24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/08/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1106:4613:3717:1420:1921:40
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم"

جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم"

جمعيات تحمّل المؤسسات الحكومية مسؤولية "ضعف التبرع بالدم"

بخلاف الخطاب الذي تروجه المؤسسات الحكومية حول ضعف التبرع بالدم في المغرب، والذي تعزوه إلى غياب ثقافة التبرع بهذه المادة الحيوية لدى المغاربة، قالت منظمة غير حكومية إنّ المغاربة متشبعون بثقافة التبرع بالدم، لكنهم يواجهون عراقيل تحُول بينهم وبين التبرع.

مسؤولو الرابطة المغربية لجمعيات المتبرعين بالدم قالوا إنّ المواطنين الراغبين في التبرع بالدم يواجهون جملة من الصعوبات في عدد من مناطق المغرب، على رأسها صعوبة الولوج إلى المؤسسات الصحية المَعنية، وهو ما يدفعهم إلى العزوف عن التبرع.

محمد أمين أفيلال، نائب رئيس الرابطة، قال إن هناك نظرة سلبية سائدة في المجتمع حول ضعف التبرع بالدم، لكنّ الواقع، يضيف، يؤكد أن المغاربة لديهم رغبة في التبرع، ولكنهم يواجهون مشاكل تحول بينهم وبين ذلك في مراكز تحاقن الدم، وتابع: "مشكل التطوع غير مطروح".

وربط مسؤولو الرابطة المغربية لجمعيات المتبرعين بالدم ضعف التبرع، إذ لا تتعدى نسبة المتبرعين بشكل دائم 0.96 في المائة من إجمالي السكان، بالمشاكل التي تتخبط فيها وزارة الصحة، التي تتبع لها مراكز تحاقن الدم، خاصة في الشق المتعلق بقلة الموارد البشرية. وأبرز رئيس الهيئة المذكورة أن هذا العامل يؤثر بشكل كبير على أداء مراكز التحاقن بالدم.

وثمة عوائق أخرى تجعل المواطنين يعزفون عن التبرع بالدم، مصدرها سلوك الممرضين والموظفين داخل مراكز تحاقن الدم، حسب عضو في الرابطة المغربية لجمعيات المتبرعين بالدم، قائلة: "المواطنون يشتكون من الانتظار لوقت طويل، إضافة إلى أن بعض الممرضين يستغرقون في الكلام في الهاتف أو الأحاديث الجانبية، ولا يتواصلون بالشكل المطلوب مع المتبرعين".

وأردفت المتحدثة ذاتها بأنّ رفع نسبة المتبرعين بالدم في المغرب يقتضي معالجة هذا المجال بمقاربة شمولية، تنطلق، أولا، من إدماج ثقافة التبرع بالدم في المقررات الدراسية، من أجل تربية الطفل عليها.

ودعا مسؤولو الرابطة المغربية لجمعيات المتبرعين بالدم وزارة الصحة إلى إشراك جمعيات المجتمع المدني في الجهود المبذولة من أجل رفع نسبة التبرع بالدم في المغرب، إذ إنّ 40 في المائة من الدم المتبرَّع به هو نتيجة العمل الذي تقوم به الجمعيات، حسب الكاتب العام للرابطة.

وبخصوص مسألة بيْع الدم في المستشفيات، أوضحت عزيزة مزار، نائبة رئيس الرابطة المغربية لجمعيات المتبرعين بالدم، أنّ ما يدفعه المواطنون لا يمثل سوى ثلاثين في المائة من القيمة الحقيقية للدم المستفاد منه؛ ذلك أنّ كل كيس يكلف ألف درهم، كمصاريف التحليلات التي يخضع لها، بينما يشتريه المواطنون بـ350 درهما.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - miloud الجمعة 06 دجنبر 2019 - 01:40
le don de sang doit etre un don entre membre famille et non le doner pour les inconnu ..je ne sais pourqoui vous insister sur le don de sang on conaisse l etat de notre hopital tu donne du sang mais le jour ou tu l aira besoin tu doit payer des millions..
2 - مهاجر الجمعة 06 دجنبر 2019 - 01:42
تبرع و منين تبغيه يحسبوه عليك بالضوبل
حكومة فاشلة الهجرة لمن استطاع
3 - samira الجمعة 06 دجنبر 2019 - 01:54
في رمضان توجهنا ليلا لمستشفى الجديدة للتبرع . فوجدنا الممرضة تأكل حلويات وتشرب العصير المخصص للمتبرعين .
فلما تبرعنا مدتنا بقنينة صغيرة من ماء معدني فسألناها عن العصير والحلوى قالت انه مخصص لكبار السن
4 - mourad الجمعة 06 دجنبر 2019 - 02:18
أراه غالي حيتاش اقليات في مغرب لي كيتبرع بدم. أنا كانقرى في فرانسا كل 4 شهر يأتون بممرضات لي اخد دم من تلاميذ و معلمين. أرجو من ناس بالتبرع بالدم حيتاش قريت معطيات كئيبة بأن اقل من 2%. في مغرب يتبرع و هذا سبب غلاءه. احتسبها صدقة ماطومعوشي حتى فيها.
5 - محمد جام الجمعة 06 دجنبر 2019 - 03:14
نعم كيف تتبرع في بلد يعفيك من ضريبة ارباح السكن و تضربك إذا نسيت التصريح أو خطأ بالملايين بالمادة 184:

