24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الممتلكات العامة (5.00)

  2. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  3. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  4. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

  5. إطفاء الإنارة العمومية يسائل المردودية الطاقية لـ"الساعة الإضافية" (4.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | غالي يُلَون حقوق الإنسان بالمغرب .. "سواد كثير ورمادي قليل"

غالي يُلَون حقوق الإنسان بالمغرب .. "سواد كثير ورمادي قليل"

غالي يُلَون حقوق الإنسان بالمغرب .. "سواد كثير ورمادي قليل"

يخلد المنتظم الدولي، يوم غد الثلاثاء، الذكرى السنوية لليوم العالمي لحقوق الإنسان، وسط انتقادات حقوقيين لما آلت إليه الأوضاع بالمملكة، معتبرين أن السنة الجارية لم تعرف أي تحولات إيجابية.

عزيز غالي، رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، قال إن العام الحالي "يتسم بردة حقوقية على مستوى جميع الأصعدة"، مضيفا في تصريح لهسبريس: "تخليد العاشر من دجنبر هذه السنة يتسم بكثير من السواد وقليل من الرمادية".

وقال غالي إنه فيما يتعلق بالحقوق السياسية والمدنية فهنالك تراجع كبير، متحدثا عن ما أسماه "عودة القتل خارج القانون"، مذكرا بحادثة قتل شاب وشابة بمدينة الدار البيضاء من قبل الأمن، ومشيرا كذلك إلى "وفاة مجموعة من المواطنين في مخافر الشرطة".

وتحدث رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان عن وجود تراجعات فيما يتعلق بحرية التعبير، من خلال التضييق على الصحافيين والمدونين.

وذكر الحقوقي ذاته أن النقطة الإيجابية الوحيدة التي عرفتها السنة هي تراجع أعداد المعتقلين السياسيين، إلا أنه "يستمر دائما التضييق على حرية المعتقل".

وفيما يتعلق بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، أكد المتحدث أن الأمر سيان، وأنها هي الأخرى تعرف تراجعات خطيرة، مؤكدا أن الحق في الصحة والحياة غير مكفولين، إذ هناك استمرار للوفيات في صفوف الأمهات والحوامل، ومتحدثا عن وجود خدمات صحية متردية، ناهيك عن مشكل الدواء.

وأكد رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أنه فيما يتعلق بالحق في التعليم فـ"الوضع كارثي"، مذكرا بالاحتقان ما بين النقابات التعليمية والحكومة وأيضا مشكل الاكتظاظ داخل الأقسام، ناهيك عن حق الإضراب الذي لم يعد مكفولا.

وجاء غالي على ذكر مشكل ما بات يعرف بـ"فشل النموذج التنموي"، قائلا إن حقوق المرأة تراجعت والعنف استشرى؛ فيما حقوق الأشخاص في وضعية إعاقة هي الأخرى لم تعرف أي تقدم.

