24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5608:2513:4516:3218:5720:14
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بلافريج: غياب الإرادة السياسية يُبعد قطاع التعليم عن أولويات الدولة

بلافريج: غياب الإرادة السياسية يُبعد قطاع التعليم عن أولويات الدولة

بلافريج: غياب الإرادة السياسية يُبعد قطاع التعليم عن أولويات الدولة

خيم النقاش بين مجموعة من الفاعلين حول قطاع التعليم، باعتباره مدخلا من مداخل النموذج التنموي الجديد، في اللقاء الذي نظمته "مبادرة تيزي"، مساء السبت بالدار البيضاء، حول "التعليم والريادة دعامة للنموذج التنموي الجديد".

وأكد البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، عمر بلافريج، في مداخلته في هذا اللقاء، الذي حضره رئيس الحكومة السابق عبد الإله بنكيران، أن التعليم لا يدخل ضمن أولويات الدولة، حيث قال إن "التعليم لا تراه الدولة كأولوية، وهذا يظهر من خلال الميزانية المخصصة له في قانون المالية، إذ هناك تراجع على مستوى هذه الميزانية".

وبالرغم من تنويه بلافريج بالرؤية والخلاصات التي جاء بها المجلس الأعلى للتربية والتكوين، فقد أوضح أن المشكل يكمن في "غياب الإرادة السياسية"، مشيرا إلى أنه "لو كانت هناك إرادة فالحلول موجودة، حيث يمكن تحويل ميزانيات إلى قطاع التعليم".

وتساءل البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي في معرض مداخلته "لِمَ لا يتم تعميم النقل المدرسي، ووضع برنامج طموح لنقل التلاميذ من منازلهم صوب المدارس، ومطاعم خاصة بهم في المدارس؟ واش ماشي حشومة نغديو تلاميذ بدرهمين في المدرسة؟ خاص مجهود من قبل الأطراف الأخرى".

وتطرق بلافريج إلى وضعية قطاع التعليم، حيث قال: "للأسف هناك بعض الأشخاص لم يجدوا عملا فالتحقوا بالتعليم، ومن لم يحصل على معدل جيد يلج التعليم، لذلك علينا تغيير هذا الأمر وجعله أولوية لنا".

من جهته، أوضح يونس العراقي، مدير مؤسسة للتعليم الخصوصي، في مداخلته، أن الرؤية التي جاء بها المجلس الأعلى للتربية والتكوين "تظل في الأوراق، غير أن الواقع شيء آخر".

وأشار العراقي إلى أن مشكل قطاع التعليم يتمثل في الإدارة، حيث أكد أن المؤسسات التعليمية بالمغرب يوجد بها مدراء بدون تجربة في الإدارة والقيادة، وهو ما يؤثر في التلاميذ الذين يلاحظون ذلك في المدارس.