20% في حالة فرض الضريبة بصورة تلقائية في حالة عدم إيداع اإلقرار الضريبي أو في حالة إيداع إقرار ناقص أو غير كاف.
تحتسب الزيادات السالفة الذكر على مبلغ: °5- الواجبات التي كان من الواجب فرضها والمتعلقة بالدخول واألرباح المعفاة.

نسيان أو خطأ صغير في التصريح يكلفك ملايين رغم أن الضريبة معفاة
6 - توفيق الجمعة 06 دجنبر 2019 - 03:40
صحيح مؤسسة الدولة تتحمل المسؤولية و أولها مراكز تحاقن الدم.
مرة سمعت مدير المركز الوطني لتحافظ الدم يوجه نداء إلى المغاربة للالتحاق بالمراكز للتبرع لتغطية النقص الحاصل في بنك الدم، و في نفس الاسبوع يوم السبت الموالي لتوجيه النداء انتقلت إلى مركز التحاقن بمدينة العرفان بالرباط للتبرع بالدم إذا بي أجد في الاستقبال حارس الأمن منبرا إياي أن المركز لا يشتغل يوم السبت.
أما لتلك الشاحنة التي تكون مركونة بباب الحد فمرة صعدت إليها للتبرع فإذا بي أجد سوى المنظفة فأخبرتني أن العمل يبدأ ابتداء من الساعة 6 مساء.
أليس كل ظرف خاص له إجراء خاص ألم يكن من الأجدر توفير فريق لإستقبال المتبرعين حتى خارج أوقات العمل العادية سيما وأن المتبرع له إكراهات أولها الوقت.
7 - ساخطة على التعليم الجمعة 06 دجنبر 2019 - 04:44
للمعلق رقم 4 التلاميذ أطفال والطفل غبر مؤهل للتبرع بالدم. كما أنه لا يمكن لأي جهة أن تأخد الدم من طفل دون موافقة الآباء حيت حنا مسيفطين ولادنا باش يقراو ماش باش يمصوا ليهم دمهم. كفانا تقليد أعمى....
8 - مجوض الجمعة 06 دجنبر 2019 - 05:42
في سبعينات القرن الماضي كانت الحملة تكون يوم السوق الاسبوعي يعثرضون المتسوقين بعنف وبالهراوة و الناس يخافون من بطش المخزن والحبس وانا كنت صغيرا في المدرسة حتى الناس يهرولون ولم يع‘دوا يتسوقون اتناء تواجد الحملة .
9 - متبرع الجمعة 06 دجنبر 2019 - 06:21
تبرعت مرارا وتكرارا ولكن عند ولوج امرأتي للمستشفى قصد الولادة وبعد أن ولدت طلبوا مني أن اتي بأفراد العاءلية من أجل التبرع بالدم وقلت لطبيب انهم يعيشون بعيدا عني وادليت له بالوثائق التي تتبت بأنني تبرعت لما يزيد عن خمس مرات قال لي اجمع هذا نحن نريد التبرع حالا وفي حالة ما لم تتبرع سوف تؤدي مبلغ 2000 درهم لان المستشفي قدم الدم لزوجتي اتر حصول نزيف دموي وهذا لم يحصل .المهم نوطها امعاهم قربالة او خرجت امرتي بلا ما نعطي الدم ولا انخلص لفلس.
10 - MCO الجمعة 06 دجنبر 2019 - 07:01
ههههه واش أصلا قصر الرباط و مجموعته خلى شي دم فعروق المغاربة باش يتبرعوا بيه. أبراكا علينا من الوش
11 - mohamed الجمعة 06 دجنبر 2019 - 07:09
السلام عليكم، انا واحد من المغاربة المعتادون بالتبرع بالدم في سبيل الله. المشكل حسب ملاحظتي للعزوف عن التوجه إلى َمراكز تحاقن الدم تم التبرع هو الطريقة التي يتعامل و يستقبل بها موظفو هذه ألمراكز المتبرعون، يجب إعادة النظر فيها و اقالة بدون شك مدير مركز تحاقن الدم بالرباط بن عجيبة و المديرة الإقليمية بالرباط، هادا أقثراحي ادا ارتم ان تتحسن الأمور لتوفير الظروف المناسبة و بالتالي القبول على التبرع، و شكرا
12 - مجرب الجمعة 06 دجنبر 2019 - 08:08
