24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5808:2713:4416:2918:5320:11
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. حقوقيات مع محاكمة عادلة بقضية "ليلى والمحامي" (5.00)

  2. حكومتا مدريد و"الكناري" تتوعدان المغرب بالدفاع عن الحدود البحرية (5.00)

  3. البرلمان المغربي يصادقُ بالإجماع على ترسيم الحدود البحرية للمملكة‬ (5.00)

  4. حملة "دفء الشوارع" تدعم مشردين بمدينة تطوان (5.00)

  5. بوريطة: ترسيم الحدود البحرية "سيادي" .. وإسبانيا حليف إستراتيجي‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أمزازي يُثمن إرساء دعائم مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص بالمملكة‬

أمزازي يُثمن إرساء دعائم مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص بالمملكة‬

أمزازي يُثمن إرساء دعائم مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص بالمملكة‬

قال سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، إن "المغرب بادَر، في متم الموسم المنصرم، إلى إرساء مدرسة الإنصاف وتكافؤ الفرص، بالموازاة مع ضمان جودة التربية للأطفال، من خلال إطلاق البرنامج الوطني الهادف إلى تعميم التعليم الأولي في أفق السنوات العشر المقبلة، تحت الرعاية السّامية للملك محمد السادس، بما يتماشى مع الرؤية الإستراتيجية للتربية والتكوين 2015-2030".

وأضاف أمزازي، خلال الجلسة الافتتاحية للندوة الإفريقية التي تحتضنها مدينة الدار البيضاء، صباح الأربعاء، تحت عنوان "جودة التربية في مرحلة الطفولة المبكرة ودعم قدرات المربين والمربيات"، أن "الاستثمار في الطفولة المُبكرة تحدّ رئيسي يواجه بلدان القارة الإفريقية، ما يستدعي توسيع نطاق التعاون المشترك داخل القارة السمراء، بغية تمكين أطفال إفريقيا من تعليم ذي جودة عالية".

وأوضح المسؤول الحكومي أن "برنامج تعميم التعليم الأولي حقق نتائج بالغة الأهمية في سنته الأولى، ما يؤكد بجلاء أنه يمكن مجابهة تحدي تحقيق جودة التربية في مرحلة الطفولة المبكرة إذا ما توفرت شروط الرؤية البعيدة المدى والحكامة الجيدة"، مشيرا إلى أن "وزارة التربية الوطنية تواصل فرض التعليم الأولي، بشكل تدريجي، في مختلف مناطق المملكة".

وشدد المتحدث على أن "التجربة المغربية في هذا المجال واعدة، ويمكن تقاسمها مع البلدان الإفريقية المشاركة في هذا الملتقى، تجسيدا للتعاون المشترك داخل القارة السمراء"، ثم زاد: "تحسين جودة التربية تحدّ جوهري بالموازاة مع المجهودات التي تُبذل بغاية تعميم التعليم الأولي، على اعتبار أنه ورش متعدد الجوانب يرتكز على مداخل متنوعة تشمل الإطار المنهجي وتأهيل فضاءات التربية، إلى جانب الحكامة والتتبع المستمر".

"المغرب يؤكد، مرة أخرى، من خلال احتضانه لأشغال الملتقى، أنه يؤمن بخيار التعاون الإفريقي في ظل سياسة الملك محمد السادس الرامية إلى تعزيز التعاون جنوب-جنوب، وتمتين أواصر التعاون الإفريقي المشترك بما يخدم ازدهار شعوب إفريقيا"، يورد أمزازي، الذي أكد أن "المملكة تلتزم بتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة، لا سيما ما يتعلق بالتعليم الشمولي".

من جهتها، أبرزت غولدا الخوري، ممثلة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة في المنطقة المغاربية، المعروفة اختصارا بـ "اليُونسكو"، أن "19 دولة تُشارك في هذا الملتقى الإفريقي، الذي يحضره عشرات الخبراء والمختصين في مجال التربية والتكوين"، لافتة إلى أن "تدعيم القدرات المهنية للمُربين والمربيات بهذه البلدان وتعزيز الجودة في الخدمات يعد أولوية بالنسبة إلى "اليُونسكو"؛ لأن مفتاح تحقيق التنمية المستدامة هو جودة التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة".

