24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/01/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5908:2913:4316:2518:4920:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الممتلكات العامة (5.00)

  2. 3 قاصرين يسرقون المارة باستعمال كلب "بيتبول" (5.00)

  3. رصيف الصحافة: القصر الملكي في أكادير يتحوّل إلى منتجع سياحي فخم (5.00)

  4. المغرب ينتقد ألمانيا ويرفض الإقصاء من "مؤتمر برلين" حول ليبيا (5.00)

  5. إطفاء الإنارة العمومية يسائل المردودية الطاقية لـ"الساعة الإضافية" (4.67)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | العثماني يرمي "كرة" زواج القاصرات في "ملعب" البرلمان والقضاء

العثماني يرمي "كرة" زواج القاصرات في "ملعب" البرلمان والقضاء

العثماني يرمي "كرة" زواج القاصرات في "ملعب" البرلمان والقضاء

أخلى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، مسؤوليته من زواج القاصرات في المغرب، وذلك في ظل الانتقادات الدولية والوطنية التي توجه إلى المغرب بخصوص انتشار الظاهرة بشكل لافت مؤخراً.

وجواباً على انتقادات المنظمات الدولية وأحزاب المعارضة، أوضح العثماني أن الحكومة لا دخل لها في زواج القاصرات اليوم، وحمّل المسؤولية إلى البرلمان باعتباره الجهة التي صادقت على مدونة الأسرة في سنة 2003.

وتحدد مدونة الأسرة سن الزواج في 18 سنة، لكنها تجيز الزواج أيضا بالنسبة للقاصرات ما دون هذا السن بأمر قضائي، وهو الاستثناء الذي يُثير غضب المنظمات والحقوقيين في المغرب.

رئيس الحكومة قال خلال الجلسة الشهرية بمجلس المستشارين: "البرلمان هو من صوت على مدونة الأسرة وهو المسؤول الأول، ثم القضاء ثانياً الذي يأذن بزواج القاصرات في حالات محددة مبررة بخبرة طبية أو إجراء بحث اجتماعي في الموضوع".

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يدعو بدوره إلى مراجعة القوانين التي تسمح بزواج القاصرات، خصوصا الفصول 16 و20 و21 و22 من مدونة الأسرة.

وتشير معطيات رسمية إلى أن "عدد طلبات الإذن بزواج القاصر المقدمة إلى المحاكم سنة 2018 تجاوز 33686 طلبا، وهو أمر أصبح مثيراً للقلق يتطلب منا وقفة جدية للتأمل والمراجعة"، وفق تصريح سابق لمحمد عبد النباوي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة.

منظمات أممية في الرباط دعت، قبل أيام، الحكومة إلى حماية الطفولة المغربية من زواج القاصرات، وطالبت المغرب بسن إصلاحات قانونية لتعزيز حقوق الطفل والمساواة بين الجنسين وتجريم فعل إجبار شخص آخر، وخاصة القاصر، على الزواج.

دراسة سابقة تحمل عنوان "تعزيز الإصلاح القانوني للمساواة بين الرجل والمرأة في المغرب"، قدرت نسبة زواج الفتيات أقل من 15 سنة بالمغرب بحوالي ثلاثة في المائة، وأوضحت أن النسبة ترتفع إلى 16 في المائة بالنسبة لمن سنهن أقل من 18 سنة، معتبرة أن الفراغ القانوني المتعلق بالحد الأدنى لسن الزواج يؤدي إلى ارتفاع مستوى تزويج القاصرات في المغرب.

وكشفت الدراسة ذاتها أن "الشخصية النموذجية لتزويج القاصرات تعتبر فتاة عاطلة عن العمل، ودون تمييز بين المحيط الحضري والقروي"، مفيدة بأن "تزويج الفتيات القاصرات أكثر ارتباطا بانعدام النشاط والهشاشة بغض النظر عن مكان الإقامة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (22)