تخيلوا معي أن في مدينة الدار البيضاء (أكبر مدينة في المغرب) هناك مركز وحيد للتبرع بالدم. أنا أزوره مرارا و أؤكد لكم أن حالة هذا المركز لا تتطور أبدا بل بالعكس تتدهور عاما بعد عام منذ أول مرة كنت فيه قبل ما يزيد عن 20 سنة. قلة موظفين، أطباء و تقنيين ببدلات متسخة (و الله منظر مقزز)، استقبال و تعامل سيء للغاية، أوساخ و رواءح كريهة،...هذه هي الحقيقة كما هي...و إذا زرته لأنك بحاجة للدم فسوف تعيش "ساعة في الجحيم" ...أنا أتبرع كل 3 أشهر و أشجع على ذلك...و هذا التعليق إنما غرضه دفع المسؤولين إلى التحرك بخلق مراكز جديدة، بتحسين الخدمات، القيام بحملات للتوعية، حماية صحة المواطنين بتجويد ظروف تحضير الدم و وضعه رهن إشارة المحتاجين،...اللهم أصلح حالنا
13 - أستاذة وطنية الجمعة 06 دجنبر 2019 - 08:21
لا علاقة للمؤسسات الحكومية بمسألة التبرع بالدم وإنما الناس خاصة منهم من وقع له مشكل للحصول علىيه فوجده يباع ولا يقدم بالمجان مع ان الناس تتبرع به مجانيا واذا أراد شخص الحصول عليه يدفع او يأتي بمتبرعين
14 - مواطن مغربي طبعا الجمعة 06 دجنبر 2019 - 09:15
ويعزى ذلك الى
تورط المسؤولين في فساد اداري ؛ حيث تزداد الإدارات سوء وتتفاقم المشاكل
ويتعذر الحصول على ما يرغب فيه المواطن
فيكون الرد والجزاء على الشكل التالي كعقاب او جواب ..
وخير دليل القطاع الصحي المزري والتعليمي والتشغيل وهلم جرا ...
يتمخض عنه سحب الثقة ...حيث لم يعد اي مسؤول موضع ثقة ..وليس اهلا لها ..
15 - الله غالب .. الجمعة 06 دجنبر 2019 - 09:32
الانسان يُظهر الجانب الانساني منه بالتبرع بالدم و مساعدة الاخرين و العمل التطوعي و خدمة المجتمع و و و ... عندما يصل لحالة من الاستقرار الاجتماعي، و عندما يحس بانه مواطن ذو قيمة، و يوفر لنفسه و أسرته اساسيات الحياة من تعليم و صحة و أمن و مأكل و مشرب و سكن! آنذاك فقط يمكنه ان يفكر في الآخر .. ليس أنانية منه، و لكن هذا هو الطبيعي!
و مع كل ما نشاهده و نسمعه عن المستشفيات و قطاع الصحة في هذا البلد العجيب، يملكون الجرأة لقول ان المواطن لا يملك ثقافة التبرع بالدم!! و هل تركتم للمواطن شيئا ليتبرع به ؟
16 - قصبة الزيذانية. الجمعة 06 دجنبر 2019 - 09:49
التبرع بالدم ضروري وواجب على كالمواطن ممكن يتبرع بالدم والمغاربة معروفين بهذا لانقاش فيه؟؟؟؟
المشكل في الوزارة المعنية لو تقوم بتبع بعض الحالات للمواطن لعرفت واجبها!!!
اما المواطن يذهب لتبرع وعن الضرورة لازم تخلص إذن دم المواطن يباع ؟؟؟؟
حان وقت محاسبة المسؤولين !!!ان شاء الله يبدأوا يتحاسبو في بداية 2020
17 - Dfd الجمعة 06 دجنبر 2019 - 11:20
لن أتبرع بقطرة من الدم مادام يتم بيعه للمرضى ب 500 و1000 درهم للكيس.
عندما يحصل المريض على الدم مجانا. عندها ساتبرع.
18 - مواطن صالح الجمعة 06 دجنبر 2019 - 17:14
تحاقن الدم بالمغرب عرف تطورا هائلا بعد تولي الدكتور بنعجيبة ادارة المركز الوطني لتحاقن الدم.الا ان العشوائية التي تعيشها بعض المراكز راجع الى التبعية الادارية للمستشفيات والمندوبيات والمديريات الجهوية للصحة و التي تعرف خلل واضح في التسيير .والتي تؤثر سلبا على تنفيذ الاستراتيجيات الوطنية لتحاقن الدم في المغرب للاسف
19 - الله يستر وصف الخميس 23 يناير 2020 - 17:30
المهم اول تجربه ديال التبرع مشيت شديت النوبه ملي وصلتني تسرحت فوق لكرسي جا عندي واحد (فرملي)بدا كيقلب ليا على العرق وكيزرب و كيتنفخ وهو يقولي والو راني ملقيتش العرق صافي انا قلت من الاحسن نمشي فحالي بلا منبقا معطل عباد الله كتسنى عاد جات واحد الطبيبة وبزربة لقاتو وتبرعت ومشيت
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.