - 00:39
اتدري لماذا......؟ لانهم و بكل بساطة الاكثر عددا في العالم.
تعويضات هزيلة x عدد كبير من الضحايا = رقم ضخم من التعويض أما عساك تحفظ جدول الضرب؟
8 - سعيد السبت 23 نونبر 2019 - 01:01
السي الصبار واش بنيتك أش هاظ لغت الخشب شركة الادوية في دولة أخطأت وأعطت أعضاف أضعاف ما تقول فالمسؤولية تتطلب التكلم بالتدقيق وليس بلغة مي الحاجة حاجيتك ماجيتك
9 - مغربي السبت 23 نونبر 2019 - 01:02
خايف على بلاصتو. واحد في امريكا ادخل ال السجن ظلما و عوض 200 مليون دولار. كاليك الاكثر في العالم. و اعطينا المعدل.
10 - يوسف السبت 23 نونبر 2019 - 01:11
نشيد بالمجهودات التي قامت في هذا الصدد الا انه يبقى حاليا العديد من ملفات الطرد التعسفي بخصوص ادارة الامن وادارة الدفاع وما يخلق من احتقان وتميز وحيف وظلم خصوصا من بعض المسؤلين المتعجرفين في ادارة الملفات الاجتماعية ومد يد العون لهولاء وعاءلتهم خصوصا ان العديد منهم ابلو البلاء الحسن في الدفاع عن الوطن من الصحراء الشرقية الى الشمال المغربي ووصولا الى الصحراء المغربية رغم قسواة الظروف الطبيعية .بالاضافة الا غلاء المعيشي والقوت اليومي لهم ولذويهم نرجو من الله الانصاف ورد الاعتبار ورفع الحيف وتميز بين الجنود سواء في الصحراء المغربية او الصحراء الشرقية وكذالك الامن الوطني الساهر على سلامة الموطنين دون اغفال المرضى المتقاعدين .فهذا بحد ذاته يعد اكبر مصالحة وانصاف .لانه لم تعد الشمس تغطى بالغربال . انشر من فظلك
11 - علي السبت 23 نونبر 2019 - 02:44
ما يريد المغاربة معرفته هو التالي : مَنْ ألحَقَ الضَّرَر بالمغاربة المعارضين خلال ما يُسمّى ( سنوات الرصاص ؟ و مَنْ أَدّى التعويضات لهؤلاء المتضرِّرين أمْ أُودِّيَتْ من المال العام ( أموال الشعب المغربي ) ؟؟؟
12 - noreddine السبت 23 نونبر 2019 - 02:53
ولماذا لا تقول ان الانتهاكات في المغرب ضد المواطنين هي الأعلى في العالم ؟!!!!
13 - ادريس السبت 23 نونبر 2019 - 03:50
ربما حيث العذيب الأقذر غي العالم غي ذلك الوقت. هذا من جهة و من جهة أخرى ربما الأكثى في المجموع حيث كثرة عدد المعذبين أو كلام فيه شيء من الزيادة.
المهم كل واحد فين اهدر زعما راه خدام
كلام فارغ بحال " المعرب أحسن من فرنسا" اربي الا ما حشموا.
14 - citoyen السبت 23 نونبر 2019 - 03:51
سلام.ولكن أين تعويضات أصحاب الملفات التي يقال أنها خارج الاجل؟علما ان هنالك من توصل بجواب من الراحل بنزكري لإتمام ملفاتهم واتموها بما طلب منهم ولم يتوصلوا بأي تعويض أو جواب منذ سنة2004?
