24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2513:4516:3218:5720:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مرصد الشمال: معبر سبتة يخرّب الاقتصاد الوطني

مرصد الشمال: معبر سبتة يخرّب الاقتصاد الوطني

مرصد الشمال: معبر سبتة يخرّب الاقتصاد الوطني

‪ رغم مناداة هيئات حقوقية بضرورة إغلاق معبر باب سبتة الذي يمر منه المشتغلون في التهريب المعيشي، إلا أن الحكومة تتجه نحو فتحه من جديد، دون الأخذ بالاعتبار تنبيهات الحقوقيين.

وفي هذا الإطار قال محمد بنعيسى، رئيس مرصد الشمال لحقوق الإنسان: "في وقت كنا ننتظر حلولا بديلة، نعود لنفس الوضعية السابقة، ما يساهم في تخريب الاقتصاد الوطني".

ويؤكد بنعيسى، ضمن تصريح لهسبريس، أن رقم المعاملات الذي يحققه نشاط التهريب بشتى أنواعه لفائدة المدينة المحتلة يصل إلى 700 مليون دولار سنويا، مشددا على ضرورة المطالبة ببديل حقيقي للساكنة يمكنها من حفظ الكرامة والحقوق وتنمية المنطقة.

ويرى الفاعل الحقوقي أن "التهريب المعيشي يخدم فقط سلطات الاحتلال الإسباني أكثر مما يخدم المواطنين المغاربة أو المنطقة، والدليل أنه في أي مرحلة من المراحل التي تقدم السلطات المغربية على إغلاق المعبر تبدأ السلطات الإسبانية بالقيام بمناوشات، وتتبع أشكالا انتقامية من أجل ممارسة الضغط".

وقال مرصد الشمال لحقوق الإنسان إن "عودة نشاط التهريب من معبر باب سبتة يعني عودة ما ترافقه من مآس، وتستفيد منه سلطات سبتة المحتلة وتجارها من جهة، ومافيا التهريب المنظم من جهة أخرى، فيما تستغل حياة وكرامة ومآسي الآلاف من النساء والرجال مقابل الفتات".

ويعتبر المرصد التصريح المنسوب إلى الناطق باسم الحكومة رضوخا للضغوطات الإسبانية، إذ أدى إيقاف نشاط التهريب، منذ حوالي شهرين، إلى شلل عام واختناق بسبتة المحتلة، التي يعتبر التهريب أحد ركائزها، والمآسي اليومية من انتهاكات لكرامة الإنسان المغربي وقودها".

ويستغرب مرصد الشمال "عجز الحكومة المغربية عن إيجاد حلول تنموية للمنطقة وسكانها عبر مشاريع ووظائف تضمن كرامتهم وكرامة أبنائهم، و"زفها بشرى" عودة التهريب من سبتة كأحد الإنجازات الكبرى لسجلها، بما يرافقه من إهدار لحياة الإنسان وكرامته وسلامته الجسدية، وتخريب للاقتصاد المحلي وضياع فرص حقيقية لتنمية المنطقة".

