24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5007:1613:2316:4319:2220:36
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. "كورونا" ينهي حياة أستاذ في "عاصمة الشاوية" (5.00)

  2. هوفمان: العربيّة ضحيّة "التدخل المخابراتي" في البحوث الاستشراقية (5.00)

  3. الفنّان الجزائري إدير .. إبداع مغسول بنكهة الأرض وصوت الهدير (5.00)

  4. ترامب يطلب إجراء اختبار منشطات لمنافسه بايدن (5.00)

  5. ترهانين: أنغام الموسيقى رسالة سلام .. والطوارق "ملوك الصحراء" (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | هكذا تُفرد منظومة التعليم الفرنسي مكانة للغة العربية في المغرب

هكذا تُفرد منظومة التعليم الفرنسي مكانة للغة العربية في المغرب

هكذا تُفرد منظومة التعليم الفرنسي مكانة للغة العربية في المغرب

يحتفي العالم خلال شهر دجنبر باللغة العربية، وبالمملكة دائما حينما يتم الحديث عن لغة الضاد يتم ربطها بفرنسة التعليم؛ ولكن قلة من الناس من يعلمون أن التعليم الفرنسي بالمملكة يخصص حيزا لهذه اللغة.

وفي هذا الإطار، يقول عثمان قزي، أستاذ مبرز مكلف بتدريس اللغة العربية وآدابها بالشعبة الدولية للباكالوريا الفرنسية، إن تدريس اللغة العربية في منظومة التعليم الفرنسي بالمغرب يعود إلى سنوات طويلة مضت؛ إلا أن مكانة هذه اللغة لم تتعزز إلا بخلق الشعبة الدولية للباكالوريا خلال الموسم الدراسي 1988-1989، بكل من ثانوية ديكارت بالرباط وثانوية ليوطي بالدار البيضاء.

وأشار قزي، في حديثه مع هسبريس، إلى أن وزارة التربية الوطنية وضعت مع بداية الموسم الدراسي 1991-1992 مجموعة من الأطر التربوية المغربية رهن إشارة مدارس البعثة الفرنسية بالمغرب من أجل تدريس مواد اللغة العربية والتاريخ والجغرافيا بالعربية، بغية إرساء دعائم هذه الشعبة حديثة العهد.

وبالانتقال زمنيا إلى الموسم الدراسي 1994-1995، تم تعميم هذا المسلك على جميع المستويات الدراسية بالمرحلة الإعدادية، من السنة السادسة (السنة الأولى من السلك الإعدادي) إلى السنة الثالثة (السنة الرابعة من التعليم الإعدادي)، حيث كان هذا الإجراء يهم إجباريا جميع التلاميذ المغاربة.

وأوضح الأستاذ المبرز المكلف بتدريس اللغة العربية وآدابها بالشعبة الدولية للباكالوريا الفرنسية أن اللغة العربية وآدابها احتلت مكانة خاصة في منظومة التعليم الفرنسي بالمغرب، وخصوصا في الشعبة الدولية، حيث لا يشترط التسجيل في هذه الشعبة بالأقسام الثانوية أن يكون التلميذ منتميا بالضرورة إلى مسلك الآداب؛ بل بإمكان حتى التلاميذ المنتمين إلى مسلكي العلوم والعلوم الاقتصادية والاجتماعية التسجيل فيها، مردفا بالقول إن "جميع المتعلمين سواسية أمام الاستفادة من دراسة مقرر أدبي غني بتنوعه الثقافي بين الأدب والفكر العربيين، يعزز ذلك انفتاح التلميذ في مادتي التاريخ والجغرافيا على دراسة تاريخ المغرب الذي يزخر هو أيضا بقضايا شكلت على مدى سنوات طويلة منبعا خصبا للبحث الأكاديمي سواء في المغرب أو الخارج".

