24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  2. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  3. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

  4. فيديو "خليجي طنجة" يجلب سخطا عارما ومطالب بترتيب المسؤوليات (3.00)

  5. "فرق كبير" تعيد عزيزة جلال إلى الغناء بعد 35 عاما من الاعتزال (2.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | هيئات حقوقية تدعو إلى الاحتجاج أمام مقر البرلمان

هيئات حقوقية تدعو إلى الاحتجاج أمام مقر البرلمان

هيئات حقوقية تدعو إلى الاحتجاج أمام مقر البرلمان

موجة احتجاجية تشهدها العاصمة الرباط خلال الفترة الأخيرة، موسومة بنَفَسٍ شبابي، للتعبير عن رفض بعض السياسات العمومية المؤطرة لمجالات معينة، حيث تستعد هيئة متابعة توصيات المناظرة الوطنية حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان للاحتجاج على وضعية حقوق الإنسان وواقع الديمقراطية في المملكة، الأحد المقبل، أمام قبّة البرلمان.

المسيرة الوطنية، حسب بيان للهيئة ذاتها، تسعى إلى "صون المكتسبات والوقوف ضد التراجعات في مجال حقوق الإنسان، وكذلك تعطيل المقتضيات الدستورية ذات الصلة بالحقوق والحريات، فضلا عن سد قنوات الحوار أمام الحركة الحقوقية الوطنية والمجتمع المدني بشكل يُقلص من دوره في الوساطة وتدبير الأزمات".

كما تنشد الهيئة من خلال الشكل التصعيدي المعلن عنه، "تنفيذ كافة توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، وجميع نتائج تسوية ملف الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، باعتبارها رافعة ضرورية لإرساء عدم التكرار"، داعية إلى "الإعمال الفعلي للديمقراطية التشاركية في صناعة السياسات العمومية في مجال حقوق الإنسان".

وتتشكل الهيئة الداعية إلى الاحتجاج من مجموعة من الجمعيات الحقوقية، هي المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، المنتدى المغربي من أجل الحقيقة والإنصاف، الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، جمعية عدالة، الهيئة المغربية لحقوق الإنسان، العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الإنسان، ومنتدى بدائل المغرب.

في هذا السياق، قال بوبكر لاركو، رئيس المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، إن "المسيرة الاحتجاجية تتمحور حول حقوق الإنسان والديمقراطية ككل، حيث تسلط الضوء على القوانين التي ينبغي مراجعتها؛ خصوصا ما يتعلق بتأسيس الجمعيات والقانون الذي يخصّ التظاهر والتجمعات العمومية، ثم الهجرة ومجلس الشباب، وغيرها من القوانين التنظيمية".

وأضاف لاركو، في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "مختلف القوانين سالفة الذكر كان يفترض تفعيلها خلال الولاية الأولى للحكومة" بعد دستور 2011، ثم زاد: "نحتج أيضا على إشكاليات ذات علاقة بالذاكرة، ومردها إلى غياب أجوبة نهائية حول الملفات العالقة؛ من قبيل حالتي المهدي بن بركة والمانوزي، وغيرهما".

وتابع الفاعل الحقوقي قائلا: "أسرٌ توصلت بمقررات تحكيمية تنص على تسليمها رفات الضحايا (ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان خلال الحقبة المعروفة بسنوات الرصاص)، لكن ذلك لم يتم إلى حدود الساعة رغم توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، ناهيك عن قضايا أخرى ذات شأن بالتغطية الصحية والإدماج وتسوية الوضعية المالية والإدارية" للضحايا.

وبخصوص تعامل السلطات العمومية مع الحركات الاحتجاجية الشعبية في مختلف مناطق المغرب، أجاب المتحدث بأن "أغلب الاحتجاجات تمر في سلام بشكل عام، لكن تتدخل السلطات أحيانا بمبرر عرقلة السير أو عدم التصريح بالمظاهرة، لكن الشوارع العمومية تشهد وقفات يومية".

