24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4216:2418:4720:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | وزارة التربية تبرّر "النتائج المخيبة" لتلاميذ مغاربة في اختبار دولي

وزارة التربية تبرّر "النتائج المخيبة" لتلاميذ مغاربة في اختبار دولي

وزارة التربية تبرّر "النتائج المخيبة" لتلاميذ مغاربة في اختبار دولي

صدَمت محللةُ السياسات التربوية بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، سمية مغنوش، مسؤولي وزارة التربية الوطنية حين تعليقها على النتائج التي حصدها التلاميذ المغاربة في البرنامج الدولي لتقويم التلاميذ، الذي احتلوا فيه الرتبة 74 من أصل 79 دولة، وهي النتيجة التي اعتبرتْها "دون مستوى الانتظارات".

وبدا الحرَج واضحا على مسؤولي وزارة التربية الوطنية خلال ندوة صحافية بمقر الوزارة مساء الأربعاء، إذ قال محمد الساسي، مدير المركز الوطني لتقويم الامتحانات والتوجيه، فيما يشبه عتابا للمسؤولة بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية: "لا يمكن أن نُصدر حكما ونقول إن النتائج جاءت دون ما كان منتظرا، لأن هذه أوّل مشاركة للتلاميذ المغاربة في البرنامج الدولي لتقويم التلاميذ، وليست هناك مشاركات سابقة لنقارن بينها وبين النتيجة المحققة".

وحصل التلاميذ المغاربة في اختبار القراءة على 359 نقطة، مقابل معدل دولي بلغ 487 نقطة. وحاز تلاميذ الصين على أعلى معدل بـ555 نقطة. وفي اختبار الرياضيات، حاز التلاميذ المغاربة 368 نقطة، مقابل معدل دولي بلغ 489 نقطة؛ فيما نالوا في اختبار العلوم 377 نقطة، مقابل معدل دولي بـ489 نقطة.

وفي وقت أعادت النتيجة التي حصل عليها التلاميذ المغاربة في بحث PISA 2018 موضوع تردّي التعليم المغربي إلى الواجهة، قلّل مسؤولو وزارة التربية الوطنية من تأثيرها، إذ أرجع محمد الساسي تواضُع ترتيب التلاميذ المغاربة إلى تفاوت توزيع عيّنة التلاميذ الذين شملهم الاختبار على المستويات الدراسية، من بلد إلى آخر.

المبررات التي استند إليها الساسي أظهرت ضُعف المنظومة التربوية المغربية، فرغم أنّ التلاميذ الذين خضعوا لاختبار PISA يبلغون من العمر 15 عاما، في جميع البلدان المشاركة، فإنّ تلاميذ الدول التي تصدّرت النتائج يدرسون في مستويات أعلى مقارنة مع نظرائهم المغاربة.

وحسب المعطيات التي قدمها مدير المركز الوطني لتقويم الامتحانات والتوجيه فإنّ 22 في المائة من التلاميذ الذين اجتازوا اختبار PISA يدرسون في المستوى الأول أو الثاني إعدادي، بينما لم تتعدّ نسبة التلاميذ الصينيين الذين يدرسون في هذين المستويين 2 في المائة، أيْ إنّ بقية التلاميذ يدرسون في مستويات أعلى، وهو ما منحهم تفوقا في اجتياز الاختبار الذي طُرحت فيه على تلاميذ جميع الدول المشاركة أسئلة موحدة.

وتُبيّن المعطيات التي قدمها مسؤولو وزارة التربية الوطنية اتساع الهوة بين التلاميذ المغاربة، سواء الذين يدرسون في القطاع العام أو الخاص، ونظرائهم في الدول المتصدرة لترتيب البرنامج الدولي لتقويم التلاميذ، على مستوى التقدم في المسار الدراسي، إذ إنّ نسبة 54 في المائة من التلاميذ المغاربة المشاركين يدرسون في المستوى الثانوي الإعدادي، بينما لم تتعدّ النسبة بالنسبة لسنغافورة 8.8 في المائة.

محمد الساسي قال إنّ غاية مشاركة المغرب، لأوّل مرة، في البرنامج الدولي لتقويم التلاميذ، "هي استكمال الصورة حول أداء التلاميذ في المستويين الثانوي الإعدادي والثانوي التأهيلي"، مضيفا: "لم يكن هدفنا هو معرفة موقعنا في ترتيب الدول، ولكن الأساسي بالنسبة إلينا هو أنّ هذا الاختبار مناسبة لرصْد مستوى تلاميذنا ومقارنته بالتجارب الأخرى، وهذا سيساعدنا على وضع فرضيّات نؤسس عليها اختياراتنا لإصلاح منظومة التربية".

من جهتها قالت سمية مغنوش، محللة السياسات التربوية بمديرية التربية والكفاءات بمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، إنّ الاختبار الدولي للتلاميذ سيساعد على تأطير النقاش العمومي حول الرقي بالتعليم، ووضع الفاعلين التربويين أمام الواقع الحقيقي للمدرسة، ومدى قدرتها على تكوين أجيال قادرة على الانخراط في الحياة العامة والاندماج في سوق الشغل.

واستغرق الاختبار الذي خضع له التلاميذ في البرنامج الدولي لتقويم التلاميذ اثنتي عشرة ساعة، وتمّ عبر الحاسوب، بهدف معرفة قدرات التلاميذ على تطبيق مهارات تعلم التقنيات الحديثة التي تلقوها في المدرسة، ودفعهم إلى التكيف مع استعمالها، خاصة في ظل تنامي استعمال وسائل التواصل الحديثة، حسب إفادة سمية مغنوش.

ودعت المسؤولة في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى عدم التوقف عند نتائج برنامج تقويم التلاميذ فقط، موضحة أن النتائج يجب ربْطها بالعوامل المرتبطة بالطفل، سواء العوامل السيوسيو اقتصادية، أو الاجتماعية، وحتى النفسية؛ وذلك باستحضار رؤية التلميذ إلى المدرسة، وما إن كان يرى أنها قادرة على تطوير مهاراته.