ويذكر قزي أن دراسة الأدب العربي في الشعبة الدولية تمكن التلاميذ بمختلف مسالكهم من الوصول على الأقل إلى مستوى C1 حسب الإطار المرجعي الأوروبي المشترك للغات؛ و"هو مستوى عال جدا في تعلم اللغة العربية بالنسبة إلى تلاميذ المدارس الفرنسية بالمغرب، إذا ما أخذنا بعين الاعتبار المكانة التي تحتلها اللغة العربية في المنظومة اللغوية العالمية اليوم، باعتبارها الخامسة على مستوى الترتيب العالمي للغات، مما يجعل بالضرورة التلميذ الحاصل على باكالوريا - شعبة دولية تلميذا مزدوج اللغة والثقافة، على عكس باقي تلاميذ نفس النظام التعليمي، الذين لا يتقنون إلا لغة واحدة أو لغتين على أبعد تقدير وهما الفرنسية والإنجليزية"، يضيف المختص.

ويذكر الأستاذ المبرز أن أهم ما يمنح لتلاميذ الشعبة الدولية هذه الازدواجية اللغوية والثقافية هو الاحتكاك المستمر باللغة العربية وآدابها وأيضا بمادتي التاريخ والجغرافيا، حيث تصل عدد ساعات اللغة العربية أسبوعيا إلى 6 ساعات، ناهيك عن ساعتين أسبوعيا بالنسبة إلى التاريخ والجغرافيا بالعربية، ابتداء من السنة الثانية.

ويوضح قزي أنه كان من أهداف إرساء تدريس اللغة العربية في الشعبة الدولية الفرنسية بالمغرب الحرص على تكوين متعلم متمكن من إتقان اللغة العربية العصرية، ومطلع على روافدها الأدبية والفكرية على مستوى المكتوب والشفهي، وقادر أيضا على إنتاج خطاب مقنع نحويا ومعجميا بحس نقدي، وذوق فني يمكنه من مواكبة استعمال لغته الأم سواء تابع دراسته العليا في المغرب أو الخارج، "على الرغم من أن أغلبية تلاميذ البعثة الفرنسية يفضلون متابعة دراستهم بفرنسا تحديدا"، يؤكد المتحدث.