1 - هم........هم الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 18:18
في الغرب الفتاة في سن الحادية عشر تعاشر الرجل معاشرة الرجل للمرأة، لكنهم يعتبرونها قاصرة فقط فقط منعا للزواج ، الغرب إن فعلها فهو مجتمع الرذيلة و الانحلال الأخلاقي بامتياز ، فلا الاب يغير على زوجته فبالاحرى ابنته ، و حتى و إن أراد التدخل فالشرطة تكون له بالمرصاد و السجن سيكون طبعا مآله ، أما نحن يا سادة فمجتمع الغيرة بامتياز ، فلن يرض اي اب سوي أن تعاشر ابنته و هي في سن 11 ,12 ,13, 14 ..... أو حتى فوق الأربعين بل و فوق الستين ، فهنا يقع الاختيار حتما على الزواج كعقد سكينة لابنته بموجبه تنتقل مسؤولية الأبوة إلى مسؤولية الزوج الذي بدوره في 95 % من الحالات يتولى الامر بصدق و تفان، و لو أن الإعلام يشوه سمعة الزوج مستغلا 5 % التي يشوبها نواقص طبعا.
2 - احمد... الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 18:26
البرلمان وﻻ القضاء يحق له ان يتدخل في أمور ﻻ تعنيه !! المسؤول الوحيد الذي يستطيع ان يتدخل هو ولي الأمر الذي ينفق عليها منذ الوﻻدة إلى البلوغ ، والقضاء في حالة رفض القاصر ذكرا كان أو انثى يتدخل بالتي هي أحسن!! وغريب العانس ﻻ احد يدافع عنها !!
3 - malika kech الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 18:30
تقيمون الدنيا من اجل موضوع زواج القاصرات . وعندما تجدون قاصرة في وضع مخل بالاداب تنزلون بها عقوبة الراشدين. اشنو وجدتي لينا من برامج تنموية ناقش المواضيع ديال الصح. اللي بغى يتزوج يتزوج واللي بغا يعنس يعنس حرية شخصية.
4 - الحق يقال من دارس للقانون الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 18:33
القضاء لا حول ولا قوة له في زواج القاصرات لان الفتاة تقول للقاضي إما ان تعطيني الموافقة او أنتحر او أذهب لأتزوج بالفاتحة وأقدم طلب ثبوت الزوجية وفق المادة 16 فيلجا القاضي للإستثناء بعد إنجاز خبرة طبية على القاصر والتي تكون هي الفيصل في موافقة القضاء على طلب زواج القاصر أم لا والأطباء الذين يقولون ان القاصر لا تستطيع الإنجاب يرفض القضاء تزويجهم حفاظا على سلامتهم الصحية وحتى نكون حقانيين والفريق الذي ظل يمدد المادة 16 واعترض على عدم تجديدها هو فريق العدالة والتنمية وأقام الدنيا ولم يقعدها عندما اكتشف المجتمع كلها إستغلال المادة 16 في تزويج القاصرات بالفاتحة والإلتفاف على مسطرة التعدد.......
5 - عمر الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 18:52
تحية للجميع، لماذا إقحام البرلمانيين والمستشارين ما دام هؤلاء لا يدافعون عن المضطهدين والمقهورين والمكفوفين وذوي الإحتياجات الخاصة والعاطلين والمتقاعدين؟...نكتفي بالطبيب الشرعي والقاضي مع الأخذ بعين الإعتبار سن الزوج.
6 - SAMIH الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 19:04
pour le commentaire N'1, coucher avec une mineure c'est un crime grave qui peut aller à plus 10 ans de prison, si sans consentement ça devient un viol de mineur qui risque plus de 20 ans. arretes de dire sue en occident on tolere ça, c'est de la pure desinformation.
c'est chez nous qu'on tolere le mariage d'une fillette de 14 ans à un viellard de 70 ans et plus et quand l'etat s'oppose on fait avec la fatiha pour cautionner un fait que ni dieu ni le bon sens ne tolere.
un homme qui utilise son argent, ou sa position ou la faiblesse de la femme pour coucher avec c'est faible. il faut seduire la femme avec sa personne et non avec ses attributd.
7 - هم........هم الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 19:46
Pour Mr Samih , écouter mr , c est à votre avis , le critère "consentement" qui évalue la règle du Droit !!! donc celui qui a entretenu des relations sexuelles hors mariage avec une "mineure" tant que son consentement ça veut dire qui il n existe pas l élément matériel de l infraction (crime) , or la plupart de ces actes entre les adolescents sont exécutés soi-disant au propre volonté (un extrême consentement) , ici la règle de Droit de votre Occident est assi floue Mr , arrêter de réclamer avant de demander au moins des illustrations , par ailleurs des éclaircissements....!!!!
8 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 20:13
العثماني يرمي "كرة" زواج القاصرات في "ملعب" البرلمان والقضاء .