وفي الإطار نفسه "يعبر مرصد الشمال عن أسفه الشديد في ظل استمرار الحكومة المغربية في إصرارها على إذلال كرامة المواطن المغربي بشكل عام، وعدم قدرتها على محاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية، وإجراء مصالحة مع أجزاء من الوطن الجريح، والنهوض بالتعليم والصحة... واكتفائها بالحلول الترقيعية تلوى الأخرى، في ظل سياق وطني يتميز والاحتقان الشديد وفقدان الأمل في تغيير حقيقي، وآخر إقليمي يشهد بين الفينة والأخرى هزات عنيفة أساسها الحق في الحياة والديمقراطية والعيش الكريم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - مواطنة 1 السبت 07 دجنبر 2019 - 11:39
لو كانت هذه الحكومة تقوم بعملها لما احتاج المغاربة للتهريب من اجل المعيشة . هذه الحكومة لا يهمهما تخريب اقتصاد البلاد بقدر ما يهمهما ضمان استقرار اقتصاد اسبانيا وشعبها .
2 - said السبت 07 دجنبر 2019 - 11:39
J'espère que hespress fait un documentaire sur Sebta et pourqoui le maroc ne la proclame pas , moi je pense que la raison c'est militaire pur car l’Espagne est plus puissante et elle est membre du NATO
3 - محمد السبت 07 دجنبر 2019 - 11:55
كون كانت المنتوجات المحلية في المستوى، كون ما كانش يمثل تهديد.
4 - مريا السبت 07 دجنبر 2019 - 11:55
نعم أنه سبب من عدة أسباب للتخريب الاقتصاد العالمي وليس وطني لكن لا يفهمه أحد
5 - roka السبت 07 دجنبر 2019 - 12:03
سبق ان كتبت في هذا الموقع اكثر من مرة ان مايحصل في باب سبته هو نوع من اعطاء الخير للغير ، تستطيع الحكومة ايجاد حل لهذه المشكلة عن طريق ميناء حر خاص بالمنطقة يحصل عل استثناءات تجعله منافساً لباب سبته
6 - سعيد السبت 07 دجنبر 2019 - 12:11
ما يفوق 90 في المائة من سكان تلك المناطق تعيش من هده التجارة بالاضافة الى جودة بعض السلع التي تياع لدا أقول لتلك الهيئات التي تنادي بإغلاق هده المعابر وفروا للناس البديل ثم أغلقوا المعابر أما كثرة الكلام الفارغ فلا تجدي ولا تنفع
7 - himido السبت 07 دجنبر 2019 - 12:52
معبر سبتة هو فضيحة المرأة المغربية تشقى فوق طاقتها لإطعام عائلتها ومحاربة الفقر في غياب اي دعم من الدولة غلق المعبر يعني قتل مناطق الشمال الاقتصاد الوطني ونموه لا يمثل هاته الفءة انه الاهمال الذي عرفته مناطق الشمال منذ الاستقلال و لا يمكن فك هاته العزلة الا بدعم حزب المنطقة ليس فقط تغيير وجهها باستمارات يستفيد منها الأقلية
8 - ريفي تطواني حر السبت 07 دجنبر 2019 - 12:54
لا أفهم ما تقصدون في تعاليقكم وآرائكم ... أنتم تريدون الربح للمنتوجات المغربية هذا في حد ذاته كلام صائب لكن لماذا تتهافتون من كل المدن المغربية لمدينة الفنيدق لإقتناء المنتوجات الإسبانية ؟؟ الجواب هو أن المنتوجات المغربية لا ترقى للمواطن المغربي لا من ناحية الثمن ولا من ناحية الجودة مع ذلك مازلتم تنافقون أنفسكم برفضكم دخول المنتوجات الإسبانية للمغرب مع ذلك تسارعون لإقتنائها !!
9 - صابر السبت 07 دجنبر 2019 - 13:10
السلام عليكم
المستفيد بالدرجة الأولى من التهريب عبر باب سبتة ومليلية هم موظفو الجمارك والأمن الوطني بممارستهم ابتزاز المواطنين ماديا أو حجز سلعهم والتجائهم إلى تعنيفهم في بعض الأحيان ، ومن يفكر غير هذا فليذهب إلى باب سبتة ليرى العجائب بأم عينه وماخفي كان أعظم . وأنا أشهد الله على نفسي أني رأيت هذا مرارا بباب سبتة وشاهدت بأم عيني ما يعانيه المواطنون المغاربة من ذل واحتقار وإهانة وابتزاز من طرف السلطات المغربية .