ويرى الأستاذ المبرز المكلف بتدريس اللغة العربية وآدابها بالشعبة الدولية للباكالوريا الفرنسية أن التلميذ الحاصل على باكالوريا - شعبة دولية تكون له حظوظ أوفر لقبول ملفه لدى المدارس العليا مقارنة مع باقي زملائه الحاصلين على باكالوريا عامة، "أولا بالنظر إلى ازدواجيته اللغوية والثقافية، وثانيا بالنظر إلى انفتاح شخصيته على محيطه الأم، وقدرته على فهم النسق الثقافي لبلده، مما يضمن له سبل النجاح مهنيا بعد التخرج، إذ إن أغلب المشغلين اليوم سواء في المغرب أو الخارج يستوجبون أن تتحقق في طالبي العمل الكفاءة اللغوية بالإضافة إلى الكفاءة المعرفية"، حسب قوله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - skitiwi الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:35
لا نريد من اذناب الاستعمار القرنسي ابذي قتل ملايين الابرياء في القارة الافريقية ان تفرد سويعات للعربية بل نريدها ان ترحل فليس للفرنسية دور غير توطيد العلاقة السيادية لدولة ما زالت تستنزف اموال و امتيازات الدول التي كانت تحت يد تذخلها السارق ,فرنسا اكير سارق لافريقيا و بالدليل ...انكم عار على البشرية .
و إن كان إلزاما لتعلم لغة حية للتفتح على العالم فلتكن الانجليزية ...
و لتعلمو ان فرنسيتكم لا تعذو لغة باريس و بعض الاراضي المسروقة من الاسكيمو الكندي و لا قيمة لها عالميا .
2 - أستاذ الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:38
كنت أستاذ لمادتي التاريخ والجغرافيا بهاتة المدارس والحق يقال رغم أن كل من يدرس بمدارس البعثة الفرنسية بالمغرب ينتمون للطبقة الغنية ولغتهم الرئيسية هي الفرنسية إلا أنهم كانوا يعطون اهتماما كبيرا للغة العربية والأباء لم يكن مطلبهم النقط. بل أن يتعلم أبنائهم اللغة العربية.
3 - نورالدين@فرنسا الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:44
عندما تكتمن و تكتمل منافع فرنسا في شيء ما فهي لا تعرف الاهتمام حتى لمبادئها. ما يقوم به سياسيوها حاليًا ضد الاسلام و الحجاب و ما قام به أساتذتها يوم قررت وزارة التربية الوطنية برمجة اللغة العربية بالتعليم الإعدادي و الثانوي، صدقوني كنتُ في لائحة الأساتذة الذين تلقوا على عناوينهم الإلكترونية آراء يندى لها الجبين، مثل " سنفقد التلاميذ النجباء الذين يأتوننا من القرى و الأحياء الراقية عندما يعلموا ان اللغة العربية ستدرس عندنا [...]. او "لن يبقى لدينا أولياء تلاميذ من الطراز العالي.." مكانة اللغة و طريقة تدريسها و محتوى دروسا لن يكون الا ليخدم مصالحها و ليس مصالح اللغة الحية، و هم على علم ان العربية يتكلمها 300 مليون و لغتهم يتكلمها 125 فقط. لا ننسوا ان اسماء المدارس بالمغرب تم انتقاؤها، ديكارت فيلسوف الالحاد و ليوطي جنرال الاستعمار.
4 - حمزة الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:45
يعني بطريقة غير مباشرة أن منظومة التعليم الحديث في المغرب منذ بدايتها كانت بالفرنسية وأن العربية كانت ولا تزال سوى مادة كغيرها من المواد التي ليست لها أهمية كبرى، كيف يعقل أن المغرب دولة "عربية" وغير راضية بلغتها. أ لهذه الدرجة المسؤولين الكبار في الدولة غير راضيين باللغة العربية و فرحين بلغة الإستعمار، لماذا لا زال الإحتفال بعيد الإستقلال ما دام المغرب يعتمد بشكل رئيسي على لغة الإستعمار في مناهجه التعليمية بدل اللغة الأم. فليكن الدستور و الخطابات بلغة "موليير" إذا وفرض عقوبات حبسية او غرامات على من يتكلم بلغة غير الفرنسية. صدق من قال: { فوالله ما غزي قوم في عقر دارهم إلا وذلوا }
5 - العربي المكناسي الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:51
عاشت اللغة العربية ، اساس مجدنا و فخر مغربنا
6 - أكرم الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:54
على المغرب إنشاء بعثة مغربية بالديار الفرنسية يكون التدريس فيها باللغة العربية، ثم ينشئ ضمن برنامجها باكالوريا دولية باللغة الفرنسية لتنويع اللغات لأبناء الفرنسيين أيضا.
