24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4808:2013:2616:0118:2319:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. صغار المنعشين يستنجدون بالتمويل التعاوني لمواجهة الركود العقاري (5.00)

  2. هذه تفاصيل مسطرة الانتقاء الأولي في الترشيح لمباريات الشرطة (5.00)

  3. الشطرنج يلج المؤسسات التعليمية بسيدي سليمان (5.00)

  4. دراسة دولية: مراكش بين أرخص المدن السياحية (5.00)

  5. الملك يدعو البلدان الإسلامية إلى تجويد الحياة والتصدي للانفصال (5.00)

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | شركة عالمية تزود مديرية الأمن بمنصة آمنة لخدمات الهوية الرقمية

شركة عالمية تزود مديرية الأمن بمنصة آمنة لخدمات الهوية الرقمية

شركة عالمية تزود مديرية الأمن بمنصة آمنة لخدمات الهوية الرقمية

قامت المديريّة العامّة للأمن الوطني بتوقيع عقد إستراتيجي مع "آيديميا"، الشركة الرائدة عالمياً في مجال حلول الهوية المعززة، من أجل تزويد البلاد بأحدث بطاقات الهويّة الإلكترونيّة الوطنيّة، وإطلاق منصّة آمنة عبر الإنترنيت لخدمات الهويّة الرقميّة.

وبدعمٍ من النظام المحلّي الجديد الخاص بالهويّة الإلكترونيّة الذي توفره المديريّة العامّة للأمن الوطني، سيتمكّن المغاربة من الوصول إلى الخدمات عبر الإنترنيت في بيئة آمنة، فيما ستقوم "آيديميا" بتزويد المديريّة العامّة للأمن الوطني بمنصّة نظام المصادقة الرقميّ بهدف تسهيل المراسلات عبر الإنترنيت بين المغاربة والوكالات الحكوميّة أو مزوّدي الخدمات من القطاع الخاصّ، الذين يسعون إلى الاستفادة من الخصائص الرقمية لبطاقة الهويّة الوطنيّة الجديدة.

وأشار بلاغ توصلت به الجريدة إلى أن بطاقة الهويّة البيومتريّة الجديدة ستساهم بتسريع تعميم الخدمات عبر الإنترنيت في المغرب، وتعزّز تنمية الاقتصاد الرقمي، كما ستوفّر البطاقة الجديدة مصادقة قوية وأمناً مضموناً للمعاملات عبر الإنترنيت لجميع المغاربة.

ونتيجةً لذلك، يضيف البلاغ، ستستفيد جميع الخدمات عبر الإنترنييت من نظام الهوية الإلكترونية الوطنية الجديدة الخاص بالمديريّة العامّة للأمن الوطني، بالتزامن إلى جانب تزويد المواطنين بوصول سهل وسريع وآمن يحمي خصوصيّة بياناتهم الشخصيّة على بطاقات الهويّة الإلكترونيّة الخاصة بهم.

وتساعد الخبرة العالميّة لشركة "آيديميا" على إحداث تغيير كبير يجري حاليّاً لإطلاق الهويّات الإلكترونية، حيث ستساهم حلول "آيديميا" بتأمين حماية بيانات الهويّة في جميع الخطوات ذات الصلة، بدءاً من التصميم واستخدام المستندات المتّصلة وغير المتصلة بالإنترنت، انطلاقاً من عمليّات أمنيّة صارمة للغاية للتخصيص والإنتاج.

وتقوم "آيديميا" حاليّاً بإنتاج مستندات هويّة عالية الأمان؛ بما في ذلك بطاقات الهويّة الوطنيّة، وجوازات السفر، ومستندات تسجيل السيّارات، ورخص القيادة، وبطاقات الرعاية الصحيّة في الكثير من البلدان حول العالم باستثناء المغرب مثل الولايات المتحدة الأمريكيّة وإستونيا وهولندا، كما تقدّم أيضاً أنظمة شاملة لإدارة الهويّة الرقميّة للحكومات ومؤسّسات القطاعَين العام والخاصّ.

