24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5708:2513:4516:3118:5620:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. بودريقة: "تسييس الرياضة" مرفوض .. وهذه رسالة "الغرفة 101" (5.00)

  2. مدريد تعترف بتضرّر اقتصاد سبتة المحتلة وتمد اليد إلى المغرب‬ (5.00)

  3. توزيع 126 سنة سجنا على سراق "ساعات الملك" (5.00)

  4. الرباط تتجاوز مدنا مغربية وعالمية في استقطاب "سياح أنستغرام"‬ (5.00)

  5. الصين تحظر حركة النقل من وإلى العاصمة بكين (5.00)

قيم هذا المقال

4.67

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | عبد النباوي: التعذيب عمل وحشي .. والمغرب يضمن كرامة الجميع

عبد النباوي: التعذيب عمل وحشي .. والمغرب يضمن كرامة الجميع

عبد النباوي: التعذيب عمل وحشي .. والمغرب يضمن كرامة الجميع

قال محمد عبد النباوي، رئيس النيابة العامة، إن "التعذيب ليس مجرد جريمة عادية، إنه عمل وحشي يجرد الإنسان من آدميته"، مشيرا إلى أن الانتماء إلى الإنسانية يرفض التعذيب لما يمثله من مهانة واستباحة لكرامة البشر، كما أن المواثيق الدولية لحقوق الإنسان تحظره وتدعو إلى محاسبة مرتكبيه.

عبد النباوي الذي قدم دليلا إرشاديا لقضاة النيابة العامة في مجال مكافحة التعذيب وغيره من ضروب سوء المعاملة، صباح اليوم الثلاثاء، أضاف أن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي هو "صرخة من شعوب الأرض نحو الضمير الإنساني، نص في مادته الخامسة على منع إخضاع الإنسان للتعذيب أو المعاملة القاسية أو اللاإنسانية أو الحاطة بالكرامة".

وأشار رئيس النيابة العامة إلى أن "المغرب جعل مناهضة التعذيب مقتضى دستورياً نص عليه الفصل 22 من الدستور المغربي"، مشددا على أن "المملكة تقدم تقاريرها الوطنية أمام لجان الرصد المحدثة بموجب هذه المعاهدات، وتتفاعل مع التوصيات الصادرة عنها. كما تقوم بالتفاعل مع آليات المساطر الخاصة التابعة للأمم المتحدة".

وتابع عبد النباوي، بمقر النيابة العامة بالعاصمة الرباط، أن "المغرب استقبل اللجنة الفرعية لمناهضة التعذيب، كما تم إنشاء الآلية الوطنية للوقاية من التعذيب لدى المجلس الوطني لحقوق الإنسان في إطار مهامه الحمائية، وذلك تفعيلا للالتزامات التي يفرضها البرتوكول الاختياري الملحق باتفاقية مناهضة التعذيب".

وأوضح المتحدث أن "الجهود مستمرة إلى الآن"، مؤكدا حرصه "الدائم على التنفيذ الصارم للمقتضيات القانونية المتعلقة بمكافحة التعذيب والوقاية منه، من خلال الزيارات التفقدية لأماكن الاعتقال المختلفة، وتشديد تطبيق إخضاع المشتكين لفحص طبي إذا ما طلب ذلك".

وبخصوص الدليل، قال عبد النباوي إنه ينقسم إلى خمسة محاور؛ الأول "تمهيدي، يتضمن أوجه الإلزام الوطني بحظر التعذيب. ويتضمن هذا المحور مختلف الصكوك الدولية المتعلقة بمناهضة التعذيب، والمقتضيات الدستورية والقانونية المغربية ذات الصلة".

والمحور الثاني بعنوان "دور النيابة العامة في الوقاية من التعذيب"، ويسلط الضوء على الدور الوقائي للنيابة العامة من خلال مراقبة أماكن الاعتقال، والحرص على توفر الضمانات الأساسية خلال مراحل البحث والتحري، ثم المحور الثالث بعنوان "دور النيابة العامة في التصدي للتعذيب".

وجاء المحور الرابع لإنصاف وتعويض ضحايا التعذيب، ويبين دور النيابة العامة في إنصاف الضحايا، كما يقدم توضيحات بشأن مشتملات التعويض ومسطرة المطالبة به والمسؤولية عنه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (21)