نتائج البرنامج الدولي لتقويم التلاميذ كشفت مُعطى صادما في علاقة التلاميذ المغاربة بالتعليم، إذ لم تتعدّ نسبة التلاميذ الذين لديهم فكرة مواصلة مشواره الدراسي إلى غاية التعليم العالي 15 في المائة، وهي تقريبا النسبة المسجلة لدى تلاميذ ألمانيا؛ لكنّ سمية مغنوش قالت إنّ تدنّي نسبة التلاميذ الألمان الذين يفكرون في إتمام التعليم العالي راجع إلى أن ألمانيا لديها تكوين مهني متطور يجذب التلاميذ.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (83)

1 - عبدالله الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:34
والله إنكم لاصبحتم أضحوكة للعالم،فاشلين في جميع المجالات إلا في مجال(تخراج العينين ).
2 - ع-ع الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:36
واش عاد عرفات وزارة التربية والتعليم بان المستوى جد جد دنيء على من تضحكون ...؟؟!! الصحة والتعليم الله ارحمهم فالمغرب .عيينا ما نهضرو والو .الله ادير شي تاويل ديال الخير وصافي .
3 - عدرا الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:39
الحالة ديالى التعليم بالبلاد في الحضيض والمصيبة هو ان المسؤول مزال تايقلب على الاعدار.
4 - واحد من لمداويخ الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:39
ابغاو اخبيو الشمس بالغربال

الله يلعن لي ما يحشم

الشيطان يحشم انتما ما اتحشموا
5 - اوشان العربي الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:40
السبب الاول سياسي او لا توجد سياسة او مشروع تعليمي وطني بل مجرد نزوات و قرارات مزاجية فردية عبثية غير وطنية و غير ديموقراطية الهدف منها محاربة اية فكر او انبثاق مواطنين اذكياء مثقفين قادرين على التحليل و المعرفة عارفين بخبايا الامور و لاسيما بكل ما له علاقة ببلدهم...اي ان التعليم هو حرب من بين حروب تشن ضد الشعب المغربي حتى لا يتقدم و لا ينتج و لا يبني حضارة... و من هنا تشتيته من خلال فرض اللخبطة اللغوية تحت شعار التعددية و الانفتاح و كأن المغرب يروم لان يكون قوة عسكرية اقتصادسة كبرى بالقرب من اوربا و هذا هراء...اذ يكفي التوفر و التوافق على مشروع تربوي نابع من الشعب لخدمة الشعب و العيش المشترك على ارض اسمها المغاربة. لكن الارض المغربية صارت في اسم فئة تفعل ما تريد غير مبالية لاي اعتبار او قيمة اخلاقية دينية لغوية تاريخية عقلية قانونية دستورية...و الدليل هو دوما الاتيان بوزراء متغربين بكثرة لا يدومون في المنصب و تغيير البرامج كل 3 او 4 سنوات و الهدف التشتيت..قانون الاطار مثلا من طرحه و من فرضه قهرا بلا نقاش مستفيض و عميق و ديموقراطي؟ بيع المغرب كما وقع مع التهامي لكلاوي؟ بيع لبلاد فقط.
6 - استاذ الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:42
ليس الغريب ان يحصل المغرب على ترتيب متدني الغريب هو لو ان المغرب حصل على ترتيب متقدم،وليست المرة الأولى التي تصل فيها على نتائج سلبية في 2016 كانت نتائج اختبارات " بيلز" و "تيمز" متدنية أيضاً.
7 - مهاجر الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:46
طلبة المغرب كانو يحققون نتاءج جد حسنة عالميا في الألفية السابقة اما الان اصبح التعليم في الحضيض
كان هذا رد فعل الوزارة منتضرا بتبرير"النتائج المخيبة" لتلاميذ مغاربة في اختبار دولي كالعادة.
8 - مواطن من جنيف الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:48
يا مسؤولي وزارة التربية، عذركم أقبح من ذنبكم..!! بدون إطالة
9 - Hassan temara الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:51
وماذا تنتظر الوزارة المعنية من تلاميذ جيل الفايسبوك ؟؟ جيل الغشاشين في الامتحانات بالوسائل الممنوعة. هنا ظهر العيب في مشاركينا لما اجتازوا هذه الاختبارات بدون هواتف نقالة وذكية... العبرة لكم يا مسؤولين عن خراب هذا الجيل ويا من تغضون الطرف عن منع الغش في الامتحانات بشتى الوسائل التكنولوجية... أين ستُخفون وجوهكم الآن ؟؟!!!!!!!!!!
10 - amine الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:52
pourquoi chercher à justifier le mauvais classement de nos élèves? il faut aller vers l'avant et trouver le bon moyen à sortir notre système d'enseignement de cette crise: former les profs, mettre des sanctions aux élèves absentéistes et aux professeurs qui font des heures dans le privé et qui viennent faire la sieste ds le public. À mon avis il faut mettre tout le paquet: une politique à long terme en commençant par l'ecole primaire, sensibilier les parents à suivre leurs enfants et être à leur côtés, mettre un psy et conseillere d'orientation dans chaque école.
l'ecole est le coeur de la nation et non pas le sport et la chanson.
11 - الطويل الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:53
كما جرت العادة دائما المسؤولين المغاربة ينفوون ويكدبون التقارير العالمية ويبررون
12 - Espoir الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:54
Les responsables essaient de justifier l'injustifiable.Notre système éducatif agonise.Essayons d'y remédier ,car rester dans le déni ne fait qu'accélérer sa chute libre....
13 - Abdelghani الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:55
هؤلاء التلاميذ او الطلبة وقع لهم ماوقع للمنتخب المغربي بمصر نهائيات كاس افريقيا عندما هزموا في اول مبارة لهم وعاقب المدرب حينها بانهم فقط اول مبارة وارتباك في نفس الوقت هههه,التلاميذ لو كانت لديهم مستوئ علمي وثقافي لابانوا عن هذا.لاتوجد دراسة بالمغرب الا الاسم,لايوجد مدرسين بالمغرب الا الاسم.المغرب احتل المركز 74 من 79 فماذا تعني هذه النتيجة لذئ الراي المغربي والدولي بالخصوص? انه لسنا في المستوئ لانه ليس لدئ وزارة التربية الوطنية مستوئ.يعجبني وفي نفس الوقت اتحسر من جملة وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والبحث العلمي والتكوين المهني هههه يا حكومة الكارطون افلا تعقلون.
14 - الدكالية الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:56
عافكم اخوتي الما عاونوني نشري او لا غير نكري شي كمارة ديال شي مسؤول ديالنا، بغيت غير نقضي بها شي غاراضات ، المواصفات اخوتي، وجه قاااسح قصديرة، فيه تخراج العينين و حلان الفم و جبهة عريييييضة و نيف تيقطر بالكذوب،
ولكم جزيل الشكر.
15 - khalid nador الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:56
vous rejetez les analyse de plusieurs groupes mondiaux, human rights watch ok, amnistie ok, etc.....mais la c'est l'OCDE...attention il peuvent simplement vous kiker out et plusieurs pays attendent la chance pour remplacer les derniers de la liste...
16 - العرايشي الأربعاء 04 دجنبر 2019 - 23:58
كم النسبة المئوية من المغاربة تعرف الشهور الميلادية والهجرية ؟؟؟ كم النسبة المئوية من المغاربة تفهم النظام توقيت الصيفي والتوقيت الشتوي ؟؟ كم النسبة المئوية من المغاربية تعرف قرأة العداد الكهربائي لمعرفة إستهلاكها ؟؟؟ ثلاثة أشياء بديهية إن كنت لا تفقها فعليك بالإجتهاد أكثر !! الإعلام الدي نريد مساعدتنا يسبح في الجهل أكثر مننا
17 - وعزيز الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:00
ألم يشارك أصحاب 19،27 في البكالوريا... ؟؟؟