لك الله ياوطني ...
10 - Ahmed السبت 07 دجنبر 2019 - 13:17
on peut ouvrir ces frontières terestres mais pas pour les marchandises , toutes les marchandises doivent passer par la douane et payer les taxes commes des produits importés , sinon on va entretenir la colonisation espagnole et par la méme détruire l'économie nationale
11 - خالد السبت 07 دجنبر 2019 - 13:22
السلام عليكم بنسبة باب سبة الدولة هي المسؤولة عن هذا الوضع يجب ان تجد بديل لهذي المنطقة بمشاريع تنموية أو منبعد سدووووووها،ولكين المغرب لديه ورقة الضغط على إسبانيا بكسب مزيد من إمتيزات لا يعرفها لا سياسيون الفاشلون
12 - M. Jabri السبت 07 دجنبر 2019 - 13:48
الى من يطلبون بتحرير سبتة ومليلية واش كتعرفوا بان الاف من المواطنين المغاربة يعيشون بما يسمى بالتهريب.
يالله اسيدنا الحقوقيين بنيوا لنا مصانع ديال الشغل فين ايخدموا عباد الله ونتجوا لنا السلع التي تستورد من اسبانيا عاد حلوا فامكم.
واخرجتوا على هذا البلاد بالكذوب وتحريد الجماهير واكبر دليل بقيتوا كاتدافعو على المجرمين لدرج ان الاجرا عندنا اصبح مباح واي واحح ماعجبوش شي واحد كيهز ساطور او شاقور او سيف وكيقتلوا كانه ذبابة.
اتقوا الله في انفسكم واعلموا ان هذه البلاد لولا فسادكم انتم لكانت من اعظم البلدان. انتم من يريد شعل الفتنة الله ياخذ فيكالحق.
13 - الحل الوحيد لإغلاق باب سبتة السبت 07 دجنبر 2019 - 14:47
سلع سبتة رخيصة الأثمان لأنها معفاة من الضرائب الجمركية الإسبانية. الحل ساهل واضح.
يجب تقديم التسهيلات الضرورية للمستوردين لكي يستوردوا نفس السلع عن طريق ميناء طنجة والناضور مع الإعفاءات من الضرائب الجمركية. وحينئذ سترون مواطني الشمال سينخرطون في التجارة المدرة للربح والرزق. وستلقى سلع سبتة الكساد ولا من يشتريها. فالى متى يتم استنزاف الأموال المغربية عبر باب سبتة؟ وستزدهر التجارة في الناظور وطنجة. حيث ستكون نفس السلع المستوردة وبأثمان تنافسية مع أثمان سبتة. وستعود بالربح لتجار الجملة والتقسيط في طنجة والناضور. والله المستعان .أنشري يا هيسبريس
14 - قنيطري السبت 07 دجنبر 2019 - 15:00
لو كان عندنا اقتصاد،كون كان العكس،ناس سبتة يببداو اهربو السلعة المغربية نحو سبتة وأسبانيا.
15 - المشاكس السبت 07 دجنبر 2019 - 15:09
الإقتصاد المغربي مخرب من طرف المغاربة أنفسهم. من يبيع للمواطنين لحوم الحمير و اللحوم الفاسدة و الأدوات الصينية الرديئة على أنها جيدة؟ الغرض هو القضاء على مصادر رزق الأسر التي تنتعش من التجارة في معابر سبتة و مليلية. السلع الإسبانية القادمة من المدينتين أحسن و أفضل مليون مرة من تلك المصنعة أو المرخص لها بالمغرب.
16 - yassine serri السبت 07 دجنبر 2019 - 15:33
معبر سبتة فهو الرزق الوحيد لساكنة الشمال من نظري لا يجب غلقه لأنه سوف يسبب أزمة للساكنة في ظل غياب فرص العمل المنتوجات دات جودة وأثمنة مناسبة
17 - ben السبت 07 دجنبر 2019 - 18:50
Construire une zone franche qui vas devenir une vraie concurence de sebta? et les femmes porteuses aindi que les fents qui vivent de la contrebande auront une alternative?
18 - قصري السبت 11 يناير 2020 - 14:17
طبعا فنيدق وتطوان يخربان اقتصاد المغرب ، بالتهريب...
سنين عديدة والمغرب يعاني من اقتصاد الشمال المفروض .
التهريب وزراعة والاتجار في المخدرات حرام.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.