وختم لاركو تصريحه لهسبريس بالقول: "نتأثر بما يقع في العالم لأن حقوق الإنسان لم تعد أولوية للأجندة الدولية، ما ينعكس بالسلب على المغرب"، مسجلا "عدم تفعيل التدابير الواردة في الخطة الوطنية للديمقراطية وحقوق الإنسان علما أنها التزامات للحكومة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - محمود الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 14:55
دائماً أتساءل لمذا الإحتجاجات و الوقفات
تكون أمام البرلمان ما الجدوى من الوقوف أمام أشخاص يسرقون حتى الحلوى من البرلمان ،مثل هذه الوقفة التي تتعلق بالحرية و حقوق الإنسان كان من المفروض أن تكون أمام مقر رآسة الحكومة أو على الأقل أمام الوزارة المعنية
أو وزارة الداخلية "أو لا ميقدوش يوقفوا حذا وزارة الداخلية لأنها واعرة "!
2 - مغربي الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 15:25
سيروا تكونوا تحشموا . راكم اخرت البلاد بشعاراتكم على ظهور المواطن البسيط. هم داخل السجن لاقترافهم جنايات وجنح وانتم تسترزقون على ظهورهم بشعارات ووقفات رخيصة. اتقوا الله او سيروا تخدموا بلادكم.
3 - علي الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 15:56
لا حول ولاقوة إلا بالله لا أحزاب لا برلمانين لا جمعيات حقوقية لاشيء يبشر لك بالخير أيها المواطن والوطن الكل فقط في الشارع من أجل الاحتجاج أما الوطن والمواطن فله الله لا من يخدمه لرقي به فقط احتجاجات اما الجد والكد من أجله فلا شيء مجرد احتجاجات من أجل ملىء البطون الفارغة ليس بالعلم بل بالكسل والنوم في المكاتب
4 - علي الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:01
الديمقراطية والحقوق لها ضوابطها عند أهل العلم والمعرفة اما نحن فلا نعرف حتى أين تبدأ وأين تنتهي نفعل ما نريد ولا نقبل المحاسبة كأننا في الغابة ولات عندنا بدون نفاق السيبة فالبلاد كل واحد يفعل مايشاء لا مراقب ولا حسيب
5 - Boubker usa الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:40
السلام عليكم
أتذكر عندما كنت شابا في سبعينيات .وحتى بداية تمانينيات.كنت أعاني كغيري من ابناء جيلي .من خصاص في كثير من الأشياء. اذكر منها على سبيل المثال .وسائل الترفيه.التطبيب.التعليم كان في غاية الروعة.
وحرية التعبير .وما شابه ذلك .وكان جيلا.وزمن الذهبي كان ذا نكهة خاصة كنا نفتقد اشياء كثيرة ولكن لم نكن نفكر في زعزعة استقرار البلد او استفزاز السلطات او نبكي امام الكامرات لكسب عطف .العالم .
وكانت الأمور عادية وتخرج من تلك الحقبة اناس دا مستوى عالي من كتاب وادباء .الخ
اما سرنا نرى ونسمع عن الوقفات الاحتجاجية .اي واحد اشترى هاتف ذكي مستعمل .يقوم بالاحتجاج وكاميرا الهاتف .شغالة.انا مفهمتش هاذ النوع ديال البشر .اش باغي .الأساتذة ديال سبعينات كان عنهم سروال واحد وحامدين الله .بنادم شبع خبز .الله يرحمك يا الحسن الثاني .ووسع مقامك .كان ذكي .
والله ينصر مولانا محمد السادس وينصرك على اعداءك
وةحفظ المغاربة .كلهم من الفتن وشياطين الإنس. اما الجن فهم .يتفرجون .على ما يجري .عاش الملك
6 - العبدي الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:09
معتقلا الحسيمة أناس قاموا بأعمال منافية للقانون ضرب و جرح مازال البعض من الشرطة يعانون منها والبعض تهجم على حرمة المسجد ونعت المغاربة بالعياشة و ضرب من يحمل الراية المغربية و حكموا بأحكام مخففة وهم الان في السجن لا يتعرضون لأي مضايقات كما يدعي البعض و سي أحمد ديالهم الأفعى دهب إلى البرلمان الأروبي بدعم من برلمانيون هولانديين للي يد المغرب و لم يفلح ولن يفلح .
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.