ام نسيتم أصحاب الساعات الإضافية... التي تسمى ساعات الدعم...


البناء المغشوش لا يقاوم رياح التعرية و لا امطار فصل الشتاء.



يجب إجراء فحص شامل للمنظومة كاملة..

ما على البرامج
ما على الإدارة المحلية و النيابات و الأكاديميات
ما على التلميذ
ما على الأسرة
ما على المحيط
ما على الوزارة الوصية
ما على التفتشيات
و
و


لانه لا يعقل
تلميذ بالسنة الخامسة
و تجده يكتب :مدرسة - - - > مدرستن

اما جدول الضرب..فيقل لك: اضربني و لا تسألني!

اما الشغب فحدث و لا حرج
اما وسائل التواصل.. فالكل منهمك في عالمه المجهول و الكل باذنيه سماعات. الله وحده يعلم ماذا يسمع.و في القسم كل في واد و الدرس في واد..

الهم الوحيد عند من لديه رغبة اصلا النقطة و المعدل. اما التحصيل و التكوين فلا تسأل...


أستاذة تدرس الاجتماعيات..قسم أولى بكالوريا... لديها في القسم من لا يعرف وضع المدن المغربية على الخريطة!!

هذا ما يحز في النفس.
من القسم الأول..نزرع..ما نحصد في التعليم العالي.و علاقة الشغل بالتكوين يجب ان يبدأ من الابتدائي؛ و ليس بعد 12 سنة ذهابا و ايابا.
18 - عبدو الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:06
لا إنجليزية و لا فرنسية و لا هم يحزنون بل بلغة الماندرين، إنها الثقافة الكنفوشيوسية المحبة للتعلم...
19 - عبدالله الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:07
المشكل يتعلق بالمجتمع، الاطفال لا يخرجون الى الشارا ولا يقيمون علاقة اجتماعية طبيعية بحيث يدمنون على الهواتف الذكية وهو ما يؤثر على تركيزهم خصوصا مع الرياضيات ..
20 - مفتش تربوي الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:09
ااجواب واضح ها انتم تحصدون نتائج مخططاتكم التخرببية للتعليم وتأزيم الاستاد ونفخ النقط في الخصوصي ومذكرات تذل على ءلك حتى في العمومي ....كل هذا تنتظرون نتائج جيدة لا حول ولا قوة الا بالله
21 - رحل ف الفيس ونيف ف سما! الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:13
نتيجة دون المستوى !! جيبو أساتذة التعليم من الصين أو اوربا أو امربكا ، اما أساتذة المغرب سنة كلها إضرابات اعتصامات ... طمع وجشع !! راتب محترف !! ﻻ تكوين ﻻ مستوى !! ﻻ اخﻻقية المهمة !! والنتيجة ﻻ غبار عليها !! ﻻبد من تغيير العقلية ، والتعليم رسالة شريفة قبل ان يكون وسيلة للربح المادي.
22 - ملاحظ الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:13
كان التعليم فيما مضى لديه اعتبار و تقدير كبير ، من لا يستطيع أو ليس لديه ملمح السنة المقبلة من مساره الدراسي ، الأجدر له أن يكرر ! لكن منذ أن بدأت الوزارة في مخططاتها و آصلاحتها الهدامة ، لجأت إلى مفهوم الكوطة يعني الأستاذ ملزم بأن يحافظ نسبة نجاح كبيرة تفاديا لتراكم و تكدس المتعلمين في مستوى معين ! و هذا أذى بنتيجة أن تجد متعلمين في مستوى الإعدادي و الثانوي التأهيلي ليس قادرا على قراءة نص بطريقة سليمة و آستخراج أفكاره ، الحل هو التشدد فيما يخص الجودة عوض الكم ، و هؤلاء الذين لم يستطيعوا التكيف مع صفوف الدراسة و متطلباتها المعرفية ، التكوين المهني أرحم لهم و أقوم
23 - Tanger الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:15
En Allemagne il y a le lycée professionnel attire les élèves et au Maroc notre élèves cherchent de quitter le territoire . Il n'ont pas confiance vers l'état . Je dit aussi pour les personnes qui dirige le maroc pourquoi vos enfants ne suivent pas les étude avec les marocain ? Un jour vous allez regretter le maroc vous et vos enfant comme les enfants de glaoui qui ilsont déjà des prénoms français ou salam
24 - Akram الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:18
الامتحان كان خالي من الأسئلة حول البطبوط والمسمن....وبما مؤامرة حنا قرينا على البغرير والأسئلة كانت في الفزياء
25 - حقيقة الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:23
صدق كلام الوزارة ومركز تقويم الامتحانات، وإياك أن تصدق تقرير البرنامج الدولي لتقييم التلاميذ
ما هذا الهراء، تريدوننا تصديق، كما تعودنا على ذلك، مبررات واهية لتواجدنا في مؤخرة الترتيب، وأن نضرب بمصداقية النتائج المعلن عنها
تصحيح عاجل: الصين تحتل المرتبة الثالثة بعد المغرب في المسابقة الدولية PISA.
26 - مصطفى الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:33
ماشي مهم، مادمنا نتوفر على طائرات الأباتشي و مقاتلات الF-16 فالتعليم غير ضروري
27 - Révolution الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:38
J'ai regardé le classement et c'est vrai le Maroc presque le dernier
28 - mouh الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:50
الخلل في اختيار المشاركين في هذه التدهورة العالمية فالزبونية هي اصل كل البلاء
29 - مغربي الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:52
كيف يعقل ان ينتظر من التعليم في المغرب ان يصل لما وصلت اليه دول اخرى و اعداد هائلة من التلاميذ لا يتوفرون على اقل المتطلبات لجو الدراسة. نوافذ مكسرة، اقسام لا توفر جو التعليم، لا مراحيظ، لا صنابير، الفقر العائلي، انعدام الماء الصالح للشرب و الكهرباء في البيوت, التنقل الى المدرسة، وضعية المعلم،عدم توفر التكنولوجيا الحديثة للتعليم، الخ، الخ. واش غير تجي و قرا.
30 - مواطنة الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:53
كنت أفضل أن يكون الامتحان موجه للاساتذة ايضا ... لتعرفوا السبب الحقيقي لتردي التعليم في المغرب.
فدون التطرق للسياسة التعليمية في البلاد ... عندما يكون الأستاذ مفكرا و مثقفا... يحبب تلاميذه في الدراسة بطريقة أو بأخرى و حتى ان كان المقرر غير جيد ... سيجد دائما طريقة لتثقيفهم ... كإضافة ساعات للعمل و إعطائهم روايات يقرؤونها و يلخصونها لزيادة نقطهم