وفي الختام، أبرز الناشط الحقوقي أنه حتى فيما يتعلق بالجانب التعاقدي لم يكن هناك تغيير ولم تصادق الدولة على أي اتفاقيات تذكر، مردفا بالقول: "ننتظر أيضا الكثير من الأجوبة بخصوص تحقيقات فتحت ولم نلق لها جواب".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - فيلسوف الاثنين 09 دجنبر 2019 - 06:00
مرحبا بكم في كوريا الشمال افريقية على الاقل كوريا تصنع صوارخ عابرة للقارات انتم صناعتكم الثقيلة لا تتعدى البندير والطاجين العام القادم الهجرة يا شباب والا ستصلون سن التقاعد في البطالة
2 - citoyen الاثنين 09 دجنبر 2019 - 06:49
شكرا هسبريس
معناه علي الاقل هنام ثلاث وزارات متورطة في عدم احترام حقوق الانسان وتكذب علي المغاربة بتقارير مضللة ومغلوطة للمنتظم الدولي
ابناء الريف اصبحوا سجناء فلماذا يستمر مسلسل التضييق حول ظروف الاعتقال من تطبيب وزيارة وحقوق السجين
السجن لايعني حياة البهائم
السجن سلب الحرية فقط وبكرامة
مع انزال نفس العقوبة بناهبي المال العام وما تقارير جطو ببعيدة ام انها فقط للاستهلاك
ومادور وزارة حقوق الانسان اذا لم تحرص علي تصحيح الاختلالات ناهيك عن اليات حقوق الانسان
اضف الي هذا ضرورة تنصيب الكاميرات وزجر التجاوزات في حق السجناء
واستقلالية القضاء معناه امكانية طلب مراجعة الحكم او المسطرة من قبل قاض مستقل ومحاسبة القضاة الفاسدين بصرامة
3 - محمد بلحسن الاثنين 09 دجنبر 2019 - 07:46
الكاركتير توحي وكأن هيئة من هيئات المجتمع المدني بمثابة غطاء لبالوعات التصريف الصحي تصلح لحماية المظلوم مع إبقاءه في مكانه !! وهذا ما وقع لي شخصيا أنا وأسرتي الصغيرة بعد صدور قرار إداري ظالم مؤرخ في 30 دجنبر 1999 ها قد تحملناه طيلة 20 سنة تنقصها 20 يوما من هذا اليوم 09 دجنبر اليوم العالمي ضد الرشوة إلى 29 دجنبر القادم يعرف أهميته من يشتغل في إبرام وتدبير وتصفية الصفقات العمومية !!

Hier, 08 décembre 2019, le Président de la Commission spéciale du Modèle de Développement du Maroc a fait ses premières déclarations devant la presse écrite => Son rapport définitif sera présenté à Sa Majesté le Roi au cours de JUIN 2020. Il y a de quoi être optimiste pour garantir aux marocains, tous les marocains pauvres et riches la dignité et le droit de servir l'intérêt général sans intimidation et sans crainte

Aujourd'hui 09 décembre 2019 journée internationale de lutte contre la corruption

Demain 10 décembre 2019 journée internationale des droits humains => Donc, tout ira bien InchaAllah et InchaMoi
4 - أدربال الاثنين 09 دجنبر 2019 - 08:04
شكون هاد المُستثمر الدي إن إطلع على هده الحقائق الدامغة أن يُفكر في الإستثمار في المغرب ؟
طبعا حتا واحد
لهدا ليس من حق المغربي أن يستغرب من عدم وجود فرص الشغل !

شكون هاد المهاجر المغربي الدي سيعود للإستقرار في المغرب بعد إطلاعه هدا المقال ؟
طبعا حتا واحد
لهدا لا يجب كمغاربة ان نتساءل علاش المهاجر نْسا بلادو !

شكون هاد السائح الدي سيقبل بقضاء عطلته في المغرب بعد إطلاعه على الحقيقة التي عليها الوضع في المغرب ؟
طبعا حتا واحد
لأنه مغاديش اإغامر بحياتو فالمغرب كسائح و البديل عطا الله !

شكون هاد الدماغ المغربي الدي سيقبل بالاستقرار في بلده و المساهمة في
طبعا حتا واحد
لأن أبواب اوروبا و كندا مفتوحة له على مصراعيها و طبعا سيختار الافضل !

وهل هناك بلد في العالم تقدم دون أدمغة و رأس مال و سواعد أهله ؟
الجواب على السؤال بديهي وواضح .
و بما أن الأدمغة تٌهاجر
و الرأسمالي لا يثق في النظام المغربي
فكيفاش بغيتونا نتقدمو ؟