15 - laloli السبت 23 نونبر 2019 - 07:12
السؤال المهم هو من سيدفع هذه التكلفة!!! واش واحد عذب عباد الله و الخلاص من ميزانية الشعب!!! المفروض إجبار من كان السبب في التعذيب على تأدية هذه المبالغ و إن لم يكن على قيد الحياة تأخذ من ميراثه و إن لم يتبقى عنده مال آنذاك يمكن إستعمال فلوس الشعب في التعويض ولو أني أشك أن من عذب المغاربة ليس عنده مال، فهمتوني ولا لا
16 - نور السبت 23 نونبر 2019 - 07:23
كما أن الانتهاكات بالمغرب هي الأعلى بالعالم ، زيد الماء زيد الدقيق
17 - ملاحض السبت 23 نونبر 2019 - 07:38
السلام عليكم
من الارقام الاعلى في العالم اللتي لايجب الافتخار بها ، فعلا هناك خلل ما حتى اصبحنا نلامس العالمية في الاتجاه الغير الصحيح.
18 - مواطن2 السبت 23 نونبر 2019 - 08:14
موضوع " جبر الضرر " ببلادنا هو باب فتح ليبقى الى الابد.وبقليل من التفكير في الامر يظهر جليا ان ملايير الدراهم صرفت لقوم قاموا بافعال يعاقب عليها القانون عن طواعية واختيار دون علم من المواطنين.تلك الافعال التي تمت محاكمة اصحابها علانية بمساطر قانونية.وجبر الضرر في بلادنا يعني الحصول على المال وباية وسيلة.ذات يوم في السبعينيات من القرن الماضي وجدت شخصا لا اعرفه يصور اوراقا واستفسرني في امر ما وسالته عن الهدف من تلك الاوراق فاجابني بانه بصدد تهييء ملف للاستفادة من المقاومة.مازحته قائلا لا اكره بدوري ان استفيد.فمد لي ورقة وقال لي اذا كانت عندك وثيقة مثل هاته ستحصل انت كذلك على بطاقة المقاوم.قراتها فوجدتها تقول بان هذا الشخص " سلف " بغلته ذات يوم للمقاومين لقضاء غرض ما.فاستغربت والشخص لا يعرف حتى معنى المقاومة.والباقي لا علم لي به.جبر الضرر في بلادنا لن ينتهي ابدا...فامامنا آلاف المخالفين الذين يقضون عقوبات سجنية...سيصبحوا زعماء فيما بعد..وسيطالبون بجبر الضرر...وما على الدولة الا ان تبحث عن المال لارضائهم.
19 - ahmed السبت 23 نونبر 2019 - 09:50
ليلة واحدة مظلوما مقهورا باكيا شاكيا للواحد الديان .لاتعوض بمال الدنيا كلها .
20 - شامي السبت 23 نونبر 2019 - 10:05
يقول السيد الصبار،
وجدنا صعوبة فيما يتعلق بملف بالريف،
لأنه لا يوجد أرشيف،؟؟؟؟؟
حلل وناقش.
21 - عزيز الدحماني السبت 23 نونبر 2019 - 10:50
برج المغرب الأعلى في إفريقيا سيبنى فوق أرض مسلبة من دون تعويض مدام متقاعد من القوات المسلحة و تقاعد 1500 درهم و ليس مند تقاعد و طرق جميع الأبواب لم يتم تعويض أرضه مند أكثر من 24 سنة لم أبقى له إلا المحكمة هل يجب عليه الرافع من مدينة مكناس أو السفر إلى سلا أو الرباط للبحث عن محامي نزيه الحق يأخذ و لا يعطي كيف تأخذه من الدولة
22 - ابو عدنان السبت 23 نونبر 2019 - 11:34
كأطر بالادارة المغربية عشت هذه المرحلة التي تسمى بين قوسين تعويضات عن الضرر مع العلم ان الشرف والكرامة لا تعوض ان من يستحق التعويض فعلا لم يستفد بل زجدت قوما بجماعة قروية بالصحراء مجموعة تشهد لشخص بالاعتقال ويتم تصحيح الامضاء واغلبية هؤلاء تم تعويضهم وانا اقسم بالله انهم لم يقضوا دقيقة بالسجون وقس على ذلك بمجنوع التراب الوطنب ويقول الصبار ان التعويضات في المغرب هيى الاعلى في العالم اقول له انك على حق ولكن يا ترى من استفاذ من هذه التعويضات؟ هل من يستحقها؟ لا اعتقد ذلك. الله غالب
23 - ان كنت ناسي افكرك السبت 23 نونبر 2019 - 12:18
التعويضات يجب ان يدفعها من ارتكب تلك الجرايم,لا ان تدفع من اموال الشعب.فهذه جريمة اخرى.