لكن عندما يكون أساتذة المغرب من نوع "أنا مخلص فالاخر دالشهر ... شوف راسك أنت" الجملة الشهيرة التي سمعها كل التلاميذ المغاربة من أساتذتهم ... فماذا تنتظر ؟

إن كان رب القسم ضاربا للطبل فلا تلومن التلاميذ على الرقص.
31 - حميد الخميس 05 دجنبر 2019 - 00:54
لا أصدق فشل وزارة المتوجين و المتوجات
32 - معلم الخميس 05 دجنبر 2019 - 01:34
وزارة التعليم دائما تلقى المببرات لفشل التعليم بالمغرب. التعليم العمومي المغربي يمكن تصنيفه ضمن افشل التعليم في العالم اغلب الدول الافريقية رغم فقرها تعليمها احسن من المغرب 90% من التلاميذ المغاربة يمر من المستوى الابتدائي الى الثانوي لا ينطق جملة سليمة بالفرنسية هذا يعني ان مستقبلهم يبقى مجهولا
33 - hamid الخميس 05 دجنبر 2019 - 01:44
إلا كاين شي مسابقات الغناء واه حنا الأولين. أما التعليم . هادي دير ليكم راس و ديرو شي خطة لي إصلاح التعليم و خودو تجاريب ديال الدول المتقدة في مجال التعليم.
34 - ح س الخميس 05 دجنبر 2019 - 02:16
الواقع لا يرتفع ، الاعتراف بالتقص او الخطا من قمة النضوج الفكري ويدل عاى ان صاحبه يعي عيبه وانه يملك الارادة للتعاون او البحث عن الاسباب لاصلاح النواقص وتداركها ، وهذه سمة جيدة تبعث عاى الامل والخير ،
الامر الخطير هو ان لا يعي الانسان بعيبه كالمريض بمرض الدهان ، لانه يقتل كل امل في الاصلاح وتدارك النواقص ، وهذه مصيبة كبرى لانها في غياب التقويم تنعكس ليس فحسب على صاحبها بل يكتوي بنيرانها كل من يصيبه لهيبها .
35 - L autre الخميس 05 دجنبر 2019 - 02:17
برافو برافو برافو ... الرداءة تتسلل الى التلاميذ عن طريق الأساتذة ... ان التلاميذ مرآة لمعلميهم ... ففاقد الشيء لا يعطيه ... التدريس اصبح مهنة من لا مهنة له ... بطالة مقنعة وتسكع أكاديمي مريب ... حتى دكاترة الجامعات بعضهم غير قادر على كتابة مقال واحد في الشهر ... شعب غارق في النوم !!! وتريدون تنمية !!!
36 - ابو سعد الخميس 05 دجنبر 2019 - 02:59
هذه احدى مظاهر فشل المنظومة التعليمية وتشردمها. نحن متأخرون جدا ولا نريد أن نعترف بعجزنا وفشلنا هذا في تدبير احدى القطاعات الحساسة، سوى تقديم التبريرات الواهية. ان النظام التعليمي بقطاع غزة الذي يعاني من كل الازمات والويلات يحتل مرة جد متقدمة بالنسبة الينا في بلاد تصرف فيها اموال طائلة والنتيجة ها هي كما نراها اليوم. يا حسرتااااااااااااااه
37 - اغبالو الخميس 05 دجنبر 2019 - 04:52
ماذا لو كان وزراؤنا هم الذين اجتازوا الاختبار؟ النتيجة معروفة الرتبة الآخيرة بعيدا عن ما قبل الأخير
38 - Messabel Holland الخميس 05 دجنبر 2019 - 05:36
لو اضيفت مادة الرقص و الغناء لكانت النتائج مغايرة. تبرير نسيه الموضفون الساميون في وزارة عدم التربية و قلة التعليم
39 - miloud الخميس 05 دجنبر 2019 - 05:45
monsiuers les responsables de l education degagés de votre fonctions !
40 - يا ليت لو بيدي الخميس 05 دجنبر 2019 - 06:16
ليس التلاميذ وحدهم هم معوزي التعليم وفقراء التعليم الجيد بل حتى المسؤولين حصيلتهم من التعليم ضعيفة وفقيرة انظرو الى أي مسؤول مستجوب من صحافة او يلقي خطابا تراه يتلعثم يُفرنس ويدرج ويعرب في آن واحد موزايك كلام وحتى الحروف لا ينطقها على اصلها مثلا الثاء ينطقها تاء خلاصة القول تعليمنا مرييييض شفاه الله من سَقمه وخلصه من سبب عِلَلِهِ مسؤوليه .
41 - ايت علي الخميس 05 دجنبر 2019 - 06:41
العيب ليس في المسؤلين اقسم لو اتينا ببرامج السويد او اليابان لما تقدم التعليم في بلدنا الحبيب .العيب في اولياء التلاميد الدين يعطونهم حرية اكتر ويمنحونهم وسائل التواصل من أخر طراز،ويؤدون تمن باهض بالمؤسسات التعليميةالحرة ،بدون رقيب،هنامربط الخيل.ادا كانت البداية فاشلة مادا ننتضر من التعليم الجامعي،؟
42 - بلال الخميس 05 دجنبر 2019 - 07:01
ماذا تنتظرون من عليم بعمل بالشعارات، المسؤولون غقط في مكاتبهم ويرمون حمل الوزارة على ظهر الاستاذ والتلمبذ، غياب كلي للوسائل اىضروربة للتدريس، اقسام متسخة، اكتضاض.... نقصو للمسؤولين من الاجر لكي يتقدم التعليم، واتىرقوا اىتقرير والتوجيه للاستاذ القريب من التلميذ.
43 - سمير الخميس 05 دجنبر 2019 - 07:03
التعليم في المغرب صعيييييب تصلحو ، معادلة صعييييب تلقا ليها الحل . اول حاجة الحبس ديال العرجات 1, احسن من 80% ديال المدارس في المغرب، الضروف الاقتصادية و الاجتماعية ديال الأساتذة مكككككفسة، الاسرة معندهاش كيفاش تحفز ولادها حيت اولا مكيعرفوش و ثانيا المستقبل والو المغرب حابس، التلميذ كيبانلو راسو غير مفروض عليه يقرا و صافي حيت باقي صغير على باش يفهم . بالنسبة لهاديك الي كتقارن المغرب بألمانيا ، راها كتغلط في الناس ، لان التسميات كتختلف ، التكوين المهني هههه في المانيا معندوش نفس المفهوم بحال في المغرب و كيدخل في أطار التعليم العالي ، غير هي جميع العلوم التطبيقية ، التكوين فيها كيتسمى تكوين مهني هههه.
44 - hassan الخميس 05 دجنبر 2019 - 07:03
الوزير براسو كون مشى دوز هاد الاختبار كون جاب 10 نقط في إختبار القراءة...عقلتي ولا نفكرك ؟؟