تراجع إعتقال السياسيين في المغرب هده السنة سببه هو أنه حتا ما قادر إحل فمو يعني هاد العام مكانش مظاهرات عليها مكانش اعتقالات تعسفية وليس ان الوضع تحسن .
5 - التصدي للفتنة الاثنين 09 دجنبر 2019 - 09:45
الحقوق شرعها الله لكن نلاحظ أن الحجة على الحقوق محرمة بسبب الشريعة الإسلامية على حسب تفكير و هوى الفكر المتعصب... و للأسف هذا التيار اصبح منتشرا في بلدنا ناهيك عن محاولات التظهير العرقي بحجة الحقوق مع ان ما جاء في هذا المقال يكتسي الأولوية الحقوقية للفرد والمجتمع.
6 - citoyen الاثنين 09 دجنبر 2019 - 09:57
الي التعليق 4
اوافقك الراي في كل ماذهبت اليه
لكن اضيف ان مسلسل الاعتقال السياسي والتضييق علي المناضلين بسلب حرياتهم لازال مستمرا
اعتقل هذه السنة طارق مهم امين مول الكاسكيطة وهم من تجرؤوا والباقي في خوف مرعوبين من بطش المخزن
اما ابناء الريف فلازالوا يتعرضون لكل اشكال التضييق
اما الانفصاليون من الساسة والمتحزبين الذين نهبوا اموال الشعب بشهادة جطو فلا احد يقدر عليهم
وماذا عن مافيا العقار واخرها مشروع باب دارنا
وماذا عن المادة من الحقوق العينية التي تهدد بنزع الملكية اذا مرت 3 سنوات علي التزوير
هل دولتنا تؤشر علي التزوير لانه بعد 3 سنوات يصبح التزوير شراء بحسن نية
في فرنسا اذا اشتريت سلعة مسروقة تذهب الي السجن لانك تعلم بذلك
ومن يشتري عقار لنزع ملكية صاحب حق له العلم المسبق لان من باع له لايملك الشهادة الاصلية وتقليد الامضاء لايعني توقيع صاحب الملك
انا لن اقول ابدا اتقوا الله اقول فقط اذا بقي الامور علي هذه الوتيرة فانعدام سيادة القانون قد يؤدي الي مالاتجمد عقباه
لماذا يصر المفسدون علي احتقار ذكاء ابناء الشعب المثقفين منهم وغيرهم
اليس بيننا كفاءات حقيقية لفرض سيادة القانون التخطيط المحكم
7 - غير دايز الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:24
الكاريكاتير يصور شرطي او مخزني بلباس مكافحة الشغب وتفريق المتظاهرين انه خرق لحقوق الانسان في حين ان المغاربة محرومين من كل حقوق الانسان الاساسية في الصحة والتعليم والسكن والشعل رغم ان الدولة تنفق عشرات ومئات الملاير من الدراهم على هذه القطاعات ولكن مسؤوليها فاسدين وموظفيها بلا ضمير في اغلب هذه القطاعات العمومية ومافيات وعصابات تغتني على ظهر الشعب (مافيا المصحات الخاصة ومافيا المدارس الخاصة و مافيا العقار) تحرمهم من هذه الحقوق اما الشرطي ديال المظاهرات بذاك اللباس موجود ب"زرواطته" في كل دول العالم وفي اعتى الديمقراطيات في اوربا وامريكا وكندا حيث تفرق المظاهرات الغير قانونية بعنف اكثر من المغرب والفيديوات تملىء اليوتوب وحتى مجلس حقوق الانسان المؤسسة الدستورية في المغرب التي تكلف الملاير واعضاءها يقبضون 6 ملاين في الشهر وعوض ان يطالب بحقوق المواطن المغربي الاساسية اصبح يطالب بالغاء تجريم الزنى والخيانة الزوجية والشدود الجنسي ويطالب بتجريم الاغتصاب الزوجي اما في الاعلام المغرب بحال كوريا الشمالية كل القنوات التلفزية المعدودة هي عمومية ويتم رفض فتح قنوات خاصة الموجودة بالمئات في دول اخرى
8 - الجيران الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:25
اين انتم يا مقدمين الدروس الحرية و الديمخراطية ، و الصورة أبلغ من أي تعليق
9 - Ssf الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:32
عندما قال ترامب أنه يحب كلابه الدكتاتوريين بالعالم العربي. وعندما سمح للأنظمة العربية بفعل ما تشاء.
من البديهي أن تتراجع بلادنا في المؤشرات الحقوقية.
بل إن المخزن يستعمل ثغرات القانون لتلفيق التهم لصحافيين والمناظلين وينبش في علاقاتهم الشخصية و حياتهم الشخصية لتشويههم اخلاقيا. وهنا يتبين أن المخزن أصبح يتصرف كالمافيا.
ناهيك عن تراجع فاضح عن كل مكتسبات 2011. وخرق تام لدستور البلاد.
والنتيجة ارتفاع معدلات الانتحار بين الشباب والشيوخ.
ارتفاع معدلات البطالة والهجرة غير الشرعية.
ارتفاع معدلات الجريمة والمشاكل الأسرية.
تراجع معدل الإستثمار الخارجي المباشر. واندثار الطبقة المتوسطة.
الزيادة في الضرائب على الطبقة العامة على حساب الطبقة الغنية.
بلادنا تسير إلى الهاوية.
والنخبة الحاكمة تعيش عقودها الأخية في الحكم. قبل أن يرميها الشعب في السجون.
وللأسف الأنظمة العربية لا تتعلم أبدا من أخطاء الماضي.
10 - فضولي الاثنين 09 دجنبر 2019 - 10:44
au numero 3 ,ce que vous avancez monsieur est loin d etre une realite et qu a force d etre toujours decu ,on est au point de ne plus croire a rien . je parle ,cher monsieur ,de notre souche et non pas de la votre .
11 - عباس فريد الاثنين 09 دجنبر 2019 - 11:03
المنظومة الموضوعة للحكم والتحكم لأ يمكن معها الكلام عن حقوق الإنسان حسب المعايير الدولية !! ومبدئيا الرعايا ليس لهم حقوق
12 - أدربال الاثنين 09 دجنبر 2019 - 12:48
إلى التعليق رقم 6
شكرا على تفاعلك و على إضافتك التي زَكَّيت بها تعليقي .
قَوْلي ان الاعتقالات تراجعت !!
هو رد على ما ورد في نص المقال .