1 - معذب الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:22
ماذا عن المعذبين يوميا باحيائهم السكنية بضجيج النجارة ؛ الحدادة والطوليات وما شبه. قال ليك كرامة الإنسان ههههه.
2 - moha الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:24
اين هي كرامة الانسان في المغرب لو كان يهمكم كرامة المغاربة لوفرت لهم السكن الاءق والمجانية التعليم والتطبيب هده هي الكرامه الحقيقية والسلام عليم
3 - rachid الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:26
راه 90%من المغاربة معدبين كل يوم مع الزمان شكون شاف من حالهم .
4 - Haddioui الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:36
سمعنا مثل هذا الكلام مرارا و تكرارا و صدقناه... كنا أغبياء...اليوم نحكم على الواقع...ما نراه في الساحة...
5 - عبد الله الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:45
السلام عليكم . هل تمزح أيها الرجل عن أي كرامة تتحدث لا تحجب الشمس بالغربال فالامو واضحة . أرخص شيء في بلاد العرب هو الإنسان الكل يتكلم عن الكرامة وحقوق الإنسان ألا تخجلو من أنفسكم
6 - موحند الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 16:49
النظريات والاقوال شيء اما الواقع في مخافر الدرك والشرطة والسجون شيء اخر. وخير الادلة ما حدث ويحدث بنشطاء حراك الريف وجرادة والصحفيون والحقوقيون وكل صوت حر يطالب بحقوقه المشروعة ويفضح الفساد والمفسدون. الله يهديكم واخلاص.
7 - Le moi الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:01
اهلا بكم،
سيدي الفاضل كل ما تطرقت اليه هو حبر على ورق ولا أساس له من الصحة. ربما ما قلته يتمتع به ابناء ذوي النفوذ، ان مثلوا أمام الجهاز الأمني عن طريق الخطا. هؤلاء غالبا ما يتحدون الأمن بدعوى انه ابن فلان او بنت فلان. والطامة الكبرى انه يوما كنت راكبا مع صديقي وتعرض من قبل ابن نافذ معروف لحادث سير في احدى المناطق، فأصبحنا في ورطة بالرغم من انه هو (ابن النافذ) المسبب في حادثة السير. النتيجة كانت ان هذا الأمن الذي تتحدث عنه رمانا بوابل من الكلام الساقط وهددنا بسنة سجن اذا اتخذنا إجراءات اخرى. هذه سلوكات لا نجدها الا في أوساط المافيا
8 - مول النظاظر ولد الفقيه الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:01
وماذا عن تعذيب السجناء لبعضهم. خصوصا الضعفاء.نتمنى ان تكون هذه الظاهرة قد انعدمت.
9 - فضولي الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:14
لواه السي عبد النباوي زعما انت مول العقل . راه ايا م الرصاص والزنك والبوكليب لكحل كانو كايقولو مكاينش بحال المغرب في حقوق الانسان . عاد دابا رجعو للطريق ,ونفس سيناريو كيتعاود . الحصول كلامك هوا الصحيح لي كالها المخزن هي لي كاينة ...
10 - diaz med الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:14
السلام عليكم.كنت في السجن لسنتين وعاينت كل شيء.الحق في التطبيب والاكل والشراب والغسل.لم ارى تعديب ولاهم يحزنون.المشكل الكبير هو الاكتضاظ.من اراد الكرامة فليبحث له على عمل .والعمل موجود لمن اراد فعلا قوت يومه.
11 - المعقول الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:15
لنتكلم بالمنطق الصحيح

الكلام الفارغ لا قيمة له
التعديب الجسدي و النفسي موجد بدون لف ولا دوران

الانسانية تحتاج بالدرجة الأولى و الأخيرة من طبيعية الحال قضاء مستقل و نزيه و لا يتحكم فيه من أي طرف مهما كان منصبه و هنا مربط الفرس
الدول التي يتوفر فيها قضاء مستقل و نزيه لا يوجد عندهم كثرة المشاكل
بدون قضاء مستقل و نزيه سنبقى ندور في دائرة مغلقة حتى يرث الله الأرض و ما عليها
12 - HASSAN الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:33
فصول او قوانين تبقى مجرد حبر غلى ورق فالمواطن المغربي يتعرض يوميا للتعذيب النفسي من كل ما هو ليده سلطة في هذا البلد من اذلال وحقارة والامثلة تنطبق على جل القطاعات
13 - عمار ولد مول الفران الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 17:48
يقال ان السجين الضعيف يعذب من طرف السجين القوي .نتمنى ان لا تكون هذه الظاهرة موجودة في سجوننا.
14 - السلام عليكم الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:06
"المغرب يضمن كرامة جميع المغاربة...."
قولة تتطلب التحليل والمناقشة.
15 - فرانز كافكا الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:07
حين سمعت كلام السي عبد النباوي عبر هذا المقال شعرت ان السيد عبد النباوي يعذبني نفسيا ... ﻷنه يتكلم عن السويد و الدولة السويدية و المواطن السويدي ... و نسى أن يتكلم عن المغرب و الدولة المغربية و المواطن المغربي الذي يعذب في المقاطعة و الدائرة و المستوصف و إدارة المدرسة و كل المؤسسات العمومية من طرف ابسط موظف او شاوش ...
16 - م المصطفى الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:32
سيدي الكريم هناك نوع آخر من التعذيب، وهو التعذيب النفسي. هذا التعذيب الذي يعاني منه بعض المواطنين في صمت رهيب، وذلك عندما يكون في حاجة ماسة لعملية جراحية ولا يستطيع ذلك لغياب الإمكانيات المادية التي تتيح له ذلك. عندما لا يجد قوت عياله، عندما لا يستطيع تسديد واجبات الكراء ، أو فاتورة الماء والكهرباء...
ولهذا سيدي الكريم فإن أنواع التعذيب كثيرة ومتنوعة ولا تقتصر على التعذيب الجسدي فقط...
17 - احمد بن حمو الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:36
بارك الله فيك
ما يقع في مراكز الشرطة والدرك والسجون المغربية يفوق التعذيب.
18 - حلل و ناقش الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 18:37
السيد عبد النباوي ما رايكم في الاكراهات البدنية للمدنيين؟ و حتى انني لا اجدها بنص شرعي مع انها موجودة في احكام قضائنا!
19 - مجرب الثلاثاء 10 دجنبر 2019 - 19:16
التعذيب عمل وحشي ويجرد الانسان من ادميته في الغرب والانظمة الديمقراطية لا في المغرب وكفا من الضحك على المفاربة البسطاء .
هذا السيد يطبل للمخزن سيده لان المخزن يثقن كل اعمال الوحشية التي تضمن له الاستمرارية والبقاء

وشكرا
20 - متتبع الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 13:43
نريد، الحث عن ناهبي المال، العام والاحكام القاسية للمجرمين حاملي، السلاح الأبيض
21 - عبد الرحمن الخميس 12 دجنبر 2019 - 01:03
لم أكن أعلم أن من يهمهم الأمر يعلمون هذا كذلك. سبحان الله على الذكاء في بلدنا.
المجموع: 21 | عرض: 1 - 21

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.