الحقيقة تقال، مستوى التعليم في تدهور من سنة لأخرى، هذا واقع ألمسه كل مرة أنزل فيها إلى بلدي المسكين وأحادث فيه أساتذتي وبعضا من تلاميذ هذا العصر
45 - مغربي الخميس 05 دجنبر 2019 - 07:17
لقد كنا فى حالة يرثى لها و عندما جاءت التقارير الجدية ب بغريرة و ما إلى دلك فنحن فى الحضيض . و هدا ما يدل عليه ترتيبات الجيد لأننا تركنا فقط تلات دول خلفنا فهذا إنجاز.
46 - عبد اللطيف خطابي الخميس 05 دجنبر 2019 - 07:22
علينا بوقفة بحجم الصدمة،التشخيص قديم منذ تقرير البنك الدولي الذي كان سببا في صياغة الميثاق الوطني للتربية والتكوين،واليوم نتأكد بأننا سائرون في الطريق الخطأ،اما تقديم تبريرات غير مقنعة فهي مزيد من مضعية الوقت.
المجلس الأعلى للتربية والتكوين والوزارة ورئيس الحكومة والنقابات التعليمية والجامعات والمجتمع المدني كل من موقعه ملزم بإعداد تقرير وتوصيات جديدة للخروج من عنق الزجاجة لأن الوقت لم يعد يسمح باللعب بمستقبل الأجيال القادمة
47 - صحراوي الخميس 05 دجنبر 2019 - 07:52
ارى ان التعليقات كلها ترجع المشكل للمدرسة واىمقررات والاستاذ....وكان اولادهم ملائكة ابرياء .انهضوا لتربية شياطينكم يا مجتمع النفاق.
48 - ملالي محمد الخميس 05 دجنبر 2019 - 08:12
من هم هؤلاء التلاميذ الذين مثلوا المغرب؟ ومن أين؟ هل هم من كولميمة. تاونات. تاندرارة. تزنيت. أزيلال. الصويرة. أسا. طاطا. أزيلال. وزان. لا لا لا إنهم من العاصمة أبناء فلان وفلان وفلان...وقس على ذلك حتى في انتقاء الرياضيين.
49 - الدكالي الخميس 05 دجنبر 2019 - 08:25
لكن صرحاء . اغلبية ما ندرس لاطفالنا في المدارس العمومية فقط اشياء دينية او لكي يتخلى بعض المعلمين والمعلمات عن واجبهم يجبرون الاطفال على حفظ القران وايضا تجويده في القسم اشياء لم تكن سابقا في مدارس المغرب . يجب وضع حد لتدريس وارغام التلاميذ لشهور من اجل حفظ القران وتجويده في القسم والا سيكون عندنا مستقبلا مجتمع من حاملي شهادات الحفظ يجولون المدن بلوحاتهم للتسول
شكرا جزيلا هسبريس لطرحها لموضوع جد هام ويهم مستقبل البلاد
50 - صرخة أم الخميس 05 دجنبر 2019 - 08:26
نحن لا نجني إلا ثمار ما خططت له وزارة التعليم منذ أكثر من 30سنة هناك عوامل كثيرة دمرت مستوى التلاميذ في المغرب من ضمنها التعريب وما تعرضت له الشغيلة التعليمية من ضغوطات وانتهاك الحقوق جعلت معظم أساتذة التعليم العمومي يقومون بفرار جماعي ويفضلون التقاعد النسبي والتقليد الأعمى للمناهج التعليمية المتبعة في فرنسا والكندا والغير الملاءمة لمجتمعنا إلخ إلخ إلخ أصبح التلميذ المغربي حقل تجارب كل عام يخضع لمنهجية فاشلة تدمره أكثر فأكثر ما فعلته الوزارة المعنية أسميه Génocide ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم والآن يريدرون فرنسة المواد العلمية هذا ما يسمى بالضحك على الذقون
51 - مغربي حر الخميس 05 دجنبر 2019 - 08:30
اعتقد ان الدولة قد نجحت بامتياز في مخططها التخريبي لقطاع التعليم الذي مورس منذ التمانينيات،و قد توجت الان بشهادة عالمية على مجهوداتها.......لا مبررات كن ايها المسؤول شجاعا و قل الحقيقة..
52 - ولد الحومة الخميس 05 دجنبر 2019 - 08:33
عند قرائتي للمقال تذكرت الإضرابات المتتالية لرجال التعليم ومطالبتهم الوزارة بالاعتراف بالماسترات والدكتوراه التي يحصلون عليها من الجامعات .........فهل أضافت هذه الشواهد شيئا للتعليم المغربي ؟الجواب في المقال أعلاه.
53 - Sana lbaz الخميس 05 دجنبر 2019 - 08:36
الكثيرون يقولون ويكررون بأن فشل التعليم بالمغرب يرجع إلى غياب استراتيجية واضحة وأهداف محددة وإيديولوجية موجِّهة. هذا غير صحيح إطلاقا. ذلك أن فشل التعليم بالمغرب، هو نتيجة استراتيجية واضحة وأهداف محددة وإيديولوجية موجِّهة، تصب جميعها، ليس في تكوين إنسان متعلم ومؤهل يساهم في تقدم وتنمية بلده، قادر على مواجهة مشاكل الحياة وحلها بما تعلمه في المدرسة من معارف وكفاءات ومهارات، بل تصب في تعريب الإنسان المغربي، أي تحويله إلى إنسان عربي، في انتمائه وهويته ووجدانه ومشاعره وقناعاته وقيمه. وهذا ما نجح فيه النظام التعليمي بشكل كبير جدا. أي نجح في نشر وتعميم فاحشة "الشذوذ الجنسي" لدى المغاربة ("الجنسي" بمعناه الأصلي في اللغة العربية، الذي يعني القومي والهوياتي). وهو ما يؤكد وجود استراتيجية واضحة وأهداف محددة وإيديولوجية موجِّهة، ترمي كلها إلى جعل المغاربة "شواذ جنسيا" بتخليهم عن جنسهم الأمازيغي الإفريقي وتبنيهم لجنس عربي أسيوي.