وقال فيليب بارو، نائب الرئيس التنفيذي لأنشطة الأمن العام والهويّة لدى "آيديميا"، إن "التكنولوجيا الرقميّة تعمل على تغيير القواعد في العالم وما يطلبه الناس.. ومن الآن فصاعداً، ينبغي أن يكون كلّ شيء أسرع وأسهل، والأهمّ من كلّ ذلك ينبغي أن يعمل كل شيء في أيّ مكان عبر جهاز جوال في بيئة آمنة"، مشيرا إلى أن "خدمات الحكومة الإلكترونيّة لن تتحقق إلا إذا كانت الهويّة الماديّة والإلكترونيّة للناس موثوقة وآمنة بالكامل".

وبرزت الضرورة لإطلاق جيل جديد من بطاقة التعريف الوطنية، الذي تعتزم المديرية العامة للأمن الوطني إطلاقه بداية العام المقبل، مع التطور التكنولوجي المتسارع وشيوع استخدام التكنولوجيا من طرف المواطنين بشكل يومي لقضاء أغراضهم الإدارية أو القيام بمعاملات مالية أو إدارية، مع ما يقتضي ذلك من ضرورة إثبات الهوية بشكل رقمي، وما يرافقه من مخاطر التزوير وانتحال الهوية.

وكان محسن يجو، العميد الإقليمي للشرطة رئيس مشروع البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية، قد أشار إلى أن الجيل الجديد من بطاقة التعريف يتيح "هوية أقوى من أجل خدمة أفضل للمواطنين والمؤسسات"، بفضل خصائصها المادية والرقمية التي تجعلها أكثر أمنا وموثوقية، مضيفا أن بطاقة التعريف الجديدة "ستضمن هوية أكثر أمنا، وولوجا مبسطا ومؤمنا إلى الخدمات الرقمية من طرف المواطنين".

ورغبة منها في استباق كافة أشكال التزوير ولحماية هوية المواطنين، حرصت المديرية العامة للأمن الوطني على استعمال آخر الابتكارات والتقنيات التكنولوجية الضامنة لمستوى عال من الأمن والحماية في إصدار هذه البطاقة، تشمل الطباعة البارزة والأنماط البصرية المتغيرة والحماية الرقمية.

ولعل من أهم المستجدات التي جاء بها الجيل الجديد من بطاقة التعريف، التي ستصنع من مادة البوليكاربونات المعروفة بصلابتها وطول عمرها، فتح إمكانية قراءتها إلكترونيا أمام باقي الأفراد والمؤسسات، سواء عبر الأجهزة المعدة لذلك أو من خلال تطبيقات قراءة الرموز أو عبر تقنية "الاتصال في نطاق قريب (NFC) . وتكمن الغاية من هذه الخدمة في حماية المواطنين من تبعات أخطاء الرقن أثناء تحرير المعاملات، والمساهمة في ضمان انسيابية الخدمات.

كما ستُزوّد بطاقات التعريف بقن سري، على غرار البطاقات البنكية؛ وهو ما سيمكن حاملها من تفادي سوء استعمالها دون علمه من طرف الأغيار، سواء في حالة سرقتها أو ضياعها. كما يمكن هذا المستوى العالي من الحماية متعهدي الخدمات من التأكد المطلق من هوية المرتفقين، والسماح لهم بإطلاق شريحة جديدة من الخدمات الرقمية، دون حاجة إلى تنقل المواطنين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (30)