Monsieur , El-Othmani "jette" la cause du mariage des filles mineures à la "cour" du parlement et du pouvoir judiciaire,ce n'est pas ces question dont les marocains on besoin aujourd’hui Mr le chef u gouvernement la question que vous se lever n'est pas prioritaire de nos jours. faut Retour sur ce dont le citoyen marocain a vraiment besoin aujourd'hui question sociale , question de nouveaux projets d’infrastructures beaucoup de zones de nos région n'ont pas accès a l'eau et à l’électricité encore moins les routes et le transports , question de travail pour la population également , supprimé les subventions inutile pour le gaz et le sucre . renforce une nouvelle stratégie agricoles , Réforme du système de santé, voila ce dont le peuple marocain à vraiment besoin en priorité
9 - العبدي 14 الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 20:26
إن الأب الذي يزوج ابنته قبل بلوغ 18سنة،فهو ادرى بمصلحتها، و احن من أي كان، فالتدخل في علاقة الأب و بنته فيه إحراج له و لاسرته، فزواج البنت في 15 أو 16 أو 17 سنة فيه احصان لها،
غير اننا ابتلينا بأشخاص لا هم إلا السعي بكل السبل إلى تطبيق افكار الغرب، على مجتمعنا الذي دو طبيعة، فنحن ان نعيش الانحلال يعيشه الغرب، هنا جمعيات تتلقى الدعم من الخارج من أجل بث افكار لا تتماشى مع احوالنا الشخصية.
10 - الحسين الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 20:30
البنت اذا لم تتزوج في السن المبكر فهي معرضة للضياع والفتن هناك بنات يمارسن الجنس في السن الثانية عشر .فاذا بلغت البنت وتجد من يتزوجها ويستطيع تحمل المسؤلية الزوجية و تتوفر فيه شروط الزواج من أخلاق ودين فالإسلام أمرها ان تتزوج بلا تسويف.
11 - ما لي الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 20:38
بالنسبة للاخ samih في الغرب فعلا البنت تفقد بكارتها و تمارس الجنس في سن 12 و هذه حقيقة لايمكن انكارها ، و حتى آبائهم لا يتعرضون في غالب الأحيان، و الرجل الغربي اصبحت كل القوانين ضده و في صالح المرأة، المعلق رقم 1 لم يقل عيب.
12 - افران الاطلس المتوسط الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 21:27
الى 11 - ما لي
المثل الذي تشيرون اليه انه لا يتوافق مع مجتمعنا ولامع ديننا ولا شرعيتنا ولا ثقافتنا بالتأكيد ، لأنه هم اناس غير مسلمين رضوا بالكفر من الاصل . كيف يعقل ان يتابع ملتنا الشرعية لا يمكن . نحن (المسلمين) نتماشى بالشريعة الإسلامية بشرع الله وسنة نبينا محمد (صلى الله عليه وسلم ). ارادنا ام كرهنا هذه هي شرعيتنا وملتنا التي تلتصق بجلدنا البشرية التي نريدها أم لا اننا مجبرين على متابعتها
faut jamais mélanger les chose, l'occident c'est une autres culture et nous (musulmans) nous avons la notre. donc, faut suivre notre guide ce qu'il dit qui est le (coran et le hadith du prophète) que paix et bénédiction soit sur lui
13 - SSD الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 21:49
علينا نحن العرب أننا نعتبر الأنثى عورة. ومعاني الكبت . أصبحنا مجتمعات حيوانية حينما يصل لسن الشباب همه الرئيسي هو الجنس .
في مجتمعاتنا القانون لا يحمي المرأة بل سلوكها على كل شيء . أصبح جسدها حرمة يفتي فيها القاسي والداني .
في بلداننا العربية .
يتحرش الذكور بالفتاة ويبرؤون انفسهم بحجة أن الفتاة لم ترتد لباسا محتشما . وحتى إن ارتدته يتحرشون بها أين المنطق في هذا ؟
أصبح الهم الشاغر لمجتمعنا هو حرمة المرأة ونسي أهم الشروط التي وضعها ديننا .
مجتمعنا يحتاج لإعادة تأهيل عقلي ونفسي وأخلاقي . حينها يمكن الحديث عن تزويج القاصرات .
وبخصوص الموضوع محاربة تزويج القاصرات تم إخراجه عن سياقه . فالهدف من الأساس محاربة التزويج القسري القاصرات . أما إن كان الأمر رضائيا فلا بأس به .
ولكن لا يجب تزويج فتات قاصر برجل بالغ لأن ذلك بمثابة اغتصاب . وتزويج قاصر لبيدوفيلي في نظري .
ويشترط أن يكون الفارق في العمر بين الطرفين فقط بضع سنوات .
وللأسف هنالك جماعة لها مصلحة في الإبقاء على زواج القاصرات على حاله وعدم تعديل القوانين المأطرة له .
14 - CCD الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 22:09
في عائلتي فتيات لم يتزوجن حتى سن 27 . وخلال مراهقتهن لم يمسهن أحد ولم يفكر أوليائهم في تزويجهن أبدا حتى تكملن دراستهن . لأن أوليائهم يعلمون مصلحتهن جيدا . التعليم أولا .