إن وضع حدّ لسياسة التعريب الإجرامية، التي لم تنتج سوى "الشذوذ الجنسي"، شرط لتوفير تكافؤ الفرص اللغوي لجميع أبناء الشعب، حتى يملكوا نفس المفاتيح ....
54 - وعدودي الخميس 05 دجنبر 2019 - 08:38
الى معلم 32. اذا ظهر السبب بطل العجب. فقرة صغيرة مملوءة بالأخطاء وباللغة العربية. تم ما علاقة قراءة جملة بالفرنسية للنجاح؟ العلوم و التكنلوجيا لا لغة لها. الا في المغرب الكل يعتقد ان التمكن من الفرنسية قمة النجاح رغم ان نسبة كبير من الشعب الفرنسي فاشلة.
55 - ادم الخميس 05 دجنبر 2019 - 08:52
لو انهم شاركوا بصاحبات "روتيني اليومي" لاحتلوا الصدارة لا محالة.واقع مرير وتجهيل ممنهج عن سابق إصرار وترصد المصيبة عظيمة والانكى منها تبرير المسؤولين الخارجين عن التغطية لان الأحداث للأسف تتجاوزهم بسنوات ضوئية .
56 - Youssef الخميس 05 دجنبر 2019 - 08:54
يجب على وزارة التربية الوطنية أن تعيد إلى الاقسام نضام " العصى لمن يعص " لأن بعض المجتمعات، مع الاسف، تستجيب لمثل هده الأساليب لرفع مستوى وعيها. في بعض الدول المتقدمة أُجريت العديد من الدراسات وخَلُصت إلى نجاعة مثل هده المقاربة التربوية في بعض الحالات.
57 - معادلة حالية الخميس 05 دجنبر 2019 - 08:54
Les dépenses des parents sont inversement proportionnelles aux rendements de leurs enfants
Les revenus des enseignants en heures sup sont proportionnels à la dégradation des niveaux des élèves
58 - toufik الخميس 05 دجنبر 2019 - 09:03
لوكانت مسابقة الغناء والرقص والتعري والدعارة والتشرميل والشعوذة لكانت المسابقة ملك للمغاربة بدون منازع
59 - نوال الخميس 05 دجنبر 2019 - 09:09
حمدو ربي راك جيو في هاد المرتبة من بعد شي 10 سنين مغدجيبو حتي مرتبة. مع اساتذة التعاقد مش حتقري ولدك
60 - حسن لمزابي الخميس 05 دجنبر 2019 - 09:12
حينما ترى المسؤولين يبحثون عن مبررات النتائج الهزيلة المخيبة للآمال، بدل البحث عن مكامن الخلل قصد إصلاحها، فلا تنتظر منهم خيرا.
61 - bouchra الخميس 05 دجنبر 2019 - 09:15
وا عباد الله، راه مادمنا ندرس بهوية غير هويتنا و بلغة غير لغتنا فكونوا اكيدين اننا لا و لن نحقق شيئا
62 - مهاجر الخميس 05 دجنبر 2019 - 09:28
صراحة هذه النتيجة تؤلمنا كمغاربة والأسباب واضحة برامج التعليم ليست في المستوى. بعض الأطر من الأساتذة دون المستوى نجحوا بالغش. و حتى التلاميذ هذا العصر يعتمدون على الغش. مع الأسف الشديد.مع العلم ان أكبر ميزانية الدولة تذهب للتعليم.هناك خلل كبير في مضمومة التعليم.
63 - الشيخ الخميس 05 دجنبر 2019 - 09:42
كل معضلات المغرب تكمن في اننا بلد غير ديمقراطي. سالينا.
64 - عينك ميزانك الخميس 05 دجنبر 2019 - 09:54
(اصبح لخير الشريف شتنا ولى صيف ) راه الاعتماد على الحشو لدل الفهم و الكم بدل الكيف في مقررات التعليم المغربي سبب أساس في ضعف و تردي مستوى التلاميد المغاربة لا لغويا و لا علميا زد على خدا ضعف التكوين لدى الاطر التعليمية التي دائرة على التكرير و الطوبوية الفكرية .
65 - Nordine الخميس 05 دجنبر 2019 - 09:58
هادا يضهر تضحية والدي مريم امجون وجزا الله خيرا بعض الاساتدة الغيورين والوطنيين اما الحكومات فهي تخرب التعليم وابناءهم في الجامعات الاجنبية عاش الشعب عاش لدرويش
66 - مواطن مغربي الخميس 05 دجنبر 2019 - 10:06
علينا أن ننتظر ثمرة تعميم التعليم الأولي وتفعيل قانون الإطار يومئذ نحكم على مستوى تعليمنا أي إلى أن يصل المستفيدون من التعليم الأولى هذه السنة والسنة الماضية إلى مستوى الأول إعدادي والثاني .والثانوي التأهيلي . أما الآن فنعرف المستوى بإجماع الكل. ولا داعي إلى التعليقات.
67 - فضولي الخميس 05 دجنبر 2019 - 10:24
رد على رقم 21 ....ونيف ف سما . تعليقك لم يرق الاساسدة والكعلمين لانه الحقيقة المرة التي يعرفونها ولا يرضون بها . لي زملاء كثر منهم ,وكم مرة تناولنا موضوع المستوى فيلقون باللا ءمة على تردي المنظومة باكملها وينسون ما عليهم من واجبات البحث والمطالعة المستمرة . لايقراون لايطالعون لا يبحثون .يريدون الاجرة والجلوس في المقهى .
68 - إلى 30 - مواطنة الخميس 05 دجنبر 2019 - 10:28
إلى صاحبة التعليق 30 - مواطنة
مكيحس بالمزود غي لي واكل به، وكفى من الفلسفة الخاوية،
قسم فيه 50 تلميذ + أستاذ يــــــا ربي تنجح فيه غير عملية التنفس أما العملية التعليمية التعلمية بلا منهضروا عليها
تلميذ هذا العصر لايملك حتى القلم!!!! له هاتف ذكي لكنه للاسف غبي جدا!!!! لا يبذل ادنى جهد، واذا لم تعطه نقطة مرتفعة فسيهددك مع العلم انه شبع غشا في فروض المراقبة المستمرة ومع ذلك اجاباته كلها خاطئة