وقال الفاعل في قطاع التعليم الخصوصي إنه لا يمكن أن يتحول أستاذ إلى مدير، ولا يمكن أن يصير أستاذ أوشك على التقاعد مديرا، مضيفا "لو وضعنا على رأس كل مؤسسة شخصا يجيد التدبير لكانت مدرستنا بخير".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - تايكة غرماد الأحد 08 دجنبر 2019 - 01:05
هناك غياب إرادة سياسية لإصلاح القضاء ومحاربة الفساد ونبذ الريع وعدم التدخل في عمل الاحزاب !!
هناك غياب ارادة سياسة لاصلاح التعليم والصحة وربط المسؤولية بالمحاسبة والحد من التبذير والبذخ وهناك غياب ارادة سياسة لإخراج البلد من خزعبلات القرون الوسطى بتشجيع مواسم الاولياء والزوايا وغياب ارادة سياسة القطع مع ثقافة المخزن في التعامل مع المواطن والنظرة المخزنية المجتمع !!
2 - طنجة الأحد 08 دجنبر 2019 - 01:31
المديرون في المدرسة الإبتدائية يعانون إلى جانب الأطر التربوية.. فبالإضافة للإدارة التربوية هناك كثرة المهام المضنية و الكثيرة من بينها برنامج تيسير، تسجيل التلاميذ الجدد المنقطعون،المنتقلون، الشواهد المدرسية، المطعم، الحراسة، الغياب، النقط، الإمتحانات، الفرعيات، التواصل، البعد....
3 - ماستر فاهم الأحد 08 دجنبر 2019 - 01:41
البلاد غادية للهاوية، للأسف خلينا الأبواب مفتوحة لكل من هب ودب ليترشح ويصبح مستشار وبرلماني وفي الأخير يصوتون على قرارات ضد شعب، أكره قول هذا ولاكن الديموقراطية لاتصلح لشعوب المتخلفة فالمتخلفين من شعب يتم إستغلالهم لتصويت على أصحاب شكارة و المدافعين على لوبيات الفاسدة، أما ناس القاريين و"الواعيين" فأغلبهم لديهم ثقافة سياسية متدنية وتجده يرفض حتى تسجيل في لوائح الإنتخابية، والتعليم الذي نعول عليه ليربي جيل المستقبل القادر على إخراج هذا الوطن من الحفرة التي فيها، يتم ضربه طريقة ممنهجة، ووووو، أنا شخصيا فقدت الأمل.
4 - محمد اكرم الأحد 08 دجنبر 2019 - 01:56
قبل إصلاح التعليم يجب أولا إصلاح شروط اختيار البرلمانيين أن يكونوا مثقفين وذات كفاءات عالية من أجل وليس الجهلة الذين يصوطون على قوانين بدون رؤية وبدون مسؤولية.
نحن المغاربة محتاجون لتلك الكفاءات العالية التي تتسم بحس وطني عال للدفاع عن التعليم وجعل التعليم والصحة أولوية الأولويات ورصد له ميزانيات على رأس باقي الوزارات بدل احتقار التعليم واختزال نجاحه أو فشله في الأستاذ.فاحترام الأستاذ بأجر محترم وعدم تكبيله بالمقررات الفردية وتكوينه تكوينا مستمرا والعمل على حسن اختياره بانتقاء لجن غير فاسدة والإهتمام بالجانب السيكولوجي والإجتماعي للتلميذ رهينة بإنجاح التعليم..غير هذا فالتعليم في خطر وغير ارادة سياسية قادرة على بلورة هندسة تعليمية استراتيجية فإن التعليم ببلادنا سيقبع في التخلف.
5 - محمد الأحد 08 دجنبر 2019 - 02:09
دائما ما يتحدث هاد الشخص عن التعليم ينتقد الأساتذة و لم يتحدث يوما عن الاهتمام بهم متناسيا أن تقرير pisa الاخير حيث يوجد المغرب بالقاع هي دول حيث الأستاذ هو الاقل راتبا. جربتم كل شيئ ولم تجربوا الاعتناء بالاستاذ.
6 - نور الأحد 08 دجنبر 2019 - 03:08
من اسباب تدهور التعليم العمومي ٠٠٠هو التعليم الخصوصي ٠٠٠حيت اصبحا من عنده جوج فرنك يشتري شقة او عمارة ويجعلها مفلسة وليس مدرسة ٠٠واصبح هناك تجارة تفلس المجتمع ٠٠٠وتجعل اولياء التلاميد لايبحتون عن التعليم بمقابل تسجيلهم في الخصوصي٠٠٠٠٠في نضري لمحاربة هده الضاهرة الخطيرة ٠هو تشجيع المدارس العمومية ٠ببناء مدارس جديدة عمومية وتشغيل اساتدة والمعطلين٠ونضرب عصفودين بحجرة واحدة٠
7 - هشام الأحد 08 دجنبر 2019 - 03:19
سبحان الله هاد بلافريج تيفهم فكولشي .هالحريات الفردية ها التعليم ها الصحة ها .....
8 - Karim الأحد 08 دجنبر 2019 - 05:43
مرة قرأت في حوار لهوبير فيدرين الذي كان وزير خارجية فرنسا نصيحة وجهها لملك البلاد بتطوير التعليم و قال أن البلاد مستقرة الآن و ليس هناك ما يقلق ، أو عبارة قريبة من هذه ، و الذي فهمت آنذاك هو أن ضعف التعليم مقصود من الدولة مخافة أن ينتج تعليم من مستوى عال طبقة من المعارضين السياسيين ، لا أعرف هل هذا صحيح لكن في كل الاحوال ستكون هناك معارضة حتى بدون ثقافة كما رأينا مؤخرا من طرف مغنيي الراب ، و من ناحية اخرى ضعف التعليم يعيق تقدم البلاد مما سيسبب المشاكل حتما لاننا سنكون عاجزين عن منافسة بلدان أخرى استثمرت في تكوين أبنائها