7 - هارون الأحد 08 دجنبر 2019 - 10:06
في بداية السبعينات من القرن الماضي درست اللغة العربية في ثانوية ليوطي 2 بالدارالبيضاء للتلاميذ للمغاربة مسلمين ويهود . وكانت تجربة ناجحة بسبب الاقبال وتجاوب التلاميذ الذين احبوا اللغة العربية بسبب التواصل الجميل الذي كان بينهم وبين الاساتذة . بل ان بعضهم كانوا ياخذون دروسا خاصة برغبتهم وتشجيع من اولياىهم . وهم الان في مراتب عليا .وقد قال لي احدهم التقيته صدفة ان ما تعلمه من اللغة العربية ساهم كثيرا في نجاحة العملي .
8 - رجاء الأحد 08 دجنبر 2019 - 10:15
اللغة العربية بالتعليم الفرنسي بالمغرب لها معامل جد مرتفع ينافس معامل الرياضيات و الفيزياء بالنسبة الدراسات العلمية. و على الأقل 25 بالماة بفاس يختارون اللغة العربية الأدبية و حينما يجتازون امتحان(brevet)يحصلون على شهادة معترف بها دوليا كالشهادة في الإنجليزية. ويدرسون التاريخ و الجغرافيا باللغة العربية و يجتازون امتحان الباكالوريا فيهما باللغة
العربية بجانب اللغة الفرنسية. يجب الا نفرط في لغتنا
9 - Dfd الأحد 08 دجنبر 2019 - 10:51
لا زال البعض يخلط بين لغة واخرى.
في محاولة لتبرير التشبث بالنظام الفرنسي في التعليم.
النظام الفرنسي في التعليم لا ينتج غيل الحمقى.
وليس لغة العلم والبحث العلمي.
الدول التي اعتمدت النمودج الإنجليزي تمكنت من مواكبة التطور المتسارع في البحث العلمي عكس النمودج الفرنسي.
الفرنسيون أنفسهم يدرسون باللغة الإنجليزية وقالها وزير التعليم الفرنسي بنفسه.
وما يقع بالمغرب مجرد تلبية لمطالب اللوبي الفرنسي بالبلاد من القلة الحاكمة التي تتباهى بالفرنسية.
اللعنة على الفرنسية وعلى من يدعمونها.
10 - مغربي عربي أمازيغي الأحد 08 دجنبر 2019 - 11:17
لنعتز بلغاتنا المحلية العربية والأمازيغية،إذا كان لابد علينا الإنفتاح على لغة أجنبية فبالأحرى اللغة الإنجليزية والصينية لا اللغة الفرنسية التي تعتبر لغة ميتة ولى عليها الزمن
11 - اسماعيل عمران الأحد 08 دجنبر 2019 - 11:22
في أيامنا هذه أصبحت اللغة العربية مهمشة ومنبوذه ، لن تتوظف أو تعمل بشركة ما إذا لم تتقن الفرنسية ... 2M تفرنسنا إداراتنا تراسلنا بالفرنسية ، وثائقنا التقنية بالفرنسية ... الكثير من مسولينا لا يتكلمون العربية الأمهات حتى المحجبات يتكلمن مع أولادهن بالفرنسية ... الفرنسية مفروضة علينا بحكم الاستقلال المغشوش .
لكن المعضلة الكبرى أن من لا يتقن العربية ( وحتى الكثير ممن يعرفها ) لا يستطيعون قراءة القرآن رسالة الله إلى عباده ... ومن جهل شيئا ابتعد عنه وكرهه . هذا في بلد ملكه هو أمير المؤمنين .ولا حول ولا قوة إلا بالله .
12 - ماريا الأحد 08 دجنبر 2019 - 12:00
تبقى دائما وابدا اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم ولغة الأمجاد والحضارات ولغة اهل الجنة. لنفتخر بلغتنا العربية الفصحى التي اختارها الله العظيم رب العرش العظيم ان تكون هي لغة اهم كتاب وهو القرآن الكريم لأفضل الانبياء والرسل وهو محمد صلى الله عليه وسلم تسليما كثيرا .
13 - أمازيغي عربي الأحد 08 دجنبر 2019 - 12:18
بالله عليكم أليس هذا بالإستعماري الفكري و الهيمة الثقافية ، اللغة المستخرب لا جدوى لأمها في الساحة العالمية %3 من سكان المعمور فقط من يتحدتها ، في حين إن لغات بالانجليزية %25 من و المندالية %19 , و العربية 5%
حتى أنها ليست لغة العلم ، فجميع الأبحاث العلمية ترفع و تناقش بالإنجليزية
وفرنسا تقبع خلف الولايات المتحدة و الصين وألمانيا وبريطانيا و اليابان من ناحية البحث العلمي
فما الطائل الدي سنجنيه فرنسة للتعليم؟؟؟
14 - باحث الأحد 08 دجنبر 2019 - 13:33