فرق كبير بين ما هو نظري وما هو تطبيقي ..
69 - sana lbaze الخميس 05 دجنبر 2019 - 10:31
مشكلة التعليم بالمغرب هي مشكلة لغة التعليم، أي الأداة التي بها نعلّم وندرّس. ففشل التعليم بالمغرب سببه فشل لغة التعليم. وإصلاح التعليم يقتضي أولا إصلاح لغة التعليم.
لأن اللغة العربية التي فرضت كلغة للتدريس، لأسباب إيديولوجية وليس تربوية، غير ملائمة للتعليم العمومي لأنها تفتقر إلى وظيفة الاستعمال الشفوي، الشيء الذي يجعل لغة المدرسة، بدل أن تكون امتدادا للغة البيت، تدخل.
طيلة مدة الدراسة، في صراع مع لغة البيت، مما يصير معه الهدف من المدرسة، ليس هو تلقين العلم والمعرفة والمهارات والكفاءات، بل هو مقاومة لغة البيت بتعليم لغة أخرى جديدة للتلميذ، وهي اللغة العربية، التي يصبح تعلمها هو الغاية من التعليم في المغرب، وليس شيئا آخر،....
70 - تنغيري الخميس 05 دجنبر 2019 - 10:41
عن أي مقارنة يتحدث هذا المسؤول؟لا حاجة للمقارنة لإثبات مدى نجاعة التعليم،ما وقع ما هو الا دليل آخر على مدى تدني إن لم نقل انعدام التعليم في المغرب،لا مبرر لكم المغرب معروف سواء على المستوى الوطني او الافريقي وحتى العالمي بأنه يحتل المراتب الاخيرة في الترتيب،المشكل في المنظومة وفي مسيري قطاع التعليم في المغرب،ام النتائج المحصل عليها فهي خالية من الفساد والغش والتنوعير ديالكوم.حشومة شوهتو راسكم وشوهتو بلادكم."لا حياة لمن تنادي"
71 - عالي الخميس 05 دجنبر 2019 - 10:42
ضعف مستوى التلميذ المغربي من ضعف معلميه و مؤطريه
72 - سعيد،المغرب الأقصى الخميس 05 دجنبر 2019 - 11:20
كان من الممكن أن يكون التعليم تعليما متقدما لكن لا توجد نية لذلك،فاقد الشيئ لا يعطيه،تجلى ذلك بوضوح لما طلب المستشار عزيمان من نواب الأحزاب،الذين لا ينوبون إلا عن أنفسهم،المصادقة على فرنسة  التعليم فكان له ما أمر به،
73 - Momo الخميس 05 دجنبر 2019 - 11:26
العاملان الأساسيان في كل هذا لم يذكرهما المتدخلون. اولا حين نعين معلم بدون اي تكوين بداغوجي ثانيا الأستاذ الدي يلقن الطفل بدون ان يعرف اي طريقة للتدريس مثلا نجد اننا كنا نلقن التلاميذ بطرق لا تختلف عن الكسيد ثم جاء التدريس بالأهداف ولم يعرف الأستاذ اي شيء عن هذه الطريق وحتىحين عم التدريس بالكفاءات استاذنا لا زال يلقن كما في السبعينات ليس لديه اي فكرة عن الطرق الحديثة حتى وان مانت لديه الفكرة من كتب ان....لكن تنزيلها في الواقع يبقى عمل صعب يجب ان يمر بإداريي حتى لو نفرض قامت الوزارة بتنظيمها يبقى المشرفين يتخبطون لدون دراية وتمر تلك المدة في اللعب. وبدون نتيجة. ناهيك عن ظروف المعلم المتردية والبرامج التافهة والعمل بالعقد كاننا نوظف عمال البناء وزد على دلك الاستهتار بهذا الشعب
74 - Temara الخميس 05 دجنبر 2019 - 11:37
وا عباد الله. راه تنقولوا. التقييم. ماشي التقويم. هناك إدارة لهادا الغرض. بعد قنطرة حي الفتح على اليمين في اتجاه المستشفى العسكري مكتوب عليها مديرية الامتحانات و التقويم. و الصحيح هو التقييم و ليس التقويم. على المسؤول ان يصحح الخطء
75 - driss الخميس 05 دجنبر 2019 - 11:37
السياسة التعليمية تركز على الحفظ عوض تطوير ملكات التلاميذ و السبب راجع الى كثرة المواد المدرسة في الابتدائي و الاعدادي . في الابتدائي يجب التركيز على تدريس اللغات و الرياضيات فقط حتى يتمكن التلميذ من التحكم في هاته المواد من خلال القراءة و الكتابة ثم الانتقال الى تطوير المهارات التي يملكها التلميذ في الثانوي . و لهذا يجب حذف المواد التي تعتمد على الحفظ و يمكن للتلاميذ أن يدرسون كتكملة للمواد الاساسية بالنسبة للشعب العلمية يجب الاقتصار على تدريس الرياضيات و العلوم و اللغات و الفلسفة و الاعلاميات، و بالنسبة للشعب الادبية يجب تدريس اللغات و مواد العلوم الانسانية من فلسفة و تاريخ و جغرافيا و تاريخ الاديان و الفكر الاسلامي ( جميع الفرق الكلامية)
76 - عبدالحليم الخميس 05 دجنبر 2019 - 12:17
الهاتف النقال هو سبب تدنى مستوى تلاميذ المغرب٠٠٠٠٠يجب منع ادخال الهاتف الى الموساسات لانه اصبح عائق حقيقي للتعلمات من الدرس الى التقويم٠٠٠٠٠ويجب على جمعيات الاباء ان ترفع هذا المطلب الى الوزارة وتسهر على تنفيده٠٠٠٠٠
77 - simple observateur الخميس 05 دجنبر 2019 - 12:19
خليكم مع موازين و اكشوان إكنوان feat دنيا باطما .. اللي هدر يرعف و اللي طالب بشي حقوق عطيوه 20 عام حبس.