1 - Nomade الأحد 01 دجنبر 2019 - 23:28
Je crois qu'on a des compétences au niveau hautement qualifiées pouvant faire une même solution avec un plus. ave
2 - Hamidlbamid الأحد 01 دجنبر 2019 - 23:32
De plus en plus de surveillance. .. de plus en plus de contrôle. ..ce sont les caractéristiques majeures des états-policiers
3 - Siimoo الأحد 01 دجنبر 2019 - 23:34
بغييت غير نعرف بالنسبة للعقود الإزدياد
واش غادي تلغي هاد مسألة ؟؟
ولا ضروري ترجع للبلدية أو الجماعة لتسجلتي فيها فالدفتر الحالة المدنية
حيت هذا مشكل كبيير كيعانيو منوو المغاربة
شكراا هسبريس
4 - جريء الأحد 01 دجنبر 2019 - 23:35
الناس خدامة على راسها، وواحنا كالسين غي مع الاحزاب و الانتخابات و الندوات ووووو، غي الهدرة الهدرة بلا فايدة.
كلشي كيقلب غي على الكرمومة الله استر، سدوا علينا هاد الاحزاب و الانتخابات و وفروا الاموال للاستثمارات احسن.
نريد حكومة في 25 عام بدون تغيير.
راه مغيديروا والوا، غي اللهم منضيعوا فلوس.
5 - محمد شكري الأحد 01 دجنبر 2019 - 23:37
ضاعت مني البطاقة الوطنية في مدينة الفنيدق و قمت بالتصريح عبر شهادة الضياع لدى مفوضية الشرطة بالفنيدق ... فبدات إعداد وثائق جديدة من أجل الحصول على بطاقة وطنية اخرى كما هو معروف ... إلا أن وجدت صعوبة جدا كبيرة في ذلك ... تخيل عزيزي المواطن المغربي أن قائد المقاطعة جاء إلى المنزل في 11 ليلا ليتأكد أني اسكن في العنوان الموجود في بطاقة التعريف التي ضاعت مني رغم أن المقدم يراني يوميا ادخل و أخرج من المنزل .... في مفوضية الشرطة طلبوا مني شهادة مدرسية ﻹبني و بنتي الذين يدرسان في إحدى اﻹعداديات و اﻹبتدائيات ..
فأتيت لهم بالشواهد المدرسية .. بعد ذلك طلبوا مني بطاقة تعريف زوجتي و يجب ان تكون البطاقة حاملة لنفس العنوان الذي في البطاقة الضائعة ... فأتيت لهم ببطاقة التعريف الخاصة بزوجتي ... خلال هذه اﻹجراءات التعسفية و المشككة في وطنيتي ... احسست اني غير مرغوب فيه لدى اﻹدارات و لدى الدولة و لدى الوطن ... احسست ان الدولة تعاملني كعدو او انفصالي او ارهابي ... رغم اني مجرد مواطن بسيط جدا ...
6 - طالب دكتوراه الأحد 01 دجنبر 2019 - 23:38
المغرب بآلاف المهندسين والتقنيين و الباحثين اللي تيتوفر عليهوم و هاهو عاجز حتى على إنتاج بطاقات هوية متطورة خاصة به
ولا أي حاجة بغينا نديروها خاصنا ناخدو المباركة ديال ماما فرانسا?