ومن هنا أقول أن الجهل والتخلف ورغبة الأبوين في التخلص من المسؤولية والتخلص من عبئ مجتمع متخلف ومتشدد لا يرحم ويبحث عن أي عيب لينبش من لحمك هي العوامل المسؤولة عن استفحال ظاهرة تزويج القاصرات ببلادنا منذ القدم.
ومن يدافعون عن تزويج القاصرات فنظرتهم الأمر سطحية ولا يهون جيدا أسباب استفحال هذه الظاهرة في مجتمعنا الجاهل .
لو قمت بتربية ابنتك تربية حسنة لما خفت على عذريتها . والعكس صحيح .
15 - مناهض الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 23:03
لقد توقف زواج الذكور بسبب مدونة الأسرة التي جعلت الزواج والطلاق صعب على الرجال وتسببت في تراكم الفتيات التي هن في سن الزواج اويفوقه بكثير ومايسعى إليه المجلس الوطني لحقوق الإنسان المأمور من طرف منظمات حقوق أجنبية هو تطبيق مايدعو إليه دعاة الفتنة والفساد من حريتهم الفردية واسمها الحقيقي هو الزنى واللواط والخيانة الزوجية ،ولذا فإن الزواج يكون بمحض إرادة الفتاة ولا يحق لأحد أن يعارضها إذا كانت فعلا ترغب في الزواج وآراء الفتيات مختلفة قد تكون الفتاة لاترغب في الزواج ولو كانت في سن العشرين فمن الواجب على حكوماتنا أن لا تستجيب لأفكار غربية لأننا نحن مجتمع إسلامي مبني على الأسرة والنسب وحسن الخلق ولا لاقحام مجتمع عاطل في الرذيلة، ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم
16 - منعدم الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 23:09
لم يبقى هناك لا زواج القاصرات ولا الكبيرات، او طويلات، لأن الأمور صعبة ومتشعبة.
17 - مغربي الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 23:37
ما يجب ان تعلمه المنظمات الدولية وما يجب ان يقبله العلمانيون المغاربة هو ان لكل بلد خصوصاته.
ومن خصوصيات المغرب وباقي الدول الإسلامية هو ان المعاشرة الجنسية غير مقبولة بالنسبة للمراهقين خارج إطار الزواج.
فالحل الأنسب بالنسبة للمراهقين سواء كانوا ذكورا او اناثا وان توفرت لهم الظروف المناسبة هو الزواج.
ويجب كذلك إعادة المدى في مفهوم القاصر.
فليس القاصر هو من إم يبلغ 18 سنة من العمر. بل القاصر هو الذي ليست له القدرة البدنية والمادية لتحمل مصاريف العيش.
فكم من عشرىيني قاصر، وكم من مراهق بالغ.
صادفت فتيات اعمارهن لا تتجاوز 14سنة. ولكن علامات النضج الجسدي وحتى الفكري ظاهرة عليهن.
وصادفت كذلك أخريات تجاوزن 18 سنة ولكنهن لا زلن في مرحلة الصبا.
فلكل حالة حكمها. ولا يجب التعميم في هذا المجال.
18 - الجهل مصيبة الأربعاء 11 دجنبر 2019 - 23:40
مكان القاصر هو المدرسة وليس غرفة النوم و المطبخ !انجاب اطفال من طفلة لازالت تحتاج الى تكوين تربوي و عقلي... اما من لهم مصلحة في تزويج القاصرات فهم اقل ما يقال عنهم قوم لوط.
19 - مغربي الخميس 12 دجنبر 2019 - 09:23
"غير تهناو" مستقبلا لن تتزوج لا قاصرا و لا عانسا . والسبب تعرفونه قبل غيركم يا سياسيوا الامة
20 - جواب على صاحب التعليق رقم 2 الخميس 12 دجنبر 2019 - 09:35
المرجو قراءة التعليق رقم 2 لفهم سياق الجواب.
----------------------
بالله عليك ما هذا النفاق و ما هذه السكيزوفرينية العجبية في افكاركم، عندما نناقش موضوع الحريات الفردية و نطالب بان لا تتدخل الدولة في ما يقوم به شخصان عاقلان بالغان في مكان خاص بهم، تنتفضون في وجوهنا باننا نسعى لنشر الرذيلة و افساد قيم المجتمع.
و لكن عندما تصلون الى موضوع تزويج بنت قاصر لم تكمل نضجها الفكري و الجسدي برجل في سن ابيها او جدها، تنهضون مدافعين عنه و تقولون ان البنت هي اداة في يد ابيها او ولي امرها لا يحق لاحد التدخل في ما اختاره لها، كانها خلقت دمية للجنس لا يحق لها اختيار زوجها او شريك حياتها، ما هذه القيم و المبادئ المنحرفة التي تملكونها و التي يدافع عنها القانون المغربي .....
21 - Mohame Paris الخميس 12 دجنبر 2019 - 09:38
Pour le Numéro 1:
Nous sommes devenus la risée du monde entier. Notre pays est considéré comme un état légalisant la pédophilie.
Nous devrions avoir honte d’accepter que des vieillards épousent des gamines de 14, 15 ou même 18 ans.
Avec ou sans mariage , mettre une gamine dans le lit d'un vieillard est un crime. Le monde entier est d'accord pour dire ça, sauf chez nous. On se demande après pourquoi nous sommes les derniers dans tous les indices de développement de prospérité et de bonheur tout simplement.
22 - السميدع من امبراطورية المغرب الخميس 12 دجنبر 2019 - 09:58
8 - الجهل مصيبة^= تفكير عدمي دخيل