ما يسمى بالخط العربي.هي أكذوبة تاريخية وظحك على عقول من لايقرا التاريخ الصحيح ويطلع على المراجع العلمية الموثقة بالمخطوطات الأصلية والبحوث الأكاديمية والاركيولوجية لتاريخ الشرق الأوسط وأغلبها مدون من طرف مستشرقين و عجم ومحفوظ بارشيفات الغرب.العرب كانت لذيهم ثقافة شفاهية فقط.بداية التدوين كانت في القرن الثاني الهجري.الخط العربي الحجازي الحقيقي هو الخط الثاموذي بحرف هيروغليفي مختلف كليا.أما الخط الحالي الذي ينسبه العرب لأنفسهم بالسرقة فهو خط نبطي من اصل سيرياني-ارامي.فأول مخطوطة قرآنية مكتوبة بهذا الخط السرياني موجودة بصنعاء و هي كتابة بدائية بذون ألف ولا تنقيط ولا همزة و لا تشكيل نتج عنهاعشرات أنواع المصاحف القرآنية بقراءات مختلفة ثم توحيدها في العهد العباسي كي لا تخلق البلبلة والشك عند المسلمين وتأثر على سياسة الحكام الذين يستغلون الدين في السياسة.رغم توحيد القراءة لعشرات أنواع المصاحف توجد اليوم 7 رسمية مختلفة منها: ورش، وحفص والدوري والسوسي و شعبة و.....
15 - Hasan الأحد 08 دجنبر 2019 - 14:36
انتهى زمان اللغة العربية في المغرب ..والواقع كما نلاحضه هو غياب اللغة الغربية في البيت و الشارع ...الاشكال الاخر هو صعوبة التعلم هده االغة في المدرسة للصغار.. الحل الدي يفرضه الواقع هو تطوير اللغات الوطنية الدارجة و الامازيغية باعتبارهما لغتا الام للمغاربة عوض الاعتماد على لغة تبدو صعبة و معقدة للتعلم و التكلم بها بالنسبة لتلاميد....
16 - الوطني الحر الأحد 08 دجنبر 2019 - 14:48
"معلم" أو "أستاذ" من النوع الرديء الذي يعشعش في المدارس والثانويات وحتى الجامعات المغربية العمومية لن يستطيع أن يدرس حتى قسم التحضيري في المدارس الفرنسية،نظرا للكفاءة العالية التي يتطلبها ولوج المدارس والجامعات الفرنسية وكذا صرامة الإدارة .
لا أنفي بان هناك العديد من المغاربة يشتغلون في سلك التعليم في فرنسا وداخل النظام التعليمي الفرنسي
ولكن لا يلجون للاشتغال فيه حتى يعملوا (فورماتج) لعقليهم المغربية المتسخة ويتكيفون مع صرامة الإدارة والكفاءة المطلوبة
17 - Sam.. italy الأحد 08 دجنبر 2019 - 15:05
لا نريد لاجيالنا تبعية الاستعمار وقدراته وعلى ابناء فرنسا الغير الشرعيين ترك بلدنا يقرر مصيره واللغة الإنجليزية هي لغة العالم المتداولة في الأرض والبحر والسماء
18 - احمد الأحد 08 دجنبر 2019 - 15:22
اللغة العربية اذلها أبناؤها، وليس المستعمر، وما يذلون إلا أنفسهم.
19 - مواطن الأحد 08 دجنبر 2019 - 15:31
ثانوية ليوطي من الاسم سنعرف من نحن ومن هم الاسياد الذين مازال الكثير يحن اليهم وليعلموا انهم بهاته التبعية سيبقون يدورون في مكانهم فالكثير تابعي اسيادهم القدامى الجدد ليس لهم الحس الوطني ولا يفكرون بالاجيال القادمة فهم لايرون سوى مصلحتهم ولو على حساب كرامتهم ومستقبل الاجيال القادمة والسلام
20 - إلى 1 - skitiwi الأحد 08 دجنبر 2019 - 16:19
إرجع إلى المقال الثاني ما بعد هذا "جماعة مهمشة تنتظرقطار التنمية"
آش دّاك لإفريقيا ؤ لا الإسكيمو ؟
اليابان دُُمّر بالقنبلة النووية و مع ذلك لم يتوقف بإرادة شعبه و حكامه و انظر إلى أين وصل ... إلى متى سنبقى نتفجع ؟ فرنسا دخلت بمساعدة من يجب اتهامهم فعلاً ؛ لو وجدت من يمنعها لما دخلت (إسبانيا فعلت نفس الشيء شمالاً و جنوباً !) اللي بغى الرويضة تدور خاصو يحيّد العصا اللي موقفاها ماشي يقول ليها دوري يا الرويضة سواء بالعربية ؤ لا حتى بالشينوية ... زايدون داك الشي اللي طفرناه بالفرنسية غادي نطفروه بالإنجليزية إيلا بقات عندنا نفس العقلية : التفكير العوج يبقى ديما عوج سواء كان بالدارجة أو الشلحة أو العربية أو أي لغة اخرى !
اللي فات مات، آشنو المعمول الآن ؟ أمّا إيلا غي جري على الفرنسية من الباب ؤ دخّل لغة أجنبية أخرى من الشرجم فين هي عدم التبعية ؟ الحضارة بعيدة علينا غي بـ 13 كلم شمالاً و حنا مدورين وجهنا للتخلف 6000 كلم شرقاً، ماشي التصطية هاذي ؟
فرنسا في المرتبة 6 و المغرب 60 ... علاش ما نستافدوش منها كيف ما كتستافد هي منا ؟