وبخصوص برنامج تعميم التعليم الأولي الذي اعتمده المغرب رسميا سنة 2018، أشارت ممثلة "اليونسكو" إلى أنه "نموذج ينبغي أخذه بعين الاعتبار، حيث يكشف عن الأهمية الكبرى والالتزام العميق الذي نهجه المغرب بشأن التعليم الأولي، من خلال العديد من الشراكات التي عقدها مع منظمات دولية في هذا المجال؛ ذلك أن الميزانية لم تكن عائقا أمامه لتطبيق المشروع الطموح".

جدير بالذكر أن الندوة الإفريقية تمتد يومي 4 و5 دجنبر الجاري بالعاصمة الاقتصادية للمملكة، حيث تشارك فيها مجموعة من الدول الإفريقية؛ وهي جنوب إفريقيا، الجزائر، بنين، بوروندي، الكاميرون، جزر القمر، ساحل العاج، إثيوبيا، غامبيا، غينيا، كينيا، ليبيا، المغرب، موريتانيا، نيجيريا، رواندا، السنغال، التوغو، تونس. كما تسعى إلى تحسين الممارسات الفضلى في مرحلة الطفولة المبكرة وتقاسم التجارب، لتُختتم الندوة بـ"إعلان الدار البيضاء بشأن جودة التعليم في مرحلة الطفولة المبكرة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - كريم الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 18:10
لا يمكن لأي إصلاح أن يكون مادام المربي الأستاذ يعاني في قوته، ولو تأتي ببرامج الدنيا
2 - مفتش تربوي الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 18:26
نطالب بالغربلة للمتعاقدين في اقرب الاجال فكثيرهم غير صالح للتدريس ،رصيدهم من المعرفة تخراج العينين فقط .ثم التسريع بالاقتطاع للمضربين .يخافون من الاقتطاعات
3 - أستاذة بالإعدادي الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:01
ما دام التعليم الخصوصي اكتسح كل المناطق ويزداد يوما عن يوم مدينة المحمدية مدرسة بجانب مدرسة ويستنزفون جيوب الآباء. ثم محاربة الدروس الخصوصية التي تفرض من طرف مجموعة من الأساتذة حتى المواد الأدبية اخيرا تصفية من خولت لهم الفرصة الاشتغال بالعقدة ورصيدهم المعرفي متدن جدا لست ضدهم ولكن لابد من التكوين لمدة سنة أو سنتين ومن تم تأتي الخبرة عن طريق التكوين وا لممارسة. ما دامت هذه الأشياء الثلاثة لم يتم مراعاتها اقول لكم ستصلون إلى 2030 خاويي الوفاظ نتيجة 0 لان التعليم ليس هو التمدرس فقط وإنما الجودة في المرتبة الأولى اما ان يمر الطفل ب 6 سنوات من التعليم الأساسي ولا يستطيع قراءة سطر في اللغة العربية بشكل سليم ماذا عن المواد الأخرى... تعليمنا كارثي تغيير المناهج تغيير الكتب كثرتها ما تربيش الطفل اذا أخطأ كلها أمور تفاعلت لخلق تعليما فاشلا٪ 100
4 - hit الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:01
دابا الحمد لله نقص شوية المال مقارنة بالسنوات الفارطة وأصبح تكافؤ الفرص هو السائد وأصبحت بعض الممارسات التي تضرب في مبدأ تكافؤ الفرص من الماضي كالمال مقابل الماستر والمال مقابل الوضيفة والتشغيل.
5 - الله اكبر الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:12
بالمناسبة يا مفتش تربوي ان كان الامر صحيحا
يجب غربلتكم اولا لان الاغلبية الساحقة منكم اا تؤذي عملها و لو بنسبة 10 في المءة.
لان اغلبهم غير صالح للتفتيش.هذا واقع اعترف به السيد الوزير السابق الوفا بصريح العبارة
6 - واش يعياو من لكذوب الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:13
واش هاد المسؤولين ديالنا مابغاوش يعرفو بأن لمغاربة مابقاوش كيتيقوا بهاد الشعارات ديال الانصاف وتكافؤ الفرص لأن الواقع كيكذبها جملة وتفصيلا. ياريت غير كايسكتو
7 - ابو انس ج- الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:18
لا اصلاح من دون ديموقراطية حقة ينتخب من خلالها الشعب على الحاكم الفعلي للبلاد و يضع حدا لنظام العبث المزاجي الفردي الفاسد المفسد كما هو حال بعض الشعوب في الخليج...كيف بالامكان التقدم مع بلد تحكمه عائلة لا تحاكم و لا تسأل و لا تخطب في الشعب...هل نعيش في عصر البرونز؟؟
8 - ana الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:22
اتركوا الأفارقة في حالهم
لا تجعلوا العدوى وأمراض التعليم المزمنة بالمغرب ينتقل عندهم