مُقتطف من نص المقال محور النقاش .
(( وذكر الحقوقي ذاته أن النقطة الإيجابية الوحيدة التي عرفتها السنة هي تراجع أعداد المعتقلين السياسيين، إلا أنه "يستمر دائما التضييق على حرية المعتقل ))

و برَّرت هدا التراجع لعدم حدوث تظاهرات في الشارع المغربي بسبب القمع .حتا واحد ما بقى قادر إحل فمُّو بسبب المقاربات الامنية التي لازال النظام بارع فيها وهي الأسلوب الوحيد الدي يواجه بها النظام الازمات .
بمعنى التراجع لا يعني أن المخزن تراجع عن الاعتقالات
بل لعدم تَحرُّك الشعب مند حراك الريف و جرادة و زاگورة إلخ .

ملاحظة
وكما تعلم ان الجريدة تتجدد كل عشر دقائق وهدا يشتت الافكار و يؤدي الى أخطاء إملائية بحكم ضيق الوقت .
ولك مني و لكل الغيورين على هدا الوطن الف تحية .
13 - جيد ولكن..... الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:37
في المقابل هناك تحسن النمو الإقتصدي وحركية اقتصادية جد مهمة ووزؤراء الحكومة يجوبون المغرب طولا وعرضا لتدشين وإطلاق المشاريع وهدا هو الأهم، وما رأي رئيس الجمعية في التقرير الدي خرج مؤخرا بأن الغالبية القصوى من المغاربة يتقون فقط في الشرطة والجيش من دون المؤسسات الأخرى. مجرد تساؤل؟.
14 - بائع القصص الاثنين 09 دجنبر 2019 - 15:43
عندما احتج مجموعة من المناضلين لحقوق الإنسان أمام سجن سلوان على تعذيب المعتقلين السياسيين وتشتيتهم على التراب الوطني ما يكبد عائلاتهم الام ومعانات التنقل تدخلت الدولة بالقمع، أحد النشطاء تعرض للضرب على مستوى الرأس والركل من طرف 5 من قوات الأمن حتى لما كان مطرحا على الارض.
كما قال أحد المفكرين الدولة لا تهمها حقوق الإنسان وإنما صورتها الخارجية على مستوى حقوق الإنسان.
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.