9 - sectateurs الأحد 08 دجنبر 2019 - 08:50
pour faire réussir l'enseignement il faut orienter les salaires des députés aux recherches scientifiques!
10 - بنكبور الأحد 08 دجنبر 2019 - 09:30
كل ما تفضل به السيدان المحترمان العراقي. و بلافريج مشكورين فهو في الصميم
ذلك ان الحلول موجودة و لكن ليس لدى الحكومة الإرادة السياسية الحقيقية لاصلاح التعليم
و ليس لدينا خاصية حسن ترشيد تدبير الموارد البشرية و وضع الانسان المناسب في المكان المناسب.
فالتعليم في تقهقر مستمر
11 - Le revolté الأحد 08 دجنبر 2019 - 10:26
النضام المغربي ليست له، ولم تكن له سابقا، أي إرادة سياسية تصُب في إتجاه الرخاء الاقتصادي والاجتماعي للمغاربة. كل السياسات والقوانين تتأسس بغاية الحفاظ على الأمر الواقع المُعاش والدي يرض عنه بعض المغاربة. بالنسبة للتعليم لم تعد للمغرب إرادة سياسية مند أربعة عقود تقريبا حتى بدأ يتخيل للمهتمين بقطاع التعليم أن تدهور عطاع التعليم ناتج عن إرادة سياسية ربما مُمَنهجة من طرف جل الحكومات الفارطة.
12 - اصلاح التعليم الأحد 08 دجنبر 2019 - 10:29
كيف لم تلاحظو ان سبب تدني مستوى التعليم هو الدلع الذي ميزتم به رجال التعليم حتى تعلمو الكسل و الغياب و عدم المردودية ..في نظركم ماالذي يجعل مردودية القطاع الخاص افضل وهم اقل تكوينا من العام انها الصرامة و الحزم و هذا مالا تفعلونه خشية النقابات لكن لو واجهتم تلك نقابات سنة واحدة و طردتم و غربلتم و زدتم ساعات العمل و الصرامة و العمل في العطل البينية لمراجعة مع المثعترين مادامو يقبضون الراتب لرأيتم فرق لن يتقدم التعليم ولو بنيتم مدارس من ذهب مدام المدرسيين بهذا الدلع
13 - الدوبي الأحد 08 دجنبر 2019 - 11:20
كيف يمكنك قولك ان الدولة لا تعطي اولوية للتعليم وانت واتق من نفسك من يبني المدارس من يسهر على اطر التدريس من يسدد اجور اطر التدريس خد يا اخي ورقة وقلم واحصي عدد هذه البنيات وهذا الكم من الاطر ... اخي العزيز كان يجب عليك قبل ان تحرك فمك ان تخد مخك وتحرك يدك !!!! عليك قول الحمدلله والشكر لله يزدنا الله من فضله حتى نصل الى ما نطمح اليه...انا مغربي لا انكر هذه النعمة.
كما انني لا انكر بان جميع الفعاليات داخل اسرة التعليم يعملون بكل تافن لانهم يدركون ان هذا قبل ان يكون عمل فهو رسالة. فقط شئ من الاجتهاد في تدبير بعض التصرفات.والسلام عليكم ورحمة
14 - Mri الأحد 08 دجنبر 2019 - 12:21
اصلاح التعليم والعمل على انتاج شعب مثقف يعرف حقوقه ليس في صالح استمرار النظام بالمغرب كما هو. هذا شئ معروف وكتب فيه الكثير عبر التاريخ.. النظام بالمغرب يحتاج لشعب جاهل
15 - Mogador الأحد 08 دجنبر 2019 - 14:26
لقد قالها السيد بلافريج في قبة البرلمان، عندما تكثر الأولويات فكلمة أولوية لم يعد لها معنى.
16 - مواطن2 الأحد 08 دجنبر 2019 - 14:33
هل هناك في الكرة الارضية كلها الترقية وتغيير السلم بالاقدمية.امر موجود في المغرب.شخصيا متقاعد منذ مدة طويلة تعرفت خلال فترة عملي على فئة من رجال التعليم يمكن الجزم بانهم اشباه الاميين.تدرجوا في الرتب كلها بالاقدمية وتقاعدوا في السلم 11.من حسن الحظ انهم لم يتولوا تدريس ابناء الشعب.فقد اندسوا في الادارة وقضوا بها حياتهم كلها .ولم يسالوا في يوم من الايام عن وظيفتهم داخل تلك المؤسسات واكثرهم لا يتوفرون ولو على تقرير زيارة واحدة او تفتيش.الترقية وتغيير السلم بالاقدمية وبالشواهد جزء من المشاكل الاساسية للتعليم.ولا تعليم اذا استمر الحال على ما هو عليه.
17 - احمد الأحد 08 دجنبر 2019 - 15:53
الى 7: فعلا كايفهم فكولشي ولو كان عندنا في البرلمان 10 بحالو لكانت لبلاد فصورة أخرى!!!
18 - البريد العاجل الأحد 08 دجنبر 2019 - 16:03
قد تكون اكثر الردود الخجولة على حقيقة الحقيقة من ذالك الحزب الذي تتدنى منه اما اكثر المغاربة لا يهتمون بما تقوله عن الاولويات لانهم يدركون كل شيء لا تنسى ان المغاربة ادكياء
19 - Medmaroc الاثنين 09 دجنبر 2019 - 11:37
L'enseignement n'est pas une priorité non pas a cause d'une absence de volonté politique mais plutôt suite à une décision politique
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.