أي فائدة ترجى من تعليم لايوظف حاملي الإجازات والماستر والدكتوراه
9 - مواطن الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:22
إلى المعلق(مفتش تربوي): انت مجرد منتحل لتلك الصفة. وحاشا ان يكون المفتشون التربويون بهذه الدناءة. فهم يعملون مع باقي مكونات الجسم التعليمي)لإرساء دعائم مدرسة الجودة والمواطنة.
10 - Mehdi الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:25
لو كان صادقا لالحق اطفاله بالمرفق العمومي. يجب الزام جميع المسؤولين و عائلاتهم بالتوجه الى المرفق العمومي من اجل التكوين و الصحة... غير ذلك ضحك على الذقون
11 - أستاذ متشائم الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:27
ياسيادة الرئيس إن خطابك هذا -إن جاز أن نقبله ونثمنه- فإن واقع الحال يفنده تفنيدا، أساتذة مضربون بأعداد هائلة، أساتذة بأسماء وصفات مختلفة: حاملو الشهادات العليا، أساتذة فرض عليهم العقد... ضحايا النظامين، أساتذة مقصيون من تغيير الإطار و و و ... انتم ياسيدي فشلتم في تحقيق الإنصاف بين الموظفين فكيف لكم أن تحققوه في صفوف متعلميهم... وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون
12 - الاكتظاظ الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:34
اقتراح:تكوين المعلمين ابتداء من الاول ثانوي و تعيينهم بمستوى الباكالوريا. عندئذ بدل تعيين أستاذ ،نعين أستاذين بأجرة أستاذ واحد؛وبذلك نقضي على اكتظاظ االاقسام.وعدم اعتماد الترقية بالشهادات.لأنها تنهك ميزانية الدولة.والله الموفق.
13 - Ziani الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 19:37
فنحن احسن من الكسفو و الدمنيك والفلبين بالله عليك ايه الوزير هل تحتقر المغاربة هل هدا رءايك في المغاربة votre communiqué sur PISa 2918 est une honte se compare avec les derniers et vouloir donner l impression qu on est pas dernier ce n est pas une erreur de casting lais c est tout simplemnt une erreur grave qui doit vous conduire a la démission on ne peut pas parler des marocains de la sorte vous avez fi des recommandations du roi quant a la bonne gestion et l efficacité dans tous les domaines publics je pense que vous avez failli a votre mission être aussi demagogue ça dépasse toutes les attentes on se croirait dans un discours soviétique ou chinois des années 60
14 - saidia الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 20:36
De quelle égalité des chances vous parlez faites un tour a l université cadi ayyad ou les postes de prof assistant sont tailles sur mesure
Avec des commissions de recrutement ad hoc
Il y a de quoi avoir honte Avec ces manières de bac sahbi
15 - كاسمي الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 21:02
يتحدث عن تكافؤ الفرص وهو لم يستطع تحقيقه حتى بين موظفي قطاعه خاصة الأساذة
16 - Ecole publique الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 21:18
Je viens de transferer mes enfants d une ecole