مابقا مايتقال

الله غالب
7 - محمود الأحد 01 دجنبر 2019 - 23:41
حبذا لو يتم تبسيط اجراء الحصول على البطاقة الوطنية الجديدة مثل الطريقة التي يتم بها الحصول على جواز السفر. من ذلك مثلا ملء مطبوع خاص بالمعلومات عبر الانترنت ثم تسليم المطبوع الى المقاطعة او القيادة . وتكتفي القيادة بالمراقبة والتصحيح قبل الارسال النهائي وشكرا على المجهودات المبذولة في هذا الباب .
8 - أستاذ الاجتماعيات الأحد 01 دجنبر 2019 - 23:44
كل هذا جيد و جميل، و نريده بشدة، و نحيي مديرية الأمن على هذه المبادرة و مواكبتها للمستجدات على صعيد التكنولوجي.
لكن نريد أولا و قبل أن تكون في جيوبنا بطاقات هوية ذكية، نريد الكرامة و الأمن و حقوقنا الأساسية.
نريد قبل أن تواكب الداخلية أحدث ما يجول في عالم بطاقات الهوية، أن تواكب مطالبنا في وقف تجاوزات العاملين في الداخلية و الضرب بيد من حديد على الفاسدين و المُفسدين في أم الوزارات من أصغرهم رتبة إلى أعلاهم.
9 - مواطن الأحد 01 دجنبر 2019 - 23:47
لا مناص من مطالبة الادارة بشهادة السكنى من السيد مقدم الحي والجري للحصول على عقد الازدياد الاخضر من مكان الولادة... والصور والاظرفة المتنبرة التي تعج بها رفوف الادارات واطنان الورق ...
لنتفاءل..
10 - محمد شكري الأحد 01 دجنبر 2019 - 23:51
يتابع ...
عموما الدولة المغربية مازالت تعتمد على نظام جد متخلف رغم التكنولوجيا ... بطاقة التعريف هي بطاقة إلزامية و من لا بطاقة له لا مواطنة و لا وطن له ... الدول الحرة تفرض بطاقة التعريف الوطنية على كل طفل منذ شهره اﻷول ... نعم عزيزي المواطن طفل ذو شهر واجب عليك تصوب له بطاقته الوطنية
.. حنا ف المغرب حتى توصل ل 16 العام إذا كنتي تلميذ و إذ لم لم تكن تلميذ حتى توصل 18 العام ... و نهار تبغي تصوبها و يلا كنتي كاري و الله حتى يحمقوك بسير و أجي و جيب و جيب ...
راه بطاقة التعريف غير وثيقة تثبت هويتك ... و واخا ماتكونش ساكن كاع من حقك بطاقة التعريف و يكتوب لك في العنوان ( مجهول ) ... و لكن باش يحرموك منها ... فراه بحال تيقولوا لك انت ماشي مواطن ... انت ماشي مغربي ...
11 - إلى 10 - محمد شكري الاثنين 02 دجنبر 2019 - 00:36
آ خويا اللي ما عندوش بطاقة ماشي مواطن إيوا آش كيقولو للجالية اللي عندهوم البطاقة الوطنية ؤ ما يمكنش ليهم يصوتو فالقنصليات بحال الجاليات الأخرى مع أنهم كيخضعو لقوانين وضعوها ناس ما صوتوش عليهم أصلاً ؟
مصيفطين لينا "الفقهاء" و عقليات العالم الثالث فالقنصليات ما كيجاوبوك حتى فالتيليفون ؤ ما مسوقينش ليك إيلا ساكن بعيد و مخلّي خدمتك !
شكون اللي كيعقل فعهد البصري كانو كيعبرو للبشر الجمجمة ديالو و كل شي من غير البصمات ديال الرجلين، دابا غادي يسكانيو ليك كل شي بلا شفافية بلا والو ... شعب يعلقو ليه بلاكة فمناخرو و ما يدويش ؤ لا يحل فمّو ... ولكن يستحق !
12 - معلق الاثنين 02 دجنبر 2019 - 01:00
هويتنا تمزقت وصرنا غرباء في هذا الوطن تتقاذفنا الآلام والآهات مستقبل مجهول وأحلام تكسرت على صخرة الواقع. الواقع المفروض علينا قسرا حيث لم يعد للحياة طعم ولا فائدة..
13 - محمد شكري الاثنين 02 دجنبر 2019 - 01:07
جواب على صاحب التعليق رقم 11