آ خويا فكر كيما بغيتي أنا راه غي كنبرّد على قلبي !
مع احترامي.
21 - Mohamed الأحد 08 دجنبر 2019 - 16:31
الأطفال من ذوي الأسر الغنية، يحصلون منذ الصغر على تعليم أكثر جودة في المدارس الخاصة، ويتعلمون اللغات الأجنبية في سن مبكرة، وعند وصولهم للمرحلة الثانوية يكون بمقدور أهلهم إرسالهم إلى المعاهد والجامعات المكلفة ماليًا لجودة النظام التعليمي بها، المتواجدة داخل المغرب وخارجه، ويختارون التخصصات الأكثر نجاحًا في سوق العمل مثل الطب وإدارة الأعمال والهندسة، مما يرفع بشكل مؤكد حظوظ نجاحه في الحياة العملية، وبالتالي يحافظ على مكانة أسرته النخبوية ليكرس الأمر ثانية مع أبنائه...في حين يكتفي أولاد الفقراء بالتعلم في المدرسة العمومية إن وجدت بقرب مناطقهم التي يسكنونها، وعادة ما تعاني هذه المدارس نقصًا حادًا في الجودة بالمقارنة مع المؤسسات التعليمية الخاصة، ولاسيما الأجنبية منها، على مستوى بيئة التعليم، إذ تتسم عادة مدارس الفقراء بالاكتظاظ والفوضى وضعف تكوين المدرسين، علاوة على ضعف المحتوى التعليمي الذي يتم تدريسه...
22 - غير دايز الأحد 08 دجنبر 2019 - 17:47
السلام عليكم اولا و في نطاق نزع الطبقية و المفارقات يجب تعميم المناهج المدرسية على كافة المدارس المغربية فلا يعقل انا كل مدرسة تبيع مقرراتها و مناهجها الخاصة وكل هذا من اجل الاستفادة المادية لاغير .اما بالنسبة للغة الفرنسية فالتدريس يجب ان يكون باللغة الرسمية للمغرب اللغة التي يتحدثها العامية و هي اللغة العربية اما الفرنسية فتبقى لغة اختيارية كسائر اللغات هل فرنسا او غيرها من الدول عندما ياثون للمغرب فانهم يفرضون علينا ان نحاورهم بلغتهم رغم احتياجهم لنا في بعض الاحيان وهذا يدل على استعمارنا الفكري و تبعيتنا العمياء .
23 - تدريس جميع المواد بالعربية الاثنين 09 دجنبر 2019 - 01:08
ـ الإنس و الجن في العالم يحق لهم الإحتفاء خلال شهر دجنبر باللغة العربية، لغة القرءان (كلام الله)؛
ـ لا يحق للمغرب أن تحتفي هذا العام باللغة العربية، لأنها أبخستها ولم تحميها وربما تحاربها؛
ـ قانون الإطار لا دستوري، وهو قانون دكتاتوري وتعسفي مرر في عهد الباجدة (ذوو المرجعية الإسلامية !!!)

الحق هو: تدريس جميع المواد بالعربية، والإهتمام بتكوين المدرسين والجامعيين وبالترجمة. و سترون بأم عيونكم التقدم الدي سيحصل بالمغرب. لكن مع الأسف، خدام الإستعمار يحتقرون العروبيين المداوييخ.
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.