privee Vers une ecole publique primaire et je suis tres satisfait du niveau scolaire de mes enfants et je ramene un prof a la Maison en cas de besoin et je me suis debarasse des charges de l ecole privee g
17 - عبد الله الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 21:38
على المسؤولين عن قطاع التعليم وضع حد للمال مقابل الماستر والدكتوراه والمال مقابل النقط والزبونية والمحسوبية والجنس مقابل النقط.
لابد من إعادة النظر في طريقة الاختبارات.
18 - جمال بدر الدين الخميس 05 دجنبر 2019 - 05:11
مدرسة النجاح مدرسة الجودة مدرسة الإنصاف مدرسة المساواة وتكافؤ الفرص...لم نر من هذه المقولات سوى الشعارات الفارغة منذ دخلت الألفية الثالثة...كلام في كلام وفراغ في فراغ...هل يمكن أن يفهم الأستاذ كيف يتلقى تكوينا ويزاول دراسة ويجري تجارب عديدة في مجال الاقتصاد ومواده التقنية طيلة عقد ونيف من الزمن ويكتسب خبرة في هذا التخصص من محاسبة وتدبير وما إليها ثم تأتي الوزارة بجرة قلم وتقوم بتعيينه أستاذا للغة الفرنسية، وكأنه كان يتلقى تكوينا في الأدب الفرنسي...أين هي الجودة وأين النجاح وأين المساواة وتكافؤ الفرص وأين الإنصاف وأين ؟؟؟وأين؟؟؟وسير الله يجيبك على خير....وزارة العبث وقرارات العبث...وحل المشاكل بالترقيع بدل التدبير والتخطيط والحكامة...وبعد ذلك نعتبر الأستاذ مسؤولا عن النتائج الكارثية التي تحصل في نهاية المطاف....ونتساءل عن النتائج المخيبة للآمال التي حصل ويحصل عليها تلاميذنا...الأستاذ طبعا هو السبب...لعن الله من لايخجل ولايرعوي...
19 - حنان تازة الخميس 05 دجنبر 2019 - 14:11
يا معالي الوزير تتحدث عن الطفولة المبكرة ولا سيما التعليم الاولي العمومي الذي يعيش في فوضى والفساد من طرف الجمعيات وضحية هو المربي الذي لا حقوق له وكيف سيشغل في ضل هذه الظروف
20 - حكيم زمانه الجمعة 06 دجنبر 2019 - 02:16
لا اصلاح في التعليم مع اقصاء اساتذة الابتدائي من الترقية خارج السلم دون غيرهم من اسلاك التعليم ولو جئتم ببرامج الدنيا كلها ... الاصلاح ينبغي ان يكون برد الاعتبار للاستاذ اولا قبل الشروع في املاء المذكرات و المراسيم ... وليكن في علم وزارتنا المحترمة ان تنفيذ المذكرات لا يتم اعطاؤه الاهمية وهذا يرجع بالاساس الی الحالة النفسية التي تعانيها الاسرة التعليمية من عنف و اقصاء و غياب شروط العمل الملائمة خاصة في التعليم الابتدائي بالعالم القروي .
21 - استاذ غاضب الجمعة 06 دجنبر 2019 - 02:21
انصفوا الاستاذ اولا لان التمييز بين الاساتذة في الترقي لا يقبله العقل ... نذكركم السيد الوزير ان المقصيين من خارج السلم قادمون و التنسيقيات الان في طور التكوين علی الصعيد الاقليمي ... لانه في هذا البلد لا يعطی الحق بل ينتزع .
22 - خليل ازناك الأحد 08 دجنبر 2019 - 00:53
ان قطاع التعليم اصبح مستنقعا ومرتعا للوبيات التعليم الخصوصي الذي قضى على جميع امال الفئة الفقيرة في المغرب،وان الدولة التي لم تستطع اصلاح ولو قطاعا واحدا من القطاعات الاجتماعية ومنها التعليم لايمكن اعتبارها تخدم الصالح العام بل العكس هو الصحيح ولا سيما عند اغلاقها لجل مراكز التكوين واصبحت تعمل بالتعيين المباشر الشئ الذ قوض المنظومة باكملها وهذا التوجه مقصود للبقاء على الجهل والتحكم.
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.