انشالله غادي تفلحو.
78 - الخطابي الخميس 05 دجنبر 2019 - 12:47
استغرب تفاني السيد الساسي في الدفاع عما لا يدافع عنه ؟ ماذا تبرر ؟ التقرير يقول ان كل المشاركين لهم نفس السن وانت تتحدث عن المستويات ؟ جيتي تكحلها عميتيها تدين نفسك من حيث لا تدري . منظومتك التعليميه من أخفقت وفشلت في رفع مستوى المراهقين الى مستويات اعلى في نفس المده الدراسية كما فعلت الصين هذا هو السؤال الذي يجب ان تجيب عنه وليس استعماله لدفاع عن كرسيك .
79 - الامازون الخميس 05 دجنبر 2019 - 12:53
بدون مجاملة المغرب لا يحسد عليه اساس الاخلاق الثقافة الثي تنعدم عند جل البرلمانيين ممثلوا السكان المحليين اما المستشارون فحذث ولا حرج اما مكاتب الحالة المدنية تعمرها الاخطاء في الاسماء اما رؤساء الجماعات اكثرهم بدون مستوى ثقافي او أخلاقية
80 - عبد الخميس 05 دجنبر 2019 - 13:53
كاين شي غلاط في النقاط واش حنا عندنا المعدل فالباك 19،80 نكلصاو التالي فالعالم
81 - واخمو الخميس 05 دجنبر 2019 - 17:25
سنة 2017 أجرى المرصد المغربي للتنمية البشرية بحثا ميدانيا حول كفاءة المدرسين بالقطاعين العام والخاص أسفر عن نتائج كارثية يستحيل معها تقديم نظام تعليمي ذي جودة الى التلاميذ بهذا النوع من الاساتذة العديمي الكفاءة والمدارك العلمية .
82 - بنهدي محمد الخميس 05 دجنبر 2019 - 18:47
الله يرحم التعليم كان رجلا طيبا صلينا عليه صلاة الجنازة منذ زمن بعيد، الا باقي عقلي ينفعني في الثمانينات
83 - غاداوي الخميس 05 دجنبر 2019 - 23:41
من العبث ان نعتقد ان النتيجة تقلق المسؤولين.....
المجموع: 83 | عرض: 1 - 83

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.