24 - مجرد رأي السبت 23 نونبر 2019 - 12:54
الأغلبية الساحقة من الذين تعرضوا للانتهاكات والاعتقالات والاختطافات والذين فقدوا أهاليهم خلال سنوات الرصاص لم يتم جبر ضررهم سواء الفردي أو الجماعي. ...
الإنصاف والمصالحة تقتضي من باب أولى أن يتم إنصاف المتضررين معنويا لجعلهم يقبلون بالمصالحة مع الظالم ثم بعد ذلك يليق التحدث عن التعويض المادي الذي يجب أن يصل إلى أصحابه عبر لجان تقصي الحقائق يتم احداثها عبر مجموع جهات المملكة تنزيلا لورش الجهوية المتقدمة. ..
هلا بحثتم عن كيفية تدبير الإنصاف والمصالحة بدولة رواندا التي شهدت أكبر مجزرة في التاريخ! !!
25 - السبت 23 نونبر 2019 - 14:47
على ما أظن ان محمد الصبار لم يعش بتاتا في المغرب . رغم أنه كان سابقا رئيس المنتدى المغربي للحقيقة والإنصاف وبعدها الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان . بالفعل تكلمتم عن التعويضات الهزيلة التي عوضتم بها الضعفاء والأرامل ولكن أنتم فزتم بالتعويضات الضخمة والمناصب أنتم واتباعكم . والآن لم افهم عن ماذا تبحث ؟ هل تبحث عن منصب آخر ؟
وخير دليل هو أنك تلاعبت بالضحايا والمناضلين الشرفاء انسيت عندما أبرمت الإتفاقية معهم عندما كنت أمين عام للمجلس يوم 31 غشت 2015 وكانت تلك الإتفاقية كاذبة عندما كانوا معتصمون أمام المجلس الوطني لحقوق الإنسان وما يقارب سنة وهم معتصمون وانت كنت تمر عليهم صباحا مساءا وابرمتم معهم تلك التفاقية لتشتيت المعتصم أنت واتباعك .
هل المناضل الشريف يتخلى عن ساحة النضال ؟
26 - Mabrouk mostafa السبت 23 نونبر 2019 - 17:22
Toutes les victimes ayant accepté d'être indemnisées n'ont fait que légaliser l'économie de rente qui est l'une des causes de nos malheurs
On milite pour la démocratie pour une distribution équitable des richesses créés pendant le cycle de la production nationale
Pour un état de droit qui garantie l'égalité de tous les citoyens devant la loi
Dire que que ces indemnités sont les plus fortes au monde c de la surenchère si se bar c un faux
L'indemnisation c donner ce que revendiquaient ces militants pas l'argentdébat
27 - حسسسسان السبت 23 نونبر 2019 - 20:19
شي واحد كان يرفع شعار مامفكينش باين لي تفاك
28 - أبو إلياس الأحد 24 نونبر 2019 - 09:08
رغم كل ما يمكن أن يقال عن مأخذ العدالة الانتقالية بالمملكة المغربية، فإنها ستظل تجربة شجاعة و قوية. و تجربة الصبار و اليومي في المجلس الوطني لحقوق الإنسان أفادت كثيرا هذه العدالة الانتقالية بالمملكة المغربية.
29 - khalid الخميس 28 نونبر 2019 - 09:08
نعم،وحتى قساوة الإنتهاكات،أليست هي الأعلى في العالم!كل فنون التعذيب مورست في المعتقلات آنذاك..
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.