نعم أخي اﻹدارات رغم التكنولوجيا و كذا باقين جد متخلفين ... باقي يعتمدو على المقدم و الشيخ و ماشي على الوثائق ... راه يكون عندك شي سوء تفاهم مع الشيخ و الله حتى يندمك و يكرهك ف الدولة و ف المغرب ... و هاد الشي للي واقع لبزاف ديال الناس .. اصبحوا يكرهون كل ما له علاقة بالدولة و رموزها ... الدول الحقيقية راه تتعاون المواطن ماشي تتعكس له ..
و الله العظيم فاش ضاعت لي بطاقة التعريف اكثر من شهر و انا طالع هابط ... و تيحاولوا بكل جهدهم يعكسو لي ... رغم اني اتوفر على جميع الوثائق ... عقد ازديادات ...عقد كراء ... صورة مطابقة للأصل لبطاقة التعريف التي ضاعت مني ... و رغم اني اقيم في نفس العنوان ... واش عمرك شفتي شي بلاد تيجي القايد يدق عليك ف 11 ديال الليل باش يعرف واش انت ساكن او لا لا !!؟ واش عمرك شفتي شي كوميسارية تتطلب شواهد.مدرسية ديال ولادك ؟؟؟ واش عمرك شفتي شي كوميسارية تتطلب بطاقة تعريف زوجتك يكون فيها نفس العنوان !!؟
لنفرض ماعنديش اولاد ؟ او مامزوجش ؟؟ واش ماشي من حقي بطاقة التعريف ؟؟؟
14 - TSA USA الاثنين 02 دجنبر 2019 - 02:25
دبا هنا فامريكا غيرو رخصة السياقة,,, اصبحت بطاقة التعريف ؤرخصة السياقة,,,من هنا لاكتوبر 2020,,,لي ساكن فامريكا ؤكيسافر بين الولايات ضروري تكون عندو,,لي ماعندوش ؤالله لاطلع فالطيارة الا الى عندو جواز امريكي,ؤلا green card,اما بالنسبة لtouriste كيستعمل جواز بلادو ؤتكون فيه visa valable,ؤ1.94 ديال مصلحة الهجرة الامريكية كيتعطا فدالدخول…,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,مشات يمات السيبة.
15 - إلى 13 - محمد شكري الاثنين 02 دجنبر 2019 - 03:23
أتفق معك 100% صديقي، أريد فقط أن أضيف أنني أستغرب من الطريقة التي أصبح الإنسان المغربي يُعَرّف بها نفسه والسهولة التي أصبح يدلي بها برقم بطاقته ربما قبل إسمه و نسبه في جميع المناسبات و ليس للسلطات المعنية فحسب في حين أن هذه المعلومة تُعتبر في الدول التي تحترم نفسها معلومة إدارية شخصية مقننة و مؤطرة ... هذا دليل على أنه ( الإنسان المغربي ) ضمنياَ لا يعترف بنفسه كمواطن له حقوق و واجبات بل يعترف بنفسه كما يُعتبر في بلاده و وطنه : مجرد رقم على لافتة لا يميزه عن الكبش و سط القطيع إلا أنها عادة ما تكون في جيبه و ليست معلقة في إحدى أذنيه من طرف مربي المواشي. أمّا فيما يخص هل القطيع موافق أم لا و إمكانية الإنحراف وما قد يشكله من خطر فَـ"حلوف كرموس" كما هو الحال في الصين التي تطور أنظمة تحديد هوية المواطنين من خلال الملامح و طريقة التحرك بواسطة كاميرات جد متطورة و "لوغاريتمات" معقدة خلقت ضجة و جدالاً في الغرب نظراً لتخوف الناس منها ... الصين على الأقل تتحكم في مصيرها و مصيرنا نحن بأيادي شركات عالمية أجنبية قد تفعل بنا ما تشاء كما فعلت إسرائيل مع إيران بخصوص المفاعلات النووية ...
تحياتي.
16 - Bruxellois الاثنين 02 دجنبر 2019 - 03:44
Perte de temps et d'argent, la carte d'identité à PUCE, il est sortie en BELGIQUE avant que le Maroc installe cette carte actuelle,
mais pour remplir les poches des Français, il faut lancer le projet dou!ble, une fois avec la carte à bande magnetique et maintenant à Puce