-ليس هناك ما يسمى زواج القاصرة الا اذا كانت لم تبلغ المحيط بعد لان الفاكهة حين تنضج نقول انها قاصرة ؟؟ كلا نقطفها و ناكلها و هي في احسن حالتها بل نعجل بقطفها .
نعم يمكن نقول لا لتزويج صغيرة السن برجل يكبرها بكثير و لا مشكلة ان كان الرجل مثلا في عمره 18سنة و هو قادر ماديا للتكفل بزوجته و رعاية منزله لانه حتى البيت راه مدرسة يمكنها تدرس في الدار عبر عدد من وسائل التعليم و ليس بالضرورة تكون في المدرسة .
-انا مثلا امي تزوجت في سن 14و ابي كان سنة 18 سنة وتزوج بها بدون سابق انذار حيث وجدها في المنزل و قالوا له هذه زوجتك فتقبلها و تقبلته و رغم صغر سنها كانت معلمة و فيلسوفة ما شاء الله عليها فابي كان يعمل في مدينة بعيدة و كانت امي مثل اختنا لقربها لسننا وكان جيرانها يسالونها لماذا ليس لك و لو سوارا من الذهب فزوجك يرسل لك ما يسر الله لكنا كانت تجيبهم ان ذهبها الحقيقي هو ان رأت ابناءها كلهم خدامين مليح و عندهم ديارهم و ما يخصهم حتى خير .و لله الحمد تحقق مرادها و الذهب اشتروه لها ابناؤها و كل ابنائها بخير لانها كانت مدرسة رغم انها كما سيتموها بالزوجة القاصر!!!
المجموع: 22 | عرض: 1 - 22

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.