La carte actuelle au Maroc était lancé quand CHAMI était Ministre
Perte d'argent et du temps, comme si il y a que la France qui sait faire
Même les Marocains qui font les cartes à puce monétaire peuvent produire ce genre de carte d'identité
avec securité et encryption,
Alors pourquoi allez chercher en France

Les mêmes TQOULIB comme au Foot
Chacun son JATTOU
17 - Khalil الاثنين 02 دجنبر 2019 - 06:09
جواز السفر يجب ان تكون مهلته عشر سنوات كباقي دول العام وليس خمس سنوات هذا يذل أنكم تقربون الإدارة الى جيب المواطن.
18 - عربي الاثنين 02 دجنبر 2019 - 08:15
قبل البدأ في البطاقة الجديدة لابد لي من ان اشير اولا الي اصلاح الارضية للبطاقة الجديدة الا وهي الحالة المدنية التي لازالت في حالة جد متدهورة بحيت نجد سجلات الحالة المدنية تشوبها عدة اخطاء لذلك يجب علينا هي الاخري ان نرقمنها وادخالها الى الحاسوب وتفادي السجلات التي اصبحت في حالة لا يرثى لها.
19 - ADAM الاثنين 02 دجنبر 2019 - 08:35
السي شكري!
إلَا كانت البطاقة اللي ضاعت منك من صنف البطاقة الوطنية الجديدة، يلزمك شهادة سكنى من طرف الإدارة الأمنية لمحل سكناك فقط، و إذا طالبوا بأشياء أخرى فإنه تعسف من طرفهم أو أن لديهم ملفات عنك أنت أدرى بها.
20 - الطنجاوي الاثنين 02 دجنبر 2019 - 09:16
بإسناد الصفقة إلى شركة فرنسية أصبحت بيانات المغاربة في مهب الريح . ألم يكن من الأجدر أمنيا منح الصفقة إلى شركة مغربية؟ . توجد في المغرب شركات عملاقة في هذا المجال . كما أن هذه التكنولوجيا يمكن استيرادها وتطبيقها في المغرب .لماذا تحرم الشركات المغربية من الملايير المهدورة.
21 - وجدي الاثنين 02 دجنبر 2019 - 09:46
القانون واضح وضوح الشمس. و من يعمل بالإدارة مواطن من الشعب و ليس مرتزق يعمل بإمرة الغير. و من يذهب للإدارة مواطن و ليس عدو . فأين يكمن المشكل . المشكل في تربيتنا و سلوكنا تجاه بعضنا و الدليل أنه ان كانت لك معرفة في أي إدارة أو كنت من أصحاب البزرة أو من أصحاب النفوذ فكل شيء يسهل لك.
22 - عيسى [email protected]@@@£ الاثنين 02 دجنبر 2019 - 10:03
10 سنوات لإلغاء عقودالازديادبدون تفعيل10سنوات بطاقةوطنية بقن سري10سنوات أخرى انشاءالله بدون بطاقةوطنية سنكون جربنا جميع التكنلوجيا في جيوب المغاربة
23 - عبدو الاثنين 02 دجنبر 2019 - 10:17
13 - محمد شكري
زيد عليها طلب احضار وصل اداء اخر فاتورة الكهرباء .اكيد هذه المطالب الكثيرة اعتقد تاتي برغبة الضغط على المواطن لاداء الرشوة ولو 20 درهم
24 - محمد شكري الاثنين 02 دجنبر 2019 - 10:18
إلى آدم صاحب التعليق رقم 19
نعم السي آدم التي ضاعت مني بطاقة جديدة ... فلو كانت قديمة سأتفهم اﻷمر و اقول اﻹجراءات الجديدة و يجب اتباعها ... باﻹضافة إلى هذا كنت اتوفر على نسخة منها مصادق عليها و قدمتها في الملف الجديد ... لقد كانوا يحالون بكل قوتهم و ذكاءهم عرقلتي من اجل ان لا احصل على بطاقة التعريف ... و هذا مايحز في نفسي و جعلني اكره و انفر و اتحسس من اﻹدارات
25 - علاء الاثنين 02 دجنبر 2019 - 10:44
المفروض أن البطاقة التي نمتلكها الآن إلكترونية وتعفي المواطنين بالإدلاء بمجموعة من الوثائق، لكن الإدارة لم تلتزم بتمتيع حاملها بحقوقه.فكيف نضمن الاستفادة من خدمات البطاقة الإلكترونية الجديدة، ومن يؤكد لنا أن البطاقة ستدخل حيز التنفيذ بداية السنة المقبلة. السنة الماضية سمعنا نفس الكلام دون أن نحصل على أي ترير أو توضيح
من حق المغاربة أن يشكوا في مصداقية هذه الصفقات، إذ نفترض وجود أطراف مسؤولة داخل الوزارات تستفيد ماديا، المفروض فتح باب العروض من طرف الشركات لا اختيار شركة معينة والتطبيل لها في الصحافة وكأنها الوحيدة، لهذا فالسؤال المطروح لماذا قمنا باختيار هذه الشركة دون غيرها؟
26 - Puce الاثنين 02 دجنبر 2019 - 12:14
Encore une combine pour les autorités marocaines de s'enrichir via une société française.

En Belgique, la carte à puce existe depuis des années, toutes les administrations fonctionnent avec cette carte (le fisc, les hôpitaux, les pharmacies, les banques, les administrations d’état civile, ...)
On a inventé qq chose qui fonctionne déjà ailleurs

Pourquoi ne pas adopter cette technologie belge en collaboration avec des sociétés marocaines?
27 - ADAM الاثنين 02 دجنبر 2019 - 13:04
السي شكري، توجد بكل الدوائر الأمنية لافتات توضح الوثائق التي يجب الإدلاء بها حسب المطلوب إنجازه، تأكد منها فإن طالبوا بأكثر يجب مراسلة المدير العام للأمن الوطني بشكاية عن الزمالك الذي تواجَه به من طرف الإدارة، لأنه في الواقع الحصول على ب.و.ت لا يلزم أكثر من أسبوع على أكثر تقدير. أتمنى من كل قلبي أن تكون قد حصلت عليها أو في القريب العاجل.
28 - from Las Vegas, Nevada الاثنين 02 دجنبر 2019 - 13:51
j,ai encore la premiere carte national ca date et terminer en 1998, ,,,la semaine prochaine je vais au maroc pour 20 jours je vais essayer de la renouveller en m,a dit c,est une semaine pour les residents a l,etranger .aux etats unis 50 states et il y,a juste le consulat de new york et l,ambassade de Washington, en france il y,a plusieurs consulats
29 - الورجيلي الاثنين 02 دجنبر 2019 - 14:22
نتمنى أن يتم تبسيط الإجراءات الإدارية في كل إدارة للحصول على أي وثيقة أو خدمة، خاصة البطاقة الوطنية. فكيف يعقل أن مجرد تجديد بطاقة التعريف الوطنية يتطلب حزمة من الوثائق و انتظارات وطلوع وهبوط ... بالإضافة لذلك، كان من المفروض قانونيا أن تكون بطاقة التعريف الوطنية كافية للإعفاء من عقود الازدياد وغيرها، لكن الإدارة لم تلتزم بالقانون و بقراراتها، حيث تم التأكيد وقت صدور البطاقة الإلكترونية على أنها ستعفي من الإدلاء بعقد الازدياد مثلا ... لكن ذلك لم يتم. نتمنى أن تتقدم بلادنا في ضبط وتبسيط المساطر و اعتماد أرضية صلبة لهوية المواطن باعتماد سجل موثوق على صعيد سجل بطاقة التعريف وسجل الحالة المدنية.... وأن تتم تلبية طلبات المواطنين بأسرع وقت.
30 - ضد الضد الثلاثاء 03 دجنبر 2019 - 00:29
السي شكري .اظن ان كانت بطاقتك الضائعة تحمل نفس العنوان الحالي ليس هناك حرج. اما اذا كانت تحمل عنوان اخر بعيد عن اقليم تطوان . فهناك شكوك لان الكثير من الاشخاص يريدون الحصول على بطاقة التعريف في ضاحية تطوان او ضاحية الناظور قصد الحصول على جواز السفر و استعماله في الدخول الى سبتة او مليلية قصد ممارسة التهريب أو محاولة لحريك و ما اكثرهم. و لهذا يكون البحث معمق . أما في باقي الاقاليم تسلم لك كل الوثائق بسرعة .
المجموع: 30 | عرض: 1 - 30

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.